MOHAMMAD MAKKI
 
الجمباز  في لبنان
 
GYMNASTIC ARTISTIC
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
محمد عدنان مكي
 
MOHAMMAD MAKKI
 
 
abdogedeon@gmail.com     لمراسلة الموقع
 

المحامي محمد عدنان مكي رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز

عضو اللجنة الاولمبية اللبنانية 2010 - 2017

عضواً في المكتب التنفيذي ورئيساً للجنة القانونية لاتحاد البحر المتوسط 2010

نائب رئيس البعثة اللبنانية الى دورة الالعاب الآسيوية الـ16 2010

نائبا لرئيس اتحاد دول غرب آسيا 2010

رئيسا للجنة المساءلة والتأديب في الاتحاد الآسيوي للجمباز 2010 - 2014 و 2014 - 2018

محمد مكي نائباً لرئيس اتحاد غرب آسيا للجمباز 2016

تم انتخابه عضواً مستشاراً في الاتحاد الدولي لولاية جديدة من 2017-2020 وهي المرة الثانية بعد ولاية 2012-2016 بمجموع اصوات 85 صوتاً من اصل 119

 شارك في الجمعية العمومية لإتحاد غرب آسيا والتي إنعقدت في الكويت من 2-4/6/2016  ....يتبع في اسفل الصفحة

 

عودة مكي من الجمعية العمومية للإتحاد الآسيوي في كوريا إنشيون 2016

04-10-2016

عاد من كوريا رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز محمد عدنان مكي بعد أن شارك في الجمعية العمومية للإتحاد الآسيوي والتي أقيمت في مدينة إنشيون في كوريا بتاريخ 27/9/ 2016 بمشاركة 27 دولة من أصل 37 لهم حق التصويت وبحضور رئيس الاتحاد الدولي للجمباز برونو غراندي بصفة ضيف شرف في الجمعية العمومية تكريماً له وهو الذي سوف تنتهي مدة ولايته الشهر المقبل بعد رئاسة الإتحاد الدولي لمدة عشرون عاماً.
إفتتح رئيس الإتحاد الآسيوي عبد الرحمن الشثري الجلسة بالترحيب بالحضور وبالضيف الكريم تلاها كلمة ترحيب من نائب رئيس الإتحاد الكوري وانججيون لي ،ومن ثم الوقوف دقيقة صمت عن روح رئيس الإتحاد الكويتي سيف ابو عدل ، وبعد التأكد بأن النصاب قانوني انتلقت فعاليات الجلسة على الشكل التالي :
- التصديق على جدول الاعمال بدايةً .
- التصديق على محضر الجمعية العمومية السابقة في قطر تاريخ 8/12/2016 .
- مناقشة والتصديق على التقارير المقدمة من رئيس الاتحاد الاسيوي ورؤوساء الزونات : شرق آسيا – جنوب شرق آسيا – وسط آسيا – غرب آسيا .
- مناقشة والتصديق على التقارير المقدمة من رؤوساء اللجان الفنية :
لجنة الرياضة للجميع (آراكي تاتسو) – لجنة الجمباز الفني ذكور (مياو زنجهي)- لجنة الجمباز الفني سيدات (رضية زينال)- لجنة الجمباز الايقاعي (جيزال فيليبوفا)- لجنة جمباز الترمبولين(لو اكسينج).
-انتخاب رئيس لزون جنوب شرق آسيا السيد نيكو كاو من ماليزيا ، خلفاً للرئيس السابق سوات سوبا الذي وافته المنية قبل فترة وجيزة.
-تصديق قطع حساب العام 2015-2016 .
- الموافقة على رزنامة نشاط الفترة 2017-2019 .
- الموافقة على الموازنة التقديرية للفترة 2017-2019 .
- تذكير المجلس الاولمبي الاسيوي إعادة دراسة الطلب المتعلق برياضة الايروبيك والايقاعي ووضعهما ضمن الالعاب الاسيوية 2018 إندونيسيا.
- الموافقة على المقترح الخاص بضرورة الطلب من الاتحاد الدولي للجمباز دعم الدول التي تنظم بطولات اسيوية بالجمباز مالياً

محمد مكي نائباً لرئيس اتحاد غرب آسيا للجمباز

19-01-2016

عاد رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز محمد عدنان مكي من قطر بعد مشاركته في الجمعية العمومية لإتحاد غرب آسيا لإنتخاب مكتب تنفيذي جديد للفترة 2016-2020 التي اقيمت من 14 الى 16 الجاري واستضافها الاتحاد القطري، بحضور كل من: سوريا والاردن - وفلسطين - والسعودية والكويت واليمن وقطر والبحرين والعراق ولبنان وحضور نائب رئيس الاتحاد الدولي للجمباز الياباني موريناري واتنابي كضيف شرف لاعلان ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات التي ستعقد في تشرين الاول 2016 .

وقد انتخب رئيس الاتحاد اللبناني محمد مكي نائباً لرئيس إتحاد غرب آسيا حيث تشكل المجلس كالآتي:

عبد الله البلوشي (الكويت) رئيساً وعبد الحميد المسعود (السعودية) نائباً للرئيس، ومحمد مكي (لبنان) نائباً للرئيس ومحمد عبد الرسول (الكويت) امينا عاماً ومحمد المواس (فلسطين) وعبد الصبور المحبشي (اليمن) ونادر جمالي (البحرين) وعمار الحلاق (سوريا) ومحمد المراغي (قطر) ونهى حتر (الاْردن) واسماعيل علاوي (العراق)

كما تم انتخاب الحكمة الدولية اللبناني سوسن عز الدين عضو اللجنة الفنية للإناث في اتحاد غرب آسيا والحكم الدولي اللبناني محمد شرف عضو اللجنة الفنية للجمباز العام في إتحاد غرب آسيا وعضو الاتحاد ربيع دعبول تم انتخابه عضو اللجنة الفنية لرياضة جمباز الترمبولين في أتحاد غرب آسيا.

 

دكتوراه فخرية من الجامعة اللبنانية الكندية لمحمد مكي 2015

21-08-2015

منحت جامعة المواهب الثقافية اللبنانية العالمية الكندية، دكتوراه فخرية إلى رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز محمد عدنان مكي، وذلك في احتفال أقيم في مقر حركة شباب لبنان في أنطلياس، في حضور محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، مدير مكتب مفتي بعلبك الشيخ يوسف صلح، رئيس الجامعة الدكتور نجيب بجاني، رئيسة منتدى الأدب والفن اللبناني الدكتورة أنطوانيت القدوم.
وبعد النشيد الوطني، القت القدوم كلمة أشادت فيها ب"الدور الريادي الذي تلعبه الجامعة".
ثم شدد بجاني في كلمة له على "الوحدة والتعايش في لبنان"، مشيرا الى "أهمية الدكتوراه الممنوحة إلى مكي، تقديرا لعمله المتميز طوال مسيرة تخطت العقدين في العمل الاجتماعي، كرئيس ومسؤول في اكثر من جمعية وطنية، والعمل الرياضي كرئيس للاتحاد اللبناني وعضو مستشار في الاتحاد الدولي للعبة".
ثم قدم بجاني دكتوراه مماثلة إلى كل من رئيس حركة شباب لبنان إيلي شوقي صليبا ومحيي الدين حمزة، ل"جهودهما ودورهما البناء في خدمة هذا الوطن".وبعدها كانت محطة مع الشاعر الدكتور صقر نصر الدين الذي ألقى قصيدة وطنية بالمناسبة. 

 

محمد مكي في الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي 2014

21-12-2014
عاد من قطر رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز محمد مكي بعد شارك في الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي التي أقيمت من ٨ الى ١٠/١٢/٢٠١٤ بمشاركة ٢٦ دولة من أصل ٣٨ لهم حق التصويت والتي كانت مقسمة الى جلستين عادية وأنتخابية لانتخاب مكتب تنفيذي جديد للفترة من ٢٠١٥-٢٠١٨ وبحضور الأمين العام الأسبق للاتحاد الدولي للجمباز نوربيرت بوش ممثلا للاتحاد الدولي للعبة .

افتتح الجلسة رئيس الاتحاد عبد الرحمن الشثري مرحباً بالحضور متمنيا ً لجميع الدول المشاركة طيب الإقامة وشكر دولة قطر على الاستضافة تلاها كلمة لرئيس الاتحاد المضيف علي الهتمي مرحباً بالحضور بالدول المشاركة
بداية الجلسة بالوقوف دقيقة صمت على روح رئيس الاتحاد التايلاندي سوات سربا وأمين العام الاتحاد الأندونيسي أوزير سليمان الذين توفيا
تم التصديق على جدول اعمال الجلسة ،تلاها التصديق على محضر الجمعية العمومية الاخيرة التي انعقدت في طشقند أوزبكستان في ٢٥/٩/٢٠١٢
وحسب جدول الاعمال تم التصديق على التقارير المقدمة من الرئيس ونوابه الأربعة رؤوساء الزوجات الأربعة ومن رؤوساء اللجان الفنية: فني ذكور وإناث، ايقاعي، ترامبولين،ايروبيك،أكروباتيك ، ، والرياضة للجميع
تم قبول انضمام دولة تركمانستان كعضو جديد الى الاتحاد الآسيوي للجمباز وإيقاف كل من أفغانستان والمال ديف لعدم تسديد البدلات المالية المترتبة عليهم
التصديق على البيان المالي وقطع حساب الفترة ٢٠١٢-٢٠١٤ واعتماد الموازنة التقديرية للفترة ٢٠١٥-٢٠١٦
تلاها بدء العملية الانتخابية حيث جاءت النتائج على الشكل التالي
الرئيس عبد الرحمن الشثري قطر
نواب الرئيس لو شوايي الصين ورسلان مصطيلف أوزبكستان وعبدالله البلوشي الكويت
أعضاء المكتب التنفيذي
لي هوريك كوريا
سنتيا نورين الفليبين
باندا ماليك باكستان
علي الهتمي قطر
انتخاب رؤوساء اللجان
اللجنة الفنية للذكور الرئيس مياو زهونجي الصيني
اللجنة الفنية للإناث رضية زينال السورية
اللجنة الفنية للجمباز الإيقاعي الرئيسة غزالة فيليبوفا أوزبكستان
اللجنة الفنية للايروبيك الرئيسة تامي ياغي كيتاغاوا اليابان
اللجنة الفنية للترمبولين الرئيس ليو كزينج الصيني
لجنة الرياضة للجميع الرئيس اراكي تاتسو اليابان
اللجنة الفنية للاكروباتيك الرئيسة ايغول بيكينوفا كازاخستان
لجنة المساءلة والتأديب الرئيس محمد مكي لبنان
وفي ختام الجمعية العمومية تم تقديم دروع تقديرية تحمل اسماء الدول المنضمة للاتحاد الآسيوي حتى تاريخه وذلك لمرور ٥٠ سنة على تأسيس الاتحاد الآسيوي للجمباز
وقد عقد على هامش الجمعية العمومية اجتماع ضم الاتحاد الآسيوي وعشرة اتحادات أفريقية ممثلة للاتحاد الأفريقي للجمباز وتم خلاله توقيع عقد تعاون وتبادل خبرات بين. القارتين الآسيوية والإفريقية حيث كان للبنان دور بارز وفعال من خلال ما تم طرحه ومناقشته والتوقيع عليه

 

بات عضواً في الاتحادات الدولي والآسيوي والعربي والمتوسطي
مكي: ينقصنا قاعة جمباز حديثة التجهيز لإعداد لاعبينا


المستقبل - الأحد 2 حزيران 2013 - العدد 4705 - رياضة - صفحة 21

نجح الاتحاد اللبناني للجمباز عبر رئيسه محمد مكي في بلوغ أعلى المراتب على الصعيد الاداري، بانتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للعبة، ليكون اول لبناني يصل إلى هذا المنصب.
ويشغل مكي مركز نائب رئيس الاتحاد العربي للعبة، بعدما شغل منصب رئيس اللجنة القانونية فيه، وهو يشغل اليوم أيضا منصب رئيس لجنة المساءلة والتأديب في الاتحاد الآسيوي، وهو عضو المكتب التنفيذي ورئيس اللجنة القانونية في اتحاد البحر الأبيض المتوسط، مما يعطي الجمباز اللبناني ثقلاً إدارياً عالمياً وقارياً وعربياً.

وأوضح مكي ان الفضل في ذلك يعود لتعاونه مع الأشقاء العرب، والأصدقاء في القارتين الافريقية والاميركية الجنوبية، وانه امكن خوض الانتخابات العالمية بقوة وثقة عالية، ونجح العرب في الامساك بزمام الاتحاد الدولي بحيث يمكن للمجموعة العربية اختيار الرئيس المقبل للاتحاد في الانتخابات المقبلة عبر تحالفاتها. وأعرب مكي عن ارتياحه لوصول الجمباز اللبناني الى مراتب إدارية عالية، بفضل التخطيط الصائب، والعمل الدؤوب، والتعاون مع المسؤولين العرب والأجانب، مما يساعد لبنان على المشاركة في معسكرات التدريب، والحصول على المعدات اللازمة، وتبادل الزيارات، واستقدام المدربين والخبراء، وتأمين مصاريفهم على نفقة الاتحاد الآسيوي.

واضاف: "لعل ابرز ما ينقصنا حالياً هو القاعة الدائمة والملائمة لتدريب اللاعبين، واستضافة البطولات الكبيرة، وأين يمكن ان نضع المعدات التي بمقدورنا الاستحصال عليها في اي وقت؟ لقد بحثنا في المدينة الرياضية عن قاعة، لكننا لم نجد ما هو قانوني، بحيث يمكن الاستفادة منها طولاً وعرضاً وارتفاعاً، فضلاً عن تأمين حفرة التدريب حفاظاً على سلامة اللاعبين".
وأكد مكي وجود خامات جيدة يتم صقلها في لبنان وتعد بمستقبل زاهر، وان لبنان سوف يشارك في دورة العاب البحر الابيض المتوسط في مرسين ـ تركيا، في حزيران المقبل، وآماله معلقة على اللاعبين محمد الشامي وهشام قهوجي واللاعبة اليسا صادق بطلة موسكو في الجمباز الايقاعي. واضاف: "يمتاز اللاعبان الشامي وقهوجي بلعبة طاولة القفز، والشامي مؤهل للحصول على أعلى قفزة موجودة في قانون اللعبة، وكلاهما سيشارك في الحركات الأرضية وجهاز الحلق وحصان الحلق وطاولة القفز، وأتوقع ان يعود الجمباز اللبناني من تركيا بميدالية على الأقل، واللاعبان يتدربان حالياً باشراف محمد شرف وطالب ماجد، ضمن معسكر داخلي، ويطبقان خطة مرسومة من قبل اللجنة الفنية في الاتحاد".

ولفت مكي الى ان لعبة الجمباز في لبنان هي في تطور مستمر، وأن مستوى المدربين والحكام اللبنانيين لا يقل شأنا عنهم في الخارج، وذلك لحرص الاتحاد اللبناني على اشراكهم باستمرار في الدورات المتقدمة سواء في لبنان أو خارجه، ولبنان بصدد "تنظيم دورة دولية للتحكيم للاناث في لبنان، باشراف نائبة رئيسة اللجنة الفنية للسيدات في الاتحاد الدولي الايطالية دوناتيللا ساتشي".

ورأى مكي ان مستوى اللاعبين الناشئين الذين يمارسون اللعبة في لبنان، من سن العاشرة فما دون، لا يقل عن مستوى أي لاعب عالمي، واضاف: "لو تأمن مقر التدريب الثابت والقانوني، مع المعدات المتطورة والحديثة، فان لبنان قادر على تخريج ابطال بمستوى النخبة، فالأبطال فوق سن العاشرة يخامرهم الخوف من الاصابة في التدريب لعدم توافر وسائل الحماية المطلوبة. ونحن في الاتحاد لن نمل البحث عن قاعة ملائمة، فالعمل الرياضي يتطلب الاصرار والتضحية".

ومن ابرز اللاعبين الناشئين الذين يضع الاتحاد ثقله لتطويرهم بندي سلامة (13 عاماً) وهو شارك العام الماضي ببطولة العرب للناشئين في مصر وأحرز برونزية في طاولة القفز، وهناك فرح رستم ولين شرف من النادي الرياضي، وتيا عيد من نادي المون لاسال، وكريستينا طانيوس من نادي بودا، فضلا عن مجموعة ناشئة تملك الموهبة وتحتاج الى الوقت الكافي للصقل وصولاً الى المستوى المطلوب. وقال مكي ان اتحاده لا يزال على اتصال بعدد من اللاعبين اللبنانيين الموجودين في الخارج، ويرغبون في ارتداء قميص لبنان في الاستحقاقات التي ينافسون فيها، ومنهم البطلة كاتيا الحلبي الموجودة في المانيا، ومارك بيطار (11 سنة) في فرنسا، ولاعب آخر من أم لبنانية سيكون من مفاجآت المستقبل القريب، وأكد ان الاتحاد اللبناني لا يتأخر عن الاتصال بأي لاعب من اصل لبناني ومميز يمكن الاستفادة منه لتمثيل لبنان.

وعن التعاون مع مدرب أجنبي، قال مكي ان استقدامه أمر هين، لكن لا توجد القاعة الملائمة للتدريب، ولا توجد المعدات والأجهزة التي توضع فيه، لافتاً الى وجود عدد من المدربين المحليين في الاتحاد يمتازون بالخبرة العالية والمهارة في التدريب، مما لفت الاتحاد الدولي اليهم والى اساليبهم التي يتبعونها وكانت مثار دهشة المحاضرين الدوليين، وأصروا على اعتمادها في المستقبل.
وانتقد مكي سياسة وزارة الشباب والرياضة في توزيع المساعدات والدعم المادي الى بعض الاتحادات، وحجبها عن اتحادات اخرى، منها اتحاد الجمباز، وقال ان اتحاده لم يصله قرش واحد منذ عام 2004، معتبراً ان الرياضة اليوم تتطلب الرعاية من الدولة والمؤسسات التجارية للوقوف على قدميها، ولا سيما في ظل الاحتراف الذي بات معتمداً عالمياً. وأثنى مكي على جهود اعضاء الاتحاد والمدربين وتضحياتهم للمحافظة على هيكل لعبة الجمباز في لبنان والتي ما زالت قادرة على تحقيق الميداليات.

وبالعودة الى الأنشطة الرسمية المتبقية أمام الاتحاد والتي ينوي تنظيمها، كشف مكي تنظيم اتحاده مؤخرا بطولة لبنان للاناث في نادي الجمهور، وستتبعها بطولة لبنان العامة للذكور، ثم بطولات اكتشاف المواهب الناشئة، مؤكداً وجود تعاون مثمر بين اتحاده ووحدة الانشطة الرياضية والكشفية في وزارة التربية برئاسة مازن قبيسي، لتطوير قدرات الطلاب الموهوبين بلعبة الجمباز في المدارس الرسمية والخاصة.

وعن رأيه باللجنة الأولمبية التي كان عضواً فيها قبل الانتخابات الأخيرة، قال ان هذه اللجنة ولدت بعد مخاض عسير، وشابها تجاوزات وتهديدات، آملاً ان تحقق النجاح لعلاقته الوثيقة بالرئيس جان همام والأمين العام العميد حسان رستم وسائر الأعضاء الذين يمتازون بالحيوية والنشاط في خدمة الرياضة اللبنانية.
وختم مكي متمنياً للبنان الرياضي ان يعيش في أمان وسلام، وان تنفرج المشاكل السياسية والاقتصادية مما ينعكس ايجاباً على الجسم الرياضي، وتمنى من المسؤولين ايلاء الالعاب الفردية المزيد من الاهتمام والرعاية مؤكداً ان هذه الألعاب هي وحدها التي توفر للبنان ميداليات كثيرة في المحافل العالمية، وأن الالعاب الجماعية تكلف الملايين ولا تنتج ما هو مأمول منها.

محمد دالاتي

عودة رئيس اتحاد الجمباز من فرنسا

01 / 04 / 2011
عاد من فرنسا رئيس اتحاد الجمباز محمد مكي، بعد ان شارك في اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد البحر المتوسط، الذي عقد، ما بين 19 آذار الجاري و21 منه، في العاصمة باريس، وشاركت فيه دول فرنسا والمغرب ولبنان وايطاليا والبانيا وتركيا وصربيا، وغابت عنه دولتا اسبانيا ومالطا.

 ونوقش خلال الاجتماع العديد من الامور الواردة على جدول الاعمال، وقرر المجتمعون تحديد رسم الاشتراك السنوي، وإرجاء قرار اعتبار فرنسا دولة المقر بعد تقدم ايطاليا بطلب استضافة المقر في مدينة روما، وتفويض رئيس الاتحاد ميشال ليجليز اجراء مباحثات مع رئيس الاتحاد الاوروبي جورج جيلزيك في سبيل التعاون بين الاتحادين البحر متوسطي والاوروبي نظرا ً لوجود العديد من الدول في الاتحاد البحر متوسطي ضمن الاتحاد الاوروبي.

 ووافق المجتمعون على طلب نائب الرئيس اتيلا اورسيل (تركيا) استضافة اجتماع المكتب التنفيذي القادم في تركيا، وأخذوا علماً بسقوط عضوية عضو اتحاد البحر المتوسط الاسباني انطونيو استبان بعد خروجه من الاتحاد الاسباني نتيجة الانتخابات ولفتوا الى ضرورة معرفة رغبته بالاستمرار في عضويته في اتحاد البحر المتوسط من عدمها لكي يصار الى دعوة لانتخابات فرعية جديدة.

 وعقد، على هامش الاجتماع، لقاء بين وزيرة الرياضة الفرنسية شانتال جوانو ورئيس الاتحاد الفرنسي جاك راي ورئيس الاتحاد اللبناني محمد مكي، تم التباحث خلاله في كيفية الاستفادة من البروتوكول اللبناني الفرنسي في مجال الرياضة، وأبدت الوزيرة جوانو استعدادها للتعاون فيما يخص لعبة الجمباز، كما أكد راي استعداد الاتحاد الفرنسي للتعاون في المجالين التدريبي والتحكيمي، عبر ارسال الفنيين والمدربين الخبراء، بعد اتمام المعاملات الرسمية بين وزارتي الشباب والرياضة اللبنانية والفرنسية.

الأولمبية تهنئ مكي بموقعَيْه الآسيويَيْن 2010

30 / 12 / 2010
وجهت اللجنة الاولمبية رئيسا واعضاء في اللجنة التنفيذية كتاب تهنئة الى عضو اللجنة رئيس اتحاد الجمباز محمد مكي لاختياره رئيسا للجنة المساءلة والتأديب في الاتحاد الآسيوي للجمباز وانتخابه ايضا نائبا لرئيس اتحاد دول غرب آسيا.

ورأت اللجنة الاولمبية في اسناد هاتين المهمتين الى مكي دليل ثقة بشخصه وحدثا بارزا هو موقع فخر واعتزاز للبنان وللرياضة اللبنانية واللجنة الاولمبية اللبنانية، ولخيارها الذي اكدت من خلاله الايمان بما يمثل مكي من كفاءة واهلية على مستوى القيادة الرياضية.

مكي: صنعنا من ضعف إمكاناتنا ميداليات  2010

المستقبل - الاربعاء 24 تشرين الثاني 2010 - العدد 3838 - رياضة - صفحة 23

قال نائب رئيس البعثة اللبنانية الى دورة الالعاب الآسيوية الـ16 عضو اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية رئيس اتحاد الجمباز محمد مكي ان الدورة كشفت خامات وقدرات لدى اللاعبين اللبنانيين لا تحتاج سوى الى الدعم الرسمي من اجل صقلها وتطويرها حتى تصبح قادرة على ان تنافس في كل الاستحقاقات وتصنع انجازات كما في غوانغزو، على رغم الفارق الكبير في الامكانات مع الآخرين.

ولفت مكي الى انه يخالف الرأي القائل بعدم جدوى المشاركات الخارجية لعدم وجود مستوى فني للرياضة اللبنانية لان هذه الاخيرة لا يمكن ان تتطور وتتقدم من دون الاحتكاك مع الآخرين ومن دون وضع برامج وخطط على مدى سنوات قادمة كما تفعل الدول الاخرى.

 واكد مكي: "اننا نعمل حاليا في اللجنة الاولمبية على اعتماد اسس جديدة للمشاركات الخارجية تستند على افضل المعايير الفنية بما يضمن تحقيق النتائج الفضلى، آخذين بعين الاعتبار التحديات القائمة في البلد على اكثر من صعيد".

 وأضاف مكي: "جئنا الى غوانغزو ونحن نتهيب الموقف، لعلمنا ان المنافسة مع دول عريقة خصوصا من شرق آسيا ليس مهمة سهلة، وهو ما جعلنا غير مفرطين في التفاؤل لكننا صنعنا من ضعف امكاناتنا ميداليات بقوة ارادتنا".

مكي بتنفيذية اتحاد الجمباز المتوسطي 2010


 

22 / 09 / 2010
انتخب رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز محمد مكي عضواً في المكتب التنفيذي ورئيساً للجنة القانونية لاتحاد البحر المتوسط، وذلك خلال مشاركته بالجمعية العمومية التي انعقدت في مدينة قرطاج التونسية بمشاركة فرنسا، اسبانيا، البانيا، صربيا، مصر، تونس، المغرب، سلوفانيا، تركيا، اليونان، سان مارينو، مالطا، ايطاليا، سوريا، الجزائر، ليبيا، لبنان، وغابت مونتينيغرو، موناكو، كرواتيا، قبرص، اندورا، مقدونيا·

 وأشار مكي إلى ان الجمعية العمومية شهدت مناقشة وإقرار التعديلات المقترحة على النظام الداخلي حيث تم إقرار جميع المواد، والموافقة على إضافة مواد مقترحة من بعض الدول حيث كان للبنان دور فاعل، ولفت الى انه في ختام عملية التصديق بدات الانتخابات والتي اسفرت عن فوزه بعضوية المكتب التنفيذي·

وكانت الجمعية العمومية بدأت بكلمة الدولة المنظّمة ألقاها رئيس الاتحاد التونسي فيصل الزمني، ثم كلمة وزارة الشباب والرياضة التونسية القاها ممثل الوزير شكري بلحسن تلاها كلمة لجنة العاب البحر المتوسط القاها ممثل رئيس اللجنة مصطفى ذكري·

وهنا توزيع المناصب:

الرئيس: ميشال ليغليز (فرنسا)، نائب الرئيس الاول: اتيلا اورسال (تركيا)، نائب الرئيس الثاني: مصطفى ذكري (المغرب)، نائب الرئيس الثالث: ماريا كريستينا كاسنتيني (ايطاليا)، امين السر: فاسيليادس اتاناسيوس (اليونان)، الاعضاء: محمد مكي (لبنان، رئيساً للجنة القانونية) فلوبنس دي لافيرا (البانيا) انطونيو استبان (اسبانيا) سنيزانا لاكيتشانيتش (صربيا) روبرتو دوس سنتيس (مالطا)·

 

الجمباز اللبناني يعزف "سيمفونيات" انتصارات نوعية في الدورة العربية
مكي: بعض من في الداخل اعتقد أننا لن نحرز ميداليات
وجاءت الغلة لتؤكد صحة رهاننا وضرورة الرعاية والدعم

24 / 01 / 2007
المحامي محمد مكي

استطاع الجمباز اللبناني أن يخطف الضوء والاهتمام على صعيد المشاركة اللبنانية في الدورة العربية الحادية عشرة التي أقيمت في مصر وتختتم منافساتها غداً الأحد•
وتمايزت هذه اللعبة المعروف عنها ظروفها الصعبة والتحديات التي تحاصرها من بين 22 لعبة شارك فيها لبنان بالدورة المذكورة وذلك من خلال الغلة التي حصدتها بطلتا الجمباز "المغتربتان" كاتيا الحلبي (ألمانيا) وزينب الحاج شحادة (كندا) وبلغت ثلاث ميداليات ذهبية وبرونزيتان من أصل 16 ميدالية للبنان حتى تاريخه••

واللافت أن مشاركة البطلتين كاتيا الحلبي وزينب الحاج شحادة كادت تحول دونها عدة أسباب وخصوصاً البطلة كاتيا عدا عن أن البعض أعتقد وأصر على اعتقاده أن الجمباز اللبناني ومن خلال البطلتين المذكورتين لن يحقق شيئاً يستحق الذكر في الدورة العربية انطلاقاً من حسابات خاطئة أو حاقدة لا فرق وجاءت المشاركة "الجمبازية" لتؤكد كم كانت ضرورية ومهمة من ضمن البعثة اللبنانية وتفتح آفاقاً مستقبلية لهذه اللعبة المرشحة لمرحلة نهوض إذا أدرك المعنيون أهمية الرعاية والدعم على هذا الصعيد•

ويكشف رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز المحامي محمد مكي الذي كان رافق بعثة لعبته وتابع كل التفاصيل هناك حيث لم تخلُ هذه المشاركة أيضاً من تحديات تنظيمية عندما يشير الى أن مشاركة البطلتين كاتيا الحلبي وزينب الحاج شحادة سعى اليها على الصعيد الشخصي بإصرار وعناء تمثل بتحمله نفقات مجيء البطلتين من ألمانيا وكندا رغم أن المعنيين في الوزارة واللجنة الاولمبية اللبنانية أُبلغوا بضرورة المساعدة على هذا الصعيد لكن الوزارة اعتبرت انه طالما اللاعبة كاتيا الحلبي لا تحمل الجنسية اللبنانية فلا يمكن أن تبادر الى الامر الذي دفعه شخصياً للتحرك وتبين أن الحلبي تحمل جنسيتها الاساسية وعمل على اصدار اخراج قيد افرادي لها وبالتالي سهّل عملية سفرها والبطلة شحادة•

وأوضح مكي أنه منذ البداية كان يدرك أن خطواته هذه بالاتجاه الصحيح وأن البطلتين قادرتين على احراز الميداليات استناداً الى مستواهن ونتائجهن وقد ثبت فعلاً أن الرهان عليهن كان في موقعه الصحيح•

واستغرب "الفوضى المنظمة" التي أحاطت باللاعبة الحلبي أثناء الدورة من قبل المشتركات وذلك بهدف احراجها لإخراجها بعدما ظهر لهن المستوى المتقدم للاعبة المذكورة التي بكت أمام مدربها الالماني نتيجة الضغط النفسي الذي واجهته ما دفعنا في البعثة اللبنانية لتكليف المدرب أحمد شرف متابعة اللاعبة الحلبي لا سيما أن مدربها لا يجيد اللغة العربية كاشفاً عن تعمّد من قبل الاتحاد المصري للجمباز لمحاصرة اللاعبة الحلبي حيث قام بالاتصال بالاتحاد الدولي للجمباز ناقلاً اليه مقولة إن اللاعبة المذكورة تلعب في بطولة ألمانيا محاولاً التأثير والنيل من انجازات بطلتنا الكبيرة عدا ذلك فضيحة كشف المنشطات التي خضعت لها كاتيا وبطريقة استفزازية كان واضحاً وجلياً السعي لإحداث خلط في أوراق المنافسة وبالتالي جعل البطلة اللبنانية ضحية أمر ما لم يتحقق لأصحاب الغايات والنوابا السيئة•

وأوضح أن فحص المنشطات جاء فقط وبصورة أحادية للبطلة الحلبي الامر الذي دفع بنا لتقديم كتاب اعتراضي الى اللجنة المنظمة للدورة التي وصفها بالأسوأ على الصعيد التنظيمي حيث ظهرت عدة ثغرات من بينها ان النتائج الفنية لمسابقة الجمباز لم نتسلمها حيث ان كل الدول أبدت تحفظاتها واعتراضاتها•

ويقول المحامي مكي انه رغم كل ذلك فقد كان بالامكان ان تضاعف البطلة كاتيا الحلبي غلة ميدالياتها وتحرز 5 ذهبيات بدل 3 ذهبيات لولا الإصابة التي لحقت بها والتي جاءت من جراء "عين أصابتها" نتيجة الأداء والتوافق اللذين أظهرتهما وكانا محط اعجاب ودهشة من الآخرين •

 وأبدى المحامي مكي أسفه لعدم قيام مبادرة تكريم للبطلتين في لبنان بعدما كان هذا الامر طرح سابقاً بحيث أبدى أهالي البطلتين انزعاجهم وشعروا بأنهم مقابل اقدامهم على خطوة الدفاع عن ألوان لبنان لم يجدوا من يقدر ذلك علماً ان مدير عام الشباب والرياضة زيد خيامي كان أقام حفل تكريم في القاهرة بعدما أُبلغ بعدم إمكانية التكريم حالياً في لبنان بفعل الظروف القائمة مؤكداً السعي ليكون هذا التكريم الرسمي في وقت لاحق•

وعن خطة التعاون ما بين اتحاد الجمباز اللبناني والبطلتين بعد الدورة العربية لفت المحامي مكي الى ضرورة التبني الكامل مشيداً بموقف خيامي لجهة تبني الوزارة للبطلتين حيث سيطرح الامر على مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب• وأشار الى أهمية رعاية الطاقات والمواهب في دنيا الانتشار اللبناني حيث يمثل هؤلاء جيلاً كبيراً من الموهوبين الذين يستحقون فرصة تمثيل وطنهم ورفع رايته الوطنية•

أمّا من جانب الاتحاد فقد تقرر تكليف اللجنة الفنية في الاتحاد وبإشراف الامين العام للاتحاد رنده الشدياق وضع برنامج تحضيري خصوصاً للاعبة الحلبي المنوية مشاركتها في بطول كأس العالم المقبلة في الدوحة خلال شهر آذار اذ أن عمرها يسمح لها بذلك فهي تبلغ 19 سنة امّا البطلة زينب فهي تبلغ 13 سنة وبالتالي تحتاج إلى عدة سنوات لاطلالات أكبر وأفعل وهي خلال الفترة تخضع لبرامج تدريب•

وكشف المحامي مكي كيف ان والد كاتيا فوجئ بعدم وجود قاعة للتدريب في لبنان وكيف يتم اعداد اللاعبين واللاعبات في ظروف صعبة متسائلاً عن مستوى هذه اللعبة مستقبلاً وكيف يمكن لها أن تتطور•

وأوضح أن مدير عام الشباب والرياضة أخذ على عاتقه ووعد بإيجاد قاعة للتدريب لان لعبة الجمباز تحتاج الى اللاعب أو اللاعبة في عمر الـ 10 سنين على أبعد تصوير كي يبدأ مزاولة هذه اللعبة لان اللاعب في هذا العمر لا يخاف ويكون نموه الفكري دون نموه الجسدي ما يساعده على تجاوز حاجز الخوف عدا عن أن اللاعب يجب أن تتوافر له المعدات والتقنيات الحديثة ذات الصلة بالأمان•

ويختم المحامي مكي بإهداء انتصارات الجمباز اللبناني الى لبنان الرياضي بأسره وإلى الشعب اللبناني الصابر والصامد آملاً أن تكون إطلالات الدورة العربية فاتحة خير لاطلالات في استحقاقات قادمة•

عودة مكي من القاهرة

 الخميس 21 تموز 2005

عاد من القاهرة رئيس اتحاد الجمباز محمد عدنان مكي بعد ان شارك في الجمعية العمومية للاتحاد العربي للعبة التي استضافتها العاصمة المصرية بين 14 الجاري و16 منه.

بحضور الامين العام للاتحاد العربي للالعاب الرياضية عثمان السعد ومشاركة اليمن والجزائر والسعودية والكويت والعراق والأردن وسوريا وفلسطين وقطر وتونس وليبيا ولبنان فضلاً عن البلد المضيف.

 وانتخبت الجمعية العمومية لجنة تنفيذية جديدة للاتحاد على الشكل التالي: الكويتي عباس بندر حسين رئيساً، والعراقي احمد الجنابي نائباً أول للرئيس، والتونسي فيصل الزمني نائباً ثانياً، والكويتي سيف ابو العدل اميناً عاماً، واللبناني محمد مكي والسوري محمد الطبّاع والجزائري علي زعتر والقطري عبد الرحمان الشتري والفلسطيني محمد علوش والأردني نهى حتر أعضاء، والأخيران عضوا شرف لا يحق لهما التصويت. وتمتد ولاية اللجنة التنفيذية الجديدة حتى عام 2008.

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2016