MOHAMMAD ABOU BAKR
 
كرة السلة اللبنانية
 
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
 LEBANESE BASKETBALL
 
محمد سليم بكر ابو بكر
 
MOHAMMAD ABOU BAKR
 
 
مواليد 21 / 2 / 1966
 
محمد سليم بكر ابو بكر ، امين سر اللجنة الادارية لنادي المتحد طرابلس

نائب رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة 2009

المسؤول عن اكاديمية المتحد

 

أكاديمية المتحد تنشر "السلة" بين جيل الناشئين

07-08-2017

تحت عنوان "إنها فرصتك كي تصبح محترفاً"، أطلقت "أكاديمية المتحد" بكرة السلة للناشئين، دورتها الصيفية الثالثة للعام 2017 بكرة السلة والميني باسكيت، بمشاركة 500 لاعباً ولاعبة من 5 إلى 18 سنة(150 بنات، 350 شباب)، ومن مختلف مناطق طرابلس والشمال.

الدورة التي انطلقت في 3 تموز الماضي وتنتهي في 3 أيلول القادم، تنظم في أربع مراكز هي منتجعي ميرامار وبالما السياحيين، ونادي بشمزين هاي سكول وملعب نادي المتحد في "مركز الصفدي الرياضي"، وهي إضافة إلى تعليمهم وتطوير مهاراتهم بكرة السلة والميني باسكيت، تهدف إلى تنمية شخصية الأطفال وإكسابهم الثقة والاعتماد على النفس وتشجيعهم على إظهار مواهبهم وتعزيز روح العمل الجماعي لديهم.

عن الدورة وأنشطتها يقول أمين سر نادي المتحد طرابلس ومسؤول كرة السلة محمد أبو بكر: هدفنا الأساس منذ إطلاق الأكاديمية رسمياً في العام 2003، خلق جيل رياضي في طرابلس والشمال، جيل يمتلك أصول وتقنيات كرة السلة، اللعبة الشعبية الأولى في لبنان، لضمان استمراريتها وجعل الأكاديمية رافداً أساسياً لأبطال لبنان في هذه اللعبة. وأضاف: الأكاديمية خلية نحل لا تهدأ. لدينا 16 مدرباً بين أساسي ومساعد، من أصحاب الخبرات والمهارات ومعروفين سلوياً، يشرفون بكل جدية وتفان على الشباب، لياقة وتقنية وتدريباً والتزاماً.

وقال: إن النجاح الكبير الذي حققته الأكاديمية من خلال مخيميها الصيفي والشتوي العام الماضي، وانطباعات الأهالي التي عكست ثقة كبيرة بنادي المتحد إدارة ومشرفين ومدربين، شكلت خافزاً لدينا للتوسع جغرافياً في الكورة وزغرتا والقلمون والضنية، وعلى صعيد الشراكات من خلال تعاوننا مع نادي بشمزين هاي سكول، إضافة إلى الميرامار والبالما. أما لجهة التدريبات فقال: يمكن اعتبار المدارس الشمالية كافة ممثلة في الأكاديمية من خلال المشاركين في الدورة.

وحول ما تم إنجازه حتى الآن، يلفت أبو بكر: أنشطة الدورة منوعة وتلبي كافة التطلعات. فهي تجمع بين التدريب والترفيه. الأمر الذي شكل حافزاً لدى الشباب لإثبات مهاراتهم واندفاعهم والتزامهم بشكل ملحوظ. وإضافة إلى التدريبات على لعبتي كرة السلة والميني باسكيت، خاضت الفرق مباريات مع كل من مجمع نهاد نوفل الرياضي ونادي انترانيك ونادي هوبس ونادي Brainers الحكمة ونادي NCA نديم سعيد، ومؤخراً مباريات مع نادي الشبيبة زغرتا في إهدن. وقال: بالتوازي مع التدريبات والمباريات، تقام في كافة المخيمات أنشطة ترفيهية منوعة، تهدف إلى تشجيع الطلاب وتحفيز العمل الجماعي لديهم، لافتاً إلى النجاح الذي حققته دورة ستريت بول التي أقيمت مؤخراً في منتجع بالما السياحي.

وفيما يخص المخيمات التدريبية خارج لبنان ومدى فعاليتها، حيث غادر وفد الاكاديمية إلى تركيا، يؤكد أبو بكر أهمية هذه المخيمات سواء لجهة الحاجة إلى التعرف على الخارج تقنياً وأسلوباً، أو لاكتساب خبرات جديدة تنمي شخصية الطالب وتعلمه المزيد من الانضباط والالتزام والاعتماد على النفس؛ مستذكراً تجربة مخيم صربيا في العام 2008، حيث كان لافتاً الالتزام الكبير من قبل المشاركين الذين كانوا يقومون يومياً بترتيب غرفهم وتنظيفها، وسط جو من الانضباط والألفة والمودة التي ساد بينهم، فساهم بشكل كبير في إنجاح الدورة وتكرارها السنة الماضية في تركيا، وفي انطاليا- تركيا لهذا العام.

وختم أبو بكر: لا يسعنا في نادي وأكاديمية المتحد إلا أن نتوجه أولاً بالشكر الكبير لأهالي الطلاب الذي وضعوا كل ثقتهم بنا من خلال دعمهم وإصرارهم على تكرار التجربة معنا، بعد ما رأوه من تحول لدى أولادهم على الصعيدين الشخصي والتقني، وتحية تقدير إلى شركائنا نادي بشمزين هاي سكول ومنتجعي بالما وميرامار على اعتماد أكاديمية المتحد لتدريب مشتركيهم، واعداً باستمرارية هذه المخيمات، والعمل بشكل دائم على تطويرها تقنياً وفنياً، بما يخدم الرياضة بشكل عام والشباب على وجه الخصوص.

أبو بكر يؤكد استقالته من اتحاد السلة 2010

صدى البلد
05 / 06 / 2010
أكد نائب رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة محمد أبو بكر تمسكه باستقالته من الهيئة الادارية والتي كان قدمها قبل نحو اسبوعين، مشيرا الى فقدانه الثقة بالاتحاد نتيجة تراكم، الأخطاﺀ والاستنسابية في تطبيق القوانين.

وأصدر أبو بكر بيانا جاﺀ فيه: "كنت قبل نحو اسبوعين تقدمت باستقالتي من الهيئة الادارية، بعدما شعرت أننا فقدنا ثقتنا بهذا الاتحاد نتيجة تراكم، الأخطاﺀ ولم يعد يلبي طموحاتنا وطموحات كرة السلة اللبنانية هذه اللعبة الوطنية الأولى التي رفعت اسم لبنان عاليا وادخلته الى العالمية، وتتجه اليوم لتمثيله في أهم استحقاق عالمي ودولي متمثلا ببطولة كأس العالم.

وبما أني وبعد هذه الفترة، وجدت أن الأمور تتجه الى مزيد من التأزم والسلبية بفعل التجاذبات السياسية، والشحن الطائفي والمناطقي داخل الاتحاد الذي فشل أصلا في إدارة بطولة الدوري العام التي شابها الكثير من الاستنسابية في تطبيق القوانين، والتسويات التي لا تمت الى اللعبة والى المنافسة الشريفة بصلة، ولا تؤدي الى حمايتها وحماية أنديتها التي تقدم موازنات مالية ضخمة في كل موسم، وبما أن الاتحاد تحول الى ساحة لتصفية الحسابات وتحقيق المصالح الشخصية، والتأثر بالضغوطات لمصالح أشخاص لم تعد كرة السلة في أولياتهم، وبما أني أربأ بنفسي أن اكون مشاركا في ما يحصل او ان اكون شاهد زور على ممارسات لا تمت الى قناعاتي بصلة.

لذلك، أتقدم بكتابي هذا، مؤكدا تمسكي بالاستقالة من الهيئة الادارية، متمنيا لزملائي التوفيق، وللعبة كرة السلة التقدم والتطور والازدهار".

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق