MOHAMMAD AL DANAB

 المصارعة في لبنان
LUTTE AU LIBAN
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

محمد الدنب

MOHAMMAD AL DANAB

عضو تجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان

رحل باكرا "ابو مصطفى" شيخ الاوادم - عبدو

«طائرة» بين الجيش و«أصدقاء الدنب» تخليداً لذكراه

13-12-2015
صيدا ـ رأفت نعيم
لمناسبة الذكرى السنوية الثانية لرحيل الرئيس السابق للنادي المعني الرياضي المرحوم محمد الدنب، اقام اصدقاء الراحل لقاء تكريميا تخليدا لذكراه تخللته مباراة للكرة الطائرة بين منتخب الجيش وفريق اصدقاء الراحل وذلك على ارض مجمع الحريري الرياضي في القياعة صيدا انتهت بفوز الجيش.

وحضر اللقاء رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، ممثل النائب بهية الحريري والامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري منسق قطاع المهندسين في التيار فادي حجازي، ممثل قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة الملازم الاول هاني القادري، ممثل الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد عدنان البلولي، ممثل عبد الرحمن البزري الصيدلي سعد الدين الخليلي، منسق قطاع الرياضة في تيار المستقبل في الجنوب خالد بديع، نائبا رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة جان همام زين حمية وعلي خليفة، ممثل نائب رئيس اتحاد كرة السلة مدير مجمع الحريري الرياضي نزار الرواس نائبه سعد الدين البركة، ممثل قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد المعاون الاول باسم فقيه، نائب رئيس اتحاد المصارعة حسن بشارة، مسؤول قطاع الشباب والرياضة في حركة فتح تيسير بركة، وعدد من رؤساء الأندية ومن اعضاء المجلس البلدي لمدينة صيدا وفاعليات اهلية وشبابية ورياضية واصدقاء وعائلة الراحل.

بعد النشيد الوطني والوقوف دقيقة تحية لروح المرحوم الدنب وارواح شهداء الوطن، كانت كلمة ترحيبية من عريف الحفل رياض الددا، ثم تحدث نجل الراحل أحمد مستحضرا مسيرة والده الرياضية وشاكرا باسم العائلة كل من عمل وساهم في اقامة هذا اللقاء التكريمي. ثم تحدث المدرب بسام احمد باسم اصدقاء الراحل فقال: «لقاؤنا اليوم هو وفاء وعرفان لرجل كانت له بصمات مضيئة على صحفات الرياضة وهو اعتراف بالجميل لذلك الفارس الذي بذل كل جهد لاجل الرياضة عامة والنادي المعني خاصة هذا الصرح الرياضي الذي حمل رسالته لفترة طويلة ليحمل اسم هذه المدينة عاليا في المحافل الرياضية المحلية والعربية والدولية ولتستمر الرسالة وليبقى النادي محافظا على عراقته«. كلمة رئيس اتحاد الطائرة جان همام القاها نائبه زين حمية ناقلا تحياته الى الحضور، وقال: «رحم الله «ابو مصطفى»، عرفته اخا وصديقا ورئيسا للنادي المعني الذي يحمل ارث صيدا وتاريخها مواكبا له حتى وصل بالنادي الى مصاف الأندية المرموقة يزرع الفرح والأحلام مكان الآلام والأنغام بدل الألغام. ليست الرياضة وحدها من تفتقدك ولا المعني الذي احببت ولا صيدا التي عشقت، بل نحن معشر الأوفياء والأصدقاء افتقدناك ونفتقد بصماتك على نادي المعني واتحاد المصارعة الذي كنت له رئيساً«.

ثم تحدث السعودي فقال: «نلتقي اليوم في مناسبة رياضية لها طابع الالفة والمحبة، عرفت المهندس الدنب رحمه الله منذ 8 سنوات رئيسا للنادي المعني.. هذا النادي عريق وصيدا عريقة بالرياضة، وكانت الرياضة في الماضي في صيدا تتقدم على وضعها الحالي ولكن ان شاء الله بهمتكم وهمة الشباب الصاعد تعود عاصمة الجنوب الى الخريطة الرياضية وتحقق البطولات. الرياضة تجمع الناس على الأقل نحضر المباراة ونرى من ربح ومن خسر، لكن الحالة الحاضرة في السياسة في لبنان لا نعرف من سيربح ومن سيخسر فنهنئ الفائز ونقول «هاردلك « للخاسر، وحتى الآن لدينا فراغ في رئاسة الجمهورية ومشاكل جمة. للأسف نعيش زمنا رديئاً وندعو الله ان يتغير الحال لنعود لنفرح بالرياضة والرياضيين«.

بعد ذلك قدم سعد الدين الخليلي درعا تكريميا باسم اصدقاء المرحوم الدنب الى السعودي الذي قدم أيضا دروعا تكريمية بالمناسبة الى كل من ممثل همام وممثل العميد الهد وممثل الرواس ورفيق درب الراحل عارف الصباغ.

وفي الختام، حرك السعودي كرة البداية للمباراة بين الجيش وفريق «اصدقاء المرحوم محمد الدنب» والتي قادها الحكام محمود غندور وحسين حاطوم ومالك حبلي وانتهت بفوز الجيش 3 - 0 (25-13 و25-20 و25-23). ثم سلم ممثل الحريري فادي حجازي كأس المبارة الى مدرب الفريق الفائز باسم فقيه. فيما سلم ابراهيم سليمان كأس المركز الثاني الى كمال حبلي كابتن فريق اصدقاء الراحل.

مثّل الجيش مخايل الأحمر، قاسم صالح، محمد بركات، ايهاب الظنط، عبود حليحل، عزو مطر، داوود منانا، اديب حبلص، مهند اسماعيل، مجد بشور، طاهر حماد، والمدرب باسم فقيه ومساعده روبير ابراهيم. ومثّل اصدقاء المرحوم محمد الدنب كمال حبلي، علي احمد، مروان السعودي، نعمان طعمة، خضر سمور، جهاد كاعين، يحيى ابو صالح، ايتي ديب، احمد قطيش، والمدرب بسام احمد ومساعده معروف السكافي.

رحيل رئيس «المعني» صيدا محمد الدنب

10-09-2013
فقد الوسط الرياضي احد ابرز الاداريين الرياضيين رئيس النادي «المعني» صيدا المهندس في هيئة «اوجيرو» محمد الدنب الذي عاجله الموت اثر نوبة قلبية اودت بحياته، عن عمر يناهز الـ58 عاما.
وكان الدنب يعتبر من الاداريين الناجحين والفاعلين، اذ سبق له وترأس «الاتحاد اللبناني للمصارعة»، وكان من خلال ناديه «المعني» عضوا فاعلا ومؤثرا في عائلة الكرة الطائرة.
وقد نعاه رئيس «اللجنة الاولمبية» و«الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة «جان همام بكلمة جاء فيها:
«على حين غفلة ومن دون سابق إنذار سكت قلب الصديق محمد الدنب (أبو مصطفى) وهوى هذا الفارس عن جواده وهو في قمّة مهرجان العطاء.
نبكيه أم نبكي أنفسنا؟ نرثيه أم نرثي الحظوظ العواثر؟
ضاقت به الأرض فارتفعت آفاق دار الخلود لاستقباله.
يعزّ عليَّ أن اختصرك بكلمات مبلولة بدموع الحزن والأسى وبمسيرة رياضية تقاسمناها معًا حتى في أحلك الأيام وأدقها كان التواصل معك مستمراً.
في عاصمة الجنوب وطيلة رئاستك للنادي «المعني صيدا»، الذي زرعت فيه صولات وجولات وواكبت نموه ووضعته في مصاف الأندية المرموقة، وأشهد وبمعرفتي بك أنك كنت للأخوة مرجعاً، وللصداقة وفاءً، وللتعقل الرياضي مصدراً في كلّ المجالات والاستحقاقات.
أيام رياضية حلوة قضيناها وعشناها معاً، فجلسنا جنباً الى جنب، على مدرجات الملاعب نصفّق للآعبين ولأنديتنا يضربون مطاوي الكرة بصفيق الأجنحة غير آبهين للمسافات والمساحات وأي عائق آخر لأن إرادة الحياة التي آمنت بها لم تعرف لا تمييزاً ولا تفريقاً، ومعاً كان ناديك الطليعي في كرة الطائرة يزرع الفرح والبسمة والأحلام مكان الآلام، والأنغام بدل الألغام، كنت تسعى جاهداً الى تعزيز دور كرة السلّة يوم كنّا نرأس اتحادها.
ولأنَّ الرياضة ليست وحدها افتقدتك، بل نحن معشر الأوفياء والأصدقاء افتقدناك بطلّتك البهيّة واندفاعك وحماسك وبصماتك المتروكة على نادي المعني صيدا وعلى اتحاد المصارعة الذي كنت له رئيساً.
قدر الكبار الكبار أن يغادروا الحياة وهم في الذروة، خاصة من نودّع الذي جعل حياته مملوءة ومفعمة بالانجازات والنشاطات وكلماته وإن اختطفتها عتبة الموت تبقى رسالة رياضية من جيل الى جيل. أبو مصطفى إن الموت ظالم ويقهر العائلة والمحبين ولكن نحن مؤمنون أننا لله وإليه راجعون.
تغمّدك الله بواسع رحمته وأسكنك فسيح جناته وأعطى العائلة والأصدقاء الصبر والسلوان والعزاء لأسرة النادي وللرياضيين وللعائلة الرياضية الكبرى.
نَمْ قرير العين وارتح لأن روحك باقية واعمالك شاهدة وكلماتك محفورة.

ونعاه تجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان.

عاد الى عرينه في النادي المعني الصيداوي يتطلع الى تعزيز قدراته ودوره
الدنب: تجربتي الاتحادية في المصارعة كانت "غنية ومريرة"
والرياضة اللبنانية تحتاج المال للنهوض والتطور
محمد الدنب

04 / 03 / 2008
يعتبر نادي المعني صيدا من الأندية الرياضية العريقة التي تأسست في العام 1949 وتضم رخصة مزاولة ألعاب كرة طائرة - كرة سلة - كرة طاولة - كاراتيه ومصارعة·
ويجهد القيمون على هذا النادي وفي مقدمهم رئيسه الحالي المهندس محمد الدنب من أجل توفير كل الامكانيات التي تجعل النادي رقماً أساسياً وفاعلاً في معادلة كل الألعاب التي يزاولها·

ويقول رئيس النادي أن المشكلة الاساسية التي تواجه الرياضة اللبنانية هي عدم توافر المال اللازم الذي يشكل العصب الحيوي خصوصاً وأن الرياضة هي اليوم صناعة واحتراف ولم تعد مجرد هواية وبالتالي إذ أردنا أن نكون حاضرين داخل دائرة المنافسة عربياًوقارياً ودولياً فإن علينا أن نطبق خطط نهوض وارتقاء وهي بالتأكيد تحتاج ميزانيات مالية·

وحول كيفية مواجهة هذه المشكلة يقول المهندس الدنب إن ذلك يتم عبر التبرعات التي يتم الحصول عليها من عدد من الشخصيات الخيّرة خصوصاً في مدينة صيدا إضافة للجهد والمبادرة الشخصية·

ولفت الى أن النادي بالرغم من هذا التحدي استطاع أن يكون له الدور الناشط في أوساط عدة ألعاب منها كرة الطائرة حيث فريق النادي يشارك في فئة الاندية الممتازة وقد خاض الفريق مباراتين لتاريخه أمام الانور والانطلاق انتهتا الى خسارتين بعدما قدم الفريق اداء مقنعاً آخذين بعين الاعتبار الفارق بالامكانيات الفنية آملاً أن تأتي النتائج المقبلة بما يحاكي الطموحات مشيداً بالجهود التي يبذلها الجهاز الفني للفريق برئاسة المدرب القدير محمود غندور موضحاً بأن صفوف المعني تزخر بأكثر من لاعب لبناني قدير إضافة الى لاعب أجنبي هو البلغاري فيسيلين إيفانوف·

وحول الازمة الحالية التي تعيشها لعبة كرة الطائرة رأى أن ما حصل بالنسبة للاستقالة الجماعية لم يكن في موقعه الصحيح خصوصاً وأن الفترة المتبقية لولاية الاتحاد المالي لا تتجاوز الأشهر وكان ممكناً أن يأتي التغيير للذين يريدونه بعد الاولمبياد ونكون بالتالي وفّرنا الأجواء الطبيعية والسليمة لبطولة لبنان باللعبة·

ووصف أن ما يحصل على ساحة كرة الطائرة منذ فترة عبارة عن وضع العصي في الدواليب وهذا ليس في مصلحة اللعبة إطلاقاً معرباً عن قناعته وانطلاقاً من حيادية الرؤية والتجربة كلاعب كرة طائرة سابق عايش أيام العز في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات بأن هذه الرياضة تحتاج تضافر وجهود الجميع وأن الكل له دور وتترتب عليه مسؤوليات لا يجوز أن يتخلف عن القيام بها مع ضرورة تقديم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية·

ويوصف المهندس الدنب أن دوافع ما حصل هو أن البعض ممن يقولون عنه أنه "المرجعية الرياضية" والذي يعتبر أنه كان وراء ايصال المحامي وليد يونس الى موقعه الاتحادي أراد اعادة النظر في موقفه نتيجة خلافات أو حسابات معنية علماً أن المحامي يونس معروف عنه نزاهته وديناميته وقد حقق نجاحاً في قيادته للعبة في الموسم الماضي ويستحق أن يعطى له دور أكبر وإذا كان أخطأ التقدير في أمور ومناسبات معينة فإنه بالنهاية انسان ويمكن الرجوع عن أي خطأ·

وبالنسبة للخيارات المطروحة أكد أنه مع تطبيق الانظمة والقوانين التي ترعى مثل هكذا حالات كاشفاً عن أن الامور تأخذ منحى تشكيل لجنة وهي بالتأكيد سيكون برئاسة يونس ويبقى السؤال: ماذا فعلنا وهل كانت الاستقالة تهدف الى هذه النتيجة؟ وعن الفارق في موقعه واهتماماته ما بين رئاسة اتحاد المصارعة سابقاً والنادي المعني حالياً قال بوجود فارق كبير لانه في العمل الاتحادي يكون المسؤولية أكبر وأشمل واصفاً تلك التجربة بالغنية لانها أعطته المزيد من الخبرة وكانت مريرة لأنها انتهت بشكل غير مبرر ولا يمكن قبوله·
 

دنب يدعو رستم للتعامل بواقعية باتحاد المصارعة ويعتبره مرجعا بكل شيء
محمد دنب

يشهد اتحاد المصارعة، كما مختلف الاتحادات اللبنانية عشية استحقاق انتخاباتها الادارية، حالة من التجاذبات التي عادة ما تسقط المسلمات والثوابت، ويحاول كل طرف من خلالها إلصاق التهم بخصم اليوم، الذي كان حتى الامس حليفا· وقبل نحو ثلاثة اشهر من انتخابات اتحاد المصارعة، اكد رئيسه المهندس محمد دنب، ان هناك حاليا تباينا في وجهات النظر بين اعضاء الاتحاد الذي قام على التوافق في الانتخابات الاخيرة، علما ان الذين يعترضون عليه اليوم لمجرد المعارضة، هم الذين طلبوا هذا التوافق الذي انجب اللجنة الادارية الحالية·
واشار دنب الى ان المشكلة هي وجود فكرين مختلفين وعقليتين داخل الاتحاد، مؤكدا انه لا اليوم ولا امس، ولا حتى غدا سيُقبل التعامل بأي رؤية طائفية او مذهبية، ودعا فؤاد رستم للتعامل بواقعية مع اللعبة، واضاف: "نحن نعتبره مرجعا لنا، وسنعود اليه بكل شيء"·

ودعا الى اجراء مقارنة بما كان عليه الاتحاد في العام 2002 وما اضحى عليه اليوم ان محليا او عربيا او دوليا، فصار حاليا يمتلك شبكة علاقات واسعة خارجيا، والسبب بديهي وهو الاهتمام الدائم، والتواصل المستمر، لافتا الى ان كل سفراته التي تمت كانت على حسابه الشخصي، خاصة ان لا مصلحة شخصية لديه، بل كان يفسح المجال لزملائه في الظهور بالمحافل الخارجية·

واكد رئيس اتحاد المصارعة انه رفض ولا يزال الاهداف الشخصية والكوتات والمحسوبيات، خاصة عند تشكيل البعثات الخارجية، حيث الواجب اقامة تصفيات لاختيار المنتخبات الوطنية، وليس اعتماد كوتا معينة لكل نادٍ، مستغربا في الوقت عينه عدم اهتمام ابطال اولمبيين بتنشئة المصارعين في انديتهم؟!·

ودعا الى انطلاقة جديدة للعبة المصارعة بمفاهيم جديدة، وعقلية جديدة، مؤكدا ان هناك جهات راغبة بمساعدة الاتحاد، لكنها لن تقدم على ذلك الا في اطار برنامج وخطة واضحة مقترنة بالانجازات، ورأى ان غياب محمودية اثر كثيرا في اللعبة، منوّها بجهوده وبما يقدمه الشباب الذين يعتبرون عصب اللعبة امثال فادي كبي وعلي عواركة، ومشددا على الاستفادة من تجربة وخبرات هشام عيدو واسماعيل عواركة واحمد الددا ومحمد سقلاوي والمهندس محمد القيسي·

وحول البطولة العربية للشباب التي استضافها لبنان مؤخرا، اسف لاقامتها بلا تحضير حيث لم ينافس اللبنانيون الا نادرا، لكنه نوّه بما قام به علي عواركة مشكورا، حيث اثمر بعض النتائج والتي ظهرت من خلال اللاعب هادي عون الذي احرز ميدالية فضية·

ولفت الى ان غيابه عن افتتاح البطولة المذكورة كان لتسجيل موقف على بعض الممارسات، علما انه اخذ على عاتقه انجاح استضافتها، وانه لولا اتصالاته اليومية التي اجراها لم يكن ذلك الحضور ليتوافر، حيث شاركت في البطولة العربية 7 دول، وهذا انجاز في ظل ظروف البلد الراهنة وقلة الامكانيات، مشيرا الى ان عددا من الدول لم تكن راغبة بالحضور والمشاركة، ولكنه اقنعها بإلحاحه على مسؤوليها، ومع الاسف لم تنل البطولة الصدى الإعلامي الذي يتناسب واهميتها، وهذا تقصير من جانب المنظمين، حسب تعبيره·

وعن خطته التطويرية، قال انه تسلم الاتحاد بلا اهم جهازين، هما التحكيم والتدريب، فعمل مع المخلصين للعبة بجهد كبير لايجاد جهاز تحكيمي، انطلق مع اخضاع الحكم الدولي فادي كبي لدورات على المستويين العربي والدولي، حيث اثبت جدارة من خلال الامتحانات الخطية والشفهية التي اجراها في اوروبا والدول العربية·

وساهم كبي بدوره في التحضير لإقامة دورة حكام على الصعيد الوطني والتي خرجت اكثر من 15 حكما رغم العراقيل التي كان يضعها بعض اعضاء الاتحاد، اما بالنسبة للجهاز التدريبي، كشف انه يطمح من خلال اللجنة الاولمبية لاستقدام مدرب لاعداد المدربين المحليين، وبذلك يكتمل الجهازان التحكيمي والتدريبي·

وسأل في ختام حديثه عما اذا كان رئيس اي اتحاد مجبرا على دفع المال من جيبه الخاص، كما يحصل معه؟!·· داعيا الجميع الى التوافق على هيئة ادارية جديدة تكون متجانسة وتعمل في اطار برنامج وخطة قابلة للتنفيذ·

اللواء 2007

البزري يرعى دورة رمضان المبارك للكرة الطائرة

المستقبل - السبت 8 تشرين الأول 2005

رعى رئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري، إطلاق باكورة الأنشطة الرمضانية في مدينة صيدا، دورة شهر رمضان المبارك الرياضية الثانية للكرة الطائرة، على ملعب النادي المعني الرياضي في صيدا القديمة.

وحضر الافتتاح حشد من الشخصيات تقدمهم النائب الدكتور أسامة سعد، وعدد من أعضاء المجلس البلدي، ورئيس النادي المعني محمد الدنب وأمين سره يوسف أرقه دان، وجمع من رؤساء النوادي الرياضية والجمعيات الكشفية والثقافية والمؤسسات الصحية والإجتماعية والإقتصادية والتجارية والمستشفيات المشاركة في الدورة والتي بلغ عدد فرقها نحو 40 فريقاً.

بداية، رحّب رياض الددا، باسم النادي المعني، بالحضور، ثم كانت كلمات لعريف الاحتفال رئيس لجنة الأنشطة الرياضية والثقافية في مجلس بلدية صيدا الصيدلي سعد الدين الخليلي، والدنب والبزري. بعد ذلك، قدم النائب سعد والدكتور البزري الدروع للمحتفى بهم من قدامى أبطال النادي المعني في لعبة الكرة الطائرة وهم: احمد المجذوب، سمير حبلي، ايلي عبود، سمير بغدادي، محترم قدورة، فريد الحركة، فاروق الزعتري، توفيق عسيران، وفيق الطويل، محمد غبورة، العميد الركن محمد الديماسي، المرحوم محمد حيدر، ابراهيم سليمان، نبيل البزري، رامز الطويل، الدكتور رضوان الرواس، رشيد عسيران، اللواء محمد سليم القبرصلي، ابراهيم معتوق، سعد الدين البركة، عارف الصباغ، ضياء همدر، محمد ابو مرعي، شفيق سعد المصري، صلاح سعد المصري، ابراهيم البزري، احمد المصري، يوسف البني، محمد الدنب، محمد ابو غليون.
 

عودة الى صفحة المصارعة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق  

Free Web Counter