وزير الشباب والرياضة <يتأبّط> ملف القاعات الرياضية ويجول به شرقاً وغرباً 2010

وزارة الشباب والرياضة في لبنان

المديرية العامة للشباب والرياضة
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
 

وزير الشباب والرياضة <يتأبّط> ملف القاعات الرياضية ويجول به شرقاً وغرباً 2010

23 - 12 - 2010
اللواء

الخطة الاستراتيجية تلحظ إنجاز هذه القاعات خلال 10 سنوات (2010 - 2020)

هل تدخل الرياضة اللبنانية قريباً عصر النهضة والقيامة الحقيقية بالنسبة للمنشآت الرياضية ويتم تعميم القاعات الرياضية المستغلة على طول مساحة الوطن والبالغة 10452 كلم مربعاً؟
هذا السؤال بدأ يطرح بجدية مع ازدياد الحديث عن قرب تشييد 40 قاعة رياضية موزعة على المحافظات والمناطق اللبنانية·

وربّ سائل أيضاً هل أن الدولة اللبنانية تملك حالياً الامكانيات المالية لإنجاز هذه الخطوة في القريب المنظور؟

الحقيقة لا بل الجواب هو عند وزير الشباب والرياضة الدكتور علي عبد الله الذي يؤكد في مجالسه العلنية والخاصة بأنه قد أنجز الخطة الموضوعة على هذا الصعيد بعد اتصالات عدة مع دول شقيقة وصديقة حيث أنها وبحسب الوزير عبد الله أبدت استعدادات طيبة للتجاوب مع هذا المطلب وهو كان قام بعدة زيارات لدول عريقة ومقتدرة في المجال الرياضي والامكانيات المالية وسمع كلاماً مشجعاً·

واستناداً الى هذه الاجواء التفاؤلية اطلق الوزير عبد الله ورشة اعداد الملف المتعلق بتشييد القاعات الرياضية من قبل فريق عمله بحيث تكون تلك الملفات المتضمّنة الدراسات الهندسية جاهزة لتعرض وتقدّم الى الدول والجهات المانحة·

وبرأي الوزير عبد الله أن هذه الخطوة في حال توافرت لها كل العوامل الايجابية فإن نتائجها ستكون ايجابية وفاعلة وستدخل الرياضة اللبنانية مرحلة جديدة وسوف تساعد تلك القاعات في الترويج لثقافة الرياضة التي ما زالت لدى بعض اللبنانيين والمناطق اللبنانية غير موجودة وفي حال وجدت فهي متواضعة الأمر الذي يؤكد مدى الحاجة لمثل هكذا خطوة ومن ضمن رؤيا وضعها الوزير عبد الله منذ توليه المهمة الوزارية داخل القطاع الرياضي لمقاربة العناوين والاهتمامات الكبيرة رغم يقينه وادراكه للتحديات الداخلية وفي مقدّمها الشأن المالي·

وكشف الوزير عبد الله أن الدولة غير قادرة على مثل هكذا مشاريع نهضوية للقطاع الرياضي ونحن نعاني الأمرّين على صعيد تمرير موازنة واقعية وقادرة على الإيفاء بالالتزامات تجاه المؤسسات الرياضية وتنفيذ المشاريع الهادفة·

ولفت الى ان هذا الملف كان طرحه امام مجلس الوزراء للعلم والخبر موضحاً خطته على صعيد التمويل من جهات خارجية عربية وأجنبية وسمع تنويهاً وتقديراً وهو ما يجعله أمام مسؤولية وطنية كبيرة آملاً أن يوفق في تحقيق هذه الورشة الاعمارية بأقرب وقت ممكن بحيث ندخل فعلاً عصر الانجازات الرياضية لأن الملاعب هي مصنع الابطال·

وحول أهمية عامل الصيانة لهذه المنشآت بحيث لا نكتفي بتشييدها ونهمل جانب الصيانة كما حدث مع منشآت اخرى وفي مقدمها المدينة الرياضية في بيروت وملعبي صيدا وطرابلس البلديين اوضح الوزير عبد الله أن لجنة إدارة المنشآت الرياضية سوف تخرج الى حيّز التنفيذ قريباً وهي لجنة تضم خبراء وسيكون لها دور كبير ليس فقط على صعيد المتابعة والاهتمام بالصيانة الدورية لهذه المنشآت وانما ايضاً وضع خطة للترويج وكيفية الافادة من هذه القاعات وحسن استعمالها·

عبد الله: تشييد 40 قاعة سيدخل الرياضة اللبنانية مرحلة جديدة مناطقياً ويساعد في الترويج لثقافة ما زالت غير موجودة لدى اللبنانيين

الخطة الاستراتيجية تلحظ إنجاز هذه القاعات خلال 10 سنوات (2010 - 2020) هل تدخل الرياضة اللبنانية قريباً عصر النهضة والقيامة الحقيقية بالنسبة للمنشآت الرياضية ويتم تعميم القاعات الرياضية المستغلة على طول مساحة الوطن والبالغة 10452 كلم مربعاً. المزيد

خريطة التوزيع المناطقي
المنطقة العدد - عكار 2 - المنية 1 - طرابلس 1 - الضنية 1 - زغرتا 1 - بشري 1 - الكورة 1 - البترون 1 - جبيل 2 - كسروان 2 - المتن 2 - بعبدا 2 - بيروت 1 - بعلبك الهرمل 4 - البقاع الغربي وراشيا 2 - عاليه 2 - زحلة 2 - الشوف المزيد
 

عودة الى صفحة الوزارة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق