توضيح من مدير عام وزارة الشباب والرياضة 2010

وزارة الشباب والرياضة في لبنان

المديرية العامة للشباب والرياضة
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
 

توضيح من مدير عام وزارة الشباب والرياضة 2010

 12/06/2010 البلد

جاﺀنا من مكتب المدير العام للشباب والرياضة ما يأتي: طالعتنا جريدة البلد الغراﺀ على رأس الصفحة 33 من العدد رقم 2252 تاريخ الجمعة 11 حزيران 2010 بمقالة تحمل عنوان "كيخيا بإيعاز من خيامي يطلب إعدام كرة السلة" وتبدأ بسؤال "هل تريد وزارة الشباب والرياضة مصلحة الرياضة في لبنان"؟ يهمنا ان نؤكد لكاتب المقال غير المذيل بتوقيع ان الرسالة التي سعى لإيصالها باسم آخرين من القادة التاريخيين للمعارك الرياضية في لبنان قد وصلت بوضوح، إلا ان الابتزاز الصريح والواضح الذي قرأناه بين السطور والذي يتجاوز إلى حدود بعيدة الاخلاقيات والادبيات حتى بين الخصوم، لا يمكن ان يؤثر على الاطلاق، وان من اختار هذا الاسلوب للضغط علينا وتمرير رغباته قد خسر ثقتنا به التي كانت اصلاً مهزوزة، فرب ضارة نافعة.

اما ما تردد لكاتب المقال من معلومات عن ان المدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي قد دخل طرفاً في الصراع الدائر في كرة السلة اللبنانية، وانه يجتمع إلى بعض فريق عمل رئيس الاتحاد بيار كيخيا، نؤكد ان المدير العام قد اجتمع فعلاً مع كيخيا وليس مع "بعض معاونيه" مستبقاً ذلك باجتماعات منفردة مع رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة جان همام ومع امين عام اتحاد السلة المحامي غسان فارس وبعض اعضاﺀ الاتحاد وشخصيات سلوية، كما اجرى وتلقى اتصالات في هذا الشأن، وهي بمجملها لا تجري في السر، ولا خشية من إعلانها لانها من غير الفواحش، وهي لا تهدف إلا إلى تبادل الأفكار في شأن واقع اللعبة الإداري واستحقاقاتها الفنية.

وحول ما ورد في المقال عن أن المدير العام قد اوعز إلى كيخيا لتوجيه كتاب إلى الوزارة يطلب منها فيه تشكيل لجنة مؤقتة وإحالة الطلب إلى مجلس، الــوزراﺀ وان كيخيا تقدم بالطلب فعلاً ولم يبت به وزير الشباب والرياضة علي العبدالله، نود إفادة معرفتكم ان كيخيا قد طرح هذه الفكرة بالفعل، وان المدير العام هو الذي رفضها في الشكل والأصل، كونها تتعارض بالنص وبشكل مطلق مع المرسوم، 213 كما انه هو شخصياً من رد على الطرح القاضي برفع المسألة إلى مجلس الوزراﺀ على انه تنازل غير مبرر عن صلاحيات الوزارة، وانه من غير الجائز إلصاق المخالفة التي تتجنبها الوزارة، بالسلطة الاعلى ولو لاسباب يراها البعض وطنية.

لقد بنى المقال على هذا الوهم في الطرح واندفع في التحليل عن الإيقاف والتجميد والحل وإبعاد المنتخب الوطني عن بطولة العالم، ومضى في السعي التافه لدق الاسفين بين الوزير والمدير العام وكأنهما من كوكبين مختلفين، علماً انهما متفقان في هذا الشأن وفي كل الشؤون.

اما الحديث عن رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام وإقحامه في هذا الشان فهو معيب وفي غير محله، وللتصحيح فإن المدير العام تلقى اتصالاً من رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة السلة الشيخ سعود بن علي والذي تمنى صراحة ومن باب الحرص ليس إلا على لبنان وتمثيله الآسيوي وإمكانية تحديد موعد الانتخابات بعد الاستحقاقات التي يواجهها لبنان.

اما الكلام عن رغبة المدير العام في عرقلة الانتخابات وتأجيلها، فإن الحقيقة مخالفة تماماً إذ يعرف المدير العام بخلاف سواه ممن يقرع طبول الحرب حدود صلاحياته وموقعه ودوره الوطني الجامع، والتي ترعاها القوانين والانظمة، ومن المعيب التجاهل ان الوزارة لم تتلق الصور عن الاستقالات حتى ظهر الخميس ومن باب اخذ العلم، لان صلاحياتها تتوقف عند هذه الحدود، وقد كان حرياً بالحريصين على القوانين الابتعاد عن السعي لإقحام الوزير في جمع الرئيس والامين العام لإقناعهما بتوقيع الدعوة إلى الانتخابات لانه لو فعل لثارت ثائرة الغيارى حول التدخل في شؤون الاتحاد لان معاليه يثق بقدرة العاملين في الاتحاد على تحمل المسؤولية الوطنية في هذه المرحلة بالذات.

 "صدى البلد" تهلل لتمسك المدير العام بالقوانين والأنظمة

 12/06/2010

يبدو ان مدير عام وزارة الشباب والرياضة الصديق زيد خيامي كان مشغولاً في اليومين الماضيين بالاجتماعات التي يقول انها تجري في العلن لانها من غير "الفواحش"، فلم يقرأ ما كتب في العدد 2251 تاريخ 10 حزيران 2010 في الصفحة 30 بالالوان تحت عنوان "استبعاد تشكيل لجنة وكيخيا يحاول" توريط "بن همام"! عن ان المدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي ابلغ كيخيا ونائب الرئيس الاسبق ايلي يحشوشي انه شخصياً مع الاحتكام إلى الجمعية العمومية ومع الدعوة إلى انتخابات جديدة مع استحالة تشكيل لجنة لإدارة اللعبة... الخ.

إن "صــدى البلد" استقت معلوماتها من مصادر داخــل وزارة الشباب والرياضة، وهي بعد توضيح سعادة المدير العام "تهلل" لتمسكه بالقوانين المرعية الاجراﺀ مع ان هذا لا ينفي صداقته "العميقة" لكيخيا ورغبته ببقائه على رأس اللعبة حتى المونديال.

إن المدير العام يعرف علم المعرفة ان "صدى البلد" لا تنطق إلا بما يمليه عليها الضمير والحق وان إيصال رسالة بأسم آخرين ليس من عمل "صدى البلد" والاكيد ان سعادته الذي حاول مرات عبر اصدقاﺀ مشتركين ثنينا عن قول الحقيقة لاسباب نجهلها يعرف اننا لم ولن نحيد عن الحق مهما كانت الاسباب.

   اما الرد على أسئلة سعادته فستكون بأسئلة ايضاً: كيف يمكن اعتبار طلب جمع رئيس وامين عام الاتحاد من قبل الوزير الوصي على الرياضة تدخلاً سياسياً ولا يمكن اعتبار "تمني" رئيس الاتحاد الآسيوي الذي اتصل به و "تمنى" صراحة من باب الحرص على لبنان تحديد موعد الانتخابات بعد الاستحقاقات التي يواجهها لبنان؟

هل سبق ان تدخل سعادته في السر أو في العلن لنصرة مدرب او نادٍ او لاعب مجنس استبيحت حقوقه المالية من قبل الاتحاد المديون بنحو نصف مليون دولار، والدعاوى والشكاوى والانذارات شاهدة على ما نقول؟

هل يعتبر سعادة المدير العام الذي ساهمت وزارته بمبلغ كبير يناهز النصف مليون دولار للمنتخب الذي خرج من بطولة آسيا خالي الوفاض فنياً، ان رئيس مجلس الوزراﺀ الشيخ سعد الحريري موّل تأهل المنتخب إلى نهائيات المونديل أو "" شراﺀ الاتحاد اللبناني بطاقة التأهل؟

اما بخصوص من سيقبض المساهمة المالية في حال إقرارها، فنؤكد لسعادته وهو العارف، انها اقرت بالمرسوم 4075 في 21 ايار 2010 ونشرت في عدد الجريدة الرسمية الرقم 27 بتاريخ 27 ايار 2010 وقدرها مليار و393 مليون ليرة لبنانية، ونؤكد ان الاتحاد الذي ينال إفادة إدارية من سعادته بعد انتخابات قانونية يستطيع التصرف بهذا المبلغ بطريقة قانونية طبعاً لان مجلس الوزراﺀ اقره باسم الاتحاد اللبناني وليس باسم اشخاص كما فعل الشيخ سعد مشكوراً عندما دفع ثمن بطاقة المشاركة وليس التأهل باسم لبنان! .

عودة الى صفحة الوزارة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق