وزارة الشباب والرياضة في لبنان

المديرية العامة للشباب والرياضة

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

لجنة الشباب والرياضة تلتئم بحضور عبد الله  2010

19 / 01 / 2010

عقدت لجنة الشباب والرياضة جلسة، قبل ظهر أمس، في المجلس النيابي، برئاسة النائب سيمون ابي رميا، وحضور النواب بهية الحريري وعلي المقداد وعمار حوري وزياد اسود ونديم الجميل واغوب بقرادونيان وخالد زهرمان وفادي الاعور وبلال فرحات، كما حضرها وزير الشباب والرياضة علي عبد الله.

وعقب الجلسة، قال النائب ابي رميا: "موازنة الوزارة كانت في السنة الأخيرة 3 مليارات ليرة لبنانية أي لا شيء، ولذلك نحن كلجنة كنا طلبنا من الحكومة أن تخصص لوزارة الشباب والرياضة موازنة قدرها نحو 30 مليار ليرة لبنانية.

أبلغنا الوزير بانه صار هناك موافقة مبدئية من قبل وزيرة المال على ان تكون الموازنة عشرة مليارات ليرة لبنانية في السنة المقبلة، وسنكمل الطلب من الرئيس سعد الحريري بمنح الوزارة الموازنة المطلوبة.

ثانيا: حتى الآن لا يوجد انتخابات للجنة الأولمبية اللبنانية وكان المطلوب من لبنان أن يجري هذه الإنتخابات قبل 31 كانون الثاني.

اليوم هناك على جدول مجلس الوزراء تعديل للمرسوم 213 بطلب من اللجنة الأولمبية الدولية، وفي 6 شباط ستجرى انتخابات للجنة الأولمبية اللبنانية، وبذلك نكون انقذنا لبنان من مشكلة عدم مشاركته بأي بطولة دولية في العالم".

اضاف: "الموضوع الثالث هو ملاك وزارة الشباب والرياضة البالغ 176 موظفاً. هناك حاليا 34 موظفاً فقط. طلبنا من الوزير السماح فتح مباراة دخول من خلال مجلس الخدمة المدنية من اجل تثبيت وتوظيف اشخاص في هذه الوزارة.

النقطة الرابعة هي الألعاب الفرنكوفونية التي كلفت عشرة ملايين دولار نصفها على حساب الدولة اللبنانية، أي خمسة ملايين، والنصف الثاني هو من مسؤولية الدول المانحة كفرنسا وغيرها.

المطلوب من الدولة اللبنانية بعد المساهمة بمليار و200 الف ليرة. وعدنا الوزير بان هذه المساهمة ستتأمن بطريقة سريعة. ويبقى ان هناك دولاً لم تف بالتزاماتاتها كفرنسا وكندا وبلجيكا وغيرها.

نتمنى على الرئيس الحريري من خلال زيارته غدا لفرنسا أن يطلب منها الإلتزام بتعهداتها هي والدول الأخرى".

وختم أبي رميا: "النقطة الخامسة الأخيرة كانت موضوع المنشآت الرياضية وتفعيل دورها لأنها تعيش حال فقر مدقع، ولا تستضيف أي احتفال او مهرجان، وهي كلفت ملايين الدولارات، وسنرى كيف نستطيع ان نبني منشآت جديدة في كل المناطق اللبنانية لكي يكون هناك توزيع عادل للمجمعات الرياضية في لبنان.

نحن انطلاقا من هذا الواقع قررنا ان تجتمع لجنة الشباب والرياضة الساعة 9,00 صباح الثلاثاء 2 شباط المقبل في المدينة الرياضية، لأن المدينة الرياضية مؤهلة لكي تستوعب داخلها وزارة الشباب والرياضة وجميع الإتحادات الرياضية.

نريد أن نعطي لمدينة كميل شمعون الدور الفاعل والحيوي، وسنعمل في اجتماع الثلاثاء "برمة" على المنشآت في المدينة الرياضية وسيكون هناك اجتماع للجنة".
 

عودة الى صفحة الوزارة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق

Free Web Counter