وزارة الشباب والرياضة في لبنان

المديرية العامة للشباب والرياضة

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

أرسلان لتعزيز موازنة الوزارة ومعالجة النوادي الوهمية 2008

06 / 08 / 2008 جريدة المستقبل

رياض عيتاني

أعلن وزير الشباب والرياضة طلال ارسلان انه "سيناضل" لتعزيز موازنة وزارة الشباب والرياضة للانطلاق بعملها بفاعلية أكبر، مؤكدا ان انتخابات الاتحادات الرياضية ستقام ضمن المهل المحددة في المرسوم 213، وأن برنامج عمل وزارته "مكثف بفعل ضيق الوقت وقصر ولاية حكومة الوحدة الوطنية".
جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده أرسلان في المدينة الرياضية، امس، وحضره رئيس مجلس إدارة المدينة رياض الشيخة والمدير العام للوزارة زيد خيامي ورئيس اللجنة الأولمبية سهيل خوري ومستشار الوزير وليد بركات ورؤساء اتحادات رياضية وكشفية وحشد من الإعلاميين.

بداية، قدم خيامي ارسلان القادم "من بيت عريق عراقة الأرز. من بيت معتق في السياسة من الأجداد الى المير مجيد فالمير طلال"، كما رحب بـ"الكلمة الصادقة من الأمير الشاب. الكلمة القابلة للتنفيذ"، وبـ"الأحلام التي تتحقق (..) وفي حضرته (الوزير) ارحب بالحضور جميعا".
وتحدث ارسلان فقال ان "الشباب يشكلون ثلثي الشعب اللبناني، اي الشريحة الأكبر. وهذه الشريحة كانت ولا تزال الأكثر تضررا بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتردية". ورأى ارسلان ان "الوزارة لم تتمكن منذ ولادتها من القيام بالدور الموكل اليها بسبب الأوضاع المتردية وعدم اعتبار الشباب أولوية لدى الدولة والتأخر في إنجاز القوانين والمراسيم التي تنظم عمل الوزارة فضلا عن تخلي الدولة عن دورها في عملية التمويل".

 وأشار إلى انه "بسبب ضيق الوقت وقصر ولاية حكومة الوحدة الوطنية، ولمعرفتي اني ليت قادرا على تحقيق المعجزات فاني آليت على نفسي قيادة الوزارة نحو الأفضل بعيدا من المناكفات والصراعات الضيقة، مستفيدا مما انجز وساعيا لتطويره وتعزيزه".

وأعلن أرسلان "برنامج عمل الوزارة كالآتي:

 أولا: وضع القانون 629 الخاص بتنظيم وزارة الشباب والرياضة (تاريخ 20 ت2 2004) والمرسوم 16680 الخاص بهيكلية الوزارة (30 آذار 2006) حيز التنفيذ، لكونهما لم يدخلا هذا الحيز حتى الآن، إذ على رغم مرور اربع سنوات لا تزال الوزارة تعمل بهيكلية مديرية عامة، مما كبل مشاريعها وأضعف قدراتها، وأخر ولادتها الحقيقية فبقيت حبرا على ورق.

ثانيا: تعديل قانون برنامج رقم 74 وتعديلاته المتعلق بتخصيص اعتمادات لإنشاء وتأهيل ملاعب رياضية، بحيث يمكن تعميم الفائدة بدلا من حصرها في لعبة رياضية واحدة هي كرة القدم حسب الصيغة الحالية. وتمديد العمل بهذا القانون حتى عام 2020، وذلك لتعميم المنشآت على المناطق كافة.

ثالثا: تعديل المرسوم 213 والقرار 90 بالتنسيق بين الوزارة واللجنة الأولمبية.

رابعا: إنجاز قانوني التحكيم ومكافحة التنشط بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية.

خامسا: العمل على إطلاق مشروع المبنى الموحد الذي يضم مكاتب الوزارة واللجنة الأولمبية والاتحادات الشبابية والكشفية والرياضية، أو السعى لإعادة تأهيل المبنى الحالي للوزارة. وإعادة تحريك موضوع مقرات الاتحادات الرياضية في المدينة لقاء رسوم رمزية.

سادسا: تشكيل اللجنة العليا لوضع الاستراتيجية الوطنية للشباب والرياضة، ومنحها 6 أشهر لانجاز عملها بشكل مشروع قانون يحال من الحكومة الى مجلس النواب. وبذلك نؤمن خطة عمل للوزارة مهما تبدل الوزراء وتغيرت الحكومات.

سابعا: السعي لتعديل موازنة الوزارة لتصبح منطقية وعادلة وقادرة على تقديم الدعم السنوي للجنة الأولمبية والاتحادات، ودعم اتحاد ذوي الحاجات الخاصة.

ثامنا: إعادة تأهيل المدينة الرياضية وتأهيلها لاستضافة الألعاب الفرنكوفونية.

تاسعا: إطلاق الخطوات الميدانية وتشكيل اللجان إعدادا للألعاب الفرنكوفونية".

وأبدى ارسلان ارتياحه لتضمن البيان الوزاري بندا يتعلق بالشباب والرياضة، وأشار الى انه أكد للمدير العام عدم رغبته في الدخول في مسألة التعيينات والأسماء، وذلك في اي لجنة أو أي مرسوم ولا سيما ان الفترة قصيرة ولا اريد الدخول في متاهات مع أحد فالجميع "مسنود" في مجلس الوزراء". وفي الختام، أبدى استعداده لدرس اي وثائق تتعلق بنواد وهمية أو بهدر مالي في اي اتحاد أو ناد رياضي.

"أبو نبيل" والنصر المجاني

أصر الزميل خليل نحاس (أبو نبيل) على منح وزير الشباب والرياضة الجديد "نصرا مجانياً"، وذلك حين انبرى لشكره على إعادة تسمية المدينة الرياضية باسم "مدينة كميل شمعون"، وبالتالي إعادة "الحق إلى أصحابه"؟!
وربما غاب عن ذاكرة الزميل العزيز ان أحدا لم يغير هذا الإسم على المستوى الرسمي قبل الآن، وهو الإسم المدون على اللوحة في مدخل الصرح الذي أعاد بناءه الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بل ان وزير الشباب والرياضة السابق أحمد فتفت أصدر تعميما إعلاميا، بناء على توجيه من رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري، شدد فيه على ضرورة الالتزام بتسمية "مدينة كميل شمعون"، ووزعه بين كل الصحف والمؤسسات الإعلامية، بما فيها الصحيفة التي يعمل بها الزميل العزيز.
أما ان إذا كان الزميل يقصد تعاطي بعض الإعلاميين تسميات أخرى للمدينة، فهو أمر لا علاقة له بما أثاره امس، وأهداه للوزير في المؤتمر الصحافي، الذي حوله احتفالا بإنجاز لا ناقة فيه للوزير الجديد ولا جمل. وكان الأحرى بالزميل العزيز ان يفصل ما بين عتبه على زملائه في المهنة، وبين واقع التعاطي الرسمي مع هذا الأمر، وهو الخبير في الشأنين الإعلامي والرياضي بحكم الأعوام الطوال التي أمضاها في هذا الوسط.

هوامش

* كالعادة، تقدم الصفوف في المؤتمر أعضاء اللجنة الأولمبية ورؤساء الاتحادات الرياضية والكشفية، وكالعادة جلس الإعلاميون في الصفوف الخلفية، علما أن عنوان اللقاء "مؤتمر صحافي".
* سأل الوزير عن سبب غياب القهوة، ومازح الشيخة سائلا إذا كان ذلك بحاجة الى موازنة أيضا.
* اثار رئيس اتحاد الكيغ بوكسينغ سافات عبد الرحمن الريس مسألة غياب القاعة المخصصة بالالعاب القتالية، وطالب الوزير بإقامتها في ملاعب حرج بيروت حيث بالامكان سقف بعض المساحات.
* طلب الوزير ممن يملكون معلومات حول قضايا هدر أو فساد أو نواد وهمية مراجعة مستشاره وليد بركات.
* اشتكى العضو السابق في اتحاد الشراع سعيد غريب من ملاحقته قانونيا من قبل الوزير السابق أحمد فتفت وطلب وقف هذه الملاحقات.

 

عودة الى صفحة الوزارة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق

Free Web Counter