MICHEL TANNOUS
 
كرة السلة اللبنانية
 
 LEBANESE BASKETBALL
 
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
MICHEL TANNOUS
 
ميشال طنوس
 
 
رئيس سابق للاتحاد اللبناني لكرة السلة  

ميشال طنوس، لاعب لبناني دولي سابق في كرة السلة ، برز مع فريق بلو ستارز خلال التسعينيات

عضو اللجنة التنفيذية في اللجنة الاولمبية اللبنانية من 19-12-2004 لغاية 31-05-2006

 


النزاع القضائي في اتحاد القوى يؤكد الحاجة اليوم قبل الغد لـ <هيئة التحكيم الرياضي>
تجميد مفاعيل الانتخابات الادارية <يربك> التحضيرات الفرنكوفونية واتجاه لتشكيل لجنة لإدارة اللعبة


ميشال طنوس

15 / 03 / 2006

تعود واقعه الخلافات داخل الوسط الرياضي وقيام نزاعات بين الافرقاء والاطراف المتنافسة على <مواقع وأدوار> الى الواجهة خصوصاً ان هذه الخلافات تترك تداعيات ومفاعيل سلبية على الواقع الرياضي برمته وتحدد احداثاً واستحقاقات رياضية منها ما له علاقة بالداخل واخرى ذات تأثير خارجي•

وتبدو الاهمية والضرورة والحاجة الى ولادة هيئة التحكيم الرياضي كلجنة يحتكم إليها اهل الرياضة عندما يختلفون فلا يذهبون الى القضاء ويقحمون هذه السلطة في خلافات مزمنة غالب الاحيان تطول احكامها كي تصدر، ما يسبب ارباكاً بحيث تتداخل الاوضاع وتتشابك، واكثر تذهب نحو التقصير كما هو الامر بالنسبة لقضية اتحاد العاب القوى والنزاع القائم حالياً بعد القرار القضائي الذي صدر مؤخراً وقضى بتجميد نتائج الانتخابات الادارية بعد الشكوى التي تقدّم بها امين السر ابراهيم منسى•

ومفاعيل هذه القضية هي اليوم متلازمة مع تحديات وموجبات دورة الالعاب الفرنكوفونية حيث ان اللجنة المنظمة للالعاب تواجه مأزقاً لجهة التحضير الاداري والفني لمسابقة العاب القوى وهو ما يتطلب تعاون ودور من قبل اتحاد العاب القوى•

وفي المعلومات لـ <اللواء الرياضي> ان وزارة الشباب والرياضة تسعى جاهداً لتسريع صدور الحكم القضائي في النزاع القائم ما بين ان يعطي الشرعية القانونية لنتائج الانتخابات او يدعو لانتخابات جديدة••

ومعلوم ان القضية اليوم بين ايدي القاضية نضال شمس الدين لدى المحكمة الناظرة بالدعاوى الادارية وقد اتصلت <اللـواء الرياضي> بالقاضية شمس الدين لاستيضافها حول جديد هذه القضية وحتى يصدر القرار القضائي مع تبيان الاضرار الناجمة عن التأخير في حسم هذه القضية وقد حرصت على طابع السرية والكتمان ورأت انها لا تريد ان تطرح هذه القضية في التداول الاعلامي موضحة انه من غير المنطقي القول حول تأخير اللقاء في بت هذا النزاع وهي تعقد جلسات متتالية مع طرفي الخصومة وإن كل طرف يستمهل للرد وتقديم البيانات والمعطيات•

وأملت القاضية شمس الدين ان يصدر قريباً الحكم القضائي ولم تستبعد ان يكون الاسبوع المقبل حاسماً على هذا الصعيد•

في هذا الوقت ترصد وزارة الشباب والرياضة تطورات الوضع ساعة بساعة وتقول المعلومات التي حصلت عليها <اللـواء الرياضي> ان تشكيل لجنة لإدارة لعبة القوى بات جاهزاً لأن التأخير لم يعد في مصلحة احد•

ويقول مصدر استشاري مقرّب من وزير الشباب والرياضة انه لم يعد جائزاً التأخير في هذه القضية وخصوصاً أن الامر يتعلق باستحقاق كبير هو الألعاب الفرنكوفونية ما يتهددها في جانب منها بالتعطيل والتأخير ما يسبب ارباكاً تنظيمياً ملمحاً الى ان الاعلان عن تشكيل اللجنة قد لا يتأخر عن منتصف الاسبوع المقبل•

وفي الوقت الذي تحفّظـ فيه المصدر عن ذكر اسماء هذه اللجنة كشفت معلومات خاصة انهم في غالبيتهم من ممثلي جمعيات منضوية لاتحاد اللعبة <المجمد> حالياً وهناك اتجاه لتسمية رئيس اتحاد كرة السلة السابق ميشال طنوس ليتولى رئاسة هذه اللجنة الى حين تمرير متطلبات الالعاب الفرنكوفونية والتحضير لانتخابات جديدة تكون موآتية مناخاتها وظروفها في الزمان والمكان•

في هذا الوقت تسرّب مصادر في الاتحاد <المجمد> معلومات مفادها بأن خطوة تشكيل لجنة لادارة اللعبة دونها محاذير ومخاطر حيث ان الاتحاد الدولي لألعاب القوى لن يعترف بها وبالتالي قد يبادر الى تجميد عضوية لبنان في الاتحادات الخارجية العربية والقارية والدولية لا بل اكثر من ذلك فإن هذا الاتحاد قد يحذر على الاتحادات الوطنية في الدول الفرنكوفونية المشاركة في الالعاب•

 الى ذلك رد مصدر رسمي مؤكداً ان هذا التهويل في غير موقعه الصحيح وأنه بالنهاية لا بد من ان تؤخذ بعين الاعتبار المصلحة الوطنية العليا وعدم تعريض او السماح بتعريض الالعاب الفرنكوفونية لأي محاولة تعطيل•
 

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON