MARC HABIB

العاب القوى  في لبنان

ATHLETICS IN LEBANON

L'ATHLETISME AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

مارك بطرس حبيب

MARC HABIB

موايد 17 / 11 / 1979

    

 

 

الصورة من TF5

abdogedeon@gmail.com

بعثة لبنان الى بطولة اتحاد غرب آسيا 2010

17 / 09 / 2010

غادرت لبنان بعثة اتحاد ألعاب القوى متجهة الى سوريا للمشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا الأولى التي تستضيفها مدينة حلب. وتألفت البعثة من نعمة الله بجاني إدارياً، وعماد الليموني مدرباً، ومن اللاعبات غريتا تسلاكيان (100م و200م)، وعزيزة سبيتي (100م)، وسارية طرابلسي (400م)، ومها المعلم (200م)، وكريستال صانع وديالا الخازن (الوثب الطويل)، وجنا ماجد (القفز بالزانة)، ومن اللاعبين جان كلود رباط (القفز العالي)، وعلي حازر (العشاري)، ورمزي نعيم (400م)، ومارك حبيب (الوثب الطويل).
 

 

‏7.41 امتار لمارك حبيب في «الطويل»‏

11 07 2007

سجل لاعب نادي بلوستارز لالعاب القوى الدكتور مارك حبيب رقما جيدا في مسابقة الوثب ‏الطويل ضمن بطولة مقاطعات الولايات المتحدة لالعاب القوى المقامة في نيويورك هو 7.41 ‏امتار علما ان رقمه القياسي هو 7.43.‏ عام 2004

وشارك حبيب في المسابقة كضيف شرف خصوصا انه يتحضر لنهائيات بطولة آسيا تحت اشراف المدرب ‏كابي عيسى الخوري وقد اوفده اتحاد اللعبة وامن له بطاقة السفر فيما تكفل نادي ‏بلوستارز بنفقات الاقامة والتنقلات.‏
 

 

مارك حبيب طبيب الاسنان عينه على ارقام في الوثب الطويل:

طموحي الثمانية امتار وبطولة العالم والاولمبياد

في العام 2000 بطل لبنان في الوثب الطويل  6.88م     بطل لبنان العام 2002 في الوثبة الثلاثية 14.24م 

 01 08 2004

مارك حبيب طبيب الاسنان عينه على ارقام في الوثب الطويل:

طموحي الثمانية امتار وبطولة العالم والاولمبياد

لمع نجم طبيب الاسنان مارك حبيب في رياضة العاب القوى، وتحديدا في القفز الطويل في مشاركته الرسمية الاولى، عندما حقق رقما قريبا من رقم لبنان السابق. ولم تحبطه الاصابة التي تعرض لها عام ،2001 وابعدته عن الملاعب اكثر من 18 شهرا، بل زادته اصرارا على متابعة تحصيله العلمي للتفرغ لاحقا الى مزاولة الرياضة الاحب الى قلبه. ويطمح الى بلوغ بطولة العالم والالعاب الاولمبية.

* اين بدأت مزاولة الرياضة؟

- على مقاعد الدراسة في مار يوسف عينطورة. كنت ازاول مختلف انواع الالعاب الرياضية. وفي ،1995 التحقت بفريق المدرسة لكرة السلة، ثم انتقلت الى ابناء نبتون، واحرزت لقب بطولة الدرجة الثالثة مع البرج عينطورة عام .1999 وفي العام التالي بدأت مزاولة العاب القوى. واول مشاركة رسمية كانت عام 2000 مع نادي قدامى الجمهور ولاحقا بلوستارز، وحاليا العب مع نادي العدائين القدامى.

* كيف انتقلت الى العاب القوى؟

- اثرت في النتائج الجيدة التي كان يحققها زميلي وصديقي جان كلود رباط في الوثب العالي، ولينا بجاني في سباق الـ100 متر، وكانت تبلغ وقتذاك 16 سنة، خصوصا بعد اولمبياد سيدني. تحمست وشعرت بأني املك القدرة على تحقيق شيء ما في العاب القوى.

* ابتعدت عن الملاعب فترة طويلة، ما السبب؟

- تعرضت في 2001 لاصابة بالغة ابعدتني عن الملاعب سنة واكثر. الا اني عدت عام ،2003 وكان افضل انجازاتي في بطولة العرب في الاردن اذ حققت 7.16 امتار، علما ان رقم لبنان السابق 7.5 امتار الذي صمد اكثر من 20 سنة ولم يتمكن احد من تحطيمه. حاليا رقمي في تصاعد مستمر، وآخر رقم حققته في بطولة لبنان للفرق 7.43 امتار.

* كيف كنت توفق بين الدراسة والرياضة؟

- في الواقع انا مؤمن بمقولة "لا تكرهوا شيئا لعله خير لكم". فالاصابة التي ابعدتني فترة طويلة عن الملاعب، دفعتني الى تكثيف جهودي الدراسية في السنتين الجامعيتين الثانية والثالثة، الاصعب في تخصصي طبيبا للاسنان، ثم تدريجا بدأت جرعات التدريب ترتفع من حصة في الاسبوع الى خمس حصص حاليا.

* لم اخترت العاب القوى، وما الذي جذبك اليها؟

- وجدتها رياضة تتعلق بمزاولها وبالمجهود الذي يبذله "وقد ما بتتعب بتلاقي". المطلوب ان تتدرب بجدية لبلوغ النتيجة المرجوة. وفي حال الاخفاق لا يمكن ان تلوم سوى نفسك.

* المنافسة في العاب القوى شبه معدومة على الصعيد المحلي، ما الذي دفعك الى الاستمرار في مزاولتها؟

* في اول مشاركة رسمية، احرزت لقب بطولة لبنان في الوثب الطويل برقم 6.88 امتار و14.24 مترا في الوثبة الثلاثية، ووجدت ارقامي قريبة جدا من الارقام القياسية اللبنانية رغم عدم جدية التمارين. ورأيت اني قادر على تطوير قدراتي، وارتأيت المواظبة على التمارين وتكثيف الحصص، وحققت 7.16 امتار، وشعرت بإقترابي من رقم لبنان السابق 7.25 امتار. وحاليا انا في وضع مريح جدا.

* ما المطلوب لرفع المستوى؟

- تكثيف المشاركات والاحتكاك مع دول وفرق من مستوى اعلى ولا انكر ان موسمي الحالي كان جيدا، لانه بدأ باكرا وشاركت في بعثة كلية الطب في الجامعة اليسوعية الى مصر وتركيا في شباط وحزيران الماضيين، وسافرت الى رومانيا مع الاتحاد، فجاءت هذه المشاركات بمثابة تحضير لمسابقات لاحقة، وتمكنت في لقاء الجمهور الدولي تحطيم رقمي السابق، وتحقيق 7.41 امتار ثم لاحقا 7.43 امتار في بطولة لبنان الاخيرة.

* ما هو طموحك مستقبلا؟

- تحقيق 8 امتار وبلوغ بطولة العالم والالعاب الاولمبية.

* كيف تستعد حاليا للاستحقاقات المقبلة؟

- اتدرب ثلاث مرات اسبوعيا على ارض الملعب، ومرتين لياقة بدنية في اشراف مدربي غابي عيسى الخوري، الوحيد الذي وقف الى جانبي، ولا يزال الداعم الوحيد لجهودي، ولولاه لما واصلت تماريني.

* الى من يعود الفضل في بداياتك؟

- الى المدربة اليس كيروز في فريق العدائين القدامى في مدرسة سيدة الجمهور في ،1999 والتي تعبت معي كثيرا وحضرتني بدنيا، وساعدتني للاستعداد جديا في اولى مشاركاتي الرسمية العام .2000

* ينتقد البعض تقنيتك في الجري، ويعتبرها في حاجة الى مزيد من التطوير، ما ردك؟

- رقمي يتحسن في كل مسابقة 10 سنتيمترات، وهذا اكثر من جيد مقارنة بالامكانات المتوافرة. احترم اراء الجميع واتقبل النقد البناء، والتقنية التي سأتعلمها لا تزال في طور التحسن والتقدم، وتحطيم الارقام المتواصل ابلغ رد على كل المنتقدين.

* هل واجهت معارضة من الاهل؟

- ابدا، بل كل الدعم خصوصا من خالي روني حايك مدرس الرياضة الذي كان يسدي الي النصائح في شكل متواصل.

* ما السبيل لتطوير المستوى؟

- تكثيف المشاركات في مسابقات ولقاءات محلية ودولية. وهنا اريد ان اشكر السيدة زينة مينا على مساهمتها في تطوير المستوى ورفع اطار المنافسة، من خلال تنظيمها بطولتين للجامعات شارك فيها ابرز العدائين والرياضيين المحليين.

* تطور مستواك في شكل لافت في لقاء الجمهور الدولي ثم تواصل في بطولة لبنان للفرق.

- لقد استفدت من وجود منافسة اجنبية، اذ كان لمشاركة روماني في مسابقة القفز الطويل الاثر الايجابي، وكانت المنافسة قوية وتمكنت من تسجيل 7.41 امتار، ثم في بطولة لبنان تنافست مع الاردني الذي هزمني في بطولة العرب الاخيرة في الاردن، وتمكنت من التغلب عليه في بطولة لبنان وحققت 7.43 امتار.

* هل تعتبر موسمك ناجحا ام تطمح الى المزيد؟

- الى حد ما، خصوصا ان مدربي فوجئ بتحقيقي 7.40 امتار في منتصف الموسم وليس في نهايته كما كان متوقعا. حاليا اسعى الى بلوغ 7.60 امتار او 7.65 امتار، لأكون مطمئنا الى ان الموسم انتهى بنجاح، خصوصا ان هدفي تحقيق نتائج جيدة في بطولة العرب في الجزائر اواخر ايلول المقبل. ولاحقا في اللقاء الدولي للجامعات في ازمير تركيا في آب ،2005 وهو المسابقة الاهم التي سأشارك فيها في المدى المنظور.

* كيف تقوّم اداء اتحاد العاب القوى؟

- ضمن الامكانات التي يمتلكها، اكثر ما يستطيع القيام به قد فعله. اتمنى ان يضاعف جهوده لتوفير امكانات افضل، خصوصا ان هذه الرياضة تضم مواهب جيدة وتحتاج الى رعاية. وادعوه الى تكثيف المسابقات كما حصل هذا الموسم، اذ شاركنا في تسع مسابقات مقارنة بالعام الماضي حين لم تتعد المسابقات اكثر من ثلاث.

* كيف تقوّم مستواك على الصعيد العربي؟

- لا بأس به مقارنة بالمستوى العربي، ان هناك ثلاثة يحملون رقما اعلى من ثمانية امتار. وسأبلغ نهائي بطولة العرب بمجرد تحقيق 7.60 امتار، وهذا ما اسعى الى تحقيقه من خلال تماريني على مضمار مدينة كميل شمعون الرياضية وادعو الى تنظيم لقاء دولي على هذا المضمار في اشراف الاتحاد. والعاب القوى رياضة مكلفة، وسعر الحذاء الذي اقفز به يبلغ اكثر من 160 دولارا اميركيا، ادفعه من جيبي الخاص من دون مساعدة احد، اضافة الى تكاليف اخرى، علما اني لا ازاولها بهدف الكسب المادي بل لاني احبها.

حاوره نمر جبر

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق