نصف ماراتون في طرابلس لبنان 2010

الماراتون  - في لبنان

 MARATHON - AU LIBAN

نصف ماراتون في طرابلس لبنان 2010

بكل عزم نركض لطرابلس... سوق عمهلك لنركض سوا




ميقاتي وعبد الله وضباط يتابعون السباق

غسان ريفي

طرابلس :
كانت الفيحاء أمس على موعد مع «نصف ماراتون طرابلس» الذي شكل مساحة من التلاقي والحوار والفرح جمعت اللبنانيين من مختلف المناطق والطوائف والمذاهب والطبقات الاجتماعية، إضافة الى العدائين والزوار من بلدان عربية وأوروبية، في بوتقة من الروح الرياضية والمنافسة الشريفة، تحت شعار «بكل عزم نركض لطرابلس... سوق عمهلك لنركض سوا»، فتألقت منطقة المعرض بزينة الماراتون وبالبالونات الملونة، والازياء التراثية، والمجسمات والألعاب والرجل الآلي العملاق، وتميّزت بعرض نتاج من تراث المدينة وحضارتها، وضاقت بالآلاف من المشاركين الذين قدموا صورة مشرقة عن انفتاح المدينة وعيشها المشترك وسلمها الأهلي، واحتضانها الكامل لكل مكونات الشعب اللبناني، كما لم تنس طرابلس في نصف ماراتونها قضيتها المركزية وعروبتها فتخللته مسيرة دعم لفلسطين والمسجد الأقصى والقدس الشريف.

وأعطى «نصف ماراتون طرابلس» وهو الاول من نوعه في تاريخ الفيحاء، شهادة للمدينة بقدرتها على تنظيم واستضافة أبرز وأهم الاستحقاقات الرياضية، حيث نجح المنظمون بالتعاون مع شباب العزم والقطاع الرياضي في جمعية العزم والسعادة ولجنة الماراتون، في تلافي أكثرية الاخطاء، فسارت الامور حسب البرنامج المعد مسبقا، بمؤازرة قوى الأمن الداخلي والشرطة البلدية في كل من بلديتي طرابلس والميناء لجهة قطع الطرق التي سيسلكها العداؤون، وتأمين المياه والرعاية الصحية عبر مشاركة الصليب الأحمر اللبناني الذي أقام الخيم في منطقة المعرض ورافقت سياراته العدائين.

 «نصف ماراتون طرابلس» الذي أطلقه الرئيس نجيب ميقاتي بحضور وزير الشباب والرياضة علي عبد الله، عند السابعة والنصف صباحا، بتنظيم من جمعية «معا لبنان» وبرعاية جمعية العزم والسعادة الاجتماعية وبنك عودة وبالتعاون مع جمعية شباب طرابلس واليازا وكثير من المؤسسات الاجتماعية، تميّز بمشاركة كل أطياف المجتمع الطرابلسي فحضروا بالألبسة الرياضية يتقدمهم الوزير ريمون عودة، والنواب: روبير فاضل، قاسم عبد العزيز، معين المرعبي، رفلي دياب ممثلا النائب سليمان فرنجية، رئيس جامعة المنار الوزير السابق العميد سامي منقارة، والنائبان السابقان مصباح الاحدب، ومصطفى علوش، العقيد سامي موزايا ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، العقيد بسام الايوبي ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي، خالد عمر كرامي، منسق تيار المستقبل في الشمال عبد الغني كبارة، رئيس بلدية طرابلس المهندس رشيد جمالي، رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، رئيس بلدية القلمون طلال دنكر وهو جاء من بلدته الى طرابلس مشيا على الأقدام (مسافة 8 كلم)، الى عدد من رجال الاعمال والهيئات المدنية والأهلية والاجتماعية والتربوية والاندية الرياضية.

قبيل انطلاق السباق الأول المخصص للمحترفين بمسافة 21 كلم، رحب الرئيس ميقاتي بوزير الشباب والرياضة وبجميع المشاركين في هذا اللقاء الرياضي الذي تحتضنه طرابلس، مشددا على انه يؤكد مرة جديدة حيوية اللبنانيين وعزيمتهم وإصرارهم على الانطلاق مجددا والنجاح رغم الصعوبات الكثيرة التي يعانونها.
وقال: ان طرابلس مسرورة اليوم باستقبال هذا العدد الكبير من الوافدين اليها وهي ستبقى على الدوام مدينة العلم والعلماء، والحاضنة لكل الأنشطة التي تساهم في تنمية المجتمع، ونأمل أن يساهم هذا الحدث في توفير المزيد من شروط التنمية والتطور التي تحتاج اليها مدينتنا، وان نعزز أكثر فأكثر المشاركة والتعاون في مقاربة قضايانا الوطنية لأن هذا هو السبيل الوحيد لحل مشاكلنا وإنهاض وطننا.
وختم ميقاتي: أملنا أن يعقد هذا الحدث سنوياً في طرابلس وأن يقارب أكثر فأكثر المعايير الدولية لسباقات الماراتون.
من جهته، شكر الوزير عبد الله الرئيس ميقاتي على دعمه هذا النشاط وتشجيعه لكل الأنشطة التي تساهم في تعزيز التنمية، وأبدى سروره لعقد هذا اللقاء الرياضي في العاصمة الثانية للبنان طرابلس. وقال: اننا عازمون على إيلاء هذه المنطقة كل ما تحتاجه بالتعاون مع جميع قياداتها وفعالياتها.
بعد ذلك انطلقت سباقات نصف الماراتون بمشاركة 16 عداءً دوليا وجاءت النتائج كالتالي:
[ 21 كلم:
ـ المحترفون: 1ـ الجزائري ـ الفرنسي حميد بلحاج، 2ـ مصباح الغني (المغرب)، وأيمن الصعيدي (الأردن).
ـ السيدات: 1ـ اللبنانية أولغا طراد، 2ـ الفرنسية كريستينا لاندل، الروسية أورسولا طوط.
ـ المقعدون: 1ـ عماد الأشرفي، 2ـ مصطفى حميدي، 3ـ حسن مصطفى.
[ 5 كلم:
ـ المقعدون: 1ـ وليد مصري، 2ـ خالد مطر، 3ـ احمد عبد الله.
ـ الرجال: 1ـ نزيه سليقة (قوى الامن الداخلي)، 2ـ خالد الشيخ (الاردن)، 3ـ حسن سلمان (قوى الامن الداخلي).
ـ السيدات: 1ـ سارة عولي، 2ـ حنان علم الدين، 3ـ نيرمين وهبة.
ـ الاناث تحت 18 سنة: 1ـ غنى متيرك، 2ـ جنى السودة، 3ـ انيسة الحاج.
ـ الاناث قوق 18 سنة: 1ـ ميرفت حمزة، 2ـ ميراي مطر، 3ـ سلام يونس.
ـ الذكور: 1ـ عبد الرحمن بلبل، 2ـ يحي عوض، 3ـ طه ياسين.
ـ ذكور 13 و14 سنة: 1ـ الياس مخول، 2ـ طارق مكاري، 3ـ مصطفى حلاق
ـ الذكور11 و12سنة:1ـ خضر خضر، 2ـ معين طيبا، 2ـ وابراهيم درويش.
ـ 5 الى 9 سنوات: 1ـ فاز عيسى، 2ـ اسامة نجا، 3ـ علي حيدر.
بعد ذلك، أقيم احتفال أحياه الفنانان سابين وجو يوسف وفرقة dat، وتخلله تقديم الجوائز والدروع والميداليات من قبل الوزير ريمون عودة وممثل الرئيس ميقاتي مسؤول القطاع الرياضي في جمعية العزم سليم ميقاتي.
حول السباقات

ـ الوزير السابق سامي منقارة: أنا اليوم مشارك في السباق، وهذا يعني اننا في طرابلس ما زلنا نملك روح المبادرة والعطاء وروح الشباب، ونحن في جامعة المنار نهتم بالرياضة ونعمل على بناء ملعب اولمبي مغطى سيكون الأول من نوعه في الشمال.
ـ النائب السابق مصباح الاحدب: جئنا اليوم لنشارك رياضيا، ولنؤكد أن طرابلس هي مدينة الانفتاح وأنها مدينة قابلة للحياة.
ـ رئيس بلدية طرابلس المهندس رشيد جمالي: إنه يوم مميز واستثنائي من أيام طرابلس، في ظل ظروف صعبة تعيشها المدينة، شاكرا جمعية العزم والسعادة على مبادرتها، لافتا الى مشاركة البلدية بالتنظيم عبر الشرطة والورش الفنية.
ـ رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين: طرابلس والميناء وكل الشمال يفرحون اليوم بهذا الحدث الرياضي الهام، والأهم هو مشاركة المواطنين على اختلاف مناطقهم وانتماءاتهم، ما يخلق أجواء من السعادة في كل الأرجاء.
ـ رئيسة جمعية شباب طرابلس (مشاركة في التنظيم) بارعة الداية: إن هذا الحدث الرياضي من شأنه أن يساهم في تسويق طرابلس سياحيا واقتصاديا، وأن يلفت النظر الى هذه المدينة.
ـ العداءة الطرابلسية ميرفت حمزة: هذا الحدث مهم جدا لطرابلس ولكل منطقة الشمال، ونأمل أن يتكرر سنويا، والحمد لله نجحت في تمثيل مدينتي خير تمثيل من خلال حصولي على المرتبة الأولى في سباق السيدات.
 

عودة الى صفحة الماراتون

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter