في افتتاح القرية الماراتونية بمرفأ بيروت 2006

BEIRUT MARATHON 2006

الماراتون  - في لبنان

 MARATHON - AU LIBAN

في افتتاح القرية الماراتونية بمرفأ بيروت 2006

الخليل: الماراتون لإثبات قدرة الشعب اللبناني على الحياة

 الخميس 30 تشرين الثاني 2006

أكدت رئيسة جمعية ماراتون بيروت مي الخليل ان "سباق بنك لبنان والمهجر ماراتون بيروت الدولي الرابع لعام 2006، هو للتأكيد ان لبنان باق بحضارته وشعبه رمزاً للتحدي والعنفوان والارادة". جاء وذلك في افتتاح القرية الماراتونية، امس، داخل حرم مرفأ بيروت بحضور رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت عبد المنعم العريس واعضاء المجلس ورئيس اتحاد كشاف لبنان مصطفى عبد الرسول ورئيس جمعية الهلال الأحمر السعودي احمد السلامي وحشد من رؤساء بلديات المناطق فضلا عن مسؤولي جمعيات رياضية وسياحية واجتماعية.


بداية، النشيد الوطني بصوت سفيرة جمعية ماراتون بيروت الفنانة دينا حايك، ثم تحدث المدير الاعلامي لجمعية ماراتون بيروت الزميل حسان محيي الدين مؤكدا ان "الحاضرين لافتتاح القرية يؤكدون ثقة الشعب اللبناني بنفسه وبارادته للحياة".


وبعد الوقوف دقيقة صمت حدادا تحية لروح الوزير بيار الجميّل، تحدثت الخليل فرأت في الماراتون "رسالة تجسّد قدرة الشعب اللبناني على صنع الاعاجيب مهما قست عليه الظروف". اضافت ان "الماراتون يجمع ولا يفرق، ويجعل الجميع قلبا واحداً ويدا واحدة، ينطلقون من خط البداية نحو هدف واحد وتحت شعار "كرمالك يا لبنان".

 

 ولفتت الخليل الى رسالة جمعية ماراتون بيروت المتمثلة بالحدث الرياضي الكبير الذي تتحدى لاجل إنجاحه كل المصاعب. واعتبرت الخليل القرية الماراتونية "عرسا حضاريا واطلالة سياحية واقتصادية وحضارية يحتاجها لبنان"، وقالت ان "الجمعيع سينزل إلى الشارع في 3 كانون الأول المقبل، لكن هذا النزول محبب للبنانيين كافة لانه انتصار للبنان قبل اي شيء آخر".

 

 ثم تكلم العريس مرحبا بالجميع "في مدينة بيروت قلب الوطن وعاصمته التي تلخص مشاعر المواطنين"، واضاف ان "المارتون كان مقررا الاحد الماضي لكن يد الغدر حالت دون ذلك باغتيالها الوزير بيار الجميل"، وتابع انه "كلما تمادت يد الغدر كلما ازددنا اصرارا على الحياة، والماراتون تأكيد لذلك، ولا سيما انه بات تقليدا سنويا نسعى لتطويره وتعزيزه بكل طاقتنا".

 

 ودعا العريس "الجميع للمشاركة، ومن لا يستطيع ذلك فلينزل ليشجع المشاركين الآخرين في هذا العرس الرياضي والوطني"، كما دعا السياسيين ختاما إلى التحلي بالروح الرياضية.

 
وقدمت الخليل باقتي ورد الى العريس وحايك قبل ان تغني الأخيرة أغنية الماراتون بالحان مروان خوري وكلمات فارس اسكندر، ثم جال الحضور في اجنحة القرية الماراتونية التي تستمر احداثها حتى مساء السبت عشية انطلاق السباق.

عودة الى صفحة الماراتون

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter