لبنان في دورة الالعاب الاولمبية الصيفية

لندن 2012  - ستراتفورد بشرق لندن

وهنا قائمة أسماء البعثة الى أولمبياد لندن- 2012 :

 

-   انطوان شارتييه   رئيس اللجنة - بدعوة خاصة من اللجنة المنظمة

 

-    طوني خوري- عضو  IOC نائب رئيس اللجنة - بدعوة خاصة من اللجنة المنظمة

 

-   عزة قريطم  الامين العام - بدعوة خاصة من اللجنة المنظمة

 

زياد ريشا

Chef de Mission- رئيس اتحاد الرماية

سليم الحاج نقولا

اداري البعثة الاولمبية - رئيس اتحاد الطاولة

جورج زيدان

اداري البعثة الاولمبية – امين عام اتحاد التايكواندو

محمد مكي

اداري البعثة الاولمبية – رئيس اتحاد الجمباز

فرنسوا سعادة

اداري البعثة الاولمبية - رئيس اتحاد الجودو

سمر يونس

مساعد اداري البعثة الاولمبية

حسان محي الدين

مسؤول اعلامي

-       المبارزة

اداري - رئيس اتحاد المبارزة

زياد شويري

عضو الاتحاد – على نفقته الخاصة

فادي طنوس

عضو الاتحاد – على نفقته الخاصة

عماد نحاس

مدرب

امجد بدوي

لاعبة (فلوريه)

منى شعيتو

لاعب (فلوريه)

زين شعيتو

-       التايكواندو

مدرب خاص على نفقته الخاصة

باسم عاد

مساعد مدرب

كوزيت بصبوص

معالجة فيزيائية على نفقتها الخاصة

لويجينا ابي سمرا

لاعبة (تحت 57 كلغ)

اندريا باولي

-       كرة الطاولة

مدرب - نائب رئيس الاتحاد

رافي ممجوغليان

لاعبة

تفين ممجوغليان

-      العاب القوى

اداري - عضو اتحاد العاب القوى

نور الدين الكوش

مدرب - عضو الاتحاد

ايلي سعادة

مدرب - على نفقته الخاصة

فاهيه ابراهاميان

لاعبة (200 متر)

غريتا تسلاكيان

لاعب (110 امتار حواجز)

احمد حازر

-      السباحة

اداري – عضو الاتحاد

عدنان العميل

مدرب

ايلي بطرس

لاعبة (800 متر حرة)

كاتيا بشروش

لاعب (100 مر صدر)

وائل قبرصلي

-      الرماية

مدرب

روبرتو سكالزوني

مدرب خاص على نفقته الخاصة

روجيه كسباريان

لاعبة

راي باسيل

-      الجودو

مدرب

جوزف تشيك

لاعبة (تحت 63 كلغ)

كارن شماس

 

LONDON 2012

من 27 تموز - 12 آب 2012

2012 – لندن – ستراتفورد بشرق لندن - مثل لبنان في مسابقة :

العاب قوى : غريتا تسلاكيان – احمد حاذر

خروج حازر وتسلاكيان
08 -8 2012
أنهت بعثة ألعاب القوى اللبنانية مشاركتها في الأولمبياد مع خروج الثنائي غريتا تسلاكيان وأحمد حازر، إذ خرج حازر من تصفيات سباق 110 م حواجز حين حل في المركز التاسع، مسجلاً 14.82 ث ضمن المجموعة الرابعة. كما خرجت تسلاكيان من الدور الأول لتصفيات سباق الـ 200 متر بعدما حلت في المركز الثامن، مسجلة 24.49 ثانية.
 

خرجت العدّاءة غريتا تسلاكيان من الدور الاول لتصفيات سباق الـ 200 متر، بعدما حلّت في المركز الثامن في مجموعتها مسجلة 24.49 ثانية.

 

كرة الطاولة – تفين ممجوغوليان : خرجت اللبنانية تيفين ممجوغوليان من مسابقة كرة الطاولة بخسارتها أمام الكاميرونية سارة – ماتيلد هانفونانا 0 – 4.

تايكواندو : اندريا باولي

سلاح الشيش : منى شعيتو – زين شعيتو

فازت منى شعيتو في الدور الاول على المصرية شيماء جمال 7 - 6، وخسرت في الثاني امام بطلة الأولمبياد الايطالية إليزا دي فرانشيسكا 2-15.

رماية – تراب : راي باسيل

سباحة : كاتيا بشروش – وائل قبرصلي

خرج السباح اللبناني وائل قبرصلي من الأولمبياد محرزاً زمن 1.07.06 في سباق الـ 100 متر صدر،

جيدو : كارن شماس

 

 

ميداليتان ذهبيتان للبنان بالفنون - اولمبياد لندن 2012

14 / 08 / 2012
عاد الفنانان اللبنانيان لينا كيليكيان وهاكوب سولاهيان من لندن وفي جعبتهما ميداليتين ذهبيتين في الفنون، حيث سطعت أعمالهما الفنية، ورفعا إسم لبنان عاليا بين الدول المشاركة.
وفي إطار الفعاليات الثقافية للألعاب الأولمبية، نظمت مسابقة دولية من ضمن «مجموعة إبداعات المدن الخلاقة» للفنون التشكيلية تحت عنوان «سور صين العظيم ونهر التايمز يعانقان العالم» في رمزية إلى انتقال الأولمبياد من بكين إلى لندن، وقد سجّلت مشاركة عالمية حيث فاق عدد المشاركين الخمسة عشرة ألفاً وتم اختيار خمسماية عمل فني من أربعة وسبعين دولة، تم عرضها في مركز باربيكان في لندن من 1 إلى 7 آب.
وتعتبر كيليكيان أول فنانة لبنانية تمثل العالم العربي، ويتم اختيار أعمالها الفنية في مسابقات الفنون الأولمبية في دورتين متتاليتين وتحرز الميدالية الذهبية الثانية في الفنون الأولمبية في لندن عام 2012 بعدما أحرزتها في بكين عام 2008.
تجدر الإشارة إلى أنّ الصحافة البريطانية أبدت اهتماماً لافتاً من خلال المقابلات التي أُجريت مع الفنانين اللبنانين كيليكيان وسولاهيان وتركزت فيها الأسئلة على الحركة الفنية في لبنان بشكل خاص و العالم العربي بشكل عام.
 

12 / 08 / 2012
11 / 08 / 2012
10 / 08 / 2012
9 / 08 / 2012

أولمبياد لندن

باولي المتفائلة بإنجاز في التايكواندو تمثِّل الأمل الأخير للبنان

الاربعاء,8 آب 2012

 

تختتم البعثة اللبنانية مشاركتها في منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (لندن-2012) في لعبة التايكواندو عبر اللاعبة أندريا باولي (57 كلغ) التي تلعب مباراتها الأولى أمام لاعبة كوبية من المصنّفات الـ 16 اللواتي سيخضن النهائيات ابتداء من صباح اليوم الخميس.

وقد تفاوتت القراءات والتحليلات الفنية من قِبل أفراد بعثة التايكواندو لما يمكن أن تقدّمه اللاعبة باولي من أداء وما تحقّقه من نتيجة.

ويقول أمين عام اتحاد التايكواندو نائب رئيس البعثة جورج زيدان بأنّ مهمة باولي ليست سهلة خصوصا أنّ اللاعبات المنافسات يحملن في سجلاتهن نتائج قوية ومن بينهن أول ثمانية على المستوى العالمي وإذا كانت المباراة الأولى مع الكوبية التي ليست من اللاعبات الثمانية المشار إليهن يمكن التعاطي معها بواقعية إلا أنّ هذا لا يجعلنا نستخف بالمباراة وعلينا التعامل معها بكل ما لدينا من إمكانيات فنية تم تحقيقها من خلال البرنامج التدريبي الذي خضعت له باولي خلال الفترة الماضية بإشراف مدرّبها العام باسم عاد ومساعدته المدرّبة كوزيت بصبوص.

من جانبه، عاد المدرّب والتزم الصمت وفضّل عدم استباق الأمور أما بصبوص فأبدت ارتياحا، وقالت بأنّ باولي لديها القدرة لمواجهة اللاعبات بكفاءة واقتدار وعلينا أن ننتظر لنعرف المستوى الفني العام.

أما باولي التي تُبدي ثقة كبيرة بالنفس فقالت بأنّها لا تخشى أحدا من اللاعبات وهي ستقوم بمهمتها على الوجه الأكمل، وقد سبق والتقت عددا منهن خلال بطولات وأحداث قارية ودولية، وفازت على بعضهن وهذا ما يجعلها لا تتهيّب الموقف، وهي ذاهبة إلى المباراة بقلب كبير وإيمان عظيم.

هذا، وخرجت العدّاءة غريتا تسلاكيان من الدور الاول لتصفيات سباق الـ 200 متر، بعدما حلّت في المركز الثامن في مجموعتها مسجلة 24.49 ثانية.

الجمباز

هذا، وتفوّقت الصينية دينغ لينلين على مواطنتها سوي لو بطلة العالم لتحرز الميدالية الذهبية في عارضة التوازن في اليوم الاخير من منافسات الجمباز.

وهذه هي الميدالية الذهبية الرابعة في الجمباز للصين بعد ساعة واحدة من فوز الصيني فينغ تشي بذهبية جهاز المتوازيين.

وقدّمت سوي أداء حفل بالحركات الصعبة لكنها بكت بعدما تجاوزتها دينغ بفارق 0.1 نقطة و15.600 نقطة.

وحصلت الاميركية آلي ريسمان على الميدالية البرونزية متفوقة على الكندية كاتالينا بونور بطلة اولمبياد اثينا 2004.

وتألق فينغ تشي على جهاز المتوازيين ليمنح الصين الميدالية الذهبية، وأدى فينغ مجموعة من الحركات الرائعة فحصل على 15.966 نقطة بينما تعثر كل منافسيه اثناء تأدية حركاتهم.

وتجاوز فينغ بطل العالم عام 2010 الالماني مارسيل نيغوين بفارق 0.166 نقطة ونال الفرنسي هاميلتون سابو الميدالية البرونزية على نحو مفاجىء.

 كرة قدم

صعد المنتخب الأولمبي المكسيكي إلى الدور النهائي لمنافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا في العاصمة البريطانية (لندن 2012) بعدما تغلب على نظيره الياباني 3/1 في الدور قبل النهائي.

وحسم المنتخب المكسيكي تأهله إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه، بثلاثة أهداف سجلها ماركو فابيان وأوريبي بيرالتا وخافيير كورتيس في الدقائق 31 و65 و90 من المباراة التي أقيمت على ملعب ويمبلي بلندن.

وجاء الهدف الوحيد للمنتخب الياباني في الدقيقة 12 وكان من نصيب يوكي أوتسو لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

ويلتقي المنتخب المكسيكي في النهائي مع المنتخب البرازيلي الذي حافظ على حلمه بالفوز بالميدالية الذهبية لأول مرة في تاريخه، بعد أن تأهل إلى المباراة النهائية بفوزه الكبير على المنتخب الكوري الجنوبي 3/0 على ملعب الأولد ترافورد معقل مان يونايتد الإنكليزي، بينما ستواجه كوريا المنتخب الياباني في لقاء الميدالية البرونزية في لقاء آسيوي خالص.

غطس

أحرز الروسي ايليا زاخاروف الميدالية الذهبية في الغطس من المنصة المتحركة ارتفاع 3 امتار للرجال .

 وأحرز الروسي زاخاروف 555.90 نقطة ليتفوق على الصيني شين كاي الذي سجل 541.75 نقطة وحل في المركز الثاني ونال الفضية.

وذهبت البرونزية الى صيني اخر هو هي تشونج الذي سجل 524.15 ثانية.

مصارعة رومانية

توج الإيراني قاسم رضائي بطلا لوزن 96 كيلوجراما في المصارعة الرومانية.

وانتصر رضائي (26 عاما) في النهائي على الروسي روستام توتروف 3-صفر.

وحصل كل من السويدي جيمي ليدبرج والأرمني ارتور اليكسانيان على ميدالية برونزية.

وزن ٦٦: وفاز كيم هيونوو من كوريا الجنوبية بالميدالية الذهبية في وزن 66 كيلوجراما بمنافسات المصارعة .وتغلب كيم على المجري تاماش لورينش في النهائي دون ان يخسر نقطة واحدة.واحتفل المصارع الكوري الجنوبي بالنصر بتقبيل علم بلاده.

سباق كيرين للدراجات

توج البريطاني كريس هوي بسادس ميدالية ذهبية في تاريخ مشاركاته بالألعاب الاولمبية حين حقق الفوز بسباق كيرين للدراجات للرجال.

وتقدم هوي للصدارة قبل لفتين من النهاية لكن الألماني ماكسيميليان ليفي الذي حصل على الفضية نافسه حتى النهاية قبل أن يتراجع في المسار المستقيم.

نساء:أحرزت الاسترالية آنا ميرس الميدالية الذهبية في سباق المطاردة للفردي ضمن منافسات الدراجات .

وجاءت البريطانية فيكتوريا بندلتون في المركز الثاني ونالت الفضية فيما ذهبت البرونزية الى الصينية جو شوانج التي حلت في المركز الثالث.

جمباز

أحرز الهولندي ايبكه زوندرلاند الميدالية الذهبية في العقلة في منافسات الجمباز الصيفي بعد تفوقه على جميع أقرانه.

وحصل الرياضي الهولندي على 16.533 نقطة في حين احتل الالماني فابيان هامبوتشين على المركز الثاني وحصل على الميدالية الفضية بعد ان جمع رصيدا بلغ 16.400 نقطة.

اما الميدالية البرونزية للمنافسة فكانت من نصيب الصيني زو كاي الذي احتل المركز الثالث برصيد 16.366 نقطة.

تنس

فازت الصين على اليابان 3-صفر لتحرز الميدالية الذهبية في منافسات فرق تنس الطاولة للسيدات.

وتغلبت سنغافورة على كوريا الجنوبية 3-صفر لتحرز الميدالية البرونزية.

سباحة توقعية

ارتقت روسيا بطلة العالم الى مستوى التوقعات وعززت هيمنتها على رياضة السباحة التوقيعية بالفوز بالميدالية الذهبية في منافسات الثنائيات بعد اداء مستوحى من ألعاب الأطفال وقصص الرعب.

وأدت ناتاليا ايشنكو وسفيتلانا روماشينا سلسلة حركات متزامنة وكأنهما دميتان مع موسيقى من أفلام ليحقق الثنائي الروسي 98.9 نقطة ويحرز الذهبية.

ونال الثنائي الاسباني الميدالية الفضية بعد عرض مستوحى من موسيقى التانجو وهو نفس المركز الذي حققه في اولمبياد بكين 2008.

 

7 / 08 / 2012

أولمبياد لندن
اللبنانيون يحوّلون طموحاتهم التنافسية إلى محاولات لتعزيز أرقامهم
الاثنين,6 آب 2012 حسّان محيي الدين – لندن:  06 – 08 – 2012


تدخل المشاركة اللبنانية مرحلتها ما قبل الأخيرة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (لندن 2012) اليوم الأثنين، حيث مسابقة «أم الألعاب» وهي ستكون المحطة التالية في إطار التحدّي من قِبل لاعبي ولاعبات البعثة، وهذه المرة من خلال العدّاءة غريتا تسلاكيان (200م) والعدّاء أحمد حازر (110 م حواجز).
واليوم ابتداءً من الساعة التاسعة مساء (بتوقيت بيروت) ستخوض غريتا سباق الـ 200 م مع مجموعة من العدّاءات ذوات الأرقام القياسية، وفي غالبيتهن من المُصنّفات، في حين أنّ أحمد سيلعب غداً الثلاثاء ابتداءً من الساعة 12 ظهراً، وكان كلا اللاعبين قد واصلا تمارينهما الجدية فور وصولهما الى لندن بهدف الإبقاء على الجاهزية الفنية.
وعشيّة مشاركة اللاعبين تسلاكيان وحازر في المسابقتين المذكورتين كانت قراءة فنية حول تلك المشاركة من قِبل نائب رئيس الاتحاد اللبناني لألعاب القوى د. نور الدين الكوش، أوضح فيها أن «نتائجنا على الصعيدين العربي والآسيوي في ألعاب القوى جيدة، لكن هنا فارقا شاسعا مع المستوى الدولي والأولمبي، وهذا يعني بصريح العبارة أنّنا لا نملك المستوى المطلوب الذي يجعلنا نواجه الآخرين من المقتدرين فنيا بالشكل المطلوب والقوة اللازمة، ما يجعلنا نذهب في رهان تعزيز الأرقام، وتبدو هذه المهمة في متناولنا، علما بأنّنا عندما اخترنا تسلاكيان وحازر راعينا كل الشروط والمواصفات كونهما الأفضل حاليا استنادا الى نتائجهما، إذ إنّ العدّاءة غريتا هي بطلة العرب وآسيا وصاحبة أفضل رقم لبناني في الـ 60 والـ 100 والـ 200 والـ 400 ورقمها الحالي في الـ 200 م هو 56 ,23 ث كانت قد سجلته خلال دورة الألعاب العربية في القاهرة عام 2007، وهي تحضرت قبل مجيئها الى لندن بالمشاركة في معسكر تدريبي في فرنسا وخاضت خلاله عدة بطولات، علما بأنّ برنامجها التدريبي يشرف عليه مدرّبها الخاص فاهيه إبراهاميان».
وتابع: «أما اللاعب حازر فإنّ رقمه 6 0 ,14 ث وكان قد سجّله خلال بطولة لبنان، التي أُقيمت في الجمهور عام 2011، وهو كان شارك في معسكر تدريب في تشيكيا خاض خلاله 3 بطولات، كما إنّ نظامه التدريبي هو باشراف المدرب عماد الليموني على الملعب البلدي في بيروت».
ومضى د. الكوش إلى القول: «إنّ الاتحاد اللبناني لألعاب القوى يشعر بالرضى لما قام به من إهتمام باللاعبين لجهة المعسكرات والتدريب من أجل توفير الامكانيات الفنية لمشاركة مثالية أقلها تحسين الأرقام لكلا اللاعبين»، منوّها بدعم وتعاون اللجنة الأولمبية على هذا الصعيد.
من ناحية ثانية، قرّرت الرامية راي باسيل أن تدخل «استراحة محاربة» بعد المشاركة في لندن 2012، وفي تعليق على ما أفضت إليه نتيجتها السبت، حيث جمعت 64 نقطة من أصل 75 نقطة (22-22–20) كشفت عن أنها ليست راضية، لكنها ليست حزينة في نفس الوقت، حيث كانت التجربة الأولمبية مفيدة جدا لها كونها المرة الأولى التي تلتقي فيها مع بطلات عالميات بهذا المستوى، موضحة أنّها لاحظت حدوث تقدّم في أدائها، كاشفة عن أنّها ستتابع المشاركة في بطولات وأحداث مقبلة لأنّ التمرين وحده ليس كافيا متوّجهة بالشكر الى كل الذين دعموها خصوصا الاتحاد القطري للرماية ونظيره اللبناني وكل الداعمين.
وختمت راي بقولها: «وداعا لندن2012 الى اللقاء ريو دو جانيرو 2016».
كما كان لرئيس الاتحاد للرماية زياد ريشا تصريح مقتضب اعتبر فيه أنّ راي قامت بواجبها على الوجه الأكمل وأن اتحاده عمل ما بوسعه لتكون مشاركة مشرفة وهو سيتابع رعايته للاعبة باسيل مقدرا غاليا وقفة الدعم من الاتحاد القطري الشقيق.
وكانت بعثة التايكواندو آخر الواصلين الى مقر البعثة اللبنانية  أمس، وهي ضمّت كل من  أمين عام الاتحاد جورج زيدان نائب رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية ونائب رئيس البعثة الى جانب المدير الفني للاتحاد الماستر باسم عاد والمدربة كوزيت بصبوص والمعالجة الفيزيائية لويجينا أبي سمرا واللاعبة أندريا باولي التي تخوض آخر المنافسات للبعثة يوم الخميس المقبل.

5 / 08 / 2012
4 / 08 / 2012

أولمبياد لندن
بشروش تكسر رقمها والأسطورة الأميركي فيليبس يعزز رصيده الأسطوري
الجمعة,3 آب 2012

لندن - حسان محيي الدين:

كما سعت وتوقعت فقد تمكنت السمكة الذهبية لرياضة السباحة اللبنانية كاتيا بشروش من أن «تكسر» رقمها في سباق ال800 متر حرة مسجلة زمنا جديدا بلغ 88 ,35 ,8د والسابق هو 44 ,8د كانت سجلته بالدورة العربية بالدوحة عام 2011 وبذلك يكون الفارق بين الرقمين بحدود الـ 9 ثوان تقريبا وهو أمر يستحق التنويه والتقدير علما أنها حلّت في المركز الـ 19 من بين 36 مشاركة في السباق.
وكانت بشروش خاضت السباق قبل ظهر امس الخميس بمواكبة ومتابعة غير عادية من قبل البعثة اللبنانية إضافة الى رئيس اللجنة الأولمبية إنطوان شارتييه ورئيس البعثة زياد ريشا وعدد من أبناء الجالية اللبنانية في لندن الذين رفعوا الأعلام اللبنانية وأطلقوا صيحات التشجيع والحماس للاعبة البطلة التي تمايزت في أدائها وبدت في الأمتار الخمسين الأخيرة تقترب من تحقيق المركز الأول الذي أفلت منها بصورة دراماتيكية.
وفي تصريح لها عبرت المدربة الأميركية كاثرين التي تشرف على بشروش بالولايات المتحدة الأميركية والموجودة في لندن لقيادة فريق السباحة التونسي الذي يضم بصفوفه أسامة الملولي وتابعت بشروش في أولمبياد لندن، إعتبرت أن ما حققته بشروش يدخل بإطار الانجازات غير العادية وإنه ليس من السهولة بمكان أن يتم كسر الرقم بهذا الفارق رغم الفترة الزمنية القليلة التي لم تتجاوز أشهر السنة عن موعد الدورة العربية الأخيرة.
من جانبها بشروش ولحظة ملاقاتها من قبل أفراد البعثة أدمعت عيناها والتحفت بالعلم اللبناني وقالت أن هذا الانجاز تهديه الى وطنها والى كل اللبنانيين علهم يتوحدوا تحت الراية الوطنية ولفتت الى أنها تشعر الآن أنها بدأت مشوار التحدي مع ذاتها وسوف تحدد هدفها في إحراز الميدالية في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016 متوجهة الى المسؤولين في لبنان للمبادرة الى إحتضانها ورعايتها بالشكل المطلوب وأنها باتت غير قادرة أن تستمر بمشوارها على نفقة أهلها الذين لا يستطيعون تحمل الأعباء المطلوبة.
بدوره رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية إنطوان شارتييه هنأ بشروش كما أعلن وقوف اللجنة الأولمبية الى جانبها والسعي من أجل مساعدتها على كافة الصعد والمجالات ورأى فيما حققته نقلة نوعية في مسار الرياضة اللبنانية من حيث القراءة التحليلية والموضوعية للجانب الفني.
كما توقف رئيس البعثة زياد ريشا عند إنجاز كاتيا ورأى فيه مظهر فخر وإعتزاز وهو يضاف الى النتائج الأخرى التي سجلت لعدد من اللاعبين واللاعبات حيث لتاريخه خاض 6 لاعبين ولاعبات المنافسات ولا يمكن أن نغفل جهد منى شعيتو التي تأهلت للدور الثاني ولتخسر بشرف أمام بطلة العالم الايطالية التي أحرزت ذهبية المسابقة لاحقاً، الى وائل قبرصلي الذي عزز رقمه هو الآخر دون أن لاننسى التحدي الذي واجهته تيفن ممجوغوليان في كرة الطاولة وكل ذلك يجعلنا من وجهة نظرنا أننا شاركنا على مستوى يبعث فينا الرضى والقبول بما تحقق إدراكا لواقع الامكانيات المتوافرة وفي أخبار البعثة تتحضر الرامية راي باسيل لخوض منافسات الرماية يوم غد السبت باشراف مدربها الايطالي روبرتو سكالزوني حيث يبدي الاخير إرتياحاً للمستوى الذي بلغته راي حاليا ويشدد على عدم إستباق الأمور لأن المهم في خواتيمها.
كذلك أطلقت العداءة غريتا تسلاكيان تحضيراتها باشراف المدرب فاهيه إبراهاميان وحضور نائب رئيس أتحاد القوى د. نورالدين الكوش وعضو الاتحاد المدرب إيلي سعادة حيث تخوض منافسات ال200 متر يوم الثلاثاء المقبل ويسبقها يوم الأثنين زميلها أحمد حازر في ال 110 أمتار حواجز على أن تكون خاتمة المنافسات مع أندريا باولي في التايكواندو يوم الخميس المقبل.
 

أولمبياد لندن

بشروش تحاول التعويض لبنانياً وبريطانيا تدشِّن حصادها الذهبي بالتجذيف

الخميس,2 آب 2012 الموافق 14 رمضان 1433

 02 / 08 / 2012

اللبنانية بشروش متفائلة مع انطلاق مشوارها بالسباحة اليومحسّان محيي الدين - لندن:

بين إحراز الميدالية وتعزيز رقمها الحالي تبدو السبّاحة اللبنانية كاتيا بشروش أقرب الى الواقع الثاني، وهو تعزيز رقمها في مسابقة الـ 800 متر حرة التي تخوض منافساتها اليوم الخميس عند 8:10 صباحا بتوقيت بيروت، مع سبّاحات جميعهن من المصنّفات المتأهلّات الى الأولمبياد اللندني ما يجعل مرة أخرى المواجهة بين اللاعبة اللبنانية والأخريات غير متكافئة.

وعشيّة اللقاء قالت بشروش بأنّها منذ وصلت الى لندن انتظمت في برنامج تدريبي بإشراف مدرّبتها الأميركية كاثرين التي تتولّى في نفس الوقت تدريب الفريق التونسي في الأولمبياد، الذي يضم بين صفوفه السبّاح المتألّق أسامة ملولي، وقد بلغ إجمالي الوقت الذي تدرّبت فيه ما يقارب الـ 40 ساعة، بحيث تشعر بأنّها في وضع الجاهزية الفنية التي تساعدها في تقديم الأداء الممكن والهادف في الدرجة الأولى الى تعزيز رقمها البالغ حاليا 8،44د، والمسجل في الدورة العربية في الدوحة 2011 بحيث تتوقع أن تكسر الرقم الحالي بفارق 10 ثوان، وهو أمر جدير بالاهتمام لان كسر الثانية في الأولمبياد عملية غير عادية.

من ناحية ثانية، وفي إطار الرعاية والاحتضان اللذين تعبّر عنهما سفيرة لبنان في المملكة المتحدة البريطانية إنعام عسيران تجاه البعثة اللبنانية، فقد أقامت حفل إفطار في دارتها بالسفارة حضره وزير الشباب والرياضة فيصل عمر كرامي ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية أنطوان شارتييه والأمين العام عزة قريطم ورئيس البعثة زياد ريشا الى بقية أعضاء البعثة من رؤساء اتحادات رياضية ولاعبين ولاعبات وعدد من أهالي هؤلاء، الذين حرصوا على أن يكونوا الى جانب أولادهم في التفاتة تعبّر عن مدى دعم  الأهالي لأولادهم الرياضيين، إضافة الى أبناء الجالية اللبنانية في لندن.

وبعدما رحّبت السفيرة عسيران بالوزير كرامي الحاضر الى جانب أفراد البعثة في الاستحقاق الأولمبي وتأكيده السعي الدائم باتجاه تطوير الرياضة اللبنانية بأداء يستحق الثناء والتقدير من جميع اللبنانيين، نوّهت بالروح العالية التي تجسّدها البعثة اللبنانية في خوض منافسات قوية مع أبطال غير عاديين وتوقهم الى تحقيق الأفضل في استحقاقات قادمة مقدّرة غاليا ما تبذله اللجنة الأولمبية اللبنانية رئيسا وأعضاء من جهود لأجل تحسين الواقع الرياضي في لبنان.

وردَّ الوزير كرامي بكلمة أشار فيها الى الاعتزاز بالسفيرة عسيران وما تقوم به من دور وطني وهي تعطي الصورة الحضارية والمثالية عن بعثاتنا الدبلوماسية في الخارج، محييا لاعبي ولاعبات  البعثة، ومثمنا ما قدّموه من أداء لتاريخه يتوافق وإمكانياتهم الفنية، وموضحا أن هذا الأمر كان واضحا قبل المجيء الى لندن لكننا لن نقف عند هذا الحد بل سنعمل لاحقا حول خطة تأخذ بيد الرياضة وبيد الرياضيين الى حيث تكون لنا إنجازات.

من جانبه، شكر شارتييه للسفيرة عسيران على ما عبرت عنه من احتضان للبعثة اللبنانية منذ وصولها  الى لندن وهو ما ترك بالغ الأثر في نفوس الجميع من إداريين ولاعبين ولاعبات.

في هذا الوقت يكتمل عقد البعثة بتوالي وصول المشاركين وكان آخرهم عضوا اتحاد ألعاب القوى د. نور الدين الكوش وإيلي سعادة والمدرّب فاهيه إبراهاميان واللاعبين غريتا تسلاكيان وأحمد حازر.

سجلت مصر ثلاثة أهداف في الشوط الثاني لتفوز 3-1 على روسيا البيضاء وتتأهل لدور الثمانية بمسابقة كرة القدم في الألعاب الاولمبية لأول مرة منذ 28 عاما.

ونجحت مصر في تجاوز روسيا البيضاء الى المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط وراء البرازيل التي فازت بالصدارة بتسع نقاط عقب تغلبها 3-صفر على نيوزيلندا بفضل أهداف دانيلو ولياندرو دامياو وساندرو لتحقق انتصارها الثالث في ثلاث مباريات.

نجحت مصر - التي كانت تحتاج للفوز فقط لتضمن الصعود - في تجاوز دور المجموعات في الألعاب الاولمبية لأول مرة منذ تأهلت لدور الثمانية في اولمبياد لوس انجليس 1984. وخرجت مصر من دور المجموعات في مشاركتها الوحيدة بعد ذلك في ألعاب برشلونة 1992.

وافتتح محمد صلاح التسجيل عندما تلقى تمريرة طويلة وضعته في موقف انفراد ليسدد مهاجم بازل السويسري بهدوء محرزا هدفه الثالث في ثلاث مباريات بعد 56 دقيقة.

وعززت مصر تقدمها بهدف آخر عن طريق المهاجم البديل مروان محسن الذي وضع الكرة بسهولة في الشباك عقب تمريرة من الظهير الأيسر إسلام رمضان في الدقيقة 73.

وأكمل محمد أبو تريكة - وهو واحد من ثلاثة لاعبين فوق 23 عاما في التشكيلة المصرية - ثلاثية مصر بعد ست دقائق أخرى بعد انطلاقة جيدة من البديل عمر جابر.

وقلص البديل اندريه فورونكوف الفارق عندما سجل هدف روسيا البيضاء الوحيد بضربة رأس قبل ثلاث دقائق على نهاية الزمن الأصلي للقاء.

أضاع المنتخب المغربي فرصة الفوز على نظيره الأسباني في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب أولد ترافورد وتعادلا سلبياً في اخر منافسات المجموعة الرابعة، ليودع أسود الأطلس مسابقة كرة القدم بأولمبياد لندن 2012، بصحبة منتخب لا روخا الذي كان قد ودع المسابقة مؤخراً.

سباحة

تفوقت الصينية جياو ليويانج في الامتار الاخيرة لتحرز الميدالية الذهبية في سباق 200 متر فراشة للسيدات ضمن منافسة السباحة.

وكانت جياو في المركز الثاني قبل آخر 50 مترا لكنها انطلقت لتتفوق على منافساتها وتحقق الفوز في دقيقتين و4.06 ثانية لتضيف الذهبية الاولمبية الى لقب العالم الذي احرزته العام الماضي.

وحصلت الاسبانية ميريا بيلمونتي جارسيا على الميدالية الفضية بعدما كانت في الصدارة قبل آخر 50 مترا.

كما حطمت السباحة الامريكية ريبيكا سوني الرقم القياسي العالمي في سباق 200 متر صدرا للسيدات في الدور قبل النهائي.

وسجلت سوني دقيقتين و20 ثانية لتحطم الرقم القياسي السابق للكندية اناماي بيرس الذي سجلته في بطولة العالم في روما عام 2009 عندما قطعت المسافة في دقيقتين و20.12 ثانية

سباحة رجال

أحرز السباح ناثان ادريان الميدالية الذهبية في سباق 100 متر حرة في دورة لندن الاولمبية  ليصبح أول امريكي يفوز بهذا السباق منذ نحو ربع قرن.

وفي نهاية قوية للسباق نجح ادريان في لمس الحائط بفارق 0.01 ثانية وهو أقل فارق في السباحة الاولمبية ليتفوق على الاسترالي جيمس ماجنوسن بطل العالم.

وسجل ناثان 47.52 ثانية مقابل 47.53 ثانية لماجنوسن الذي حصل على الفضية.

وجاء البرازيلي سيزار سيلو المدافع عن اللقب وصاحب الرقم القياسي العالمي في المركز السادس في السباق الذي يحدد اسرع رجل في الماء.

ورغم أن الولايات المتحدة كانت تهيمن على السباحة الاولمبية الا ان اخر امريكي احرز ذهبية سباق 100 متر حرة كان مات بيوندي في دورة سول 1988.

سباحة صدرا

حطم السباح المجري دانييل جيورتا الرقم القياسي العالمي ليفوز بسباق 200 متر صدرا.

وتماسك جيورتا الذي حظي بتشجيع كبير في مركز الالعاب المائية في لندن ليتغلب على البريطاني مايكل جيميسون ويحقق الفوز بعد أن سجل دقيقتين و7.28 ثانية.

ويقل هذا الرقم بفارق 0.03 ثانية عن الرقم العالمي السابق الذي سجله الاسترالي كريستيان سبينجر في بطولة العالم في روما عام 2009.

كل الأجهزة جمباز

بعد أربعة أعوام من تفريطه في إحراز اللقب نجح الياباني كوهي اوتشيمورا أخيرا في الفوز بالميدالية الذهبية الاولمبية ليضمها الى القابه الثلاثة في بطولة العالم في منافسات كل الأجهزة في مسابقة الجمباز.

واكتفى اوتشيمورا الذي كان مرشحا لاحراز اللقب بالحصول على الميدالية الفضية في دورة بكين 2008 بعد سقوطه مرتين من على حصان الحلق وتسبب هذا الجهاز في سقوطه مجددا عندما اكتفت اليابان بفضية منافسات الفرق في دورة لندن يوم الاثنين الماضي.

لكن كل شيء سار بشكل رائع لاوتشيمورا (23 عاما) في قاعة نورث جرينتش ليحتل المركز الأول بفارق 1.695 نقطة عن الالماني مارسيل نيجوين الذي أحرز أول ميدالية فضية لبلاده في هذا المسابقة منذ العاب 1904.

وفي هذه اللحظة بدت اليابان في طريقها لنيل الميداليتين الذهبية والفضية في ظل وجود كازوهيتو تاناكا - وهو بديل في النهائي بعد اصابة زميله صاحب المركز الأعلى كوجي يامامورو في نهائي الفرق يوم الاثنين - في المركز الثاني.

لكن تاناكا سقط عندما كان يؤدي على جهاز الحركات الأرضية ليسجل 14.166 نقطة فقط.

وبدا ان النحس الملازم لليابان على جهاز حصان الحلق انتقل اليه عندما تعثر وهو يؤدي الحركة الأخيرة ليدرك أن أمل الحصول على الفضية تبدد. وسجل تاناكا 13.433 على حصان الحلق واحتل المركز السادس في النهاية.

رماية مسدس

فازت الكورية الجنوبية كيم جانج مي بالميدالية الذهبية في منافسات الرماية بالمسدس من 25 مترا بعد صراع قوي مع الصينية تشين ينج المدافعة عن اللقب.

وأنهت كيم المسابقة برصيد 792.4 نقطة متقدمة على تشين التي احتلت المركز الثاني برصيد 791.4 نقطة.

وكانت كيم صاحبة الرقم القياسي العالمي متقدمة بفارق نحو ست نقاط بعد أن سجلت رقما اولمبيا بلغ 591 نقطة من 6000 في التصفيات لكنها واجهت صعوبات في آخر 20 طلقة سريعة.

وفي المقابل صوبت تشين بشكل رائع لتتفوق على الرامية الكورية بفارق 0.8 نقطة لتتصدر الترتيب قبل الجولة النهائية.

سباق ضد الساعات للدراجات

استمتع البريطاني برادلي ويجينز بالمجد الاولمبي وقليل من الشمس وذلك بعد ان اصبح الرياضي البريطاني الأكثر فوزا بميداليات اولمبية بعد ان شق طريقه عبر المضمار بشكل متميز لينتزع ذهبية سباق ضد الساعة.

وأحرز ويجينز سابع ميدالية اولمبية له وهو رقم قياسي على المستوى البريطاني ليتفوق على مواطنه ستيف ريدجريف رياضي التجديف الذي حصد ست ميداليات اولمبية.

نساء

يعود الاباء من رحلات السفر بهدايا ولعب إلى أطفالهم وهو نفس ما ستفعله الامريكية كريستين ارمسترونج بعدما احتفظت بلقبها الاولمبي في سباق ضد الساعة للدراجات .

وانقطعت المتسابقة البالغة من العمر 38 عاما عن الرياضة لبعض الوقت بعد العاب بكين 2008 لتكوين اسرة لكنها لم تستطع مقاومة اغراء الاضواء لتعود الى المنافسات ثانية وشاركت في اولمبياد لندن املا في العودة لابنها لوكاس «بشيء يلهو به»

وقدمت بطلة العالم مرتين في سباق ضد الساعة عرضا واثقا على المضمار البالغ طوله 29 كيلومترا لتحتفظ باللقب.

جودو

أحرز الكوري الجنوبي سونج داي نام الميدالية الذهبية في منافسات وزن تحت 90 كيلوجراما في مسابقة الجودو.

وتمكن سونج (33 عاما) المصنف 17 عالميا والذي لم يكن من المتوقع أن ينافس على الذهب من الفوز على الكوبي اسلي جونزاليس في المباراة النهائية بعد أن حصل على نصف نقطة في الوقت الإضافي.

الكاياك

فاز الايطالي دانييلي مولمنتي بالميدالية الذهبية في منافسات قوارب الكاياك للفردي .

وقاد بطل العالم السابق قاربه الأحمر عبر 23 بوابة في المياه الى تسجيل 93.43 ثانية ليحقق الفوز.

غطس

ضمن الثنائي لو يوتونج وشين كاي استمرار الصين في السيطرة على ألقاب الغطس في دورة لندن الاولمبية مع وصول المنافسات الى نقطة المنتصف بعد فوزهما بذهبية الغطس المتزامن بالقفز من المنصة المتحركة من ارتفاع ثلاثة أمتار.

وسجل لو وشين 477 نقطة في المجموعة بعد أن اختارا تنفيذ حركة صعبة منحتهما تصفيق المشجعين و104.88 نقطة وهي أعلى نتيجة احتسبت في أي محاولة في دورة لندن حتى الآن.

وكانت المنافسة على بقية الميداليات متقاربة لكن بعد ان أدت كل من المكسيك وماليزيا المحاولات انتزع الثنائي الروسي يفجيني كوزنتسوف وايليا زاخاروف الميدالية الفضية برصيد 459.63 نقطة.

تجذيف

فازت المانيا بذهبية مسابقة القارب الثماني للرجال ضمن منافسات التجديف  بعدما تفوقت على أقرب المنافسين في الامتار الاخيرة من السباق المثير امام 25 الف متفرج.

بدأت المانيا السباق بصفتها ابرز المرشحين لنيل اللقب بعد فوزها باخر ثلاث نسخ لبطولة العالم كما لم تخسر في سلسلة سباقات كأس العالم منذ 2009.

نساء

- فازت هيلين جلوفر وهيذر ستانينج بلقب القارب الثنائي في التجديف للسيدات لتمنحا بريطانيا أول ميدالية ذهبية في العاب لندن.

وحقق الثنائي الفوز امام 25 الف متفرج وهي أول ذهبية اولمبية ايضا يحققها طاقم نسائي بريطاني.

وكان الأميران وليام وهاري بين الحضور.

سباق التتابع

احرزت الولايات المتحدة الميدالية الذهبية في سباق التتابع اربعة في 200 متر حرة للسيدات في مسابقة السباحة .

وجاء الفريق الاسترالي في المركز الثاني وحصل على الميدالية الفضية واحتلت فرنسا المركز الثالث ونالت البرونزية.

1 / 08 / 2012
31 / 07 / 2012

 

أولمبياد لندن - - الثلاثاء 31 / 07 / 2012

اليوم: اللبنانيون يعودون إلى الميدان متفائلين رغم صعوبة مواجهاتهم

زين شعيتو .. لا يستبعد تحقيق نتيجة إيجابية حسّان محيي الدين - لندن:

بعد استراحة لمدة يومين تعاود البعثة اللبنانية المشاركة بدورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012) منافساتها، حيث يخوض كل من اللاعب زين شعيتو (مبارزة) وكارين شمّاس (جودو) مواجهتين غير متكافئتين مع لاعبين أقل ما يمكن القول عن مستواهما بأنّه عالمي بامتياز.

وعند الثانية عشرة والنصف من ظهر اليوم الثلاثاء ستكون اللاعبة كارين شمّاس على موعد مع اللاعبة الهولندية اليزابيث وولبروودز المصنّفة أولمبيا في المركز الثالث وعالميا بالمركز الثاني، حيث يصف رئيس اتحاد الجودو فرنسوا سعادة اللقاء بـ«الخطر» بفعل الفارق الفني الكبير بين اللاعبتين، مشيرا إلى أن اللاعبة الهولندية تحمل لقب الـ«غران بري» 9 مرات، وهي تملك قدرات فنيّة هائلة تجعل من مهمة شمّاس ضربا من المستحيل لجهة تمكّنها من المواجهة المتكافئة.

بدورها تقول كارين بأنّها حاضرة من الناحية الفنية وهي خضعت منذ وصولها إلى لندن لبرنامج تدريبي بإشراف المدرّب الهنغاري جوزف تشاك، وتأمل بأنْ توفّق في أداء يطابق طموحاتها.

علماً بأنّ شمّاس سبق لها وفازت على إحدى اللاعبات الهولنديات من فئة عمرها (18 سنة) في أولمبياد الشباب في سنغافورة بمدة زمنية قصيرة بلغت 10 ثوان.

أما في لعبة المبارزة، فيخوض اللاعب زين شعيتو مباراته عند الثانية من بعد الظهر، ويلتقي فيها مع اللاعب المصنّف الصيني زوي، ويقول رئيس اتحاد المبارزة زياد شويري بأنّ المباراة محكومة بحسابات منطقية لمصلحة اللاعب الصيني، حيث تُعتبر الصين هي الدولة الثانية بالترتيب العالمي بعد إيطاليا، في حين أنّ شعيتو رغم إحرازه المركز الأول آسيويا وتأهّله للأولمبياد إلا أنّ ترتيبه في الأولمبياد هو في المركز الأخير مقارنة مع نتائج ومستويات اللاعبين الآخرين، وهذا سببه عدم قدرة شعيتو لخوض بطولة الـ«غران بري» العالمية ما أفقده نقاطا ضرورية في التصنيف، وهي كانت ستساعده في تحديد هوية اللاعبين الذين يخوض معهم المباريات الأولى بحيث لا يكون الفارق الفني بعيدا كما هو الحال في الدورة الأولمبية.

وإذ رأى شويري أنّ الوقت الآن ليس للشكوى والظلامة، أكد أنّ لعبة المبارزة تستحق أكثر رعاية واهتماما من قِبل الجهات المسؤولة، وبالتالي فإنّ الأخوين شعيتو هما قيمة فنية وأخلاقية واجب علينا أنْ نوفّر لهما كل إمكانيات الدعم والرعاية الكافيتين.

أما اللاعب زين فيقول بأنّه شرف كبير له أن يمثّل لبنان في الأولمبياد ولأول مرة، وأنه يخوض المباراة يوم غدٍ بحماس ومعنويات عالية ومن حوله أهله وأعضاء الاتحاد والمدرّب البدوي ولا يستبعد تسجيل نتيجة جيدة رغم أي ظروف فهو كما شقيقته منى يشاركان في أولمبياد لندن وعينهما على أولمبياد ريو دو جانيرو بالبرازيل عام 2016.

هذا، وكان رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية أنطوان شارتييه تفقّد البعثة اللبنانية في مقر إقامتها بالقرية الأولمبية يرافقه الأمين العام عزة قريطم، حيث كان باستقبالهما رئيس البعثة زياد ريشا، وقام الجميع بجولة على أقسام المقر وقدّم ريشا عرضا مفصّلا حول الإجراءات الإدارية والتنظيمية والمتابعة الحثيثة للكثير من القضايا والمشكلات العالقة من جرّاء بعض الثغرات التنظيمية.

وبعدما رفض ريشا التعليق على بعض ما يُنقل إعلامياً عن أجواء البعثة، رأى أنّ المهمة الأساسية هي توفير كل الظروف النفسية والفنية للاعبين واللاعبات من أجل مساعدتهم على تحقيق أفضل ما يمكن من نتائج واعدة، متمنياً من الجميع الترفعّ عن الحساسيات الضيّقة والوقوف جميعا إلى جانب البعثة ولاعبيها لتجاوز هذا الاستحقاق بما يليق بنا كلبنانين رغم كل التحديات وما أكثرها.

 

29 / 07 / 2012

 

28 / 07 / 2012

 

رفع العلم الأولمبي في القرية الأولمبية وغداً يبدأ أفراد البعثة العشرة منافساتهم

رئيس البعثة اللبنانية زياد ريشا ومدير القرية الاولمبية طوني سانسبوري يتوسطان افراد البعثة اللبنانية لدى رفع العلم اللبناني في القرية الأولمبية في ستراتفورد بشرق لندن قبل ظهر أمس.

27 / 07 / 2012

احتفلت البعثة اللبنانية، المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في لندن 2012، برفع العلم اللبناني في القرية الاولمبية في ستراتفورد بشرق لندن، في حضور طوني فرنجية ممثلاً السفارة اللبنانية في لندن ومدير القرية الاولمبية طوني سانسبوري ورئيس البعثة زياد ريشا والاداريين والرياضيين والرياضيات. وقدّمت لوحات فنية وأغان استوحيت كلماتها من المبادئ الاولمبية.
وكان انضم الى البعثة وفد الجودو برئاسة المحامي فرنسوا سعادة والمدرب جوزف تشيك واللاعبة كارن شماس، الى اداري السباحة عدنان العميل والمدرب ايلي بطرس.
وتستهل منى شعيتو مبارياتها في المبارزة العاشرة والنصف قبل ظهر غد السبت، فيما تخوض في الوقت عينه تفين ممجوغوليان مباراة في مسابقة كرة الطاولة. ويشارك وائل قبرصلي في تصفيات السباحة الحادية عشرة والربع.
ويستريح الرياضيون اللبنانيون الاثنين، لتخوض كاتيا بشروش تصفيات سباق الـ 800 متر في السباحة التاسعة والنصف صباح الثلثاء، ويشارك زين شعتيو في تصفيات المبارزة العاشرة والنصف قبل الظهر.
وتعود بشروش الى الحوض ثانية العاشرة والنصف قبل ظهر الخميس 2 آب.
وتشارك راي باسيل في تصفيات الرماية التاسعة من صباح الجمعة 3 منه.
 وتخوض غريتا تسلاكيان تصفيات سباق الـ 200 متر في العاب القوى السابعة والثلث مساء الاثنين 6 منه، يليها احمد حازر في تصفيات سباق الـ 110 امتار حواجز العاشرة والدقيقة العاشرة قبل ظهر الثلثاء 7
منه.
وتختتم اندريا باولي المشاركة اللبنانية بتصفيات التايكواندو التاسعة صباح الخميس 9 منه.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter