LEBANESE SPORTS PRESS

 الصحافة الرياضية اللبنانية

الاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

    مقترح النظامين الأساسي والداخلي لجمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين 09-12-2014

    نص إنشاء الاتحاد كما ورد في الجريدة الرسمية 06 / 11 / 2007

الدسوقي في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية 2017

07-10-2017
فاز الزميل ابراهيم الدسوقي بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية في الإنتخابات التي جرت الجمعة في العاصمة الباكستانية اسلام اباد بحضور 25 دولة في الكونغرس العشرين للاتحاد القاري وتحت انظار رئيس الاتحاد الدولي الايطالي جياني ميرلو ومراقبين من الاتحاد الدولي.
وانتخب الكويتي سطام الساهلي رئيسا للاتحاد بالتزكية والكوري الجنوبي هي دون جونغ نائبا اول للرئيس بالتزكية ايضا والامين العام الباكستاني امجد ماليك بالتزكية.
وجرت معركة على مركز نواب الرئيس ففاز الماليزي احمد كواري 24 صوتا والايراني ميسم زمان بادي 22 والقطري محد حجي 20 والهندي سابا سلفاكومارا 20 والسعودي محمد الشيخ 19 وانتخب النيبالي نيرانجان راجبانشي اميناً للصندوق 18 صوتاً. وتنافس 15 مرشحاً على 8 مقاعد في المكتب التنفيذي وفاز ابراهيم الدسوقي 22 صوتا والصيني اكسيا دونغ تو 25 والياباني شي سوك كوباياشي 25 والتايوانية هيلين شي 24 ونيم سونغ فونغ من ماكاو 24 والعراقي اياد الصالحي 23 والعماني احمد الكعبي 22 والافغاني صاير عزيزالله 20.
وكانت الجمعية العمومية قد كرمت الرئيس الفخري لجمعية الصحافيين الرياضيين يوسف برجاوي واطلقت عليه لقب عميد الصحافيين الرياضيين الاسيويين واشادت وزيرة الاعلام الباكستانية مريم اورانجيب بجهود البرجاوي في تأسيس الاتحاد الاسيوي سنة 1978وسلمته درعاً تكريمياً.

جمعية الإعلاميين في ضيافة اللجنة الأولمبية

06-09-2017

اكد رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام حرصه على وحدة الإعلام اللبناني، داعياً الى عدم توفير أي جهد في سبيل هذه الغاية. موقف همام جاء خلال استقباله وفد جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين في مقر اللجنة الأولمبية في الحازمية ضمّ رئيس الجمعية رشيد نصّار ونائب الرئيس ابراهيم دسوقي والأمين العام أنطوان نجم، بحضور الأمين العام للجنة الأولمبية العميد حسان رستم.

وأطلع نصار همام على عمل الجمعية والمساعي التي تبذلها لتوحيد جهود الإعلاميين الرياضيين في إطار واحد.
كما وضعه في صورة ترشيح الجمعية نائب الرئيس ابراهيم دسوقي لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية، والتنسيق مع الإعلاميين الرياضيين العرب والآسيويين للانتخابات المقررة في 7 تشرين الأول المقبل، حيث أعلن همام دعمه للترشيح، متمنياً للدسوقي التوفيق.
كما أطلع وفد الجمعية همام على روزنامة نشاطاتها، وفي مقدمها حفل تكريم كبار الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين وطلب منه رعاية الحفل.

مجلس شورى الدولة يوقف اتحاد الاعلاميين الرياضين

10-06-2017

أصدر مجلس شورى الدولة قراراً إعدادياً في الدعوى المقامة من جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين بوجه وزارة الشباب والرياضة طعناً بقرار تأسيس الاتحاد اللبناني للصحافة الرياضية، قضى بوقف تنفيذ قرار وزير الشباب والرياضة رقم 35/1/2017 الصادر بتاريخ 2 شباط 2017.

وجاء قرار المجلس برئاسة القاضي شكري صادر وعضوية المستشارين القاضية ميراي داوود والقاضية لينا ارزوني كنج، على اعتبار أن جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين تتمتع بالاهلية والصفة القانونية للتقدّم بالمراجعة التي تمّ تقديمها ضمن المهلة القانونية، وهي تطالب بإبطال القرار المطعون فيه لتجاوز حدّ السلطة، ولسبب مخالفته احكام قانون تنظيم وزارة الشباب والرياضة وقانون المطبوعات، ولاستناده الى احكام المرسوم 4481 الصادر بتاريخ 17/ 10/ 2016 الذي هو موضع طعن لاسيما احكام الباب 14 منه الذي نص على انشاء اتحاد للاعلام الرياضي وحدد آلية انشائه.
ورأى المجلس ان مندرجات ملف المراجعة يتوفر فيه شروط وقف تنفيذ قرار الوزير، لذا قرر بالاجماع وقف تنفيذ القرار المطعون فيه

30-06-2017

تلقينا باستغراب إقدام عدد من الرياضيين، إداريين وفنيين ولاعبين، على مقاطعة الزملاء مراسلي شبكة قنوات بي إن الرياضية، تزامناً مع الأزمة السياسية التي تمر بها منطقة الخليج العربي.

‏‎إن جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين تنظر ببالغ الاسف الى مثل هذه السلوكيات لتعارضها بشدة مع مبادئ الرياضة وقيمها ومع روح الشرعة الاولمبية الدولية.

‏‎وعليه، تدعو الجمعية جميع الرياضيين من اداريين وفنيين ولاعبين ومشجعين واعلاميين الى نبذ كل اشكال التعصب والتفرقة وتحثهم على عدم زج الصراعات السياسية في مجال الرياضة، بل على العكس فإن الرياضة تشكّل أحد أبرز أوجه التواصل والتلاقي بين الامم والشعوب والدول في حاضرنا، والحوار المتكافئ والعقلاني هو أفضل الطرق لحل الخلافات ومنها تلك المستجدة في منطقة الخليج التي نأمل ان تنتهي الى غير رجعة بأسرع وقت حتى تعود الامور الى سابق عهدها بين جميع الاشقاء العرب.

كما تضع الجمعية إمكاناتها المتواضعة كافة في سبيل المساهمة في رأب الصدع الحاصل.

تحقيقات "لجنة بيروت" تطيح الإتحاد الآسيوي! 2017

11-05-2017  الجمهورية

قدم رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية محمد قاسم استقالته من رئاسة الاتحاد الآسيوي، على خلفية تقرير لجنة التحقيق الخماسية التي شُكلت بقرار من الجمعية العمومية، نهاية شباط الماضي، والتي كانت استضافتها جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين في بيروت.

وفرض التقرير الذي قدّمته اللجنة على قاسم الاستقالة المبكرة، قبيل بدء فعاليات الاجتماع القاري المصاحب لفعاليات الكونغرس الـ80 للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، الذي تستضيفه العاصمة الكورية الجنوبية سيول خلال الفترة من 9-12 من أيار الجاري.

وخلال كلمته أمام الجمعية العمومية قدم قاسم اعتذاراً لرئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الايطالي جياني ميرلو، وللجمعية العمومية، وللجنة التحقيق الخماسية التي يترأسها العماني سالم الحبسي، وشغل امانة سرّها الزميل رشيد نصار رئيس جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين، على ما بدر منه تجاه هذه الأطراف، مؤكداً عدم ترشحه مطلقاً للانتخابات المقبلة لدورتين متتاليتين.

وكانت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية صادقت بالإجماع على تقرير اللجنة الخماسية الذي قُدِّم لنائب رئيس الاتحاد الدولي التركي عزت ايلمار بداية اجتماع القسم القاري، حيث أشادت الجمعية بعمل اللجنة ومهنيّتها خلال فترة التحقيق، وما خرجت به من نتائج.

وأبدى رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جياني ميرلو خلال كلمته التي ألقاها أمام الجمعية العمومية، أسفه إزاء سلسلة الأخطاء والتجاوزات المالية والادارية والمهنية التي ارتكبها رئيس الاتحاد السابق، مؤكداً على ضرورة اختيار أعضاء أكثر قدرة واحترافية في إدارة الاتحاد خلال الفترة المقبلة.

وفنّد ميرلو الأخبار الكاذبة التي روّج لها بعض الأطراف، عقب تكليف الجمعية العمومية للجنة التحقيق الخماسية، كاشفاً الأسماء والجهات التي وقفت خلف تلك الأخبار المختلقة.

وحدّدت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية مطلع تشرين الاول المقبل موعداً لانتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد في العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث صوّتت على اختيار لجنة ثلاثية مكوَّنة من الإيراني عبد الحميد أحمدي واليمني بشير سنان والسيرلانكي هشان ويلميله للإشراف على عملية التحضير لانتخابات الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية المقبلة.

الجدير بالذكر أنّ فترة الرئيس السابق محمد قاسم انتهت خلال عام واحد منذ تولّيه رئاسة الاتحاد الآسيوي في شباط 2016 بسبب رفض الجمعية العمومية لطريقة تسييره لأعمال وأنشطة الاتحاد.

ملاحظة - الصدر الوسط في - 13- شباط - 2016

 : وتداخل الرئيس الجديد للاتحاد الآسيوي محمد قاسم في هذا الجانب وأكد أن البحرين قدمت مبلغ يصل إلى 300 ألف دولار لـ3 سنوات بواقع 100 الف دولار لكل عام بدءا من 2014 وذلك لنقل مقر الأمانة العامة للاتحاد القاري وهذا المبلغ يشمل توفير المقر ورواتب العاملين في الأمانة العامة إلى جانب المصروفات الأخرى.

* السيد محمد قاسم - من مدير العلاقات العامة في الاتحاد البحريني الى مساعد الامين العام الى رئيسا للجنة التطوير والتدريب التابعة للاتحاد الآسيوي فرئيسا للاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية

لجنة التحقيق تؤكد وجود مخالفات مالية على رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية 2017

16-04-2017  المستقبل

رفعت لجنة التحقيق الآسيوية الخماسية المكلفة التحقق من التهم الموجهة لرئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية محمد قاسم، تقريرا اكدت فيه وجود مخالفات مالية ارتكبها رئيس الاتحاد، ودعت الى ضرورة ايقاف وابعاد من يثبت تورطه بالمخالفات لولايتين عن الترشح لاي منصب في الاتحاد القاري.

وبناء على التكليف الذي منحه كونغرس الاتحاد الآسيوي الاخير الذي انعقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور في 1 آذار الماضي عندما قرر تشكيل لجنة تحقيق خماسية من دول غير ممثلة في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، عقدت اللجنة اجتماعها في بيروت، وتوصلت الى قرار ناتج عن التطورات التي شهدها الاتحاد مفاده ان الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية بات غير شرعي ومعطلا ولا يمكنه الاستمرار في ضوء استقالة 10 اعضاء (4 نواب للرئيس اضافة الى امين السر وامين الصندوق و4 اعضاء). وأكدت اللجنة انها توصلت الى وجود مخالفات مالية واضحة تحديدا على رئيس الاتحاد الذي يملك حق التوقيع على البيانات المالية والبنكية.

واشارت اللجنة الى انها تلقت كتابا من رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الايطالي جياني ميرلو بتاريخ 3 كانون الثاني 2017 يؤكد فيه وجود مخالفات في انتخابات الاتحاد الآسيوي التي عقدت في البحرين وانتخب على اثرها محمد قاسم رئيسا للاتحاد. وأكدت اللجنة ضرورة توقيف وابعاد كل من يثبت ادانته في المخالفات لفترة تمتد الى ولايتين عن الترشح لاي منصب في الاتحاد مشيرة الى ضرورة اجراء انتخابات جديدة للمكتب التنفيذي انسجاما مع ما صدر عن الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية.

وستقوم اللجنة الخماسية بإعداد تقرير شامل وتقدمه الى الكونغرس القاري للاتحاد الآسيوي المقرر في سيول في 10 ايار المقبل على هامش كونغرس الاتحاد الدولي.

لبنان في كونغرس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية 2017

02-03-2017   الاخبار

مشاركة خارجية فعالة اخرى للاعلام الرياضي اللبناني، وذلك من خلال حضور جمعية الاعلاميين الرياضيين ممثلة برئيسها الزميل رشيد نصار وأمين السر العام أنطوان نجم، في فعاليات الكونغرس الـ 17 للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية.

وعلى هامش المؤتمر الذي شاركت فيه 29 دولة قارية، عقد الوفد سلسلة لقاءات، كان ابرزها مع رئيس الاتحاد الدولي الايطالي جياني ميرلو، ورئيس الاتحاد الآسيوي البحريني محمد قاسم.
وتقدم الحضور في الكونغرس الذي عُقد امس في فندق كونكورد بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، وزير الرياضة الماليزي رئيس اللجنة الأولمبية الامير تانغو جعفر، الى جانب ميرلو وقاسم.
وترك لبنان حضوراً مؤثراً يؤسس لمرحلة مستقبلية، وذلك عقب التداعيات التي تلت اعلان خمسة من اعضاء المكتب التنفيذي استقالتهم الفورية، وهم نواب الرئيس القطري محمد حجي، الياباني سين كونغ، الإيراني ميسم زمان ابادي، والكوري الجنوبي هي يونغ، والامين العام الباكستاني امجد مالك، وذلك على خلفية رفضهم للمخالفات المالية والادارية، بحسب ما اشاروا.
وبعد رفض رئيس الاتحاد الدولي ان تتم ادارة الاتحاد القاري وسط تلك الخروقات الهائلة، كانت مداخلة من رئيس الوفد اللبناني الذي طالب أعضاء الكونغرس بلمّ الشمل.

بعدها تم التصويت على تشكيل لجنة التحقيق وتم اختيار لبنان ضمنها، بموافقة 21 دولة من اصل 29 مشاركة.

كما تم التوافق بين أعضاء لجنة التحقيق على ان تكون العاصمة اللبنانية بيروت مقراً لأعمالها، وان يتولى الزميل نصار أمانة سرها، وقد مُنحت مهلة شهرين لتقديم النتائج، لتتزامن مع كونغرس الاتحاد الدولي الذي ستستضيفه كوريا الجنوبية في أيار المقبل.

رشيد نصار رئيسا لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين LSMA

الخميس 23 شباط 2017
وطنية - انتخبت الهيئة العامة لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين LSMA لجنة إدارية أولى لولاية من أربع سنوات، خلال اجتماعها الذي عقدته قبل ظهر اليوم، في فندق "لانكستر بلازا" الروشة، في حضور نائب نقيب الصحافة اللبنانية جورج سولاج، رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية الأردني محمد جميل عبد القادر ورئيس الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية العماني سالم الحبسي.

الجلسة الانتخابية
وترأس الجلسة الانتخابية رئيس الهيئة التأسيسية يوسف برجاوي وعاونه من غير المرشحين رواد مزهر ورياض عميرات. وبعد اكتمال النصاب بحضور 54 عضوا من الاعضاء المقيدين على الجدول، افتتح الرئيس الجلسة لانتخاب 12 عضوا من بين 23 مرشحا، ومع انسحاب عدد من المرشحين جرت عملية الاقتراع لاختيار الاعضاء من بين 13 مرشحا، فنال جان ماري سولاج 51 صوتا، ابراهيم دسوقي 50 صوتا، انطوان نجم 50 صوتا، ابراهيم وزنة 50 صوتا، رشيد نصار 49 صوتا، حسن التنير 49 صوتا، جوزف حبوش 49 صوتا، علي الزين 49 صوتا، فادي سمعان 48 صوتا، سيم صبرا 48 صوتا، ميريام داموري 47 صوتا، جوي حداد 46 صوتا، سامر الحلبي 8 أصوات وورقة بيضاء وألغيت ورقتان.

بعدها عقد الفائزون جلسة لتوزيع المناصب برئاسة أكبر الاعضاء سنا ابراهيم وزنة، وجاءت المناصب على الشكل التالي:

رشيد نصار رئيسا، ابراهيم دسوقي نائبا للرئيس، جان ماري سولاج نائبا للرئيس، انطوان نجم أمينا للسر، وسيم صبرا أمينا للصندوق، جوزف حبوش محاسبا، فادي سمعان وحسن التنير وإبراهيم وزنة وجوي حداد وميريام داموري وعلي الزين أعضاء.

وسمت الهيئة الادارية المنتخبة يوسف برجاوي رئيسا فخريا تقديرا لدوره وعطائه في الاعلام الرياضي، كما سمت ثلاثة اعضاء مستشارين لمعاونتها في مهامها وهم الزملاء عبد الله ضاهر ورياض الترك وكارلا مدني.

ميرلو
وفور إعلان النتائج، تلقت الجمعية التهنئة من رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية AIPS جياني ميرلو على الحدث الديموقراطي، وهنأ الفائزين في الانتخابات، متمنيا أن "تنجح الجمعية في لم شمل أسرة الاعلام الرياضي في لبنان"، وتوجه الى الرئيس المنتخب رشيد نصار"، داعيا إياه "لأن يكون توحيد الجسم الاعلامي الرياضي اللبناني على رأس اولوياته في الفترة المقبلة".

فيصل بن حمد
وتلقت الهيئة الادارية المنتخبة تهنئة رئيس لجنة الاعلام القطري الشيخ فيصل بن أحمد بن علي آل ثاني، فتمنى لها التوفيق في عملها، آملا ب"تعاون جاد ومثمر في المستقبل القريب لما فيه مصلحة الاعلام الرياضي في البلدين".

عبدالقادر
بدوره هنأ رئيس الاتحاد العربي محمد جميل عبد القادر الهيئة الجديدة، آملا ان "يستعيد الاعلام الرياضي اللبناني دوره الفاعل على الساحتين الدولية والعربية، لا سيما وأن لبنان من الاعضاء المؤسسين للاتحاد العربي للصحافة الرياضية".

جورج سولاج
من جهته اشاد جورج سولاج ب"العملية الديموقراطية"، داعيا الهيئة "لايلاء قضية توحيد الاعلام الرياضي اللبناني أولوية قصوى"، متمنيا أن "تنجح الهيئة الادارية في سعيها لاعلاء شأن الاعلاميين الرياضيين".

نصار
وقال الرئيس المنتخب رشيد نصار في كلمة مقتضبة، إن "هذه الانتخابات هي خطوة في سبيل الجمع وليس العكس"، مؤكدا أن "يد الجمعية ستكون ممدودة للتعاون مع الجميع لما فيه مصلحة الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين، في حين أن يدا اخرى ستبدأ ورشة العمل فورا لتحقيق مكتسبات ينتظرها الجميع". 

موعدٌ جديد لانتخابات جمعية الإعلاميين الرياضيين


11-02-2017
اجتمعت الهيئة التأسيسية لجمعية الإعلاميين الرياضيين، وقررت فتح باب الترشح من جديد لانتخابات لجنتها الإدارية الأولى، وذلك عقب سحب بعض الزملاء لطلبات ترشحهم للانتخابات التي كانت مقررة اليوم السبت.

وفُتح باب الترشح أمس ولغاية 13 منه، على أن تقدّم الطلبات عبر البريد الإلكتروني (media.lsma@outlook.com) أو لدى الأمانة العامة. وحددت الهيئة التأسيسية موعداً جديداً للانتخابات يوم الخميس 23 شباط الساعة 11.00 صباحاً في فندق لانكاستر – الروشة.

الإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي

09-02-2017

إستهجن الإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي، في بيان، أمس، «ما ورد في بيان الإتحاد اللبناني لكرة السلة الصادر بتاريخ 6 شباط الجاري، وإعتباره ما نشر في صحيفتين لبنانيتين يندرج في إطار المعلومات الصحافية قدحاً وذماً وتشهيراً».

وأضاف: «إن الإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي الحريص على علاقة وثيقة مع الوسط الرياضي عموماً محورها المهنية وأهمية الدور التي تؤدّيها الجمعيات واللجان والإتحادات، وإيماناً منه بالدور الذي يقوم الزملاء وما يمثلون، يتضامن تماماً مع الزميلين اللذين نشرا الخبرين إستناداً إلى ما يملكانه من معلومات ووثائق بعيداً من التحليل وإبداء الرأي، وقد أديّا واجبهما المهني الصرف، كما أن كرامتهما من صميم كرامة الإتحاد وسائر الزملاء».

ويؤكّد بيان الإتحاد أن «الإعلام هو ممارسة مسؤولة وصادقة، ويرفض بالتالي أن يكون تقصّي المعلومات وأداء الواجب «جرائم مرتكبة»، أو أن يستهدف «جسم السلطة الرابعة» لتسويات حسابات خارجة عنه، فهو أولاً وأخيراً في منأى عن الصراعات الدائرة، وعلى مسافة من الجميع، مناصرا للحقيقة، وشريكا مؤتمنا على الحركة الرياضية وأهدافها ولا يرضى أن يكون غير ذلك، وإن «تعامى» كثر عن هذا الواقع لغايات تتنافى والأخلاق الرياضية».

هيئة ادارية اولى للاتحاد اللبناني للاعلام 28-12-2016

التأمت الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي في قصر الأونيسكو (بيروت) في جلسة مخصصة لإنتخاب هيئة ادارية أولى، بحضور رئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات وممثل الوزارة علي الخليل واعضاء اللجنة التأسيسية، الى 65 عضواً منضماً الى الاتحاد من أصل 102 مستوفين الشروط.
ونظراً لأن وقت الجلسة محدد بين الساعة 11 قبل الظهر والثالثة بعد الظهر، أصر عويدات على عدم بدئها قبل التأكد من توافر النصاب القانوني في القاعة، وبعد تجاوزه (54 منتسباً)، وافق على إفتتاح الجلسة ومعها أعلن فوز المرشحين الـ12 بالتزكية لولاية مدتها 4 سنوات على اعتبار أن عددهم مطابق لعدد أعضاء الهيئة الادارية بحسب نظام الاتحاد، ومع انتهاء المهلة أي عند الساعة الثالثة بلغ عدد الحضور 65 زميلة وزميلاً.
بعد إفتتاح الجلسة بالنشيد الوطني وإعلان أمين السر سليم عواضة الإجراءات المتبعة لجلسة الإنتخاب وفق النظام، كانت كلمة لعويدات حسم فيها الجدال حول استقلالية عمل الاتحاد وحرص الوزارة على عدم التدخل في شؤونه ما لم يخالف أنظمته الداخلية. كما نقل حرص الوزارة على البقاء على مسافة واحدة من الجميع وتقريب وجهات النظر لما فيه مصلحة الاعلام الرياضي.
وحدد رئيس اللجنة التأسيسية الزميل وديع عبد النور ثوابت الإتحاد ككيان جامع في الإطار الرياضي يتكامل مع نقابة المحررين وأهدافها ويتفاعل مع الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية كمظلة وبوتقة لهذا القطاع، مؤكدا على التعاون معه وتسهيل مهامه وهذا مطلب أساسي للجمعية العمومية التي أصرّت على اجراء الانتخابات ضمن المهلة المعطاة لتشرف اللجنة الإدارية الأولى على هذا الملف.
كما توالى على الحديث بعض الزملاء ومنهم الزميل حسان محي الدين الذي دعا الى تشكيل لجنة مهمتها التواصل مع كافة الأطراف الأخرى وتجديد المساعي لتوحيد الصفوف، من دون الخروج عن الثوابت وتعزيز العلاقة الوثيقة مع الخارج.
وهذا ما أثنى عليه الحضور بالاجماع لمد اليد مجدداً وعدم اقفال باب الحوار في اي وقت لأن هذه الانتخابات ليست انتصاراً لطرف على آخر بل خطوة على طريق مأسسة الجسم الرياضي اللبناني.
وكان أمين السر سليم عواضة أكد حرص الاتحاد لا سيما هيئته المنتخبة على استمرار العلاقة مع الاتحاد الدولي وأن عدم تأجيل الانتخابات لا يعني بتاتاً اعلان التحدي ضد أحد وانما حرصاً على عدم مخالفة الأنظمة والأصول. وشدد على أن التواصل لن ينقطع مع الجهات الدولية وأن انتخاب لجنة ادارية بطريقة ديموقراطية للمرة الأولى في تاريخ الاعلام الرياضي اللبناني لن يعيق مهمة لجنة تقصي الحقائق التي سيوفدها الاتحاد للصحافة الرياضية و تزويدها بالمستندات التي طلبها لتكون الصورة جلية أمامه.
واضاف ان الاعلام اللبناني الرياضي مقبل على استحقاقات كبيرة في المنطقة أهمها كأس العالم بكرة القدم التي ستقام في قطر في العام 2022 وهي تشكل محطة مضيئة في مسيرة الرياضة العربية.
ومع انتهاء أعمال الجمعية العمومية، عقدت الهيئة الادارية المنتخبة جلسة توزيع المناصب برئاسة أكبر الأعضاء سناً الزميل حسان محي الدين. وقد جاءت النتيجة كالتالي:
وديع عبد النور (رئيساً)، إبراهيم مكداش (نائباً أول للرئيس)، نمر جبر (نائباً ثانياً) سليم عواضة (اميناً للسر العام)، رياضي عيتاني (أميناً للصندوق)، أكرم غصن(محاسباً)، ايلي نصار وجلال بعينو وفادي سمعان ونجيب قاعي وحسان محي الدين ويوسف يونس (اعضاء مستشارين).

27-12-2016

ولاية الاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي مدتها اربع سنوات وتضم 12 عضوا

عملاً بالنظام الداخلي للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي، وانطلاقاً من المادة 15 وبنودها والمادة 26، عقدت اللجنة التأسيسية جلسة مخصصة للتدقيق في الترشيحات وصادقت عليها وتبين أن هناك 12 ترشيحاً مستوفياً الشروط وهي تخص السادة:

نمر جبر، جلال بعينو، وديع عبد النور، حسان محي الدين، ابراهيم مكداش، يوسف يونس، فادي سمعان، أكرم غصن، ايلي نصار، رياض العيتاني، نجيب القاعي وسليم عواضة.

وبناء عليه، دعت اللجنة التأسيسية الجمعية العمومية للاقتراع لإنتخاب لجنة ادارية أولى للاتحاد خلال جلسة تعقد يوم الأربعاء 28 كانون الاول الجاري بين الساعة 11.00 و15.00 في قصر الأونيسكو في بيروت ـ الطابق الثاني.
نأمل من الزملاء الكرام الحضور لممارسة حقهم الشرعي في الانتخاب، تماشياً مع الموقف الذي أجمعت عليه الهيئة العامة بتثبيت اقامة جلسة الانتخاب في الموعد الذي اعلن عنه قبل شهر بحسب نظام الاتحاد.

انتخابات اتحاد الإعلام الرياضي في موعدها

 23-12-2016

أكد الاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي شرعيته من خلال جمعيته العمومية الاستثنائية التي انعقدت قبل ظهر الجمعة في فندق "سوفيتيل لو غبريال"- الأشرفية بحضور 71 اعلامياً من مختلف وسائل الاعلام المرئي والمقروء والمسموع من اصل 102 منتسبين مستوفين الشروط القانونية ومن ضمن الجمعية العمومية التي تضم 133 بينهم 27 زميلاً يعملون في الخارج.
وقد صادقت الجمعية العمومية على النظام العام بحضور نقيب المحررين الياس عون، وذلك على ابواب اجراء انتخابات لجنته الادارية الأولى.

وافتتحت الجلسة بالنشيد الوطني اللبناني، ثم رحب أمين عام اللجنة التأسيسية الزميل سليم عواضة بالحضور عارض الغاية من هذا اللقاء، كما ابدى النقيب عون اعجابه بالحضور وبالتنظيم كاشفاً أنه لم يتوقع هذا الحشد من الزملاء، ما يعزز من دون شك دور الاتحاد وشرعيته داعياً الى التضامن الدائم، وأكد: "يستحق هذا الحشد الكبير كل الاحترام فهو خير حامل لأمانة الاعلام الرياضي اللبناني".

وختم النقيب عون متمنياً أن يمثل الأعضاء لجنة اعلامية رياضية ضمن الجسم النقابي، خصوصاً أن كثراً من بينهم أعضاء في نقابة المحررين، وحض الباقين الذين يستوفون الشروط على الانتساب، مرحباً بالجميع في مقر النقابة لعقد اجتماعاتهم متى أرادوا.

وبإسم الاتحاد قدم رئيسه الزميل وديع عبد النور درعاً تقديرية للنقيب عون "لتبقى الكلمة صوناً للحرية".
ثم القى عبد النور كلمة الاتحاد عارضاً المراحل التي تجاوزتها اللجنة التأسيسية ، وأن الإتحاد وفق نظامه يستمد شرعيته من الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وغير منفصل عن نقابة المحررين وغير مصادر، لا سمح الله، لأي من أدوارها وأهدافها، وبيننا زملاء أعزاء أعضاء فيها.

وأكد أن الإتحاد يعمل بنهج مؤسساتي بعيداً من العراضات والإستعراضات، ذخيرته من الدور المرتجى للإعلام الرياضي في لبنان، وإرث رواد وأساتذة راحلين، ومخضرمين وقدامى أمدّ الله في عمرهم، شكّلوا علامة فارقة في الداخل والخارج وساهم بعضهم سابقاً عبر جمعية المحررين الرياضيين (الراحل ناصيف مجدلاني - أبو الرياضة) (...) في إعتماد العربية لغة رسمية في الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية.

وشدد على أن مرجعية الإتحاد هي جمعيته العمومية يمثل تطلعات أعضائها وما يصبون اليه، من هنا البحث خلال المرحلة المقبلة في ترجمة ذلك برامج هادفة. وفي هذا العهد الجديد من عمر بلدنا حيث تعكف حكومته على صوغ بيان وزاري نأمل بأن يحمل للرياضة والرياضيين ما غفلت عنه حكومات سابقة في بياناتها عمداً أو سهواً. كما حيا الزملاء الذين حضروا من الخارج حرصاً على التواجد بيننا، خصوصاً أن إتحادنا لن يحلّق إلا بجناحيه المقيم والمغترب. ولمناسبة الأعياد المجيدة، نتمنّى لكم ولعائلاتكم ومحبيكم أياماً أفضل على مختلف الأصعدة.

 وندعوكم إلى دعم هذا الإتحاد ليبقى ويستمر ويتطوّر. كما لا بدّ من تحية تقدير لفندق "لو غبريال" مالكين وإدارة وموظفين ، خصوصاً بطل لبنان السابق للراليات وسباقات السرعة نبيل كرم، على هذه الإستضافة الكريمة، على أن نلتقي دائماً على ما فيه خير الإعلام والرياضة.

واستناداً الى جدول الأعمال، طلب أمين العام من الأعضاء مناقشة النظام فتمّ اقراره بالإجماع.
كما عرض طلب الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية AIPSتأجيل الانتخابات كونه سيوفد لجنة استقصاء للاطلاع على وضع هذا القطاع في لبنان.

وبعد الاستماع الى رأي عدد من اعضاء الجمعية العمومية، تقرّر بشبه اجماع الحاضرين السير بالانتخابات في موعدها المقرر الاربعاء المقبل الواقع في 28 الحالي في قصر الأونيسكو، لأن عدد الحضور في هذه الجمعية خير دليل على استقطاب الاتحاد الشريحة الأكبر من الاعلاميين، علماً أن الباب مفتوح للانتساب وجمع الأواصر. كما أن الاصرار على الانتخابات يأتي من منطلق الممارسة الديموقراطية الصحيحة، لاسيما وأن عمر اللجنة التأسيسية ينتهي قبل منتصف كانون الثاني المقبل واحتراماً للمهل والنظام لا يجوز اجراء أي تمديد لولاية اللجنة التأسيسية مع التشديد على الترحيب الكامل بوفد الاتحاد الدولي ومنتهى الاستعداد للتعاون معه وفي شكل دائم.
الى ذلك، لفت النقيب عون الى أن التواصل مع الاتحاد الدولي ضروري وواجب، لكن الحضور الجامع اليوم خير معبر "عما تمثلونه واستقلالية قراركم النابع من المصلحة العامة للاعلاميين".
وقبل الختام، لفت أمين العام الزميل سليم عواضة الى أن ما حصل اليوم هو أمانة في عنق اللجنة التي ستنتخب بعد ايام ودليل على ضرورة تكملة المشوار، كما بدأ بهدف مواصلة نجاحات الاعلام الرياضي اللبناني داخلياً وخارجياً، مشيراً الى أن النظام العام يلحظ قطاعاً يعاني ويكابد هو المصورون الرياضيون الذين سيكون لهم ممثلهم في اللجنة الادارية من خلال انتخابات منفصلة تحدد لاحقاً.
وفي الختام التقط اعضاء اللجنة التأسيسية والهيئة العامة صورة تذكارية مع النقيب عون.

إجتماع للهيئة العامة لاتحاد الإعلام الرياضي 2016

19-12-2016

تعقد الهيئة العامة للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي إجتماعها الإستثنائي الأول عند العاشرة من صباح الجمعة 23 كانون الأول الجاري في فندق "لوغبريال" – الأشرفية.
ودُعي الزميلات والزملاء المنتسبين إلى الحضور بدءاً من التاسعة والنصف صباحاً، على أن يحمل كل منهم بطاقته الوظيفية أو كتاب تعريف رسمياً من المؤسسة التي يعمل بها.

وسيتضمّن الإجتماع عرضاً لخطوات التأسيس وأحوال الإعلام الرياضي ومناقشة النظام العام والتي ستجرى في ضوئه الإنتخابات، والمصادقة عليه. وعرض طلب الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية AIPSتأجيل الإنتخابات المقررة في 28 الجاري، ريثما يحضر وفد منه ويعاين عن كثب أوضاع الإعلام الرياضي اللبناني.

وقد وجّهت الدعوة إلى نقابة المحررين ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية اللبنانية لحضور الإجتماع الإستثنائي. وشكّلت لجنة متابعة تحضيرية للمناسبة.
يذكر أن الإنتساب إلى عضوية الإتحاد شمل زملاء عاملين في لبنان والخارج ممن يستوفون الشروط، كما فُتح باب الترشّح إلى الإنتخابات في أواخر الشهر الماضي.

إجتماع للهيئة العامة لاتحاد الإعلام الرياضي

13-12-2016

دعت اللجنة التأسيسية للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي الزميلات والزملاء إلى إجتماع إستثنائي للهيئة العامة، الجمعة 23 كانون الأول الجاري (بين العاشرة صباحاً والثانية عشرة ظهراً) في فندق "لوغبريال" – الأشرفية.
وسيتضمّن الإجتماع عرضاً لخطوات التأسيس ومناقشة النظام العام والتي ستجرى في ضوئه الإنتخابات، والمصادقة عليه. وعرض طلب الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية AIPSتأجيل الإنتخابات المقررة في 28 الحالي، ريثما يحضر وفد منه ويعاين عن كثب أوضاع الإعلام الرياضي اللبناني.
وقد وجّهت الدعوة إلى نقابة المحررين ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية اللبنانية لحضور الإجتماع الإستثنائي. وشكّلت لجنة متابعة تحضيرية للمناسبة.
يذكر أن الإنتساب إلى عضوية الإتحاد شمل زملاء عاملين في لبنان والخارج ممن يستوفون الشروط، كما فُتح باب الترشّح إلى الإنتخابات في أواخر الشهر الماضي.

طوني خليل يستقيل من جمعية الاعلاميين الرياضيين

09-12-2016

صدر عن الزميل طوني خليل البيان التالي:
الى الزملاء الكرام في الإعلام الرياضي

قبل وصول لجنة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وتسهيلا لمهامها أتقدم باستقالتي من عضوية اللجنة التأسيسية لـ"جمعية الاعلاميين الرياضيين" مساهمة في منع الشرخ على الساحة الإعلامية الرياضية، خاصة أن الأغلبية الساحقة من الزملاء متواجدة في "الاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي".

املا أن تكون خطوتي مساهمة متواضعة في تفعيل العمل الصحافي الرياضي تحت شرعية دولية تساهم في النهضة المبتغاة.

الإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي يوضّح

29-11-2016

جاءنا من اللجنة التأسيسية للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي ما يلي:
رداً على ما ورد في إحدى الصحف فيما يتعلّق بموضوع شرعية التمثيل اللبناني في الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية AIPS، يهم اللجنة التأسيسية للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي، توضيح ما يلي:
كنا تلقينا من المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي مراسلة تفيد بتشكيل لجنة تقصٍ للحقائق مؤلفة من النائب الأول لرئيس الإتحاد عزت يلماير وعضو المكتب التنفيذي أمين عام الإتحاد الآسيوي أمجد مالك عزيز، مهمتها متابعة الوضع القانوني والشرعي للجهة التي تمثّل الإعلام الرياضي اللبناني، ورحّبنا بها من منطلق سعيها إلى كشف الواقع كما هو، سيما وأنه كان مطلبنا في الأساس.
إن اللجنة التأسيسية تؤكّد أنها بالتوازي مع تعاونها مع وفد الإتحاد الدولي، حريصة على تطبيق ما ينص عليه نظامها خصوصاً ما يتعلّق بإنتخاب لجنة إدارية مقررة في 28 كانون الأول المقبل إنطلاقاً من المسؤولية التي تحتّم عليها الأخذ في الإعتبار مسألة المهلة القانونية للهيئة التأسيسية، وذلك من خلال العودة إلى الجمعية العمومية، التي تستمد منها شرعيتها، والمقرر إنعقادها في 17 منه، مع مراعاة متطلبات الإتحاد الدولي إستناداً إلى ما ورد في النظام العام.
وبناء عليه، تعتبر اللجنة التأسيسية أن كل ما ينشر في شأن شرعية الجهة الراعية لشؤون الإعلام الرياضي اللبناني هو دس رخيص ومحض تحليلات أقرب إلى تمنيات، تفتقد الدقة وتهدف إلى تضليل الرأي العام.

جمعية الإعلاميين الرياضيين الممثل الشرعي الوحيد للبنان 2016

28-11-2016    السفير

أكدت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية أن جمعية الإعلاميين الرياضيين هي الممثل الشرعي الوحيد للإعلام الرياضي اللبناني.
جاء ذلك، خلال اجتماع اللجنة على مدى يومين في مدينة فيجيفانو القريبة من ميلانو برئاسة رئيسها الايطالي جياني ميرلو وحضور معظم الأعضاء.
وقد اطلعت اللجنة على كل التفاصيل المرفقة بالمستندات الرسمية التي قدمها رئيس الجمعية الزميل يوسف برجاوي، وكذلك على الكتاب الموجه مما يسمى «الاتحاد اللبناني للإعلام الرياضي» الى الاتحاد الدولي، وبعد مناقشات استمرت نحو 20 دقيقة تضمنت مداخلات لنواب الرئيس الكويتي فيصل القناعي والقطري محمد المالكي واليوناني يانيس، تم التأكيد بالإجماع شرعية الجمعية مع رفض قاطع لتدخل وزارة الشباب والرياضة في عمل الإعلاميين.
كذلك، شددت اللجنة على وحدة الإعلام الرياضي اللبناني وقرر بناء على طلب برجاوي تشكيل لجنة مصغرة للسفر الى بيروت مؤلفة من نائب الرئيس التركي أسد يلماظ وأمين سر الاتحاد الآسيوي الباكستاني أمجد مالك عزيز، للاطلاع مباشرة على الأوضاع، متمنياً أن يتم تأجيل الانتخابات إلى ما بعد إعداد تقرير اللجنة المصغرة.
وقررت اللجنة أيضاً، تأكيد موعد المؤتمر الـ 80 للاتحاد الدولي الذي تستضيفه كوريا الجنوبية من 9 الى 13 ايار 2017.

وفد من جمعية الاعلاميين الرياضيين زار اللجنة الأولمبية 2016

06-11-2016

جاءنا البيان الآتي: اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام ان الشراكة بين الاعلام الرياضي والادارة الرياضية هي مسألة اساسية لاعلاء شأن الرياضة في لبنان، ودفعها نحو الامام لتكون على قدر التطلعات.
كلام همام جاء خلال استقباله وفداً من جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين، ضمّ رئيس الهيئة التأسيسية للجمعية يوسف برجاوي، ونائب الرئيس ابراهيم الدسوقي، والأمين العام شربل كريّم، وذلك بحضور نائب رئيس اللجنة الاولمبية سليم الحاج نقولا، وامين عام اللجنة العميد حسان رستم.
وفد الجمعية عرض على همام الخطوات الرسمية التي اتُخذت لتغيير اسم الجمعية حتى تكون اكثر شمولية وتضم مختلف القطاعات الاعلامية، حيث سلّمه كتاباً موجّهاً اليه والى اعضاء اللجنة التنفيذية في اللجنة الأولمبية يشرح فيه اهداف الجمعية وتطلعاتها. كما اطلع الوفد همام على البرقيات التي وصلته من الاتحادات الدولية اخيراً وسلّمه نسخات عنها.
وفي سياق الاجتماع الذي عُقد في مقر اللجنة الأولمبية في الحازمية، اكد همام على اهمية دور الاعلام اللبناني في عكس صورة ايجابية عن الرياضة عامةً، مشيراً الى انه سيولي اهتماماً خاصاً لمسألة وحدة الاعلام الرياضي ولمّ شمله بشكلٍ يتناسب مع خصوصيته واطار عمله.

رسائل تهنئة لـ«جمعية الإعلاميين الرياضيين»

05-11-2016

تلقت الهيئة التأسيسية لـ «جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين»، رسائل واتصالات تهنئة من «الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية» ونظيريه الاتحادين الآسيوي والعربي، وذلك عقب صدور بيان العلم والخبر (الرقم 2228) باسمها وشروعها في التحضير لانتخابات لجنتها الإدارية الأولى المقررة في 19 كانون الأول المقبل.

وكان الاتحاد الدولي (AIPS) ورئيسه الايطالي جياني ميرلو أول المهنئين عبر الأمينة العامة الأسترالية روسلين موريس، التي راسلت الأمانة العامة لـ «جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين» مهنئةً بالخطوات المتخذة عبر القنوات الرسمية اللبنانية، وطالبةً وضع «الاتحاد الدولي» في أجواء الاستعداد للانتخابات والعملية الانتخابية.

كذلك، هنأ رئيس الاتحاد الآسيوي (AIPS ASIA) البحريني محمد قاسم، من خلال تواصله مع رئيس الهيئة التأسيسية الزميل يوسف برجاوي، مؤكداً دعمه المستمر لـ«جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين» تماماً كما كان دائماً الى جانب لبنان في المحافل الدولية التي أوفدت اليها «جمعية المحررين الرياضيين» سابقاً ممثليها. كما أشار قاسم الى أن دعمه الشخصي لهذه الخطوة المتقدّمة ستكون عبر حضوره الشخصي الى بيروت في موعد الانتخابات.

وكان قاسم قد تواصل مع رئيس «الاتحاد العربي» الأردني محمد جميل عبد القادر مثنياً على أهمية «جمعية الإعلاميين الرياضيين» اللبنانيين كعضو في الاتحادين الدولي والآسيوي، وهي نقطة لحظها الكتاب الذي وجّهه الأخير الى برجاوي، مهنّئاً بصدور الترخيص الخاص بالجمعية من الجهة المعنية بذلك (وزارة الداخلية والبلديات)، كذلك أكد عبد القادر في كتابه حضوره الجلسة الانتخابية، مشيراً الى أن «الاتحاد العربي» يحرص كل الحرص على دعم الإعلام الرياضي اللبناني.

«جمعية الإعلاميين الرياضيين» 2016

28-10-2016   السفير

عقدت الهيئة التأسيسية لـ«جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين»، اجتماعها الاول عقب صدور بيان العلم والخبر الرقم 2228 باسمها عن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وبات نافذاً بعد نشره في الجريدة الرسمية.
ممثل الجمعية تجاه الحكومة اللبنانية وكبير أعضائها سنّاً الزميل يوسف برجاوي أشار في مستهل الجلسة الى ان هذه الجمعية المخصصة للاهتمام بشؤون الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين، هي امتداد لعمل بدأ مع «جمعية المحرّرين الرياضيين» التي أسسها الراحل ناصيف مجدلاني العام 1963 مع ثلّة من كبار رجال الصحافة، والتي استمرت مع الراحل خليل نحاس، وكانت عضواً مؤسساً في الاتحادين الآسيوي والعربي للصحافة الرياضية، وعضواً فاعلاً في الاتحاد الدولي (AIPS).

واعتبر برجاوي أن حلم الراحلين مجدلاني ونحاس تحقق الآن بالحفاظ على الكيان الذي جمع الإعلاميين الرياضيين على الدوام من خلال وضع الإطار القانوني لها ليكون للإعلاميين الرياضيين هيئة مستقلة وهامش حرّ لا يرتبط بأي جهة يمكن أن تؤثر على عملهم المهني.

بعدها وزّعت الهيئة التأسيسية المناصب، كالتالي:
يوسف برجاوي رئيساً، طوني خليل وابراهيم دسوقي نائبين للرئيس، شربل كريّم اميناً للسر، خالد مجاعص اميناً للصندوق، وفيق حمدان مسؤولاً للعلاقات العامة.

وقررت الهيئة فتح باب الانتساب من تاريخه، على ان يُعدّ جميع الزملاء المدرَجين على جدول نقابة المحررين اعضاءً في الهيئة العامة، الا عدا مَن يرغب بغير ذلك.

كذلك، قررت إجراء انتخابات لجنتها الادارية الاولى التي ستمتد ولايتها لأربع سنوات، وهي مؤلفة من 12 عضواً، في 19 كانون الاول المقبل، على أن يُفتح باب الترشح للانتخابات من 11 تشرين الثاني وحتى 8 كانون الاول.

واتفق المجتمعون أيضاً، على القيام بجولة على المرجعيات الرياضية والاتحادات لاطلاعهم على اهداف الجمعية، وبحث سبل التعاون والتنسيق مع الاتحادات كافةً لما فيه المصلحة العامة للرياضة، وكلفوا امين السر التواصل مع الزملاء الإعلاميين لتزويدهم بطلبات الانتساب واطلاعهم على الشروط المطلوبة بحسب النظام الأساسي للجمعية.

وشكرت الهيئة رئيس «الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية» الإيطالي جياني ميرلو، ورئيس «الاتحاد الآسيوي» البحريني محمد قاسم، ورئيس «الاتحاد العربي» الأردني محمد جميل عبد القادر، لدعمهم ووقوفهم إلى جانب لبنان وحرصهم على حضوره الدائم في المحافل الخارجية على صعيد الإعلام الرياضي.

اتحاد الاعلام الرياضي ينتخب ادارته في الاونيسكو 2016

27-10-2016

يعقد الاتحاد اللبناني للإعلام الرياضي جلسة انتخاب لجنته الإدارية يوم الأربعاء 28 كانون الأول المقبل في قصر الاونيسكو ما بين الساعة 11:00 صباحاً و15:00 بعد الظهر.
وفي حال لم يكتمل النصاب تعقد جلسة انتخابية ثانية في المكان عينه يوم الأربعاء 4 كانون الثاني 2017.
وستبلغ اللجنة التأسيسية للاتحاد لاحقاً الزملاء المنتسبين الذين يحق لهم الترشح والتصويت، علماً ان باب الترشح سيفتح قبل شهر من موعد الجلسة الانتخابية الأولى، عملاً بالمادة 15 من نظام الاتحاد.

همام يستقبل وفد اتحاد الاعلام الرياضي

25-08-2016
إلتقى رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية السيد جان همّام وبحضور الأمين العام العميد المتقاعد حسان رستم وفد اللجنة التأسيسية للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي الذي ضم رئيس اللجنة وديع عبد النور وأمين السر سليم عواضة إلى الأعضاء جلال بعينو ويوسف يونس ونمر جبر وسركيس يريتسيان وحسان محيي الدين المستشار الإعلامي للجنة الأولمبية واستهل اللقاء بكلمة من عبد النور شكر فيها لحفاوة الإستقبال معتبراً أن الزيارة إلى اللجنة الأولمبية هي واجبة في كل وقت لما تمثّله هذه المؤسسة من موقع ودور وهي بيت الرياضة الأهلية والإعلام جزء منها وهناك تفاعل بين الجانبين على الدوام متوقفاً عند الدعم والتأييد الذي عبّر عنه السيد همّام في إتصال وتهنئة عند الإعلان عن قيام الإتحاد ووضع إمكانيات اللجنة في تصرّف إتحاد الإعلاميين الرياضيين وكان موقفناً آنذاك الشكر والتقدير والتأكيد أن النجاح مهمة شائكة لكنها واعدة وضمن الأطر القانونية بحيث لا تتعارض تلك الخطوة التنظيمية مع أي جهة مؤسساتية.

ولفت عبد النور إلى أنه أنقضى لتاريخه على تأسيس الإتحاد 7 أشهر تم خلالها عقد العديد من الإجتماعات التنظيمية لوضع النظام العام الذي أنجز بصيغته النهائية وتمّت مصادقته من قبل وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطّلب حنّاوي الذي قمنا بزيارته شاكرين كذلك فتحنا باب الإنتساب إلى الهيئة العامة للإتحاد لضم جميع العاملين في الوسط الإعلامي وفق الأطر والقواعد القانونية والتنظيمية وها نحن اليوم في اللجنة الأولمبية لنؤكد الرغبة في التواصل والتعاون مع اللجنة ومن خلالها مع الإتحادات الرياضية.

وختم بالإشارة إلى إعتماد مبدأ الشفافية والديمقراطية من خلال إنتخابات دورية للهيئة الإدارية للإتحاد كل 4 سنوات بعد الألعاب الأولمبية الصيفية كما هو الحال من قبل الإتحادات الرياضية ثمّ سلم إلى السيد همّام كتاب من قبل اللجنة التأسيسة تضمن مجموعة مقترحات تنظّم العلاقة مع الإتحادات الرياضة.

ورد رئيس اللجنة الأولمبية السيد جان همّام مرحباً بالوفد في بيته وبين أهله موضحاً بأن الإعلام شريك أساسي مع المؤسسات الرياضة بأدارييها ولاعبيها بهدف تحسين المستوى وبأن مهمتنا في اللجنة الأولمبية هي تطوير الرياضة من موقع المسؤولية ونحن مع الإعلام الرياضي يداً بيد ونتمنى التوفيق في مهمتكم وأين ترون من أوجه للمساعدة سنكون حاضرين من أجل ترسيخ كيان الإتحاد وبحيث يضم كل شرائح ومكونات الإعلام الرياضي وإنه من الأهمية وحدة الموقف فيما بينكم والتضامن واستيعاب الجميع.

وقال نحن فعلاً أمام مهمة صعبة مستقبلاً ويجب أن نعرف ونعترف أن هناك حاجة لتحسين واقعنا الرياضي وضرورة التطور رغم الإمكانيات المتواضعة وهنا يأتي دور الشريك الإعلامي في تقديم الحقيقة وإبرازها للرأي العام مشيراً إلى نتائج البعثة اللبنانية في أولمبياد ريو 2016 حيث بعض الإداريين وبعض الإعلام ذهبوا بعيداً في رهانهم وتأكيدهم في الحصول على ميدالية وأكثر في الألعاب الأولمبية وكنّا نقول بضرورة الواقعية وعدم وضع ضغوطات نفسية على لاعبينا ولاعباتنا.

وختم السيد همام متمنياً على الإعلام إيضاح هذا الواقع مبدياً الإستعداد لتقديم الحقيقة عن واقع كل إتحاد وكل لعبة رياضية.
من جانبه العميد رستم كانت له كلمة هنأ فيها على الخطوة التنظيمية للجسم الإعلامي وأشاد بمناقبية الإعلاميين وإهتمامهم بالمواكبة والتغطية للوقائع والأحداث المحلية والخارجية وآخرها أولمبياد البرازيل.

هذا وكان اللقاء مناسبة طرح في خلالها الوفد الإعلامي مجموعة من العناوين والملفات وكان أبرزها موضوع كرة السلة اللبنانية وإنتخاباتها المرتقبة وعن حقيقة ما يقال عن توجّه لدى رئيس اللجنة الأولمبية السيد جان همام الترشّح لإنتخابات رئاسة الإتحاد حيث أوضح السيد همّام أن لاشيء نهائي على هذا الصعيد وهناك إتصالات تجرى معه ويفترض أن تتضح الصورة خلال 15 يوماً كحد أقصى مؤكداً أنه في المبداً ليس ساعياً للمواقع لكن إذا كان هناك من واجب ومهمة تتطلّب الإقدام لن نتأخر فهذا واجبنا وقدرنا مؤكداً ضرورة الإجماع على شخصه وبعيداً عن أي معارك إنتخابية نحن بغنى عنها.

وفي الختام أبلغ السيد همّام أن كتاب الوفد سيطرح على طاولة اللجنة التنفيذية لإتخاذ القرار المناسب.

فتح باب الانتساب لاتحاد الإعلام الرياضي

9 آب 2016 | 10:24  النهار

اعلنت اللجنة التأسيسية للاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي فتح باب الانتساب امام الزملاء العاملين في الاعلام الرياضي، استنادا الى النظام الذي اعدته، وصادق عليه وزير الشباب والرياضة العميد المتقاعد عبد المطلب حناوي ليعمل بموجبه.

وحددت اللجنة المهلة لتقديم طلب الانتساب من 10 آب الجاري الى 30 ايلول المقبل، وفق الشروط التي تنص عليها مواد النظام. ودعت اللجنة الراغبين بالانتساب الاتصال بأمين السر الزميل سليم عواضة.

حناوي: لن نتدخل في عمل اتحاد الاعلام الرياضي

04-08-2016

هنّأ وزير الشباب والرياضة العميد الركن عبد المطلب الحناوي الإعلام الرياضي بتشكيل إتحاد خاص به جامعاً مكوناته كلها، إستناداً إلى المرسوم 8990، مؤكّداً دعم الوزارة الكامل لتحقيق غايته المتمثّلة بتأطير هذا القطاع الحيوي ليؤدّي رسالته ودوره التوجيهي في أوساط الشباب اللبناني، لا سيما في هذه الظروف الدقيقة على مختلف الأصعدة، مشدداً على حرية هذا الإتحاد في القيام بدوره البنّاء المطلوب من دون تدخّل من أي كان.وأكد الوزير ان الوزارة لم ولن تتدخّل في عمل هذا الاتحاد.

وكان الوزير الحناوي إستقبل ظهر الخميس في مكتبه بالوزارة اللجنة التأسيسية للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي برئاسة الزميل وديع عبد النور، التي زارته شاكرة جهوده ليبصر الإتحاد النور ومصادقته أخيراً على نظامه العام الذي أعدّته اللجنة. وحضر اللقاء المدير العام للوزارة زيد خيامي ورئيس دائرة الإعلام والعلاقات العامة الزميل حسن شراره.

وشرح الزميل عبد النور للحناوي عمل اللجنة منذ توقيع قرار تشكيلها، والدور المرتقب أن تضطلع به وتطلعاتها في إطار ورشة عمل كبيرة تلحظ إستيعاب العاملين في هذا القطاع وتفعيل كيانهم، لذا جاء النظام الموضوع شاملاً وتضمّن إحتضان المصوّرين الرياضيين والصحافيين العاملين في الخارج.

وبناء عليه، ستكون الخطوة التالية فتح باب الإنتساب إلى الإتحاد وتستكمل بدعوة المستوفين للشروط إلى إنتخاب لجنة إدارية، مؤكّداً أن الدور المزمع لعبه سيكون مستقلاً وشفافاً ويتكامل مع الوزارة واللجنة الأولمبية والإتحادات والأندية، لتكون هذه المرجعية الإعلامية الموثوق بها في خدمة الرياضة وتطويرها وتصويب مسارها نحو الأفضل، والممثلة الشرعية لها في الأوساط الدولية المختصة.

من جانبه، أكدّ خيامي أهمية وجود إتحاد فاعل للإعلاميين الرياضيين لا سيما أن دوره مؤّثر ومطلوب وننتظر منه الكثير.

وتضمّنت المناسبة جولة أفق عامة في أحوال الرياضة اللبنانية وحاجاتها، وتمنّى الجميع التوفيق لأفراد البعثة في دورة ريو دي جانيرو الأولمبية، خصوصاً أن لبنان بعيد من منصات التتويج منذ دور موسكو عام 1980، حين أحرز حسن بشاره برونزية في المصارعة، وكانت الميدالية العربية الوحيدة في تلك الألعاب. كما أُتفق أن تكون لقاءات الإعلام الرياضي مع وزير الشباب والرياضة دورية للتشاور والمناقشة.

حناوي استقبل اللجنة التأسيسية لاتحاد الإعلام الرياضي

26-05-2016

استقبل وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي في مكتبه في الوزارة، رئيس اللجنة التأسيسية للاتحاد اللبناني للاعلام الرياضي وديع عبد النور وأمين سر اللجنة سليم عواضة، في حضور رئيس دائرة العلاقات العامة في الوزارة حسن شرارة.

بعد اللقاء قال عبد النور: "سلمت الوزير حناوي النظام العام للاتحاد الذي أعدته اللجنة التأسيسية تمهيدا لاستكمال الاجراءات التي تقضي بانتخاب لجنة إدارية للاتحاد، في ضوء ما نص عليه إقرار التأسيس الصادر في 9/1/2016 استنادا الى المرسوم رقم 8990، وكانت جولة افق حول الوضع الرياضي عموما، وبدا الوزير حناوي مرتاحا الى الاجواء التي سادت باكورة مباريات السلسلة النهائية لبطولة لبنان في كرة السلة بين فريقي الرياضي والحكمة، وأثنى على الروح الرياضية بين اللاعبين والجمهور، داعيا الى انسحاب ذلك على بقية مباريات كرة السلة".

أضاف: "كما تطرق الوزير حناوي الى الازمة التي تمر بها الرياضة عموما والناجمة عن غياب الدعم اللازم لتأهيل الملاعب والمنشآت، وناشد في هذا السياق المجلس البلدي الجديد لمدينة بيروت إيلاء ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية اهتمامه والتعاون مع من يلزم ليستعيد رونقه، خصوصا أنه في حاجة ماسة الى المناسبات المحلية والدولية".

 

عودة الى الصحافة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003 - 2017   الدكوانة