LEBANESE OLYMPIC COMMITTEE ELECTION 2017

اللجنة الاولمبية اللبنانية

LEBANESE OLYMPIC
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية 2013

انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية  2010   

انتخابات 2017

اللجنة الاولمبية اللبنانية الجديدة 21-01-2017

سمة التزكية كانت الناخب الاساسي للجنة التنفيذية الجديدة للجنة الاولمبية اللبنانية التي تمتد ولايتها حتى العام 2021 وذلك خلال اعمال الجمعية العمومية "غير العادية" التي عقدت بعد ظهر السبت 21 كانون الثاني في فندق بادوفا – سن الفيل، وجاء اعلان فوز اللائحة التي ضمت 14 مرشحاً لملء 14 مقعداً من قبل رئيس اللجنة جان همام الذي اثنى على خيار التزكية، ورأى في ذلك ثقة ترتب مسؤولية على جميع الاعضاء شاكراً ومقدراً غالياً مبادرة الذين سحبوا ترشيحاتهم من الانتخابات في خطوة مسؤولة وبناءة.
ثم عقد الفائزون جلسة توزيع المناصب حيث جاءت على النحو التالي:
1- الرئيس جان همام
2- نائب اول هاشم حيدر
3- نائب ثاني جورج زيدان
4- نائب ثالث عزة قريطم
5- نائب رابع فرانسوا سعادة
6- الامين العام حسان رستم
7- امين الصندوق رولا عاصي
8- المحاسب سليم الحاج نقولا
9- المستشار مازن رمضان
10-المستشار فاتشيه زادوريان
11-المستشار ايلي سعادة
12-المستشار جاسم قانصو
13-المستشار مهند دبوسي
14-المستشار ريمون سكر
وكان سبق ذلك جلسة "عادية" خصصت لاقرار البيانين الاداري والمالي للعام 2016 حيث تمت المصادقة عليهما باجماع الاعضاء، وكذلك الاطلاع على روزنامة نشاطات العام 2017 والموازنة المالية المرتقبة للعام الحالي.
وكانت هذه الجلسة استهلت بالنشيدين الوطني اللبناني واللجنة الاولمبية اللبنانية ثم قدم مرحباً المستشار الاعلامي للجنة حسان محيي الدين، ثم افتتح همام الجلسة وطلب من الامين العام حسان رستم تلاوة اسماء الاتحادات الحاضرة والتي شكلت نصاباً وبلغ عددها 40 اتحاداً حضر منها 36 اتحاداً من بينها 27 اتحاد اولمبي من اصل 28 يحق لها التصويت.
بعدها أشار همام الى ان هذه الجمعية هي جردة حساب تختصر انجازات هذه اللجنة في وقت كان الطموح اكبر والرؤية مديدة الآفاق ولكن بالعزم وصفاء القلب وهمّة الاعضاء استطعنا تحقيق ما نصبو اليه حيث اننا على الصعيد الاداري عقدنا 80 جلسة ادارية اتسمت بالروح المنفتحة والنقاش المثمر كما اننا ابقينا على نهج التواصل مع الاتحادات بشكل دائم ومستمر اضافة الى التلاقي والتشاور مع وزارة الشباب والرياضة وتحديداً مع الوزيرين فيصل كرامي والعميد عبد المطلب حناوي، كما نتطلع الى علاقات واعدة مع الوزير الحالي محمد فنيش الذي يعي اهمية الشباب والثروة الرياضية، مع التأكيد على المكانة التاريخية لمدير عام الوزارة زيد خيامي وقد كان من ثمار هذه العلاقة تعديل المرسوم 8990 بمرسوم جديد رقم 4484 الذي ينظم الحركة الرياضية والضوابط القانونية.
وعلى الصعيد المالي كشف ان مدخول اللجنة في ولايتها المنصرمة وصل الى مليونين ومئتي الف دولار اميركي منها ثمانمائة الف دولار مساهمات من وزارة الشباب والرياضة ومليون واربعمائة الف دولار مساعدات خارجية من صندوق التضامن الاولمبي وريع المشاركات والمجلس الاولمبي الاسيوي.
وفي مجال الدعم للاتحادات بلغت قيمة الارقام 475.000 دولار اميركي وتغطية المشاركات الخارجية وتحضير اللاعبين بلغت 600.000 دولار اميركي كذلك عملنا على تاهيل وتجهيز مكاتب ومقر اللجنة الاولمبية اللبنانية. وفي المحصلة فقد حققنا وفراً مالياً بلغ 430.000 دولار اميركي.
وختم همام بالاشارة الى المشاركات الخارجية والتي توجت بتسجيل نتائج فنية واعدة وميداليات ملونة مع الاشارة الى وضع استراتيجية متكاملة تمتد حتى العام 2020 بهدف تعزيز الارقام والتمويل بميزانيات اضافية لدعم هذه الفترة.
بعد ذلك وزع همام أزرار Pins مقدمة من اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة المنظمة لاولمبياد ريو 2016 للاعبين واللاعبات ضمن البعثة اللبنانية.
ثم كانت مداخلات قيّمة لعدد من اعضاء الجمعية العمومية ابرزها لرئيس اتحاد الجمباز محمد مكي ورئيس اتحاد المواي تاي سامي قبلاوي اثنى عليها همام واكد اهمية التكامل بين اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية.
كذلك وافقت الجمعية العمومية باجماع الاعضاء على انضمام اتحادي الجوجتسو والقوة والتربية البدنية، بعدما كانت كلمتين تعريفيتين باللعبتين من قبل يوسف الخليل وحسنين مقلد.

الجمعية العمومية للجنة الأولمبية اللبنانية 21-01-2017

تعقد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية اللبنانية إجتماعها السنوي في جلستين الأولى عادية مخصصة لإقرار البيانين الإداري والمالي والثانية غير عادية لإنتخاب لجنة تنفيذية جديدة بالتزكية بعد اقتصار عدد المرشحين على 14 لملء 14 مركزاً شاغراً، وذلك الساعة 17:00 مساء اليوم السبت 21 كانون الثاني 2017، في فندق بادوفا – سن الفيل.

وعشية الإنتخابات تبلغت الأمانة العامة للجنة بعد ظهر أمس سحب ترشيح عضو الهيئة الإدارية لإتحاد كرة اليد بشير عبد الخالق وبذلك ينضم إلى قائمة المنسحبين وهم: أمين سر إتحاد اليخوت ربيع سالم ورئيس إتحاد الجمباز محمد مكي ورئيس إتحاد رفع الأثقال سهيل القيسي.

وسيفوز المرشحون الباقون وعددهم 14 من 18 بالتزكية لملء 14 مقعدا شاغرا، وهم: هاشم حيدر (كرة القدم)، حسان رستم (التجذيف)، جان همام (الكرة الطائرة)، سليم الحاج نقولا (كرة الطاولة)، ريمون سكر (التزلج على الثلج)، مازن رمضان (الكانوي كاياك)، فرنسوا سعادة (الجودو)، رولا عاصي (اللجنة البارالمبية اللبنانية)، عزة قريطم (الشطرنج)، جورج زيدان (المبارزة)، جاسم قانصوه (الريشة الطائرة)، مهند دبوسي (المصارعة)، الياس سعاده (العاب القوى)، فاتشيه زادوريان (الدراجات).

والمقاعد الـ14 في اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية موزعة مناصفة بين المسيحيين (4 موارنة وارثوذكسي وكاثوليكي وارمني) والمسلمين (3 سنة و4 شيعة بعد انسحاب عبد الخالق).

مكي يسحب ترشيحه من انتخابات "الاولمبية" 2017

18-01-2017

تبلغت الامانة العامة للجنة الاولمبية اللبنانية قرار رئيس الاتحاد اللبناني للجمباز محمد مكي سحب ترشيحه من انتخابات اللجنة، خلال زيارته مقر اللجنة الاولمبية في منطقة بعبدا.
وتأتي خطوة مكي بعد خطوة مماثلة من أمين سر الاتحاد اللبناني لليخوت ربيع سالم.

كما أعلن رئيس الاتحاد اللبناني لرفع الاثقال سهيل القيسي أنه «سحب ترشيحه الى عضوية اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية لمصلحة مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل وذلك افساحا في المجال للتوافق«.

سلامة ثابت على دعم قانصوه والمشكلة ليست عنده

18-01-2017   ملاعب

كتب الزميل ايلي نصار في جريدة "صدى البلد" اللبنانية صباح الاربعاء 18 كانون الثاني 2017 تحت عنوان "سلامة ثابت على دعم قانصوه والمشكلة ليست عنده" ما ياتي:
قبل ايام قليلة على موعد انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية المقررة السبت المقبل في سن الفيل، تبدو الأمور ضبابية بالنسبة إلى بعض المرشحين الذين كانوا حتى الأمس القريب يعتبرون من الثوابت في اللجنة خصوصاً مع إعلان المحاضر الاولمبي الدولي ورئيس لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة (متسلحاً بإجماع الاتحادات التي حضرت الاجتماع الذي دعا اليه في مون لاسال واشارت اليه "صدى البلد") دعمه لرئيس اتحاد البادمنتون جاسم قانصوه بالنظر إلى مسيرته الرياضية وانجازاته الرياضية لاعباً ورئيس نادٍ ورئيس اتحاد ومناصبه العربية والآسيوية والدولية في اللعبة.

ولا ينطلق سلامة في دعمه لقانصوه من اي خلفية سياسية كما يقول مصدر قريب منه وليس هذا الدعم موجهاً ضد احد خصوصاً رئيس اتحاد كرة القدم هاشم حيدر الذي سرت إشاعات عن نية سلامة استبداله بقانصوه خصوصاً انه يمون على اتحادات كثيرة للتصويت لقانصوه، وان حيدر عمل في اكثر من انتخابات سابقاً وحالياً ضد توجهات سلامة (انتخابات السباحة والرماية السابقة وكرة السلة حالياً، كما حاول ولم ينجح في استبعاد بعض المقربين من سلامة في اتحاد له علاقة بالرياضة) فيما كان قانصوه على علاقة ود وتحالف مع سلامة في اكثر من اتحاد، إضافة إلى انه سبق ان ترشح للاولمبية سابقاً وسحب ترشيحه مؤيّداً التوافق بعد وعد بدعمه في هذه الانتخابات، وان سلامة يفي بالوعود.

ورداً على ان البعض يعتبر ان الامر موجه ضد حركة امل، قال المصدر ان سلامة يكن كل الاحترام لشخص حيدر ولمسؤولي الرياضة في حركة امل حيث ان التنسيق معهم تام، رغم انه وعندما كان يراجع في موضوع يخص اتحاد كرة القدم مثلاً لترشيح بعض المقربين من التيار او معالجة أي تدخل لحيدر ضد مرشحي التيار في اتحادات أخرى كان الجواب يأتيه أن لحيدر حيثية خاصة، في تهرب واضح من المعالجة حتى بات يعتبر ان مكتب الرياضة في الحركة لا يمون على حيدر او ان حيدر لا يرتبط بالمكتب!

يؤكد المصدر ان سلامة الذي تعرض للخيانة في انتخابات اتحاد كرة السلة الاخيرة من اهل البيت وبعض الحلفاء وكان حيدر يعمل ضده علناً، لا يعمل بخبث ولا يرد في الخفاء، وانه عندما يلتزم بأمر مع باقي الاطراف فهو يحترم كلمته، وإلا لكان "هندس" انتخابات اللجنة مع قانصوه والاتحادات التي يمون عليها وكانت النتيجة في الانتخابات التي شارك فيها الكل ترشحاً واقتراعاً لتكون صادمة للجميع!
يعتبر المصدر المقرب من سلامة انه نجح في ترشيح سبعة اشخاص من شريحة معينة من ممثلي الاتحادات الرياضية اللبنانية بإلاجماع، ونجح في سحب مرشح اتحاد اليخوت ربيع سالم، وان المشكلة ليست عنده بل عند الطرف الآخر الذي عليه ان يتخذ القرارات المناسبة ويحظى بإجماع على مرشحيه خصوصاً ان سلامة يؤكد انه سيحترم خيار حركة امل في الانتخابات إلا انه لا يضمن اي شيء آخر!

هل ستحصل تدخلات سياسية في الموضوع؟
يختم المصدر المقرب من سلامة بالتأكيد ألا خلفية سياسية للموضوع، وان سلامة في خياراته الرياضية مدعوم بشكل مطلق من الحزب الذي يمثله ولديه مطلق الصلاحيات لتنفيذ شعار التغيير والإصلاح وهو شعار العهد الحالي، ولو كان للسياسة مكان في الموضوع الرياضي لما كان دعم جاسم قانصوه الذي صوّت والده ،النائب عاصم قانصوه ضد الرئيس ميشال عون في انتخابات رئاسة الجمهورية! ودعم سلامة ومن يمثل لقانصوه في الرياضة دليل على ان المعيار الوحيد هو الكفاءة وليس المذهب او الدين او الولاء السياسي.

اتحاد اليخوت يسحب ترشيح أمين سره من انتخابات الاولمبية 2017

17-01-2017

التقى رئيس اللجنة الاولمبية جان همام ظهر أمس في مكتبه بمقر اللجنة في بعبدا وفد الاتحاد اللبناني لليخوت الذي ضم رئيسه كميل شمعون ونائب الرئيس إميل شاغوري وأمين السر ربيع سالم وذلك في زيارة بروتوكولية أبلغوه خلالها سحب طلب ترشيح ربيع سالم تسهيلاً لانتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية المقررة السبت 21/01/2017. وشكر همام للوفد موقفه ووضع نفسه من موقعه في اللجنة الاولمبية بتصرف الاتحاد الذي انتخب مؤخراً وذلك في مجال استنهاض اللعبة ودوام تطورها.

جاسم قانصوه الذي يحظى بتأييد عدد من الاتحادات

15-01-2017

يبدو ان انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية المقررة السبت المقبل لن تكون أقل سخونة من انتخابات الاتحادات التي سبقتها، خصوصاً بعد إقفال باب التراشيح على 18 مرشحاً بينهم رئيس اتحاد البادمنتون رئيس نادي هوبس جاسم قانصوه الذي يحظى بتأييد عدد من الاتحادات ويبدو قادراً على دخول جنة اللجنة الاولمبية بدل احد المرشحين "الكبار" الذين يقول رئيس لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر المحاضر الاولمبي جهاد سلامة (وهو الأكثر تأثيراً) انه على الصعيد الشخصي يحترمه كثيراً، لكنه ليس ملتزماً به في انتخابات الاولمبية بعدما عمل الاخير ضد التيار الوطني الحر في انتخابات اتحاد كرة السلة وبشكل علني، من باب الصداقة التي تجمعه برئيس مكتب الرياضة في القوات اللبنانية بيار كيخيا ووفاء له على مواقف سابقة ايد فيها كيخيا.

فرئيس الاتحاد المعني اتصل بعدد من رؤساء النوادي طالباً التصويت ضد التيار، كما اراد رئيس الاتحاد المعني إبعاد بعض المرشحين لانتخابات اتحاد له صلة بالرياضة حيث عمل ضد مرشحين مقربين من التيار الوطني الحر وفشل!

ويبدو سلامة منطلقاً من تأييد 14 اتحاداً سبق ان اتخذوا قرارات مهمة في جلسة لهم اثمرت ترشيح سبعة اشخاص فقط، وهو يعتبر ان لقانصوه مواقف إلى جانبه في اتحاد البادمنتون والتايكواندو وكرة السلة وغيرها، وان عليه رد الدين وربما يكون ذلك في انتخابات اللجنة الاولمبية حيث سيعمل على إيصاله من باب الصداقة والتعاون بينهما.

وعن تدخل السياسة لثنيه عن قراره في خصوص المرشح المذكور (الذي يقال انه رئيس اتحاد كرة القدم هاشم حيدر) يقول سلامة ان اي قرار من التيار بخصوص التزام الحزبيين التصويت لحيدر سأحترمه وانفذه، لكن ساترك الحرية للمؤيدين للتصويت لمن ارادوا وربما تحصل تحالفات من تحت الطاولة ايضاً تؤدي إلى مفاجآت كبيرة في هذا الخصوص.
هل يفعلها سلامة ويرد الصاع صاعين لحيدر في انتخابات اللجنة الاولمبية؟
سؤال ستجيب عنه الايام القليلة الفاصلة، والاتصالات التي ستجري قبل موعد انتخابات اللجنة الاولمبية السبت المقبل!

كاخيا يدعم همام لرئاسة اللجنة الأولمبية 2017

15-01-2017

أكد رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة، رئيس مكتب الرياضة في «القوات اللبنانية» بيار كاخيا دعمه التام لرئيس اتحاد الكرة الطائرة جان همام لولاية جديدة على رأس اللجنة الأولمبية اللبنانية.
وأوضح كاخيا في بيان ان موقفه هذا ثابت ونهائي، ولا ولم يخضع يوماً لأية مساومات أو مزايدات، متمنياً له النجاح والتوفيق في مهامه ومسؤولياته الجسام لما فيه خير الرياضة والرياضيين في لبنان.

هل يترشح كيخيا لفرض امر واقع؟!

13-09-2016  ملاعب

تتردد أخبار في الوسط الرياضي منذ ايام عن نية الرئيس الاسبق لاتحاد كرة السلة بيار كيخيا الذي سقط اتحاده بإستقالة معظم الاعضاء وقتها، كما ترك ديوناً على الاتحاد، ثم خسر الانتخابات الاخيرة امام لائحة الرئيس الحالي المهندس وليد نصار بالضربة القاضية 0-15 (رغم كل الإمكانات المالية والمعنوية التي وضعها في تصرف اللائحة التي كانت مدعومة من نحو نصف اندية الدرجة الاولى) مجدداً لرئاسة الاتحاد، وانه كان يزمع إعلان ترشحه الاسبوع الماضي قبل ان يعدل عن ذلك لاسباب مجهولة – معلومة..!

التسريبات حول ترشح كيخيا بدأت تتزايد وصولاً إلى نقل احد المواقع الالكترونية عنه قوله انه ابلغ رئيس لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة وهو إلى جانب رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام الاكثر تأثيراً في الانتخابات، نيته الترشح، علماً ان كيخيا هو حالياً رئيس مكتب الرياضة في حزب القوات اللبنانية كان التقى سلامة في إطار اللقاءات بين مكونات الحزبين أي التيار والقوات في المقر المركزي للتيار، على ان يرد سلامة ووفد عوني الزيارة الاربعاء 14 ايلول إلى مركز القوات في ضبيه.

مصادر سلامة نفت ان يكون كيخيا ابلغه نيته الترشح، وان ما حصل في الاجتماع بين التيار والقوات كان اتفاقاً على تبادل الزيارات والتنسيق، ولم يشهد حديثاً عن الترشيحات الاتحادية علماً وبحسب مصادر سلامة ان قبل تأسيس مكتب للرياضة في القوات كان للقواتيين والكتائبيين حضور في الاتحادات بدعم من همام وسلامة نفسهما لاشخاص يستأهلون ان يكونوا حيث هم اليوم على رأس او في مراكز المسؤولية في اتحادات رياضية مختلفة.

وتتخوف بعض المصادر من ان يكون الهدف من ترشح كيخيا وهو يعرف ان لا حظوظ جدية له في الفوز، محاولة لفرض امر واقع عبر إلزام باقي مرشحي حزبه بترشيحه وهو امر ليس في مصلحتهم اولاً ولا في مصلحة احد، خصوصاً ان بعض المنتسبين إلى القوات من اهل الرياضة يعرفون ان لسلامة صولات وجولات دفاعاً عنهم وعن مراكزهم الاتحادية ليس منّة، بل لانهم نجحوا في مهماتهم رياضياً ووطنياً وبعضهم ترك بصمة في اتحاده وهم من الاصدقاء المقربين لسلامة وهمام.

ولاحظ مصدر متابع لانتخابات الاتحادات الرياضية ان بعد التسريبات حول ترشح كيخيا في بعض وسائل الإعلام المقربة من القوات، لم يصدر اي رد فعل رسمي عن سلامة الملتزم بما تم الاتفاق عليه في اللقاء الاول بين الجانبين، إلا ان ما سرّب عن إبلاغ كيخيا سلامة نيته الترشح وهو امر غير صحيح، دفع مصدر في لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر إلى الجزم ان الامر غير صحيح؟
هل يملك كيخيا حظوظاً في الانتخابات؟
يقول مصدر متابع للاوضاع الرياضية وانتخابات الاتحادات منذ سنوات طويلة ان لا امل مطلقاً للرجل في الفوز، أو حتى الخرق والدليل هو ما حصل في الانتخابات الماضية حيث رصد مبلغاً كبيراً من المال مع تجنيد وسائل إعلام بالجملة، ودعم نصف اندية الدرجة الاولى، وخسر الانتخابات بالكامل ولم يستطع ان يخرق اللائحة المنافسة بمركز له حتى، مع الإشارة إلى ان الظرف تغيّر اليوم، خصوصاً بعدما تغيرت موازين القوى في الدرجة الاولى مع احتفاظ حلف همام – سلامة باوراقه كاملة لا بل تعزيزها بما يضمن الفوز في معظم الاتحادات الرياضية وليس في كرة السلة فقط.
يختم المصدر ان الايام الماضية أثبتت صدق ما نقول والايام المقبلة ستجزم بذلك، مع نصيحة مجانية لكل راغب في دخول المعترك الإداري الرياضي ان يسلك الطريق بين غزير وعين سعادة او بالعكس.

14 اتحاداً بحثوا في مون لاسال انتخابات الاولمبية

13-01-2017  ملاعب

لبى رؤساء 14 اتحاداً رياضياً من اصل 16 اتحاداً (احد الغائبين أكد وقوفه مع المجموعة فيما الغائب الاخر مسافر) يمثلون شريحة واسعة من الرياضيين اللبنانيين ويغطون مساحة واسعة من الحياة الرياضية اللبنانية، دعوة رئيس لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر رئيس نادي مون لاسال المحاضر الاولمبي جهاد سلامة في مقر نادي مون لاسال للبحث في موضوع انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية المقررة في 21 الجاري حيث تم التوافق على اسماء سبعة مرشحين يمثلون هذه الشريحة في اللجنة.
وبعد استعراض كل الرؤساء الحاضرين لمواقفهم وطلباتهم، تم الاتفاق على ترشيح سبعة اعضاء سيتقدمون بتراشيحهم في المهلة المحددة وهم يحظون بدعم وثقة "المجموعة القوية" في الجمعية العمومية.
وكان لمداخلة سلامة الوقع الطيب في نفوس الحاضرين وهم حصراً رؤساء الاتحادات الـ 14 لما تضمنت من شرح وافٍ للظروف التي رافقت انتخابات الاتحادات ومعظمها بالتزكية بعد الجهود الكبيرة التي قام بها الثنائي جان همام – جهاد سلامة، وتم الاتفاق على ان كل من يترشح هذه المرة لن يترشح في المرة المقبلة تنفيذاً لمبدأ المداورة الذي تقرر اعتماده بين الاتحادات.
وفي معلومات خاصة لموقع "ملاعب" ان هناك نية لدى عدد من رؤساء الاتحادات الذين يحظون بتأييد المجموعة القوية للترشح إلى الانتخابات الاولمبية ما يعني ان العملية الانتخابية لن تكون سهلة على البعض من خارج المجموعة القوية.

«الاولمبية» صادقت على قانونية 18 ترشيحاً لملء 14 مقعداً لعضوية اللجنة التنفيذية 2017

15 كانون الثاني 2017

عقدت اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية جلسة عمل عند الساعة الواحدة ظهر امس السبت برئاسة رئيسها جان همام وحضور الاعضاء وذلك في مقرها بمنطقة بعبدا خصصت لدراسة قانونية طلبات الترشيح لعضوية اللجنة التنفيذية لولاية جديدة تمتد حتى العام 2021 والتي ستجري انتخاباتها يوم السبت المقبل في 21 منه خلال الجمعية العمومية التي تنعقد ابتداء من الساعة 5 بعد الظهر في جلستين الاولى عادية لاقرار البيانين الاداري والمالي والثانية غير عادية لانتخاب اللجنة التنفيذية الجديدة للجنة الاولمبية اللبناني في فندق بادوفا (سن الفيل).
افتتح رئيس اللجنة الاجتماع وبعد ذلك عرضت طلبات الترشيح التي بلغت 18 طلباً لملء 14 مقعداً وهي ضمت ما بين أعضاء قدامى وآخرين جدد وهم بحسب ترتيب تقديم الطلبات زمنياً التالية أسماؤهم:
1- المهندس هاشم حيدر- اتحاد كرة القدم
2- العميد المتقاعد حسان رستم - اتحاد التجذيف
3- جان همام - اتحاد كرة الطائرة
4- سليم الحاج نقولا - اتحاد كرة الطاولة
5- الدكتور بشير عبد الخالق - اتحاد كرة اليد
6- ريمون سكر - اتحاد التزلج على الثلج
7-المهندس مازن رمضان - اتحاد الكانواي كاياك
8- سهيل القيسي -اتحاد رفع الاثقال
9-المحامي فرانسوا سعادة - اتحاد الجودو
10-رولا عاصي - اللجنة البارالمبية اللبنانية
11- المحامي محمد مكي -اتحاد الجمباز
12- ربيع سالم - اتحاد اليخوت
13- المهندس عزة قريطم - اتحاد الشطرنج
14- جورج زيدان - اتحاد المبارزة
15- جاسم قانصو - اتحاد الريشة الطائرة
16- مهند دبوسي - اتحاد المصارعة
17- الياس سعادة - اتحاد العاب القوى
18- فاتشيه زادوريان - اتحاد الدراجات الهوائية
وبعد الدراسة تمت الموافقة على قانونية هذه الطلبات.

14 اتحاداً بحثوا في مون لاسال انتخابات الاولمبية 2017

13-01-2017
لبى رؤساء 14 اتحاداً رياضياً من اصل 16 اتحاداً (احد الغائبين أكد وقوفه مع المجموعة فيما الغائب الاخر مسافر) يمثلون شريحة واسعة من الرياضيين اللبنانيين ويغطون مساحة واسعة من الحياة الرياضية اللبنانية، دعوة رئيس لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر رئيس نادي مون لاسال المحاضر الاولمبي جهاد سلامة في مقر نادي مون لاسال للبحث في موضوع انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية المقررة في 21 الجاري حيث تم التوافق على اسماء سبعة مرشحين يمثلون هذه الشريحة في اللجنة.
وبعد استعراض كل الرؤساء الحاضرين لمواقفهم وطلباتهم، تم الاتفاق على ترشيح سبعة اعضاء سيتقدمون بتراشيحهم في المهلة المحددة وهم يحظون بدعم وثقة "المجموعة القوية" في الجمعية العمومية.
وكان لمداخلة سلامة الوقع الطيب في نفوس الحاضرين وهم حصراً رؤساء الاتحادات الـ 14 لما تضمنت من شرح وافٍ للظروف التي رافقت انتخابات الاتحادات ومعظمها بالتزكية بعد الجهود الكبيرة التي قام بها الثنائي جان همام – جهاد سلامة، وتم الاتفاق على ان كل من يترشح هذه المرة لن يترشح في المرة المقبلة تنفيذاً لمبدأ المداورة الذي تقرر اعتماده بين الاتحادات.
وفي معلومات خاصة لموقع "ملاعب" ان هناك نية لدى عدد من رؤساء الاتحادات الذين يحظون بتأييد المجموعة القوية للترشح إلى الانتخابات الاولمبية ما يعني ان العملية الانتخابية لن تكون سهلة على البعض من خارج المجموعة القوية.

18-11-2016 السفير

حددت اللجنة الأولمبية اللبنانية السبت 21 كانون الثاني 2017 موعدا لانتخاب لجنة تنفيذية جديدة، وهو الأمر الذي يتوج انتخابات الاتحادات التي ستقوم بانتخاب رئيس لها يتوقع ان يكون همام نفسه لولاية ثانية كما يقول مصدر رياضي معروف نظرا لما يتمتع به الأخير من علاقات جيدة على المستويين الرياضي والشخصي ولعمله الذي يعتبره اكثرمن قيادي رياضي انه اتسم بالشفافية والمصداقية وعمل طيلة الفترة التي كان فيها رئيسا على تحريك الاتحادات وحثها على تحقيق النتائج والانجازات في اكثر من مناسبة منها دورة الألعاب...

ليلة السقوط

17-12-2016

يوسف برجاوي

كانت ليلة أمس الأول الخميس ليلة السقوط بامتياز للذيْن كانا مسيطرين على الرياضة اللبنانية عبر مجموعة من الأشخاص الذين يعتبرون انفسهم أصحاب الحل والربط (...).

من حضر المؤتمر الصحافي لمرشح هذه المجموعة لرئاسة الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم الحلبي لا يزال يتذكر إجابته على توقعه لنتائج الانتخابات:»سنفوز 15 ـ صفر.. وزيادة»، وكذلك للذين حضروا المؤتمر الصحافي لمرشح الرئاسة الآخر بيار كاخيا الذي أجاب على السؤال نفسه:»صناديق الاقتراع وحدها تحدد النتائج».

الفارق كبير بين الإجابتين، فالحلبي أجاب معتمداً على ما قدمه إليه جهاد سلامة رئيس مكتب الشباب والرياضة في «التيار الوطني الحر» من دعم بصفته الحاكم الأوحد المطلق الصلاحيات للرياضة اللبنانية، بينما كان جواب كاخيا نابعاً من أرضية صلبة بناها مع الأندية مستفيداً من تجاربه السابقة معها، وتحديداً تلك التي خذلته في الانتخابات خلال الدورة الماضية، إلى اختياره مجموعة من الأسماء الوازنة ضمن لائحته أرست قناعات متعددة الاتجاهات عند معظم الناخبين، من دون أن ننسى برنامج عمل اللائحة الكفيل بإعادة أمجاد كرة السلة إلى غابر عهدها.

انتهت الانتخابات بتكريس نهج بيار كاخيا ورفاقه، وبسقوط اتحاد جهاد سلامة، لكن الأهم من ذلك، هو انتصار اللعبة لمن سيديرها بكل شفافية ومقدرة.

عهد جديد لكرة السلة اللبنانية انطلق، ما حصل قد حصل وبات وراء الجميع، والمطلوب الآن تكاتف كل عائلة اللعبة وراء اتحادها الجديد للسير معاً نحو المستقبل، ولا بد من توجيه كلمة إلى الصديق بيار كاخيا: «لقد عهدناك رجلاً محباً وشفافاً ومقرّباً من الجميع، إياك أن تلجأ إلى تصفية الحسابات، لقد أصبحت الآن اباً لعائلة كرة السلة، ومهمتك الأولى هي لمّ شمل هذه العائلة والحفاظ عليها، فمصلحة اللعبة فوق كل الاعتبارات»، والله ولي التوفيق.

من محضر مقررات اللجنة الاولمبية اللبنانية

05-12-2016

1. توجيه كتاب إلى الإتحادات الرياضية يتضمن التحضير لحضور أعمال الإجتماع السنوي للجمعية العمومية الذي يعقد بتاريخ 21 كانون الثاني 2017 والمتضمن جلستين الأولى عادية مخصصة لإقرار البيانين الإداري والمالي عن العام 2016 والثانية غير عادية لإنتخاب لجنة تنفيذية لولاية جديدة تمتد على مدى السنوات الأربع المقبلة، على ان يتم ارسال الدعوة لحضور الجلستين قبل 15 يوم من انعقادهما حسب نظام اللجنة الاولمبية اللبنانية المادة رقم 5-11.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

عودة الى صفحة اللجنة الاولمبية اللبنانية