LEBANESE HANDBALL CHAMPIONSHIPS 2017

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

كرة اليد في لبنان

HAND BALL AU LIBAN

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

الاطفاء يدخل تاريخ كرة اليد بعد نهائي ماراتوني 2017



 

حرز فريق فوج إطفاء بيروت لقب بطولة لبنان لنوادي الدرجة الأولى في كرة اليد للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على الصداقة بفارق هدف 39-38، في مباراة ماراتونية استمرت لأكثر من ساعتين وحسمت بعد وقتين اضافيين (4 أشواط)، ليتقدم الفائز على منافسه 2-0 من اصل ثلاث مباريات ممكنة في السلسلة النهائية.

حضر اللقاء، الذي أقيم في قاعة حاتم عاشور، جمهور كبير تقدمه رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح وأمين الصندوق زياد منصور وعضو الاتحاد عبدالله عساف ورئيس نادي الإطفاءالمقدم محمد الحلبي ومدير النشاطات الرياضية في النادي الرياضي جودت شاكر.

فنياً، جاءت المباراة مثيرة وتعتبر الأفضل هذا الموسم، حيث سيطر الإطفاءعلى بداية الشوط الأول وتقدم (10-5)، في ظل غياب حارس مرمى الصداقة احمد مرتضى وقائده جميل قصير للاصابة، ورغم ذلك، استعاد الخاسر توازنه وقلص الفارق الى ثلاثة أهداف (16-13) مع نهاية هذا الشوط.
وفي الشوط الثاني، نجح الإطفاءفي توسيع الفارق مجدداً بفضل تألق حارس مرماه حسين صقر ليتقدم 19-14 بعد مرور ثلاث دقائق، لكن الصداقة عاد وقلص الفارق الى هدفين (19-17) في الدقيقة الثامنة مستفيداً من براعة حارس مرماه قاسم ياسين، ثم واصل سيطرته وتقدم لأول مرة في المباراة بفارق هدف (29-28)، قبل ان ينتهي الوقت الاصلي بالتعادل (30-30).
وانتهى الشوط الإضافي الأول بتقدم الإطفاء 33-32، قبل ان يدرك الصداقة التعادل مع نهاية الشوط الإضافي الثاني والوقت الاضافي الاول (35-35).
وفي الشوط الإضافي الثالث، استعاد الفائز التقدم (37-36)، قبل ان ينهي اللقاء بفوز مثير 39-38 مع نهاية الشوط الإضافي الرابع والوقت الاضافي الثاني.

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب البطل حسن الحاج برصيد 12 هدفاً وأضاف السوري فراس احمد 7 اهداف وهادي قزي 6 أهداف، فيما كان التونسي الياس الزمال وميثم الحركة الافضل من الوصيف بـ10 أهداف لكل منهما واضاف ربيع العقيبي 5 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وبسام فراشة مسجلاً وحسن درويش ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وأحرز ليسيه ناسيونال المركز الثالث بفوزه على الجيش اللبناني بفارق هدفين وبنتيجة 35-33 (الشوط الاول 17-15).
واستحق ليسيه الحصول على المركز الثالث بعد الاداء المميز الذي قدمه طوال الموسم، خصوصاً في نصف النهائي، فيما قدم الجيش واحدة من أسوأ مبارياته.
وكان افضل مسجل في اللقاء التونسي حاتم حمودة ومواطنه محمد فراد بـ12 هدفاً لكل منهما من الفائز، فيما كان محمود حمزة وعلي صلاح الدين الافضل من الخاسر بـ6 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وباسم ناصر وبسام فراشة مسجلاً وحسن درويش ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وفي الختام، سلم عاشور وفرح والحلبي كأس المركز الأول لقائد الإطفاءهيثم مغربي، فيما تسلم لاعب الصداقة علي سويدان كأس المركز الثاني، ولاعب ليسيه ناسيونال أيمن الشامي كأس المركز الثالث.
من جهة ثانية، توّج الشباب حارة صيدا بطلاً لدوري الدرجة الثانية.

الإطفاء يتقدّم الصداقة في نهائي مثير لكرة اليد 2017

19-06-2017
بات فريق فوج إطفاء بيروت على بُعد خطوة واحدة من احراز لقب بطولة لبنان لنوادي الدرجة الأولى في كرة اليد، بفوزه على الصداقة بفارق هدفين (28-26)، ليتقدمه 1-0 من أصل ثلاث مباريات ممكنة في السلسلة النهائية.
حضر المباراة، التي أقيمت في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، جمهور كبير تقدمه رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور، نائبه احمد درويش، الأمين العام جورج فرح، عضو الاتحاد احمد عيد ورئيس نادي الإطفاء المقدم محمد الحلبي.

بدأت المباراة سريعة وقوية ومليئة بالاهداف البعيدة الذكية، حيث اعتمد الصداقة على التونسي الياس الزمال الذي سجل 5 أهداف متتالية، فيما برز في صفوف الإطفاء السوري فراس احمد، لتتعادل الأرقام خلال معظم فترات الشوط الأول (1-1) و(2-2) و(5-5) و(7-7) في منتصف هذا الشوط، ثم وسع الفائز الفارق الى 3 أهداف لأول مرة في المباراة في الدقيقة 21 (11-8)، قبل ان ينجح الصداقة في تقليص النتيجة مع نهاية نصف المباراة الأول الى هدفين (14-12).

ومع بداية الشوط الثاني، انتفض الخاسر وادرك التعادل (14-14) بعد مرور دقيقة ونصف الدقيقة، قبل ان يتعرض لضربة قوية بإصابة نجمه وقائده جميل قصير في قدمه اليمنى، الامر الذي منعه من استكمال اللقاء، إلا ان رجال المدرب ميلوش نجحوا في التقدم للمرة الأولى في المباراة في الدقيقة السادسة (17-15)، ثم عاد التعادل ليسيطر على الدقائق المتبقية، وصولاً الى الدقيقة 27 حين تقدم الصداقة (26-25)، لكن الإطفاء قلب الأمور لمصلحته وفاز 28-26.

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الصداقة التونسي الياس الزمال برصيد 12 هدفاً وأضاف خضر نحاس 4 أهداف وميثم الحركة 3 أهداف، فيما كان التونسي وسيم بن هلال الأفضل من الإطفاء برصيد 8 اهداف وأضاف حسن الحاج 6 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وبسام فراشة مسجلاً وباسم ناصر ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

فريق فوج إطفاء بيروت الى الدور النهائي مع الصداقة 2017

16-06-2017

رافق فريق فوج إطفاء بيروت، فريق الصداقة إلى الدور النهائي لبطولة لبنان في كرة اليد، بعد تقدمه على فريق ليسيه ناسيونال (2 ـ صفر)، بفوزه عليه (40 ـ 30)، الشوط الأول (20 ـ 13)، في المباراة التي أجريت في قاعة حاتم عاشور الرياضية في إطار الدور نصف النهائي، بحضور رئيس الاتحاد عبد الله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح ورئيس نادي فوج الإطفاء المقدم محمد الحلبي.

لم يكن تأهل فوج الإطفاء مجرد صدفة أو ضربة حظ، إنما جاء بعد أداء جيد من جميع اللاعبين وخصوصا الثنائي المحترف، التونسي وسيم بن هلال والسوري فراس أحمد، إلى جانب الحارس المتألق حسين جهاد صقر، فكانت البداية قوية جدا وتقدم الفريق البيروتي بسرعة مع تألق الهداف حسين شاهين (3 ـ صفر)، و(4 ـ صفر)، و(6 ـ 1)، قبل أن يستفيق لاعبو الليسيه من غفوتهم على حساب تراخ من قبل لاعبي الفوج ليتقلص الفارق إلى هدفين (5 ـ 79، و(7 ـ 9)، وإلى هدف واحد (9 ـ 10)، لكن الرد جاء سريعا من قبل حسن جهاد صقر وفراس احمد وبن هلال ليرتفع الفارق مرة جديدة (13 ـ 10)، و(14 ـ 12)، ليتوقف الفارق إلى 7 أهداف مع نهاية الشوط الأول (20 ـ 13).

وشهد الشوط الثاني سيطرة شبه مطلقة للاعبي الفوج الذين وعندما اطمـأنوا على النتيجة بدأوا بالاستعراض والتفنن في التمرير والتسديد والتسجيل، حتى أن المدرب أحمد آجاتي لجأ إلى كثرة التغييرات للوقوف على جاهزية معظم لاعبي الاحتياط قبل انطلاق الدور النهائي الأربعاء المقبل. أما لاعبو الليسيه فحاولوا وحسب امكانياتهم العودة إلى أجواء المباراة وتقليص الفارق، لكنهم أخفقوا في مهمتهم لاصطدامهم بالحارس حسين جهاد صقر الذي ساهم مساهمة كبيرة في بقاء الفارق الكبير حتى نهاية المباراة بفوز مستحق لفريق الفوج (40ـ 30).
وكان أفضل مسجل في المباراة هداف فريق الفوج حسين توفيق شاهين برصيد 13 هدفا، وفي صفوف الليسيه التونسي حاتم حمودة برصيد 12 هدفا.

قاد المباراة الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والقاري بسام فراشة (مسجلا)، والاتحاد باسم ناصر (ميقاتيا)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

الصداقة إلى الدور النهائي لبطولة اليد 2017

14-06-2017
بلغ فريق الصداقة بطل كأس لبنان الدور النهائي لدوري الدرجة الأولى في كرة اليد بعد تقدمه على فريق الجيش اللبناني (2 ـ صفر)، في الدور نصف النهائي، بفوزه عليه في المباراة الثانية (29 ـ 19)، الشوط الأول (15 ـ 10)، في قاعة حاتم عاشور الرياضية على طريق المطار، بحضور جمهور كبير غطى المدرجات الشرقية وأضفى على أجوائها الحماسة، تقدمه رئيس الاتحاد عبد الله عاشور والأمين العام جورج فرح.
جاء الشوط الأول متكافئاً إلى أبعد الحدود، وتبادل الفريقان السيطرة والتسجيل، فكان الجيش البادئ في التقدم (2 ـ 1)، حتى الدقيقة الثالثة، لكن سرعان ما استعاد لاعبو الصداقة المبادرة فعادلوا الأرقام (2 ـ 2)، ثم تقدموا بدءا من الدقيقة الرابعة (3 ـ 2)، و(4 ـ 2)، و(5 ـ 3)، و(8 ـ 3)، و(9 ـ 3)، قبل أن ينجح الضيوف بالعودة إلى أجواء المباراة وقلصوا الفارق إلى هدف واحد (9 ـ 10)، بفضل تحركات أكرم الشيخ حسين ورياض الزهر وجورج بدوي، إلا أن خبرة لاعبي الصداقة سمحت لهم في شن الهجمات المتلاحقة من خلال الثغرة الدفاعية في صفوف الضيوف، ليرتفع الفارق من جديد إلى 4 أهداف (14 ـ 10)، قبل أن ينتهي الشوط الأول بفارق 5 أهداف (15 ـ 10).
وفي الشوط الثاني، انقلبت الأمور رأسا على عقب، عندما رمى مدرب الصداقة بكل أوراقه الدفاعية الهجومية لحسم النتيجة بوقت مبكر لعدم تكرار سيناريو المباراة الأولى التي احتاج فيها الفريق "الأصفر" إلى وقت إضافي قبل أن ينهي المباراة لمصلحته في مار روكز، وكان للبدلاء الدور الأبرز في تحقيق هذه النقلة النوعية، وخصوصا هيثم بسام المقداد الذي نجح في مراقبة مفتاح لعبة الجيش جورج بدوي وكان بارعا في قطع الكرات والتسجيل في اكثر من مناسبة، مع العلم أن جميع اللاعبين كانوا بأحسن حالاتهم الفنية والذهنية وخصوصا حسين موسى وخضر نحاس، بالإضافة للحارسين احمد مرتضى وعلي بسام المقداد.
في المقابل، قدم لاعبو الجيش أسوأ شوط ثان في البطولة عندما أخفقوا في مجاراة لاعبي الصداقة، برغم محاولات المدرب زياد منصور الحثيثة للعودة بفريقه إلى أجواء المباراة عبر التغييرات التي أجراها، لكن البدلاء خذلوه كما خذلته التشكيلة الأساسية حتى صافرة النهاية، ليبقى الأمل في الظفر بكأس المركز الثالث عندما يلاقي الخاسر من مباراة فوج الإطفاء والليسيه ناسيونال.
وكان أفضل مسجل في المباراة التونسي الياس الزمال برصيد 7 أهداف، وفي صفوف الجيش أكرم الشيخ حسين ورياض الزهر برصيد 5 أهداف.
قاد المباراة الدولي محمد حيدر والاتحادي طلال حمود، والقاري بسام فراشة(مسجلا)، والاتحادي حسن درويش (ميقاتيا)، وراقبها الدولي حلمي شعيب.

الإطفاء يضع قدماً في نهائي كرة اليد 2017

13-06-2017

وضع فريق فوج إطفاء بيروت قدماً في الدور النهائي لبطولة لبنان لنوادي الدرجة الأولى في كرة اليد، بعدما تقدّم على منافسه ليسيه ناسيونال 1-صفر من اصل ثلاث مباريات ممكنة، في الدور نصف النهائي، بفوزه عليه بفارق 8 اهداف (34-26)، في المباراة التي جمعتهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة أمام جمهور كبير.
بدأت المباراة متقاربة بين الفريقين، حيث تقدّم الإطفاء3-1 في الدقيقة الخامسة، قبل ان يتعرض لضربة قوية بطرد لاعبه خضر عثمان في الدقيقة 11 بسبب الخشونة، لتتعادل الأرقام5-5 (13).
واعتمد الإطفاءبشكل كبير على هدافه حسين شاهين، فيما تميّز التونسي حاتم حمودة في صفوف ليسيه، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بفارق 4 أهداف (14-10).
وفي الشوط الثاني، فرض الفائز سيطرته ووسع الفارق مع مرور الوقت حتى وصل الى 10 أهداف (26-16) في منتصف هذا الشوط، قبل ان ينهي اللقاء بفارق 8 اهداف (34-26).
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الاطفاء حسين شاهين برصيد 9 أهداف وأضاف التونسي وسيم بن هلال 7 أهداف والسوري فراس احمد 5 أهداف، فيما كان التونسي محمد مراد الأفضل من الخاسر بـ8 اهداف وأضاف يامن دمج 7 أهداف والتونسي حاتم حمودة 5 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وبسام فراشة مسجلاً وباسم ناصر ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
ويقام اللقاء الثاني بين الفريقين عند الساعة 22:30 من مساء يوم الخميس 15 حزيران الجاري في القاعة نفسها، وفي حال فاز الإطفاء فإنه سيتأهل الى الدور النهائي.
إيقاف حسين زعيتر 4 مباريات
من جهة ثانية، قرر الاتحاد اللبناني للعبة إيقاف لاعب فريق الجيش اللبناني حسين زعيتر أربع مباريات، بسبب سوء السلوك ومغادرته أرض الملعب خلال لقاء الفريق أمام الصداقة يوم الاثنين الماضي، وذلك أمام رئيس الاتحاد عبدالله عاشور والأمين العام جورج فرح وأعضاء الاتحاد.

 الدور نصف النهائي لبطولة لبنان في كرة اليد 2017

12-06-2017

حقق فريق الصداقة فوزاً مثيراً على مضيفه الجيش اللبناني بفارق هدفين (36-34) بعد شوطين إضافيين، اثر انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 30-30، ليتقدّم الفائز 1-صفر من أصل ثلاث مباريات ممكنة، في الدور نصف النهائي لبطولة لبنان في كرة اليد.
حضر اللقاء، الذي أقيم في قاعة اميل لحود في مار روكز، جمهور كبير تقدمه رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح والرائد عماد مكي.
جاءت المباراة قوية وسريعة، ولم ينتظر الصداقة كثيراً حتى يتقدم 1-صفر، إلا ان الجيش ادرك التعادل ثم تقدم 8-4 في الدقيقة العاشرة مستفيداً من تركيز لاعبه أحمد حمود في انهاء الهجمات، فضلاً عن تألق حارس مرمى الفريق عباس حمود، وفي ظل تسرع لاعبي الضيف.
وبقي الجيش، الذي قدّم مباراة مميزة، متقدماً حتى منتصف الشوط الأول (9-6)، حين نجح الصداقة في قلب تأخره الى تقدم (10-9) بعدما تميّز بالتمريرات السريعة والذكية بين لاعبيه، حتى انهى هذا الشوط لمصلحته (15-12).
وفي الشوط الثاني، وسّع الضيف الفارق الى 6 أهداف (22-16) في الدقيقة العاشرة، ليطلب المدير الفني للجيش زياد منصور وقتاً مستقطعاً، نجح بعده الفريق في تقليص النتيجة الى هدف واحد (22-21) في الدقيقة 18، وبقي الفارق على حاله (23-22) و(24-23) و(25-24) حتى الدقيقة 26 حين ادرك أصحاب الأرض التعادل 29-29، قبل ان ينتهي الوقت الأصلي (30-30).
وفي الشوطين الاضافيين، لعبت الخبرة دورها، حيث عرف لاعب الصداقة التونسي الياس الزمال كيف يقود فريقه الى الاقتراب من الدور النهائي.
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز جميل قصير برصيد 9 أهداف وأضاف علي سويدان 8 أهداف والياس الزمال 7 اهداف، فيما كان علي صلاح الدين وجورج بدوي الأفضل من الخاسر بـ7 أهداف لكل منهما وأضاف رياض الزهر 5 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وباسم ناصر (مسجلاً) وحسن درويش (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وتقام المباراة الثانية بين الفريقين عند الساعة 22:30 من مساء يوم الأربعاء 14 حزيران الجاري في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، وفي حال فاز صاحب الأرض فإنه سيبلغ الدور النهائي لمواجهة الفائز من نصف النهائي الثاني بين فوج إطفاء بيروت وليسيه ناسيونال.

الجيش – الصداقة والاطفاء – ليسيه في المربّع الذهبي 2017

11-06-2017

تنطلق عند الساعة 22:30 من مساء يوم الاثنين 12 حزيران الجاري اولى مباريات الدور نصف النهائي الاول لبطولة لبنان لنوادي الدرجة الاولى في كرة اليد، بين الجيش اللبناني (الثاني) والصداقة (الثالث) في قاعة اميل لحود في مار روكز.
وفي نصف النهائي الثاني، يلعب عند الساعة 22:30 من مساء يوم الثلاثاء 13 حزيران الجاري فوج اطفاء بيروت (المتصدر) مع ليسيه ناسيونال (الرابع) في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة.
إشارة الى ان الفريق الذي يفوز على منافسه في مباراتين من أصل ثلاث ممكنة يبلغ الدور النهائي، الذي سينطلق يوم الاثنين المقبل.

27-05-2017

حقق فريق الصداقة فوزاً مثيراً على مضيفه الجيش اللبناني بفارق ثلاثة اهداف (29-26)، في قاعة اميل لحود في مار روكز، في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة الثامنة من دور الستة "فاينل سيكس" لبطولة لبنان في كرة اليد، بحضور رئيس اتحاد اللعبة عبدالله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح.
بدأ الجيش المباراة بقوة وتقدم 3-صفر بعد مرور دقيقتين، إلا ان الصداقة انتفض وعادل الأرقام ثم تقدم 8-4 في منتصف الشوط الأول، ثم 11-5 في الدقيقة 23، قبل ان ينهي هذا الشوط متقدماً بفارق 5 أهداف (14-9).
وفي الشوط الثاني، حافظ الضيف على تقدمه بفارق 5 أهداف (17-12) و(20-15)، لكن صاحب الأرض استعاد توازنه وقلص الفارق الى هدفين (23-21) في الدقيقة 18، إلا ان تسرع لاعبيه منح الصداقة فرصة الثأر لخسارته ذهاباً (25-28) بالفوز اياباً (29-26).
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الخاسر اكرم الشيخ حسين برصيد 9 أهداف وأضاف رياض الزهر 6 أهداف، فيما كان جميل قصير وخضر نحاس الأفضل من الخاسر بـ7 أهداف لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وبسام فراشة وحسين شريف (مسجلاً) وحسن درويش (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وكان الجيش فاز على المبرة بنتيجة 30-16 (الشوط الأول 11-4) في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، في ختام مباريات المرحلة العاشرة الأخيرة من دور الستة.
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز علي الحاج حسن برصيد 6 أهداف، فيما كان باسل رضا الأفضل من الخاسر بـ6 أهداف أيضاً.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وبسام فراشة (مسجلاً) وحسن درويش (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وينطلق المربع الذهبي يوم الاثنين 12 حزيران المقبل، حيث يلتقي في نصف النهائي الاول فوج إطفاء بيروت (المتصدر) مع ليسيه ناسيونال (الرابع)، فيما يلتقي في نصف النهائي الثاني الجيش اللبناني (الثاني) مع الصداقة (الثالث)، علماً ان الفائز بمباراتين من أصل ثلاث سيتأهل الى السلسلة النهائية.

26-05-2017

حقق فريق فوج إطفاء بيروت فوزا كبيرا وسهلا على فريق الليسيه ناسيونال (39 ـ 18)، الشوط الأول (23 ـ 8)، في المباراة التي أجريت في قاعة حاتم عاشور الرياضية على طريق المطار في إطار الجولة الأخيرة من "فاينال سيكس" بطولة لبنان في كرة اليد، بحضور رئيس الاتحاد عبد الله عاشور ونائبه احمد درويش.
جاءت المباراة مملة وخالية من الفنيات، وسيطر عليها لاعبو الإطفاء من ألفها إلى يائها وكانت الأسهل من جميع المباريات التي خاضوها منذ بداية الدوري، وقد كانت فرصة للمدرب احمد الآجاتي كي يشرك أكبر عدد من اللاعبين الاحتياط للوقوف على جاهزيتهم ولإعطائهم فرصة المشاركة قبل انطلاق المربع الذهبي.
أما لاعبو الليسيه فقد حاولوا وحسب امكانياتهم مجاراة لاعبي الخصم، لكنهم مهمتهم باءت بالفشل لأنهم لم يجدوا الطريقة في تحقيق ذلك خصوصا وأنهم وصلوا الملعب بسبعة لاعبين فقط وبغياب نجمهم رامي الطويل الذي قام بدور المدرب !!!
وكان أفضل مسجل في المباراة هداف الإطفاء حسين شاهين برصيد 8 أهداف، وفي صفوف الليسيه أيمن دمج برصيد 6 أهداف.
قاد المباراة الدولي محمد حيدر والقاري بسام فراشة، وحسن درويش (مسجلا)، وطلال الحاج (ميقاتيا)، وراقبها الدولي حلمي شعيب.

11-05-2017  ملاعب

حقق فريق فوج إطفاء بيروت فوزاً متأخراً على المبرة بفارق 10 أهداف (36-26)، في المباراة التي أقيمت بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، ضمن مباريات المرحلة الثامنة (الثالثة اياباً) من دور الستة "فاينل سيكس" لبطولة لبنان في كرة اليد.
بدأت المباراة متقاربة بين الفريقين، مع أفضلية نسبية للاطفاء، الذي اصطدم بحماس "شباب" المبرة، خصوصاً في الشوط الأول، حيث تقدم الفائز 10-6 في الدقيقة 15، لينتفض الخاسر ويقلص الفارق الى هدف واحد (12-11) في الدقيقة 23، إلا ان الهداف حسين شاهين منح الإطفاء التقدم بأربعة أهداف (16-12) مع نهاية هذا الشوط.
ودخل المبرة الشوط الثاني بقوة وقلص الفارق مجدداً الى هدف واحد (16-15) بعد مرور ثلاث دقائق فقط، ثم استمر الوضع على حاله حتى منتصف هذا الشوط (21-20)، ليفرض الإطفاء سيطرته على الدقائق المتبقية وينهي اللقاء لمصلحته بفارق 10 أهداف (36-26).
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الفائز فادي نصار برصيد 10 أهداف وأضاف حسين شاهين 7 أهداف وحسن الحاج 5 أهداف، فيما كان شادي فوعاني الأفضل من الخاسر بـ10 أهداف وأضاف باسل رضا 4 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وباسم ناصر وحسين شريف مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

04-05-2017

حقق فريق الصداقة فوزاً كبيراً على المبرة (29 ـ 17)، الشوط الأول (10 ـ 8)، في قاعة حاتم عاشور الرياضية، ضمن مباريات المرحلة السابعة (الثانية اياباً) من "فاينل سيكس" بطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة اليد، حيث شهدت المباراة طرد لاعبي الصداقة السوري احمد المحمد وميسم الحركة.

جاء الشوط الأول قويا وسريعا كانت بدايته لاصحاب الارض الذين تقدموا بسهولة (5 ـ 1)، و(6 ـ 2)، قبل أن يستغل لاعبو المبرة الاستخفاف من قبل لاعبي الخصم ويقلصوا الفارق إلى (5 ـ 6)، و(7 ـ 9)، و(8 ـ 9)، إلا أن خاتمة الشوط جاءت لمصلحة الصداقة (10 ـ 8).
وفي الشوط الثاني دفع مدرب الصداقة بمجموعة جلها من الأساسيين لاستعادة هيبة فريقه، فكان له ما أراد وخاض اللاعبون الدقائق الـ30 بجدية وبسطوا سيطرتهم المطلقة وسجلوا من جميع الاتجاهات ولم يسمحوا للاعبي المبرة في تقليص الفارق (12 ـ 8)، و(15 ـ 10)، و(20 ـ 11)، و(22 ـ 13)، ليرتفع الفارق إلى 12 هدفا مع نهاية المباراة (29 ـ 17).
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الصداقة ربيع محمود العقيبة برصيد ستة أهداف، وفي صفوف المبرة باسل رضا وشادي فوعاني برصيد خمسة أهداف.
قاد المباراة محمد حيدر وباسم ناصر، وحسن درويش (مسجلا)، ووطلال حمود (ميقاتيا)، وراقبها الدولي حلمي شعيب.

وفي القاعة نفسها، جدد فريق الجيش اللبناني فوزه على مضيفه الليسيه ناسيونال وهذه المرة بفارق 19 هدفاً وبنتيجة 29-10 (الشوط الأول 11-8 للفائز).
وكان الجيش فاز على منافسه ذهاباً (26-10).
جاءت المباراة متقاربة في شوطها الأول، حيث نجح الليسيه في مجاراة منافسه، الذي تقدم (3-2) في الدقيقة العاشرة، ثم (5-3) في الدقيقة 15 و(9-8) في الدقيقة 25، قبل ان ينهي هذا الشوط متقدماً بفارق ثلاثة أهداف (11-8).
ودخل الجيش الشوط الثاني بشكل مختلف، حيث قدّم الفريق أحد أفضل الأشواط الدفاعية هذا الموسم الى جانب حارسه القوي عباس حمود، ليمنع منافسه من تسجيل أكثر من هدفين خلال 30 دقيقة، وتنتهي المباراة بفوز كبير للضيوف بفارق 19 هدفاً (29-10).
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الخاسر يامن دمج برصيد 6 أهداف، فيما كان محمود الحاج سليمان الأفضل من الفائز برصيد 5 أهداف، وأضاف علي الحاج حسن ورياض الزهر وجورج البدوي 4 أهداف لكل منهم.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وباسم ناصر وحسن درويش مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

28-04-2017

فاز الصداقة ضيفه فريق مدرسة الليسيه ناسيونال بفارق 18 إصابة 35 - 17 (الشوط الأول 19 - 8) في قاعة مجمع عاشور الرياضي على طريق المطار، ضمن المرحلة السادسة من دور الستة "فاينال 6" لبطولة لبنان في كرة اليد لنوادي الدرجة الاولى للرجال.
وجاءت المباراة من طرف واحد هو الصداقة، حيث سيطر على المجريات على نحو كامل ومنح مدربه الفرصة الكاملة لبعض الشبان، فيما بدأ فريق المدرسة اللقاء بخمسة لاعبين وحارس مرمى، ثم اكتمل العدد بعد مرور خمس دقائق من البداية.
وكان افضل مسجل للفائز أحمد محمد 10 إصابات وأضاف هادي شري 5 إصابات، وللخاسر يامن دمج 7 إصابات.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر وحسن درويش مسجلا وحسين شريف ميقاتيا وراقبها الدولي حلمي شعيب.

المبرة – الصداقة والجيش – الإطفاء في كرة اليد 2017

25-04-2017

تنطلق عند الساعة 19:30 من مساء يوم الخميس 27 نيسان الجاري المرحلة السادسة (الأولى اياباً) من "فاينل سيكس" بطولة لبنان للدرجة الأولى في كرة اليد، بلقاء يجمع المبرة والصداقة في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة.
وكان الصداقة فاز على منافسه ذهاباً (45-22).
وفي قاعة مجمّع اميل لحود الرياضي في مار روكز، يستضيف عند الساعة 21:00 من مساء الجمعة 28 الجاري الجيش اللبناني فريق فوج إطفاء بيروت.
وكان الجيش أسقط منافسه ذهاباً (25-23).

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

20-04-2017

واصل فريق فوج إطفاء بيروت نتائجه الجيدة وحقق فوزاً كبيراً على الليسيه ناسيونال بفارق 15 هدفاً (30-15)، في اللقاء الذي جمعهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، ضمن مباريات المرحلة الخامسة (الأخيرة ذهاباً) من "فاينل سيكس" بطولة لبنان في كرة اليد.
ورفع الفائز رصيده الى 10 نقاط من ثلاثة انتصارات وخسارة واحدة، بينما اصبح رصيد الخاسر 4 نقاط من أربع هزائم.
سيطر الإطفاء على اللقاء من بدايته، وتقدم 3-صفر بعد مرور 8 دقائق، ثم وسّع الفارق الى 5 أهداف في منتصف الشوط الأول (9-4)، مستفيداً من سرعة هدافه حسين شاهين، قبل ان ينتهي هذا الشوط لمصلحة الفائز (13-7).
وفي الشوط الثاني، حافظ الإطفاء على تقدّمه المريح، في ظل معاناة الليسيه دفاعياً، لتنتهي المباراة بفوز مستحق لأصحاب الأرض (30-15).
وكان أفضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز فادي نصّار برصيد 9 أهداف وأضاف حسين شاهين 8 أهداف وربيع خفاجة 6 أهداف، فيما كان ربيع حميد ويامن دمج الأفضل من الخاسر بـ4 اهداف لكل منهما، وأضاف رامي مغربي 3 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وحسن درويش مسجلاً وحسين شريف ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

17-04-2017

مني فريق الصداقة بطل كاس لبنان بخسارته الثانية توالياً وكانت هذه المرة أمام فريق فوج اطفاء بيروت (32 ـ 34)، الشوط الأول (14 ـ 18)، في اللقاء الذي اقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور الرياضية على طريق المطار، في ختام لقاءات المرحلة الرابعة ذهاباً من "فاينال سيكس" بطولة لبنان في كرة اليد.

قدم الفريقان أداء شيقا وتبادلا الهجمات والتسجيل مع أفضلية واضحة من لاعبي فوج الإطفاء الذين تفوقوا على أصحاب الأرض بالروح القتالية والإصرار على تحقيق نتيجة إيجابية، وكان لهم ما أرادوا، وكيف لا ؟ وهم يملكون حارس مرمى على شاكلة حسين جهاد صقر الذي كان أحد أبرز المساهمين في تحقيق الفوز نظرا لتصديه لكم هائل من الكرات الصعبة حارما الخصم من أهداف مؤكدة، طبعا من دون الانتقاص من بقية اللاعبين الذين ابلوا البلاء الحسن وخصوصا حسن جهاد صقر وحسين شاهين ومحمد قميحة.

أما لاعبو الصداقة فلم يظهروا بمستواهم الحقيقي وافتقروا إلى روح الجماعة التي تميزوا بها في مباريات الدور الأول، حتى أنهم لم يتقدموا في النتيجة إلا مرة واحدة في الدقيقة التاسعة (6 ـ 4)، قبل أن يستسلموا تحت وطأة السيطرة والهجمات وتسديدات لاعبي الإطفاء الذين قدموا أفضل ما عندهم واستحقوا الفوز.
وكان أفضل مسجل في المباراة قائد الصداقة جميل قصير برصيد 9 أهداف، وفي صفوف الإطفاء محمد قميحة.

قاد المباراة الدولي محمد حيدر والاتحادي باسم ناصر، وطلال حمود (مسجلا)، وحسن درويش (ميقاتيا)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب

وفي القاعة نفسها، فاز المبرة على ليسيه ناسيونال بفارق 7 أهداف وبنتيجة 31-24 (الشوط الأول 17-15 للفائز).
وكان محمد عصفور وشادي فوعاني الأفضل من الفائز برصيد 7 أهداف لكل منهما، وأضاف حسن قاسم 6 أهداف، فيما كان يامن دمج ورامي مغربي الأفضل من الخاسر بـ7 أهداف لكل منهما، وأضاف يونس أبو صالح 6 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وباسم ناصر ميقاتياً وحسن درويش مسجلاً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة اليد 2017

06-04-2017

أوقف فريق الجيش اللبناني سلسلة انتصارات مضيفه الصداقة والحق به الخسارة الأولى هذا الموسم، بعدما فاز عليه بفارق ثلاثة أهداف (28-25)، في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور، ضمن مباريات المرحلة الثالثة ذهاباً من "فاينل سيكس" بطولة لبنان للدرجة الأولى في كرة اليد.
وبهذا الفوز، ارتقى الجيش الى صدارة الترتيب برصيد 9 نقاط من ثلاثة انتصارات، فيما خسر الصداقة المركز الأول للمرة الأولى هذا الموسم وأصبح ثانياً بـ7 نقاط.
جاءت المباراة، التي أقيمت أمام جمهور كبير، مثيرة ومتكافئة، إذ بدأ الجيش بقوّة وتقدّم 3-1 في الدقيقة الخامسة، قبل ان ينتفض صاحب الأرض ويعادل النتيجة 3-3، ثم يتقدّم 6-3 (10)، إلا ان الفائز استعاد زمام الأمور بفضل دفاعه القوي على ميثم الحركة وخضر نحاس، وانهى الشوط الأول لمصلحته بفارق هدف (10-9).

واشتعلت الأجواء في الشوط الثاني، حيث نجح الصداقة في قلب النتيجة لمصلحته، على الرغم من غياب هدافه عمر طرابلسي، الذي اجرى عملية الرباط الصليبي وسيغيب حتى نهاية الموسم، وتقدم الفريق 18-15 في منتصف هذا الشوط، لكن اللاعب المميز ربيع ناصيف فرض نفسه نجماً للدقائق الأخيرة وقاد الجيش للفوز خارج ملعبه بفارق ثلاثة أهداف.
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الخاسر جميل قصير برصيد 8 أهداف، وأضاف علي سويدان 5 أهداف، فيما كان ربيع ناصيف الأفضل من الفائز بـ6 أهداف، وأضاف أكرم الشيخ حسين وعلي صلاح الدين 5 اهداف لكل منهما.
قاد اللقاء الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وباسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب. وطرد الحكم حارس مرمى الصداقة علي المقداد في الدقيقة الأخيرة من المباراة بسبب الخشونة.

وفي نفس القاعة، تابع فوج اطفاء بيروت نتائجه الجيدة واقترب من حسم موقعه في المربع الذهبي بفوزه على المبرة 32 – 19 (الشوط الأول 12 – 9).
سيطر الاطفاء على المجريات على نحو كامل مستفيداً من خبرة عناصره لا سيما الحارس حسين صقر وحسين شاهين وهادي قزي وحسن الحاج، ولم تنفع محاولات المبرة في تدارك الموقف لا سيما في ظل العشوائية التي طبعت أداء لاعبيه.
وكان افضل مسجل للفائز حسن الحاج 8 إصابات وأضاف هادي قزي وحسين شاهين 7 إصابات لكل منهما وفادي نصار 6 إصابات، وللخاسر شادي فوعاني 7 إصابات وأضاف محمد عصفور وخالد بغدادي 4 إصابات لكل منهما.
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر وباسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة اليد 2017

02-04-2017

انتظر الجيش اللبناني الدقائق العشر الأخيرة ليكتسح ضيفه الليسيه ناسيونال 26 – 10 (الشوط الأول 10 – 8) في المباراة التي أجريت بينهما في قاعة مجمع الرئيس العماد اميل لحود الرياضي العسكري في الدكوانة، في ختام المرحلة الثانية من دور الستة "فاينال 6" بطولة لبنان في كرة اليد لنوادي الدرجة الأولى للرجال.
وجاءت المباراة في دقائقها الخمسين الأولى متقاربة مع عرض دفاعي من الفريقين اقترن بندية عالية من فريق الليسيه في مجاراة قوة لاعبي الجيش، إلا ان الدقائق العشر الأخيرة من المباراة كانت كلمة الفصل فيها للاعبي الجيش الذي فرضوا سطوتهم ودكوا شباك فريق المدرسة من مختلف الزوايا بالاعتماد على المرتدات السريعة وسيطرة التعب على لاعبي الليسيه.
وكان أفضل مسجل للفائز علي صلاح الدين 6 إصابات، وللخاسر يونس ابو صالح 6 إصابات.
قاد المباراة الحكام الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر والاتحاديان باسم ناصر وطلال حمود وراقبها الدولي حلمي شعيب.

 

تنطلق عند الساعة 19:30 من مساء يوم الخميس 30 آذار الجاري مباريات المرحلة الثانية ذهاباً من "فاينل سيكس" بطولة لبنان في كرة اليد، بلقاء يجمع الصداقة المتصدر مع المبرة، في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة.
وفي القاعة نفسها، يلتقي عند الساعة 21:00 من مساء الخميس ايضاً الشباب مار الياس حامل اللقب مع فوج إطفاء بيروت.
وتختتم المرحلة عند الساعة 21:00 من مساء يوم الجمعة 31 الجاري، حين يحل ليسيه ناسيونال ضيفاً على الجيش اللبناني في قاعة مجمع اميل لحود الرياضي في مار روكز.

بطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة اليد 2017

23-03-2017

سجل فريق الصداقة نتيجة هي الأعلى هذا الموسم، بتغلبه على فريق الليسيه ناسيونال (46 ـ 19)، الشوط الأول (25 ـ 7)، في المباراة التي أجريت في قاعة حاتم عاشور الرياضية، في إطار فاينال 6 بطولة لبنان في كرة اليد. في حين لم تقم المباراة الثانية التي كانت مقررة بين الشباب مار الياس حامل اللقب والمبرة بسبب انسحاب مار الياس من البطولة لاعتراضه على توكيل الحكم محمد حيدر لقيادة مباراته الماضية.
كانت المباراة أشبه بتمرينة خفيفة للاعبي الصداقة الذين سيطروا على مجرياتها من ألفها إلى يائها، حتى أنهم استعرضوا وتفننوا في تنفيذ الخطط والتسجيل من جميع الاتجاهات، وحسموا الأمور من الشوط الأول، ما دفع بالمدرب إلى إشراك جميع اللاعبين الاحتياطيين للوقوف على مستواهم وإعطائهم فرصة المشاركة قبل انطلاق المربع الذهبي، في حين ان لاعبي الليسيه رضخوا للأمر الواقع واستسلموا أمام هجمات أصحاب الأرض الذين لم يستخفوا بهم بل لعبوا بطريقتهم المعتادة والتي قد توصلهم إلى منصة التتويج في حال تأكد انسحاب مار الياس.
وكان أفضل مسجل في المباراة نجم الصداقة عمر طرابلسي برصيد 12 هدفا، وفي صفوف الليسيه يوسف أبو صالح برصيد ستة أهداف.
قاد المباراة محمد حيدر وباسم ناصر، وطلال حمود (مسجلا)، وقاسم مقشر (ميقاتيا)، وراقبها حلمي شعيب.

بطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة اليد 2017

19-03-2017

أكمل المبرة عقد الفرق المتأهلة إلى "الفاينل سيكس" من بطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة اليد، بعد فوزه على هوليداي بيتش بفارق 13 هدفاً وبنتيجة 35-22 (الشوط الاول 19-11 للفائز)، في اللقاء الذي اقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، في ختام مباريات المرحلة السابعة والاخيرة من مرحلة الذهاب (الدور الاول).
وتأهلت فرق الصداقة (المتصدر برصيد 21 نقطة) والشباب مار الياس حامل اللقب (الثاني بـ18) وفوج اطفاء بيروت (الثالث بـ17) والجيش اللبناني (الرابع بـ15) والمبرة (الخامس بـ12) والليسيه ناسيونال (السادس بـ12) إلى "الفاينل سيكس"، الذي يتوقع ان ينطلق الاسبوع المقبل.

من جهة ثانية، سيلعب هوليداي بيتش (السابع بـ9 نقاط) والجمهور (الاخير بـ7) بطولة رباعية مع صاحبي المركزين الاول والثاني في الدرجة الثانية، حيث تصنف الفرق الاربعة بالترتيب، على ان يشارك الاول والثاني في الدرجة الاولى في الموسم المقبل، فيما يلعب الثالث والرابع في بطولة "الثانية".
بالعودة الى مباراة هوليداي والمبرة، فقد خاض الاول اللقاء بغياب 4 لاعبين أساسيين، الامر الذي أثر على أداء الفريق، على الرغم من تألق حارس مرماه نيكولا اراتيموس وزميله كريم هيكل.
بدوره، قدم المبرة واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم، وتميز بالتنظيم الدفاعي والهجومي، مستغلاً خبرة شادي فوعاني وحسن زلزلي، ليحسم بطاقة التأهل الى الدور الثاني.
وكان محمد عصفور وحسن زلزلي الافضل من الفائز برصيد 8 أهداف لكل منهما، فيما كان ربيع خليل وفاليري أسمر الافضل من الخاسر بـ6 أهداف لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان باسم ناصر وطلال حمود وحسين شريف ميقاتياً وحسن درويش مسجلاً وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

المرحلة السابعة والأخيرة من مرحلة الذهاب (الدور الأول) لبطولة لبنان في كرة اليد 2017

16-03-2017

انفرد فريق فوج إطفاء بيروت بالمركز الثالث بعد فوزه المثير على الجيش اللبناني (31-30)، فيما ضمن الليسيه ناسيونال تأهله الى الـ"فاينل سيكس" بتغلبه الصعب على الجمهور (30-29)، ضمن مباريات المرحلة السابعة والأخيرة من مرحلة الذهاب (الدور الأول) لبطولة لبنان في كرة اليد.

في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، حقق فريق فوج إطفاء بيروت فوزا معنويا على فريق الجيش (31 ـ 30)، الشوط الأول (16 ـ 14)، وشهد اللقاء طرد أكرم الشيخ حسين (الجيش)، وفادي نصار (الإطفاء) لسوء سلوكهما قبل خمس دقائق على نهاية المباراة.
ورفع الفائز رصيده الى 17 نقطة في المركز الثالث، فيما بقي الخاسر رابعاً برصيد 15 نقطة.
قدم الفريقان أداء جيدا هو الأجمل لهما منذ صعود فريق الإطفاء إلى دوري الأضواء، فكانت البداية سريعة فتكافآت اللعبة بينهما (2 ـ 2)، و(4 ـ 4)، قبل أن يتقدم الجيش (7 ـ 4)، و(10 ـ 7)، و(12 ـ 8)، سرعان ما استلم لاعبو الإطفاء زمام الأمور بقيادة حسن صقر وحسين شاهين فقلصوا الفارق بسرعة (11 ـ 13)، و(12 ـ 13)، ثم التعادل (13 ـ 13)، و(14 ـ 14)، قبل ان ينهوا الشوط لمصلحتهم (16 ـ 14).
وارتفعت وتيرة اللعب بين الفريقين في الشوط الثاني فرفع الإطفاء الفارق في البداية (18 ـ 14)، و(21 ـ 17)، بفضل تحركات لاعبيه الذين قدموا أداء جماعيا مميزا سمح لهم بالتفوق الفني والبدني، إلا أن رد الجيش جاء سريعا فقلص الفارق إلى هدف واحد (21 ـ 22)، ومن ثم التعادل (25 ـ 25)، قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة، ولكن في ظل تألق حارس مرمى الإطفاء حسن جهاد صقر في الذود عن مرماه كان للاعبي الإطفاء الرد المناسب بقيادة الرباعي حسن جهاد صقر وإيلي قزي وحسن الحاج وحسن شاهين بحيث عادوا إلى أجواء المباراة بسرعة وتقدموا من جديد (27 ـ 25)، و(29 ـ 27)، وسط محاولات حثيثة من لاعبي الجيش بعدم فقدان المبادرة فنجحوا في ذلك بقيادة جورج بدوي وربيع ناصيف (28 ـ 28)، إلا أن لاعبي الإطفاء عادوا ليسجلوا ثلاثة أهداف متتالية وبالتالي بحسم النتيجة بفارق هدف واحد (31 ـ 30).
وكان أفضل مسجل في المباراة هادي قزي وحسن الحاج (الإطفاء)، وأكرم الشيخ حسين وجورج بدوي (الجيش)، برصيد 8 أهداف لكل منهم.
قاد المباراة محمد حيدر وقاسم مقشر، وحسين شريف (مسجلا)، وحسن درويش (ميقاتيا)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وفي القاعة نفسها، عانى الليسيه ناسيونال الأمرين للفوز على الجمهور بفارق هدف (30-29).
ورفع الفائز رصيده الى 12 نقطة في المركز الخامس، فيما بقي الخاسر في المركز الأخير برصيد 7 نقاط.
فنياً، سيطر الليسيه على الدقائق الأولى من اللقاء وتقدم 8-3 بعد مرور 10 دقائق، قبل ان ينتفض الجمهور ويقلص الفارق الى هدفين 8-6 في منتصف الشوط الاول، وهو الفارق الذي انتهى عليه هذا الشوط لمصلحة الفائز (15-13).
ورغم ان الليسيه وسع الفارق في الشوط الثاني الى 4 أهداف (22-18) ثم (24-20) و(26-22)، لكن الفريق تعرض لضربة قوية بإصابة نجمه يامن دمج، لينجح الجمهور في تقليص الفارق الى ثلاثة اهداف (30-27) في الدقيقة 27، ثم الى هدف واحد (30-29) قبل أقل من دقيقة على النهاية، مستغلاً خوض منافسه هذه الدقائق بلاعبين أقل بسبب خروجهما لمدة دقيقتين، لكن الليسيه عرف كيف يحافظ على تقدمه ويخطف الانتصار الثاني له على التوالي.
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز رامي الطويل برصيد 8 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وحسن درويش ميقاتياً وحسين شريف مسجلاً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وفي لقاء آخر، فاز الصداقة المتصدر برصيد 21 نقطة على الشباب مار الياس الثاني بـ18 نقطة بنتيجة 7-صفر، بعد انسحاب الأخير.
ورفض مار الياس حامل اللقب خوض اللقاء، على الرغم من ان لاعبيه أجروا عملية التحمية، وبحسب نظام البطولة، فإن الفريق المنسحب يعتبر خاسراً بنتيجة 7-صفر، بانتظار ما ستقرره الهيئة الإدارية لاتحاد اللعبة في جلستها المقبلة.

 

يلتقي عند الساعة 17:30 من بعد ظهر يوم الخميس 16 آذار الجاري فريق الجيش اللبناني مع فوج إطفاء بيروت في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، ضمن مباريات المرحلة السابعة والأخيرة من مرحلة الذهاب (الدور الأول) لبطولة لبنان للدرجة الأولى في كرة اليد.
وتأهل الإطفاء الثالث برصيد 14 نقطة والجيش الرابع بنفس الرصيد الى "فاينل سيكس" البطولة، وبالتالي فإن نتيجة مباراتهما لن تؤثر على وصولهما الى الدور الثاني.
وفي القاعة نفسها، يلعب عند الساعة 21:00 من مساء اليوم نفسه الجمهور الأخير بـ6 نقاط مع الليسيه ناسيونال الخامس بـ9 نقاط، علماً ان الثاني ضمن بشكل كبير التأهل الى الدور المقبل.
وتختتم المرحلة عند الساعة 21:00 من مساء يوم الجمعة 17 الجاري بلقاء مرتقب بين المبرة السادس برصيد 9 نقاط وهوليداي بيتش السابع بـ8 نقاط، إذ يسعى كل منهما للفوز من أجل الصعود الى الـ"فاينل سيكس".

فوزان لليسيه والمبرة في بطولة "اليد" 2017

12-03-2017   ملاعب

ابتعد فريق الليسيه ناسيونال نسبياً عن معمعة الهبوط الى مصاف نوادي الدرجة الثانية بفوزه على فريق الهوليداي بيتش 32 – 28 (الشوط الاول 17 – 13)، في المباراة التي أقيمت بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، في ختام مباريات المرحلة السادسة من بطولة لبنان في كرة اليد لنوادي الدرجة الاولى.
وصعد الفائز الى المركز الخامس برصيد 9 نقاط، فيما تراجع الخاسر الى المركز السابع برصيد 8 نقاط.

وصنع فريق المدرسة الفارق في الدقائق الأولى، مستغلاً تأخر لاعبي الهوليداي في الدخول في أجواء اللقاء، وبعدها سارت المباراة ذات المستوى الضعيف بواقع هدف بهدف مع استمرار الأفضلية لفريق الليسيه، بفضل خبرة لاعبيه لا سيما يامن دمج ورامي الطويل والهداف ربيع حميد، في حين حاول مارك أبيض ورفاقه فاليري اسمر والبير كفوري العودة، إلا أن محاولاتهم لم تجد النجاح المطلوب بسبب الاخطاء في التمرير وانهاء الهجمات بالطريقة الصحيحة.

وفي الشوط الثاني، تساوت الكفتان وتحسن الأداء نسبياً الا ان فريق الليسية حافظ على تفوقه وأدار لاعبوه المباراة بخبرتهم مع استيعاب فورة الهوليداي.
وكان أفضل مسجل للفائز كل من ربيع حميد 10 إصابات وأضاف يامن دمج 8 إصابات، وللخاسر فرنسيس سمراني وألبير كفوري 7 إصابات لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر وحسين شريف مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً وراقبها الدولي حلمي شعيب.

وفي القاعة نفسها، احرز المبرة فوزه الأول هذا الموسم وجاء على حساب الجمهور بفارق 6 أهداف وبنتيجة (30-24).
ورفع الفائز رصيده الى 9 نقاط في المركز السادس، فيما بقي الخاسر في المركز الأخير برصيد 6 نقاط.
سيطر المبرة على اللقاء من بدايته، وقدم أداءً قوياً بقيادة هدافه حسن زلزلي، فيما لم يظهر الجمهور بالمستوى المطلوب منه، لينتهي الشوط الأول (17-11 للفائز).
وفي الشوط الثاني، وسع المبرة الفارق تدريجياً حتى وصل الى 8 أهداف في منتصف هذا الشوط (26-18) ثم الى 10 أهداف (29-19) في الدقيقة 22، قبل ان ينهي المباراة لمصلحته بفارق 6 أهداف وبنتيجة (30-24).
وكان لاعب الفائز حسن زلزلي أفضل مسجل في اللقاء برصيد 9 أهداف، فيما كان روجيه شكور الأفضل من الخاسر بـ6 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وحسن درويش مسجلاً وحسين شريف ميقاتياً وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وشهدت المرحلة فوز الصداقة المتصدر برصيد 18 نقطة على فوج إطفاء بيروت الثالث بـ14 نقطة (29-20) والشباب مار الياس الثاني بـ18 نقطة على الجيش اللبناني الرابع بـ14 نقطة (25-24).

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

09-03-2017
إحتفظ فريق الصداقة بصدارة ترتيب بطولة لبنان في كرة اليد، بعد فوزه المثير على فوج إطفاء بيروت (29-20)، فيما حقق الشباب مار الياس حامل اللقب فوزاً صعباً على الجيش اللبناني (25-24)، في افتتاح مباريات المرحلة السادسة.
في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، أضاف الصداقة بطل كأس لبنان فريق فوج إطفاء بيروت إلى ضحاياه، عندما تغلب عليه (29 ـ 20)، الشوط الأول (13 ـ 11).
ورفع الفائز رصيده الى 18 نقطة في الصدارة، فيما حافظ الخاسر على المركز الثالث برصيد 14 نقطة.
قدم الفريقان في الشوط الأول أداء جيدا وسريعا وتبادلا الهجمات والسيطرة والتسجيل، وشهد هذا الشوط تألقا كبيرا للاعبي الإطفاء الذين قارعوا أصحاب الأرض مقارعة الند للند ولو كان نجمهم حسين شاهين في يومه لحسمت الأمور لمصلحة فريقه، بعد الفرص الكثيرة التي أهدرها على باب المرمى وحظ العاثر الذي حرمه من أكثر من هدف محقق، بالإضافة إلى العارضة التي صدت له أكثر من أربع كرات، طبعا من دون الانتقاص من براعة الحارس احمد مرتضى في التصدي لتسديداته القوية ولرمية الجزاء مع بداية الشوط.
وكانت البداية للاعبي الإطفاء (3 ـ صفر)، و(4 ـ 3)، قبل أن يتألق عمر طرابلسي ويعطي التعادل لفريقه (4 ـ 4)، ومن ثم التقدم لأول مرة (5 ـ 4)، بعد مرور عشر دقائق، ليحافظ اصحاب الأرض على تفوقهم (7 ـ 6)، و(10 ـ 7)، و(11 ـ 9)، قبل أن ينتهي الشوط لمصلحة الصداقة (13 ـ 11).

وكما حصل في بداية الشوط الأول حصل في الثاني، إذ بدأ لاعبو الإطفاء بهجوم ضاغط سمح لهم في تقليص الفارق (14 ـ 15)، والتعادل (15 ـ 15)، قبل أن ينجحوا في خطف التقدم (16 ـ 15)، إلا أن هذا التفوق لم يدم طويلة لأن لاعبي الصداقة عادوا إلى أجواء المباراة بعد تألق الحارس مرتضى في التصدي لمعظم التسديدات، ما سمح لزملائه وخصوصا عمر طرابلسي لمعادلة الأرقام ومن ثم التقدم (17 ـ 16)، في الدقيقة 11، و(18 ـ 16)، و(20 ـ 17)، وسط محاولات للضيوف لتقليص الفارق، لكن محاولاتهم باءت بالفشل نظرا لهبوط منسوب اللياقة البدنية عند معظم اللاعبين، بعكس لاعبي الصداقة الذين كانوا قادرين على اللعب مباراة ثانية نظرا لارتفاع مستوى لياقتهم البدنية لتنتهي المباراة بفارق تسعة أهداف (29 ـ 20).
وكان أفضل مسجل في المباراة ثلاثة لاعبين عمر طرابلسي وجميل قصير (الصداقة)، وحسين شاهين (الإطفاء)، برصيد 8 أهداف لكل منهم.
قاد المباراة محمد حيدر وطلال حمود، وباسم ناصر (مسجلا)، وقاسم مقشر (ميقاتيا)، وراقبها الدولي حلمي شعيب.

وفي القاعة نفسها، واصل الشباب مار الياس حملة الدفاع عن لقبه بنجاح، اثر فوزه على الجيش اللبناني بفارق هدف (25-24).
ورفع مار الياس رصيده الى 18 نقطة في المركز الثاني، فيما اصبح رصيد الجيش 14 نقطة في المركز الرابع.
قدم الفريقان أداءً قوياً وشيقاً، حيث تعادلت النتيجة طوال الشوط الأول (1-1) ثم (2-2) و(3-3) وصولاً الى الدقيقة 15 حين تقدم الجيش 8-6، إلا ان مار الياس لم يترك مجالاً لمنافسه لتوسيع الفارق اكثر، إذ انتفض وعادل الأرقام (9-9) في الدقيقة 21، مستفيداً من تألق حارس مرماه سامي همدر، ليعود وينهي بطل لبنان الشوط الأول متقدماً (14-12).
ونجح الجيش بقيادة حارس مرماه عباس حمود في ادراك التعادل مع انطلاق الشوط الثاني (14-14)، قبل ان يتقدم 20-18 في الدقيقة 18، لتعود الأرقام وتتعادل (20-20) ثم (23-23) و(24-24)، حتى حسم مار الياس اللقاء لمصلحته (25-24)، خصوصاً بعدما لعب الجيش بلاعبين اقل بسبب خروجهما لمدة دقيقتين، ليخطف بطل لبنان فوزاً مثيراً قبل مباراته المرتقبة أمام الصداقة في المرحلة المقبلة، لتحديد هوية متصدر الترتيب.

وكان لاعب الفائز حسن صقر افضل مسجل في اللقاء برصيد 6 اهداف، فيما كان ربيع ناصيف الأفضل من الخاسر بـ5 أهداف.
قاد المباراة الحكمان قاسم مقشر وباسم ناصر وطلال حمود مسجلاً ومحمد حيدر ميقاتياً وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

05-03-2017

خرج فريقا المبرة والليسيه ناسيونال "حبايب" بتعادلهما (21-21)، فيما احرز هوليداي بيتش فوزه الأول وجاء على حساب الجمهور (33-27)، في ختام مباريات المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني في كرة اليد.

في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، تعادل المبرة مع الليسيه ناسيونال (21-21)، أمام جمهور كبير.
وتراجع الليسيه الى المركز السادس، فيما اصبح المبرة سابعاً برصيد 6 نقاط لكل منهما.
جاءت المباراة قوية ومثيرة، وكان الليسيه الطرف الأفضل نسبياً في الشوط الأول، خصوصاً انه يضم في صفوفه اللاعب المميز يامن دمج الى جانب رامي الطويل، لينتهي هذا الشوط لمصلحته بفارق 4 أهداف (12-8).
واشتعلت المواجهة في الشوط الثاني، حيث ظهر المبرة بشكل مختلف بقيادة مديره الفني علي رضا، وقلب الأمور لمصلحته، فتقدم (20-18) قبل 5 دقائق على النهاية، ثم 21-20 قبل أقل من دقيقة، إلا انه فشل في الخروج فائزاً بعدما تعرض لاعبه حسين شلهوب للطرد في الثانية الأخيرة من المباراة ليحتسب الحكم رمية جزاء سددها يامن دمج بنجاح وانقذ فريقه من الخسارة الخامسة على التوالي.
وكان افضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز رامي الطويل برصيد 6 اهداف، ومن الخاسر شادي فوعاني بـ6 اهداف أيضاً.
قاد المباراة الحكمان باسم ناصر وطلال حمود وحسن درويش ميقاتياً وحسين شريف مسجلاً وراقبها حليم بدوي.

وفي القاعة نفسها، حقق هوليداي بيتش فوزاً ثميناً على الجمهور بفارق 6 أهداف وبنتيجة (33-26).
وارتقى الفائز الى المركز الخامس برصيد 7 نقاط، بينما تراجع الخاسر الى المركز الأخير بـ5 نقاط.
وفي لقطة مميزة، وقف الفريقان قبل انطلاق المباراة في وسط الملعب، وصرخوا بصوت واحد "تعيش كرة اليد".
فنياً، سيطر هوليداي على المباراة من بدايتها، وتألق في صفوفه الحارس نيكولا اراتيموس، لينتهي الشوط الأول لمصلحة الفائز بفارق 6 أهداف (18-12).
ووسع هوليداي الفارق في الشوط الثاني، إذ وصل الى 11 هدفاً في الدقيقة 20، إلا ان الجمهور عاد وقلص الفارق الى 6 أهداف (33-27) مع نهاية اللقاء.

وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الخاسر جورج مرهج برصيد 11 هدفاً، بينما كان مارك أبيض الأفضل من الفائز من 9 أهداف.
قاد المباراة الحكمان باسم ناصر وطلال حمود وحسين شريف ميقاتياً وحسن درويش مسجلاً.
وشهدت المرحلة فوز الصداقة المتصدر برصيد 15 نقطة على الجيش (الرابع بـ13 نقطة) بنتيجة 32-26 والشباب مار الياس (الثاني بـ15 نقطة) حامل اللقب على فوج إطفاء بيروت (الثالث بـ13 نقطة) بنتيجة 26-23.

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

03-03-2017    ملاعب

عزز فريق الصداقة صدارته لترتيب الدوري اللبناني في كرة اليد برصيد 15 نقطة، بعدما حسم مواجهته أمام الجيش اللبناني (32-26)، فيما ارتقى الشباب مار الياس (15 نقطة) حامل اللقب الى المركز الثاني بفوزه المثير على فوج إطفاء بيروت (26-23)، في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة.

في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، انتهت قمة الأسبوع الخامس بفوز الصداقة على الجيش (32 ـ 26)، الشوط الأول (19 ـ 14).
وسجل الصداقة فوزه الخامس تواليا، في حين مني الجيش بخسارته الأولى بعد أربعة انتصارات متتالية.

كان الجميع ينتظر أن تكون المباراة قمة مثالية فنيا وتكتيكيا نظرا للمستوى الذي قدمه الفريقان في الأسابيع الماضية، إلا أن هذا الأمر لم يحصل سوى لمدة 20 دقيقة، عندما كانت النتيجة تشير إلى تفوق أصحاب الأرض بفارق هدف واحد فقط (11 ـ 10)، حيث انقلبت الأمور رأسا على عقب وتحديدا بعد أن قطع لاعبو الصداقة هجمة مرتدة سريعة كادت أن تكون هدفا محققا، فكانت الغلبة للاعبي الصداقة الذين اخذوا المبادرة الهجومية وبسطوا سيطرتهم شبه المطلقة على الدقائق العشر الأخيرة وحسموا النتيجة لمصلحتهم بفارق خمسة أهداف (19 ـ 14)، وسط انهيار غير مبرر للاعبي الجيش الذين اخفقوا في تقليص الفارق والعودة إلى أجواء المباراة.

وفي الشوط الثاني، كان لاعبو الصداقة على موعد لتقديم أفضل عروضهم على الإطلاق هذا الموسم، فتألق جميع لاعبيه في الدفاع والهجوم، وخصوصا الثنائي هيثم بسام المقداد لتسجيله الأهداف الحاسمة (7 أهداف)، وعمر محمد خير الطرابلسي هداف فريقه والمباراة، طبعا من دون الانتقاص من بقية اللاعبين الذين لم يبخلوا بنقطة عرق إلا وبذلوها.

في المقابل، قدم لاعبو الجيش أسوأ شوط ثاني في تاريخهم الحديث، وانهاروا بشكل تام على وقع الهجمات الصفراء، وكانت العشوائية شعار الدقائق الـ30، حتى أن النتيجة كادت أن تصل إلى رقم قياسي لولا أن مال أصحاب الأرض إلى الاستعراض مفسحين في المجال للضيوف لتقليص الفارق من 12 هدفا (32 ـ 20)، إلى ستة أهداف مع نهاية المباراة (32 ـ 26).
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الصداقة عمر طرابلسي برصيد ثمانية أهداف، وفي صفوف الجيش أكرم الشيخ حسين برصيد 7 أهداف.
قاد المباراة محمد حيدر وباسم ناصر، وحسين شريف (مسجلا)، وحسن درويش (ميقاتيا).

وفي القاعة نفسها، أهدر فريق فوج إطفاء بيروت فوزاً كان في متناوله، وخسر أمام الشباب مار الياس (بطل لبنان) بفارق 3 أهداف وبنتيجة (26-23).
وهذا الانتصار الخامس لمار الياس من دون أي خسارة، فيما خسر الإطفاء للمرة الأولى هذا الموسم مقابل 4 انتصارات.
وتقدم الإطفاء مع بداية المباراة 3-1، ثم عادل الشباب النتيجة 3-3 في الدقيقة العاشرة، قبل ان يفرض الإطفاء سيطرته على اللقاء ويوسع الفارق تدريجياً (11-5) في الدقيقة 20 و(17-11) مع نهاية الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني، حافظ الإطفاء على تقدمه حتى الدقيقة 16 (20-19)، لينتفض مار الياس وسط تألق حارس مرماه سامي همدر، ويعادل النتيجة (20-20) في الدقيقة 19، إلا ان الإطفاء عاد وتقدم بعد دقيقة واحدة (22-20)، لكن الشباب اظهر شخصية البطل وعادل الأرقام من جديد (22-22) ثم تقدم لأول مرة في المباراة (23-22) في الدقيقة 23، قبل ان ينهي اللقاء بفوز مثير (26-23).
وكان لاعب الخاسر حسين شاهين افضل مسجل في المباراة برصيد 11 هدفاً، فيما كان أحمد شاهين الأفضل من الفائز بـ7 أهداف.
قاد المباراة الحكمان باسم ناصر وطلال حمود وحسين شريف مسجلاً وحسن درويش ميقاتياً، وراقبها حليم بدوي.

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

25-02-2017

حقق فريق فوج إطفاء بيروت فوزاً كبيراً على هوليداي بيتش بفارق 19 هدفاً وبنتيجة 29-10 (الشوط الأول 16-3)، في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة مجمع حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار، في ختام مباريات المرحلة الرابعة من الدوري اللبناني للدرجة الأولى في كرة اليد.
وهذا الفوز الرابع للاطفاء، مقابل الخسارة الرابعة لهوليداي.
سيطر الإطفاء على اللقاء منذ بدايته، مستفيداً من عامل الخبرة لدى نجومه، فيما لم يقدم هوليداي الأداء المطلوب منه، خصوصاً من الناحية الهجومية.
وكان لاعب الفائز حسين شاهين افضل مسجل في المباراة برصيد 11 هدفاً، بينما كان فرنسيس سمراني الأفضل من الخاسر بـ3 أهداف.
قاد اللقاء الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وباسم ناصر (مسجلاً) وطلال حمود (ميقاتياً) وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

23-02-2017

واصل كل من الشباب مار الياس والصداقة والجيش اللبناني انتصاراته، بعد فوز الأول على المبرة (35-22) والثاني على الليسيه ناسيونال (37-19) والثالث على الجمهور (42-22)، ضمن مباريات المرحلة الرابعة من بطولة لبنان للدرجة الأولى في كرة اليد.
في قاعة مجمع حاتم عاشور الرياضي لنادي الصداقة على طريق المطار، واصل الشباب مار الياس حامل اللقب حصد العلامة الكاملة اذ حقق فوزه الرابع على التوالي هذا الموسم بتغلبه على المبرة بفارق 13 إصابة 35 – 22 (الشوط الاول 18 – 8).
وتسيد حامل اللقب المباراة من ألفها الى يائها بفضل خبرة لاعبيه لا سيما الثنائي أحمد شاهين وشقيقه اليافع كريم وحسن غسان صقر والحارس سامي همدر واليكس والذين عرفوا كيف يسيروا اللقاء وبسط افضليتهم في غالبية الفترات. بالمقابل يسجل للمبرة انه قاتل وحاول الحد من سيطرة خصمه القوي بالاعتماد على حسن زلزلي وشادي فوعاني وخالد بغدادي ومحمد عصفور.
وكان أفضل مسجل للفائز كل من أحمد شاهين وكريم شاهين 7 إصابات لكل منهما، وأضاف محمد منصور وباسل غندور وفيليب تامر واليكس 4 إصابات لكل منهم، وللخاسر حسن زلزلي 6 إصابات وأضاف كل من شادي فوعاني وخالد بغدادي 5 إصابات لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان الاتحاديان باسم ناصر وطلال حمود والدولي محمد حيدر (مسجلاً) والقاري قاسم مقشر (ميقاتياً) وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.


وفي القاعة نفسها، فاز الصداقة على الليسيه ناسيونال بفارق 18 هدفاً وبنتيجة (37-19).
وهذا الفوز الرابع للصداقة، فيما تعرض الليسيه للخسارة الرابعة.
فرض الصداقة سيطرته من بداية اللقاء، حيث تقدم سريعاً 3-صفر ثم 10-3 في الدقيقة العاشرة، قبل ان يوسع الفارق تدريجياً حتى نهاية الشوط الأول (15-6)، مستفيداً من تألق قائده جميل قصير ونجمه عمر طرابلسي.
وفي الشوط الثاني، عزز الصداقة تقدمه مع مرور الدقائق، مستغلاً ضعف الأداء الدفاعي لدى منافسه، لتنتهي المباراة بفوز كبير لوصيف بطل الموسم الماضي بفارق 18 هدفاً (37-19).
وكان لاعب الفائز عمر طرابلسي افضل مسجل في اللقاء برصيد 9 أهداف، فيما كان يامن دمج الأفضل من الخاسر بـ7 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وعلي سلوم (مسجلاً) وحسن درويش (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وبخطوات ثابتة،

واصل فريق الجيش مسيرته الناجحة وحقق فوزه الرابع وكان ضحيته هذه المرة فريق مدرسة الجمهور (42 ـ 22)، الشوط الأول (19 ـ 9).
ولأن مدرب الجيش زياد منصور يعلم قوة فريقه وضعف امكانيات خصمه، فقد بدأ المباراة بتشكيلة احتياطيةودعمها بلاعبين من الأساسيين، وذلك لإعطاء الفرصة لمعظم اللاعبين للمشاركة في المباريات قبل أسبوع من مباراته المرتقبة مع الصداقة وصيف البطل، وقد قدم هؤلاء أداء جيدا اثبتوا من خلاله أحقيتهم في تمثيل الفريق كأساسيين وأبرزهم الثلاثي محمود الحاج سليمان وعلي الحاج حسن وخضر درويش، طبعا من دون الانتقاص من بقية اللاعبين الذين قدموا المطلوب منهم وساهموا في تحقيق الفوز الكبير. ومع الوقت بدأ منصور بإشراك أكبر عدد من الأساسيين لإعطائهم جرعة تدريبية قبل لقاء القمة الخميس المقبل.
أما لاعبو الجمهور فحاولوا مجاراة لاعبي الجيش حسب امكانياتهم لكنهم اصطدموا بفريق قوي يملك ما يكفي من لاعبين لمواجهة اي فريق في البطولة، ولكن كانت لهم بعض اللمحات الفنية من قبل اللاعبين الشبان الذين يبشرون بمستقبل باهر لكرة اليد اللبنانية.
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الجيش المتألق محمود الحاج سليمان برصيد 10أهداف، وفي صفوف الجمهور جورج مرهج.
قاد المباراةالحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وحسن دوريش (مسجلاً)وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

19-02-2017   ملاعب

حقق فريق الشباب مار الياس فوزاً صعباً على هوليداي بيتش بفارق 5 أهداف وبنتيجة (39-34)، في المباراة التي أقيمت بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار، في ختام مباريات المرحلة الثالثة من بطولة لبنان في كرة اليد.
جاءت المباراة مثيرة وقوية، حيث سيطر التعادل على معظم فترات الشوط الأول (5-5) في الدقيقة الثامنة و(8-8) في منتصف هذا الشوط، ثم تقدم هوليداي (9-8) في الدقيقة 17، قبل ان ينتفض بطل لبنان وينهي الشوط الأول لمصلحته (19-15).
وفي الشوط الثاني، نجح هوليداي، الذي قدم أداءً مميزاً، في تقليص الفارق الى هدفين (28-26) في الدقيقة 15، إلا ان مار الياس بقيادة نجمه احمد شاهين استعاد زمام الأمور وانهى اللقاء لمصلحته (39-34).
وكان لاعب الفائز احمد شاهين افضل مسجل في المباراة برصيد 15 هدفاً، فيما كان فرنسيس سمراني الأفضل من الخاسر بـ12 هدفاً.
قاد المباراة الحكمان باسم ناصر وطلال حمود وحسن درويش (مسجلاً) وقاسم مقشر (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب. وطرد الحكم لاعب مار الياس محمد منصور في الدقيقة 25 من الشوط الثاني.
وشهدت المرحلة فوز الجيش اللبناني على الليسيه ناسيونال (31-18) والصداقة على المبرة (29-17) وفوج إطفاء بيروت على الجمهور (48-27).

بطولة لبنان في كرة اليد 2017

16-02-2017

حقق كل من الصداقة والجيش اللبناني وفوج إطفاء بيروت فوزه الثالث على التوالي، بعد تغلب الأول على المبرة (29-17) والثاني على الليسيه ناسيونال (31-18) والثالث على الجمهور (48-27)، ضمن مباريات المرحلة الثالثة من بطولة لبنان في كرة اليد.
في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، فاز الصداقة على المبرة بفارق 12 هدفاً (29-17)، بحضور رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور.
سيطر الصداقة على اللقاء، رغم غياب قائده جميل قصير ونجمه عمر طرابلسي، وانهى الشوط الأول بتقدم مريح بفارق 10 أهداف (15-5).

بدوره، قدم المبرة أداءً جيداً خلال بعض فترات المباراة بقيادة مديره الفني علي رضا، لكن قلة الخبرة بدت واضحة على معظم لاعبيه، ليتعرض الفريق للخسارة الثالثة على التوالي.
وكان لاعب الفائز ميثم الحركة افضل مسجل في اللقاء برصيد 7 أهداف، فيما كان شادي فوعاني الأفضل من الخاسر بـ5 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وباسم ناصر (مسجلاً) وحسن درويش (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب. وطرد الحكم لاعب الصداقة حسين موسى في الدقيقة 12 من الشوط الأول.

وفي المباراة الثانية، حقق فريق الجيش فوزه الثالث على التوالي وكان هذه المرة على حساب فريق الليسيه ناسيونال (31 ـ 18)، الشوط الأول (16 ـ 10).
فاجأ لاعبو الليسيه خصومهم بأداء مرتفع وأحرجوهم في أوقات كثيرة من الشوط الأول، حتى أنهم تقدموا عليهم (3 ـ 1) و(4 ـ 2) و(6 ـ 5)، بقيادة المخضرم يامن دمج، قبل أن يستفيق لاعبو الجيش من غفوتهم غير المبررة ويستعيدوا المبادرة الهجومية بقيادة المخضرمين أكرم الشيخ حسين وجورج بدوي، ليبدأ الفريق العسكري رحلة العودة إلى أجواء المباراة، فعادل الأرقام (6 ـ 6)، ثم بدأ برفع الفارق (9 ـ 7)، (13 ـ 10)، (15 ـ 10)، ولينهي الشوط بتفوقه بفارق خمسة أهداف (16 ـ 11).

وفي الشوط الثاني لم يسمح لاعبو الجيش للاعبي الليسيه بتقليص الفارق برغم محاولات يامن دمج ورامي الطويل لتحقيق ذلك، لكن أكرم الشيخ حسين وحمزة رياض وربيع ناصيف عرفوا كيف يتعاملون مع الموقف وأنهوا المباراة لمصلحتهم بفارق 13 هدفاً (31 ـ 18).
وكان افضل مسجل في صفوف الجيش أكرم الشيخ حسين برصيد ستة أهداف، وفي صفوف الليسيه يامن دمج بستة أهداف.
قاد المباراة الحكمان طلال حمود وباسم ناصر وحسن درويش (مسجلاً) ومحمد حيدر (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وفي اللقاء الثالث، اكتسح فوج إطفاء بيروت فريق الجمهور بفارق 21 هدفاً (48-27).
بدأت المباراة متكافئة بين الفريقين، إذ لم يكن الجمهور منافساً سهلاً، بعد ان فاجأ الإطفاء المرشح بقوة لاحراز اللقب وتقدم عليه 10-7 في الدقيقة العاشرة ثم 15-13 في الدقيقة 18، قبل ان ينتفض الإطفاء ويقلب النتيجة لمصلحته مع نهاية الشوط الأول (20-17).

وفي الشوط الثاني، بدا الإرهاق واضحاً على لاعبي الجمهور، فضلاً عن الدفاع القوي والتركيز الهجومي من قبل الإطفاء، ليوسع الأخير الفارق تدريجياً حتى وصل الى 21 هدفاً (48-27) مع نهاية المباراة.
وكان لاعب الفائز حسين شاهين افضل مسجل في المباراة برصيد 16 هدفاً، بينما كان روجيه شكور الأفضل من الخاسر بـ11 هدفاً.
قاد اللقاء الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وحسن درويش (مسجلاً) وطلال حمود (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب. وطرد الحكم لاعب الإطفاء هادي قزي في الدقيقة 15 من الشوط الثاني.

الشباب مار الياس - الجمهور = 34-25

الصداقة - هوليداي بيتش = 35-10

11-02-2017

واصل فريق الشباب مار الياس حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري اللبناني في كرة اليد بنجاح، بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي وجاء على حساب الجمهور (34-25)، فيما حقق الصداقة فوزاً كبيراً على هوليداي بيتش (35-10)، في ختام مباريات المرحلة الثانية من المسابقة.
في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، فاز الشباب مار الياس على الجمهور بفارق 9 أهداف وبنتيجة (34-25).
جاءت المباراة متقاربة في شوطها الأول، حيث تقدم مار الياس 10-8 في الدقيقة العاشرة، ثم 15-13 في الدقيقة 20، قبل ان ينهي هذا الشوط لمصلحته بفارق 4 أهداف (19-15).

وفي الشوط الثاني، اشتعل اللقاء في ظل الدفاع القوي الذي قدمه الجمهور ليقلص الفارق الى هدف واحد أكثر من مرة (19-18) و(21-20) و(24-23) في منتصف هذا الشوط، ثم بدا الإرهاق واضحاً على لاعبي الجمهور، لينتفض مار الياس ويوسع الفارق تدريجياً حتى نهاية اللقاء (34-25).
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز فيليب تامر برصيد 8 أهداف، فيما كان تيو كلترشيان الأفضل من الخاسر بـ6 أهداف.
قاد اللقاء الحكمان قاسم مقشر وباسم ناصر وحسن درويش (مسجلاً) وطلال حمود (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وفي نفس القاعة، تغلب الصداقة على هوليداي بيتش بفارق 25 هدفاً (35-10).
سيطر الصداقة على المباراة، مستفيداً من خبرة لاعبيه وعودة نجمه عمر طرابلسي من الاصابة، فيما لم يظهر هوليداي بالمستوى الذي ظهر عليه في مباراته الأولى أمام الجيش، ويعود السبب الى غياب العديد من لاعبيه الأساسيين، إضافة الى ان حارس مرماه لعب وهو مصاب.

وكان افضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز عمر طرابلسي برصيد 6 أهداف، بينما كان جيمي طنوس الأفضل من الخاسر بـ3 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وباسم ناصر وطلال حمود (مسجلاً) وحسن درويش (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

الجيش - المبرة = 27-13

09-02-2017
حقق فريق الجيش اللبناني فوزاً كبيراً على المبرة (27-13)، ضمن مباريات المرحلة الثانية من بطولة لبنان في كرة اليد.
بدوره، تابع فوج إطفاء بيروت نتائجه المميزة وتغلب على الليسيه ناسيونال (30-17).
في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، حقق فريق الجيش فوزاً سهلاً على فريق المبرة (27 ـ 13)، الشوط الأول (12 ـ 9).

جاء الشوط الأول متكافئاً، وكان لاعبو المبرة الطرف الأفضل فنياً وتهديفياً وكانوا الأقرب لحسم الشوط لمصلحتهم لولا إضاعتهم للعديد من الهجمات السهلة، والتي كانت كفيلة في رفع فارق الأهداف إلى أكثر من ثلاثة أهداف قبل الدقيقة الـ20 (6 ـ 3)، قبل أن يستفيق لاعبو الجيش من غفوتهم غير المبررة واستعادوا المبادرة ونجحوا في فرض إيقاعهم الهجومي وأنهوا الشوط لمصلحتهم (12 ـ 9).

وفي الشوط الثاني بانت السيطرة المطلقة للاعبي الجيش الذين نزلوا أرض الملعب وصمموا على اللعب بجدية وعدم التهاون حتى لا يقعوا بنفس الموقف المحرج الذي وقعوا به في الشوط الأول، وكان للأداء الجماعي الذي قدموه الاثر الجيد على الفريق ككل وكانت مهمتهم سهلة أمام فريق يفتقد معظم لاعبيه للخبرة الكافية لمجاراة فريق كبير كفريق الجيش، الذي يملك ما يكفي من لاعبين مميزين، بحيث لا ينقصه ليكون منافسا قويا على اللقب العتيد سوى ضم العنصر الأجنبي على تشكيلته الأساسية أسوة ببقية الأندية، وخصوصا أندية الصدارة.
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الجيش أكرم الشيخ حسين برصيد 12 هدفاً، وفي صفوف المبرة حسن زلزلي وحسين شلهوب برصيد 4 أهداف لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان القاري قاسم مقشر والاتحادي طلال الحاج والمسجل الاتحادي حسن دوريش، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وفي القاعة نفسها، حقق فوج إطفاء بيروت فوزاً كبيراً على الليسيه ناسيونال بفارق 13 هدفاً وبنتيجة (30-17).
سيطر الإطفاء على المباراة بشكل تام، حيث منع منافسه من تسجيل أي هدف حتى منتصف الشوط الأول (11-1)، قبل ان ينهي رابع الموسم الماضي هذا الشوط متقدماً بفارق 13 هدفاً (17-4).
وفي الشوط الثاني، حافظ الإطفاء على تقدمه المريح، في ظل غياب التفاهم بين لاعبي الليسيه، بينما ظهر الفائز بشخصية المنافس الجدي على اللقب، خصوصاً انه يضم في صفوفه الحارس المميز حسين صقر والهداف حسين شاهين.
وكان افضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز حسين شاهين برصيد 10 أهداف، بينما كان رامي الطويل الأفضل من الخاسر بـ7 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر وحسن درويش (مسجلاً) وطلال حمود (ميقاتياً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

الجيش - هوليداي بيتش = 34-26

الاطفاء - المبرة = 32-14

05-02-2017

حقق فريق الجيش اللبناني فوزاً مثيراً على هوليداي بيتش (34-26)، فيما اكتسح فوج إطفاء بيروت نظيره المبرة (32-14)، في ختام مباريات المرحلة الأولى من بطولة لبنان في كرة اليد.
في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار، تغلب الجيش (ثالث الموسم الماضي) على هوليداي بيتش بفارق 8 أهداف وبنتيجة 34-26 (الشوط الأول 16-11 للفائز).
جاءت المباراة قوية، حيث لعب الجيش بتشكيلة ضمت بعض الوجوه الجديدة، إلا ان التأقلم بين اللاعبين بدا واضحاً بفضل خبرة المدير الفني للفريق زياد منصور.
بدوره، بدا هوليداي بيتش مغايراً عن المستوى الذي ظهر خلاله في الموسم الماضي، وقدم اداءً مميزاً بقيادة نجمه فرنسيس سمراني، الأمر الذي يبشر بموسم واعد للفريق.
وكان لاعب الخاسر فرنسيس سمراني افضل مسجل في اللقاء برصيد 7 أهداف، فيما كان علي الحاج حسن الأفضل من الفائز بـ5 أهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وباسم ناصر (ميقاتياً) وحسن درويش (مسجلاً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وفي القاعة نفسها، وجه فريق فوج اطفاء بيروت انذاراً شديد اللهجة للفرق المنافسة على اللقب، بعد اكتساحه المبرة بفارق 18 هدفاً (32-14).
فرض الاطفاء سيطرته منذ الدقيقة الاولى وتقدم سريعاً (2-0) ثم (6-3) في الدقيقة العاشرة، قبل ان يبدأ برفع الفارق اكثر بقيادة نجمه حسن الحاج الى جانب المنتقل حديثاً الى صفوفه لاعب الشباب مار الياس السابق حسين شاهين، منهياً الشوط الاول لمصلحته (19-7).
وفي الشوط الثاني، حافظ رابع الموسم الماضي على تقدمه المريح، في ظل الاداء المتواضع الذي قدمه المبرة لتنتهي المواجهة بفوز مقنع للاطفاء (32-14).
وكان لاعب الفائز حسين شاهين افضل مسجل في المباراة برصيد 12 هدفاً، بينما كان علي مشيك ومحمد عصفور الافضل من الخاسر بـ3 اهداف لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وطلال حمود وباسم ناصر (مسجلاً)، وراقبها الامين العام للاتحاد جورج فرح.
يذكر ان المرحلة افتتحت بفوز الشباب مار الياس حامل اللقب على الليسيه ناسيونال (26-19)، والصداقة (الوصيف) على الجمهور (43-20).

بطولة لبنان في كرة اليد للعام 2017

03-02-2017

استهل فريق الشباب مارالياس حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري اللبناني في كرة اليد بفوز متوقع على الليسه ناسيونال (26-19)، فيما لم يجد الصداقة (الوصيف) أي صعوبة لتخطي الجمهور (43-20)، في افتتاح مباريات المرحلة الأولى.
في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، فاز الشباب مارالياس على الليسه ناسيونال (الصاعد حديثاً الى الدرجة الأولى) بفارق 7 اهداف (26-19).
بدأت المباراة متقاربة بين الفريقين حتى الدقيقة السابعة (2-2)، ثم نجح مارالياس في توسيع الفارق تدريجياً بفضل الثنائي المكون من المخضرم حسن صقر ومحمد منصور، فضلاً عن تألق حارس مرمى الفريق سامي همدر، لينتهي الشوط الأول لمصلحة بطل لبنان (15-7)، علماً ان الفائز لعب بتشكيلة معظمها من الشباب.
بدوره، قدم الليسه ناسيونال اداءً جيداً خلال بعض فترات اللقاء، مستفيداً من خبرة يامن دمج ورامي الطويل، إلا ان الفريق لم يستطع مجاراة منافسه، لتنتهي المباراة بفوز الشباب (26-19).
وكان لاعب الفائز كريم شاهين افضل مسجل في اللقاء برصيد 7 أهداف، فيما كان يامن دمج الأفضل من الخاسر بـ5 أهداف.
قاد المباراة الحكمان قاسم مقشر وباسم ناصر وطلال حمود (ميقاتياً) وحسن درويش (مسجلاً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وفي نفس القاعة، حقق الصداقة فوزاً ساحقاً على الجمهور بفارق 23 هدفاً (43-20).
سيطر وصيف بطل لبنان على المباراة منذ بدايتها، مستفيداً من عاملي الخبرة واللياقة البدنية، لينهي الشوط الأول متقدماً بفارق مريح (20-10).
وفي الشوط الثاني، تابع الصداقة سيطرته وانهى اللقاء بفارق 23 هدفاً (43-20)، مع العلم أنه لعب بغياب نجمه عمر طرابلسي المصاب.
وكان لاعب الفائز ميثم الحركة افضل مسجل في اللقاء برصيد 8 أهداف، بينما كان روجيه شكور الأفضل من الخاسر بـ7 أهداف.
قاد المباراة الحكمان قاسم مقشر وباسم ناصر وحسن درويش (ميقاتياً) وطلال حمود (مسجلاً)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

عودة

abdogedeon@gmail.com  لمراسلة الموقع

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2017