LEBANESE HANDBALL CHAMPIONSHIPS 2016

بطولة لبنان بكرة اليد 2016

كرة اليد في لبنان

HAND BALL AU LIBAN

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

للفوز = 2 من اصل 3 مباريات

المباراة الاولى   -    مار الياس = 1     الصداقة = صفر

المباراة الثانية يوم الاربعاء 01-06-2016 خسر مار الياس بالانسحاب

المباراة الثالثة الجمعة 3 حزيران في مجمع لحود

الجمهور بطل لبنان في كرة اليد لفئة الناشئين 2016

18-12-2016

احرز فريق الجمهور لقب بطولة لبنان في كرة اليد لفئة الناشئين بعد احتلاله المركز الأول من دون أي خسارة، اثر فوزه على المبرة بفارق 8 اهداف وبنتيجة 30-22، في ختام مباريات المسابقة، التي أقيمت في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، بحضور رئيس الاتحاد عبدالله عاشور والأمين العام جورج فرح.
جاءت المباراة قوية ومتكافئة في شوطها الأول، حيث كان المبرة نداً قوياً وابقى النتيجة متعادلة حتى الدقيقة 20 (8-8)، قبل ان يتفوق الفائز ويرفع الفارق تدريجياً حتى وصل الى 3 أهداف مع النصف الأول من اللقاء (13-10).
وتسيد الجمهور الشوط الثاني، حيث استطاع رفع الفارق الى 8 أهداف مع نهاية اللقاء (30-22).
وكان لاعب الفائز روجيه شكّور افضل مسجل في اللقاء برصيد 14 هدفاً، فيما كان باسل رضا الأفضل من الخاسر بـ7 أهداف.
قاد اللقاء الحكمان الاتحاديان باسم ناصر وحسين شريف والاتحاديان اكرم الشيخ حسين (ميقاتياً) ومحمد عقيبة (مسجلاً).
وبعد انتهاء المباراة، سلّم عاشور وفرح ميداليات وكأس المركز الثالث للمبرة، فيما تسلم البترون ميداليات وكأس المركز الثاني، قبل ان يتسلم الجمهور ميداليات وكأس المركز الأول.

الصداقة يحرز كأس لبنان في كرة اليد على حساب الجيش 2016

13-11-2016

أحرز فريق الصداقة لقب مسابقة كأس لبنان 2016 في كرة اليد، بعد فوزه في المباراة النهائية على الجيش اللبناني بفارق 4 اهداف وبنتيجة 32-28 (الشوط الأول 16-10)، في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار.
قدم الفريقان مباراة قمة في الاثارة والتشويق، إذ جاء الشوط الأول لمصلحة الصداقة لعباً ونتيجة، حيث تقدم منذ البداية رافعاً فارق الأهداف الى 4 (9-5) في منتصف هذا الشوط، قبل ان ينهيه متقدماً بفارق 6 اهداف (16-10) بقيادة مدربه الموقت احمد درويش، مستفيداً من سرعة لاعبيه ومن الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها الجيش.
وجاءت بداية الشوط الثاني لمصلحة الخاسر بقيادة مدربه زياد منصور، حيث قلص الفارق الى هدفين في الدقيقة السابعة (17-19)، لتشتعل بعدها المباراة، قبل ان يستعيد الفائز زمام الأمور منهياً المواجهة المثيرة لمصلحته بفارق 4 اهداف (32-28).
كان لاعب الصداقة عمر طرابلسي افضل مسجل في المباراة برصيد 10 اهداف وزميله ميثم الحركة 7 اهداف، فيما كان اكرم الشيخ حسن وربيع ناصيف الأفضل في الجيش بـ6 اهداف لكل منهما.
وبعد انتهاء اللقاء، سلم رئيس الاتحاد اللبناني لكرة اليد عبدالله عاشور، بحضور امين عام الاتحاد جورج فرح، كأس لبنان الى قائد الصداقة جميل قصير.
قاد المباراة الحكمان الدوليان اللبناني محمد حيدر والسوري عبدالله الخطيب، والاتحاديان باسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

«مار الياس» يحتفظ بلقبه بطلاً لـ«دوري كرة اليد» 2016

04-06-2016    السفير

احتفظ «الشباب» مار الياس بلقبه بطلا لـ»الدوري اللبناني بكرة اليد» بتغلبه على «الصداقة» في المباراة الثالثة الحاسمة من الدور النهائي (38 ـ 37)، الشوط الأول (17 ـ 17)، في «قاعة الرئيس العماد إميل لحود» في مار روكز مساء أمس، بحضور رئيس «الاتحاد» عبد الله عاشور ونائبه احمد درويش والأمين العام جورج فرح، ورئيس «مار الياس» جاك تامر، والمنسق العام للدورة العامة للألعاب الرياضية في مدارس ومعاهد التعليم المهني الرسمي والخاص علي علوية. وفي الختام وزّع عاشور وفرح وعلوية الميداليات والكؤوس على لاعبي «مار الياس» (الأول)، و «الصداقة» (الثاني)، و «الجيش» (الثالث).
قدم الفريقان أداء شيّقاً وكانت المباراة متكافئة جدا وخصوصا في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل وقد ساعد انقطاع التيار الكهربائي المتكرر لاعبي «مار الياس» لأن الإرهاق كان قد طالعهم في هذا الشوط بسبب ارتفاع درجات الحرارة داخل القاعة، فتبادلا السيطرة والتسجيل مع أفضلية نسبية للاعبي «الصداقة» الذين كان بإمكانهم حسم الشوط لمصلحتهم لولا تألق الحارس حسين صقر في التصدي لعدد من الكرات الخطيرة، بالإضافة إلى براعة المخضرمين ماهر همدر وحسن غسان صقر في قيادة الفريق نحو مرمى «الصداقة»، إلى تميز الثنائي الإيراني كرم الله وسجاد أستكي، من دون أن ننسى التغييرات الموفقة التي قام بها المدرب توفيق شاهين خصوصا بإشراكه حسن جهاد صقر في الأوقات الحرجة وكانت مشاركته مؤثرة جدا في اللحظات الحرجة.
ومع بداية الشوط الثاني، فاجأ لاعبو «مار الياس» كل من كان في الملعب بالأداء الجماعي المميز وبراعة الحارس الطائر حسين جهاد صقر في التصدي لأكثر من خمس كرات صعبة جدا، ما سمح لزملائه برفع النتيجة بطريقة سريعة (23 ـ 20)، و (26 ـ 22)، و (27 ـ 23)، و (29 ـ 25)، و (32 ـ 28)، قبل أن يعود لاعبو «الصداقة» من بعيد ويقلصوا الفارق إلى نقطة واحدة (31 ـ 23)، ومن ثم التعادل (32 ـ 32)، قبل النهاية بعشر دقائق، إلا أن لاعبي «مار الياس» استعادوا المبادرة بسرعة وعادوا ليتقدموا (37 ـ 32)، و (38 ـ 35)، لتمر الثواني المتبقية بسرعة وتنتهي المباراة بفوز «مار الياس» بفارق هدف واحد (38 ـ 37).
& قاد المباراة بنجاح طاقم حكام دولي سوري من عبد الله الخطيب وناصر طنجي، وطلال حمود (ميقاتيا)، وباسم ناصر مسجلا، وراقبها عبد الله عساف وحليم بدوي.
من المباراة
& رئيس «الاتحاد» عبد الله عاشور» مبروك للاعبي «مار الياس» كانت مباراة جميلة وحماسية، كان موسما جيدا وتوج بنهائي رائع، على أن يرتفع المستوى أكثر في الموسم المقبل.
& رئيس «مار الياس» جاك تامر: اثبت فريقي أنه البطل الحقيقي، تعبنا وسهرنا على الفريق وتوج اللاعبون مجهودهم بفوز ثمين والاحتفاظ باللقب.
& مدرب «مار الياس» توفيق شاهين: مرة جديدة نؤكد أن انسحابنا من المباراة الثانية جاء بعد الظلم التحكيمي الذي طالنا، وأثبتنا بوجود حكام أجانب أننا الأفضل على أرض الملعب، مبروك كبيرة للاعبي الفريق وحظ أفضل للاعبي «الصداقة» الذين قدموا مباراة كبيرة.
& قائد «مار الياس» ماهر همدر: أشكر جميع اللاعبين على الجهود التي قدموها وقد استحقوا الفوز في مباراة مجنونة، وأثبتت كرة اليد أن الأفضل هو من يحرز الألقاب.
& قائد «الصداقة» جميل قصير: كانت مباراة كبيرة وكنا نستحق الفوز لكن تألق الحارس حسين جهاد صقر حال دون تحقيق هذا الفوز، بالإضافة إلى كثرة انقطاع التيار الكهربائي ساهم في بقاء «مار الياس» في أجواء المباراة.

مار الياس والصداقة الى نهائي كرة اليد 2016

25-05-2016   ملاعب
بلغ فريقا الشباب مار الياس والصداقة الدور النهائي لبطولة لبنان بكرة اليد، اثر تقدهما في المباراة الثانية، من ثلاث ممكنة، على فوج إطفاء بيروت والجيش 2 ـ 0، في الدور نصف النهائي، في قاعة حاتم عاشور الرياضية، على أن يلتقيا في الدور النهائي الذي ينطلق الاثنين المقبل. وكان مار الياس فاز المباراة الأولى (33 ـ 20).

- مار الياس - الإطفاء
حقق الشباب مار الياس حامل اللقب فوزا سهلا على فوج اطفاء بيروت 33 ـ 23، (الشوط الأول 16 ـ 5).
فنيا، لم يجد لاعبو مار الياس اي صعوبة للفوز بالمباراة التي كانت من طرف واحد، وهم حسموها في الشوط الاول، عندما انهت التشكيلة الاساسية مهمتها بنجاح بقيادة الهداف حسين شاهين والثنائي الايراني كرم الله وسجاد استكي، قبل ان يدفع المدرب توفيق شاهين بالتشكيلة الاحتياطية التي حافظت على فارق الأهداف حتى نهاية المباراة، وسط محاولات من لاعبي الإطفاء للحد من ارتفاع الفارق في ظل الفوارق الفنية والبدنية مع لاعبي مار الياس أصحاب الخبرة الكبيرة في مجال اللعبة.
وكان افضل مسجل في المباراة هداف مار الياس حسين شاهين 13 اصابة، وهادي قزي من الاطفاء 10.
قاد المباراة محمد حيدر وقاسم مقشر، وطلال حمود ميقاتيا، وحسن درويش مسجلا، وراقبها حلمي شعيب.

الصداقة - الجيش
وجد فريق الصداقة صعوبة كبيرة في تخطي الجيش بفارق اصابتين 31 - 29 في واحدة من اقوى مواجهات هذا الموسم.
بدأ اللقاء بحذر من الطرفين، حتى افتتح الصداقة التسجيل في الدقيقة الثالثة، قبل ان يعادل الجيش الأرقام 1-1 ثم يتقدم 2-1، لكن وصيف بطل لبنان استعاد المبادرة وحافظ على تقدمه طوال الشوط، مع محاولات مميزة لمنافسه، الذي انهى الشوط لصالحه بفارق اصابة 14-13.
وفي الشوط الثاني، انتفض الجيش وقدم شوطاً رائعاً، وعادل الأرقام ثم تقدم بفارق ثلاثة اصابات 23 – 20 في الدقيقة 15، إلا ان نجم الصداقة عمر طرابلسي سجل ثلاثة اهداف متتالية وأعاد فريقه الى أجواء المباراة التي انتهت بفوز الصداقة (31-29).
وكان افضل مسجل للفائز التونسي الياس رمال 7 صابات، وعمر طرابلسي وخضر نحاس 5 اهداف لكل منهما، وللخاسر ربيع ناصيف وجورج بدوي 7 اصابات لكل منهما.
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والاتحاديان حسن درويش مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

الصداقة ومار الياس يقتربان من نهائي بطولة "اليد" 2016

24-05-2016   ملاعب

خطا الشباب مار الياس والصداقة خطوة كبيرة نحو المباراة النهائية، بعد فوز الاول على فوج الإطفاء – بيروت 33-20، والثاني على الجيش 38 – 32، في المباراتين اللتين اقيمتا في قاعة حاتم عاشور، ضمن لقاءات المرحلة الاولى من نصف نهائي بطولة لبنان في كرة اليد.
وبات كل من الفائزين بحاجة الى الفوز يوم الأربعاء 25 أيار الجاري في نفس القاعة وامام نفس المنافس، للتأهل الى المباراة النهائية.
الصداقة – الجيش
حسم الصداقة المباراة الأولى، بفوزه على الجيش بفارق 6 أهداف وبنتيجة 38-32 (الشوط اول 17-15) في لقاء بدأ قوياً من الفريقين، خصوصاً الفائز الذي تقدم 4-2 بعد مرور 4 دقائق، وواصل تفوقه رافعاً النتيجة الى 11-6 (دقيقة 13)، قبل ان يستعيد الجيش توازنه ويقلص الفارق تدريجياً ويعادل النتيجة 12-12 بعد 22 دقيقة، ليعود الصداقة وينهي الشوط الاول بفارق هدفين (17-15).
وجاء الشوط الثاني لمصلحة الفائز، الذي استطاع رفع الفارق ليصل الى 10 أهداف (30-20) بعد مرور 20 دقيقة، ثم انهى المباراة بفارق 6 أهداف (38-32).
جاء افضل مسجل من الفائز جميل قصير بـ 8 أهداف وخضر نحاس (7)، ومن الخاسر جورج بدوي (11) وحسين زعيتر (8).
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر والاتحاديان حسن درويش مسجلاً وباسم ناصر ميقاتياً وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
وطرد الحكم لاعب الصداقة حسين الحاج في الدقيقة 13 من الشوط الثاني لخروجه 3 مرات بالدقيقتين.
مار الياس – الإطفاء
وفي القاعة نفسها، حقق الشباب مار الياس حامل اللقب فوزا سهلا على فوج الإطفاء ـ بيروت (33 ـ 20)، الشوط الأول (17 ـ 10).
بدأت المباراة بدقيقة صمت عن روح الرقيب الأول في فوج الإطفاء وسام بليق، وخاضها مار الياس في البداية بتشكيلته الاساسية التي صنعت فارق الاهداف، ما سمح للمدرب توفيق شاهين للعب في الشوط الثاني بتشكيلته الاحتياطية وجلها من اللاعبين الشبان الذي ابلوا البلاء الحسن وحافظوا على فارق الأهداف المريح.
أما لاعبو الإطفاء فكانت لهم بعض الفورات لكنها لم تؤثر على مسيرة حامل اللقب التصاعدية بسبب فارق الامكانات البشرية واللوجستية.
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الإطفاء حسن الحاج بثمانية أهداف، وفي صفوف مار الياس حسين شاهين بسبعة أهداف.

مثل الإطفاء: سامر سلامة، جهاد قزي، ايلي عبود، هيثم مغربي، فادي نصارن حسن الحاج، خضر عثمان، سامي صقرن محمد قميحة، أحمد اجاتي، وسامر صعبي.
مثل مار الياس: حسين جهاد صقر، بسام فراشة، سجاد استكي، حسن جهاد صقر حسن غسان صقر، ماهر همدر، حسين صالح، حسين شاهين، كرم الله استكي، فيليب تامر، كريم شاهين، كامل صالح ورائد أسعد.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، وباسم ناصر (ميقاتيا)، وحسن درويش (مسجلا)، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
تصفيات الهبوط
افتتحت مباريات الدورة الرباعية من تصفيات الفرق المهددة بالهبوط، حيث فاز الليسيه ناسيونال على البترون ستارز 35-32.
كان افضل مسجل في المباراة رامي الطويل من الفائز بـ 13 هدفاً وفرانسيس سمراني من الخاسر (19).
قاد المباراة الحكمان الاتحاديان باسم ناصر وطلال حمود، والاتحاديان محمد العقيبي مسجلاً واكرم الشيخ حسن ميقاتياً، وراقبها الامين العام للاتحاد جورج فرح.
وفي المباراة الثانية، فاز الجمهور على المشعل بدنايل 7- صفر لعدم حضور الثاني الى الملعب.
وتقام مباريات المرحلة الثانية يوم السبت المقبل، حيث يلعب الليسيه ناسيونال مع الجمهور والبترون مع المشعل.

مار الياس يفوز على الصداقة في قمة "اليد" 2016

09-05-2016   ملاعب

حسم فريق الشباب مار الياس (بطل لبنان) القمة التقليدية مع منافسه ووصيفه الصداقة بالفوز عليه 34-31، في اللقاء الذي جمعهما في قاعة حاتم عاشور، ضمن مباريات المرحلة السابعة والاخيرة من الدور الاول لبطولة لبنان في كرة اليد.
بهذه النتيجة انفرد الفائز بصدارة الترتيب، وهو سيواجه فوج الاطفاء - بيروت الرابع في نصف النهائي، على ان يلعب الخاسر (ثاني الترتيب) مع الجيش (الثالث) في نصف النهائي الثاني، ومن ثم يلتقي الفائزان في المباراة النهائية.
الشباب – الصداقة
انهى الشباب مار الياس حامل اللقب الدور الاول بالعلامة الكاملة بعد تحقيقه 7 إنتصارات من 7 مباريات، واكد انه جاهز للحفاظ على لقبه بفوزه على غريمه التقليدي الصداقة بفارق 3 أهداف وبنتيجة 34-31 (الشوط الاول 14-13).
الشوط الاول كان سجالاً بين الطرفين مع تالق حارسي المرمى احمد مرتضى (الصداقة) وبسام فراشة (الشباب)، وحسمه حامل اللقب لمصلحته 14-13.
الشوط الثاني خاضه الشباب بروح عالية مكنته من حسم النتيجة بفارق 3 أهداف (34-31)، مستغلاً سوء تركيز بعض لاعبي الصداقة.
كان افضل مسجل في اللقاء احمد شاهين من الفائز بـ 10 أهداف، ومن الخاسر عمر طرابلسي وخضر نحاس بـ 8 أهداف لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر والاتحاديان باسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
الجيش– الإطفاء
حقق الجيش فوزا صعبا على فوج الاطفاء - بيروت بفارق 3 أهداف ايضاً وبنتيجة 29 – 26 (الشوط الأول 15 – 11).
جاءت المباراة ضعيفة المستوى ومليئة بالاخطاء، لاسيما من جانب الجيش، في حين لعب الاطفاء بروح قتالية.
في الشوط الثاني تكافأ الأداء، واستمرت النتيجة متقاربة، الا ان خبرة لاعبي الجيش قالت كلمة الفصل.
وكان افضل مسجل للفائز اكرم الشيخ حسين وجورج البدوي بـ6 أهداف لكل منهما، وللخاسر حسن كنج 10 اهداف، واضاف محمد قميحة 7 اهداف.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، وباسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
المبرة – الجمهور
انهى المبرة الدور الاول بإحراز فوزه الثالث في البطولة، جاء على حساب الجمهور بفارق 7 أهداف وبنتيجة 32- 25، (الشوط الاول 14-11).
حسم الفائز اللقاء بفضل تشكيلته المتجانسة والمختلطة بين الخبرة والشباب، في الوقت الذي حاول فيه الخاسر مجاراة منافسه، لكنه فشل في التسجيل بسبب تالق حارس مرمى المبرة.
جاء افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز حسن زلزلي بـ 11 هدفاً، ومن الجمهور كريم خوري وكريم هيكل بـ 6 أهداف لكل منهما.
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والاتحاديان يامن دمج ميقاتياً وحسن درويش مسجلاً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
هوليداي – البترون
حقق هوليداي بيتش إنتصاره الاول في البطولة وجاء على البترون بفارق 7 أهداف وينتيجة 42-35 (الشوط الاول 22-15).
بهذه النتيجة بات الفائز بحاجة الى التعادل في مباراته الحاسمة المؤجلة امام الجمهور التي سيحدد موعدها الاتحاد لاحقاً، وهي قد تكون يوم الاربعاء المقبل، لضمان عدم خوضه مربع تفادي الهبوط، بينما تأكد خوض البترون هذه التصفيات.
قدم هوليداي عرضاً جيداً بعد اكتمال عناصر تشكيلته، واستطاع رفع فارق الاهداف في تقدمه الى 12 هدفاً، امّا البترون فقد قدم كل ما لديه في ظل الامكانيات المتاحة له.
كان افضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز مارك ابيض بـ 20 هدفاً، ومن الخاسر فرانسيس السمراني بـ13 هدفاً.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والاتحاديان حسن درويش ميقاتياً ويامن دمج مسجلاً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

فوز مار الياس والصداقة والمبرة في كرة اليد 2016

29-04-2016

الجيش - مار الياس

حقق فريق الشباب مار الياس حامل اللقب، فوزا صعبا على الجيش بفارق اصابة واحدة 25 – 24 (الشوط الاول 12 – 11) في مباراة متقاربة المستوى سادتها العصبية والخشونة واحتسبت فيها 14 ضربة جزاء، وأقيمت في قاعة الصداقة على طريق المطار، ضمن مباريات المرحلة السادسة من بطولة لبنان لكرة اليد.
فنيا، قدم الفريقان اداء جيدا وتبادلا التقدم اكثر من مرة وتعادلت الارقام مرات عدة، ورغم البداية القوية لصاحب الارض 3 – 1، الا ان الفريق الضيف تمكن من العودة 5 – 5 قبل منتصف الشوط، واستمر السجال بينهما 8 – 8 ثم 10 – 10 مع اقتراب الشوط من نهايته الذي انهاه حامل اللقب بفارق اصابة 12 – 11.
لم يتبدل السيناريو في الشوط الثاني فتواصل الكر والفر مع افضلية نسبية لمار الياس الذي برز منه حسين شاهين بـ11 اصابة واحمد شاهين 7 اصابات، بينما برز من الخاسر اكرم الشيخ حسين وجورج بدوي 5 اصابات لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان القاريان محمد حيدر وقاسم مقشر، وحكما الطاولة باسم ناصر وطلال حمود، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
الصداقة – الإطفاء
في نفس القاعة، واصل الصداقة (وصيف بطل لبنان) مسلسل انتصاراته، بعد تغلبه على فوج إطفاء – بيروت بفارق 7 أهداف وبنتيجة 29-22 (الشوط الاول 17-11 للفائز).
بهذه النتيجة، حصد الصداقة فوزه السادس على التوالي وحافظ على سجله خالياً من اي خسارة، وهو يخوض آخر مباريات الدور الاول يوم الخميس المقبل امام الشباب مار الياس حامل اللقب لتحديد هوية المتصدر.
قدم الفريقان عرضاً جيداً في بداية اللقاء، الذي شهد منافسة قوية بينهما وسجالاً كان ينهيه "الوصيف" بفارق هدف حتى الدقيقة العاشرة (5-4)، ليبدأ الفائز بعد ذلك فرض سيطرته الميدانية والانطلاق نحو توسيع الفارق حتى وصل الى 6 أهداف في نهاية الشوط الاول وبنتيجة 17-11.
في الشوط الثاني، حافظ الصداقة على تفوقه بفضل خبرة لاعبيه، لينهي اللقاء بفارق 7 أهداف (29-22).
جاء افضل مسجل في المباراة حسن الحاج من الاطفاء بـ 12 هدفاً، وخضر نحاس من الصداقة بـ 8 أهداف.
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والاتحادي باسم ناصر، والاتحاديان حسن درويش مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
المبرة – البترون ستارز
وفي نفس القاعة، حقق المبرة فوزا صعبا على البترون ستارز بفارق ثلاث إصابات 39 – 36 (الشوط الأول 18 – 18).
جاءت المباراة مشوقة ومثيرة، إذ تقارب مستوى الفريقين طيلة فتراتها مع أفضلية طفيفة للمبرة. وجاء أداء الفريقين مفتوحاً، حيث اعتمد المدرب على خبرة علي رضا وشقيقه اليافع باسل، فضلاً عن تألق لاعب الدائرة حسن قاسم واختراقات حسن زلزلي والبديل الشاب حسن عصفور، كما برز الحارس محمد بري بتصديه للعديد من تسديدات الفريق الشمالي، الذي لعب بدفاع المنطقة المتقدم مع الانطلاق بالمرتدات عبر نجم الفريق جيمي طنوس، ولم يسجل الشوط الأول فارقا كبيرا وانتهى بالتعادل.
في النصف الثاني، خلق لاعبو المبرة أفضلية طفيفة وتقدما، اذ استمرت المجريات على المنوال عينه، وكان عامل الخبرة حاسما لينهي المبرة اللقاء في مصلحته.
كان افضل مسجل للفائز حسن قاسم برصيد 12 إصابة، وأضاف حسن زلزلي سبع إصابات وباسل رضا ست إصابات، وللخاسر جيمي طنوس 18 إصابة وأضاف فرنسيس السمراني سبع إصابات.
قاد المباراة الحكمان القاريان قاسم مقشر ويامن دمج، وحكما الطاولة حسن درويش وطلال حمود، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان بكرة اليد 2016

24-04-2016

فاز الجمهور على البترون 33-30 والمبرة على هوليداي بيتش 32-30، في ختام مباريات المرحلة الخامسة من بطولة لبنان لكرة اليد، التي تقام في قاعة حاتم عاشور، فحققا الانتصار الاول لكل منهما في المسابقة.

في المباراة الأولى، فاز الجمهور على البترون بفارق 3 أهداف 33-30. وجاءت المباراة قوية ومثيرة وتميزت بالندية، وعدم قدرة اي من الفريقين على زيادة فارق الاهداف مع منافسه لاكثر من 3 اهداف، مع افضلية للخاسر الذي استطاع التقدم على منافسه معظم فترات اللقاء، إلاّ ان الحسم في النهاية جاء لمصلحة الجمهور بفضل كثرة الاخطاء التي ارتكبها لاعبو البترون. وكان افضل مسجل كرم هيكل من الفائز بـ7 أهداف، وجيمي طنوس من الخاسر (11). قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر، وحلمي شعيب مسجلاً، وحسن درويش ميقاتياً.

وفي المباراة الثانية، تغلب المبرة على هوليداي بيتش بفارق هدفين 32-30. بدأت المواجهة بسيطرة الخاسر حتى الدقيقة 12 من الشوط الأول حين تعادلت الارقام 7-7، قبل ان يفرض المبرة سيطرته ويوسع الفارق، لينهي هذا الشوط لمصلحته بفارق 4 أهداف (19-15). ومع بداية الشوط الثاني، انتفض هوليداي واستطاع تقليص الفارق تدريجياً وصولاً الى تعديل النتيجة 29-29 قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، لكن الفائز استعاد توازنه وانهى اللقاء لمصلحته بفارق هدفين (32-30). وكان افضل مسجل حسن قاسم من الفائز بـ11 هدفاً، وربيع خليل من الخاسر (12). وقاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر، وحلمي شعيب مسجلاً، وحسن درويش ميقاتياً.

 

بطولة لبنان بكرة اليد 2016

22-04-2016   السفير

انتظر "الصداقة" حتى الثانية الأخيرة حتى يسجل فوزاً صعباً جداً على "الجيش" (32 ـ 31)، الشوط الأول (15 ـ 14)، لـ "الجيش"، في المباراة التي أجريت في قاعة "حاتم عاشور الرياضية"، في إطار الأسبوع الخامس من بطولة لبنان بكرة اليد.
قدم الفريقان أداء رفيعاً وحماسياً إلى أبعد الحدود، وكان "الجيش" الأقرب إلى تحقيق الفوز بعد المستوى العالي الذي قدّمه لاعبوه على مدار الشوطين، ولولا الهفوات التي ارتكبها بعض اللاعبين لكان الفوز حتمياً، بالإضافة إلى بعض الأخطاء التحكيمية التي استغلها أصحاب الأرض وسجلوا فوزا لم يكن بمتناولهم، ولولا تألق الثنائي عمر طرابلسي وهيثم بسام المقداد، بالإضافة إلى براعة الحارسين علي بسام المقداد وأحمد مرتضى في اللحظات الحاسمة، لكان في النتيجة كلام أخر.

وفاجأ لاعبو "الجيش" كل من كان في الملعب بالأداء المتطور الذي قدّموه وكانوا نجوما فوق العادة وهم الذين تفوقوا على فريق مدجّج باللاعبين أصحاب الباع الطويل في الملاعب اللبنانية حتى العربية والآسيوية، ولعبوا مباراة العمر، ما يدل على أن الفريق يملك مقومات المنافسة على اللقب مع الأخذ بعين الاعتبار بأن الفريق بحاجة إلى العنصر الأجنبي في المربع الذهبي إذا كانت نية إدارة النادي النظر إلى أبعد من المركز الثالث الذي اعتاد "الجيش" الحصول عليه في السنوات الأخيرة.

كان الشوط الأول لمصحلة "الجيش" لعباً وتهديفاً ونجح لاعبوه في بسط سيطرتهم وسجلوا الأهداف من جميع الاتجاهات وتقدموا بسرعة (3 ـ صفر)، و (4 ـ 1)، و (5 ـ 2)، و (8 ـ 2)، ثم رفعوا الفارق في الدقيقة الـ17 إلى 7 أهداف (10 ـ 3)، قبل أن ينتفض لاعبو "الصداقة" في الدقائق العشر الأخيرة وبدأوا بتقليص الفارق (5 ـ 11)، و(7 ـ 11)، و(11 ـ 12)، ومن ثم التعادل (12 ـ 12)، و(13 ـ 13)، قبل أن تكون الكلمة الأخيرة لـ "الجيش" (15 ـ 14).

وشهد الشوط الثاني تنافسا شديدا الذي بدأ بأفضلية للاعبي "الجيش" (16 ـ 14)، قبل أن يستعيد لاعبو "الصداقة" المبادرة ويعادلوا الأرقام (16 ـ 16)، ثم يتقدموا لأول مرة في المباراة (17 ـ 16)، في الدقيقة الرابعة، ليعود "الجيش" ويتقدم بفارق هدف لمدة عشر دقائق، عندما عاد أصحاب الأرض ليعادلوا الأرقام من جديد (22 ـ 22)، إلا أن الضيوف عادوا ليتقدموا (25 ـ 22)، و(26 ـ 23)، و(29 ـ 25)، ليرجع "الصداقة" إلى أجواء المنافسة ويقلص الفارق إلى هدفين (28 ـ 30)، و(30 ـ 31)، لكن طرد اللاعب رياض الزهر أثّر على معنويات لاعبي "الجيش" الذين اخفقوا في بناء هجمة في الثواني الأخيرة ليقود محمد صالح هجمة مضادة لفريقه ويسجل هدف الفوز (32 ـ 31).

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب "الصداقة" عمر طرابلسي بـ12 هدفاً، وفي صفوف "الجيش" ربيع ناصيف بـ8 أهداف.
قاد المباراة محمد حيدر وقاسم مقشر، وحسن طلال حمود (ميقاتيا)، وحسن درويش (مسجلا)، وراقبها الدولي حلوي شعيب.
"مارالياس" * "الإطفاء"
حسم "الشباب" مار الياس موقعته مع "فوج الاطفاء" بسهولة (31 ـ 14)، الشوط الاول (17 ـ 5)، مستغلاً فارق الخبرة، وهو لعب معظم فترات الشوط الثاني بلاعبيه الاحتياطيين، بعد ان حسم النتيجة بالشكل الذي يريده.
من جهته، لم يقدم الخاسر المستوى الذي بدأ فيه البطولة، وتعرض لخسارته الاولى هذا الموسم، حتى انه انتظر الدقيقة 11 لكي يسجل هدفه الاول في المباراة.
وكان افضل مسجل في المباراة قائد "الشباب" احمد شاهين بـ7 أهداف، مقابل 4 أهداف لحسن الحاج من "الإطفاء".
قاد اللقاء محمد حيدر وقاسم مقشر، وباسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الدولي حلمي شعيب.

بطولة لبنان بكرة اليد 2016

15-04-2016

واصل فريق الشباب مار الياس، حامل اللقب، عروضه القوية وحقق فوزه الرابع على التوالي على المبرة 43 – 29 (الشوط الأول 20 – 12) في قاعة مجمع عاشور الرياضي بنادي الصداقة، في المرحلة الرابعة من بطولة لبنان لكرة اليد للدرجة الأولى (رجال).
شهدت المجريات سيطرة كاملة لحاملي اللقب إذ فرضوا ايقاعهم الخاص وأداروا اللعب كما يحلو لهم، واعتمد المدرب توفيق شاهين على التشكيلة القوية بقيادة نجليه أحمد وحسن ثم اليافع كريم في بعض الفترات، أما المبرة فحاول اعتماد أسلوب الدفاع المتقدم ثم ارتد لدفاع المنطقة مع الاعتماد على المرتدات عبر لاعب الدائرة مصطفى سنان والجناح اليافع محمد عصفور، إلا انه فشل في ايقاف الخصم الذي كان أقوى.
كان أفضل مسجل للفائز أحمد شاهين 11 هدفا وأضاف حسين شاهين 10 وماهر همدر 7 وكريم شاهين أربع إصابات، وللخاسر كل من مصطفى سنان والشاب محمد عصفور تسعة أهداف وأضاف هلال ري خمسة أهداف.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر ويامن دمج مسجلا وطلال حمود ميقاتيا وراقبها الدولي حلمي شعيب.

---------- ملاعب

أقيمت مباريات المرحلة الرابعة من بطولة لبنان في كرة اليد في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار، حيث حقق كل من الصداقة والجيش وفوج الإطفاء - بيروت فوزاً سهلاً على هوليداي بيتش (36-13) والبترون (37-15) والجمهور (30-21) توالياً.
الصداقة – هوليداي بيتش
سجل الصداقة (وصيف البطل) فوزا سهلا على هوليداي بيتش بفارق 23 هدفاً (36-13)، الشوط الأول (16-7)، وهو الانتصار الرابع على التوالي للصداقة هذا الموسم.
لم تكن مهمة اصحاب الارض صعبة، رغم البداية المتكافئة مع الضيوف الذين حاولوا الحد من ارتفاع فارق الاهداف، قبل ان يبسط لاعبو الصداقة سيطرتهم المطلقة على المجريات، خصوصا بعد اصابة صانع العاب هوليداي مارك هادو، ليرتفع فارق الاهداف بسرعة.
وكان بامكان لاعبي الصداقة كسر جميع الارقام القياسية، لولا التغييرات الكثيرة التي اجراها المدرب زياد منصور، لاتاحة الفرصة لاكبر عدد ممكن من اللاعبين الاحتياط، قبل الوصول الى المباريات الحاسمة.
وكان افضل مسجل في المباراة هيثم المقداد وميثم الحركة من الفائز برصيد 6 اهداف لكل منهما، وفي هوليداي كان ربيع خليل الافضل بـ5 اهداف.
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، وباسم ناصر مسجلا وطلال حمود ميقاتيا، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
الجيش – البترون
حسم الجيش مواجهته مع البترون من دون اي صعوبة بفارق 22 هدفاً (37-15)، نظراً للفارق في المستوى الفني والبدني بين لاعبي الطرفين، حيث انهى الشوط الاول لمصلحته بفارق 11 هدفاً وبنتيجة 16-5.
كان افضل مسجل في المباراة لاعب الخاسر يونس ابو صالح بـ9 أهداف، ومن الفائز جورج البدوي (7).
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري يامن دمج، والاتحاديان باسم ناصر مسجلاً وحسن درويش ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
الإطفاء - الجمهور
تغلب فوج الإطفاء - بيروت على الجمهور بفارق 9 اهداف (30-21).
بانت السيطرة لفوج الإطفاء، الذي انهى الشوط الاول بفارق 10 أهداف (16-6)، قبل ان ينهي اللقاء بفارق 9 أهداف (30-21).
جاء افضل مسجل في المباراة لاعب الفائز حسن الحاج بـ14 هدفاً ومن الخاسر جان بول شدياق (5).
قاد المباراة الحكم الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والاتحاديان حسن درويش مسجلاً وباسم ناصر ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

 

بطولة لبنان بكرة اليد 2016

10-04-2016

سجل فريق الجيش فوزه الثالث على التوالي في بطولة لبنان بكرة اليد، بعد تغلبه على فريق هوليداي بيتش (42 ـ 21)، الشوط الأول (22 ـ 9)، في قاعة حاتم عاشور الرياضية.

سيطر لاعبو الجيش على مجريات المباراة من ألفها إلى يائها، وكان بإمكانهم كسر جميع الأرقام القياسية لولا التغييرات الكثيرة التي قام بها المدرب عكرمة العبد وإشراكه جميع اللاعبين الاحتياطيين لإعطائهم فرصة المشاركة والاحتكاك، وهم كانوا عند حسن ظنه لأنهم لعبوا بجدية ولو أن الفريق المقابل لم يكن جاهزا للمباراة بسبب غياب عدد كبير من لاعبيه بسبب الامتحانات الجامعية، بحيث لم يتواجد على مقاعد الاحتياط سوى المدرب جورج فرح.

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الجيش ربيع ناصيف بـ11 هدفا، وفي صفوف هوليداي ربيع خليل بـ10 أهداف.
قاد المباراة محمد حيدر وقاسم مقشر وحسن درويش، وراقبها حلمي شعيب.

بطولة لبنان بكرة اليد 2016

08-04-2016

حقق الشباب مارالياس حامل اللقب فوزه الثالث على التوالي في بطولة لبنان لكرة اليد، وهو جاء على حساب الجمهور بفارق 11 هدفاً وبنتيجة 36-25 (الشوط الأول 19-10)، في اللقاء الذي أقيم في قاعة مجمع حاتم عاشور الرياضي على طريق المطار، ضمن مباريات المرحلة الثالثة.
قدم الجمهور عرضاً جيداً في اول 10 دقائق تقدم خلالها (7-6)، بعد ذلك سيطر بطل لبنان على مجريات اللقاء وبدأ في رفع الفارق تدريجياً ليصل الى 11 هدفاً في نهاية المباراة (36-25).
كان افضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز احمد شاهين برصيد 8 اهداف، ومن الخاسر كان كارل ضو وكريم هيكل الأفضل بـ5 لكل منهما.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر ويامن دمج، وباسم ناصر ميقاتياً وطلال حمود مسجلاً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.
الصداقة – المبرة
وفي مباراة ثانية أقيمت في القاعة نفسها، عانى الصداقة (الوصيف) صعوبات قبل تخطي المبرة بفارق 12 هدفاً وبنتيجة 34 – 22 (الشوط الأول 14 – 9).

كان يفترض ان يحسم الوصيف المباراة مبكراً، إلا أن لاعبيه أهدروا الكثير من الفرص لا سيما في الشوط الأول، إذ تقدم الفريق بفارق ثماني إصابات 11 – 3 مستفيداً من تطبيق دفاع المنطقة وحسن الانتشار والتسجيل عبر جميل قصير وعلي سويدان وميثم الحركة، بعدما مال أداء الصداقة الى الاستعراض ما منح الفرصة للاعبي المبرة للعودة الى أجواء اللقاء وتقليص النتيجة الى ثلاث إصابات 12 – 9، ثم أنهى الصداقة النصف الأول بفارق خمس إصابات 14 – 9.

في الشوط الثاني، برز رباعي المبرة المخضرم ناصر نصار الذي قاد الفريق كمدرب أيضاً وحسن زلزلي واليافع حسن عصفور وعلي رضا واستطاع تقليص النتيجة الى إصابة واحدة 19 – 18 قبل عشر دقائق على النهاية، كما لعب حارس المبرة حسين حرب دوراً في عودة فريقه، لكن الدقائق الأخيرة كانت حاسمة للاعبي الصداقة الذين تمكنوا من توسيع النتيجة وانهاء المباراة بفارق 12 إصابة 34 – 22 نتيجة استسلام أخصامهم ونيل التعب منهم.

كان أفضل مسجل للفائز جميل قصير 6 اهداف، وللخاسر كل من محمد عصفور وناصر نصار وحسن زلزلي 5 اهداف.
قاد المباراة الحكمان محمد حيدر وقاسم مقشر، وحكما الطاولة باسم ناصر وحسن درويش، وراقبها الدولي حلمي شعيب.

 

ختام المرحلة الثانية من بطولة لبنان بكرة اليد 2016

03-04-2016

فاز فريق الصداقة على الجمهور (59 – 24) وفوج الاطفاء بيروت على هوليداي بيتش (30 – 21)، في المباراتين اللتين اقيمتا في قاعة حاتم عاشور، في ختام المرحلة الثانية من بطولة لبنان لكرة اليد.
في اللقاء الأول، لم يجد الصداقة اي عناء لتحقيق فوز كاسح على الجمهور، مستغلاً الفارق الواضح في المستوى الفني والبدني بين الطرفين، الامر الذي جعل النتيجة كبيرة وصل الفارق فيها الى 25 هدفاً، وبنتيجة 59 – 24 (الشوط الاول 26 – 12 للفائز).

الفريق الخاسر وجد صعوبة واضحة للتخفيف من حدة الخسارة، حتى انه لم يستطع تسجيل اول اهدافه إلاً في الدقيقة التاسعة.
وكان افضل لاعب في المباراة نجم الصداقة عمر طرابلسي، بينما كان افضل مسجل من نفس الفريق محمد صالح بـ19 هدفاً، ومن الجمهور كارل ضو (5 أهداف).
قاد اللقاء الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والاتحاديان باسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وجاءت المباراة الثانية افضل نسبياً من الأولى، وهي انتهت بفوز فوج الاطفاء على هوليداي بيتش بفارق 9 أهداف وبنتيجة 30 – 21 (الشوط الاول 13 – 8 للفائز).
سيطر الاطفاء على اجواء المباراة منذ بدايتها واستطاع لاعبوه الحفاظ على تقدمهم بفارق 5 اهداف معظم فترات اللقاء، في الوقت الذي استطاع فيه هوليداي التعالي على جراح الاصابات الكثيرة في صفوف لاعبيه وإيصال الفارق مع منافسه الى هدفين (7– 5) في منتصف الشوط الأول، إلاّ ان الغلبة في النهاية كانت للاطفاء (30-21).

وكان افضل لاعبي المباراة فادي نصار من الإطفاء، بينما كان زميله في الفريق هادي قزي افضل مسجل (8 أهداف)، ومن هوليداي مارك ابيض (5 أهداف).
قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والاتحاديان باسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

الميادين وبنك بيروت في نهائي كرة اليد 2016

31-03-2016  ملاعب

تتجدد المواجهة بين البطل بنك بيروت ووصيفه الميادين في نهائي بطولة لبنان لأندية الدرجة الأولى في كرة الصالات، وستكون باكورة المباريات عند الخامسة من بعد ظهر يوم السبت 2 نيسان الحالي على ملعب السد لتبدأ بذلك سلسلة من خمس مباريات يحسمها الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز في ثلاث مباريات، ويتوج بطلاً لموسم 2015-2016.

وهو يكاد أن يكون الموسم الأطول في في اللعبة، بسبب توقف البطولة مرتين افساحاً في المجال امام تحضيرات المنتخب لكنه جاء ناجحاً بنسبة كبيرة.
وأثبتت المواجهة الرياضية بين "المصرف والقناة التلفزيونية" منذ الموسم الماضي أنها لا تخضع لأي معايير فنية وأن الحسم فيها يحتاج الى تفاصيل صغيرة ودقيقة، لأن فوز الميادين مرتين ذهاباً واياباً واعتلائه صدارة الدوري المنتظم لا يعنيان أنه الأوفر حظاً لأن حامل اللقب لن يفرط بالكأس التي رفعها في الموسمين الماضيين ويتطلع الى تحقيق انجاز غير مسبوق منذ انطلاقة البطولة عبر احراز اللقب ثلاث مرات متتالية.

ويعول البنك على نجومه الدوليين علي طنيش "سيسي" وأحمد خير الدين ومصطفى سرحان وعلي الحمصي وحارسه المخضرم حسين همداني وهؤلاء قادوا الفريق الى لقب الموسم المنصرم وسينضم اليهم الايرانيين ابراهيم حاجاتي ومهدي جافيد اللذين أثبتا أنهما ورقتين رابحتين في تشكيلة المدرب الصربي ديان ديودوفيتش بعد أن حلا بدلاً من البرازيلي رودولفو دا كوستا والصربي فلادان فيسيتش.
وسيستفيد بطل لبنان من مقعد احتياطه الوافر بالخيارات لا سيما المميز ياسر سلمان والخبير جوني كوتاني اللذين لعبا دوراً كبيراً أداء وتسجيلاً في نهائي الموسم الماضي الى جانب زميلهما العائد من الاصابة محمد اسكندراني.

ويقول أمين سر النادي جاد دعيبس إن الفريق في حالة جيدة بعد أن أجرى معسكراً مغلقاً خاصاً بالنهائي المتوقع ان يكون مشتعلاً بين أفضل فريقين في لبنان والدليل أن كليهما حقق أربع انتصارات وصولاً الى النهائي مشيراً أن التجانس في تشكيلة فريقه سببه أنه لم تطرأ تعديلات كثيرة على تشكيلة الموسم المنصرم بإستثناء انضمام اللاعبين الايرانيين.

كما أن النقطة اللافتة في هذه المباراة أن الفريقين سيخوضان أول مواجهة وفي صفوف كل منهما أجنبيين اثنين على أرض الملعب في آن معاً وهذا ما سوف يضفي رونقاً خاصاً على النهائي.
أما الميادين فيبدو متأهباً ومتحمساً لإنتزاع اللقب وهو يملك كل المقومات ويكفي أنه احتل صدارة الدوري المنتظم وحقق 21 فوزاً على التوالي في الدوري بقيادة مدربه المونتينيغري فاسكو فويوفيتش الذي يملك تشكيلة متناسقة تضم الرباعي الدولي قاسم قوصان وكريم ابو زيد وحسن زيتون وكامل الياس وخلفهما حامي العرين طارق طبوش. ويأمل عشاق الفريق أن يحصل التأقلم بأسرع وقت بين اللاعب الصربي سلوبودان رايتشيفيتش "بوبا" والكولومبي أنجيلوت كارو "فلاكو" بعدما خاض الأول الدوري المنتظم بنجاح وعاد الثاني لينضم الى الفريق اعتباراً من الدور الاقصائي. كما يؤمن فويوفيتش أنه سيحتاج الى لاعبين آخرين لا يقل دورهم شأناً أمثال محمد بوصي المتطور كثيراً هذا الموسم والموهوب مصطفى رحيم ومحمد عجمي الذي يملك خبرة المباريات الكبيرة.

من جهته، توقع أمين سر نادي الميادين سليم عواضة أن تأتي المباراة مشتعلة على كافة الأصعدة مشدداً على أن الناديين سيتعاونان على توفير افضل سبل النجاح للنهائي لأن كل منهما حريص عى صورة مؤسسته ولعبة كرة الصالات في آن معاً. كما تمنى أن يواكب الجمهور كل المباريات بزخم كبير ليتكرر مشهد الموسم المنصرم آملاً أن يستفيد فريقه من أفضلية الأرض كونه يبدأ المباراة الأولى على ملعب السد المعتمد من قبله.

ويسبق المباراة الأولى ضمن نهائي الرجال بين متصدر الدوري المنتظم الميادين وصاحب المركز الثالث بنك بيروت، المباراة الثانية ضمن سلسلة نهائي السيدات بين شوترز وستارز عند الثانية والنصف على الملعب نفسه. وكان شوترز فاز في المباراة الأولى بركلات الترجيح وفي حال تكرار الفوز فإنه سيحسم اللقب.

 

الجيش يقابل المبرة في كرة اليد 2016

31-03-2016
حقق فريق الجيش فوزا سهلا على المبرة (33 ـ 16)، الشوط الأول (19 ـ 8)، في افتتاح الأسبوع الثاني من بطولة لبنان لكرة اليد، في قاعة حاتم عاشور.
لم يجد الجيش صعوبة ليسجل فوزا كبيرا وهو الذي يملك مجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب الخبرة وهم بدأوا بفرض سيطرتهم على أجواء المباراة منذ الدقيقة الثالثة عندما تقدموا (3 ـ 1)، ثم (6 ـ 1)، بعد مرور 9 دقائق، قبل ان يتراخوا في الدقائق بين العاشرة والـ14، مفسحين في المجال للاعبي المبرة كي يعودوا إلى أجواء المباراة وبالتالي تقليص فارق الأهداف (4 ـ 8)، إلا أن لاعبي الجيش ما لبثوا أن استعادوا المبادرة ورفعوا الفارق بسرعة إلى 7 أهداف في الدقيقة الـ18 (12 ـ 5)، وإلى 10 أهداف في الدقيقة الـ27، قبل أن ينهوا الشوط بفارق 11 هدفا (19 ـ 8).
وبقي الوضع على حاله في الشوط الثاني، ورفع لاعبو الجيش النتيجة بعد مرور 11 دقيقة إلى 14 هدفا (25 ـ 11)، وإلى 18 هدفا بعد 18 دقيقة، وسط انهيار كامل للاعبي المبرة الذين لم يجدوا الطريقة المناسبة لإيقاف المد الأحمر الذي أنهى المباراة بفارق 17 هدفا (33 ـ 16).
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب الجيش ربيع ناصيف بسبعة أهداف، وفي صفوف المبرة علي رضا بستة أهداف.
* مثل الجيش: أكرم الشيخ حسين، ربيع ناصيف، سليمان التقي، صبحي سكرية، جورج بدوي، رياض الزهر، محمود حمزة،علي الحاج حسن، قاسم عساف، خضر درويش، محمد منصور، احمد حمود، عباس حمود، محمد قندولي، وعلي شحادة.
* مثل المبرة: علي رضا، حسن زلزلي، كامل فقيه، محمد عصفور، باسل رضا، محمد مصطفى، أحمد رضا، حسن شلهوب، محمد بري، مصطفى سنان، حسين حرب، محمد عيسى، طلال بري، وحسن رضا.
* قاد المباراة محمد حيدر وقاسم مقشر، وعلى الطاولة باسم ناصر وحسن درويش وراقبها حلمي شعيب.

بطولة لبنان في كرة اليد لعام 2016

24-03-2016

انطلقت بطولة لبنان في كرة اليد لعام 2016، وسط منافسة قوية بين اكثر من فريق على اللقب.
مارالياس – هوليداي بيتش
فاز الشباب مارالياس حامل اللقب على هوليداي بيتش العائد الى دوري الأضواء بفارق 22 هدفاً (43-21).
بدأت المباراة قوية ومتقاربة بين الفريقين، حيث ظهر هوليداي بصورة جيدة كفريق صاعد من دوري الدرجة الثانية امام الشباب مارالياس القوي والذي يضم في صفوفه عدة أسماء بارزة.
وبعد ان انتهى الشوط الأول بفارق 4 اهداف لمصلحة رجال المدرب توفيق شاهين (19-15)، تراجع أداء هوليداي في الشوط الثاني بعد ان تعرض لضربة موجعة بإصابة ابرز لاعبين في الفريق، إضافة الى تراجع اللياقة البدنية، ليستغل الشباب هذا الامر ويبدأ بتوسيع الفارق تدريجياً وصولاً الى نهاية المباراة (43-21).
وكان افضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز حسين شاهين برصيد 10 اهداف، فيما كان ربيع خليل الأفضل في الخاسر بـ7 اهداف.
قاد المباراة الحكمان قاسم مقشر وباسم ناصر، وحسن درويش مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي محمد حيدر.
الصداقة – البترون
تغلب الصداقة (ثاني الموسم الماضي) على البترون الصاعد حديثاً الى الدرجة الأولى بفارق 13 هدفاً (51-38).
جاءت المباراة متوسطة المستوى، وبدأت متقاربة نسبياً، ثم استلم الصداقة زمام الأمور وبدأ بتوسيع الفارق وصولاً الى نهاية الشوط الأول (31-18).
وفي الشوط الثاني، تصاعدت وتيرة الأجواء، وتبادل كل من الطرفين التسجيل بمختلف الطرق، وتميز الصداقة باللعب الجماعي، لتنتهي المباراة بفوزه (51-38).
وكان افضل مسجل في اللقاء لاعب الخاسر فرانسيس سماراني بـ9 اهداف، فيما كان ميثم الحركة وجميل قصير وعمر طرابلسي الأفضل في الفائز بـ6 اهداف لكل منهم.
قاد المباراة الحكمان قاسم ومقشر وباسم ناصر، وحسن درويش وسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي محمد حيدر.
الجيش – الجمهور
لم يجد فريق الجيش (ثالث الموسم الماضي) صعوبة لتخطي الجمهور بفارق كبير وصل الى 23 هدفاً (38-15).
انطلق اللقاء بأفضل طريقة ممكنة للجهور الذي تقدم 3-1، لكن هذا الامر لم يستمر كثيراً، حيث استفاق الجيش سريعاً وعادل الأرقام، ثم بدأت "ماكينة" تسجيل الأهداف المتتالية حتى انتهاء الشوط الأول (18-9 للفائز).
لم يتغير الوضع في الشوط الثاني، إذ حافظ الجيش على دفاعه القوي الى جانب تواضع خبرة لاعبي الجمهور، ليرتفع الفارق مع مرور الوقت حتى وصل الى 23 هدفاً (38-15).
وكان افضل مسجل في المباراة رياض الزهر وجورج بدوي من الفائز برصيد 6 اهداف لكل منهما، فيما اكتفى محمد خليل بـ5 اهداف من الخاسر.
قاد اللقاء الحكمان قاسم مقشر وطلال حمود، وحسن درويش مسجلاً وباسم ناصر ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي محمد حيدر.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق