LEBANESE BASKETBALL IN THE WORLD CUP 2010
 
كرة السلة في لبنان
 
BASKETBALL AU  LIBAN
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

 

 

بعثة لبنان الى بطولة العالم 2010

21 / 08 / 2010

تألفت البعثة الرسمية من جودت شاكر رئيساً للبعثة، جوروج كلزي مديراً للمنتخب، الأميركي توماس بالدوين مديراً فنياً، اليوناني نيكولاس ديميتريو مدرباً، الفرد خوري طبيباً، خليل نصار معالجا فيزيائيا، علي مكي لوجستياً، الزميل جلال بعينو مسؤولاً اعلامياً.

 وسبق للحكم الدولي رباح نجيم أن غادر الى انقرة للمشاركة في قيادة مباريات الدورة بعد تسميته من الاتحاد اللبناني على أن يغادر الحكم الدولي مروان ايغو الى بطولة العالم لقيادة عدد من المباريات بعد تسميته من الاتحاد الدولي للعبة. كما ضمت البعثة اللاعبين الـ12:

 فادي جهاد الخطيب "ابو جهاد" (مواليد 1/1/1979 و1,97م)، كابتن المنتخب، وهدافه، واقدم لاعبيه، احد ابرز اللاعبين المحليين والعرب وآسيا في العقد الأخير، له صولات وجولات مع النوادي اللبنانية والمنتخب الوطني، وسبق له ان دافع عن الوان الرياضي والحكمة وبلو ستارز، واحرز بطولات كثيرة محلية وعربية وآسيوية رسمية منها وودية، في مقدمها بطولة لبنان وكأس لبنان وبطولة النوادي العربية على كأس الرئيس الشهيد رفيق الحريري وبطولة النوادي الآسيوية وحسام الدين الحريري ودمشق ودبي، وشارك في كأس العالم مرتين وقاد منتخبه الى الفوز على كل من فنزويلا ثالثة اميركا الجنوبية وفرنسا ثالثة اوروبا في كأس العالم 2006 في طوكيو. وشارك ايضاً خمس مرات في بطولة الأمم الآسيوية اعوام 1999 و2001 و2005 و2007 و2009، كان نصيب لبنان منها مركطز الوصافة ثلاث مرات اعوام 2001 و2005 و2007.

النقاط "المونديالية" الـ188 لهداف لبنان الخطيب

استطاع "التايغر" ان يكون هداف منتخب لبنان في المشاركتين الأولى والثانية، فهل يفعلها في الثالثة ايضاً وتكون مسك ختام مشاركاته في كأس العالم؟ وكان الخطيب نجح في المشاركتين السابقتين في تسجيل 188 نقطة في 10 مباريات بمعدل 18,8 نقطة في المباراة الواحدة، وكانت اغلى النقاط، تلك التي "دك" فيها سلتي فنزويلا ثالثة اميركا الجنوبية بـ35 نقطة وفرنسا ثالثة أوروبا بـ29 نقطة في النسخة الماضية للمونديال 2006 في طوكيو، وحقق لبنان فيهما الفوز بكل جدارة واستحقاق.
وكانت نقاط الخطيب الـ188 على التوالي: 16 نقطة في سلة البرازيل، و13 في بويرتوريكو، و28 في تركيا، و15 في كندا، و22 في الجزائر، في مونديال 2002, وسجل 35 نقطة في سلة فنزويلا، و10 في الأرجنتين، و12 في صربيا، و29 في فرنسا، و8 في نيجيريا، في مونديال 2006.
 

روني بولس فهد (6/11/1981 و1,81م)، كابتن المنتخب الرقم 2، وهو الى جانب الخطيب فقط من بين اللاعبين الـ12، شاركوا في مونديالي 2002 و2006. وهو اللاعب الوحيد الذي شارك في بطولة الأمم الآسيوية خمس مرات متوالية اعوام 2001 و2003 و2005 و2007 و2009، كان نصيب لبنان منها مركز الوصافة ثلاث مرات اعوام 2001 و2005 و2009. الرميات الثلاية اهم مزاياه. تعرض لإصابة قوية مستهل الموسم ما قبل الماضي ثم استطاع العودة من جديد الى الملاعب احسن مما كان. بدأ مسيرته في نادي الكهرباء الزوق ثم انتقل مستهل موسم 2000 2001 الى نادي الجمهور (بلو ستارز) واستمر معه 7 سنوات ثم انتقل للحكمة ولعب معه موسمين (2007 -2008 و208 2009) واحترف الموسم الماضي (2009 2010) في الدوري الصيني.

 جان عبد النور: (27 عاما و1,98م)، يتمتع بقدرات كبيرة، وهو من اللاعبين القادرين على فرض نفسه على كل المدربين الذين قادوا المنتخب في السنوات الست الأخيرة، ومنهم الأميركي بول كوفتر والوطني فؤاد ابو شقرا والصربي دراغان راتزا. انتقل مستهل الموسم الماضي الى الرياضي البيروتي، لكنه لم يشارك الا في مباريات معدودة إذ تعرض لإصابة ابعدته حتى نهاية الموسم، لكنه وبعد إبلاله من الإصابة تم استدعائه للمنتخب من جديد، وكان في عداد المنتخب منذ بدء رحلة الإستعداد للمونديال وبدا بحالة جيدة في كأس ستانكوفيتش.

علي محمود (27 عاما و1,81م)، ذو امكانات عالية، وواحد من اللاعبين الذي يمتعون الجماهير بالعابهم ولا سيما تلك التي يلتقط فيها الكرات قبل ان يصل اليها عمالقة اللعبة. دافع عن الوان الشانفيل واحرز معه كأس لبنان 2003 2004، ثم انتقل الى الرياضي مستهل موسم 2004 - 2205 واحرز معه القاباً كثيرة، ومنها كأس لبنان مرات عدة وبطولة لبنان ست مرات متوالية وبطولة النوادي العربية خمس مرات وبطولة نوادي غرب آسيا مرة واحدة وذلك على الصعيد الرسمي، الى دورات كثيرة على الصعيد الودي ومنها ودورة دمشق الدولية وحسام الدين الحريري ودورة دبي الدولية ودورة حمدان بن راشد ودورة الملك عبد الله الثاني. يلعب للمنتخب للسنة السادسة على التوالي، وكانت ابرز انجازاته المركز الثاني مرتين على التوالي في بطولة الأمم الآسيوية في العاصمة القطرية الدوحة عام 2005 وفي توكوشيما اليابانية 2007.

ايلي رستم (25 عاماً و1,93م)، من افضل اللاعبين المحليين الذين تطور مستواهم في الآونة الأخيرة، لاعب المتحد الطرابلسي، لديه امكانات بدنية عالية، ويستوعب فكر المدربين، متعاون الى اقصى الحدود مع رفاقه في الفريق والمنتخب. بدا في حال فنية طيبة في كأس ستانكوفيتش، وكان لافتاً مشاركته اساسياً في معظم المباريات على حساب لاعبين يفوقونه خبرة.

غالب رضا (28 عاماً 1,88م)، لاعب ذو إمكانات عالية، ولا سيما عندما تكون الأمور "فاتحة" معه، لاعب دولي قديم، اذ انضم الى المنتخب الوطني، للمرة الأولى عام 2003، وشارك معه في بطولة الملك عبد الله الثاني في عمان وحل لبنان وصيفاً وفي بطولة الأمم الآسيوية عام 2003 في مدينة هاربيين الصينية وحل لبنان رابعاً وكان رضا نجم المنتخب الأول في المسابقتين وسجل فيهما ما يقارب الـ150 نقطة، لكنه تعرض بعد ذلك للإصابة في ركبته اكثر من مرة، وكانت الأولى مستهل موسم 2005 2006 وابتعد فترة طويلة عن الملاعب، وبعدما تعافى، عاد من جديد الى الشانفيل الموسم الماضي بعد موسم واحد مع تبنين الموسم ما قبل الماضي، فشكل ثنائياً ناجحاً مع الخطيب كانت بطاقة عبوره للمنتخب من جديد.

علي فخر الدين (27 عاماً و2,02م)، لم يلعب الا للنادي الرياضي البيروتي، واحرز معه بطولات كثيرة منها الدوري والكأس ودبي والحريري ودمشق وبطولة الملك عبد الله الثاني وبطولة النوادي العربية ونوادي غرب آسيا، لاعب مزاجي، ومستواه متقلب، الا انه غالباً ما يكون ضمن تشكيلة الـ12 للمنتخب الوطني منذ ست سنوات.

ايلي اسطفان (24 عاماً و1,90م)، موهبة لبنانية فريدة في السلة اللبنانية، له يد ذهبية في الرميات الثلاثية، من اللاعبين اللذين يعتمد عليهم المدير الفني الوطني غسان سركيس في نادي الشانفيل. برز مع المنتخب منذ اختياره من قبل المدير الفني الأميركي توماس بالدوين، وذلك في المباريات الـ16 التحضيرية للمونديال منذ 10 تموز الماضي.

رودريك عقل: (22 عاما و1,84م) اصغر أفراد المنتخب، وأحد اللاعبين الذي يتوقع لهم مستقبل باهر، لاعب موهوب وقادر قيادة فريقه الى بر الأمان. بدأ في بلو ستارز، وانتقل الى الرياضي البيروتي مستهل الموسم الماضي، وقدم مستوى مميزاً، ولم يسبق له المشاركة في اي من الدورات الكبرى مع المنتخب الأول عربياً او آسيوياً.


 مات فريجي (29 عاما و2,08م) يتمتع بقدرة تسجيلية لافتة. دافع عن الوان نيو اورلينز هورنتس (2004 - 2005) واتلانتا هوكس (2006 - 2007) في الدوري الاميركي للمحترفين، كما تنقل بين نوادي اولمبياكوس اليوناني وبروخوس دي غواياما البويرتوريكي وآرتلاند دراغونز الالماني وفوجيان الصيني وكريولوس دي كاغواس البويرتوريكي العام الماضي، ثم وقع عقداً مع النادي الرياضي البيروتي مستهل الموسم الماضي يلعب بموجبه في المشاركات الخارجية للفريق. شارك في المعسكر الإعدادي للمنتخب في جولته الآسيوية، ثم غاب عن كأس ستانكوفيتش بسبب الإصابة، الا انها لن تمنعه من ان يكون جاهزاً للعب في مونديال تركيا 2010.


 جاكسون فرومن (28 عاما و2,08م) الملقب بـ"جاكس"، اللاعب الوحيد (الأميركي) المجنس في التشكيلة اللبنانية، وهو يعد بديلاً من مواطنه جو فوغل (37 عاما و2,11م) الذي كان العلامة الفارق في السلة اللبنانية على مدار 8 سنوات (2001 2008) ابلى فيها البلاء الحسن مع نوادي الحكمة والشانفيل والرياضي واحرز القاباً كثيرة وشارك منتخب لبنان في مونديالي 2002 و2006. لعب فرومن وهو ابن بريت فرومن لاعب يوتاه جاز السابق، مع فريقي فينيكس صنز ونيو اورلينز هورنتس في الدوري الاميركي للمحترفين، حيث سجل 17 نقطة في سلة سان انطونيو سبيرز خلال احدى مباريات الدوري عام 2005. يلعب منذ موسمين مع نادي مهرام الإيراني وحاز معه على القابا عدة في مقدمها بطولة النوادي الآسيوية 2009 و2010، ويبلغ راتبه السنوي 600 الف دولار.


علي كنعان (24 عاما و2,06م) دافع عن الوان ماساتشوستس لويل في دوري الجامعات الاميركي (2006 - 2009). حصد معظم خبرته في الملاعب الكندية. شارك للمرة الأولى في بطولة الأمم الآسيوية عام 2009، ثم انضم الى المنتخب مجدداً مستهل تموز الماضي وخاض معه 16 مباراة في خمسة اسابيع احرز خلالها لبنان كأس ستانكوفيتش وابلى كنعان البلاء الحسن وكان ضمن اللاعبين الخمسة الأساسيين في جميع المباريات.

المستقبل
 

 

منتخب كرة السلة يصل إلى العاصمة التركية

المستقبل - السبت 21 آب 2010 - العدد 3747 - رياضة - صفحة 22

وصلت بعثة منتخب لبنان للرجال الى العاصمة التركية أنقرة، فجر أمس الجمعة، للمشاركة في دورة دولية ودية تضمّ لبنان وتركيا والأرجنتين وكندا على ملعب "أنقره أرينا".

وتأتي الدورة قبيل انطلاق بطولة العالم التي ستقام ما بين 28 آب الجاري و12 أيلول المقبل. وضمّت البعثة نائب رئيس الاتحاد جودت شاكر رئيساً، جورج كلزي ادارياً، الأميركي توماس بولدوين مدرباً، نيكولاوس ديميتريو مساعداً للمدرب، خليل نصار معالجاً فيزيائياً، علي مكي لوجستياً، واللاعبين فادي الخطيب (قائداً)، روني فهد، علي محمود، رودريك عقل، علي فخر الدين، علي كنعان، جان عبد النور، ايلي اسطفان، ايلي رستم، جاكسون فرومان، مات فريجي، غالب رضا.

وكان في وداع البعثة على أرض مطار رفيق الحريري الدولي عضو الاتحاد ومدير المنتخبات فادي تابت الذي تمنى لها التوفيق.
وهنا برنامج الدورة (بتوقيت بيروت): السبت 21 آب: لبنان - تركيا (الساعة 20,00)، الأحد 22 منه: لبنان - الأرجنتين (17,30)، الاثنين 23 منه: لبنان كندا (الساعة 18,00).

وسبق للحكم الدولي رباح نجيم أن غادر الى انقرة للمشاركة في قيادة مباريات الدورة بعد تسميته من الاتحاد اللبناني على أن يغادر الحكم الدولي مروان ايغو الى بطولة العالم لقيادة عدد من المباريات بعد تسميته من الاتحاد الدولي للعبة.

من ناحية ثانية، تلقى الأمين العام للاتحاد غسان فارس رسالة تهنئة من نظيره الآسيوي داتو يو شو هوك عبر البريد الاكتروني للاتحاد الآسيوي تحت عنوان "تقدير لنجاح كأس ستانكوفيتش الثالثة"، جاء فيها: "باسم الاتحاد الآسيوي لكرة السلة اشكركم واعضاء الاتحاد اللبناني لكرة السلة على العمل الدؤوب والتضحيات الى أدّت الى نجاح كأس ستانكوفيتش الثالثة التي استضافها لبنان". كما ارسلت نسخة من الرسالة الى رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سعود بن علي آل ثاني.
 

 

يواجه كندا والأرجنتين وتركيا ودياً في أنقرة قبل بدء مبارياته "المونديالية" في إزمير الأسبوع المقبل
منتخب لبنان لكرة السلة أمام فرصة تاريخية لبلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في مشاركته الثالثة

المستقبل - الاحد 22 آب 2010 - العدد 3748 - رياضة - صفحة 21

حسن التنّير
غادرت بعثة منتخب لبنان لكرة السلة، فجر اول من امس الجمعة، عبر مطار رفيق الحريري الدولي، الى العاصمة التركية انقرة، للمشاركة في دورة دولية ودية هي الأخيرة في رحلة الإستعداد "كرمى لعيون" المشاركة الثالثة على التوالي في كأس العالم، والتي تستضيف نسخة 2010 منها تركيا في مدن عدة. وسيخوض منتخبنا الوطني خمس مباريات في ستة ايام جميعها من النوع "القاسي" في مشاركته الثالثة في مدينة إزمير ضمن المجموعة الرابعة الى جانب اسبانيا، بطلة العالم، وفرنسا وليتوانيا وكندا ونيوزيلندا. وسبق لمنتخب لبنان ان واجه منتخبات فرنسا ونيوزيلندا وكندا في مناسبات مختلفة رسمية وودية، الا انه لم يسبق له ان لعب أمام اسبانيا وليتوانيا.

ويلعب منتخب لبنان، ممثل آسيا الرابع، بعد ايران والصين والأردن، ثلاث مباريات قوية في أنقرة في 96 ساعة أمام كندا والأرجنتين وتركيا قبل ان "يطير" الى ازمير قبل بدء صفرة انطلاق المنافسات في البطولة العالمية بـ48 ساعة (تبدأ البطولة في 28 آب الجاري). وكانت رحلة الإستعداد بدأت قبل شهرين بالتمام والكمال في 21 حزيران على ملعب نادي غزير وذلك لأيام عدة، تحت قيادة المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني الأميركي توماس بالدوين ومساعده اليوناني ديتريوس نيكولاس، وباشراف مدير المنتخب جورج كلزي، ثم تابع الشباب تمارينهم في الأول من تموز في نادي بتغرين الرياضي بوجود فادي الخطيب وروني فهد وغيرهم، الا ان الإعداد الرسمي بدأ في 10 تموز الماضي في دورة ويليام جونز الدولية في تايوان، وذلك بعد إصرار رئيس الإتحاد اللبناني الجديد جورج بركات على ان السفر لمدة 20 يوماً وخوض 9 مباريات سيعطي المنتخب دفعة قوية وسنقطع نصف الطريق في عملية التحضير في طريقنا للمشاركة بالمونديال.

 وكانت تايوان المحطة الأولى في القطار الذي سيرافق منتخبنا الى أولى مبارياته في المونديال حيث خاض منتخب لبنان 6 مباريات ففاز في خمس وخسر واحدة، ثم واجه المنتخب الياباني في ثلاث مباريات ودية في عقر داره ففاز في اثنتين وخسر واحدة، ثم عاد منتخبنا الى الوطن من اجل التحضير لبطولة النخبة الآسيوية الثالثة على كأس الأمين العام السابق للإتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا) الصربي بوريسلاف ستانكوفيتش التي استضافها لبنان من 7 آب الجاري ولغاية 15 منه، في قاعة غزير في كسروان، فكان الوضع الفني جيداً وحقق لبنان اللقب بعد فوزه في 7 مباريات متوالية بينها واحدة اعتبارية على حساب المنتخب السوري الذي رفض اللعب تحت وطأة الشد العصبي لبعض الجمهور اللبناني.

 ومع المباريات الثلاث في انقرة، يكون المنتخب اللبناني خاض 18 مباراة فعلية في 45 يوماً، نأمل من خلالها ان يكون المدير الفني بالدوين عرف نقاط القوة والضعف للاعبيه، وكيف سيستغل كل منهم لمصلحة المنتخب اولاً، علماً ان كابتن المنتخب فادي الخطيب الذي غاب عن النصف الأول من المعسكر قدم اداءً طيباً في كأس ستانكوفيتش وكان مع روني فهد وجاكسون فرومن اكثر اللاعبين الـ12 مشاركةً وتألقاً وتسجيلاً. علماً ان التشكيلة ضمت لاعبين عدة من الوجوه الجديدة على اللائحة الدولية وكان اكثرهم تميزاً ايلي رستم وايلي لسطفان، واللافت ان التشكيلة النهائية التي ستغادرنا الى إزمير سيغيب عنها ست لاعبين شاركوا في المونديال الماضي وهم براين بشارة وحسين توبة وباسم بلعة ومازن منينمة وعمر الترك وصباح خوري.
ويقول كلزي: "ان فرصة لبنان موجودة ببلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في مشاركته الثالثة، ولكن ما هي نسبة هذه الفرصة فهي ستكون مرتفعة حسب المعطيات والظروف والتوفيق". وشدد كلزي على ان اهم نقاط الفوز وتحقيق رجاء محبي السلة اللبنانية، هو توظيف المدرب بالشكل السليم لعطاء اللاعب وتألقه لمصلحة المجموعة، وان يكون جميع اللاعبين يداً واحدة لرفع اسم لبنان عالياً في المحافل العالمية، وان يلعبوا بروح عالية ولا يستسلموا لمنافسيهم وحتى ان كان بينهم ابطال العالم".
وكان المنتخب اللبناني شارك للمرة الأولى في مونديال 2002 في انديانابوليس في الولايات المتحدة الأميركية، وللمرة الثانية 2006 في طوكيو.
 

 

المباريات التحضيرية الـ19

المستقبل - الاحد 22 آب 2010 - العدد 3748 - رياضة - صفحة 21

فاز على اليابان (87 82)، وعلى تايوان (93 84)، وخسر أمام ايران (71 79)، وفاز على تايوان "ب" (96 66)، وعلى نجوم الدوري الأسترالي (82 51)، وعلى الفيليبين (73 62)، في تايوان. ثم فاز لبنان على اليابان (93 80)، وخسر امام اليابان (77 79)، وفاز على اليابان (92 87)، في اليابان. وفاز على الفيليبين (74 59)، وعلى سوريا (20 0)، وعلى الأردن (63 54)، وعلى قطر (77 74)، وعلى كازاخستان (101 50)، وعلى الفيليبين (81 80)، وعلى اليابان (97 59)، في لبنان. وسيلعب بدءا من امس السبت، ولغاية غداً الأثنين ثلاث مباريات أمام تركيا (امس السبت) والأرجنتين (اليوم الأحد) وكندا (غداً الأثنين) على التوالي في مدينة انقرة التركية.
 

 

اللاعبون الـ30 في (2002 و2006 و2010)


المستقبل - الاحد 22 آب 2010 - العدد 3748 - رياضة - صفحة 21

وحدهما فادي الخطيب وروني فهد يشاركان للمرة الثالثة توالياً (2002 و2006 و2010). ياسر الحاج وايلي مشنتف ووليد دمياطي وغازي بستاني وجورج شيباني وشارل بردويل وبدر مكي وموسى موسى وريتشارد هليط (مشاركة واحدة عام 2002)، وعمر الترك ومازن منيمنة وحسين توبة وصباح خوري وبراين بشارة وباسم بلعة (مشاركة واحدة عام 2006)، وروي سماحة (2002 و2006) وجو فوغل (2002 و2006)، وبول خوري (2002 و2006)، وعلي محمود (2006 و2010)، وجان عبد النور (2006 و2010)، وعلي فخر الدين (2006 و2010)، ومات فريجي (2010)، وجاكسون فرومن (2010)، وايلي رستم (2010)، وعلي كنعان (2010)، وايلي اسطفان (2010)، وغالب رضا (2010)، ورودريك عقل (2010).

سلة: خسارة لبنان أمام تركيا ودياً

المستقبل - الاحد 22 آب 2010 - العدد 3748 - رياضة - صفحة 22

لقي منتخب لبنان خسارة امام منتخب تركيا (72 93) الاشواط ( 11 24 و35 47 و 52 70) ضمن استعدادته لكأس العالم المقررة في تركيا اواخر الشهر.
وكان مات فريجي افضل المسجلين بـ18 نقطة تلاه جاكسون فرومان (14) و روني فهد (13) وفادي الخطيب (9) وكان اللافت تسجيل 12 نقطة من اصل 26 رمية حرة، ويلتقي المنتخب اللبناني اليوم عند الساعة 17,30 امام نظيره الارجنتيني.

 

 

 مباريات (2002 و2006): فوزان
و8 خسارات (له 724 نقطة، فيه 950)


المستقبل - الاحد 22 آب 2010 - العدد 3748 - رياضة - صفحة 21

خاض المنتخب اللبناني عشر مباريات في المشاركتين الأوليين ففاز في مباراتين وخسر 8. وسجل افراده 724 نقطة وتلقت سلته 950 نقطة. وحقق اكبر فوز له على فنزويلا بفارق 10 نقاط (82 72) وهي المباراة الأكثر تسجيلاً له، واقسى خسارة امام صربيا بفارق 47 نقطة (57 104) وهي الأقل تسجيلاً له، وكان معدل تسجيله في المباراة الواحدة 72,4 نقطة ومعدل التسجيل في سلته 95.
1 خسارة أمام البرازيل بفارق 29 نقطة (73 102)، الخميس 29 آب 2002.
2 خسارة أمام بويرتوريكو بفارق 22 نقطة (77 99)، الجمعة 30 آب 2002.
3 خسارة أمام تركيا بفارق 27 نقطة (80 107)، الأحد 1 أيلول 2002.
4 خسارة أمام كندا بفارق 24 نقطة (67 91)، الاثنين 2 أيلول 2002.
5 خسارة أمام الجزائر بفارق 30 نقطة (70 100)، الثلاثاء 3 ايلول 2002.
6 فوز على فنزويلا بفارق 10 نقاط (82 72)، السبت 19 آب 2006.
7 خسارة أمام الأرجنتين بفارق 35 نقطة (72 107)، الأحد 20 أب 2006.
8 خسارة أمام صربيا بفارق 47 نقطة (57 104)، الاثنين 21 آب 2006.
9 فوز على فرنسا بفارق نقطة واحدة (74 73)، الأربعاء 23 آب 2006.
10 خسارة أمام نيجيريا بفارق 23 نقطة (72 95)، الخميس 24 آب 2006.
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter