LEBANESE BASKETBALL COACHES

كرة السلة في لبنان
 
 BASKETBALL IN LEBANON  نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

مدربو كرة السلة اللبنانية البارزون

 

موريس هراوي

Maurice Hrawi

1949

     

ايلي حمصي

Elie Homsy

هنري يبرودي

Henry Yabroudi

ايلي قاعي

Elie Kai

البير مامو

Albert Mamo

غابي عربجي

Ghaby Arbaji

سركيس كورجيان

Sarkis Korjian

ايلي نصر

Elie Nasr

 

جوزف زغيب

Joseph Zougheib

كهرباء الذوق

رزق الله زلعوم

Rizkallah Zaloum

غسان سركيس

Ghassan Sarkis

جو مجاعص

Joe Moujaes

منتخب 18 سنة

فؤاد ابو شقرا

Fouad Abou Cakra

ايلي صفير

Elie Sfeir

جورج كيلزي

Georges Kilzi

طوني خليل

Toni Khalil

ربيع فرنسيس

Rabih Francis

جورج عقيقي

Georges Akiki

  من هومنتمن

الى الشباب العربي 2014

شفيق عقيقي

Chafic Akiki

مروان خليل

Marwan Khalil

جاد فتوح

Jad Fattouh

الى الشارقة

2014 الى صربيا

طوني جونتويان

Toni Jontoyan

 (مديراً للمنتخب)

الى بطولة آسيا في الهند 2017

احمد فران

Ahmad Farran

مساعد مدرب المنتخب 2015

مدرب الرياضي 2017

تيغران غيوكجيان

مدرب منتخب الاناث 2003 و2017

هوبس 2017

سليم الشمالي

Salim Al Chemaly

منتخب دون 16 سنة 2015

باتريك سابا

Patric Saba

مدرب وطني

 

جاد الحاج

Jad Al Haje

مدرب منتخب تحت 16 سنة

فاز بذهاب بطولة آسيا

واستقال في 16-01-2018

مدرب هوبس 2019

ايلي سلامة

Elie Salameh

ميروبا

 

 

مروان دياب

Marwane Diab

مساعد ثاني لمدرب منتخب السيدات لكرة السلة

الى بطولة آسيا 2017 في الهند

         

مدربون تعاقبوا على تدريب منتخب الأرز…من زلعوم الى سوبوتيتش

LEBANESE BASKETBALL FEDERATION > NATIONAL TEAM > مدربون تعاقبوا على تدريب منتخب الأرز…من زلعوم الى سوبوتيت

02-02-2019

إعداد: جلال بعينو

تعاقب على تدريب منتخب لبنان للرجال في كرة السلة العديد من المدربين المحليين والاجانب منذ عشرين عاماً وحتى ايامنا هذه.

وفي اطار سلسلة المقالات ذات الطابع التاريخي التي ينشرها الموقع الرسمي للاتحاد اللبناني لكرة السلة فان مقالنا هذا مخصص للمدربين الذين تولوا تدريب منتخب الرجال منذ عقدين.

واول مدرب تولى مهمته كمدير فني في عهد الرئيس الراحل انطوان شارتييه كان الفرنسي ميلو مونوسور ثم المدرب رزق الله زلعوم الذي قاد منتخب لبنان في الفترة التي سبقت الدورة العربية وخلالها في العام 1997 .

يومها اقام منتخب لبنان معسكراً تدريبياً في مدينة ليموج الفرنسية(عرين كرة السلة الفرنسية) قبل الاستحقاق العربي وكان نائب رئيس الاتحاد عبد عضوم رئيساً للبعثة اللبنانية ولم يحالف الحظ منتخب لبنان في البطولة العربية المذكورة .

ثم تولى الاميركي الراحل اندرو يونغ تدريب المنتخب وتوالى المدربون اللبنانيون الاشراف على منتخب لبنان حتى كانت بطولة الأمم الآسيوية التي أقيمت في شنغهاي(الصين) في تموز العام 2001 والتي احتل فيها لبنان المركز الثاني تحت اشراف المدرب الأميركي جون نيومان والذي قاد منتخب لبنان في بطولة العالم التي جرت في انديانابوليس (الولايات المتحدة) في العام 2002 في عهد رئيس الاتحاد جان همام ثم تولى المدرب اللبناني غسان سركيس تدريب المنتخب في العام 2003 تحضيراً لبطولة آسيا واقيم معسكر للاعبين في تشيكيا في العام 2003 وكان جاسم قانصوه رئيس البعثة.

ومع مجيء ميشال طنوس رئيساً للاتحاد في العام 2005 تم التعاقد مع المدرب الأميركي الـ”سبيشال وان” (ذات الطابع الخاص) بول كافتر وقاد المنتخب في بطولة آسيا في الدوحة(قطر) واحرز منتخب الأرز المركز الثاني وتأهل للمرة الثانية الى نهائيات بطولة العالم التي جرت في اليابان في العام 2006 وبقي كافتر مدرباً لمنتخب الأرز في كأس العالم وحقق المنتخب فوزين على فرنسا وعلى فنزويلا.

وفي مفارقة لافتة فان مغادرة بعثة لبنان الى اليابان في 19 تموز كانت في ظل العدوان الاسرائيلي على لبنان خلال حرب تموز 2006 حيث تجمّع افراد البعثة امام مقر الاتحاد القديم الكائن على اوتوستراد الدورة قبل التوجه الى اليابان عبر مطار دمشق ثم مطار عمّان اذ كان مطار رفيق الحريري الدولي مقفلاً.

وكانت البعثة برئاسة جورج كلزي ثم التحق بها رئيس الاتحاد ميشال طنوس

اذاً درّب الاميركي نيومان منتخب لبنان في كأس العالم 2002 ومواطنه بول كافتر في كأس العالم 2006 ليأتي دور المدرب الأميركي النيوزيلندي الأصل توماس بولدوين ليقود لبنان في كأس العالم في العام 2010 التي جرت في تركيا في عهد الرئيس جورج بركات وحقق لبنان فوزاً يتيماً على كندا(نائب رئيس الاتحاد آنذاك جودت شاكر كان رئيساً للبعثة).

وتشاء الصدف ان يخوض بولدوين مباراة ضمن بطولة كأس العالم على رأس الجهاز الفني لمنتخب لبنان ضد منتخب بلاده نيوزيلندا وعندما رقص لاعبو نيوزيلندا رقصة”الهاكا” كانت انظار بعضهم تتجه نحو مواطنهم بولدوين (الذي استمر هادئاً ومحافظاً على رباطة جأشه) بالذات في مفارقة لافتة.

وسبق المشاركة في كأس العالم احراز لبنان لقب “كأس ستانكوفيتش” التي جرت على ملعب نادي غزير بقيادة بولدوين.

وكرّت السبحة وتوالى على منتخب لبنان العديد من المدربين في عهود الرؤساء بيار كاخياً ثم جورج بركات فالدكتور روبير ابو عبدالله فالمهندس وليد نصار ثم كاخيا مجدداً(ولاية رئاسية سنة ونصف) فالرئيس الحالي أكرم الحلبي ومن المدربين المحليين غسان سركيس وفؤاد ابو شقرا وجو مجاعص وباتريك سابا .

وخلال هذه الفترة تولى تدريب منتخب لبنان مدربون أجانب: الصربيين فاسيلين ماتيتش ودراغان راتزا(حقق مع منتخب لبنان المركز الثاني في بطولة آسيا في العام 2007 التي جرت في اليابان) والليتواني راموناس باتاوتاس وصولاً الى المدرب الحالي السلوفيني سلوبودان سوبوتيتش مع حظوظ المنتخب اللبناني المرتفعة للتأهل الى كأس العالم في الصين في ايلول المقبل والمشاركة في أكبر استحقاق عالمي للمرة الرابعة.

ثلاثة مدربين قادوا منتخب لبنان في اكبر استحقاق عالمي اي كأس العالم وهم جون نيومان(2002) وبول كافتر(2006) وتوماس بولدوين(2010) مع التنويه بالدور الكبير للمدربين اللبنانيين الذين قادوا منتخب لبنان في أحلك الظروف وفي عز الأزمات الاقتصادية التي عاشها الاتحاد اللبناني .

وما زال المدرب اللبناني يُثبت جدارته في قيادة منتخبات لبنان لكافة الفئات العمرية والتي تحقق النتائج المميزة خاصة في ظل الاتحاد الحالي برئاسة أكرم الحلبي الذي يقود اللعبة ضمن خطة يسير بها لرعاية اللعبة مع توجه أعين اللبنانيين الى ملعب مجمّع نهاد نوفل في ذوق مكايل في 22 و24 شباط 2019 حيث سيواجه منتخب لبنان نيوزيلندا فكوريا الجنوبية مع الأمل كل الأمل بالتأهل الى نهائيات بطولة العالم.

وقبل الختام لا بد من التذكير بأمر هام بانه وفي العام 2013 (عهد الدكتور روبير ابو عبدالله) وعندما كانت بعثة منتخب لبنان في معسكر اعدادي في الفيليبين قبل المشاركة في بطولة آسيا المؤهلة الى بطولة العالم في اسبانيا في العام 2014 وكان غسان سركيس المدرب عادت ادراجها الى لبنان ولم تشارك في الاستحقاق الآسيوي الكبير بسبب فرض الحظر من قبل الاتحاد الدولي(الفيبا) على المشاركات الخارجية لكرة السلة اللبنانية.

يومها عقد سركيس وقائد المنتخب فادي الخطيب مؤتمراً صحافياً نارياً في باحة مطار رفيق الحريري الدولي حملا فيه بشدة على الاتحاد اللبناني وسياسته التي أدّت الى توقيف لبنان دولياً في كلام هو الأكبر والأخطر ضد اتحاد اللعبة آنذاك من قبل المدرب وقائد المنتخب.

مدربو اللياقة البدنية لكرة السلة في لبنان

ايلي مارون

Elie Maroun

 (لياقة بدنية) سيدات السلة الى تركيا 2017

الى بطولة آسيا في الهند 2017

فؤاد جرجس

Fouad Gerges

نادي الهومنتمن انطلياس

منتخب لبنان لكرة السلة

 

 

جورج عساف

Georges Assaf

النادي الرياضي بيروت 2017

الانطوني بعبدا

خبير لياقة بدنية

 

اسماء المدربين الخمسة الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب في البطولة الآسيوية (1999 2011): ميلو مونوسور (1999)، والاميركي جون نيومان (2001)، وغسان سركيس (2003 و2011)، والاميركي بول كوفتر (2005)، والصربي دراغان دراتزا 2007 و2009

هذه هي توصيات المدربين اللبنانيين للموسم المقبل!!!



23-06-2016   الديار
اجتمعت لجنة المدربين اللبنانيين في مقرها المؤقت يوم الاربعاء ورفعت جملة من التوصيات توجهت بها إلى الجمعية العمومية التي عليها مسؤوليات تاريخية ليس فقط بانتخاب الإتحاد اللبناني الجديد لكرة السلة بل بتعديل القوانين والأنظمة، لتحقيق المساوات والعدل بين أندية الدرجة الأولى وكافة الدرجات ، سعياً لوضع النقاط على الحروف ووقف الإنحدار الإداري الذي يصيب اللعبة ، والذي ادى الى تراجعها من المركز 23 الى 43 عالمياً بحسب تصنيف الإتحاد الدولي. .

وجاءت التوصيات على الشكل الآتي:
– تحديد موعد إنطلاق بطولة لبنان للدرجة الاولى وكافة البطولات الاخرى

– تحديد عدد الاجانب للموسم الجديد بأسرع وقت، حيث تقترح اللجنة في حال اعتُمد أجنبيين لكل فريق، يسمح لكل فريف بضمّ 5 لاعبين من لائحة النخبة، أما إذا 3 اجانب، يحق لكل ناد بضمّ 4 لاعبين من لائحة النخبة حفاظاً على مبدأ العدالة والمنافسة القوية.

-في حال اعتماد 3 اجانب اقتراح رفع عدد اندية الدرجة الاول الى 12 .

– يحدد الاتحاد اللبناني لكرة السلة لائحة النخبة للاعبين اللبنانيين ب 22 لاعب أكملوا ال 20 عاما وما فوق فقط ( اي دون تحديد اي عمر يعفو الاعب المميز مهما تقدم بعمره ) فالهدف من لائحة النخبة هي تصنيف اللاعبين حسب أدائهم وليس عمرهم .

-يتم تحديد لائحة النخبة من قبل الاتحاد اللبناني لكرة السلة بالاشتراك مع لجنة المدربين اللبنانيين وخبراء فنيين واداريين حاليين وقدامى .

– إلغاء نظام المجموعات واعتماد نظام الذهاب والإياب مرتين بعدها الplayoff best of 3 بعدها ال final 4 best of 5 ومن ثم finals Best of 5.

-إضافة رسوم على المدرب الأجنبي للحصول على بطاقة الاتحاد مشابهة لرسم تسجيل اللاعب الأجنبي لكن تكون قيمتها:
5.000.000ل ل وتحول هذه المبالغ لمصلحة لجنة المدربين اللبنانيين للقيام بدورات تدريبية لثقل معلومات المدرب اللبناني على مدار السنة .


– وضع قانون يمنع الاندية بالتعاقد مع مساعدين للمدربيين اجانب أو أي طاقم اجنبي في الجهاز التدريبي ما عدا المدرب الرئيسي وذلك لحماية المدربين والفنيين اللبنانيين وعدم التفريط بالخبرات وتشجيع اللاعبين القدامى وغيرهم إلى التوجه والانخراط في عالم التدريب.

– يسمح الاتحاد اللبناني لكرة السلة باشراك :
-لاعبة أجنبية أو اثنين في بطولة لبنان للدرجة الاولى للسيدات.

-لاعب اجنبي واحد فقط في بطولة لبنان للدرجة الثانية رجال .

– الطلب من الاتحاد اللبناني لكرة السلة والراعي التلفزيوني وضع برنامج على مدار سنتين للبطولة والكأس ، على ان يكون نمطه واضح وثابت يبدا في تشرين وينتهي في آيار ( موسم كرة السلة = 9 اشهر ) ، وان يكون برنامج الكأس على الأقل شهرين تجري كافة المباريات بموزات مباريات الدوري خلال كل موسم.

– بدء خطوات تنسيقية بين لجنة المدربين وكافة مدربين اندية الدرجة الاولى مع لجنة الحكام برعاية الاتحاد اللبناني لكرة السلة من اجل العمل على إرساء فلسفة واضحة وثابتة لكل الحالات الممكنة في كرة السلة وعلى مدار الموسم ، كي لا يتغير منطق التحكيم وجوهره بين مباراة واخرى ، مما يسهل تعامل المدربين مع الحكام اللبنانيين ويساعد هذين الجهازين الاساسيين بالتطور والتقدم لمصلحة كرة السلة.

– مساندة الحكام معنوياً وماديا ومنحهم حصانة كبيرة من اجل الوصول الى وضع مفوّض للحكام قادر على تقييمهم، ليصار الى مكافأة الحكم الناجح ومحاسبة الحكم المخطئ. على ان يصنّف الحكام مع نهاية الموسم من خلال نظام نقاط من اجل معرفة وضع كل حكم وإجراء المقاربة الفنية المطلوبة.
-توصية للاتحاد المقبل الاعتماد على انتخاب ذوي الخبرة من لاعبين ومدربين واداريين سابقين .

-الاهتمام بكافة المنتخبات الوطنية على مدار السنة مع تحديد الميزانيات مسبقا .

– إعادة إطلاق بطولات الفئات العمرية بشكل مدروس كي تنتج اللعبة جيلاً قوياً من اللاعبين وإرفاد منتخبات الصغار بلاعبين جاهزين.

«هوبس» يختتم دورته الدولية للمدربين 2014

20-10-2014
اختتم «نادي هوبس» الدورة الدولية للمدربين بكرة السلة، التي نظّمها على «ملعب مجمع ميشال المر» بإشراف الاتحاد اللبناني لكرة السلة والمدرب الوطني رزق لله زلعوم، وبمشاركة 120 مدرباً محلياً وعربياً من بينهم 20 مدرباً سورياً، إلى المدربين الأميركيين دونتي ماثيس وكينيث غامبل، اللذين يعتبران من أفضل المدربين في الولايات المتحدة المتخصصين في كيفية تطوير المهارات الفردية للاعبين، وكيفية تطوير الدفاع وتحضير اللاعبين حسب المراكز.

وشارك رئيس اتحاد كرة السلة وليد نصار في اليوم الأخير، حيث قام إلى جانب رئيس «هوبس» جاسم قانصوه والمدير الفني رزق لله زلعوم بتسليم شهادات للمشاركين، مشيداً بدور «هوبس» في هذا المجال واعداً أن يعمل الاتحاد على تنظيم مثل هذه الدورات في المستقبل.

بدوره، أشاد قانصوه بنجاح الدورة، وشدّد على أهميتها لناحية مساعدة اللاعبين على تطوير مهاراتهم.

كذلك، ألقى زلعوم كلمة شكر فيها المدربين غامبل وماثيس على حضورهما والمشاركة في إغناء الدورة التدريبية بخبرتهما، كما شكر المدربين المشاركين.

.. وإطلاق برنامج "الوحدة عبر الرياضة"


المستقبل - الاربعاء 1 كانون الأول 2004 - العدد 1765 - رياضة - صفحة 22

أعلن مركز حل النزاعات وبناء السلام (PRCC) ومركز انديانا للتبادل الثقافي (ECCI) اطلاق برنامج كبير في عالم كرة السلة بعنوان "الوحدة عبر الرياضة" يهدف الى تحسين هيكلية اللعبة وتبلغ كلفته نحو مايتي الف دولار أميركي.

وفي هذا الاطار غادر اربعة مدربين لبنانيين موفدين من اتحاد السلة و(PRCC) الى ولاية انديانا الأميركية لمتابعة دورة تدريبية تستمر ثلاثة أسابيع، ليقوموا بعدة ورش عمل لدى عودتهم لتدريب مجموعة من مدربي كرة السلة في مدارس لبنان في مختلف المناطق.

وفي ربيع 2005 يخضع 12 لاعباً من الشباب للتدريب عينه في انديانا، وفي صيف 2005 يختتم البرنامج في بيروت بحضور مدربين ولاعبين من الولايات المتحدة لمتابعة نتائج وعمل الفريق اللبناني.

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده يوسف جدعون  الدكوانة  2003-2019