KIVORK GARABEDIAN

كرة القدم في لبنان
FOOTBALL AU LIBAN
 
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

كيفورك قره بيديان

abdogedeon@gmail.com

لاعب في البال بدأ مسيرته في الهومنمن بسعي من نجاريان وانتقل للانصار برغبة من الشرقي
كيفورك قره بتيان <صخرة دفاعية> اثبتت علو كعبها في الملاعب وطاقة خلاّقة ابدعت في مجال الرعاية بالتدريب
 

اللواء

ساهم في تحقيق عدة ألقاب محلية وخارجية للأنصار حين وقّع كيفورك قره بتيان على كشوف الهومنمن، قادماً من بلده الاصلي ارمينيا، تنفّس الفريق اللبناني الصعداء، اذ نجح الجهاز الفني في الوصول الى سد ثغرة الدفاع، فضلاً الى تعزيز التشكيلة بلاعب قائد فذ ذي خبرة في مد المهاجمين بالكرات الامامية الطويلة، وتحريك زملائه بشكل صحيح من الخلف؛ وبدا رئيس النادي ميساك نجاريان قانعاً بما حققته يداه برفد الكرة اللبنانية بلاعب اجنبي مميز·
وإذا كانت معظم النوادي تلجأ الى استقدام لاعب اجنبي مهاجم، فإن الهومنمن تعاقد مع لاعب يشغل مركز قلب الدفاع، ولديه مهارات عالية في التكتيك والتكنيك·

ولم يطل بقاء كيفورك طويلاً في الهومنمن، اذ وجد فيه المدير الفني السابق للانصار عدنان الشرقي قائداً يستعمل عقله قبل قدميه، ولاعباً خطراً اينما وجد في مركز امامي حين يكون فريقه ضاغطاً، وصمام أمان يجيد استخلاص الكرة من اقدام المهاجمين بذكاء ومن دون ارتكاب خطأ، ثم انه لا يلجأ الى التشتيت العشوائي الا نادراً·

أبصر كيفورك النور في ارمينيا عام 1963، وساعده طول قامته (1.80م) لأن يشارك في الفرق التي تضم لاعبين اكبر منه سناً، فكان نموّه الكروي يفوق عمره، وكسب خبرة عالية اعانته على شق طريقه بسرعة للمشاركة في الفريق الاول، معتمداً على مهاراته في خط الدفاع· ولم يحتج وهو في الانصار الى مضاعفة الجهد للفت الانظار اليه وكسب الشعبية، منتصف التسعينيات، اذ كان المدير الفني الشرقي يركّز على الاستفادة منه في الاستحقاقات العربية والآسيوية قبل الداخلية، ومع ذلك ساهم كيفورك في تحقيق ألقاب عدة داخلية للانصار مؤكداً علو كعبه داخلياً وخارجياً·

كانت اكثر المباريات تشويقاً لكيفورك، تلك التي يخوضها مع الانصار امام النجمة، وكانت مواهبه تظهر جليّة في هذا اللقاء، وقال كيفورك: <حين ألعب امام النجمة كنت احافظ على رباطة جأشي، ولعل ثقتي بنفسي كانت تساعدني لأن أتحرك بهدوء بعيداً عن اي عصبية او توتر، ومثل هذه اللقاءات تحتاج من اللاعب استعمال عقله وهدوئه للسيطرة على الملعب، وتشجيع الجمهور الكبير في المدرجات كان يدفعنا للعب بمسؤولية اكبر، وحصدنا انتصارات كثيرة، لأن الانصار هو النادي الافضل في لبنان، وهذا يعود الى الادارة الشابة الواعية التي تضحّي بإخلاص لأهداف رياضية بحتة>·

وبعد اعتزاله اللعب لتخطيه الرابعة والثلاثين، استفاد الانصار من كيفورك في مجال التدريب، فانضم الى الجهاز الفني تحت اشراف زميله السابق جمال طه الذي كان يرتاح للعب بجانبه· وكان يعجبه وارطان غازاريان وبابكين ماليكيان، اما عالمياً فكان يلفته الايراني علي دائي، والايطالي باريزي، وكان يشجّع فريق <أ· سي· ميلان>·
 

عودة الى كرة القدم

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق