KATIA RACHED

العاب القوى

ATHLETICS

L'ATHLETISME AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل - انجازاتكم الرياضية اذا لم تنشروها تبقى ذكريات

كاتيا راشد

كاتيا راشد في سباق الانتراكتيك 2016

28-11-2016

تستمر مشاركة العداءة اللبنانية وعضو الاتحاد اللبناني لالعاب القوى كاتيا راشد من نادي ايليت في التراماراتون القطب الجنوبي الأنتراكتيك بنجاح حيث تحتل المركز التاسع في الترتيب العام والثاني في فئتها بعد ثلاث مراحل.
وتركض كاتيا هذا السباق من أجل جمعيّة «حمايّة»، الجمعيّة الإنسانيّة التي تُعنى بحماية الأطفال الذين يتعرّضون لكلّ أنواع التعنيف الجسدي.
وكانت المرحلة الثالثة من السباق في القارة القطبية الجنوبية اقيمت في جنة الخليج في البر الرئيسي من القطب الجنوبي حيث كان الثلج يتساقط بغزارة وكانت درجة الحرارة دون الصفر.
بدأت المرحلة عند الساعة 9.00 صباحا بالتوقيت المحلي - تم الانتهاء منها بعد نحو 10 ساعات من الركض.
وكانت المرحلة صعبة لا بل شاقة مع نحو نصف متر من الثلوج. وكانت المناظر الرائعة على مسار المرحلة تخطف أنفاس المتنافسين، خصوصاص طيور البطريق التي حضرت بكثرة على المسار لتشجيع العدائين والعداءات.
اما المرحلة الرابعة فانتهت بعد ثلاث ساعات فقط بسبب الرياح العاتية والثلوج المتراكمة في خليج دوريان.
وبعد اربع مراحل، لا تزال كاتيا راشد تحافظ على المركز الثاني في فئتها بعد جاكس مارياش من الولايات المتحدة، فيما تحتل المركز التاسع في الترتيب العام بين نحو 62 عداء وعداءة.

استحقاق عالمي جديد للعداءة كاتيا راشد 2016

17-11-2016

غادرت لبنان أمس، العداءة كاتيا راشد، عضو الإتحاد اللبناني لألعاب القوى ونادي الإليت، إلى القطب الجنوبي الأنتركتيك، للمشاركة في سباق ألترا ماراتون ومسافته 250 كلم، التي تأهلت إليه بعد فوزها بالمركز الثاني في سباق ألترا ماراتون في صحراء ناميبيا في شهر أيار الماضي وبالمركز الثالث لدى السيدات في سباق ألترا ماراتون في صحراء غوبي مارس في الصين في شهر أيار 2015 صحراء.

وجدّدت وزارة الشباب والرياضة رعايتها للعداءة راشد في مغامرتها الدوليّة الجديدة، التي سيشارك فيها 62 عداءة وعداء من 24 دولة، والتي تركض فيها من أجل جمعيّة «حمايّة»، الجمعيّة الإنسانيّة التي تُعنى بحماية الأطفال الذين يتعرّضون لكلّ أنواع التعنيف الجسدي.

وقبيل سفرها شكرت راشد كل الذين يساهمون معنويًا وماديًا لتكون حاضرة في الإستحقاقات الدوليّة، وخصّت بالشكر الرعاة الأساسيين لها مع وزارة الشباب والرياضة، الإتحاد اللبناني لألعاب القوى ومدرسة الحكمة هاي سكول حيث تُدرّس فيها مادة التربيّة البدنيّة والرياضة ومركز التدريب «هاي تك فيتنس»Hi- Tec Fitness حيث استعدت لمغامرتها الجديدة ومحلات «سبور اكسبرت» Sports expertsالتي أمنّت لها كلّ مستلزمات المشاركة، بالإضافة إلى جمعيّة بيروت ماراتون التي ستقوم بكل التحضيرات اللوجستية لمشاركتها في هذا السباق.
 

كاتيا راشد ثانية السيدات في ألترامارتون نامبيا وثامنة في كل الفئات 2016

09-05-2016

حققت العداءة اللبنانية كاتيا راشد نتيجة مشرفة للبنان والعالم العربي في سباق الإلتراماراتون 250 كلم الذي اختتم أول من أمس في ناميبيا، بعد إحرازها المركز الثاني في فئة السيدات والمركز الثامن في كل الفئات.

وأُقيم للعداءة البطلة استقبال رسمي، ظهر اليوم، في صالون الشرف في مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي، حيث كان في استقبالها رؤساء اتحادات وأندية ووفد من مدرسة الحكمة هاي سكول التي دعمت مشاركة راشد في هذا الإستحقاق الدولي من أجل مساعدة جمعية هارت بيت.

وقالت العداءة راشد للصحافيين في المطار: "الشكر أولا لله الذي قدرني للمشاركة في هذا الإستحقاق الدولي ممثلة للبنان، لرفع علم بلادي في المحافل الدوليّة. وأجّد شكري لوزارة الشباب والرياضة ولمعالي الوزير العميد عبد المطلب الحناوي ولمدرسة الحكمة هاي سكول، رئيسا وكهنة وأساتذة وطلابا على الدعم الذي قدموه لي في التحدي الرياضي الإنساني والوطني.

كاتيا راشد إلى ألتراماراتون ناميبيا لاجتياز 250 كلم في الصحراء

26-04-2016

عقدت العداءة كاتيا راشد مؤتمرًا صحافيًا في مدرسة الحكمة هاي سكول في عين سعادة برعاية وحضور وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب الحناوي، أعلنت فيه مشاركتها في الألتراماراتون (كلم) في صحراء ناميبيا ما بين أول ايار المقبل و7 منه، رافعة شعار «بركض لينبض قلبن»، بدعم من مدرسة الحكمة هاي سكول، ولدعم نشاط جمعيّة «هارت بيت».

حضر المؤتمر رئيس المدرسة الخوري غابريال تابت والأب القيم الخوري جوزف شربل والأمين العام للجنة الأولمبيّة العميد حسّان رستم ممثلًا رئيس اللجنة الأولمبية ورؤساء إتحادات وأندية والرئيس السابق لنادي الحكمة نديم حكيم وإعلاميون. قدم للمؤتمر الزميل فارس كرم وتحدث فيه الوزير حنّاوي والخوري جهاد صليبا مدير الرياضة في المدرسة، والعداءة راشد ورئيس اتحاد ألعاب القوى رولان سعادة. النشيد الوطني افتتاحا، ثم ألقى كرم كلمة حيّا فيها بادرة مدرسة الحكمة هاي سكول العزيزة على قلوب الجميع بدعم كل نشاط رياضي جماعي أو فردي. وقال: «راشد ستركض من أجل عمل إنساني وجمعيّة «هارت بيت» التي تُعنى بالأطفال مرضى القلب. وتحدّث كرم عن النقلة النوعيّة في الرياضة التي تشهدها مدرسة الحكمة هاي سكول. ووجّه تحيّة إلى الأبوين غابريال تابت وجهاد صليبا على الجهود التي يبذلانها في سبيل الرياضة.

وألقى الوزير حنّاوي كلمة هنأ فيها راشد على ما تقوم به رياضيًا وإنسانيًا. وقال: «حسب خبرتي في الوزارة والمؤسسة العسكريّة أؤكّد أن الأبطال ينطلقون من المدارس والأكاديميات، وأتمنى أن يؤسَس نادي الحكمة هاي سكول وله منّي كلّ الدعم وأتمنّى أن تستمر الحكمة في رفد الرياضة في لبنان بأبطال بمؤازرة ودعم شخصيات رياضيّة واجتماعيّة كبيرة أمثال نديم حكيم».

وألقى الخوري جهاد صليبا كلمة مدرسة الحكمة هاي سكول داعمة مشاركة كاتيا راشد، وقال: «سئُلت من أحد الأصدقاء: هل كاتيا راشد من قدامى مدرسة الحكمة هاي سكول أو من قدامى مدارس الحكمة أو جامعتها لندعمها ونتبّنى مشاركتها في الألتراماراتون؟ أجبت: الحكمة لها أبطالها ولها أمجادها ولكنّها لن تتوانى يومًا في دعم المواهب وصقلها». أضاف: «بكل فخر، تَبَنيّنا مشاركة العداءة البطلة في هذا الإستحقاق الدولي الذي سيستمر أسبوعًا، ليس من أجل مجد لنا والحكمة لم تعد بحاجة إلى أمجاد، بل لأن الدولة غائبة أو مغيّبة عن دعم رياضيينا».

ثمّ ألقت راشد كلمة شكرت فيها وزارة الشباب والرياضة على رعايتها ومدرسة الحكمة هاي سكول على دعمها والشركات الراعيّة لنشاطها، وقالت: «وجود الوزير وهذه الشخصيات إلى جانبي ودعم الحكمة هاي سكول لي في هذا التحدّي يزيدني عزمًا وقوّة. هذا المؤتمر أفرح قلبي وأتمنى أن أقدّم الصورة الجيدة عن لبنان من خلال هذا السباق الذي أردت المشاركة فيه لدعم جمعيّة «هارت بيت». لم آتِ إلى عالم الرياضة إلا منذ خمس سنوات حاولت خلالها الإستفادة من المحيطين بي لإيصال الرسالة التي أعمل من أجلها، ألا وهي أن السيدة اللبنانيّة والعربيّة باستطاعتها أن تصل إلى المكان الذي تصبو إليه، خصوصًا إذا لاقت الدعم المطلوب«. وتابعت: «مساهمة وزارة الشباب والرياضة لي كانت من أجل سباقين: سباق ناميبيا وسباق القطب الجنوبي، الذي أشارك فيه، وهو أيضًا لمسافة 250كلم. لكن تكاليف السباقين باهظة والمساهمة الماديّة التي قدمتها لي الوزارة ليست كافيّة للسباقين. من هنا جاء دور الحكمة هاي سكول التي قدّمت لي الدعم الذي يكمل دعم الوزارة. والشركات الراعية والإتحاد والجمعيات والجيش وقوى الأمن وكلّ من ساعدني معنويًا والشكر للمدرب علي قضامي الذي كان المشجع الأول لي لخوض سباقات الصحراء«.

وفي ختام المؤتمر، ألقى رئيس إتحاد ألعاب القوى رولان سعادة كلمة تمنّى فيها للعداءة راشد التوفيق في مغامرتها، وقال: «دعم راشد من قبل مدرسة الحكمة هاي سكول في هذا التحدّي يثبت أن لهذه المدرسة نظرة بعيدة في دعم الرياضة وهي تدهم عداءة تنتمي إلى نادٍ كبير نادي إيليت ويشرف عليها مدربّون أكفياء. وعلي قضامي الموجود بيننا اليوم ركض 48 ساعة متواصلة ومن دون توقف. وأقول للأب جهاد صليبا أن شربل سلامة رئيس اتحاد التزلج يدعم كاتيا وهي ليست منتميّة إلى اتحاده. وهو يملك رؤيّة مدرسة الحكمة هاي سكول عينها. وأنصح كاتيا بأن تنضم إلى اتحاد القوى لأنها تتمتع بكل المواصفات لتكون فاعلة فيه«.

العداءة كاتيا راشد: من 2 كلم إلى 250

25-07-2015
في العام 2011، لم تستطع العداءة اللبنانية كاتيا راشد (38 عاما) قطع مسافة 2 كلم، وفي العام 2015، كانت راشد العداءة العربية الوحيدة التي شاركت في سباق «غوبي مارش» الصيني الصحراوي لمسافة 250 كلم في صحراء «هامي» وحلت ثالثة في الترتيب العام بين السيدات، والأولى في الفئة العمرية 30-39 عاما مسجلة 34 ساعة و49 دقيقة و57 ثانية.

شارك في السباق 118 عداء، و45 عداءة من أربعين دولة وانسحب 17 مشاركا. استمر السباق، وفق ما تقوله راشد، من الفترة بين 31 أيار و6 حزيران بعزلة عن العالم الخارجي.
في الأيام الأربعة الأولى، قطعت راشد مسافة 40 كلم يوميا تحت درجة حرارة دون الصفر، و في اليوم الخامس مسافة 80 تحت درجة حرارة 47 درجة مئوية، وتم إلغاء اليوم الأخير من السباق (10 كلم المتبقية).

تقول راشد إن التعب النفسي كان أصعب من التعب الجسدي، إذ بكيت في بعض اللحظات غير إنني كنت أقاوم، ولي إرادة في الاستمرار. حققت راشد إنجازا رياضيا في الصين، وعادت إلى لبنان بثقة أكبر في الذات، وطموح أوسع، وتعاطٍ مختلف مع صعوبات الحياة. «أجد، اليوم، حلولا للمشاكل التي تواجهني بطريقة أفضل، وأسرع، وبصبر وبطول بال».
شاركت راشد في السباق برعاية وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي والاتحاد اللبناني لألعاب القوى، وبدعم من «جمعية بيروت ماراثون» ومؤسسة « world runner».

امتدت تمارين التحضير للسباق فترة خمسة أشهر. وأشرف على تدريب الجري العداء علي قضامي، وتدريب اللياقة البدنية مركز « Hi-Tec-Fitness» (الراعي الأساسي للمشاركة)». كنت أركض ساعتين عند الرابعة فجرا على كورنيش بيروت ثلاث مرات أسبوعيا، وخمس ساعات نهار السبت على شاطئ الرملة البيضاء حاملة حقيبة ظهر وزنها 8 كلغ.

«أحب كورنيش البحر، حيث بدأت تماريني الأولى. أحب علاقتي بالبحر، وبالأشخاص الذين يتنزهون أو يمارسون الرياضة، اشعر أن المكان لي» تقول راشد. و «أحب لبنان، أنا سعيدة في العيش فيه، ولم أجد فارقا بيني وبين العداءات اللواتي شاركن في السباق من مختلف أنحاء العالم. أردت أن أظهر أن المرأة العربية لا تختلف عن النساء في الدول الأخرى، وتمتلك القدرات والكفاءات في مختلف المجالات، وإنه يمكن تحقيق الإنجازات في لبنان».

قررت راشد البدء في ممارسة الرياضة في العام 2011 «انا معلمة مدرسة، أدرّس مادة الكيمياء، وأردت تغيير الروتين الذي أعيش فيه، وأجد مشروعا يرضيني. بدأت تمارين الجري مع نادي «الإيليت»، الذي ما زلت انتمي إليه اليوم، على كورنيش بـــيروت. وكــنت أريد أن أصبح بطلة، وان أفوز بالسباقات».

فازت راشد للمرة الأولى، في «ماراثون بيروت 2011»، عن فئة الأشخاص الذين يقطعون المسافة لأول مرة مسجلة 3 ساعات، و47 دقيقة. فتأهلت للمشاركة في «ماراثون برلين» في العام 2012. بعدها، تسجلت في اختصاص في الرياضة في الجامعة اللبنانية وتخرجت العام الماضي إذ وجدت أن الرياضة مشروع حياة.

توجت راشد ببطولات عدة ومنها: السباق الثلاثي «ثرياثلون» في العام 2012، وفي العام 2013 في مصر، وشاركت في دورات تحكيم في الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وحصدت بين الأعوام 2011 و2015، 50 كأسا و70 ميدالية. تنوي راشد في المستقبل الركض من أجل قضايا اجتماعية وصحية في لبنان والدول العربية مع التركيز على سباقات المسافات الطويلة.
«أفضّل الركض تحت المطر. أشعر، حينها، أنني أمتلك الطرق والشوارع. لم انسحب يوما من سباق، وأركّز دائما على أن أصل. حين أنهي السباق، واجتاز خط الوصول، أبدأ في التخطيط للسباق التالي والمشاريع المستقبلية».

تنصح راشد الأفراد بممارسة الرياضة وتخصيص الوقت الكافي لها من دون الظن أنها عذاب جسدي أو نفسي ومن دون أن يشكل العمر، أو القوة البدنية، أو العمل عوائق لممارستها. «تعزز الرياضة الصحة الجسدية والنفسية، وتحسن علاقة الشخص مع المحيط إذ يصبح الفرد أقل توترا في التعاطي مع الآخرين، ومع مشاكل الحياة اليومية».
تلفت راشد إلى إنها لم تواجه صعوبات أو تحديات كثيرة في مشروعها الرياضي بسبب إصرارها وقدرتها على خوض التجارب وايمانها بنفسها، «وهذا ما على كل شخص أن يدركه حين يريد أن يؤسس لتجربة فريدة، وأن يحقق أحلامه».
ملاك مكي

 

كاتيا راشد: 4 سنوات فقط حولتها من امرأة عادية الى بطلة عالمية

السبورت
الثلاثاء 16 حزيران 2015
كاتيا راشد رياضية لبنانية حاولت كسر الروتين في حياتها عبر الهروب إلى عالم الركض المحترف فاكتشفت وجود مقومات الابطال كانت تنتظر من يطلق لها العنان. تمكنت كاتيا بفضل مثابرتها من رفع إسم لبنان عالياً في العالم وحققت نتائج ملفتة في آخر سباق شاركت به في الصين حيث انهت مسافة السباق التي بلغت 250 كلم وحلت في المرتبة الأولى في الفئة العمرية وفي المركز الثالث بين الإناث وفي المركز ال-22 من أصل 163 مشتركا حيث كانت المرأة العربية الوحيدة في السباق.
تحدثت كاتيا إلى الزميلة سينتيا شهوان عن هذا السباق الذي خاضته مختصرة أياماً صعبة مليئة بالإصرار والعزيمة القوية.

س: أخبرينا عن بداياتك في الركض وكيف احترفت هذه الرياضة.

ج: بدأت بالركض منذ 4 سنوات فقط وقد اخترت ممارسة هذه الرياضة للخروج عن روتين الحياة اليومية ولأنني وجدت فيها منفذاً للتخفيف من ضغوط الحياة ومشاكلها. وعندما أصبحت اركض بشكل يومي شعرت بالحاجة للغوص بهذه الرياضة أكثر وأكثر وتحدي نفسي بشكل دائم فكانت أول مسافة خضتها 2 كلم، ومن بعدها بدأت أزيد المسافات وأشارك في سباقات محلية وأحقق نتائج جيدة إلى أن شاركت مؤخراً بسباق الصين الذي بلغ طوله 250 كلم وتمكنت من تحقيق نتيجة رائعة .

س: كيف تحضرت لهذا السباق؟

ج: بدأت التحضير لهذا السباق منذ حوالي سنتين. لكن التحضيرات الجدية بدأت من شهر كانون الأول الماضي وقد تطلب الأمر تدريبات مكثفة وقد ساعدني في التدريب كل من نادي high tech fitness gym الذي ساعدني في التدريبات البدنية وتكفل بأغلبية مصارف الرحلة، بالإضافة إلى علي قضامي الذي دربني ميدانياً وعلى طرقات لبنان، والمعالج الفيزيائي جو فغالي وجمعية بيروت ماراثون التي قدمت لي تذكرة السفرة إلى الصين للمشاركة مع نادي ايليت اللبناني وبرعاية وزير الشباب والرياضة والإتحاد اللبناني لألعاب القوى .

س: ماذا عن السباق ومراحله؟

ج: السباق كان صعباً لأقصى الحدود فأنا لم أتخيل أن يكون بهذه الصعوبة. فهو مؤلف من ثلاث مراحل، المرحلة الأولى امتدت أربعة أيام وبلغت 40 كلم أما الثانية فكانت ليوم واحد وقد امتدت لـ 80 كلم، والمرحلة الأخيرة في اليوم السادس لمسافة 10 كلم.
ففي أول ثلاتة أيام خضنا السباق في درجات متدنية جداً وصلت الى تحت الصفر، وكان هناك تسلق للجبال وقد تعرضنا لعاصفة ثلجية كبيرة وقد بلغ طول هذه المرحلة 15 كلم. كل هذه العوامل كانت بعيداً جداً عن التدريبات التي خضتها في لبنان على الطرقات الساحلية.
أما اليومين الرابع والخامس فانتقلنا إلى حرارة بلغت 47 درجة، لأننا ركضنا في الصحراء و في هذه المرحلة حققت نتائج جيدة لأنها قريبة إلى تدريباتي في لبنان . في اليوم السادس تعرضنا لعاصفة رملية كبيرة أدت إلى اضرار مادية فالخيم طارت من مكانها وفقدنا الكثير من المعدات .

خلال السباق لم يقدم لنا المنظمون سوى المياه والخيمة وقد تكفلنا نحن بكل الأمور الباقية كالمأكولات وحقيبة الظهر وغيرها ، شعرت في العديد من الأوقات بالتعب الشديد وبكيت كثيراً لكنني لم أستلسم وأردت إنهاء السباق لو مهما تطلب الأمر وتمكنت بفضل المثابرة من تحقيق نتائج رائعة فقد حليت في المركز الأول عن فئتي العمرية وفي المركز الثالث بين النساء علماً أنني المرأة الوحيدة التي شاركت من الدول العربية، كما تمكنت من الفوز بالمركز الـ22 من أصل 163 في ظل انسحاب 18 مشاركاً.

س: كيف تصفين هذا الإنجاز الذي حققته وهل هناك مشاريع مستقبلية؟

ج: هذا الإنجاز هو بداية لتحقيق حلم كبير لدي أما الفوز بالسباق فهو تثبيت لإرادة ومثابرة وإجتهاد تحليت بها على الرغم من صعوبة الأمر. كان همي محصوراً في أن ابرهن لجميع المشاركين أن المرأة العربية تتساوى مع المرأة في الدول "كما يسمونها" متطورة، وإثبات هذا الامر كان أهم وأسعد لحظة في هذا السباق كله حتى انني طوال السباق بقيت اتحدث عن لبنان وعن الإنجازات التي حققها هذا البلد الصغير.

مستقبلياً، هناك العديد من المشاريع لكن ليست واضحة حتى الأن فأول مشاركة رسمية لي ستكون في بيروت ماراثون في تشرين الثاني المقبل بالإضافة إلى العديد من المشاركات في سباقات ستكون أغلبها لاهداف خيرية .


س: ما هو نظامك الغذائي ؟

ج: أنا ابتعد بالطبع عن كل المأكولات المضرة بالصحة كالـ "fast food" بالإضافة إلى اللحمة الحمراء، ولا اشرب الكحول ولا أدخن ولا أتناول النشويات والبروتينات .

س: كلمة أخيرة لمحبي رياضة الركض؟

ج: في النهاية أريد أن أقول أن كل فتاة أو سيدة لديها حلم معين عليها الا تتردد لتحقيقه لو مهما بلغت الصعوبات فأنا مثلاً بدأت اركض من أربع سنوات ولم يكن عمري صغيراً لكنني بالمثابرة والإصرار بدأت تحقيق حلمي وكل سيدة تستطيع أن تكون مثلي.

أريد أن اشكر كل المتابعين الذين ارسلوا إلي رسائل حماسية خلال السباق فأنا لا أعرفهم لكن دعمهم هو ما دفعني لعدم الإستسلام وإنهاء السباق وتقديم صورة لبنان الحقيقية .

كاتيا راشد ثالثة في سباق غوبي مارش الصيني 2015

08-06-2015 - النهار

حلت العداءة كاتيا راشد من نادي "ايليت" ثالثة في الترتيب العام واولى في الفئة العمرية 30 – 39 سنة لسباق غوبي مارش الصينيالصحراوي لمسافة 250 كيلومتراً، المرحلة الثانية من السباقات الصحراوية الأربعة، التي شاركت فيه برعاية وزير الشباب والرياضة العميد المتقاعد عبد المطلب حناوي والاتحاد اللبناني لألعاب القوى، مسجلة 34:49:57 ساعة خلف النروجية دافني تسالي32:07:05 س في المركز الاول، والكورية الجنوبية جيونغ مي سونغ 34:05:12 س في المركز الثاني.

وراشد العداءة العربية الأولى من بين45 عداءة من العالم التي تشارك في سباقاً صحراوياً ظروفهالمناخية والطبيعية صعبة جداً وعلى فترة ستة ايام متتالية.

 

ترياتلون العرب: 8 ميداليات للبنان

 

 24 - 03 - 2013

سيطر لاعبو ولاعبات المنتخب اللبناني المشارك في البطولة العربية للترياتلون، التي تقام في شرم الشيخ مصر، على معظم سباقات اليوم الاول، أمس الجمعة. وحصد المنتخب اللبناني 8 ميداليات ملونة (5 ذهبيات وفضيتين وبرونزية)، فيما نالت بطلة لبنان كارول بوياجيان لقب بطلة العرب في الدياتلون.
وهنا نتائج اللبنانيين: دياتلون سيدات (البطولة العامة): كارول بوياجيان (ذهبية)، وكاتيا راشد (برونزية). دياتلون رجال (فئات عمرية): محمد العلي (ذهبية)، وعلي خزعل (فضية). ترياتلون سيدات (فئات عمرية): كاتيا راشد (ذهبية). ترياتلون رجال (فئات عمرية): تحت 30 سنة: حنا بو فرحات (ذهبية). 30 سنة: كيفورك التونيا (ذهبية)، وعلي خزعل (فضية).
ويستعد المنتخب لخوض مسابقات اليوم الثاني (اليوم السبت) مع الامل بتحقيق المزيد من النتائج.
من ناحية ثانية، عقدت الجمعية العمومية للاتحاد العربي اجتماعا للمصادقة على البيانين الاداري والمالي وانتخاب لجنة تنفيذية جديدة للاتحاد العربي لولاية تمتد اربع سنوات، وتم انتخاب رئيس الاتحاد اللبناني العميد محمود ديب عضواً فيها.

لبنان يشارك في البطولة العربية

الأولى للترياتلون في مصر

19 - 03 - 2013

تغادر الاربعاء 20 آذار الحالي بعثة منتخب لبنان للترياتلون  للمشاركة في البطولة العربية الأولى التي ينظّمها الإتحادين العربي والمصري في شرم الشيخ(مصر) من 21 ولغاية 24 آذار الحالي .ويشارك لبنان بفريقي السيدات والرجال وقد تألفت البعثة من:

رئيس الإتحاد العميد الركن المتقاعد محمود ديب(رئيساً)،الأمين العام الدكتور احمد خليفة (ادارياً) ،مدير المنتخب بيدروس لوجيكيان(مديراً فنياً) ، كارول غانم،كارول بويادجيان،كاتيا راشد،ترايسي خياط(لاعبات)، كيفورك التونيان ،محمد العلي،حسين خليفة،علي خزعل،حنا بو فرحات(لاعبين).

كما سيشارك رئيس الإتحاد اللبناني في الجمعية العمومية لإنتخاب لجنة تنفيذية للإتحاد العربي.وقد صرّح العميد الركن ديب  أنه يأمل تحقيق نتائج  مشرّفة في أول مشاركة خارجية للبنان في هذه اللعبة والتي تعتبر تحضيراً لبطولة آسيا التي ستقام في آواخر شهر نيسان المقبل في الفيليبين.

كاتيا راشد في الصين 2015

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق