KARL MASSAAD

AUTOMOBILE RACING CLUB AU LIBAN

FORMULA 4

كارل مسعد

10-05-2017

واصل السائق اللبناني كارل مسعد تقديم مستوى لافت في ثالث جولات بطولة بريطانيا للفورمولا 4 لموسم 2017، بعد أن افتتح سجله من منصات التتويج في السباق الأول في حلبة ثروكستون.
لسوء الحظ، لم يتمكن كارل من الانطلاق في السباق الثاني للجولة بسبب مشكلة في قابض سيارته بسبب خطأ في تجميع السيارة، بعد أن خضعت للمعاينة التقنية مساء السبت الماضي، ما حال دون خروجه من مرآب الفريق إلى شبكة انطلاق السباق الثاني.
ومنطلقاً من المركز الثامن في السباق الثالث، برهن مسعد أن خيبة الأمل هذه لم تؤثر على معنوياته، مقدماً بعض التجاوزات الجريئة ليصل إلى المركز الثالث في غضون 6 لفات.
سرعة كارل حينها كانت كافية لتضعه على إحدى عتبات منصة التتويج مرة أخرى، وفي محاولته تخطي صاحب المركز الثاني حينها البريطاني أوليفر يورك، اصطدم الأخير به وأجبره على الخروج عن المسار، ما ألحق أضراراً بالجناح الأمامي لسيارة السائق اللبناني، وأجبره على التراجع إلى المركز السادس.
استمر بعدها مسعد بالضغط رغم الأضرار في سيارته، وطارد سيارة صاحب المركز الخامس السويسري أوسكار بياستري، لكن كارل كان مصراً على التقدم وانتظر حتى المنعطف الأخير ليتخطاه بحركة تجاوز جريئة ويعبر خط النهاية في المركز الخامس، مضيفاً بذلك نقاط مهمة إلى رصيده.
وقال مسعد بعد انتهاء السباق: "كنا سريعين طوال نهاية الأسبوع، بعد منصة التتويج يوم السبت كنت آمل تحقيق الفوز الأحد. لسوء الحظ لم ننطلق في السباق الثاني بسبب مشكلة في القابض، نتيجة خطأ في العمل على الفحص الفني للسيارة".
وأضاف: "كانت لدي إطارات جديدة في السباق الثالث وكنت أتوقع الوصول الى منصة التتويج. بعد انطلاقة قوية تمكنت من تجاوز بعض السيارات ووصلت إلى المركز الثالث ورأيت أن الفوز أصبح قريباً".
وتابع: "حاولت تجاوز سيارة أخرى للتقدم إلى المركز الثاني، لكن السائق الآخر انعطف واصطدم بي، ما تسبب بتضرر الجناح الأمامي للسيارة وأجبرني على الخروج عن حدود الحلبة لتفادي حادث أكبر، وتراجعت بضعة مراكز، ثم حافظت على المركز السادس، وفي المنعطف الأخير تجاوزت سائقاً آخر وعبرت خط النهاية خامساً".
وختم مسعد: "كانت نهاية أسبوع جيدة لنا. إنها نهاية الأسبوع الأفضل لي لغاية الآن وأتطلع قدماً للاستمرار بهذا الزخم في الجولة المقبلة".
ويستعد مسعد الآن للجولة الرابعة، التي تستضيف أحداثها حلبة أولتون بارك يومي 20 و21 أيار الجاري.

اللبناني كارل مسعد يختتم تجارب الفورمولا 4

02-03-2017   ملاعب

يواصل السائق اللبناني كارل مسعد اكتساب مزيد من الخبرة استعداداً لموسم 2017 من بطولة بريطانيا للفورمولا 4 المعترف بها من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا".
وينتقل مسعد (18 عاماً) من عالم الكارتينغ إلى الساحة العالمية ممثلاً لبنان والعالم العربي في واحدة من أعرق بطولات المقعد الأحادي مع فريق "دوبل آر رايسينغ"، الذي أسسه بطل العالم للفورمولا 1 الفنلندي كيمي رايكونن مع مدير أعماله ستيف روبيرتسون.

وأنهى مسعد 14 يوماً من التجارب المكثّفة مع فريقه لغاية الآن، ومن المقرر أن يخوض 4 أيام أخرى من التجارب الرسمية للبطولة في عدة حلبات بريطانية قبل انطلاق الموسم.
وإضافةً إلى تجاربه خلف المقود، يستعد مسعد خير استعداد لتحديه المقبل بالمواظبة على تمارين اللياقة البدنية الأساسية لهكذا نوع من السباقات العالمية، وخسر أكثر من 4 كلغ من وزنه مؤخراً.
وفي تجاربه الأخيرة في حلبة ثروكستون، وهي واحدة من أسرع الحلبات حول العالم والأسرع على روزنامة الفورمولا -4، قدّم مسعد مفاجأة في ظهوره الأول على الحلبة البريطانية وفي يومه الثاني فقط من التجارب على مسارها، بتسجيله التوقيت الأسرع بين جميع المشاركين وتفوّق بفارق عُشر من الثانية على زميله في الفريق بطل اسكندينافيا في الفورمولا - رينو لينوس لوندكفيست.
ويبني مسعد ثقته تدريجياً بالسيارة ذات هيكل ميغال ومحرك فورد سعة 1.4 ليتر توربو، مع استكشافه للحلبات الجديدة عليه. وهذا ما بدا واضحاً في أيام التجارب الأربع الأخيرة، لينهي يومه في ثوركستون في قِمة الترتيب.وعن تجاربه الأخيرة قال مسعد: "لا يزال أمامنا الكثير من العمل لننجزه، وأنا لا زلت أتعلم الكثير عن السيارة والحلبات والعمل مع المهندسين".

وأضاف: "في بعض الحلبات أكون سريعاً، وفي حلبات أخرى أكون أبطأ بثلاثة أعشار من الثانية، لكن لهذا السبب نحن نخوض التجارب، ونحن نسير على الطريق الصحيح".
وعن نتيجته في اليوم الأخير من تجارب ثروكستون، تابع مسعد: "هذه مجرد تجارب ولا يمكننا استنتاج الكثير، لذا نبقى مركزين على عملنا وهدفنا هو التعلم حالياً".

وأكمل: "لم تكن الأسابيع الأخير سهلة، فكان عليّ التأقلم مع عدة أمور جديدة وخسارة 4 كلغ خلال شهر واحد بسبب طول قامتي".
وبانتظار مسعد تجارب في حلبة دونينغتون بارك الأسبوع المقبل، وتستمر التجارب على حلبات مختلفة حتى نهاية آذار الجاري.

وينطلق موسم 2017 من بطولة بريطانيا للفورمولا -4 ، التي تخوّل السائقين جمع النقاط للحصول على رخصة قيادة من الفئة الأولى "سسوبر لايسنس"، مطلع نيسان المقبل. ويضم الموسم 30 سباقاً تُقسّم على 10 جولات وتُقام خلال فترة خمسة أشهر.
وفي ما يلي جدول التجارب الرسمية لبطولة أوروبا للفورمولا -4 :
- 6 اذار:حلبة دونينغتون
- -8 أذار: حلبة براندز هاتش
- -20 آذار: حلبة روكينغهام
- 21 اذار: حلبة روكينغهام

كارل مسعد يمثل لبنان في بطولة بريطانيا للفورمولا 4 للعام 2017

02-02-2017

يمثل السائق كارل مسعد (مولود في 14 ايلول 1998) لبنان وجميع الوطن العربي في بطولة بريطانيا للفورمولا 4، المرخصة من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في موسم 2017.
ويشارك مسعد مع فريق "دوبل آر رايسينغ" الذي أسسه بطل العالم في الفورمولا 1 الفنلندي كيمي رايكونن ويملكه مدير أعماله البريطاني ستيف روبيرتسون.
وسبق لمسعد أن خاض 8 أيام من التجارب مع عدة فرق، لكن خياره في النهاية وقع على "دوبل آر" كفريق يؤمن حزمة متكاملة من الخبرة والسرعة والنتائج الجيدة.
وقال مسعد: "أتطلع قدماً لموسمي الأول في سيارات المقعد الأحادي ولتعلم الكثير في أسرع وقت ممكن".
وأضاف: "أنا متحمس جداً لهذه التجربة في بطولة بريطانيا للفورمولا 4، وبالتأكيد أطمح للصعود إلى منصات التتويج مع دوبل آر في حلبات ستكون جديدة كلياً عليّ".
تأسس فريق "دوبل آر رايسينغ" في 2004، ويشارك حالياً ببطولتي بريطانيا للفورمولا 3 والفورمولا 4. وفاز في موسم 2016 بلقب الفورمولا 3 مع البريطاني ماتيوس ليست، كما حقق الفريق الفوز بأربعة سباقات في بطولة بريطانيا للفورمولا 4 الموسم الماضي.
من ناحيته، أعرب مدير الفريق أنطوني هييات عن سعادته بانضمام مسعد إلى "دوبل آر" بعد النتائج الملفتة التي سجّلها في تجاربه السابقة مع الفريق.
وقال هييات: "نحن مسرورون جداً بانضمام كارل إلى فريق دوبل آر رايسينغ في بطولة بريطانيا للفورمولا 4. أنا شخصياً وجميع أعضاء الفريق ننتظر بداية الموسم لرؤية تأدية كارل بعد الموهبة الكبيرة التي رأيناها فيه خلال التجارب".
وأكمل: "أظهر كارل سرعة والتزاماً كبيرين في الأيام التي أمضاها معنا، وأثار إعجاب المهندسين بسرعة بديهته وتطوّر مستواه في فترة قصيرة جداً".
وتابع: "سنبذل قصارانا لتأمين سيارة مثالية لكارل لنحقق سوية أفضل النتائج، وأعتقد أننا قادرون على بلوغ منصات التتويج، ولا أستبعد أن ينهي كارل الموسم كأفضل سائق مبتدئ في البطولة".
ومن بين الذين تخرجوا من "دوبل آر رايسينغ" سائق الفورمولا 1 السابق برونو سينا، واللبناني الأصل فيليبي نصر وسائق فريق ساوبر للفورمولا 1 الحالي ماركوس إريكسون.
وتبدأ التجارب الشتوية التي تسبق انطلاق الموسم يوم الجمعة 3 شباط الجاري على حلبة أولتون بارك، على أن يواصل السائقون استعداداتهم في برنامج مكثّف وصولاً إلى الجولة الافتتاحية للموسم على أرض "دوبل آر" في حلبة براندز هاتش.
وسيتم نقل أحداث بطولة أوروبا للفورمولا 3 على إحدى القنوات المحلية اللبنانية، على أن يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل بهذا الصدد في وقت قريب.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2017