KARIM FARES
 
الفروسية في لبنان
 
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
L' EQUITATION AU LIBAN
 
 
 
 كريم فارس
مواليد 26 / 10 / 1969
 
بطل للبنان 6 مرات
برونزية العرب 1997
فضية بطولة العالم العسكرية 1998
 

انجاز دولي للفارس كريم فارس 2018

26-07-2018

في انجاز دولي بارز يسجل لرياضة الفروسية اللبنانية، حل الفارس اللبناني الدولي كريم فارس على "كابتن زد" اولاً في الجائزة الكبرى لمسابقة "دي ولدن" الهولندية الدولية لقفز الحواجز، في اطار تحضيراته لبطولة العالم لقفز الحواجز التي سبق ان ضمن فارس تأهله اليها.

وتأهل الى الجائزة الكبرى 50 فارساً وفارسة في الجولات التأهيلية على مدى يومين من أصل 120 شاركوا في المسابقة، حيث اتم فارس الجولة الاولى وجولة التمايز من دون اي خطأ وبزمن قدره 38 ثانية متقدماً بفارق 92 جزءاً من الثانية على الفارس البريطاني جو كلي على "الزو أوهيو"، وقد سجلت الفارسة صوفيا كرون على "لاكي سيلفانا زي" زمناً قدره 37:14 ثانية الا ان ارتكابها 4 اخطاء جعلها تحتل المركز الثالث، فيما حلت الفارسة الفنلندية جوليا جيلاس على "فينيشينغ تاتش ويرسلاغ" في المركز الرابع بزمن قدره 38:16 وبرصيد 4 اخطاء.

وبلغ معدل ارتفاع الحواجز في جولة التمايز 150 سنتمتراً، حيث تأهل اليها 7 فرسان وفارسات فقط.

وأشادت الصحف الهولندية بالاداء الجيد لفارس وللنتيجة التي حققها في ظل المنافسة الصعبة.

كريم فارس ثانياً في فروسية دراختن الهولندية 2017

26-01-2017   ملاعب

حل الفارس اللبناني الدولي كريم فارس على "destiny" في المركز الثاني في مسابقة دراختن للفروسية CSI*** (3 نجوم)، بمشاركة 55 فارساً وفارسة من هولندا والمانيا وفرنسا وبلجيكا والنمسا.
وبلغ معدل ارتفاع الحواجز في المسابقة 140 سنتمتراً، وقد اتم فارس الجولة المؤهلة وجولة التمايز من دون خطأ.

الفارس اللبناني كريم فارس يتألق في هولندا 2016

20-07-2016

في انجاز جديد، حل الفارس اللبناني الدولي كريم فارس على "كابتن زد" ثالثاً في مسابقة الجائزة الكبرى لبطولة زويدزولده الدولية CSI ** الهولندية لفروسية قفز الحواجز.
واتم فارس الجولة النهائية من دون خطأ، وهو كان تأهل الى الدور النهائي من بين 8 فرسان من أصل خمسين مشاركاً اتموا الجولة الاولى من دون خطأ.

وبلغ ارتفاع الحواجز في الجائزة الكبرى "دي والدن" 155 سنتمتراً، وشارك في المسابقة فرسان دوليين من المانيا وهولندا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا والنمسا.

 

كريم فارس في أرفع مسابقة فروسية للماسترز

21 / 09 / 2011
شارك الفارس اللبناني الدولي كريم فارس في مسابقة "Spruce Meadow" للماسترز، التي اقيمت في مدينة كالغاري الكندية، وهي إحدى أرفع مسابقات الفروسية في العالم من حيث المستوى وأرقاها، وتبلغ قيمة جوائزها مليون دولار أميركي، وتستقطب أبطالا أولمبيين وأبطال أوروبا والعالم في الفروسية.

وجاءت مشاركة فارس وفرسه "تاتيانا" (Tatjana) في المسابقة، التي استمرت أسبوعين وبلغ معدل ارتفاع حواجزها 150سم، بعد تأهل مستحق لهما من خلال مسابقات خاضاها في هولندا حيث يقيم فارس ويتابع تمارينه.

 ومن ابرز نتائج فارس في كالغاري احتلاله المركز الثاني من دون أي خطأ على ارتفاع 140سم واعتلاؤه منصة التتويج، وحلوله رابعاً من دون اي خطأ في جولتين على ارتفاع 130سم، واحتلاله المركز الـ20 في جولة أخرى على ارتفاع 140سم.

 وتندرج هذه النتائج المميزة في إطار الاستعداد لدورة الألعاب العربية في كانون الاول المقبل في العاصمة القطرية الدوحة، والتي يوليها الاتحاد اللبناني اهتماماً خاصاً، كما تندرج في إطار تحضيرات فارس للدوري العربي للفروسية المؤهل لبطولة العالم.
 

 

الفروسية اللبنانية تخسر فرصة الإطلالة الأولى في بطولة العالم 2010

فارس: إصابة حصاني تحول دون المشاركة وليس مسموحاً استبداله بآخر!!
اللواء 30 / 08 / 2010
يعتبر الفارس كريم فارس من الفرسان الذين طبعوا بصمات بيضاء في مسيرة هذه الرياضة من خلال تجلياته المحلية في البطولات الرسمية والدورات الودية البارزة وكذلك عبر الصورة المشرّفة للمستويات الفنية التي قدّمها ويقدّمها على الصعيد الخارجي عربياً وقارياً ودولياً·
واللافت عند الفارس كريم انه يؤدي ومنذ فترة دوراً مزدوجاً فهو ما زال اللاعب الذي يصول ويجول في الملاعب وفي نفس الوقت المدرب والحاضن للمواهب في مجال صقل قدراتها الفنية·

الفارس <فارس> هو اليوم أمام حكم القدر الظالم الذي أبعده عن المشاركة في بطولة العالم للفروسية التي تقام خلال الفترة من 5 ولغاية 10 تشرين الأوّل المقبل والسبب إصابة حصانه، ما يحول دون هذه المشاركة حيث يوضح لـ <اللـواء الرياضي> في حديث سريع أن نظام البطولة ينص على استمراريته في المشاركة عبر حصانه الذي خاض فيه التصفيات المؤهّلة ولما لم يكن من إمكانية لشفاء الحصان قبل موعد البطولة فقد وجد نفسه امام هذا الواقع القسري·

ويوضح أن الإصابة هي عبارة عن جرح في الرأس حصلت منذ فترة وعملية العلاج تتم لكن الشفاء ليس قريباً·
وكشف فارس انها المرة الأولى التي يتأهّل فيها فارس لبناني الى نهائيات بطولة العالم ورغم ذلك فقد ضاعت هذه الفرصة الثمينة على لبنان وليس بالإمكان فعل اي شيء·

وحول ما تردّد عن أن <هجومه> وانقلابه على الاتحاد السابق برئاسة سهام تويني سببه ان هذا الاتحاد لم يسهل مهمته في المشاركة ببطولة العالم وها هو اليوم يعزف عن هذه المشاركة استغرب هذا الربط وأشار الى ان موقفه من الاتحاد السابق كان مرتبطاً لماهية التغيير الذي كان يؤمل تحقيقه وما حدث انه قد رجعنا أيضاً خطوات للوراء·

وعن الاتحاد الجديد برئاسة اللواء سهيل خوري حرص على التأكيد بأنه لم يتدخّل بعملية التغيير وإعادة القديم إلى قدمه آملاً أن يكون ما حصل لمصلحة اللعبة ومشدداً الى ان الشأن الداخلي دون اهتماماته كونه حالياً يقيم في هولندا ويلتزم مهام تدريبية وبالتالي مواصلة العمل لإبقاء جهوزيته الفنية·

ولفت فارس إلى أن هناك جيلاً جديداً من الفرسان كانت له تجربة العمل مع فرسانه وفارساته وهم يملكون مواهب واعدة في حال توافرت لهم أسس الرعاية والدعم قادرين ان يحققوا إنجازات لوطنهم·

وختم بأنه ما زال يشعر بالقدرة في أن يكون ممثلاً للبنان حين تدعو الحاجة وهو أمر يعتبره من الواجبات الوطنية·
 

 

كريم فارس يتجه الى الغاء مشاركته  في بطولة العالم للفروسية 2010

الديار 22 / 08 / 2010

علمت «الديار» من مصدر موثوق ان الفارس الدولي اللبناني كريم فارس يتجه الى عدم المشاركة في بطولة العالم للفروسية التي ستقام في كنتاكي (الولايات المتحدة) هذا العام.
تجدر الاشارة الى أن فارس سبق له أن حمل بشدة على الاتحاد السابق للفروسية برئاسة سهام عسيلي تويني لان الاتحاد السابق لم يدعمه للمشاركة في الاستحقاق الكبير.
 

 
 

كريم فارس الى "مونديال" فروسية القفز 2010

صدى البلد

09 / 02 / 2010

للمرة الاولى في تاريخ لبنان سيرتفع العلم اللبناني في بطولة العالم لفروسية القفز، ففي انجاز غير مسبوق تأهل الفارس اللبناني كريم فارس الى نهائيات بطولة العالم لفروسية القفز التي ستقام في ولاية كنتاكي الاميركية في آب المقبل.
كان فارس فقد الامل بالتأهل- الذي يحتاج الى الفوز في دورتين مؤهلتين، بعد خروجه خالي الوفاض من المسابقة الاخيرة من الدوري العربي في أبو ظبي في نهاية كانون الثاني الماضي، وكان في حوزته فوز في مسابقة دمشق، الا ان بطاقة دعوة خاصة وجهت اليه للمشاركة في بطولتي كأس رئيس الدولة وكأس الأمم لقفز الحواجز في ميدان نادي غنتوت الاماراتي لسباق الخيل والبولو، اللتين ينظمهما اتحاد الفروسية الاماراتي بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية والتي يبلغ إجمالي جوائزهما المالية 3 ملايين درهم بعد انسحاب فارس هولندي منها.

وشارك في المسابقة 50 فارساً وفارسة بينهم أفضل ثلاثين فارسا وفارسة عالمياً ومنهم بطل العالم في قفز الحواجز البلجيكي يوس لانسيك، كما شارك في المسابقة نخبة المنتخبات العربية من مصر والسعودية والامارات وفارسان سوريان بدعوة خاصة.

شارك فارس على "تاتيانا" في اليوم الاول في كأس الامم حيث تتنافس الفرق بصفة فردية وتأهل الى الجائزة الكبرى البالغ أرتفاع حواجزها، 60 1 متر. وفي الجائزة الكبرى نجح فارس في اتمام المسار بايقاع حاجزين فقط وهو الحد المسموح فيه وحجز بذلك بطاقة تأهله هو و "تاتيانا" الى نهائيات بطولة العالم.
 

اتحاد الفروسية يردّ على فارس

صدى البلد
13/11/2008

جاﺀنا من الاتحاد اللبناني للفروسية بتوقيع رئيسه وامينه العام ما يأتي: ان الاتحاد اللبناني للفروسية اطلع على مضمون الكتاب الذي نشرته جريدتكم والمذيل باسم الفارس كريم فارس.

ولما كان الكتاب يتضمن مجموعة مغالطات تجافي الحقيقة وحرصاً على عدم تضليل الرأي العام الرياضي عموماً ورياضة الفروسية خصوصاً، جئنا بكتابنا هذا آملين نشره في المكان والمساحة عينهما ودائماً وفق قانون المطبوعات في حق الرد.

1 ـ ورد في الكتاب ان بطولة لبنان 2008 شهدت مشاركة ضعيفة ونحن نود ان نلفت الى ان عدد الفرسان الذين شاركوا في هذه البطولة لم يكن اقل من نسبة المشاركة في البطولات الماضية.

كذلك حافظت هذه البطولة على المستوى الفني العام وفق المعايير والشروط القانونية.

علماً ان عدد الفرسان الذين باستطاعتهم المشاركة في هذه المستويات كان دائماً يطابق هذا العدد.

ان احترام المستوى الفني للبطولة هو دائماً موضع التزام من قبل الاتحاد ولا يمكن تحت اي ظرف تغيير هذا المستوى، كما ان تخفيض المستوى الفني في ارتفاع الحواجز لبطولة لبنان هو اسوأ ما يمكن ان يحصل لرياضة الفروسية اذ تصبح هذه الرياضة آنذاك في خطر حقيقي. ونود هنا ان نذكّر الفارس كريم فارس انه عندما احرز بطولة لبنان للعام 2004 كان عدد المشاركين في البطولة هو ذاته، ورغم ذلك كان الفارس المذكور فخوراً لاحرازه لقب البطولة ويومها لم يكن لديه اي شيﺀ ليقوله عن عدد المشاركين ومستوى البطولة.

2 ـ وفي موضوع الواقع المالي للاتحاد، للاسف هذه هي الحقيقة لجهة قلة الموارد والامكانات المالية، وحبذا لو ان كل الاندية والفرسان يقومون بواجباتهم في دفع ما هو مترتب عليهم من رسوم. وهنا الحقيقة المرة وهي عدم حصول الاتحاد على اي مساعدة مالية من قبل الجهات الرسمية في لبنان ومنذ سنوات عدة، مع الاشارة الى ان الجميع يعلم أن تمويل الاتحاد هو دائماً يتم بجهد شخصي من قبل اعضائه وليس من اي جهة اخرى.

3 ـ ان الادعاﺀ بأن اعضاﺀ الاتحاد معيّنون هو كلام غير صحيح اطلاقاً في الوقت الذي يعلم ان هؤلاﺀ الاعضاﺀ جاؤوا بفضل ثقة الجمعية العمومية وعبر انتخابات تنافسية اوصلتهم الى موقع المسؤولية في الاتحاد، وهي مسؤولية تعتبر تكليفاً وليس تشريفاً. كما ان القول ان هؤلاﺀ الاشخاص بعيدون عن رياضة الفروسية هو تجن وافتراﺀ على هؤلاﺀ الاشخاص الذين يتمتعون بكفاﺀات عالية في ادارة هذه الرياضة دون استثناﺀ وهم في صلب عائلة الفروسية منذ فترة طويلة (رؤساﺀ اندية ـ فرسان ـ خبراﺀ في رياضة الفروسية... الخ)

4 ـ صحيح ان رياضة الفروسية في لبنان ليست اليوم كما نتمناها جميعنا ولا تطابق طموحاتنا التي تصل حد النجوم، ولكن اليس هذا هو واقع جميع المؤسسات الرياضية اللبنانية وغيرها التي اصابها من آثار سلبية مدمرة نتيجة الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية؟

اليس هذا الواقع يطال ايضاً رياضة الفروسية بأنديتها وفرسانها والتي هي جزﺀ مهم من نسيج هذه المؤسسات في لبنان؟ كم من الفرسان الواعدين (والفارس كريم فارس احدهم) تركوا لبنان في السنوات الماضية وهاجروا تاركين وراﺀهم انديتهم وخيولهم وفرسانهم؟ كم من الخيول ذات النوعية العالية تم استقدامها الى لبنان ثم بيعت الى الخارج نتيجة الظروف الامنية
 

 

لعبة الفروسية اللبنانية تتراجع بخطى سريعة

09 / 11 / 2008

جاﺀنا من الفارس كريم فارس رسالة موجهة إلى رئيس الاتحاد اللبناني للفروسية اللواﺀ المتقاعد سهيل خوري هنا نصها:

 "حضرة رئيس الاتحاد اللبناني للفروسية المحترم، اسمح لي كوني خيّالاً ومدرّباً لبنانيا بتسليمك علناً وصراحةً هذه الرسالة التي أتمنّى أن يكون لها صدى إيجابي لديك لانصاف لعبة الفروسية اللبنانية التي كانت، قبل سنوات، إحدى أبرز الرياضات الوطنية.

في وقت يعرف القفز فوق الحواجز في البلدان العربية ازدهاراً لم يسبق أن حصل، يتدهور المستوى في لبنان ليبلغ اليوم عتبة مأسوية على الصعيدين المحلّي والعربي.

وتشهد البطولات الأخيرة في لبنان على هذا الوضع على المستوى التقني واللوجستي، هل من المسموح متابعة بطولة وطنية علماً أنه لم يكن هناك لدى الانطلاق إلا بعض الخيّالة في كل فئة وسط جمهور غير موجود تقريباً؟

هل من المسموح مكافأة الرابحين بميداليات من "بليكسي" أو تجاهل المكافأة المادية التي لطالما كانت تمنح في البطولات السابقة؟ أين تلك السنوات حين كان الخيالة يعودون الى منازلهم حاملين كؤوساً فخورين بثمرات جهودهم خلال التمارين وطامحين الى التطور بعد؟

أين اختفت هذه السنوات حين كان المسؤولون يصرّون على الحفاظ على أناقة هذه الرياضة؟

لقد ولّت هذه الحقبة تاركة المكان لرياضة كئيبة بلا جمهور والإجابة تبقى واضحة، لم تتعرّض هذه الرياضة الى إهانة مماثلة وتجرّد من نبلها كما هي الحال الآن. رغم ذلك، لم تبذلوا أي جهد من أجل تغيير الوضع في بلد تتداخل فيه الرياضة مع السياسة.

منذ سنوات، ترتفع بعض الأصوات الخجولة آملة بالتغيير المرجو لإعادة رياضة الفروسية اللبنانية إلى الطريق الصحيح.

ولكن الأسباب المذكورة التي كانت خلف التراجع بقيت نفسها على مر السنوات، أي نقص الإمكانات المالية أو غياب الدعم الحكومي أو الخاص.

كل الأعذار جيّدة ولكن السبب الحقيقي خلف تدهور الفروسية اللبنانية يكمن، كما تعلم حضرة الرئيس، في الحفاظ على فريق اتحادي مؤلف من أعضاﺀ معيّنين وليس منتخبين ومكوّن بمعظم أعضائه من أشخاص بعيدين كلّ البعد عن رياضتنا. وليس السبب الآخر في بقائك وبقاﺀ فريقك في إدارة الفروسية، ورغم الفشل الكبير في الإدارة على الصعيدين التقني والمالي وفضيحة مالية كبيرة، مرتبطاً بخدمتكم لهذه الرياضة، بل بالأمور السياسية خصوصاً في ما يتعلّق باستمرارك في إدارة اللجنة الأولمبية اللبنانية!

مرّة جديدة، وبسبب حسابات سياسية بسيطة تدفع رياضة لبنانية الثمن لأن هيئة غير مؤهلة تديرها.

بالتالي، أسمح لنفسي بمطالبتكم بأن تتركوا المجال أمام انتخابات ديمقراطية فعلية لاتحاد الفروسية اللبناني، احتراماً لهذه الرياضة التي نحبّها كثيراً، لأن استمراركم في تطبيق السياسة الحالية لا يؤدي الا للاسراع في احتضار هذه الرياضة. حضرتك موجود منذ 10 سنوات ولسوﺀ الحظ، من دون أن تدرك أن الفروسية في لبنان تعاني!

بات التغيير ضرورياً ونحن الخيّالة والنوادي والمدرّبين، في حاجة الى اتحاد فروسية لبناني جديد، يديره رئيس جديد، محاط بفريق مندفع ومتجانس.

وفي حال العكس، سنستمر في تراجعنا بخطى سريعة!

كريم فارس

كريم فارس أحرز "المباراة الألمانية" للقفز

صدى البلد
14 / 06 / 2008

حقق الفارس اللبناني كريم فارس انجازاً جديداً لرياضة الفروسية اللبنانية تمثل بالنتيجة المشرفة التي سجلها خلال مشاركته في المباراة الدولية التي اجريت في المانيا بمشاركة 300 فارس وفارسة.

جاﺀت مشاركة فارس في منافسات مسابقة القفز العالي التي شارك فيها 20 فارساً ضمن المباراة ومن شروط المسابقة ان يقفز الفارس فوق ثلاثة حواجز ويكون الجدار آخر الحواجز بحيث يبدأ ارتفاعه بـ 170 سنتم ثم يزداد 20 سنتم في كل جولة حتى يصل الى ارتفاع 205 سنتم وقد تمكن فارس أن يقفز فوق هذا الارتفاع وحل في المركز الاول وخلفه فارس ألماني فقط.

وكان كريم فارس شارك في هذه المباراة على الحصان "تاتيانا" 108 وهي المرة الاولى التي يحرز فيها فارس لبناني أوعربي مثل هذه النتيجة التي استحق عليها تنويه وتقدير اللجنة ا لمنظمة للمباراة ومن الفرسان المشاركين فيها.

يذكر ان هذه النتيجة تزيد في رصيد فارس لجهة ترتيبه في فئة الفرسان المحترفين علماً أنه من المواظبين على المشاركة في هكذا مباريات محلية المانية ودولية.

 

 

فارس في زمن اللافروسية

01 / 03 / 2006

لا بد من توجيه تحية تقدير، الى الفارس اللبناني، كريم فارس، الذي يجول الدول العربية، مشاركاً في التصفيات المؤهلة الى “كأس العالم في الفروسية”، ويسجل نتائج مشرفة، ويحتل مراتب متقدمة في “جولات” يشارك فيها عدد كبير من الفرسان.
 
 الاعلام، غائب تقريباً عن انجازات “فارس لبناني”، في وقت عزّت فيه “الفروسية” في كل لبنان ورياضته، ولولا، بيانات “متقطعة، يرسلها الاتحاد حول هذا الموضوع، لكان الكثيرون يجهلون أن هذا الفارس، عزز دور لبنان الرياضي في الخارج، وأنه مؤهل للمشاركة في نهائيات بطولة العالم، وحتى لو لم يحالفه الحظ بذلك، فإن المراحل الكثيرة التي قطعها، وكان أولاً أو ثانياً فيها، من بين 84 فارساً من فرسان العرب، تجعل منه بطلاً نعتز ونفاخر به.
 
 هذا الفارس، الذي يمثل “الفروسية” الحقيقية، في زمن “اللافروسية” في أكثر من رياضة وأكثر من مجال، سجل للبنان، موقعاً رياضياً مشرفاً، وسجل لاتحاده، انجازاً مرتكزاً على “التفاف” الفرسان حول اتحادهم، و”التفاتة” الاتحاد نحو فرسانه. ما قيل وحكي عن “مخالفات” ارتكبها، بعض الموظفين أو بعض الاعضاء في الاتحاد، كتبنا عنها ما يكفي، واليوم نكتب عن اتحاد نشيط، انبعث من تحت انقاض “تشرذم” كان سائداً في أجواء اللعبة، قبل مجيء اللواء سهيل خوري، منذ أكثر من 11 سنة.
 
في هذا “الزمن العصيب”، كم نحن في حاجة الى فرسان يجسدون نبل الفروسية، ويكونون في السياسة والرياضة، مثل “كريم فارس” وهو يمتطي جواده، ويتخطى “الحواجز والمعوقات” في سبيل سمعته الرياضية، وسمعة وطنه. لو كانت مشاركة هذا “الفارس اللبناني” تحظى بدعم وسيلة اعلامية، لربما كان ما يحققه، يتصدر اخبار الرياضة في الوسائل الاعلامية كلها، لا في قسم قليل منها.
 
 كريم فارس، انظار اللبنانيين، تتطلع اليك، وكلنا سنواكبك في الجولة الأخيرة من الدوري العربي في سورية، ابتداء من 21 آذار، وفي المانيا حيث نتمنى أن تتأهل لبطولة العالم، وتكون “فارس لبنان” فيها. زملاؤك الفرسان كلهم، انت تمثلهم، تذكر ذلك وأنت على صهوة جوادك. وفقك الله، وأعاد “الفروسية” لكل رجال لبنان.

نعيم نعمان

 

نتائج جيدة ومشرفة لكريم فارس 2006

 28 02 2006

واصل الفارس اللبناني كريم فارس تسجيل النتائج الفنية الجيدة والمشرفة في تصفيات الدوري ‏العربي (المجموعة السابعة) المؤهلة الى كأس العالم في الفروسية حيث شارك في الجولة التاسعة ‏من هذه التصفيات والتي جرت نهاية الاسبوع الماضي في مملكة البحرين وذلك عندما حل اولا في ‏المباراة الافتتاحية بين 84 فارسا وفي اليوم الثاني ضمن تأهله الى مسابقة الجائزة الكبرى ‏حيث جاء في المركز الثاني بعد الاماراتي مفتاح الضاهري متقدما على السعودي خالد العيد ‏في المركز الثالث وقد تمكن من تسجيل جولتين دون خطأ.‏

واشار فارس الى ان جولة البحرين كانت جولة متميزة على المستوى الفني والمواكبة ‏الجماهيرية.‏

الى ذلك فان فرصة فارس ما زالت متاحة للمشاركة في نهائيات بطولة العالم مستفيدا من جولة ‏دون خطأ حققها في اطار منافسات هذه البطولة المختلفة عن بطولة كأس العالم في دبي حيث من ‏المقرر ان يشارك في المباريات الاربع التي تقام في اوروبا الشرقية والمخصصة لتأهل الفرسان ‏الى هذه البطولة.‏

في هذا الوقت يتحضر فارس للجولة الاخيرة من الدوري العربي والتي تقام في سوريا ابتداء من ‏‏21 آذار.‏

كريم فارس يتصدر ترتيب الدوري العربي في الفروسية 2005

01 / 4 / 2005

تصدَّر الفارس اللبناني كريم فارس قائمة المشاركين في منافسات الدوري العربي (المجموعة السابعة) والمؤهلة الى نهائيات بطولة العالم في الفروسية التي تقام في شهر نيسان من العام 2005 في مدينة لاس فيغاس الأميركية.

وقد تمكن كريم فارس من استعادة المركز الأول في ختام المرحلة الثالثة التي أجريت مؤخراً في مدينة الاسكندرية من المصري علاء ميسرة الذي كان تصدَّر في ختام المرحلة الثانية التي أقيمت في لبنان على مرمح نادي فقرا خلال الصيف الماضي، علماً ان كريم فارس كان تصدَّر في المرحلة الأولى وضمن مسابقة الجائزة الكبرى التي أقيمت في مدينة اللاذقية السورية.

وتجدر الاشارة الي أن هناك ثماني مراحل متبقية ضمن منافسات الدوري العربي بعد أن جرت ثلاث مراحل لتاريخه، وستقام يوم السبت المقبل المرحلة الرابعة في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وقد أشاد رئيس الاتحاد اللبناني للفروسية اللواء سهيل خوري بالانجاز الذي حققه كريم فارس والذي جاء تتويجاً للاداء المشرف الذي قدمه في بطولة الاسكندرية في ظل منافسة قوية من جانب عدد من الفرسان الذين يمثلون عدة دول عربية وأمل أن يكون للبنان شرف المشاركة في بطولة العالم وتأكيد رفعه المستوى الذي تملكه رياضة الفروسية في لبنان.

افضل فرسان لبنان 2004

 - أفضل فارس في لبنان: الأول كريم فارس : روجيه شماس الثاني: نادين مخشن الثالث:

 أفضل فارس (كبار): الأول : نادين مخشن الثاني: كريم فارس الثالث: نجيب شامي -

 أفضل فارس (ناشئون: الأول : روجيه شماس الثاني: مليح الدنا الثالث: لوراباز -

 أفضل فارس (أولاد): الاول : جاسمين بوسون الثاني: كريم زكا الثالث: منح حشمة -

 أفضل ناد: الأول : زغرين الثاني: فالي كونتري كلوب الثالث: مون لاسال -

 أفضل جواد في لبنان: الأول : ناندو الثاني: كارينيم الثالث: بلاك جاك -

 الأفضل في الفئة C: الأول : روجيه شماس الثاني: نجيب شامي الثالث: نادين مخشن -

 الأفضل في الفئة D: الأول : روجيه شماس الثاني : قيصر شلهوب الثالث : نادين مخشن -

 الأفضل في الفئة F: الأول : طوني عساف الثاني: مليح الدنا الثالث: وايد رحباني -

 الأفضل في الفئة N: الأول : صالح الموسوي الثاني: ميشال بيرودي

 وختاماً تم تسليم الدروع إلى الفرسان والفارسات المجلين من قبل الشخصيات الرسمية.

 

20 / 12 / 2004

أبطال لبنان بالفروسية 2004

أحرز الفرسان كريم فارس، روجيه شماس وشيرين دمر، ألقاب بطولة لبنان العامة في الفروسية لعام 2004، لدى فئات الكبار والناشئين والأولاد، في ختام البطولة الذي أقيم أمس على مرمح نادي المشرف - الدامور، بعد أربعة أيام من المنافسات القوية التي كشفت عن مستويات فنية متقدمة حيث تألق أكثر من فارس وفارسة في الفئات الثلاث. وفي الوقت الذي استطاع الفارس كريم فارس حسم حظوظه في فئة الكبار، إلا أن هوية الفائزين لدى فئتي الناشئين والأولاد لم تحسم إلا في اليوم الأخير للبطولة بفعل تقارب المستوى الفني للمشاركين في هاتين الفئتين، علماً أن جياد الفرسان والفارسات كانت أخضعت لفحص المنشطات ولأول مرة بحسب ما يعتمد في البطولات العالمية.

 وكانت جولات القفز الختامية للبطولة تواصلت على مدى أربع ساعات، واكبها حشد غفير ضاقت به مدرجات مرمح نادي المشرف، تقدمهم رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية رئيس الاتحاد اللبناني للفروسية اللواء سهيل خوري، رئيس مجلس أمناء نادي الحكمة هنري شلهوب، العماد فكتور خوري، نائب رئيس اللجنة الاولمبية مليح عليوان، قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد الركن نايف سرحال، ورؤساء وأمناء سر اتحادات وأندية رياضية وأعضاء الاتحاد اللبناني للفروسية وأهالي الفرسان والفارسات والعديد من ممثلي الوسائل الإعلامية اللبنانية والعربية.

وجاءت النتائج الفنية لجولات القفز للفئات الثلاث مع احتساب نقاط الأيام الأربعة التي أقيمت خلالها مراحل البطولة، على النحو التالي:

 فئة الرجال المشاركون 6 فرسان وفارسة -ارتفاع الحواجز 140 سم.

 1- كريم فارس (كونتري فارم)، 4 نقاط

2- جو مخشن (زغرين)، 19,10

3- جورج بيطار (زغرين)، 29,60

4- نادين مخشن (زغرين)، 40,80

5- نجيب شامي (مون لاسال)، 45,40

6- طوني عساف (فالي كونتري كلوب)، 51,50

فئة الناشئين المشاركون 9 فرسان وفارسة -ارتفاع الحواجز 120 سم.

1- روجيه شماس (اللبناني للفروسية)، نقطة واحدة

2- مليح الدنا (المشرف)، 12

 3- لورا باز (فقرا)، 12,50

 4- ميريام حشمة (فالي كونتري كلوب)، 16,60

 5- الكسندر عودة (كونتري كلوب)، 17

 6- جاسمين بوسون (مون لاسال)، 18,20

 7- حكمت نجيم (زغرين)، 20,80

 8- تالينا منسى (فقرا)، 24,40

9- منح حشمة (فالي كونتري كلوب)، 45,40

فئة الأولاد المشاركون 6 فرسان وفارسة -ارتفاع الحواجز 105 سم.

 1- شرين دمر (كونتري فارم)، 11,40

2- كريم زكا (المشرف)، 20

 3- مايكل يبرودي (فالي كونتري كلوب)، 23,80

4- مجد الدنا (المشرف)، 26,90

 5- حسين حسون (فالي كونتري كلوب)، 45,90

 6- ميساء حداد (مون لاسال)، 76,90

ختاما، تم تتويج الفائزين الاوائل الثلاث في الفئات المختلفة من قبل الشخصيات الرسمية.

ونال أصحاب المراكز الثلاث الأولى عند الكبار جوائز مالية مقدمة من شركة UFA للتأمين التي يرأسها رئيس مجلس أمناء نادي الحكمة هنري شلهوب، الذي سلمهم الجوائز، فنال الأول مبلغا قدره 1500 دولار أميركي، والثاني 1000 دولار اميركي والثالث 500 دولار أميركي.

يذكر ان لجنة الحكام تألفت من: كريم بدارو رئيسا عاونه داني باز، رانيا حشمي، نزار زكا وسمير سوبره، الجهاز الفني مارون مهنا وخليل زنتوت، وصمم المسلك الخبير الألماني فولكر شميت عاونه أنطوان مليحة، وفي مرمح التحمية طوني بشارة، ورئيس اللجنة البيطرية الدكتور غازي يحيى.
 

 

24 / 08 / 2004

شارك لبنان بفريق من فرسانه في المباريات الدولية التي أقيمت في مدينة اللاذقية في سوريا من 17 ولغاية 20 من الشهر الحالي بمشاركة فرسان من عدة دول وهي: تركيا، مصر، الأردن،وسوريا.

وفاز الفارس اللبناني كريم فارس بالمركز الأول من الجائزة الكبرى في المباراة التي اختتمت يوم الجمعة الماضي وهذه المباراة هي المرحلة الأولى من المراحل العديدة التي ستقام في عدة دول عربية ضمن المجموعة السابعة لتأهيل فارسين إلى أربع فرسان للمشاركة في بطولة كأس العالم في الفروسية التي ستقام في مدينة لاس فيغاس- الولايات المتحدة الأميركية عام 2005.

بعد منافسة حادة وشيّقة بين 18 فارساً على مستوى عالٍ بلغ ارتفاع الحواجز فيها حتى 1.50 سنتم، تأهل فقط 7 فرسان للجولة الثانية بعد إنهائهم المسلك من دون خطأ ومن بينهم الفارس اللبناني كريم فارس الذي أنهى جولته الثانية أيضا دون خطأ مع الفارس التركي سنسر هوراسان لكن فارق الوقت لصالح كريم فارس هو الذي جعله يحرز المركز الأول فكانت له الجائزة التي تضمنت سيارة وجوائز مالية، وهكذا يعتبر الفارس اللبناني كريم فارس الأول في التصنيف المؤقت لتأهيله للمشاركة في بطولة كأس العالم في الفروسية.

أما المرحلة الثانية من المباريات التأهيلية لبطولة كأس العالم فستقام على مرمح نادي فقرا الدولي للفروسية من 2 ولغاية 5 أيلول 2004.
 

 

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON    توثيق