الكاراتيه - في لبنان
KARATE - AU LIBAN
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 

كاراتيه: أحزمة ناديي اللواء وثانوية الإيمان في صيدا

 الجمعة 2 شباط 2007

  


احتفل نادي اللواء ـ صيدا، في مقره، بتخريج وتكريم لاعبيه من حملة الأحزمة في لعبة الكاراتيه ـ كيوكو شنكاي، وذلك في افتتاح موسمه الرياضي لعام 2007.
وحضر الاحتفال رئيس النادي المهندس محمود بديع، والشيخ حسين حبلي، ومدرب النادي مصعب أرناؤوط، والبطل خضر الحجار، ومدرب الكاراتيه في مدرسة الفنون الإنجيلية الوطنية في صيدا هادي حمود، ومدير مدرسة الاتحاد عدنان نقوزي، والمدير التقني في نادي اللواء هاني نحولي وشخصيات. بداية النشيد الوطني أدته الفرقة الموسيقية في الكشاف المسلم في صيدا ـ فوج حمزة بن عبد المطلب، ثم كلمة مقتضبة لرئيس النادي بديع أثنى فيها على نتائج النادي الرياضية في شتى المجالات خصوصاً في الكاراتيه. بعد ذلك، قدم المتخرجون عروضاً قتالية في الكاراتيه وخاضوا مباريات لنيل الأحزمة في اللعبة. وهنا النتائج:
* الحزام الاصفر: ابراهيم الانصاري وعبد الله السوسي وعلي حبلي وعبد الكريم السوسي ومحمود سهيل الزعتري ومحمد الددا.
* الحزام البرتقالي: بلال أيمن ابو زيد وعبد الرحمن سهيل الزعتري وعبد الرحمن أيمن ابو زيد وسليمان حبلي وعثمان حبلي ومحمود الحلبي ومصطفى زهرة وعبد الرحمن زنتوت وعبيدة قدور ونور الدين حجازي وعبد الجليل لطفي وعثمان حسين حبلي وعبد الكريم جعفر وصلاح الميسي وابراهيم الاخضر ويوسف معتوق.
* الحزام الاخضر: شفيق الاسير ورغيد الاسير.
* الحزام الازرق: ياسين ياسين وحمزة حبلي ومنير السوسي.
* الحزام البني: محمد النقوزي ومحمد نحولي.
ثانوية الايمان
وفي السياق عينه، احتفل نادي ثانوية الإيمان ـ صيدا للكاراتيه بتسليم الحزام الأزرق في لعبة الكاراتيه ـ كيوكو شنكاي لـ50 لاعباً من طلاب الثانوية، وحضر الاحتفال نائب رئيس الهيئة العامة للمركز الثقافي السلامي عبد الكريم كزبر وحشد من أهالي الطلاب وزملائهم. واستهل الحفل بكلمة للمدرب الدولي هادي حمود عن أهمية اللعبة ودورها في تنمية قدرات الطلاب وشخصياتهم، وأهمية استمرارهم في المواظبة على التدريب، معتبراً أن هذه "هي المرحلة الثانية للاعب ليغدو لاعب كاراتيه مميزاً وحاملاً للحزام الأسود". ثم تحدث كزبر فأعرب عن سعادته ببراعم الإيمان البيضاء وهم يقدمون عروضهم ويؤدون مبارياتهم، مؤكداً أن "لعبة الكاراتيه ذات دور في تهذيب الأخلاق والجسد وفي الدفاع عن النفس".
ثم أقيمت عروض في فنون اللعبة من تكسير ألواح خشبية وعصي، وخضع كل لاعب لاختبار في ثلاثة ألعاب هي القتال والقوة والتحمل، قبل أن يخوض المباراة الجدية وهي المواجهة مع المدرب.
وفي الختام؛ قدم كزبر والشيخ طارق معتوق والمدرب حمود الأحزمة الزرق للاعبين، وكأس أفضل لاعب إلى علي الزقليط.
 

عودة الى الكاراتيه

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON :  توثيق

Free Web Counter