JIHAD HADDAD

معالج فيزيائي رياضي نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

جهاد حداد

ضابط ارتباط مع منظمة اقليم غرب أسيا لمكافحة المنشطات 2015

جهاد حداد ، معالج فيزيائي لبناني بارز على الصعيد الرياضي ، عالج معظم الرياضيين ، اعتمد معالج فيزيائي في الكثير من رحلات منتخب لبنان لكرة السلة ومع نادي الحكمة الرياضي بيروت.

كما شارك في ندوة الطب الرياضي ومكافحة المنشطات التي نظمتها لجنة الطب الرياضي ومكافحة المنشطات في اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية بالتعاون مع قسم العلاج الفيزيائي

ومعهد التربية البدنية والرياضية في الجامعة الأنطونية ندوة علمية حول الطب الرياضي ومكافحة المنشطات، في قاعة عصام فارس بالجامعة الأنطونية

 

سعادة وحدّاد شاركا في إجتماع منظمة  إقليم غرب آسيا لمكافحة المنشطات 2016

24-05-2016

عاد الى لبنان قادما من الاردن عضو اللجنة التنفيذية رئيس اللجنة الطبية لدى للجنة الاولمبية اللبنانية المحامي فرنسوا سعادة يرافقه مقرر اللجنة الدكتور الفيزيائي جهاد حداد بعد ان شاركا في الاجتماع العاشر لمنظمة اقليم غرب اسيا لمكافحة المنشطات الذي عقد في العاصمة الاردنية عمان برعاية اللجنة الاولمبية الاردنية ومشاركة كل من امين عام اللجنة الاولمبية الاردنية السيدة لانا الجغبير ورئيس منظمة اقليم غرب اسيا لمكافحة المنشطات الدكتور كمال الحديدي ورئيس المنظمة الاقليمية لدول الخليج العربي واليمن لمكافحة المنشطات الدكتور محمد الصيرفي ومدير المكتب الاقليمي للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات لاسيا واوقيانيا السيد كازوهيرو هاياشي والسيد توم ماي علما بانه عقد على هامش هذا الاجتماع ورشة عمل لتنسيق برنامج تعليمي للاقليم من الالف للياء.
وقد اسفر هذا الاجتماع عن توقيع اتفاقية تعاون بين المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات ومختبر قطر لمكافحة المنشطات كما تم بحث تقرير المكتب الاقليمي لاسيا واوقيانيا وتقرير مؤتمر المنظمات الاقليمية لمكافحة المنشطات، وتم تقديم منحة الى لبنان من قبل الوكالة العالمية لمنظمة غرب اسيا عبارة عن 15 عينة لفحص المنشطات ومنحة التضامن الاولمبي عبارة عن 1600$ للبنان ايضا.

 
جهاد حداد لـ”Sports-leb”: هذه هي أنواع المنشطات وعقوبة المتعاطين بها
13 MAY 2015 مقابلات خاصة
يُعتبر تعاطي المنشطات من اكثر الامور المحظورة في الرياضة في العالم اجمع، وتجتمع الدول كافة على محاربة هذه الظاهرة المسيئة للنفس والجسد من اجل الحفاظ على الحدّ الادنى من الرياضة السليمة والصحيحة. ومن هذا المنطلق، حاور موقع “Sports-Leb” الضابط الدولي لمكافحة المنشطات الدكتور جهاد حداد للتطرّق اكثر الى مخاطر هذه الظاهرة وكيف يتم محاربتها في لبنان.

بحسب أي معايير يتم فحص المنشطات في لبنان؟

هناك قانون دولي لمكافحة المنشطات التي تضعه الـ “WADA” او الوكالة الوطنية للمنشطات، وهي تأسست بعد معاهدة سنة 2003 ولبنان وقّع عليها، وهناك معادة اخرى هي “معاهدة الاونيسكو” وُقّعِت سنة 2005 من قبل 136 دولة لتطبيق القانون الدولي على اراضي كل البلدان، بمعنى ان القوانين نفسها موجودة في لبنان وفرنسا الولايات المتحدة وغيرها …

لائحة الممنوعات تتجدد في الأول من كانون الثاني من كل عام، والمواد تصنف من خفيف الى ثقيل، منها ما يمكن تسميتها بالمنبّهات، بعدها الستيرويدات البنّاءة “Steroide anabolisant”، ثم مدرّات البول او “Diuretic” التي تؤخذ لإخفاء مواد ممنوعة، ويوجد ايضاً هورمونات بناءة او فيتامينات.

هذه المواد تؤخذ احياناً لدواعٍ طبّية وهنا يقدم ملف اللاعب الى اللجنة الاولمبية ويمكن ان يأخذ اللاعب فترة سماح لاربع سنوات، أما عندما يتمّ تناولها لدواعٍ غير طبّية فهي تعتبر تعاطياً للمنشطات بكل تأكيد.

على أي اساس تؤخذ العينات، وهل هي بشكل عشوائي؟

نحن نضع خطة لاجراء هذه الفحوصات، مثلاً اذا قررنا ان نجري 20 فحصاً، نجري الإختبار على 10 لاعبين يشاركون في بطولات في الوقت الحاضر و 10 لاعبين لا يشاركون، كما ان التوزيع يأتي على اتحادات تقبل باجراء فحوصات كهذه، لانها مكلفة وهي على نفقة الاتحادات نفسها وليس اللجنة الاولمبية، وبعض الاتحادات تعتبر نفسها غير قادرة على اجراء فحوصات دورية للمنشطات.

هل من قانون يجبر على اجراء الفحوصات، ومَن مِن الاتحادات ترفض هذا الامر؟

هناك بعض الاتحادات مجبرة من قبل الاتحاد الدولية لإجراء فحوصات دورية على اللاعبين قبل المشاركة في اي بطولة مثل اتحادات كمال الاجسام ورفع الاثقال، لكن فعلياً لا يوجد اتحاد يرفض بالمطلق اجراء فحوصات بل يفضل ان يصرف ميزانيته على امور اخرى يعتبرها أهمّ وأكثر أولوية وإلحاحاً. كما ان اللجنة الاولمبية لا يمكنها الفرض على اي اتحاد اجراء اي فحص لانه لا يوجد قانون يطلب منها ذلك.

كيف يتم اختيار اللاعبين للفحوصات؟

على صعيد سباقات الماراتون مثلاً، نجري الفحوصات على الثلاثة الاوائل، اصحاب الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية في كافة السباقات والفئات، بالاضافة الى فحوصات عشوائية. أمّا في كرة السلة مثلاً فلنا الحق باجراء سحب بالقرعة على اللاعبين، اسم واحد من اللاعبين الاجانب وآخر من اللبنانيين، واذا كان احد اللاعبين مصاباً عندها يتمّ إختيار اسم اخر.

ما هي النسبة لايّ لاعب في لعبة جماعية ان لا يظهر اسمه في الفحوصات؟

نحن نجري فحوصات على 2 من اصل 5 لاعبين من اللائحة التي تبدأ المباراة، لذلك تصبح النسبة قليلة لكي لا يُسحب اسمه.

متى يحقّ للجنة الاولمبية اجراء الفحوصات؟

تضع اللجنة الاولمبية مثلاً خطة لاجراء الفحوصات على بعثات لبنان المشاركة في العاب منضوية تحت مظلة الالعاب الاولمبية، لكن في ما خصّ منتخب كرة السلة او كرة القدم مثلاً فعلى الاتحاد المختص ان يجري هذه الفحوصات.

ما المدة التي يتوقف فيها اللاعب في حال ثبت تعاطيه للمنشطات؟

يتمّ إيقافه لمدة سنتين، وهناك اسباب تخفيفية في القانون الجديد سنة 2015 وعلى اساسها يُنظر للقرار المتخذ.

كلمة أخيرة؟

هدفنا من مكافة المنشطات هو الحفاظ على صحة اللاعبين، كما المحافظة على الروح الرياضية واللعب النظيف الذي يجب ان يبقى موجوداً في رياضاتنا، وفي النهاية هدفنا ان يبقى لبنان تحت سقف القانون والمعاير الدولية.

حاوره الياس الشدياق

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON    توثيق