JIHAD AL HUSSEINI

الغولف في لبنان

GOLF

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

جهاد الحسيني

JIHAD AL HUSSEINI

 


عرض لجردة نشاطات العام المنصرم والأهداف المرسومة للعام 2008



الحسيني: 2007 كانت سنة الغولف بامتياز كبير وقد سجلنا خطوات متقدمة في تعزيز القدرات الفنية

اللواء
مع انقضاء العام 2007 ها هي الاتحادات الرياضية والاندية والجمعيات تقوم بجردة حسابات لجهة ما تم انجازه من نشاطات وأحداث وما تحقق من نتائج وخطوات بارزة ومتقدمة•
ومع أن واقع الرياضة اللبنانية لا يشجع ويشهد العديد من التحديات التي تحول دون أن تصيب هذه الاتحادات والاندية مقاصدها وأهدافها إلاّ أن بعض المؤسسات الرياضية تعتبر نماذج نوعية وعلامات فارقة في وسطنا الرياضي والدليل على سبيل المثال لا الحصر نادي الغولف اللبناني، هذه المؤسسة التي استطاعت دائما، ورغم كل الظروف تأكيد حضورها في المعادلة الرياضية والاقتصادية والسياحية ولعب دور ناشط في تعميم لعبة "غير عادية" وغير جماهيرية والسعي لايجاد جيل جديد قادر على أن يوفر استمرارية هذه اللعبة في لبنان وتعزيزها ما أمكن بالقدرات والامكانيات التنافسية•
نادي الغولف اللبناني كدور ونشاطات في العام 2007 وأهداف وتطلعات في العام 2008 كان محور اللقاء الذي أجراه "اللواء الرياضي" مع رئيس النادي جهاد الحسيني الذي يتمتع برؤية مستقبلية ثاقبة وخبرة ادارية غنية متأتية من خلفية ثقافية وعلمية وتمرُّس في مجال الادارة•
ويقول الحسيني إنه يفضل دائماً أن يقال عن جهد الجماعة أي الهيئة الادارية للنادي وليس القول عن دوره الشخصي لانه وأعضاء الهيئة الادارية يمثلون فريق عمل كفؤ ومتفاهم وقد استطاعت هذه المجموعة أن تتابع مسيرة النهوض بالنادي وتعزيز مكانته وفاء للمؤسس الأول سليم علي سلام والى كل الذين أتوا من بعده حيث جميعاً نحمل المشعل ونسعى الى الافضل والأحسن•
ويرى أن المهمة مسؤولية كبيرة وهي ليست سهلة في مثل هذه الظروف التي يمر فيها البلد لكن وعلى الرغم من ذلك فإن لعائلة النادي من الاعضاء والمشتركين في الجمعية العمومية الدور الحيوي والفاعل في مواجهة هذه التحديات والاستمرار في لعب الدور المطلوب على صعيد تطوير الاداء وتفعيل النشاطات ودائماً على قاعدة العمل المؤسساتي•
ويؤكد الحسيني أن العام 2007 كان عام لعبة الغولف بامتياز في النادي حيث وعلى الرغم من التعديل أو التأجيل الذي طرأ على روزنامة النشاطات إلاَّ ان برنامج العام أُنجز تماماً وسجل أعلى نسبة من الدورات والمباريات الرسمية والودية•
ويعرب الحسيني عن ارتياحه واعتزازه لإزدياد عدد المشاركين في النادي بنشاطات لعبة الغولف حيث ان كل مباراة كان يُسجل فيها رقم قياسي بعدد المشاركين بخلاف السنوات الماضية وكان البارز على هذا الصعيد مشاركة فئة الناشئين من خريجي أكاديمية الغولف التي أنشأها النادي منذ عدة سنوات والتي تعمل على اعداد جيل من الرياضيين في مجال هذه اللعبة وفق تسهيلات من قبل ادارة النادي وتجاوب من جانب أهالي هؤلاء الناشئين والناشئات وقد سجل أكثر من ناشئ نتيجة لافتة على صعيد المنافسة مع فئة الكبار وهذا مؤشر ايجابي ودليل عافية•
ولفت الحسيني الى ظاهرة اهتمام العنصر الانثوي بممارسة رياضة الغولف حيث يرتفع العدد ما بين مباراة وأخرى وأثبتت سيدات النادي قدرة فائقة على المنافسة مع الرجل•
وحول المشاركات الخارجية كشف عن حضور في أكثر من استحقاق عبر فرق ومنتخبات وطنية تضم لاعبي ولاعبات النادي مشيراً الى ان النادي يتلقى دائماً دعوات خاصة للمشاركة في هذه الاستحقاقات ونحن نحرص على عدم الغياب وفق الظروف والامكانيات المتاحة•
ويوجه الحسيني الشكر والتقدير لرئيس لجنة الغولف في النادي كريم سليم سلام على ما يقوم به من جهد وأعضاء اللجنة حيث يسجل لهم جدية التزامهم وسعيهم الحثيث من أجل توفير الظروف التي تساعد على قيام نشاطات دورية ومكثفة•
وأوضح أنه الى جانب نشاطات لعبة الغولف فإن هناك عدة نشاطات كانت حاضرة في رحاب النادي ومنها التنس والسباحة والسكواش• وفي مجال المنشآت الجديدة أشار الى ورشة عمل دائمة بهدف تحديث منشآت النادي متوقفاً عند خطوة إقامة النادي الصحي الذي سوف يتم افتتاحه قريباً وهو وفق الشروط والمواصفات الفنية والتقنية المتقدمة إضافة الى مجمع الترفيه والنشاطات للأولاد بحيث أن النادي خطوة بعد خطوة يقترب من مواصفات الاندية العالمية بفضل تجهيزاته وخدماته وتقديماته المختلفة•
وقال الحسيني إن عملية الري لعشب النادي دخلت مجال النظم الحديثة والمعمول بها لأول مرة في لبنان بحيث نحافظ على اخضرار الملعب الذي قلنا ونقول انه يمثل رئة العاصمة بيروت في ظل هذا التمدد للإسمنت عبر الأبنية التي قضمت اخضرار العاصمة•
وأشار الى عقد الجمعية العمومية للنادي في وقت لاحق حيث يتم الاعلان عن البيانين الاداري والمالي للسنة المنصرمة وهي ستكون بين أيدي الاعضاء للاطلاع عليها ومناقشتها موضحاً ان ادارة النادي دائماً مع مبدأ النقاش والحوار مع كل الاعضاء بهدف الوصول نحو الافضل على كل الصعد•
وعن نشاطات العام 2008 أوضح أن هناك عدة استحقاقات محلية وخارجية والمزيد من مشاريع التطوير والتحديث لمرافق النادي موجهاً شكره وتقديره الى كل العاملين في النادي الذين يؤكدون دائماً ولاءهم ووفاءهم لهذه المؤسسة التي لا تبخل عليهم على مستوى الرعاية والاحتضان•
كذلك نوّه بتعاون اعضاء الهيئة الادارية وجهود كل اللجان رؤساء وأعضاء متمنياً أن يكون العام الجديد عام خير واستقرار وسلام للبنان وعام نجاحات وإنجازات للرياضة اللبنانية عموماً ولعبة الغولف خصوصاً•
 

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق