JAMIL TARRAF LABAKI
 
التايكواندو في لبنان
 
TAE KWON DO AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

جميل جورج طراف لبكي
 
 

بطل التايكواندو جميل طرّاف لبكي أطمح الى العالمية قريباً جداً ودعم الأهل يعطيني دفعاً كبيراً

بطل التايكواندو جميل طرّاف لبكي - أطمح الى العالمية قريباً جداً
ودعم الأهل يعطيني دفعاً كبيراً


 

20-02-2014

تعتبر لعبة التايكواندو من الألعاب القتالية التي تنتشر وتنمو بسرعة في لبنان مع ازدياد عدد اللاعبين واللاعبات الذين يمارسون هذه الرياضة الجميلة.

فهذه اللعبة وصلت الى العالمية في الأونة الأخيرة عبر اللاعب ميشال سماحة واللاعبة البطلة اندريا باولي وغيرهم في مراحل سابقة .

وعلى درب هؤلاء الابطال يسير عدد من اللاعبين ومنهم اللاعب جميل طراف لبكي من بلدة بعبدات المتنية والذي يبرز بشكل كبير في هذه الرياضة التي يعشقها ويزاولها منذ سنوات.

 «الديار» اجرت حديثاً مع البطل جميل طراّف لبكي حول ممارسته للعبة منذ سنوات وبعد احرازه ميدالية ذهبية في بطولة لبنان التي جرت في نادي المون لاسال .

ويستهل لبكي (المولود في العام 1997 والذي يحمل حزام اسود 3 دان ) حديثه قائلاً «ما زلتُ اتابع دراستي المدرسية في مدرسة برمانا العالية ولقد تتلمذتُ على يد الغراند ماستر باسم عاد الذي له بصمات على معظم لاعبي ولاعبات التايكواندو في لبنان.

 ولقد شاركتُ باسم نادي المون لاسال في بطولة لبنان الأاخيرة واحرزت ميدالية ذهبية جديدة في وزن ال73 كلغ لتضاف الى الميداليات العدة التي احرزتها خلال مسيرتي في اللعبة الأحب الى قلبي».

واضاف لبكي«طموحي ان أمثّل لبنان في الدورات الخارجية وان اشارك في اولمبياد الشباب وفي الدورات العربية والاقليمية والقارية والدولية بدعم من والدي ووالدتي اللذين لا يوفران اي جهد من اجل حضّي على الاستمرار في ممارسة اللعبة وتحقيق النتائج المميّزة واحراز الميداليات بالجملة».

وحول ممارسته للعبة اجاب البطل جميل لبكي»أمارس اللعبة منذ العام 2003 اي منذ 11 سنة واود ان اشيد بعدد من الابطال والبطلات وعلى رأسهم ميشال سماحة واندريا باولي واود ان اشكر الغراند ماستر باسم عاد على تعليمي اصول اللعبة والمدربين كوزيت بصبوص وحبيب ظريفة ورالف ومارك حرب».

وهل توجد رعاية له من شركة ما اجاب لبكي « صراحة انا لا أملك رعاية ودعم من اي كان سوى من اهلي والمدربين وانا اتحضّر للحصول في الصيف المقبل على حزام أسود 4 دان وهدفي الأول احراز ميداليات على الصعيد الخارجي لأواصل مسيرتي بنجاح خاصة انني ما زلت في مقتبل العمر وفي سن يافع .

فتحقيق الانجازات أمر جميل وحصد الميداليات له شعور رائع ولعبة التايكواندو تجري في دمي وآمل ان يوفقني الله في اكمال مسيرتي في هذه الرياضة الجميلة التي تستقطب الكثير من اللاعبين واللاعبات في جميع الأعمار».

وحول كلمته الاخيرة اجاب البطل لبكي» اود ان اشكر والدي جورج الذي شجعني على مزاولة الرياضة وانا اسير بتوجيهاته ويقف الى جانبي مع والدتي وآمل ان أكون عند حسن ظنّهما واشكر اتحاد التايكواندو لرعايته اللعبة ».

الديار

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter