HUSSEIN DIB
 
كرة الصالات في لبنان
 
FUTSAL AU LIBAN
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
 
حسين ديب
 
 

منتخب الصالات إلى كأس آسيا 2018

29-01-2018
يتوجّه منتخب لبنان في كرة الصالات غداً الى الصين، تايبيه، للمشاركة في كأس آسيا التي تنطلق في الأول من شباط المقبل وتستمر حتى 12 منه. وأقام الاتحاد اللبناني للعبة عشاء تكريمياً على شرف اللاعبين والجهاز الفني برعاية وحضور رئيس الاتحاد هاشم حيدر.

وتتألف البعثة من عشرين شخصاً بين إداري ومدرب ولاعبين وهم:

حسين ديب (مديراً للمنتخبات)، سليم عواضة (أمين سر لجنة كرة الصالات)، شهاب الدين سوفلمانيش (مدرباً)، حسن حمود (مساعداً للمدرب)، جوني الهليل (معالجاً فيزيائياً) وياسين ياسين (مسؤولاً للتجهيزات) واللاعبون: حسين همداني، غدي أبي عقل، كريم جويدي، محمد أبو زيد، مصطفى سرحان، أحمد خير الدين، علي الحمصي، حسن زيتون، قاسم قوصان، محمد حمود، علي طنيش، محمد قبيسي، كريم أبو زيد وفادي جريج.

ويلعب منتخب لبنان ضمن المجموعة الرابعة التي تضم تايلاند وقرغيزستان والأردن، بعدما تصدر مجموعته في تصفيات غرب آسيا متفوقاً على الأردن وقطر. ويشارك في البطولة 16 منتخباً توزعت على أربع مجموعات. إيران بطلة آسيا إحدى عشرة مرة ستلعب ضمن المجموعة الثالثة الى جانب العراق والصين وميانمار. الصين تايبيه المضيفة في المجموعة الأولى إلى جانب فيتنام وماليزيا والبحرين. وضمت المجموعة الثانية أوزبكستان وطاجيكستان وكوريا الجنوبية.
وكان منتخب لبنان قد خاض 4 مباريات ودية بحيث فاز على العراق مرتين بنتيجتَي 5-1 و3-2 كما فاز على ماليزيا 6-1 قبل أن يتعادل معها 2-2.

مدير بطولة الفوتسال حسين ديب: نأمل ان تتطور اللعبة في المستقبل ونواجه واقعاً مادياً صعباً 2015


21-07-2015 الديار
أقترب موسم كرة الصالات من بدايته كما اقترب استحقاق منتخب لينان الأهم في تصفيات كأس القدم .ونظراً لأهمية هذا الموسم وهذه الاستحقاقات ولمزيد من الاستفسارات حول تحضيرات الفرق والمنتخب الوطني، كان من الطبيعي التوجه لمدير بطولة كرة للصالات في الاتحاد اللبناني لكرة القدم المدرب الوطني حسين ديب. وفي ما يلي نص الحوار:
* كيف تقيم مستوى البطولة الموسم الماضي؟
ـ المستوى لم يكن مرتفعاً أكثر من السنوات الماضية لكن الفارق الموسم الماضي كان استقدام اجانب على مستوى عالي والذين ساهموا بشكل او بآخر بارتفاع المستوى الفني للبطولة اضافة الى النقل التلفزيوني الذي رفع من مستوى اللعبة بشكل عام
* كيف ترى المنافسة الموسم القادم؟
ـ هذه السنة الأخيرة قبل حل التواقيع لذا لا اتوقع دخول فرق جديدة للمنافسة على المراكز الثلاثة الأولى التي ستبقى محصورة بين الميادين، بنك بيروت، الجيش، فيما ستشتعل المنافسة على المركزين الرابع والخامس.
* هل ترى ان نظام حل التواقيع كل ثلاث سنوات مضر باللعبة؟ و ماذا يمكن ان يتم تحسين بالنظام؟
ـ لا اعتقد انه مضر باللعبة خاصة مع هجرة اللاعبين من كرة القدم الى كرة الصالات، بالنسبة لي أفضل اضافة نظام لائحة النخبة الذي سيساهم بتوزيع لاعبي النخبة بين الفرق الراغبة بالمنافسة، اضافة الى امكانية تغيير الأجانب خلال الموسم، لذا نحن نعمل قدر الإمكان على تحسين قوانين اللعبة
* لماذا نرى دول كنا نسبقها بأشواط كتايلندا والصين تابيه اصبحت على مقربة منا او تجاوزتنا؟
ـ قلتها سابقاً نحن لم نتأخر وكذلك الأمر هم لم يتقدموا، نحن كنا نعتمد على جيل ذهبي من اللاعبين امثال ربيع ابو شعيا، ابراهيم حمود، كاريكا، خالد تكه جي وهيثم عطوي، وعند اعتزالهم وجدنا أنفسنا مجبرين على اعادة هيكلة المنتخب لذا نحن في مرحلة انتقالية، ونحن عملنا على إطلاق بطولة تحت 18 سنة ونعمل جدياً لإطلاق بطولة تحت 16 سنة.
* كم يمكن ان تدوم هذه المرحلة الانتقالية، التي سنعود بعدها لنكون احد اكبر فرق آسيا؟
- نحن نعتبر من أكبر فرق آسيا وحققنا لقب بطولة غرب آسيا الأخيرة ووصلنا لربع نهائي بطولة آسيا وهذا يعني اننا قريبون، المشكلة ان اللاعب يجب ان يصل الى المنتخب بجاهزية تفوق الـ80% لكن اللاعب يصل وجاهزيته لا تزيد عن الـ50%، فكان الحل بتكثيف دورات المدربين فهم من سيساهمون برفع مستوى اللاعبين، لذلك نحن على الطريق الصحيح والانتقال بحاجة الى وقت.
* المدرب باكو قاد المنتخب في مناسبتين والنتيجة كانت ذاتها، الوصول الى ربع نهائي كأس آسيا، كيف تقرأ تعين باكو مجدداً ؟
ـ الاتحاد اللبناني لكرة القدم ورئيس لجنة الفوتسال سيمون الدويهي يواجهان واقعاً مادياً صعباً والخيارات محدودة وفي ظل الخيارات الموجودة باكو هو الخيار الأفضل، و لكي لا نظلم المدرب فإنه يعمل بحرفية وبالموارد المتاحة ولكن لا يمكن ان ترسل جيشاً الى الحرب بدون اسلحة و كذلك هو وضع باكو و لنكن منصفين مرة اخرى باكو ضحّى بعقد في الكويت ليعود الى لبنان.
* ما هي توقعاتك لمنتخب تحت 21 سنة الحديث العهد؟
ـ منتخب تحت 21 سنة معظم لاعبيه هم من بطولة تحت 18 سنة التي نظمت هذه السنة للمرة الأولى وقد افرزت لاعبينا على مستوى عالي سيشكلون منتخب قوي ليمثل لبنان بكأس آسيا في 2017 وبالتأكيد سيشكلون نواة المنتخب الأول.
* مشاركات الأندية اللبنانية في آخر مناسبتين اثمرت 5 هزائم و فوز وحيد ما سبب تراجع نتائج الأندية اللبنانية؟
ـ مشاركة الأندية اللبنانية كانت جيدة دائماً من «بروس كافيه» الى «أول سبورت» الى «الصداقة» الذي يعتبر النادي الوحيد الذي وقف على منصات التتويج ، حتى الصداقة في آخر مشاركاته كان على وشك التأهل للربع نهائي لولا الحظ السيء في آخر الثواني، بالحديث عن مشاركة بنك بيروت الأخيرة، نعم فلم يكونوا موفقين وكانت اكثر نتيجة سلبية لناد لبناني، هم ذهبوا لكسب الخبرة فبطولة آسيا للفرق اقوى من بطولة المنتخبات حيث عدد الأجانب ومستواها عالي لذلك كسب الخبرة مهم جداً كان لهم وهذه المشاركة ستكون افضل خاصة انهم استعانوا بخدمات كريم ابو زيد ومحمد قبيسي اضافة الى لاعب ايراني، هم يمثلون لبنان لذا كل لبنان سيكون معهم.
* ما هي مخططات حسين ديب المستقبلية بالإضافة إلى إدارة بطولات كرة الصالات؟
أنا حالياً أعمال كمحاضر أسيوي نخبوي في الاتحاد الأسيوي بالإضافة انني سأكون محلل لبطولة اسيا TSG) ) التي ستقام في إيران مطلع الشهر المقبل
* ايهما احببت أكثر التدريب او الإدارة؟
ـ الإدارة اضافة لي الكثير لكني اعشق التدريب أفضل مدرب بكرة الصالات حالياً.

كرة الصالات

عودة الى كرة القدم

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق  

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2018

Free Web Counter