HOUSSAM BZAL
 
  كيك بوكسينغ
 
KICK BOXING
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
HOUSSAM BZAL
 
حسام بزال
 
 
 
المؤهل اول حسام بزال ، لاعب  ومدرب لبناني دولي في لعبة الكيك بوكسينغ

رئيس لجنة المدربين عام 2013

عضو الاتحاد اللبناني للكيك بوكسينغ - امين صندوق 2014

   

حوار شيق مع المدرب والبطل العالمي لـ"الكيك بوكسينغ" حسام بزال

البطل حسام البزال
ومن هذه الرياضات الشيقة "الكيك بوكسينغ" التي مثلها لاعبون ماهرون من طرابلس الفيحاء مثل الحكم والمدرب والبطل العالمي حسام بزال الذي مثل لبنان في الخارج وأحرز البطولات والذي كان لنا معه هذا اللقاء:
في بداية اللقاء نتعرف على بطاقتك الشخصية؟
حسام بزال 40 سنة وابن عاصمة الشمال طرابلس من محلة أبي سمراء، مدرب وطني لرياضة الكيك بوكسينغ.

ما هي الشهادات التي أحرزتها والمهام التي تشغلها حالياً؟
- رئيس لجنة الشمال للاتحاد اللبناني.
- عضو في الاتحاد اللبناني للكيك بوكسينغ وعضو في لجنة الامتحانات والترقية.
- حائز على حزام أسود خمسة دان من الاتحاد اللبناني، على خمسة دان من الاتحاد الدولي، شهادة مدرب فئة "أ" للتاي بوكسينغ -مواي تي. شهادة مدرب فئة "أ" للكيك بوكسينغ، وشهادة مدرب وحكم في لعبة الكيوكوشنكاي.
- بطل الشمال عام 1980 و1981.
- بطل لبنان عام 1981.
بطل الشمال عام 1986 (بالضربة الفنية القاضية).
بطل الدول العربية عام 1988 التي اقيمت في بغداد (العراق).
بطل لبنان عام 1990 (بالضربة الفنية القاضية).
بطل محافظة البقاع عام 1990 (بالضربة الفنية القاضية).
بطل محافظة بيروت عام 1991 (بالضربة الفنية القاضية).
بطل محافظة الشمال عام 1991 (بالضربة الفنية القاضية).
بطل لبنان الأول عام 1991 وعام 1992 بأسرع ضربة فنية قاضية خلال 30 ثانية من بدء المباراة.
بطل فرنسا في اللقاء الدولي لرياضة البوكس الفرنسي عام 1992 (باريس).
بطل أوروبا المركز الرابع التي أقيمت في اليونان عام 1992.
شارك في بطولة العالم لعام 1992 في الولايات المتحدة الأميركية ولاية نيوجرسي.
أحرز المركز الخامس في بطولة العالم لرياضة الكيك بوكسينغ عام 1993 التي أقيمت في هنغاريا.
حاز على شهادة تقدير من الاتحاد اللبناني للكيك بوكسينغ عام 1991 لأصغر مدرب ولاعب.
شارك تلامذتي في البطولات المحلية والدولية وأحرزوا ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية.
وبالإضافة إلى ذلك كنت من مؤسسي رياضة الكيك بوكسينغ في الشمال ولا أزال لغاية اليوم أشارك في جميع النشاطات.

كيف تعرّف الكيك بوكسينغ؟
الكيك بوكسينغ رياضة قتالية علمية وعملية، جاءت محصلة لتطور الفنون القتالية عبر العصور. ومزاولة هذه الرياضة تتطلب لياقة بدنية عالية وبعداً نفسياً تفرضه الانضباطية والقدرة على تحمل التدريب الشاق. وهي إيقاعية تعتمد على التوازن الفكري والجسدي للتنسيق بين مهارات اليدين والقدمين. في إطار قوانين وأنظمة صارمة وضعت لحماية المتبارين.

يعود تاريخ هذه الرياضة القتالية إلى الألف الثالث قبل الميلاد، وقد تم التعرف اليها من خلال نقوش وكتابات هيروغليفية في عهد الفراعنة، ثم في بلاد ما بين النهرين. ولقد ظلت هذه الرياضة في حال التطور الدائم حتى أخذت الشكل الذي تعرفه الآن في أواخر الستينات وأوائل السبعينات. ومنذ ذلك الحين شكلت الاتحادات العالمية التي تعنى بها على صعيد المحترفين.

 وقد أقيمت البطولة العالمية الأولى لهذه الرياضة في لوس أنجلوس عام 1974 من قبل منظمة P.K.A تلا ذلك عام 1976 تأسيس المنظمة العالمية الرسمية والوحيدة التي تعنى بشؤون الهواة في العالم W.A.K.O والتي أشرفت على تنظيم أول بطولة عالمية للهواة في برلين عام 1978.

وكانت آخر بطولة للعالم تلك التي جرت مؤخراً في اميركا وبرعاية الاتحاد العالمي W.K.A وأحرزت الميدالية البرونزية في بطولة العالم التي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية في ولاية فلوريدا تاريخ 17/11/2008 ةالتي شارك فيها أكثر من 600 لاعب من أقوى أبطال الدول الأجنبية.

عرفتنا عن نفسك كلاعب، نود أن تعرفنا على البطل حسام بزال المدرب؟
بدأت عام 1987 بالتدريب في صفوف أندية شمالية وخصوصاً أبي سمراء حيث كان للنادي المركز الأول في بطولة محافظة الشمال والمركز الأول لبطولة جبل لبنان ولبطولة لبنان العامة من بين أقوى أندية لبنان من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب. و من بين تلامذي الذين أحرزوا ميداليات ذهبية: بطل العالم عبد الرحمن بهلوان، وبطل العالم محمد المصري، وبطل العالم وسام فتال والأبطال هاني الحسين ووسيم بركات وأمير حسون وأحمد حسون وغيرهم.

كيف ترى مستقبل رياضة الكيك بوكسينغ في لبنان والشمال خصوصاً في ضوء تجربتك الحالية؟
إن ما أراه من خلال الإقبال الكثيف من الشباب حالياً على هذه الرياضة يدل على تطور هذه الرياضة محلياً ودولياً، خصوصاً وأن الاتحاد اللبناني لهذه الرياضة يعمل جاهداً في سبيل إغناء وتطوير هذه التجربة الحديثة، وكذلك الأندية المختصة.

مع أي اتحاد تلتزم الآن؟
مع الاتحاد اللبناني للكيك بوكسينغ -سافات والاتحاد اللبناني للتاي بوكسينغ، وهذا على المستوى الاقليمي. علماً أنني على علاقة جيدة بكل الاتحادات، فالرياضة وتطورها هدفي.

كخبير في لبنان للعبة كونتاكت، ما هو تقييمك للعبة على مستوى الأفراد والاتحاد؟
هناك تقدم كبير على مستوى اللعبة فنياً وذلك من خلال مشاركتي مع المنتخب اللبناني كمدرب ونقلي لخبرتي كلاعب دولي قديم لكل أعضاء المنتخب. أما بالنسبة لعلاقتي إداريا مع الاتحاد فهي ترتكز على نكران الذات من قبلي بهدف رفع مستوى اللاعبين، علماً أنني أتجاوز الكثير من الحقبات التي يحاول البعض وضعها. فوحدة الاتحاد وتطوير الرياضة في لبنان هما هدفي.
وبعضهم لا يفكر بالمصلحة العامة وكل اهتماماتهم هي الحصول على مركز إداري أو لقب يتباهون به مع أنهم ليسوا أهلاً لذلك، وهنا لا بد من القول (خير الناس من عرف حده فوقف عنده).

تكلمت عن عقبات تعترضك؟ هل لنا بمعرفتها؟
كمدرب ولاعب كل ما أنجزه هو بمجهود فردي وشخصي، وهناك أشخاص كثيرون يحاولون استغلال إنجازات الأبطال اللبنانيين لمصالحهم وأنانياتهم الخاصة.

كلمة أخيرة:
أتمنى ان لا تؤثر الطائفية على العمل الرياضي لأنها تفسح في المجال للتسلط. فلا يعود هناك إنسان رياضي. أشكر جريدتكم الكريمة التي أتاحت لي هذه الفرصة.

- البيان -

 

 
عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق