KICK BOXING

  كيك بوكسينغ
 
KICK BOXING
 
عن موقع الاتحاد

التعريف عن اللعبة

1- الفل كونتاكت:

 حيث تُستعمَل فيها اللكمات والركلات بشكل مجموعات على الرأس والجسد مع القوة الكاملة، والتي يمكن أن تؤدي الى الضربة القاضية. وتقام المباراة على الحلبة.
ويرتدي لاعب الفل كونتاكت السروال الطويل حتى الكاحل ولكن يكون عاري الصدر.

2- اللايت كونتاكت:

 تُستعمَل فيها جميع التقنيات المستعملة في أسلوب الفل كونتاكت ولكن وجوب السيطرة على القوة بحيث لا تؤدي الى أي ضربة قاضية. أما بالنسبة للّباس، فهو مؤلف من بدلة كاملة أو سروال طويل وتي شيرت. وتقام المباراة على الحلبة ويمكن إقامتها على البساط الأرضي.

3- اللوكيكس:

 تُستعمَل فيها تقنيات الفل كونتاكت مع إضافة الضرب بالقدم على الفخد من الداخل والخارج. ويرتدي فيه اللاعب السروال القصير (الشورت) ويكون عاري الصدر. وتقام المباراة على الحلبة.

4- التاي بوكسينغ:

 تُستعمَل فيها التقنيات المستعملة في أسلوب اللو كيكس إضافة استعمال الضرب بالركبة على الجسد. وبالنسبة للملابس السروال القصير ( الشورت) وعاري الصدر. وتقام المباراة على الحلبة أيضاً.

5- السيمي كونتاكت:

 وهو أسلوب يمنع فيه استعمال القوة الكاملة وعلى طريقة النقاط المعلنة مباشرة من الحكام بعد كل هجوم. ولا يسمح بالضربة القاضية، ويسمح فيه إستعمال حافة اليد من الداخل والضرب بالقبضة من الخلف. أما بالنسبة للملابس؛ يمكن للاعب إرتداء السروال الطويل مع التي شيرت، أو بدلة الكاراتيه أو بدلة التايكواندو، وتقام المباريات على البساط الأرضي.

6- الفورمز (ألأشكال):

 وهو عبارة عن مجموعات قتالية مركبة بشكل منسق تعبّر عن مبارزة وهمية مع عدة أشخاص. ويمكن تقديم هذه الأشكال إما مع الموسيقى أو بدونها.

 

 
 

تاريخ الكيك بوكسينغ عالميا وعربيا

تأسيس رياضة الكيك بوكسنغ عالميا:

 

كانت بداية رياضة الكيك بوكسنغ هي فكرة دمج رياضة الملاكمة لما تحتويه هذه الرياضة من اللكمات القوية والفعالة في تسديد ضربات اليدين والتي لا تضاهيها أي رياضة أخرى في هذا المجال مع رياضات الفنون القتالية في شرق آسيا والتي هي منبع هذه الفنون مثال (اليابان والصين و كوريا و تايلاند) وبدأ الخبراء في هذا المجال منذ بداية السبعينات من القرن الماضي في خلق القوانين اللازمة للظهور في أسلوب قتالي مميز يجمع ما بين الأيدي والأرجل والعمل على تنسيقها بحيث تجمع ما بين مهارات الملاكمة باليدين ومهارات الفنون القتالية بالأرجل حتى بدأ تطبيقها وتجريبها ما بين عام 1973 و 1976 في أمريكا الشمالية ( الولايات المتحدة و كندا) ولاقت إعجاب الكثيرين في ذلك الوقت حتى انتقلت إلى أوروبا وبدأت تقام لها بطولات من هواة و محترفين تحت إشراف جمعيات دولية عدة منها في كندا و الولايات المتحدة و بريطانيا وإيطاليا فكانت أفضل هذه الجمعيات في ذلك الوقت هي WKA في بريطانيا WPKO في إيطاليا إلى أن بدأت تقام لها البطولات العالمية والدولية على مستوى فرق تشارك من مختلف القارات والدول و من خلال هذه البطولات تحسن مستوى أداء و قوانين هذه الرياضة بشكل كبير وفي عام 1997 تأسست جمعية عالمية جديدة كمنافس قوي للجمعيات السابقة وهي ( الوورد بروفي كيك بوكسنج أسسيشن ) ومختصرها WPKA ومقرها باليونان و يترأسها السيد جورج شكتريدس وهو من أبطال أوروبا و العالم في هذا المجال وكان في بداية تأسيس هذه الجمعية قرابة 45 دولة أم اليوم فهي تجاوزت 90 دولة لأن هذه الجمعية أخذت خط سير الإتحادات الدولية المعترف بها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية من خلال القوانين والأنظمة لسلامة اللاعبين المشاركين في هذه الجمعية وهي الجمعية الوحيدة التي يقام لها انتخابات كل أربع سنوات وفقا للوائح اللجنة الأولمبية الدولية.

 

تأسيس رياضة الكيك بوكسنغ بالوطن العربي:

 

أقيمت أول دورة تدريبية بالوطن العربي لهذا الأسلوب في لبنان عام 1978 على يد الخبير الأستاذ الدولي أحمد بو خزعل المقيم في كندا وهو أستاذ كبير بلعبة ( الكاراتيه و كيوكوشناي ) فبعد أن خاض الدورات التدريبية للكيك بوكسنج و أعجب بهذا الأسلوب الجديد لتميزه و تنوعه من ناحية المهارات القتالية ففكر بأن ينشر هذا الأسلوب بالوطن العربي حتى نواكب هذه الرياضة الجديدة فدعا عدد من المدربين العرب إلى لبنان فكان من المدربين الذين اهتموا بهذه الرياضة هم الأستاذ وليد قصاص و سامي قبلاوي وبما أن الأستاذ وليد قصاص كان مقيما بدولة الكويت فبعد أن أنهى دورته في لبنان قام بنقل هذه الرياضة إلى الكويت و بدأ بتدريبها في نادي اليرموك الرياضي عام 1979 وكان عليها إقبال كبير منذ بداية نشأتها في الكويت و أقام لها العديد من البطولات والدورات المحلية حتى عام 1990 توقفت التدريبات لظروف الغزو الغاشم وغادر بعدها المدرب الكبير والمؤسس إلى لبنان بعد أن أسسها ونشرها بين العديد من الشباب الكويتيين وغير الكويتيين وكان قد خرج عدد من المدربين من أمثال الكابتن توفيق الأمين و محمد إلياس و طارق عقيل و أبو بكر الكندري وعيسى بونصار و رمزي النهيمي الذين أسسوا الرياضة بالأردن بعد مغدرتهم الكويت و ننوه بأن الأستاذ وليد قصاص أقام دورات تدريبية لمدربين من العراق قبل الغزو الغاشم ثم بين أعوام 1985 و 1988 أهلهم بأن يكونوا مدربين جيدين لنشر هذه الرياضة في بلدهم وكانت هذه الرياضة خلال هذه السنوات منذ أن أقيمت أول دورة بالوطن العربي في لبنان قد انتشرت انتشارا كبيرا في لبنان على أيدي أساتذة كبار خاضوا عدد من الدورات خارج لبنان حتى يعودوا بالنفع لشباب بلدهم ومن هؤلاء الأساتذة سامي قبلاوي و عصام سلمان و عبد الرحمن الريس ومحمد جمعة و أحمد ماجد و هشام يغمور ...الخ والذين جعلوا من لبنان بلد قويا في هذه الرياضة.

 

تأسيس الإتحاد العربي:

 

بعد سنوات من التدريب والنشر بهذه الرياضة وبعد أن اجتهد الأساتذة الكبار من لبنان والذين يعتبرون هم من أسسوا هذه الرياضة بالوطن العربي وبعد أن أقام عدد من الدورات التدريبية في عدد من الدول العربية خلال التسعينيات على يد ممثل الاتحاد اللبناني الأستاذ وليد قصاص ومن هذه الدول الكويت والأردن والعراق وسوريا ومصر وبعض المدربين من اليمن و السودان و فلسطين الذين كانوا يشاركون في هذه الدورات والتي كان يشرف عليها الاتحاد اللبناني بالإضافة إلى دول المغرب العربي الذين تأثروا بهذه الرياضة من دول جنوب أوروبا وهي المغرب وتونس والجزائر بات لدينا في التسعينيات قاعدة عريضة لهذه الرياضة بالوطن العربي فكان يجب أن تدخل هذه الرياضة إلى عائلة اتحاد الألعاب العربية فكان لها هذا في عام 1997 وتأسس أول اتحاد عربي على هامش الدورة العربية التي أقيمت في لبنان بنفس العام وتم تشكيل الاتحاد بأعضائه على الشكل التالي: الرئيس عبد الرحمن الريس, نائب الرئيس عبدالحكيم الهلالي, أمين السر العام وليد قصاص, أمين الصندوق عصام سلمان وعدد من أعضاء الدول المنتمية للاتحاد. ومن بعدها شاركت رياضة الكيك بوكسنغ لأول مرة بكشل رسمي بدورة الألعاب العربية عام 1999 بالأردن ( دورة الحسين ) و دورة الجزائر عام 2004 وهي المرة الثانية.

الكيك بوكسينغ في لبنان

عن موقع الاتحاد

يعود تاريخ نشوء رياضة الكيك بوكسينغ محلياً الى العام 1979، حيث أقيمت دورة تدريبية تحت عنوان (Top Karate) والتي لاقت آنذاك رواجاً محدوداً. لتنطلق بعدها معتمدة على خبرة عدد من المدربين والعديد من الشباب الجامعي. وبوجود هذه المجموعة المثقفة التي عملت بصمت وكثافة، فارضة نفسها على الساحة الرياضية؛ عبر لجنة فنية عليا، تحت وصاية الاتحاد اللبناني للجودو والكاراتيه. وبتاريخ 17/11/89 تم الترخيص من قِبَل وزارة التربية الوطنية والشباب والرياضة؛ بإنشاء الاتحاد اللبناني للفل كونتاكت بموجب القرار رقم 290/89. وفي تاريخ 23/06/94 تم تعديل إسم الاتحاد بموجب القرار رقم 728 ليصبح الإتحاد اللبناني للكيك بوكسينغ – سافات.

وقد تألفت الهيئة الإدارية الأولى للاتحاد من السادة: فيصل الصايغ – رئيساً، نبيل بستاني – نائباً للرئيس، كمال نجار – أميناً للسر، عبد الرحمن الريس – أميناً للصندوق، غوث بارودي – محاسب وعصام سلمان وسامي قبلاوي مستشارين.

ثم تعاقب بعدها أربعة عشر هيئة. وتتألف الهيئة الإدارية الحالية من السادة: عبد الرحمن الريس – رئيساً، وليد قصاص – نائباً للرئيس، قاسم النونو – أميناً للسر، محمد خليل زهره – أميناً للصندوق، رضا مسلماني – محاسباً ومساعد أمين السر، يوسف شاهين، حسان غضبان، بسام الجمل ومديانا حميدي صقر أعضاء.

شارك الإتحاد اللبناني في العديد من الدورات الفنية ( تدريب وتحكيم ) في مختلف البلدان الأوروبية. وقد أثبت الحكام اللبنانيون جدارتهم في المحافل الدولية، وتم إختيارهم لقيادة أكثر النهائيات صعوبة في بطولات العالم وأوروبا وغيرها. وأهم حكام الإتحاد المعتمدين دولياً هم السادة: الأساتذة عصام سلمان، وليد قصاص، عبدالرحمن الريس، يوسف شاهين، رضا مسلماني، حسان الغضبان، غالب الجردي، قاسم النونو، محمد مبيض، فادي الحاج، خالد زمزم وفادي شبارو وغيرهم من الحكام المشهود لهم.

وتم إعتماد الأساتذة قصاص، سلمان والريس محاضرين في العديد من الدول العربية والأوروبية وساهموا في إعطاء العديد من الدورات التدريبية والتحكيمية في العالم العربي وبعض الدول الأوروبية إضافة الى حضور العديد من المؤتمرات الدولية والعربية وتبوئهم أعلى المراكز. وكان للمدربين الدوليين (قصاص وسلمان) دوراً مميزاً في إحراز المنتخبات اللبنانية العديد من الإنتصارات العربية والدولية، أبرزها بطولة العالم بالكيك بوكسينغ للعام 97 في إيطاليا، وتكرار هذا الإنجاز ثانية العام 99 في لبنان.
 

 

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON  توثيق