HERITAGE AND TRADITIONAL SPORTS IN LEBANON

مهرجان الرياضات التقليدية الشعبية في ساحل العاج 2015

التراث والرياضات التقليدية في لبنان

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

 

مهرجان الرياضات التقليدية الشعبية في ساحل العاج 2015

22-05-2015
برعاية وزارة الشباب والرياضة اللبنانية، نظمت لجنة التراث والرياضات التقليدية الشعبية والاتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية، برئاسة عضو رابطة رواد الرياضة العربية مارون خليل خليل، الاسبوع الماضي، المهرجان الرياضي الاضخم في ساحل العاج، بالتعاون مع الجالية اللبنانية فيها.

وأقيم المهرجان، الذي استمر ثلاثة أيام، في ساحة اكوابا، وشارك فيه 800 شخص من طلاب مدارس وجمعيات ورجال اعمال، وحضره ابناء الجالية بحيث فاق عدد الجماهير 2500 متفرج. وهدف المهرجان الى اعادة احياء الرياضات التقليدية؛ رياضات الاباء والاجداد في الاغتراب اللبناني، واشرف عليه رئيس الاتحاد مارون خليل خليل، وقاد منافساته حكم الجيش اللبناني جوزف داوود، وحكم قوى الامن الداخلي مهدي رمال. وتم التنسيق لتحضير المهرجان والرياضات من قبل محمد المولى والاعلامية رونزا نصار، وساهمت بشكل كبير ومميز ابنة رئيس الجالية اللبنانية في ساحل العاج يسرى زهر خنافر.

وتقدم الحضور في الافتتاح القائم باعمال السفارة اللبنانية وسام كلاكش، ورئيس الجالية اللبنانية نجيب زهر، واعضاء الجالية وشخصيات لبنانية رفيعة، وغطى الحدث موقع واذاعة صوت الفرح ومجلة كواليس.

بداية النشيد الوطني، تلته كلمة رئيس الجالية اللبنانية نجيب زهر، ثم كلمة منظمي الحدث محمد المولى والاعلامية رونزا نصار القتها الاخيرة، وتضمنت الكلمات شكر لوزارة الشباب والرياضة وقائد الجيش والمدير العام لقوى الامن الداخلي ولجنة التراث والاتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية لتلبية الدعوة والوقوف الى جانب اللبنانيين في الاغتراب، وتعريف الجيل الجديد على رياضات الاباء والاجداد. بعدها كانت كلمة لجنة التراث والاتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية القاها خليل الذي شكر وزارة الشباب والرياضة على الرعاية وكل من قائد الجيش والمدير العام لقوى الامن الداخلي على كل الدعم واشراك المؤسستين في أنشطة اللجنة والاتحاد.

وتوجه خليل بشكر كبير للقائم باعمال السفارة ورئيس الجالية ويسرى زهر خنافر والمنظمين محمد المولى ورونزا نصار وكل من ساهم بإنجاح الحدث. وقدم خليل دروع اللجنة والاتحاد لجميع الرسميين والشركات المساهمة في الحدث، ثم انطلقت المنافسات التي كانت تستمر يومياً حتى الصباح لشدة الحماسة وكثرة المشاركين. والرياضات هي رفع الجرن ورفع المحدلة ورفع المخل والسواعد والمعدة وشد الحبل وكرة القدم وكرة السلة وسباق الحطب والرماية وسباق الماء وسير البطة وسير النملة وسير رباعي وسباحة وبيتانك وسباق ركض. في نهاية المنافسات في يومها الثالث جاءت النتائج النهائية كالآتي:

على صعيد المدارس، فازت مدرسة ILE على مدرسة ELCI 1050 نقطة مقابل 950 نقطة. وفي رياضة البيتانك فاز فريق الزرارية الجنوبي. أما في رياضات رفع الجرن والمحدلة وبمشاركة ابطال النوادي، فجاءت النتائج كالآتي:

رفع المخل على صعيد العامة: 1 - كل من محمد كعفراني وحسن مهنا، 3 - حسن سلمان.

رفع المحدلة على صعيد العامة: 1 - هاشم ابو الحسن، 2 - عباس شعلان، 3 - محمد صعب.

رفع الجرن على صعيد العامة: 1 - هاشم ابو الحسن، 2 - عباس شعلان، 3 - محمد صعب.

وفي نهاية المنافسات وزع رئيس الاتحاد والرسميون والمنظمان محمد المولى ورونزا نصار الميداليات بين مستحقيها والشهادات بين المشتركين.

وتميز النشاط باستقبالات رسمية ودعوات لبنانية وتكريم للبعثة من قبل القائم بالاعمال وسام كلاكش ورئيس الجالية اللبنانية نجيب زهر والمنظمين محمد المولى ورونزا نصار والشركات المساهمة في انجاح الحدث.

وتم تنظيم الحدث بقرار رسمي من الجالية اللبنانية وهو اعتبر الاضخم والانجح منذ تأسيس الجالية، وتم التوافق المبدئي على تنظيم حدث مماثل اخر في مناطق أخرى من ساحل العاج، تتواجد فيها الجالية اللبنانية، علماً أن تجهيز الاجران والامخال والمحادل تم لاوزان مختلفة في ساحل العاج، وبدأ الابطال يتدربون على كيفية الرفع بعد اعطاء دورات في النوادي من قبل رئيس الاتحاد وحكام الجيش وقوى الامن الداخلي.

عودة الى التراث

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2016