HASAN MAATOUK
 
كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
 
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
حسن معتوق
 
 
 
من مواليد 08 / 10 / 1987
 
abdogedeon@gmail.com  لمراسلة الموقع
 
حسن معتوق الى الانصار 04-07-2019
 

حسن معتوق افضل لاعب في مهرجان كرة المنار 2019

13-06-2019   ملاعب

اختير لاعب نادي النجمة حسن معتوق أفضل لاعب كرة قدم في لبنان، في مهرجان جائزة "كرة المنار ال23" الذي اقيم مساء اليوم في قاعة "رسالات" قرب السفارة الكويتية.
وتسلم معتوق جائزته من وزير الشباب والرياضة محمد فنيش.
فيما نال كريم مكاوي من نادي الراسينغ جائزة أفضل لاعب ناشئ، ومدرب نادي العهد بطل الثنائية في الموسم المنتهي باسم مرمر جائزة افضل مدرب، بينما فاز فريق شباب الساحل بجائزة اللعب النظيف، وهو الذي نال أقل عدد من البطاقات الملونة.
أما جائزة أجمل هدف ففاز بها لاعب العهد ربيع عطايا عن هدفه في مرمى الإخاء الأهلي عاليه.
وهنا التشكيلة المثالية للمهرجان:
- حراسة المرمى: مهدي خليل (العهد).
- قلبا الدفاع: خليل خميس (العهد) وقاسم الزين (النجمة).
- أفضل ظهيرين: حسين دقيق (العهد) وحسين الزين (العهد)
- أفضل لاعب ارتكاز: عدنان حيدر (الأنصار).
- أفضل لاعبين وسط مهاجم: حسين منذر (العهد) وعباس عطوي (الأنصار).
- أفضل جناحين: حسن معتوق (النجمة) وحسام اللواتي (الأنصار).
- أفضل مهاجم: الحاج مالك تال (الأنصار).

حسن معتوق... نجمٌ فوق العادة
علي زين الدين الإثنين 20 أيار 2019

حسن معتوق... نجمٌ فوق العادة
الخيارات مفتوحةٌ أمام معتوق
لا يختلف اثنان على نجومية اللاعب اللبناني الخلوق والموهوب حسن معتوق. لاعب النجمة الحالي والمحترف السابق في الإمارات كسب حب الجماهير اللبنانية بفضل «أناقته» داخل الملعب وخارجه. حب الجمهور له يظهر بشكل واضح خلال المباريات، ومن خلال «حج» الجماهير الى منزله أو الأماكن التي يرتادها، لرؤيته والحديث معه، واليوم يطارده الجمهور، متمنياً عليه البقاء داخل أسوار المنارة، ليدافع عن ألوان النجمة.
عام 2007، دخلت كرة القدم الإماراتية عصر الاحتراف. كان نادي الفجيرة يَلعب في دوري الهواة وينافس في كل موسمٍ للصعود لأول مرةٍ إلى دوري المحترفين. ما لم يكن يعلمه القائمون على النادي وجمهوره حينها، أن اللاعب الذي سيصعد بالفريق إلى جوار كبار الأندية الإماراتية، وُلد عام 1987 في جنوب لبنان، وسيقطع أكثر من 2700 كيلومتر، ليسجّل 23 هدفاً في موسمٍ واحدٍ، ويصبح لاحقاً الهداف التاريخي للنادي بـ 56 هدفاً. بعدها بات هدّاف منتخب لبنان الأول وقائده.

هو ابنُ البيت النجماوي الذي لم يولد فيه، وقبلها، واحدٌ ممن ساهموا بانطلاقة فريق العهد على صعيد الألقاب. مسيرة وأرقام للاعب الموهوب حسن معتوق، تؤكد صحة المقولة التي قيلت فيه بأنه نجمٌ فوق العادة.
الخصومة في الرياضة أمرٌ مشروع، وأن يكون للمشجع جمهورٌ خصمٌ أو نادٍ منافس ولاعبٌ «مغضوبٌ عليه» شيءٌ طبيعي، وفي كرة القدم اللبنانية، هذا أمرٌ أكثر من طبيعي، بل ربما واجبٌ أيضاً، لكن ليس في حالة حسن معتوق. إنذارٌ واحدٌ من 40 مباراةً لعبها بقميص النجمة خلال بطولة الدوري رُفع في وجه حامل الرقم (10). خمسةٌ أخرى في 168 مباراةً مع الأندية الإماراتية، جاءت معظمها لاحتفاله بأهدافٍ حاسمةٍ سجّلها هناك. حتّى الحكّام يُحبّون معتوق، الذي لم يخلق العداء مع أحدٍ خلال مسيرته في اللعبة.

تواضعه قرّبه من الجمهور، على الرغم من أنه بدأ مسيرته في نادٍ غير جماهيري (سابقاً)، ولم يعد إلى لبنان إلّا من بوابة النادي الأكثر شعبية، ليُمسك المجد من طرفيه، محققاً الألقاب التي فاز بها سابقاً، وليكسب حب جمهور أكبر من الذي تابعه خلال مسيرته مع المنتخب اللبناني. نجوميةٌ لم تُغيّر من طبع معتوق الخجول أمام المشجعين والصحافة، ولم تُؤثّر أيضاً على مستواه داخل الملاعب.

نال معتوق إنذاراً واحداً فقط خلال 40 مباراة لعبها خلال بطولة الدوري

منذ عام 2005 لعب معتوق لخمسة أندية، اثنان منها في لبنان. البداية كانت في العهد اللبناني حيث جمع الألقاب الفردية والجماعية لنادٍ دخل على خط المنافسة مع الفرق الكبيرة. تُوّج هدافاً للدوري وأفضل لاعبٍ في البطولة قبل انتقاله إلى الإمارات ليلعب مع «عجمان» في دوري الخليج العربي الإماراتي. هناك لعب 21 مباراةً، سجل خلالها ستة أهداف، لينتقل بعدها إلى نادي «الشعب»، مُسجلاً أربعة أهدافٍ في 25 مباراة.

حقق معتوق النجومية الكبيرة بعد انتقاله الى نادي «الفجيرة» الذي لعب له لأربعة مواسم، أصبح خلالها الهداف التاريخي للنادي، وقاده إلى دوري المحترفين لأول مرةٍ في تاريخه، بعدما كان قد لعب في الدرجة الأولى قبل الاحتراف. لم يتغيّر الكثير بين تجربتي معتوق في لبنان والإمارات، هُناك أيضاً رُشّح لجائزة أفضل لاعبٍ أجنبي من قِبل لجنة دوري المحترفين عام 2015، ليكون اللاعب العربي الوحيد المرشّح للجائزة. الإعلام الرياضي الإماراتي وضعه من بين أبرز العرب الذين لعبوا في دوري المحترفين، إلى جانب المصري محمد أبو تريكة ومواطنه محمود عبد الرازق «شيكابالا»، والسعودي ياسر القحطاني والمغربي عبد العزيز برادة وغيرهم.

مع عودته إلى لبنان، لم يتغيّر عليه الكثير. عاد ليفوز بجائزة أفضل لاعبٍ في موسمه الأول مع النجمة، إلى جانب نيله جائزة أفضل صانع أهداف والهداف اللبناني. مع «النبيذي» حقق كأس النخبة مرتين، ليضم اللقبين إلى خزنة شخصيةٍ تجمع ثلاث كؤوس دوري، مثلها في كأس لبنان، كأسي نخبة ومثلها كأس سوبر.

نجومية معتوق مع الفرق هي عينها مع المنتخب. هو أحد الذين ساهموا في تأهل لبنان التاريخي إلى التصفيات النهائية للمونديال البرازيلي 2014، قبل أن يحمل شارة القيادة ويُرافق منتخب بلاده إلى كأس آسيا 2019، هناك حيث سجّل هدفه العشريني مع المنتخب، ليصبح الهداف التاريخي للمنتخب إلى جانب رضا عنتر.

مسيرة اللاعب الثلاثيني في الملاعب لا تزال مستمرة. عقده مع النجمة انتهى، والخيارات مفتوحةٌ أمامه، إما للتجديد، أو لخوض تجربةٍ مختلفة. ما هو أكيد، أن معتوق سيكون قائد المنتخب في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، ومسيرته الكروية لا ينقصها سوى تتويجٍ دولي.

المعتوق الهداف التاريخي لمنتخب لبنان 2019

18-01-2019 المايسترو
نجح قائد منتخب لبنان حسن معتوق في تدوين اسمه في قائمة الهدافين في بطولة كأس امم آسيا بعدما نجح في تحويل ركلة جزاء الى هدف ثالث لمنتخبنا الوطني في مرمى منتخب كوريا الشمالية، وليصبح ايضا هداف هدافي المنتخب الوطني عبر التاريخ، بعد ان رفع رصيده من الاهداف بقميص المنتخب الوطني إلى 20 هدفا ، من 75 مباراة خاضها مع رجال الارز ، وكان معتوق قدم مباراة كبيرة امام المنتخب الكوري الشمالي وكان واحدا من نجوم اللقاء وصناع الفوز

01-05-2018

أقامت المجموعة اللبنانية للاعلام - قناة المنار، مهرجان كرة المنار الثاني والعشرين في حضور وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، وزير السياحة أواديس كيدانيان، النائب بلال فرحات، ممثل قائد الجيش العماد جوزف عون العقيد ماهر رعد، ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر، وحشد كبير من الشخصيات الرياضية والأمنية والحزبية بالاضافة الى رجال الصحافة والإعلام.

وكانت من ابرز نتائجه حصول نجم نادي النجمة حسن معتوق على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب لبناني وعلى جائزة نقدية بقيمة خمسة ملايين ليرة لبنانية.
كما فاز عيسى يعقوبو، نجم نادي العهد، بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب أجنبي، ولاعب النجمة علي الحاج جائزة افضل لاعب ناشىء وهدية نقدية بقيمة مليوني ليرة لبنانية.
وسيطر نادي العهد بسبعة لاعبين من اصل 11 في إنجاز يتحقق للمرة الاولى في تاريخ المهرجان.

وحصل نادي العهد على جائزة اللعب النظيف، فيما كان الحذاء الذهبي لهداف الدوري من نصيب لاعب الانصار السنغالي الحاح مالك، واختير نجم نادي النجمة حسن معتوق كافضل صانع اهداف.

أما التشكيلة المثالية فقد جاءت على الشكل التالي:
حراسة المرمى مهدي خليل (العهد).
قلبا الدفاع: نور منصور (العهد)، أحمد عطوي (الاخاء عالية).
الظهيران: حسين زين (العهد)، محمد زين طحان (الصفاء).
الإرتكاز: عيسى يعقوبو، هيثم فاعور (العهد).
الوسط المهاجم: محمد حيدر (العهد).
الجناحان: حسن معتوق (النجمة)، أحمد زريق (العهد).
المهاجم : الحاح مالك (الانصار).
افضل لاعب كرة صالات أحمد خير الدين.
أجمل هدف للمصري محمود فتح الله لاعب النجمة.
افضل مدرب باسم مرمر نادي العهد.
أفضل لاعب ناشيء علي الحاج النجمة.
 

حسن معتوق عادل رقم عنتر بـ21 اصابة دولية


27-03-2018

عادل كابتن منتخب لبنان لكرة القدم حسن معتوق، رقم الكابتن السابق المعتزل رضا عنتر في عدد الاصابات الدولية مع "منتخب الارز" البالغة 21 اصابة.

وأدرك معتوق الرقم بتسجيله اصابة التقدم 1 - 0 امام ماليزيا على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية أمس.

وباتت الفرصة سانحة امامه للانفراد بالرقم القياسي لأفضل هدافي المنتخب اللبناني بسبب طول مسيرته مع المنتخب.

وكان الرقم القياسي السابق في عهدة الهداف الارميني الاصل وارطان غازاريان 20 اصابة، وقد عادله المهاجم المحترف في الخارج محمد غدار.

النشرة 03/11/2010

برز اسم لاعب العهد ومهاجمه حسن معتوق في السنوات الاخيرة كواحد من أبرز الاسماء التي سطعت في سماء كرة القدم اللبنانية،فهو يتمتع بذكاء حاد يمكنه من مراوغة اكثر من لاعب خصم في لعبة واحدة،فضلاً عن أنه قادر على التهديف بكلتا القدمين وتسجيل أهداف صعبة،إضافة الى نظراته السريعة في الملعب وفي التمرير المتقن.

 حسن معتوق حصل في الموسم الماضي على جائزة افضل لاعب لبناني في الدوري المحلي،كما حصل مع فريقه العهد على لقب بطولة لبنان التي تحمل الرقم 50،وهو اكد في حديث خاص لموقع النشرة أن طموحه إحراز الدوبليه مع فريقه هذا الموسم إضافة الى أنه يسعى للإحتراف في الخارج مؤكداً أن كرة القدم اللبنانية لا يمكن ان تتطور الاّ باعتماد نظام الاحتراف.

*كيف يرى حسن معتوق نفسه هذا الموسم؟

الحمد لله على المستوى الذي أقدمه وأنا راضٍ عنه خصوصاً أن فريقنا استطاع الفوز على النجمة 5-صفر واستعادت الصدارة،كما أنني سعيد لأني اتربع على عرش صدارة الهدافين حتى الآن وبرصيد 6 أهداف من 4 مباريات وهذا دليل على تحسن مستواي على أمل أن أحافظ على ذلك.

*بماذا يختلف حسن معتوق اليوم عن الموسم الماضي؟

لا شك بأن اللاعب يتطور سنة بعد سنة،نتيجة الخبرة التي يكتسبها من خلال المباريات المحلية والخارجية،وأنا اليوم أفضل من الماضي نتيجة ذلك إضافة الى النضج الكروي الذي وصلت اليه،فضلاً عن ان تفكير اللاعب يختلف كل سنة عن سابقتها.

*احرزت لقب افضل لاعب في الموسم الماضي،ماذا بعد هذا اللقب؟

أي لقب أو انجاز يحرزه اللاعب يزيد من صعوبة مهمته ومسؤولياته تجاه جمهوره وفريقه وحتى نفسه،من هنا فهو مطالب ليس بالحفاظ على إنجازه فحسب،بل في العمل على تحقيق الافضل،وأنا أطمح بعد ذلك اللقب الى الاحتراف في الخارج.

*لكن كان لديك فرصة للإحتراف في الموسم الماضي،ماذا حصل؟

هذا صحيح،لكن الفرصة جاءت في وقت غير مناسب على الاطلاق،إذ أن فريقي كان ينافس على اللقب وقد أحرزناه والحمد لله،كما أننا كنا نشارك في كأس الاتحاد الآسيوي،كل تلك الامور جعلت فرصة الاحتراف غير مناسبة،وقد اكدت لي ادارة العهد أنها ستقوم بتسهيل كافة متطلباتي للإحتراف في الخارج وهي مشكورة على ذلك،وأنا الآن انتظر تلك الفرصة ولكن شرط أن يكون العرض مناسباً من كافة النواحي.

*تعادلتم مع التضامن صور 2-2 ثم اكتسحتم النجمة 5-صفر،كيف تفسرون هذا التناقض في النتائج؟

لاشك بأن كل فريق مهما كان قوياً يتعرض لبعض الهفوات أو النتائج غير المرضية أحياناً،ونحن تعادلنا مع التضامن 2-2 بعد أن تقدمنا 2-صفر،لكن هذه الخسارة كانت بمثابة الحافز لنا للخروج منها وتحقيق النتائج المطلوبة،كما أنها كانت بمثابة الصدمة لنا فاستعدنا التوازن وعالجنا أسباب التعادل وقدمنا عرضاً كبيراً توجناه بالفوز الكبير على النجمة 5-صفر.

*هل يريد العهد الحفاظ على اللقب هذا الموسم؟

نحن لن نعمل على الحفاظ على لقب البطولة فحسب،بل سنسعى الى إحراز الدوبليه:الدوري والكأس معاً وهذا ما أعد فيه جماهير العهد.

*الفرق اللبنانية تتعثر دائماً في الاستحقاقات الخارجية،لماذا برأيك؟

الفرق اللبنانية ينقصها الاحتكاك مع فرق قوية في الخارج لكي تستطيع مجاراة المستوى للفرق التي نواجهها في الخارج خصوصاً في كأس الاتحاد الآسيوي،كما أن فرقنا ينقصها التعاقد مع لاعبين أجانب يستطيعون حمل الفريق في المباريات الاقليمية والآسيوية لأن اللاعب اللبنانبة غير قادر لوحده على ذلك،واذا تطلعنا الى الفرق العربية نراها تتطور باستمرار على عكس الفرق اللبنانية.

*وماذا ينقصنا لكي نتطور؟

ما ينقصنا هو تغيير ذهنية اللاعب اللبناني وتطبيق نظام الاحتراف، وبدون الاحتراف لا يمكن للكرة اللبنانية أن تتطور .
 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2019