HASAN DANDACHE

كرة السلة في لبنان
 
 LEBANESE BASKETBALL
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
حسن دندش
 
 
 
 
مواليد 11-05-1991
 
2019 مع نادي االويزة
حسن دندش ( ابو علي 04-12-2018 ) مبروك

هو لاعب كرة السلة اللبناني. يلعب حاليا مع نادي التضامن الزوق. وقد تم اختياره مع لاعبي الاحتياط في المنتخب الوطني لكرة السلة.

ولد في 11 ايار 1991 في بيروت، لبنان. بدأ مسيرته في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم انتقل إلى لبنان ولعب بداية مع النادي المتحد طرابلس لموسم واحد قبل أن ينتقل إلى تضامن الذوق في موسم 2013 -2014

حسن دندش، لاعب لبناني دولي بكرة السلة

حسن دندش أفضل صانع ألعاب في بطولة القادسيّة الثانية 2014

- 2018 لاعب نادي المتحد طرابلس - برز اسم لاعب نادي المتحد طرابلس حسن دندش مع بداية هذا الموسم. مباراة المتحد مع نادي الشانفيل خلال المراحل الأولى من البطولة شكّلت علامة فارقة في مسيرة دندش، الذي مثّل خلال السنوات الماضية عدّة فرق لبنانية بينها الرياضي ونادي اللويزة، كما كانت له تجربة في الولايات المتحدة الأميركيّة. وطالب لاعب نادي الشانفيل ونجم كرة السلة اللبنانية فادي الخطيب بضرورة استدعاء دندش لمنتخب لبنان نظراً إلى المستوى الكبير الذي يقدّمه هذا الموسم مع ناديه دفاعياً وهجوميّاً.
03-11-2014
أحرز اللاعب حسن دندش جائزة أفضل صانع ألعاب في بطولة القادسية الدولية الودية في كرة السلّة.
و يأتي ذلك بعد المستوى الكبير الذي قدّمه حسن في المباريات، اذ استطاع من قيادة فريقه في تحقيق المركز الثالث للفريق الذوقي.
و لعلّ هذه الجائزة دليل كبير أن الدندش يعد بمستقبل كبير في لبنان و هو تمكّن من تطوير مستواه كثيراً في السنوات الاخيرة و أصبح دوره أكبر في فريقه.

معسكر تدريبي في قطر ويخوض مبارتين وديتين مع منتخب قطر

13-02-2018

غادرت بعثة منتخب لبنان للرجال في كرة السلة الى الدوحة (قطر) بعد ظهر الثلاثاء للانخراط في معسكر تدريبي في الفترة الممتدة بين 13 و19 شباط الجاري يخوض خلاله مباراتين وديتين مع منتخب قطر.
وفي ما يلي اسماء اعضاء البعثة: غازي بستاني (رئيسا)، جوزيف عبد المسيح (ادارياً)، باتريك سابا (مدرباً)، مروان خليل (مساعداً للمدرب)، جاد مبارك (كشافاً)، خليل نصار (معالجاً فيزيائياً)، فؤاد جرجس (لياقة بدنية)، علاء غشام (لوجستياً)، جان عبد النور(قائداً للمنتخب)، علي كنعان، امير سعود، شارل تابت، ايلي شمعون، ايلي اسطفان، ايلي رستم، جيرار حديديان، جاد خليل، غسان نعمة، حسن دندش، ميغيل مارتينيز وأتير ماجوك (لاعبين).
وسيلتحق اللاعب وائل عرقجي بالبعثة لاحقاً.
ويأتي المعسكر التدريبي تحضيراً لمباراة لبنان وسوريا على ملعب نهاد نوفل (ذوق مكايل) في 23 شباط الجاري ومباراة الهند ولبنان في الهند في 26 شباط الجاري ضمن التصفيات الآسيوية - الأوقيانية المؤهلة الى كأس العالم التي ستقام في الصين العام المقبل.

جاد ريشا 2017

- القليل هو من تابع اللاعب حسن دندش في بطولة لبنان للدرجة الثانية ليرى التطور الهائل الذي حققه هذا اللاعب المثابر. وكان هذا الموسم مفصليا في حياة اللاعب لانه لو لم يظهر أي تطور فني أو لم يستعد ثقته بنفسه فإن حلمه باللعب على أعلى المستويات سيضمحل. وأخذ دندش هذا الموسم كتحدٍ شخصيٍ وعمل بجهد من أجل العودة إلى أجواء الدرجة الأولى وتحقيق حلمه باللعب لصالح منتخب لبنان.

وقد وقع اللاعب مع فريق المركزية و وصل إلى نصف نهائي الدرجة الثانية وخسر من نادي بيروت الذي يلعب النهائي مع فريق الأنطونية.

دندش قدم بطولة ممتازة وتطور كلاعب وأصبح قائداً على أرض الملعب ولعل السنين التي تدرب فيها مع فادي الخطيب و إسماعيل أحمد أتت بثمارها إذ لعب دندش أفضل كرة سلة في مسيرته وتحسن حسه التهديفي فيما حافظ على دفاعه الصلب و نظرته الثاقبة على أرض الملعب.

وأجرى موقعنا مقابلة معه فقال عن بطولة الدرجة الثانية:” هذا الموسم أعاد إلي حبي وشغفي للعبة التي قدمت لها كل شيئ، لقد خلقت من جديد. لم نصل إلى النتيجة التي كنا نريدها ولكن حققنا نتائج إيجابية كثيراً في هذا الموسم وأنا فزت بعدة أمور. أولاً لقد فزت بإدارة تضع ثقتها الكاملة بلاعب إسمه حسن دندش، ولقد فزت بلاعبين موجودين دائماً إلى جواري وكنا كالعائلة ولم نترك بعضنا البعض وفزت أيضاً بمدرب الذي وثق بي حتى النهاية ولا استطيع أن أصف هذه الثقة مع المدرب غاسبار إسحاق فهو ساعدني على بناء نفسي من جديد و خلق دندش جديد”.

وعن بطولة الدرجة الثانية من الناحية الفنية قال دندش:” لا أحد يستطيع أن ينكر أن هذا الموسم كان الأصعب والأكثر تنافسي والأقوى جسدياً وعقلياً في تاريخ الدرجة الثانية، لقد رأينا العديد من لاعبي الدرجة الأولى يحاولون فرض أنفسهم وتوجيه رسائل إلى الكل وأنا كنت واحداً منهم. المباريات كانت صعبة جداً وخصوصاً في مجموعتنا حيث كنت نتحضر لجميع المباريات وفي حال لم تكن جاهزاً فستخسر بكل تأكيد”.

وعن الموسم المقبل وعن عودته إلى الدرجة الأولى، أجاب دندش:” اتدرب بقوة والجمع يعرف قيمي وأخلاقي وأستحق أن احصل على فرصة ثانية في الدرجة الأولى وأن أكون مصدر ثقة عند المدرب وأن احصل على نفس الفرص التي يحصل عليها لاعبون اخرون. أنا أعمل بجد و اتدرب كثيراً و اتحسن كل يوم ولقد برهنت هذا الشيء في هذا الموسم و أريد أن اشكر المدرب جاد فتوح على الوقت والمجهود الذي وضعه معي من أجل تطويري كلاعب”.

وعن الناحية النفسية ومدى تأثير الدعم الإداري والفني على تطوير اللاعبين فقال دندش: ” 3 أسماء هي من ساعدت دندش على العودة وهي مارون يزبك، شربل قمر وغاسبار إسحاق. هذا الموسم كان إستثنائي، دوري كان أكبر وكان لي الفرصة أن أقود فريقي من جميع النواحي. لقد ساعدني ذلك على تحمل مسؤولية أكبر وأصبحت ناضجاً أكثر مع كل هجمة لأنني كنت مجبراً على إتخاذ القرار الصحيح ومشاركتي لوقت طويل ساعدني على التعامل من اخطائي وتصحيحها في المباراة التالية. لتكون قائداً على أرض الملعب يجب أن تحظى بثقة الأخرين وخصوصاً اللاعبين ويجب أن تشعر أنك في عائلة وأن يكون دورك على أرض أن تساعد زملائك في الظهور بأفضل صورة لهم ليقدموا بالتالي أفضل مستوى لهم”.

وعن الدرجة الثانية بشكل عام:” يجب على الإتحاد إعتماد لاعب أجنبي واحد في البطولة وهذا سيساعد على تحسين المستوى بشكل أكيد. وهذا سيساعد على استقدام “sponsors” وبالتالي سيتم نقل المباريات مباشرةً على الهواء. أطالب الإتحاد بالإهتمام ببطولة الدرجة الثانية و اعتبرها فرصة لتخريج اللاعبين الصاعدين ليكونوا بعدها نجوم في الدرجة الأولى”.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2019

Free Web Counter