HASAN ABDEL JAWAD

كرة اليد في لبنان

HANDBALL AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

HASAN ABDEL JAWAD

حسن عبد الجواد

امين سر اللجنة الاولمبية سابقا

مديرا للمعهد الوطني للرياضة سابقا


المصدر: موقع جريدة المستقبل
نعت اللجنة الاولمبية عضوها السابق حسن عبد الجواد الذي وافته المنية، أمس، في مدينته صيدا، وجاء في النعي: «إنّ اللجنة الأولمبية تنعي إلى العائلة الرياضية المرحوم حسن عبد الجواد أمينها العام السابق وهي ترى في وفاته خسارة فادحة لا تعوّض نظراً لما كان يمثّله الراحل من قيم إنسانية وأخلاقية وهو من يعود له الفضل في إثراء الحركة الرياضية اللبنانية عموماً والأولمبية خصوصاً بالكثير من العطاءات على الصعد كافة، بحيث طبع بصماته البيضاء والخيّرة في كثير من الإنجازات. وإن اللجنة الأولمبية اللبنانية التي هالها هذا المصاب تتقدم من عائلته وأهله وكل الذين عرفوه وعايشوا مسيرته المضيئة بأحر التعازي والمواساة وتبتهل الى الله عز وجل أن يتغمّد الفقيد بواسع من رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله الصبر والسلوان«.
كما نعى نائب رئيس اللجنة الاولمبية السابق مليح عليوان صديقه حسن عبد الجواد أحد رجالات الرياضة اللبنانية البارزين في الستينيات، ومخرّج الكثير من اساتذتها في دار المعلمين للتربية البدنية، وجاء في البيان: «بمزيد من اللوعة والأسى توقف قلب احد أكبر رجالات الرياضة المرحوم حسن عبد الجواد وسيصلى على جثمان الفقيد، ظهر اليوم الجمعة، في جامع الزعتري في صيدا. والمرحوم توفي أثر مرض عضال لازمه منذ سنوات، وهو والد الدكتور علي حسن عبد الجواد المدير العام لمستشفى صيدا الحكومي، والصيدلي غسان، والأخصائي زياد، وكريمته الأخصائية لينا.
والمرحوم ولد في صيدا عام 1933 وهو خريج المعهد العالي للرياضة في الهرم بمصر، ومؤسس ورئيس إتحاد كرة اليد، ومدير المعهد الوطني للرياضة، ومدير دار المعلمين للرياضة واستاذ التربية الرياضية في وزارة التربية الوطنية يوم تخرّج معلما ثانويا، وعمل رئيساَ للقسم الرياضي في المديرية العامة للشباب والرياضة بالوكالة عام 1967 بعد وفاة الأصيل المرحوم عبد الودود رمضان عام 1967، وانتخب الراحل حسن أميناً عاماً للجنة الأولمبية من عام 1968 حتى 1977 حين استقال من مركزه في الأولمبية والإتحاد عام 1977، وهو مؤلف رياضي لمعظم الكتب لمعلمي الرياضة في لبنان والبلاد العربية«.
القسم الرياضي في «المستقبل» يتقدم من العائلة الرياضية وذوي المرحوم باحر التعازي، سائلا المولى عز وجل ان يسكنه جنانه العالية مع الشهداء والصديقين، وان يلهم اهله طول الصبر.

 

اللجنة الأولمبية تنعي الأمين العام السابق المرحوم حسن عبد الجواد

25-09-2014
إنّ اللجنة الأولمبية اللبنانية تنعي إلى العائلة الرياضية المرحوم حسن عبد الجواد أمينها العام السابق وهي ترى في وفاته خسارة فادحة لا تعوّض نظراً لما كان يمثّله الراحل من قيم إنسانية وأخلاقية وهو من يعود له الفضل في إثراء الحركة الرياضية اللبنانية عموماً والأولمبية خصوصاً بالكثير من العطاءات على الصعد كافة بحيث طبع بصماته البيضاء والخيّرة في كثير من الإنجازات.
وإن اللجنة الأولمبية اللبنانية التي هالها هذا المصاب تتقدم من عائلته وأهله وكل الذين عرفوه وعايشوا مسيرته المضيئة بأحر التعازي والمواساة وتبتهل لله عز وجل أن يتغمّد الفقيد بواسع من رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله الصبر والسلوان .

--------------------------------------------------------------------------

848-41

 

يوم الخميس في 25/9/ 201

( نجوم الرياضة العدد ( 877 ) يوم الخميس في 25/9/ 2014

وفـأة الأستاذ حسن عبد الجواد

رئيس إتحاد كرة اليد اللبناني سابقاَ ومؤسسه

بمزيـد من اللـوعة والأسـى  توقف قلب  احد أكبر رجالات الرياضة الأستاذ المرحوم ( حسن عبد الجواد ) قبل ظهر اليوم في مدينة صيدا , وسيصلى على جثمان الفقيد الغالي ظهر يوم الجمعة في جامع ( الزعتري)  في صيدا .

والمرحوم توفي على أثر مرض عضال منذ سنوات , وهو والد الدكتور (علي حسن عبد الجواد ) مدير عام مستشفى صيدا الحكومي والصيدلي ( غسان ) والأخصائي ( زياد ) وكريمته الأخصائية ( لينا )  .

والمرحوم ولد في صيدا عام 1933 وهو خريج المعهد العالي للرياضة في الهرم بمصر , ومؤسس  ورئيس الإتحاد اللبناني لكرة اليد , ومدير المعهد الوطني للرياضة  ومدير دار المعلمين  للرياضة واستاذ التربية الر ياضية في وزارة التربية الوطنية يوم تخرج معلماَ ثانوياَ , وعمل رئيساَ للقسم الرياضي في المديرية العامة للشباب والرياضة بالوكالة عام 1967 بعد وفاة الأصيل المرحوم عبد الودود رمضان عام 1967 , وانتخب الغالي الراحل ( حسن ) سكرتيراَ للجنة الأولمبية اللبنانية من عام 1968 حتى 1977 حين استقال من مركزيه في الأولمبية والإتحاد عام 1977, وهو مؤلف رياضي لمعظم الكتب لمعلمي الرياضة في لبنان والبلاد العربية .

 

رحم الله الفقيد الذي كان من أخلص الإداريين والأصدقاء  وأب ودود صادق عمل بإخلاص في جميع المراكز التي تـــــولى إدارتها , وكان محبوباَ في جميع مراحل حياته

   والرياضيون والأصدقاء ( لإبي علي ) يتقدمون بأحر التعازي لذويه وعائلته الكريمة المصابة بمصاب جلل , ولزوجته المصون ( السيدة سهام الددا ) كل التقدير والإحترام والتي كانت معه في نجاحاته الكبرى وفي فترة المرض ,  وهي مدرسة ثانوية للتربية الرياضية خريجة المعهد العالي للإناث في القاهرة  أيضاَ .

 

وللجنة الأولمبية اللبنانية  والإتحاد اللبناني لكرة اليد بصورة خاصة ولجميع الإتحادات الرياضية والصحافة الرياضية  التعازي سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برضوانه ويجعل مثواه الجنـة

مليح عليـوان

 

حسن عبد الجواد

- حائز على دبلوم الدراسات العليا في الإدارة والتخطيط والتنظيم من معهد إعداد القادة الرياضيين في القاهرة، وعلى الاجازة التعليمية في التربية الرياضية من كلية التربية الرياضية

 للمعلمين بالقاهرة أيضاً·

- شغل العديد من المناصب الإدارية والتربوية بينها مدير المعهد الوطني للرياضة ودار المعلمين والمعلمات للتربية الرياضية·

- شغل صفة أمين عام اللجنة الأولمبية اللبنانية·

- أدخل لعبة كرة اليد الى لبنان وأسس أول اتحاد لها وترأسه، كما انتخب نائباً لرئيس الاتحاد العربي·

- ترأس العديد من البعثات اللبنانية الى الدورات الأولمبية والقارية ومثّل لبنان في العديد من المؤتمرات·

- أغنى المكتبة الرياضية بالعديد من المؤلفات التي تدرّس في معظم كليات التربية الرياضية للمعلمين في جامعات الدول العربية·
 

من مؤلفاته

كرة اليد       كرة القدم      كرة السلة      الكرة الطائرة      العاب القوى - سباق الجري الالعاب الصغيرة

عام 1956 عين نائبا لرئيس الاتحاد العربي لكرة اليد

ترشيح حسن عبد الجواد لجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي  2010

19 / 07 / 2010
فرض حسن عبد الجواد نفسه كواحد من القادة الرياضيين اللبنانيين والعرب خلال ممارسته مهماته بدءا من العام 1957 حين تخرج بتفوق من كلية التربية الرياضية للمعلمين في القاهرة ونال ميدالية الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ووضع اسمه على لائحة الشرف للمتخرجين المتفوقين، وحتى تقاعده في أواخر الثمانينيات.

ولأن مسيرة عبد الجواد كانت مميزة، ويستحق التكريم، رأت اللجنة الأولمبية اللبنانية ترشيحه لجائزة الشيخ محمد بن راشد للابداع الرياضي، ولقي هذا الترشيح ترحيباً تخطى الحدود اللبنانية، حيث أبدى بعض المسؤولين الرياضيين العرب ممن سبق لهم أن تتلمذوا على أيادي عبد الجواد، تأييداً لافتاً لهذا الترشيح، لما يمثله عبد الجواد من قيمة كبيرة في كل المجالات الرياضية التي عمل من خلالها.

بعد نيله الاجازة التعليمية ودبلوم الدراسات العليا في الادارة والتخطيط والتنظيم من معهد القادة الرياضين في القاهرة، تابع عبد الجواد (مواليد 1933)، دراسات دولية عديدة في التنظيم والتخطيط والادارة في ألمانيا وفرنسا ويوغوسلافيا، ثم شغل العديد من المناصب، وتولى رئاسة قسم الرياضة في المديرية العامة للشباب والرياضة، وادارة المعهد الوطني للرياضة، ودار المعلمين والمعلمات للتربية الرياضية، ثم أدخل لعبة كرة اليد الى لبنان في العام 1967 وتولى رئاسة اتحادها حتى العام 1979، كما شغل منصب الأمين العام للجنة الأولمبية اللبنانية من العام 1967 حـتى العام 1979، وترأس بعثات لبنانية كثيرة الى دورات أولمبية وقارية وعربية.

ولم يقتصر عمل عبد الجواد، الذي يتقن الفرنسية والانكليزية الى قليل من الألمانية، على الادارة والتدريس والتدريب، بل شمل الكتابة وألف العديد من الكتب منها، كتاب عن تحضير دروس التربية الرياضية، والقانون الدولي لكرة اليد، واخرى عن ألعاب كرة السلة والقدم والطائرة واليد وألعاب القوى، كما ساهم في وضع نصوص مرسوم التنظيم الرياضي، وتنظيم المعهد الوطني للرياضة.
حسن عبد الجواد «قائد رياضي من بلادنا»، وتكريمه هو تكريم لكل الرياضيين اللبنانيين، على أمل أن نراه قريباً يحمل جـــائزة الشيخ محمد بن راشد للابداع الرياضي.
السفير

 

حسن عبد الجواد... كما عرفته

17 / 06 / 2007

كثيرون من الاداريين ممن خدموا الحركة الرياضية عموماً، واللعبة التي احبوا خصوصاً، تختفي ‏اسماؤهم من بعض الاعلام الرياضي، كما يختفي ذكر خدماتهم وما قدموا من اعمال جيدة، من ‏الذين خلفوهم في الادارة والخدمة، عندما يبتعدون عن مراكزهم السابقة طوعاً أو قسراً... ‏ولا ندري اذا كان هذا «التعتيم» نابعاً من حسد ام تجاهل؟.. ويعزو بعض علماء النفس، ان ‏هذا العمل مرده في اكثر الاحيان، الى النفسية التي تسيطر على هؤلاء الاداريين الذين يحاولون ‏التعتيم على اعمال من سبقهم في الميدان الاداري، خصوصاً اذا كان السابقون من الاداريين ‏اللامعين، واللاحقون ممن هم دونهم خبرة ومعرفة!...‏

والشيء الملفت في ميدان احدى اللعبات، تجاهل ادارة اتحاد هذه اللعبة عن ذكر مآثر من ‏سبقهم، وهم ممن ادخلوا اللعبة الى الملاعب اللبنانية ووضعوا قواعدها الفنية. ونحن لا نريد ‏هنا ان نظلم المتجاهلين بدور الذين سبقوهم، اذ سنأخذ هذا «التجاهل» عن حسن نية، لان ‏اعضاء هذا الاتحاد من الاداريين الذين انخرطوا في الخدمة عن محبة للرياضة عموماً وللعبة كرة ‏اليد خصوصاً، لا حقد لديهم ولا حساسيات تجاه الذين تجاهلوهم في وقت من الاوقات، عن غير قصد! ‏لذا نعتبر هذه الهفوة صادرة عن حسن نية عن عدم اطلاع مسبق على تضحيات من سبقوهم في ‏ادارة هذه اللعبة لاسباب قد تكون اللجان المتعاقبة لم تؤرشف، تاريخ هؤلاء الاداريين ‏وماضيهم في خدمة هذه اللعبة. ‏

من هنا نحب ان نقدم للذين لم يعرفوا الاداري الكفوء والناشر الدقيق، حسن عبد الجواد ‏‏(ابو علي)، وهي شهادة للتاريخ والتاريخ مرآة الماضي والحاضر الباب الواسع الى المستقبل:‏

‏«حسن عبد الجواد، احد رواد الحركة الرياضية، ادخل كرة اليد الى لبنان ونشر لها كتاب ‏‏«كرة اليد» عن دار العلم للملايين ضمنه المبادئ الاساسية والقانون الدولي وهو اهداه «الى ‏كل رياضي يعمل دون كلل في سبيل المصلحة الرياضية العامة» كما نشر العديد من الكتب ‏الرياضية لالعاب اخرى، ما اغنى المكتبة الرياضية عند كل اداري رياضي. وفي شهر اذار من ‏عام 1967تقدم: حسن عبد الجواد، وشحادة قاصوف وهنري يبرودي وفضل الخليل، ووفيق الطويل ‏بطلب الترخيص للاتحاد اللبناني في كرة اليد، وقد صدر العلم والخبر في 28 تشرين الاول 1967 ‏تحت رقم 526/ا.د بعدما اصبح عدد الجمعيات المرخصة لممارسة اللعبة اربع جمعيات حسب ‏القانون وهي: الرابطة الثقافية في صيدا، الفداء صيدا، الامير البوشرية والوفاء الغبيري.‏

وترأس حسن عبد الجواد الاتحاد وارسى قواعده على اسس متينة كما ساهم في تأسيس الاتحاد ‏العربي لكرة اليد وشارك في المؤتمرات التي نظمها الاتحاد الدولي لكرة اليد وترأس بعثات عدة ‏الى الخارج واستقدم منتخبات عربية لرفع مستوى اللاعبين.‏

كما تسلم امانة سر اللجنة الاولمبية اللبنانية اعلى هيئة رياضية ايام رئاسة الشيخ ‏غبريال الجميل، فنظم محفوظاتها، وترأس العديد من البعثات وشارك في ادارتها، وساهم في توطيد ‏العلاقة مع اللجان العربية، بما له من طول باع ودراية وسعة اطلاع.‏

هذا غيض من فيض اعمال ونشاط حسن عبد الجواد، اسجله في هذه العجالة ليبقى للتاريخ ‏منارة وللاجيال الطالعة مدرسة. ابقاه الله لنا جميعاً خيررفيق وصديق ومرجع.‏
رئيس جمعية المحررين الرياضيين
خليل نحاس
 

كتب الاستاذ نعيم نعمان هذا المقال الى الاجيال الصاعدة ان لا ينسوا تضخيات من سبقهم في العطاء - 2006

عودة الى كرة اليد

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق