HANDBALL CUP ASIAN CLUBS 2011

بطولة كأس الاندية الاسيوية 2011

الدمام - السعودية

 

 

يد آسيا: السد يقترب من نصف النهائي وآمال الصداقة تتقلّص 2011

المستقبل
12 / 11 / 2011
اقترب السد، حامل اللقب، من بلوغ المربع الذهبي لبطولة الأندية الآسيوية الـ14 لكرة اليد، والتي يستضيفها نادي الخليج السعودي في مدينة الدمام، بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي وجاء على الأهلي الإماراتي 36 21 (الشوط الأول 18 9) في المباراة التي أجريت بينهما في صالة القطيف ضمن المجموعة الأولى. وكان السد تخطى الفحيحيل الكويتي في مباراته الأولى 25 20.

وسيطر الفريق اللبناني منذ الدقيقة الأولى على المجريات إذ تقدم سريعاً 5-1 فارضاً أفضليته على الخصم الذي عاد ليغلق منطقته لكن بعد فوات الأوان بالنسبة لمدربه، واعتمد مدرب السد الصربي بوزو دوريتش على الحارس عبد الرحمن العيان الذي برع في التصدي لتصويبات اللاعبين الإماراتيين وأغلق الدفاع من خلال إقفال المنطقة (ستة لصفر) فيما كان سيرغو داتوكاشفيلي محور الارتداد بالهجمات ومن خلفه صانع الألعاب البحريني حسين الصياد الذي أجاد توزيع الكرات الحاسمة الى لاعب الدائرة ذو الفقار ضاهر والجناحين أحمد درويش وملادن ميلانوفيتش والظهير رادوسلاف ستويانوفيتش، بينما عجز حراس الأهلي عن الوقوف أمام التصويبات اللبنانية كما لم ينفعهم اللعب بالدفاع المتقدم (ثلاثة لثلاثة) ثم (خمسة لواحد) وبرز منهم المصريان حسين زكري ومحمد ابو الفتوح "حماصة".

وفي الشوط الثاني أشرك دوريتش تشكيلة لبنانية بالكامل للوقوف على مستواهم قبل المباريات القادمة، كما أشرك المصري أحمد الأحمد، أفضل لاعب أفريقي وأفضل لاعب في بطولة القارات للأندية "سوبر غلوب" في النسختين الماضيتين، وتميز الحارس البديل الشاب حسين جهاد صقر الذي كان "سداّ" منيعاً ومنقذاً لشباكه للعديد من التصويبات القوية منها أربع رميات جزاء، واستمر التفوق اللبناني خصوصاً عبر المرتدات السريعة لتنتهي المباراة بفارق 15 هدفاً 36 21. وكان أفضل مسجل للسد سيرغو داتوكاشفيلي بـ9 أهداف والبحريني حسين الصياد والمصري أحمد الأحمر بـ5 أهداف لكل منهما، فيما كان أفضل مسجل للأهلي المصري حسين زكي وعيسى البناي وأحمد مرزوق بأربعة أهداف لكل منهم.

مثل السد الحارسان عبد الرحمن العيان (12 صدة في المباراة) وحسين صقر (11 صدّة)، واللاعبون سيرغو داتوكاشفيلي (9 أهداف)، مصطفى الكراد، أحمد شاهين (2)، ذو الفقار ضاهر (4 اهداف)، ملادن ميلانوفيتش (4 اهداف)، رادوسلاف ستويانوفيتش (3 أهداف)، البحريني حسين الصياد (5 أهداف)، المصري أحمد الأحمر (5 أهداف)، خضر النحاس (3 أهداف)، حسن صقر (هدف واحد)، بلال عقيل. قاد المباراة الحكمان الصربيان الكسندر باندزيتش وايفان موسورينسكي.
وفي الصالة عينها، مني الصداقة بخسارة قاسية أمام الجيش القطري 19 37 (الشوط الأول 10-18) ضمن مباريات المجموعة الثانية. وهذه الخسارة الثانية للفريق اللبناني بعد الأولى أمام الشباب الكويتي 27 31، وتقلصت بالتالي آماله في بلوغ نصف النهائي.

ويعد الجيش صعب المراس نظراً الى كتيبة المحترفين التي يضمها إضافة الى الحارس المصري العملاق محمد النقيب ومواطنه الجناح حمدي عواض الذي شغل ناحية اليسار هجوماً ودفاعاً. كما عزا مدير الصداقة أحمد درويش الخسارة الى الحكمين المبتدئين حيث أدارا اللقاء بطريقة غير جيدة، والسبب الآخر فارق الإمكانات الفنية حيث يضم الفريق القطري نخبة من نجوم اللعبة الأوروبيين مدعمين بالنقيب وعواض الأبرز في مركزيهما عالمياً. وكان أفضل مسجل للصداقة التونسي مهدي جوادي وبوركو ديوردجوفيتش بـ4 أهداف لكل منهما، وللجيش دوسكو سيليكا بـ6 أهداف.

مثل الصداقة الحراس ادريان رولو دروتو (9 صدات) وسامي همدر (4 صدات) وغبريال بورودي، واللاعبون علي سويدان ايغور باكيتش (3 أهداف)، جميل قصير (3 أهداف)، حسين موسى، باسل عاشور (هدف واحد)، فيليب تامر، يامن دمج، بوركو ديوردجوفيتش (4 أهداف)، اوليكسي اندروشينكو، فولوديمير غورينوف (هدف واحد)، والتونسيان مهدي جوادي (4 أهداف) وحاتم حمودة (هدفين). قاد المباراة الحكمان الأردنيان كرم الزيات ومحمد الحاج.
 

 

 

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter