LEBANESE HANDBALL CUP 2007
كرة اليد في لبنان

HANDBALL AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل


كأس لبنان بكرة اليد  2009
السد والصداقة إلى الدور النهائي

02 / 04 / 2009
تأهل السد حامل اللقب والصداقة إلى الدور النهائي لكأس لبنان بكرة اليد، بعد فوزهما على الشباب مار الياس والجيش، في الدور نصف النهائي الذي أجري، أمس، في قاعة الشيخ جاسم بن خالد آل ثاني، على أن يخوضا الدور النهائي أيام 9 و11 و13 الحالي على الملعب نفسه، وهنا التفاصيل:

كانت مهمة السد في غاية السهولة أمام فريق لا يملك سوى 6 لاعبين خاضوا الدقائق الـ60 كاملة، فكانت فرصة للاعبي السد كي يثبتوا أنهم الأفضل على الساحة اللبنانية، نظرا لما يملكون من خبرة كبيرة في مجال اللعبة، وصحيح أنهم استخفوا بخصمهم في بعض فترات المباراة، إلا أن المدرب الكرواتي جمال سادفيتش عرف كيف يستفيد من هذه «المباراة التمرينة»، بإشراكه معظم اللاعبين الاحتياط للوقوف على جاهزيتهم قبل المباريات الحساسة، فكان هؤلاء على قدر المسؤولية وحافظوا على تفوق فريقهم حتى النهاية (41ـ23)، الشوط الأول (23ـ14)، علما أن سادفيتش فضل عدم إشراك نجم الفريق الدولي ذو الفقار ضاهر لإتاحة الفرصة لغيره للمشاركة ولعدم حاجة الفريق لخدماته في هذه المباراة.

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب السد حسين شاهين.
قاد المباراة الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر.

وفي المباراة الثانية، نجح الصداقة في تخطي عقبة الجيش وتغلب عليه بعد تمديد الوقت (38ـ36)، وكان الوقت الأصلي انتهى (32ـ32)، الشوط الأول (15ـ14)، في مباراة أثبت فيها الفريقان أن كرة اليد اللبنانية سائرة نحو الأفضل، خصوصاً بعد أن شعر القيمون عليها أنه بمزيد من الاهتمام باستطاعة الفرق اللبنانية تحقيق أفضل النتائج عربياً وآسيوياً، أسوة بالنتيجة التاريخية التي حققها السد في مشاركته الأخيرة في بطولة الأندية الآسيوية بحلوله خامساً أمام أفضل فرق القارة، فقدم الفريقان عرضا فنيا متكافئا، فتعادلت الأرقام أكثر من مرة في الشوط الأول، إلا أن الحسم كان لمصلحة الصداقة المتجدد الذي ظهر عليه التحسن مقارنة بالموسم الماضي.

وفي الشوط الثاني حمي وطيس اللعبة أكثر وتبادل الفريقان السيطرة والتسجيل، وكاد الجيش أن يحسمها لمصلحته لولا الهدف الذي سجله الصداقة في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي، فلجأ الفريقان لوقتين إضافيين عرف لاعبو الصداقة الشباب بقيادة الأوكراني توميسلاف كيف يعودوا إلى المباراة والفوز بفارق هدفين.
كان أفضل مسجل في المباراة لاعب الصداقة توميسلاف بـ14 هدفا، وفي صفوف الجيش حسين شريف بـ9.
قاد المباراة الدولي مازن ديب والقاري زياد منصور.

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق