HAMZI JABER

رفع الأثقال والقوة والتربية البدنية - في لبنان

HALTEROPHILIE - AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

حمزة جابر

 الكملجسم حمزة جابر..

بطل من الزمن الجميل

المستقبل - الاحد 7 تشرين الأول 2007 - العدد 2756 -

يذّكرنا بطل لبنان والعرب الكملجسم حمزة جابر بأيام جميلة تعيدنا الى زمن الأبطال اللبنانيين المميزين الذين مروا ولم يأخذوا حقهم من التكريم، امثال البطل العالمي نظير الكعكي، و"سيد الشاطئ" خالد بيرقدار رحمهما الله، لكن تصميم بطلنا حمزة جابر واصراره على المثابرة للوصول الى بطولة العالم للكملجسم بمساعدة الاتحاد وعلى رأسه رئيسه مليح عليوان يجعلنا نقف معجبين بهذا البطل المميز الذي التقته "المستقبل" قكان هذا الحوار:
***
كيف كانت بدايتك؟
كانت البداية في نادي الصحة والقوة، لأنني اعجبت بهذا النادي وكنت اقصده كل يوم وانتقل من حي السلم الى الزيدانية، كي اتمرن. كنت مصمماً على النجاح، ولم يكن هناك نادٍ افضل لكمال الاجسام في لبنان، وقد استفدت من توجيهات البطل احمد حيدر، ومحمود الريحاني. بدأت التمارين الجدية وانا ابن 16 عاماً، وبقيت مثابراً عليها 5 سنوات قبل ان اشارك لأول مرة في بطولة لبنان. كان يدربني آنذاك عمر عليان ومحمد امين عليوان ومنير عليوان، وكانت رعايتهم لي مميزة؛ ورغم معاناتي وغيابي عن الساحة الرياضية ثلاث سنوات بسبب مرضي، فإنني، والحمد لله، عدت للتمارين وأحرزت القاباً فاجأت الاستاذ مليح، وعلى إثرها ابديت له استعدادي بالمشاركة ببطولة العرب 2007.
ما هي القابك؟
احمل حالياً لقبي بطل لبنان لوزن 85 كلغ، وبطل العرب لعام 2007 للوزن عينه، واستعد للمنافسة ببطولة العالم العام المقبل في البحرين.
مارأيك بالنشاط الذي يقدمه بالاتحاد؟
علاقتي بالاتحاد جيدة جداً، واتمنى من الدولة الاهتمام بهذا الاتحاد وتشجيع الناشئة على مزاولة هذه الرياضة الراقية، لأننا نرفع اسم لبنان في المحافل الدولية التي نشارك فيها، ونحن سباقون في هذا المجال، والاعتماد قائم على المجهود الشخصي، علينا ان لا نحمل الاتحاد ما يفوق طاقته، ولاسيما انه يعاني عجزاً يفوق الـ40 مليون ليرة. رحم الله الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان يدعم الرياضة اللبنانية.
ما أهم انجازاتك؟
اول بيروت ولبنان في بطولة كمال الأجسام عامي 1995 و1996. واجهت ظروفاً صعبة ومشاكل مستعصية عامي 98 و99، وقد أثر ذلك في مستواي الفني، لكني عدت فانطلقت مجدداً، والحمد لله.
وما هي تلك الظروف؟
ـ كنت اواجه مشاكل في عملي، لكني، والحمد لله، افتتحت نادياً عام 1999، ونلت ترخيصاً رسمياً به، عام 2002، ولمليح عليوان فضل في ذلك، وانا اقدر انجازاته.
هل تشرف على لاعبيك في النادي؟
ـ لدي لاعبون كثر ادربهم. التمارين التي اعتمدها حديثة ومتطورة، ويمكنني تخريج ما لايقل عن ثلاثة ابطال او اربعة مميزين سنوياً، يشاركون في البطولات عن منطقة جبل لبنان، علماً ان الرخصة التي احملها هي عن كل لبنان، ولدي لاعبون ناشئون مميزون ومؤهلون للوصول الى المستوى العالمي. ويهمني جداً ان ادعمهم ليكونوا من ابطال لبنان الذين نفخر بهم في المستقبل.
هل يحقق ناديك مردوداً مادياً؟
ـ هناك مردود مادي، ولكنا الأوضاع الاقتصادية في البلد غير مستقرة، مما يؤثر في الوضع المعيشي. ولرمضان الكريم تأثيره أيضاً من ناحية التمارين اوالاستعداد.
هل من منافس لك في لبنان؟
ـ حتى الآن لا منافس لي في وزني، وحتى أبطال العرب لم يستطيعوا منافستي.
كيف كانت اجواء بطولة العرب هذا العام؟
ـ أجريت البطولة في اليمن، في 5 آب الماضي، وقد خضعت قبل البطولة لفحص المنشطات، وغاب عنها المصريون والكويتيون، وكان امامي منافسان قويان احدهما فلسطيني والآخرعراقي من آل سرادار، وكانا من اللاعبين المميزين.
هل تحملت مصاريف البطولة؟
ـ نعم، فأنا سافرت على حسابي الخاص ولكن الأستاذ مليح ـ أدامه الله ـ وبحكمته وإدارته الجيدة استطاع أن يعوضني جميع المصاريف التي دفعتها لأنه وعدنا بأن يعوض كل لاعب يحتل المركز الاول ما انفق.
ما هي مطالبك لتحقيق نتائج افضل؟
ـ أطلب من الدولة الاهتمام باتحاد كمال الأجسام وإعطاءه حقه.
متى ستشارك في البطولة العالمية؟
ـ بإذن الله العام القادم، وأعدكم اذا توفرت لي الامكانات الكافية، ان أحرز ذهبية المركز الأول للبنان، وانا أول لبناني يحرز بطولة العرب لوزن 85 كلغ . وبالنسبة لبطولة العالم فانها ستجرى في تشرين الثاني 2008، وأود أن أوجه كلمة للشباب الذين يمارسون رياضة كمال الاجسام: "ابتعدوا عن المنشطات وعن"السيليكون" الذي يضخونه داخل عضلات الأيدي والأرجل"، وأتمنى لأبطالنا إحراز الالقاب. وفي الختام الشكر كل الشكر للمربي الفاضل مليح عليوان "الذي يقدّم للرياضة ما لا تقدمه دول للاعبيها".

ج.غ

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter