GOLF CLUB OF LEBANON

تنظيم ادارة الغولف اللبناني 2009

الغولف في لبنان

GOLF CLUB OF LEBANON

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

عضو مجلس إدارة نادي الغولف لـ «السفير»
برنس: اللعبة دخلت المجهول بسبب المحسوبيات ولن تستعيد وضعها إلا بعد التشاور مع النادي 2009

18 / 12 / 2009
طارق يونس

رأى عضو مجلس إدارة نادي الغولف وعضو الاتحاد اللبناني السابق للغولف روبير برنس أن اللعبة دخلت بالمجهول بعد أن تفاقمت المحسوبيات والسياسة في جسمها، ومؤكدا أن الاتحاد الجديد سيبصر النور خلال الأسبوع المنصرم.

وأعرب برنس عن أسفه واستغرابه لجهة ماهية التعاطي مع ملف اللعبة وتحديداً مع نادي الغولف، هذه المؤسسة التي كان للرئيس سليم سلام الفضل في قيامها والجهد غير العادي على صعيد تنشيط هذه الرياضة وإيجاد هذا النادي الكبير والعريق في بيروت.

وطالب الهيئة الإدارية الجديدة (بعد انتخابها) بالاندماج بجسد نادي الغولف حتى لا تحصل الأمور التي تضر باللعبة وتبعد أربابها، «وبتطبيق البروتوكول بين الاتحاد والنادي من أجل أن يحفظ النادي حقوق أعضائه وأن يعمل الاتحاد بعيدا عن المحاصصة والمحسوبيات، ومشددا على أن أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية العمومية لهم وحدهم قرار انتخاب أعضاء الاتحاد ولا أحد غيرهم.

وشكر كريم سلام وناظم رمضان لأنهما تضامنا معه وقدما استقالتهما احتجاجا لعدم تطبيق الاتحاد الحالي بروتوكول التعاون الذي اتفقنا عليه خلال أحد الاجتماعات التي ترأسها رئيس لجنة الغولف فيصل علم الدين ويومها كان الدكتور أحمد فتفت وزيرا للشباب والرياضة بالوكالة، وحاولنا جاهدين تنفيذ البروتوكول ولكن لا حياة لمن تنادي، وعندما عين الأمير طلال ارسلان وزيرا للشباب والرياضة استبشرنا خيرا، إلا أن الأمر بقي على حاله، فانتخبت لجنة جديدة للاتحاد من فيصل علم الدين وناظم رمضان وسامي صوما وروحي مشرفية والاستشاري رشيد عقل، وغيبت أنا لأسباب لا أعلمها حتى الآن، فقمت بانتفاضة علني أساهم بالتغيير، لكن هذا الأمر لم يغير شيئا بل استفادت اللجنة من الوضع ولم تطبق البروتوكول الذي يعالج التفرد بالقرارات بعيدا عن التشاور على أقل تقدير مع نادي الغولف».

وكشف برنس إن الاتفاق الأوّلي الذي طرح أمام وزير الشباب والرياضة الأمير طلال أرسلان هو في أن يكون رئيس النادي هو رئيس لجنة إدارة اللعبة وكان التوافق والتجاوب، «وأكدنا أن هناك مواقع أساسية يجب أن يحرص على هوية من تسند إليهم مهمتها وهي الرئاسة ونيابة الرئاسة وأمانة الصندوق واللجنة الفنية».
 

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق  

Free Web Counter