GHALEB AL OSTA
 
الملاكمة في لبنان 
 
LEBANESE - BOXE
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
غالب الاسطة
 
 

     غالب الأسطة أحد أعلام الملاكمة في لبنان، دخل تاريخ اللعبة من بابه الواسع، حاصدا الجوائز والإنجازات إنْ كلاعب أو كمدرب،

فهو بدأ مسيرة الانتصارات عام 1961 بفوزه ببطولة الدرجة الثانية، وعام 1963 فاز بلقب بطل لبنان،

وفاز ببطولة دورة الملاكمة في اليونان بين عامي 1970 و1974،

ونال ميداليته البرونزية في كمبوديا عام 1966،

وميداليته الذهبية كأفضل لاعب من الملك سيهانوك عام 1966،

وميداليته الفضية بدورة الصداقة في رومانيا،

ثم كانت المرحلة الثانية من حياة الأسطة عام 1975 حينما دخل عالم التدريب، بعدما حصد العديد من الإنجازات وكسر الارقام،

فبين عام 1975 و1983 حلَّ مدربا للجيش الكويتي والاتحاد الرياضي العسكري،

وفي العام 1977 مثّل الكويت ببطولة العالم العسكرية بالقاهرة وحقق البرونزية،

وفي العام 1977 شارك في بطولة العالم العسكرية في لاغوس وفاز بالميدالية الفضية،

وفي العام 1978 التحق بمعسكرات تدريبية في المغرب وتونس وفرنسا واسبانيا وبدورة عسكرية في بلغاريا،

وفي العام 1979 حققت الكويت على يديه في بطولة العالم بالمكسيك، الميداليتين الفضية والبرونزية،

وفي العام 1981 أنجز دورة تدريبية في فرنسا وفي العام 1981 - 1982 حصلت الكويت من خلاله على ميداليتين برونزيتين في بطولة آسيا للعبة في سيول،

وفي العام 1982 التحق بدورة تدريبية في كل من اميركا وسوريا ونال درجة متقدّمة بصفة ممتاز،

وفي العام 1968 التحق بالجيش اللبناني كمدرب لمنتخب الجيش وبين العامين 1984 و1995

درّب عناصر قوى الامن الداخلي، وبين العام 1985 - 1976 فاز ببطولة لبنان ممثلا الجيش اللبناني وبين العام 1985 - 1996

أنشأ أول قاعة للملاكمة الوطنية في نادي الانصار الرياضي، وبين العامين 1996 و2003

درّب عددا من الاندية والاتحادات اللبنانية، مخرِّجاً أبطالاً رفعوا اسم لبنان في المحافل الدولية·

واليوم وبعد هذه المسيرة الطويلة في عالم الملاكمة، فإن غالب الاسطة تحوّل ومن خلال مراحل حياته الرياضية الى قدوة حقيقية للجيل الرياضي الشاب، خصوصا انه تميّز بحصد النتائج والارقام بأصعب الظروف، وأعطى الرياضة اللبنانية كل ما يستطيع، فكان الرقم الصعب في رياضة الملاكمة·

ولم يكن غالب الاسطة رياضياً لبنانياً فحسب، بل اخترق كل الآفاق، ووصل في إنجازاته الى حدود العالم العربي، فعرفته الكويت وكل قطر عربي كما عرفه لبنان

ومع الوقت دخل اسمه الى العالم الغربي، خصوصا مع احتكاكه بالرياضيين الاجانب خلال الدورات والبطولات التي خاضها،

فبات من الصعب علينا ان نذكر رياضة الملاكمة دون ذكر اسم غالب الاسطة،

من هنا فإن رابطة أبناء بيروت كرّمت هذا الرجل من خلال كُتيب عن حياته الرياضية، كي يكون مدرسة يحتذي بها رياضيو زماننا الحالي·
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON :  توثيق

Free Web Counter