GEORGES FARAH

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
كرة اليد في لبنان

HAND BALL IN LEBANON

جورج فرح

GEORGES FARAH

         

جورج فرح - امين عام الاتحاد اللبناني لكرة اليد 2006

عضو اللجنة الادارية في نادي راسينغ كلوب اللبناني

رئيس نادي الراسينغ كلوب 2006

ممثلا نادي الراسينغ كلوب

مكرما من الدكتور نابلسي 2010

جورج فرح: مرتاحون لبلوغ بطولة اليد أدوارها الحاسمة بنجاح

16 / 01 / 2008

رياض عيتاني
أعرب أمين سر اتحاد كرة اليد جورج فرح عن ارتياحه لبلوغ منافسات بطولة لبنان للعبة أدوارها الحاسمة بنجاح حتى الآن ومن دون اي شوائب تذكر. وأضاف فرح ان "اتحاد اللعبة عمل كالسلحفاة التي تحمل بيتها على ظهرها إذ تنقل بين أكثر من مكان لعقد اجتماعاته، وذلك بغياب المقر الذي دمره عدوان تموز 2006. ولم يحل هذا الأمر دون تنظيم البطولة بشكل ناجح حتى الآن".

وأشاد فرح بأداء الجهاز التحكيمي الذي أوصل جميع المباريات التي أجريت حتى الآن إلى بر الأمان رغم حساسيتها وتقارب المستويات بين أطرافها ولا سيما في منافسات الفاينل فور التي انطلقت وسط مواكبة إعلامية وجماهيرية لافتة".

وكانت منافسات "الفاينل فور" كشفت عن مستويات واعدة وخصوصا مباراة الصداقة والجيش الثانية التي جاءت على درجة عالية من الإثارة والتشويق إذ لم تحسم إلا في الثواني الأخيرة وبعد تمديد الوقت شوطين إضافيين. وبفوز الصداقة الصعب على الجيش تأهل الأول لملاقاة المشعل ـ بدنايل في النهائي المؤلف من ثلاث مباريات، والذي سينطلق بلقاء أول الإثنين في 21 الجاري على مجمع لحود قبل ان يستكمل بلقاء ثان في 25 منه على الملعب عينه، وثالث ـ إذا اقتضى الأمر ـ في 28 الجاري. وبالعودة الى مباراة الصداقة مع الجيش ، فانها وان حسمت لمصلحة الأول، أكدت ثبات الثاني في موقعه رقما صعبا في منافسات اللعبة مهما اختلفت أحواله وتغيرت الوجوه في صفوفه. ولم يكن المقلب الآخر للـ"فاينل فور" أقل سخونة بلقاء المشعل والهوليداي الذي جاء ندياً منذ اللحظة الأولى حتى نهايته. وهنا تفاصيل اللقاءين:

الصداقة ـ الجيش
فاز فريق الصداقة على الجيش 34 ـ 33، بعد تمديد الوقت (الوقت الأصلي 29 ـ 29) في أجمل مباريات البطولة حتى الآن. وهو الفوز الثاني للصداقة على الجيش، بعدما فاز عليه في المباراة الأولى بينهما الجمعة الماضي 26 ـ 25.

جاءت المباراة سريعة وغنية باللمحات، وتقدم الصداقة بعد 5 دقائق من بدايتها 5 ـ 0، ثم قلص الجيش الفارق تدريجيا الى 4 أهداف 4 ـ 8 بعد ربع ساعة، و9 ـ 13 بعد 25 دقيقة قبل ان ينتهي الشوط بنتيجة 15 ـ 12 للصداقة. وشهد الشوط الثاني سجالا بين الفريقين اللذين تبادلا التسجيل، وتعادلت النتيجة بعد 15 دقيقة من انطلاق هذا الشوط 22 ـ 22، ثم عاد الصداقة الى التقدم بعد دقيقة واحدة 24 ـ 22 بفضل تألق الاوكرانيين فاديم واليكسي. وفي الدقيقة 25 بلغ الفارق 3 أهداف للصداقة 28 ـ 25، قبل ان تتعادل النتيجة مجددا 28 ـ 28، ويتقدم الصداقة 29 ـ 28، لكن فريق الجيش فاجأ الجميع في الثانية الأخيرة من الوقت الأصلي إذ أدرك التعادل 29 ـ 29.

واستمر اللعب بوتيرة عالية في الشوط الثالث حيث تعادلت النتيجة 32 ـ 32. وفي الشوط الرابع خسر الصداقة في الدقيقة الثانية من هذا الشوط جهود الاوكراني اليكسي لطرده، لكن ذلك لم يمنعه من حسم اللقاء لمصلحته 34 ـ 33. وكان أفضل مسجل في المباراة محمد سلام من الصداقة وجورج بدوي من الجيش بـ 10 أهداف لكل منهما.

مثل الصداقة الحارسان سامي همدر وشادي كحيل واللاعبون حسين ميقاتي ومحمد سلام ومحمد زين الدين ومحمد حراجلي وفيليب تامر وحسين موسى وعلي سويدان ورامي الطويل وزاهر عاشور ومصطفى حنين والكسي اندروسكو وفاديم بيرتشة.

ومثل الجيش الحراس حسين الزعيم وخضر سلمان ووسام عبد الله واللاعبون أكرم الشيخ حسين وجورج بدوي وحسين شريف وناصر نصار وربيع ناصيف ومحمد العقيدة وقاسم عساف وسلمان التقي وصبحي سكرية وعلي سلوم ومحمد ميناوية.
قاد المباراة الدوليان مازن ديب ومحمد حيدر والاتحادي باسم ناصر ميقاتيا وطلال حمود مسجلا وراقبها الدولي حلمي شعيب.

المشعل ـ الهوليداي
سجل المشعل بدنايل فوزا صعبا على الهوليداي 33 ـ 31 (الشوط الأول 17 ـ 16)، في مباراة تكافأت فيها اللعبة بين الفريقين في الشوط الأول مع أفضلية للاعبي الهوليداي الذين تقدموا منذ البداية2 ـ 1 و5 ـ 4 و10 ـ 6 و13 ـ 9، قبل أن ينتفض لاعبو المشعل ويعادلوا الأرقام (14 ـ 14)، قبل 5 دقائق ونصف من نهاية الشوط، ثم استعاد الهوليداي الموقف وتقدم 15 ـ 14، لكن ربيع مظلوم ورفاقه نجحوا في معادلة النتيجة 16 ـ 16، والتقدم في نهاية الشوط 17 ـ 16ـ وشهد الشوط الثاني أداء حماسيا وكان لاعبو الهوليداي الأفضل من ناحية التسجيل وعادلوا الأرقام بسرعة 17 ـ 17 و18 ـ 18، قبل أن يتقدموا 20 ـ 19، ثم يحصل كر وفر بين الفريقين إلا أن لاعبي الهوليداي حافظوا على تقدمهم طوال فترات الشوط، باستثناء الدقائق التسع الأخيرة وتحديدا بعد طرد لاعب المشعل بلال عقيل، الذي أعطى طرده دفعا معنويا لزملائه للعودة إلى أجواء المباراة واللعب بجدية وتقليص الفارق 25 ـ 27 و26 ـ 27 ثم التعادل 28 ـ 28 و29 ـ 29 والتقدم 30 ـ 29 و31 ـ 29 و32 ـ 30 و33 31 في النهاية. وكان أفضل مسجل لاعب المشعل السوري احمد محاميد بـ17 هدفا، وفي صفوف الهوليداي مارك أبيض بـ9 أهداف.

مثل المشعل الحارس علي سليمان واللاعبون محمد دمشقية وبلال عقيل ورمضان جنون وجاد بدرا واحمد محاميد وربيع مظلوم ومحمد همدر ومحمود بركات.
مثل الهوليداي الحارس عبد الرحمن العيان واللاعبون مارك هادو وفاليري اسمر وبيار لحود وهادي سراقيبي ورواد زين الدين وسهاد زين الدين ومارك ابيض وكميل لحود وانطون بولس.
قاد المباراة القاريان زياد منصور وقاسم مقشر، وراقبها الدولي حلمي شعيب.
 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter