GEORGES EL HANI

كرة الطاولة في لبنان  - الصحافة الرياضية

TABLE TENNIS AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

GEORGES EL HANI

جورج ميشال الهاني

جورج ميشال الهاني  رئيس الاتحاد سابقا ونائب رئيس اول في الاتحاد العربي سابقا وامين

 صندوق في اللجنة الاولمبية سابقا ومحاسبا من تاريخ 04-11-1996 لغاية 20-12-2000

صحفي رياضي عريق

كرة الطاولة اللبنانية تفقد جورج هاني
 

الأربعاء, 22 /11/ 2006 

فقدت الرياضة اللبنانية, ورياضة كرة الطاولة خصوصاً الرئيس السابق للاتحاد اللبناني للعبة جورج هاني, الذي توفي أمس عن 75 عاماً.
وهنا نبذة عن هاني, المولود في الاشرفية في عام 1931:
• لاعب منتخب لبنان لكرة الطاولة في الخمسينات
• بطل لبنان لزوجي المختلط مع جاكلين غانم عام 1952 ــ 1953
• انتخب أميناً لصندوق الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة 1964 ــ 1994.
• انتخب رئيساً للاتحاد اللبناني لكرة الطاولة 1994 ــ 2002.
• انتخب عضواً محاسباً للجنة الأولمبية اللبنانية 1996 ــ 2002.
• انتخب نائباً لرئيس الاتحاد العربي لكرة الطاولة 1996 ــ 2005.
• عين عضواً فخرياً للاتحاد اللبناني لكرة الطاولة 2002.
• ترأس العديد من البعثات الرياضية الدولية ومثل لبنان في عشرات المؤتمرات والجمعيات العمومية.

وداعاً جورج هاني
 

25 /11 2006  البلد

جاءنا من رئيس الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة سليم الحاج نقولا في رحيل الرئيس الأسبق للاتحاد المرحوم جورج هاني ما يأتي:
أيها الرئيس الحبيب،
الساعة دنت دون استئذانك، ولو أنها علمت أنك أنت أو من تكون أنت، لكانت أوقفت الزمن وتوقفت عن الدوران، لأن أمثالك يدور الزمن في مدارهم والوقت ليس الا شاهداً على تاريخهم.
ماذا عساي أقول في هذا اليوم الحزين من تاريخ لبنان وكرة الطاولة اللبنانية وهي التي خسرت أحد أعمدتها ورائداً من روادها وركناً من أركانها.
سنتذكرك كل يوم في الدورات والبطولات، في الملاعب والاجتماعات والمؤتمرات وفي المواقف المشرفة، فقد كنت لنا أباً وأخاً وسميراً ونديماً.
فرحنا معاً، حزناً معاً، انتصرنا معاً، حققنا معاً وسنبقى معاً، مع بيار جورج هاني.
كيف ننساك؟ كيف ننسى هذه الشخصية المميزة التي تشع بالحكمة والذكاء ونحن الذين نهلنا من معين خبرتك وحكمتك ولم نزل...
عرفناك رياضياً لامعاً، صحافياً بارزاً، وادارياً ناجحاً، صديقاً صدوقاً ومعلماً حريصاً، فكنت لنا الناصح والموجه والمارد الذي نحتمي في ظله والجبل الذي نرى من علوه والمرجع الذي نلجأ اليه ونقوى به.
يا صاحب القلب الكبير،
نم قرير العين مرتاح البال على اتحادك الذي حرصت دوماً أن يكون في الطليعة. اطمئن الى أجيال دربتها وعلمتها القيادة الصحيحة.
لقد أخذنا الكثير منك، نقلنا الكثير عنك، نعاهدك بالسير على دربك، والدرب طويل. والآن، وأنت في طريقك الى المقلب الآخر، احمل سلامنا ووفاءنا لمن سبقونا الى هناك... الى شوقي القارح، الى ميشال سباط، الى فؤاد حبيب. واسمح لنا باسم كل الرياضيين والمدربين، والحكام والاداريين،
باسم اللجنة الأولمبية واتحاداتها الرياضية، باسم رفيق دربك اسبيرو أبو رجيلي وباسم الرئيس ميشال دي شادرفيان وباسم أعضاء الاتحاد السابقين والحاليين وباسم أسرة كرة الطاولة اللبنانية، ان نقول لك: وداعاً، وداعاً جورج هاني، وداعاً أيها الرئيس الحبيب.
 
سليم الحاج نقولا

 

لن تغيب ذكراه

مأتم الرئيس الاسبق لاتحاد كرة الطاولة المرحوم جورج هاني جمع العائلة الرياضية، والذين غابوا، كانت ظروف غيابهم اقوى من ارادتهم في المشاركة بمأتم من اعطى الرياضة في حياته وجمع اهلها في مأتمه. رحم الله جورج هاني، ستبقى ذكراه قائمة كلما اجتمع اهل الرياضة في المكاتب او على الملاعب.

 

جورج هاني ... ستبقى في القلب
 

الجمعة, 24 /11/   البلد 2006

 

كتب الرئيس السابق لاتحاد كرة الطاولة ميشال دي شدرفيان في وداع الرئيس الاسبق جورج هاني ما يأتي:
سيبقى جورج هاني الرياضي العتيق في قلب كل رياضي لبناني، وفي قلب كل لاعب ولاعبة كرة طاولة في لبنان لما قدمه للرياضة عموماً ولكرة الطاولة خصوصاً في ظل اوضاع صعبة وقاسية مرت على الوطن.
عرفته بلهجته البيروتية المحببة يعمل لرياضة كانت وقتها “على قد الحال” ويناضل ليكون لكرة الطاولة موقع على خريطة الرياضة اللبنانية بعد حرب اكلت الحجر والبشر.
عاش جورج هاني 75 عاماً قضى معظمها في الوسط الرياضي خَبِرَ خلالها الرياضة لاعباً وحكماً وادارياً ورئيساً للاتحاد وعضواً في اللجنة الاولمبية ورئيساً لبعثات رياضية كثيرة ونائباً لرئيس الاتحاد العربي لكرة الطاولة، وكل هذا لم يغيره ولم يبعده عن تواضع محبب وعن خدمة اللعبة التي علمها لابنه الدكتور بيار هاني الذي يتابع المسيرة.
برحيل جورج هاني تخسر كرة الطاولة اللبنانية وجهاً نيراً من وجوهها ورمزاً من رموز الرياضة اللبنانية في حقبة حساسة من تاريخ لبنان.
رحم الله جورج هاني الذي ستبقى ذكراه راسخة في عالم كرة الطاولة اللبنانية.
ميشال دي شدرفيان
 

 

كلمة في رحيل جورج هاني
الرئيس السابق لاتحاد كرة الطاولة

24/11/2006 الديار

وجه عضو اللجنة الاولمبية اللبنانية رئيس الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة سليم الحاج نقولا ‏كلمة رثاء للرئيس السابق للاتحاد جورج هاني الذي توفي الثلثاء، وفي ما يلي نصها الحرفي:‏
أيها الرئيس الحبيب،
الساعة دنت دون استئذانك ولو أنها علمت انك انت او من تكون انت، لكانت اوقفت الزمن ‏وتوقفت عن الدوران لأن امثالك يدور الزمن في مدارهم والوقت ليس الا شاهدا على تاريخهم.‏
ماذا عساي اقول في هذا اليوم الحزين من تاريخ لبنان وكرة الطاولة اللبنانية وهي التي ‏خسرت احد اعمدتها ورائدا من روادها وركنا من اركانها.‏
سنتذكرك كل يوم في الدورات والبطولات، في الملاعب والاجتماعات والمؤتمرات وفي المواقف المشرفة، ‏فقد كنت لنا أبا واخا وسميرا ونديما.‏
فرحنا معا، حزنا معا، انتصرنا معا حققنا معا وسنبقى معا، مع بيار جورج هاني.‏
كيف ننساك؟ كيف ننسى هذه الشخصية المميزة التي تشعّ بالحكمة والذكاء ونحن الذين نهلنا من ‏معين خبرتك وحكمتك ولم نزل..‏
عرفناك رياضيا لامعا، صحافيا بارزا، وإداريا ناجحا، صديقا صدوقا ومعلما حريصا، فكنت ‏لنا الناصح والموجّه والمارد الذي نحتمي في ظله والجبل الذي نرى من علوّه والمرجع الذي نلجأ ‏اليه ونقوى به.‏
يا صاحب القلب الكبير.‏
نم قرير العين مرتاح البال على اتحادك الذي حرصت دوما ان يكون في الطليعة. اطمئن الى ‏أجيال دربتهم وعلمتهم على القيادة الصحيحة.‏
لقد اخذنا الكثير منك، نقلنا الكثير عنك، نعاهدك بالسير على دربك، والدرب طويل. والآن، ‏وانت في طريقك الى المقلب الآخر، إحمل سلامنا ووفاءنا لمن سبقونا الى هناك.... الى شوقي ‏القارح، الى ميشال سباط، الى فؤاد حبيب، واسمح لنا باسم كل الرياضيين والمدربين، والحكام ‏والإداريين،
باسم اللجنة الاولمبية واتحاداتها الرياضية، باسم رفيق دربك اسبيرو ابو رجيلي وباسم ‏اعضاء الاتحاد السابقين والحاليين وباسم الرئيس ميشال دي شادارفيان وباسم اسرة كرة ‏الطاولة اللبنانية، ان نقول لك:‏
وداعا، وداعا جورج هاني، وداعا ايها الرئيس الحبيب.‏
مع كامل محبتنا وتقديرنا

رئيس الاتحاد اللبناني سليم الحاج نقولا

الراحل هاني (يمين) في صورة مع دي شادرافيان والحاج نقولا
 

 

سنة على غياب جورج هاني

15 / 12 / 2007
سليم الحاج نقولا

نفتقدك كل يوم، نفتقد صراحتك ووضوحك وصدقك، نفتقد قلمك وجرأتك، نفتقد بسمتك وعبستك، نفتقدك جورج هاني.
أيها الحاضر الدائم...
نذكرك في كل بطولة ودورة وتشكيل منتخب.
نذكرك في السفر والسهر والفوز والخسارة.
نذكرك كلما تعقدت، أوتعقد معنا أمر، و كيف كنت تعالجه بحكمة وحنكة. كنا نخطئ، وكنا نعلم أن هناك من يتحمل الخطأ عنا، «محلولة دائما».
كنت تعلم كل شيء وتدرك خفايا الامور، ولا يصعب عليك صعب، تفهم لغة العيون ولغة الصمت ولغة اللالغة.
كنت تعيش دنياك كما هي، لا ندم ولا زعل ولا شيء من البارحة... وقيمة الاشياء عندك حاجتها وبنت ساعتها. فحملت وخططت وتحملت وحققت.
كنت الصديق الصدوق والأخ الحبيب والأب الحنون والمرجع الصالح. في الحق كل الحق، وفي العدل سيف العدل، وفي الكرم أهل الكرم.
بنيت لنا الصداقات في لبنان والخارج مع العرب والأجانب. كنت لنا جسرعبورالى العديد من الاشخاص والى الكثير من المواقع.
الجميع يسألنا عنك أين «الرئيس» ؟ اين جورج هاني؟ أين السمير والنديم؟ أين الرفيق واللبيب؟ اين أنت الآن، فعلا أين أنت...؟ هل صحيح أنك رحلت؟ الى حيث سنرحل يوما... وقبل ذلك الموعد نؤكد لك أننا على شعارك باقون: الكل للواحد والواحد للكل.
فاطمئن على رياضتك التي أحببت.
 

عودة الى كرة الطاولة

عودة الى الصحافة الرياضية

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق

Free Web Counter