GEORGES BARAKAT

كرة السلة في لبنان
 
 BASKETBALL IN LEBANON
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

GEORGES BARAKAT

جورج الياس بركات

 
 
 
جورج الياس بركات ، دينامو كرة السلة اللبنانية منذ الثمانينيات ، مع  فيكتور حداد ومارسيل حرفوش والبير مامو في نادي الكهرباء ذوق مكايل

مرجع وخبير في التركيبة الادارية لكرة السلة في لبنان

رئيس نادي الشانفيل ديك المحدي عام 2006

نائب اول لرئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة 2008

رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة 2010

امين صندوق الاتحاد 2019

جورج بركات: هذه الجهة هي الداعمة الأكبر للحكمة... وإشكال غزير مفتعل

23-01-2019

أكد أمين صندوق نادي الحكمة ورئيس لجنة كرة السلة جورج بركات أنّ اللجنة الإدارية الجديدة ستعمل جاهدة على "إسعاد الجماهير ورفع إسم نادي الحكمة مجدداً".

وحل رئيس اتحاد كرة السلة السابق جورج بركات ضيفاً في حلقة "40 دقيقة" على صفحة موقع يوروسبورت عربية، ليشرح آخر مستجدات النادي الأخضر وآلية العمل وكيفية الخروج من الأزمة.

أشار بركات في البداية إلى أنّ "ديون النادي تبلغ حوالى مليونان و250 ألف دولار، ما يعني أنّ المبلغ كبير جداً ولا يمكن معالجة الفريق هذا الموسم سوى من ناحية اللاعبين الأجانب".

وأضاف: "الحكمة حالياً وكأنه فريق جديد، لا بل منزل "مرقّع" وعلينا بناء منزل جديد فوقه. نحن نعلم أنّ المهمة كبيرة لكننا سنُنجز العمل خطوة خطوة".

وواصل: "الداعم الأساسي هو حزب القوات اللبنانية، بالإضافة إلى رجال أعمال وشخصيات... لكنّ النادي للجميع ولا يجب أن تظهر الأمور السياسية في الملعب".

ولفت إلى أنّ "التنظيم سيبدأ من مواقع التواصل الاجتماعي، وسنُنشئ رابطة الجمهور كبيرة مؤلفة من حوالى 25 شخصاً لكي تساعد على ضبط الملاعب ومنع الأسماء الموقوفة من الدخول".

أمل دخول "الفاينل 8"

وطمأن بركات الجمهور أنّ "اللجنة تمتلك مبلغاً من المال ستُعالج به الديون الحالية قبل البدء بورشة العمل، بالإضافة إلى مداخيل اللاعبين الحاليين".

وأعرب عن راحته لتواجد الكثير من الممولين الذي يريدون دعم النادي "لأننا مصدر ثقة لكل الممولين كوننا معروفين وقدامى في هذا المجال".

وحول ما إذا كان بإمكان النادي الأخضر أن يدخل "الفاينل 8" هذا الموسم، شدّد بركات على أنه إذا تم استقدام لاعب أجنبي وفزنا بمبارياتنا أمام بيبلوس والمتحد وأطلس باستطاعتنا التأهل إلى "الفاينل 8". وفي حال لم نتأهل وخضنا المرحلة الإقصائية مع ثاني الدرجة الثانية فبكل تأكيد سنبقى في الدرجة الأولى وبسهولة".

النتيجة متوقعة

ولم يتفاجأ بركات من نتيجة الانتخابات، لأنّ "حساباتنا أعطتنا هذه النتيجة... الغريب أنّ الفريق الآخر لم يتوقعها وكأنهم لم يجروا أي حسابات".

وتابع: "كان الفريق الآخر واثق من الفوز، لكن في النهاية كل واحد عرف حجمه الطبيعي".

ورد بركات على تصريحات إداري الحكمة السابق مارك بخعازي الذي قال قبل الانتخابات إنّ لائحتهم أمنت مبلغاً مالياً قدره حوالى 6 ملايين دولار، قائلاً: "لقد تواجد في النادي لمدة سنتين ولم يتمكن من تأمين "6 دولارات"، من أين أمّن 6 ملايين الآن؟".

وعن قرار باتريك عون بالترشح مجدداً لتسجيل موقف، أضاف بركات: "باتريك عون لم يتوقع النتيجة، ولو خرق لائحتنا واستقال، كنا سننسحب بدورنا... لكنه لم يكن لينسحب أساساً في حال فاز. كنت أتمنى عليه أن يتعاون مع الفريق الجديد".

الإشكال مُفتعل

وتطرق بركات في المقابلة إلى الإشكال الذي وقع في مباراة الأحد الفائت أمام الشانفيل، مؤكداً أنّ "هذا الإشكال مُفتعل من أشخاص لم يعد لديهم أي دور في الملعب، هم أتوا فقط من أجل الاستفزاز، نحن نتبرى من هؤلاء".

وأردف: "لكنّ الاتحاد تفهم الوضع بأنّ الإدارة جديدة ولا تتحمّل المسؤولية بعد، نحن نحضر شكوى منفصلة عن تلك التي يحضرها الاتحاد بالأسماء الذين شاركوا في هذا الإشكال".

تحويل النادي إلى مؤسسة؟

وعما إذا كان هناك هدف بتحويل النادي إلى مؤسسة، أكد بركات "أننا سنحاول بكل تأكيد، والعمل سيبدأ من خلال فتح باب الانتساب إلى الجمعية العمومية، وتُقدّر تكلفة الاشتراك بحوالى 250 دولاراً أميركياً. نحن نريد أن يتمكن الجميع من محاسبتنا".

وفي ما خص أكاديميات النادي المُهملة منذ سنوات، لفت بركات إلى أنّ "لا وجود للأكاديميات حالياً، هي مهمشة، سنعمل على إعادة بنائها أكان على مستوى كرة السلة أو كرة القدم".

وفي إجابة على السؤال الذي يطرحه دائماً الجمهور، وهو ما إذا كان نادي الحكمة سينافس على اللقب الموسم المقبل، أكد بركات أنّ "تأمين مبلغ مليون و200 ألف دولاراً سيشكل فريقاً منافساً بكل تأكيد".

أما عن المشروع الذي كان مُنتظراً في السابق وهو إنشاء ملعب جديد، أشار بركات إلى "أننا سننتظر لنرى مداخيلنا، لكن إذا تم بناء ملعب جديد فسيكون في عين نجم وليس في بيروت".

واللافت أنّ بركات والمدرب غسان سركيس لا يتفقان في كثير من الأمور، أبرزها بحسب بركات "في السياسة وكرة القدم وحتى في اختيار اللاعبين اللبنانيين للفريق. أنا أفضل دائماً اختيار لاعبين معروفين وهو يعوّل على الصغار، أحياناً ينجح وأحياناً أخرى لا، لكن هذه المرة سنتفق معه على كل شيء".

(يوروسبورت عربي)

جورج بركات يخوض انتخابات رئاسة اتحاد كرة السلة

24-05-2018

اعلن الرئيس السابق للاتحاد اللبناني لكرة السلة جورج بركات، قراره خوض انتخابات اللجنة الادارية للاتحاد في حال استقالة اللجنة الادارية الحالية.

وقال بركات للوكالة الوطنية للاعلام انه ينوي الترشح لمنصب الرئيس، معلنا رفضه القبول بتسويات من "طرفي النزاع".

وتحدث عن استعداده "خوض مغامرة انقاذية جديدة للعبة، كما فعلت في 2010 بسد العجز المالي وتسفير الديون وبناء منتخبات وطنية قوية".

وكان بركات تولى نيابة رئاسة الاتحاد في 2008 ايام الولاية الثانية للرئيس الحالي بيار كاخيا.
ثم انتقل الى الموقع الاول في اللعبة، واشرف على تحضير المنتخب المشارك في بطولة العالم في تركيا.

واستضاف الاتحاد في عهده بطولة ستانكوفيتش واحرز لبنان لقبها في قاعة النادي الرياضي غزير في حضور الرئيس ميشال سليمان. ويومذاك اعتمدت تجربة تكييف ملاعب كرة السلة للمرة الاولى.
وكان الرئيس الحالي للاتحاد بيار كاخيا ابدى رغبته في بيان مكتوب عممه الاحد الماضي بالاستقالة بسبب اقامته خارج لبنان.
وتولى كاخيا رئاسة الاتحاد في 2007 ، ثم في 2008.

واخفق في العودة في 2013، اذ خسرت لائحته كاملة امام لائحة ترأسها المهندس وليد نصار.
الا انه استطاع العودة في الانتخابات التي اجريت في 15 كانون الاول 2016، متغلبا باكثرية تسعة مقاعد من 15.
ويتطلع بركات الى تكرار تجربة كاخيا في كونه ثاني اداري في كرة السلة اللبنانية يستعيد منصب رئاسة الاتحاد.

شاكر: بركات مرشحنا لرئاسة الاتحاد في حال عدم التوافق على همام

12-05-2018

جر مدير الانشطة الرياضية في النادي الرياضي جودت شاكر مفاجأة من العيار الثقيل، بإعلانه تأييده رئيس اللجنة الاولمبية جان همام ليكون رئيس اتحاد كرة السلة الجديد، كرئيس انقاذي للعبة.
شاكر اكد ان الحل الوحيد لانقاذ اللعبة يكمن بعودة همام الى الرئاسة، وفي حال لم يحصل التوافق على اسمه من اي جهة فإن همام كان قد اكد في وقت سابق انه لن يترشح الا في حال حصول التوافق، ولديه شروط لذلك، وقال شاكر: "في حال لم يترشح همام فإن مرشحنا سيكون جورج بركات وهو من اصحاب الايادي البيضاء في اللعبة، وقادر على اعادة الروح الى اللعبة".

من جورج بركات إلى نادر بسمة "BY THE BOOK"

ملاعب
25-05-2015
وجه الرئيس الاسبق للاتحاد اللبناني لكرة السلة جورج بركات الرسالة الآتية إلى نائبه نائب رئيس الاتحاد الحالي وصديقه الحاج نادر بسمة:

خلال ولايتي لرئاسة الاتحاد كسبت أمراً ليس بالسهل هذه الأيام الا وهو صديق وأخ وما أقل الصديق هذه الأيام وهو الحاج نادر بسمة.

في تلك الفترة، كان كل ما يتعلق بالأمور التأديبية والقانونية مرجعيتي فيه كان الحاج الذي كان بكل هدوء يخرج النظام الداخلي ويضع نظاراته بعيداً عن عينيه وكنا ننتظر منه الحكم النهائي والمبرم وكان شعاره "عنا كتاب نظام داخلي يا شباب خلينا "BY THE BOOK".

وكان هناك من يلومني لأن كانت هذه نظرتي وايماني به.
واذا كان هناك من تعديلات للنظام الداخلي كان أيضاً الحاج مرجعيتي، لكن يبدو في هذا البلد العجيب كل شيء يتغير الى الأسواء.
ماذا أصبح "BY THE BOOK"
1- أصبح خلال مباريات فريقه مع بقية الفرق في الدرجة الثالثة يجتاح الملعب ويتوجه الى الطاولة الفنية متوعداً ومعترضاً على التحكيم حسب نظرته الى الأمور، وهذه التصرفات تعدّت المباراة الواحدة.
2- أصبح فريقه يشارك بلاعب غير مسجّل في الاتحاد وعلى ال Scoresheet مع العلم ان مدربه وقّع على التشكيلة وأقل ما يحاسبه عليه بالقانون تخسيره المباراة وتنزيله الى المرتبة الأدنى مثل ما حصل في الماضي مع نادي الفوار – زغرتا.
لماذا في هذه الحالات لم يطبق "BY THE BOOK" أو أن القانون استنسابي لصديقي آخذاً بعين الاعتبار النادي ولونه وانتمائه...
صديقي وأخي الحاج نادر بسمة أطلب منك ومن الله أن يلهمك وتعود كم عرفتك "BY THE BOOK".
أخوك و صديقك جورج بركات

 نائب رئيس اتحاد كرة السلة جورج بركات
القرار في اتحاد السلة اعتباطي وعشوائي

بلال زين

12 / 04 / 2010
لا يختلف اثنان من المتعاطين في الشأن الرياضي العام وفي شأن كرة السلة على وجه الخصوص أن اللعبة تعيش اسوأ ايامها، فبعد "العز" والتحليق داخل وخارج الوطن والوصول الى العالمية من خلال التأهل مرتين الى نهائيات كأس العالم "بسواعد ابطالها" وليس ببطاقات دعوة تشترى بمئات آلاف الدولارات، باتت اللعبة في وضع لا تحسد عليه من خلال المستوى الفني السيئ الذي تعانيه فضلاً عن غياب الدعم المالي والرعاة والمعلنين وصولا الى عزوف الجماهير عن متابعتها في القاعات مع عدم اغفال العجز الكبير في صندوق الاتحاد والديون التي اتخمته،

كل ذلك في سلة، يقابلها السلة الثانية التخبط الاداري الذي تعيشه، فالانسجام بين الاعضاﺀ مفقود والتفرد في القرارات هو العنوان الابرز في مكاتبها، وغياب الارقام الحقيقية عن عجز الصندوق، امور تزيد من حال الضياع الذي تعيشه اللعبة، الامر الذي ادى الى عدم دخول ممثل للاتحاد الى اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية في الانتخابات التي اجريت منذ شهرين.

يكفي كرة السلة التي دخلت كل بيت لبناني انها باتت اليوم خارج البيوت وخارج حسابات اللبنانيين، وبعدما كانت اللعبة تعتبر الرقم واحد في لبنان باتت الرقم ثلاثة، ومن يدري فقد نصل الى يوم نصبح فيه من الباحثين عنها بين الرياضات المنسية! .

لا شك في أن هناك اعضاﺀ يرفعون الصوت عاليا داخل الاتحاد في سبيل انقاذ ما يمكن إنقاذه، لكن لا حياة لمن تنادي، من هذه الاصوات صوت نائب رئيس الاتحاد جورج بركات الذي فتح قلبه لـ "صدى البلد" وتحدث بصراحة عن اللعبة واحوالها في الحديث الآتي:

سرابا الآن.

ديون الاتحاد تفوق نصف مليون دولار كما يقال فهل هناك رقم محدد؟

"- لا احد يعلم اي شيﺀ عن الوضع المالي داخــل الاتحاد ولا عن الرقم الصحيح للديون، انا شخصيا وخلال جلسات عدة طلبت الحصول على جواب واضح حول وضع الاتحاد المالي ولكن من دون نتيجة وهذا امر غير طبيعي وغير مقبول خصوصا ان مطالبتي بذلك عمرها خمسة اشهر، كما اني لجأت الى القضاﺀ لمعرفة الوضع المالي لكني لم احصل على نتيجة حتى اليوم، نريد ان نعرف اسماﺀ المؤسسات والذين لهم ذمم لنفاوضهم حول مستحقاتهم المالية، حتى هناك اندية لها مستحقات علينا، اما المضحك المبكي فهو ان هناك اعضاﺀ في لجنة الملاعب لم يقبضوا مستحقاتهم منذ ثلاثــة أشهر، باختصار هناك ازمة مالية خانقة داخل الاتحاد، وهي ازمة سببها عدم صوابية الادارة المالية للاتحاد.

الى متى والى اين تسيرون باللعبة؟

- "الى متى لا اعرف، اما الى اين فاللعبة تسير الى الخراب ولا

 كيف ترى الاجواﺀ في كرة السلة اللبنانية اليوم؟

- "الاجواﺀ بين الاعضاﺀ داخل اللجنة العليا ممتازة، لكن المشكلة الحقيقية في كيفية اداﺀ الاتحاد لعمله، ولا شك في ان هناك اعضاﺀ في الداخل يعترضون دائما على طريقة الاداﺀ خصوصا لناحية التفرد بالقرار، اذ ان هناك قرارات يتم اتخاذها في شكل غير سليم وليس بالاجماع ولا حتى بعد تبادل، الآراﺀ كما ان هناك مواضيع عدة يتم اتخاذها من دون علم بعض الاعضاﺀ وهذا لا يجوز.

من هو صاحب التفرد في القرارات؟

- "التفرد يقوم به رئيس الاتحاد، ورغم وجود فريق عمل في الداخل الا انه احيانا لا يستشار وهناك من يؤكد عدم علمه ببعض القرارات التي يتم اتخاذها.

هل صحيح ان هناك شكاوى مالية في القضاﺀ تتعلق بالاتحاد؟

بصراحة، سمعنا عــن وجود عدة شكاوى مالية، واقول سمعنا وللاسف هذا ما اعتدنا عليه ان نسمع ولا نرى، هناك اعضاﺀ مثلاً لا يعلمون شيئا عن وضع الاتحاد خصوصا على الصعيد المالي، وانا كنائب للرئيس اجهل اموراً كثيرة من تسمية البعثات أو تلك التي ستزور لبنان، وهناك اتفاقات لا علم لي بها فضلا عن كثير من القرارات والمراسلات التي نجهلها تماما.

الوضع بات لا يطاق خصوصا ان اللعبة باتت خارج القرار بعد فشلها في انتخابات الاولمبية؟

- "سبب خروج أو عدم انتخاب اي ممثل في اللجنة الاولمبية هو البلبلة التي حصلت حول الشخص الذي سيمثل الاتحاد فيها، فقد حصل اتفاق بين رئيس الاتحاد ورئيس اتحاد لعبة شعبية ثانية على ان يكون الامين العام غسان فارس هو ممثل اتحاد السلة في اللجنة الاولمبية، وقبل الانتخابات بأيام ترشح رئيس اتحادنا في شكل مخالف للاتفاق وللقانون، هذا الامر احدث" بلبلة "وتخبطا وصولا الى اهتزاز مصداقية الاتحاد، اذ لا يمكن ان يكون له مرشحان، فكانت النتيجة عدم انتخاب اي ممثل لنا.

هل ما زالت كرة السلة اللبنانية تسير على طريقة ان "الكبار يقررون وصغار القوم ينفذون؟

- "هذا الشعار بات من الماضي ولا وجود له داخل الاتحاد، لان كبار كرة السلة باتوا اليوم هم الذين يهتمون بها ويعملون من اجل تطويرها وعودتها الى سابق مجدها، اما الصغار فهم الذين يستفيدون منها من خلال استغلالهم لمواقعهم، من هنا فان مقولة الكبار والصغار التي اعتقد البعض في السابق انها موجودة باتت

هناك اتفاقات لا نعلم بها وكثير من القرارات والمراسلات التي نجهلها

يوجد من يهتم أو يسأل.

في حال حصلت انتخابات جديدة وكنت رئيسا للاتحاد، هل لديك القدرة على ايجاد حل للازمة المالية؟

"- اذا حصل ذلك ووصلت الـى الرئاسة بوجود عجز مالي، فسأعتمد سياسة مالية جديدة مختلفة كليا عن السابق وستكون لدينا دراسة للخروج من هذه الازمة وهذا المأزق وذلك ضمن خطة متكاملة لانقاذ اللعبة من كل النواحي.

لكن يقال ان بطولة ستانكوفيتش التي ستقام في آب 2010 في بيروت ستنقذ الاتحاد من ازمته المالية؟

- "هذا الكلام غير صحيح، وقبل شـرح الاسباب اود الايضاح بأنهم عرضوا علي ان اكون رئيسا للجنة التنظيمية لهذه البطولة، لكني رفضت واستقلت سلفا لاني ارفض ان اكون احد المساهمين في العجز أو في زيادته، فالبطولة هذه ستكلف 450 الف دولار، ورئيس الاتحاد قال ان مدخول الاعلانات والدعاية سيكون 150 الفا، وهذا يعني ان هناك عجزا

"- الحل هو حصول تغيير سريع في إدارة اللعبة من اجل إنقاذها وفوراً، وفي حال لم يحصل ذلك فان اللعبة تسير نحو الاسوأ، المطلوب ان يتحرك الاتحاد ويتخذ خطوات جريئة للانقاذ وان يعمل ضمن سياسة حكيمة وشفافة خصوصا الوضع المالي واذا حصل ذلك فلا يكون هناك اي داع لحصول التغيير، اما عكس ذلك فان رحيل اللجنة العليا هو المطلوب ونحن لسنا رواد وطلاب كراس ولا مراكز، بل طلاب اعادة اللعبة الى سابق مجدها.

- "يحكى عن وجود نية لدعم الاتحاد بمليون دولار من الدولة، واذا صدق ذلك وحصلنا على تلك المساعدة فان المطلوب اعتماد سياسة شفافة لصرفها على المنتخب وليس على امور أخرى، وهنا تظهر نية الاتحاد اذا كان يريد المساعدة لسد العجز في صندوقه أم لدعم المنتخب من اجل الوصول الى نتائج مشرفة في المونديال.

ماذا عن الخلافات مع الدكتور روبير ابو عبدالله؟

"- لا يوجد اي خلافات مع الدكتور روبير، وهناك اتفاق وتفاهم تام معه ومع بقية الفرقاﺀ الذين يطالبون الاتصالات مقطوعة مع رئيس اتحاد الطائرة جان همام، وهل هناك خلاف معه حول انتخاب لجنة جديدة لاتحاد السلة؟

"- الاتصالات مع همام موجودة ومتواصلة، ولا يوجد اختلافات معه سوى في امر واحد يتعلق بتوقيت الانتخابات، والامور" ماشية "حتى الآن؟

* هل يعني ذلك ان التغيير ممكن بدونه في حال رفض؟

"- حتى الآن نحن لسنا في وارد القيام بهذا الامر، ونحن لا يمكن ان ننسى وجود جان همام على الساحة الرياضية عموما وكرة السلة خصوصا، فله بصمات واضحة وايجابية على اللعبة، ورأيه مهم وعلينا استشارته والاخذ بآرائه، ونحن نرغب ونتمنى دائما ان يكون معنا ونكون معه في اي تغيير سيحصل.
 

الاخبار 2010
جورج بركات: حان وقت التغيير... وهذا برنامجنا

خلال برنامج «حوار سبور» الذي يقدّمه الزميل رشيد نصّار عبر محطة الـ NBN، أطلق رئيس نادي الشانفيل جورج بركات المدعوم من العائد الى السلة اللبنانية انطوان الشويري جملة مواقف أبرزها:

 ـ تقدّمت بترشيحي الى انتخابات السلة بهدف التغيير وتصحيح الخلل، وبرنامجنا في المجموعة سنعلنه في مؤتمر صحافي، أما عناوينه فهي:

 إعادة تأهيل الحكام، الاهتمام بالمنتخبات، تفعيل بطولات الفئات العمرية، إقرار بعض التعديلات على القوانين المتعلقة بالعقوبات، الحد من الهدر المالي وخصوصاً بالنسبة للمنتخبات والمكالمات الهاتفية و«الديون الهالكة»، التواصل مع مسؤولي الأندية والقيّمين والخبراء للحفاظ على اللعبة ووهجها.

 وأضاف: عاد الشويري الى اللعبة بعدما لاحظ تراجعها وهو الذي دفعها الى الأمام وأوصلها الى العالمية، لذا، اجتمعنا معه بهدف ايقاف التراجع بعدما شعرنا بالأحباط.

- قصّر الاتحاد في موضوع التسويق، وعندما يعلن الشويري عن تكفّله بمصاريف المنتخبات الوطنية، فلا شك بأنه سيوفّر الكثير على الاتحاد.

- اللعبة بحاجة الى وجوه جديدة وجدية، وميشال طنوس ليس متفرغا لها.

- ايلي مشنتف ترشح للانتخابات الاتحادية، وهو من ضمن فريق الشويري، وعتبنا على الاتحاد لأنه أغلق أذنيه عن كل ما قاله مشنتف عن المدرب الصربي دراغان راتزا، فلماذا لم يستدعه للاستفسار عن تصريحاته؟

- أجواء لقاء الشويري مع ماريو سرادار ايجابية وأنا متفائل بنسبة 80 بالمئة لحصول التوافق، وعلى سرادار أن يدرك أن هناك من يجب أن يحظى بثقته غير ميشال طنوس!.

- فريقا التسوية المرتقبة محسوبان على فريق 14 آذار سياسياً، وهذا ما يمنع تكرار ما حصل في اتحاد كرة القدم (الانقسام).
 

عودة الى كرة السلة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون الدكوانة  - 2003 - 2019

Free Web Counter