GABY DWEIHI
 
السباحة في لبنان
SWIMMING - NATATION
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

غابي دويهي

غابي دويهي - اكوامارينا

نائب رئيس الاتحاد اللبناني للسباحة 2012

عضو مستشار في الاتحاد اللبناني للسباحة 07-08-2015

 
 

عوكر رئيساً لاتحاد السباحة 2015

07-08-2015
انعقدت جمعيةعموميةاستثنائية للاتحاد اللبناني للسباحة لانتخاب عضو مكمل، بعد استقالة رئيسة الاتحاد السيدة مرسال البرجي، بحضور اكثرية الاندية التي يحق لها الحضور والتصويت حيث افتتح نائب الرئيس الاول ميشال حبشي الجلسة مرحباً بالحضور وبالرئيسة السابقة للاتحاد البرجي.
وبعد تلاوة محضر جلسة الجمعية العمومية السابقة من قبل الأمين العام فريد ابي رعد والتصديق عليه، اعلن ابي رعد عن وجود طلب ترشيح واحد لعصام عوكر خلال المهلة المحددة من قبل الهيئة الادارية، فاعتبر فائزاً بالتذكية.
ثم طلب ممثل نادي المون لا سال جهاد سلامة من الهيئة الادارية للاتحاد اقامة حفل تكريم للرئيسة السابقة وشكرها على ما قدمته للعبة السباحة لمدة 12 سنة واثنى على هذا الطلب جميع ممثلي الاندية. كما طلب أمين سر الاتحاد من ممثلي الاندية وبناءً للمادة 6-2 احكام عامة الفقرة 5 بتسمية السيدة مرسال البرجي رئيسة شرف للاتحاد حيث يحق لها حضور جلسات الهيئة الادارية للاتحاد دون حق التصويت فتم الموافقة باجماع الحاضرين. ثم جرت عملية توزيع المناصب على الشكل التالي :

عصام عوكر(رئيساً)، ميشال حبشي (نائباً اول للرئيس)، نشأت دياب (نائباً ثان للرئيس)، فريد ابي رعد (أميناً عام)، محمد حمدان (أميناً صندوق)، عدنان العميل (محاسباً)، كابي الدويهي، عادل يموت وجورج حبايب (مستشارين).

 

الدويهي الخاسر الاكبر في انتخابات السباحة!

عقد الأعضاء التسعة الفائزون في انتخابات الاتحاد اللبناني للسباحة جلسة توزيع المناصب عصر الجمعة في المقر الموقت للاتحاد في نادي رمال.
وترأس الجلسة أكبر الأعضاء سناً عدنان العميل وتوزع الاعضاء المناصب كالآتي:
مرسال برجي (رئيسا) لم يترشح احد ضدها
ميشال حبشي (نائب أول للرئيس) ترشح ضده كابي الدويهي ونشات دياب قبل ان ينسحب دياب فنال حبشي 5 اصوات والدويهي 3 اصوات وورقة بيضاء!!!
نشأت دياب (نائب ثان للرئيس)
فريد ابي رعد (اميناً عاماً) لم يترشح ضده احد
محمد حمدان (اميناً للصندوق) وعدنان العميل (محاسباً)
كابي الدويهي وجورج حبايب وعادل يموّت (مستشارين).
وفي قراءة لنتائج الانتخابات يتبيّن ان مرسال برجي اثبتت قوتها مدعومة من نوادي اللعبة كما تاكد حاجة اللعبة والنوادي للامين العام فريد ابي رعد، بينما كان الخاسر الابرز كابي الدويهي الذي خرج من مركز نائب الرئيس وفقد اعضاء موالين له ايضاً في اللجنة.
اما في نتائج الانتخابات التي اجريت عصر الخميس فبينت حنكة من خطط للانتخابات ونفذ التحالفات التي اثمرت فوزاً كبيراً عكس ما اشاعه البعض.
وفي التفاصيل ان فوز خمسة اعضاء من لائحة برجي يعتبر نكسة خصوصاً ان العضو السادس عصام عوكر خسر بفارق العمر ما يعني ان كابي الدويهي كان ليفوز وحيداً لولا فارق العمر.
اما الحديث عن فوز 5-4 فليس دقيقاً لأن من يتابع عدد الاصوات التي نالها ممثلو النوادي المسلمة يتأكد ان الطرفين صوتا لمصلحة ممثلي هذه النوادي وان الفائز الاول جورج حبايب نال اصوات الجميع علماً ان ناديه (الجمهور) كان ابلغ الدويهي سابقاً انه سيصوت له وحده وانه ملتزم بمرسال برجي.
اما المفاجأة الكبيرة التي يتحدث عنها البعض فهي في الحقيقة عدم تصويت كابي الدويهي لصديقه فريد ابي رعد في مقابل التزام نادي مون لاسال بالتصويت للدويهي، كما تم الحديث عن محاولة من الدويهي في الساعات الـ 24 التي سبقت توزيع المناصب استمالة صوت ميشال حبشي الذي تجاوب على اساس واحد ان يكون هو الرئيس فرفض الدويهي هذا الطرح وهو ما يفسر عدم ترشح احد للرئاسة ضد برجي!

 

حرب "الأخوة الأعداء" انتهت بانتصار برجي

كتب الزميل جلال بعينو في الديار صباح الاحد 24 اذار 2013 حول انتخابات اتحاد السباحة ما يأتي:


طويت صفحة انتخابات اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني للسباحة وهدأت عائلة اللعبة وانصرف الجميع للتحضير لموسم السباحة القادم على الأبواب. وبقيت "المرأة الحديدية" الرئيسة مرسال برجي والامين العام فريد ابي رعد كلّ في موقعه وتقدّم ميشال حبشي الى منصب النائب الأول للرئيس وتراجع كابي الدويهي من نائب الرئيس الأول الى منصب العضو المستشار وكان هو الخاسر الاكبر في الاستحقاق الانتخابي الذي "ملأ الدنيا وشغل الناس" مع تدخّل فاعليات سياسية ودينية ورياضية واقتصادية حتى بدت انتخابات السباحة "أم المعارك" نظراً لتشابك التحالفات بين المرشحين والمعنيين.
* جملة أمور
في قراءة دقيقة وهادئة لانتخابات اتحاد السباحة وما تبعها من جلسة توزيع المناصب يمكن الاشارة الى جملة أمور هي:
1-لقد حاول كابي الدويهي مرشح نادي الأكوامارينا كسر الثنائي مرسال برجي- فريد ابي رعد بعدما تحالف معهم في السابق بقوة لكن الدويهي لم ينجح في ذلك لأنه كان في مرحلة سابقة الاقرب الى منصب الرئاسة بعد اعتزال برجي العمل الاتحادي. لكن الدويهي اراد الثأر لما اعتبره خلافاً حول موضوع ترشحه لعضوية اللجنة الأولمبية اللبنانية وما رافقها. لكن يبدو ان سيمون الدويهي "جر" شقيقه كابي الى معركة في اتحاد السباحة لأسباب تتعلّق بتصفية حسابات في الوسط الرياضي فسقط الدويهي في "الفخ" الذي نُصب له مع الاعتراف ان لدويهي خدمات كثيرة في وسط لعبة السباحة وكان المرشح الفافوري لخلافة برجي كما ذكرنا...
2-استياء نادي مون لاسال من ايعاز كابي الدويهي الى الاندية المقرّبة منه لعدم التصويت لـ "صديق العمر" فريد ابي رعد مع العلم ان نادي مون لاسال صوّت للدويهي وهو امر يعرفه هذا الاخير....
3-اثبت المحاضر الدولي جهاد سلامة مرة جديدة قوته في استحقاق انتخابي رياضي جديد فتحرّك هذا الرجل لدعم لائحة برجي من دون ان يغدر بكابي الدويهي حيث اوعز سلامة الى الاندية الحليفة للتصويت للدويهي وعلى رأس هذه الاندية رمال ومون لاسال....وقد جهد جهاد سلامة لتفادي المعركة لكنه قال مراراً "لقد جرّونا اليها وانا لا أحب ان اواجه الاصدقاء لكن هم اي الاصدقاء ارادوا ذلك".
* حسابات المناصب
4-بعيد اجراء الانتخابات الخميس الماضي، وبعدما تمّت دعوة الاعضاء الفائزين الى جلسة توزيع المناصب خاصة ان مرسال برجي اعلنت انها ستغادر لبنان صباح الحمعة الى الخارج "انتفض" مندوب نادي الأكوامارينا سيمون الدويهي (شقيق كابي وعضو اللجنة الادارية لاتحاد كرة القدم) ورفض بنبرة عالية ان تجري عملية التوزيع طالباً التأجيل واوعز الى شقيقه بالمغادرة فوراً وهذا ما حصل فغادر كابي وبقي الأعضاء الثمانية الفائزون في نادي رمال حتى الساعة التاسعة الا عشر دقائق متأملين ان يعود لكن هذه العودة لم تحصل لأن وراءها سببين: السبب الأول ان عقيلة الدويهي كانت في مستشفى رزق (الغرفة رقم 203)، اما السبب الثاني ان سيمون الدويهي اراد من وراء الدعوة الى تأجيل عملية توزيع المناصب كسب الوقت لاستمالة عضو واحد من عضوين قبل جلسة توزيع المناصب لأنه وفي حسابات سيمون الدويهي ان كابي يريد ان يترشح الى الرئاسة ومعه اضافة الى صوته صوت كل من عادل يموّت ونشأت دياب وعدنان العميل ويريد صوتاً واحدا ليفوز. وحاول الدويهي استمالة جورج حبايب (من نادي الجمهور) لكن امين عام النادي سمير شاغوري وحتى حبايب رفضا الغدر ببرجي وابلغا موقفاً صريحاً: حبايب سيصوّت لبرجي للرئاسة ونقطة على السطر. وحاول المعارضون لبرجي جس نبض ميشال حبشي (ابن بلدة دير الاحمر) لكن هذا الرجل ابلغهم موقفاً حازماً: انا ترشّحت على لائحة برجي وسأخوض جلسة توزيع المناصب الى جانبها وستكون مرشحتي للرئاسة.
وعلمت "الديار" انه تم تقديم عرض مغر لحبشي من المعارضين بأن يكون حبشي رئيساً للاتحاد فوراً لكن حبشي رفض هذا الامر رفضاً قاطعاً مع العلم ان حبشي كان على تنسيق تام مع الرجل القوي في نادي "الصفرا مارين" عصام عوكر حول هذا الموضوع حيث اصرّ عوكر على حليفه حبشي ان يبقى الى جانب برجي على الرغم من الضغوط الكثيرة التي مورست على حبشي "الآدمي" والوفي وصاحب الكلمة المسؤولة والجريئة.
5- اجراء سيمون الدويهي اتصالاً هاتفياً الجمعة قبل جلسة توزيع المناصب بالمحاضر الدولي جهاد سلامة واقترح عليه ان يأتي كابي الدويهي رئيساً لسنتين بعد ولاية برجي لسنتين هنا قال سلامة لمحدثه: ستوب ما تكمّل....
ثم عرض سيمون الدويهي على سلامة ان يكون كابي النائب الاول للرئيس فرفض سلامه هذا الامر جملة وتفصيلاً.
6-فوز برجي بالرئاسة وابي رعد بالأمانة العامة بالاجماع ومن دون ان يترشح احد ضدهما وليخسر كابي الدويهي معركة نائب الرئيس الأول لمصلحة حبشي بفارق صوت واحد بعدما التزم حبايب التصويت لحبشي.
7-رغبة مرسال برجي مغادرة الاتحاد بعد سنتين كحد اقصى على ان يكون حبشي الرئيس الذي سيكمل الولاية الا في حال دخل عصام عوكر الى الاتحاد بعد استقالة برجي لتكون الرئاسة بين عوكر وصديقه حبشي ولا مشكلة في ذلك لأن الرجلين حليفان منذ سنوات طويلة وتربطهم علاقة وطيدة.
8-الاستياء الذي ابداه عصام عوكر(الذي سقط بفارق السن)تجاه الذين اعتبرهم حلفاء لسنوات طويلة حيث لم يتم التصويت له من قبل أندية تحالفت معه في السابق مثل اندية النجاح والجزيرة واوركا.لكن مصدراً موثوقاً قال للـ "الديار" السبت "سنرد الاعتبار لعوكر في أول استحقاق ومن يعش يرَ ذلك".
أُسدلت الستارة على انتخابات الاتحاد اللبناني للسباحة في 22 آذار 2013 وبقاء مرسال برجي على رأس الاتحاد لتقوده في المرحلة المقبلة وسط تساؤل البعض عن جدوى ما حصل ومن كان السبب في ذلك على ابواب استحقاقات وبطولات محلية وخارجية داهمة. وما هي الافادة مما جرى وكأن المطلوب اسقاط مرسال برجي التي اعطت لعبة السباحة الكثير الكثير طوال سنين عديدة باعتراف جميع العائلة.وهل كان المطلوب معاقبة برجي على خلفية امور لا تخص لعبة السباحة؟
مرة جديدة نجح جهاد سلامة في رهانه واثبت انه رجل تمّ جرّه الى معركة تحاشاها كثيراً وتم فرضها عليه من البعض لاسباب شخصية ومرتبطة بأمور أخرى بعضها الشخصي والبعض الآخر باستحقاق رياضي آخر على الابواب.
وكلمة اخيرة الى "الصديق" كابي الدويهي: تعاون مع رئيسة واعضاء الاتحاد كما عودتنا خلال مسيرتك الرياضية فلا أحد ينكر عشقك وتفانيك لمصلحة رياضة السباحة ولا تجعل احداً يزرع "الشر" في قلبك وانت المؤمن وصاحب القلب الطيّب الذي أعرفه عنك منذ سنوات طويلة...

 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق