FREDDY KAIROUZ

التزلج في لبنان

SKI AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

FREDDY KAIROUZ

فريدي كيروز

فريدي كيروز ، مدرب واداري لبناني دولي في التزلج على الثلج

رئيس نادي داون هيلز

امين سر الاتحاد اللبناني للتزلج 2004 - 2016

شارك في المباريات الدولية الاتية في : كوريا - النمسا - ايطاليا - اوكرانيا - بلغاريا - رومانيا - السويد

امين عام الاتحاد اللبناني للتزلج على الثلج  06 - 10 - 2012

عضو اللجنة الاولمبية اللبنانية وامينا للصندوق بالوكالة 2013

عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي للتزلج للدول الصغيرة وعددها 20 دولة - تموز 2013

امين سر الاتحاد اللبناني للتزلج على الثلج 2016

 

بلدية بشري اطلقت برنامجا لدعم السياحة الرياضية الشتوية


الاثنين 12 كانون الأول 2016 - 12:36 ليبانون فايل
أطلق رئيس مجلس بلدية بشري فريدي كيروز، في مؤتمر صحافي عقده في قاعة القصر البلدي، برنامج دعم السياحة الرياضية الشتوية، معلنا عن سلسلة إجراءات ستتخذها البلدية هذا العام لتنظيم الحركة في الأرز.

حضر المؤتمر رئيس إتحاد بلديات القضاء إيلي مخلوف ورؤساء بلديات قنات، حصرون وبزعون، وممثلون عن المجالس البلدية في القضاء، رئيس الإتحاد اللبناني للتزلج شربل سلامة، منسق القوات "اللبنانية" في القضاء المهندس جوزف إسحق وأمين السر روبير حدشيتي، المهندس جوني حميد كيروز عن شركة تلسكي الأرز، رئيس رابطة المخاتير ألكسي فارس وحشد من المخاتير والكهنة ورؤساء الجمعيات الأهلية والرياضية والاندية في منطقة بشري.

استهل المؤتمر بالنشيد الوطني، ثم تحدث كيروز فقال: "أن تكون جبالنا مكللة بالأبيض، وعندنا أجمل منحدرات التزلج في العالم ولا نستفيد منها فهذه مشكلة، لأن العالم يتطلع دائما الى منطقة الأرز لممارسة هواية التزلج لم يعد مسموحا ان لا يتمكن أهالي القضاء من ممارسة هذه الرياضة".

وأضاف: "أن يكون قضاء بشري من الأوائل في السياحة اللبنانية من خلال المهرجانات الصيفية والمعالم التاريخية والدينية والثقافية، لذلك يجب أن يستفيد أيضا من السياحة الشتوية. فبعد كل الإنماء الذي بدأ منذ العام 2005 مع وصول النائبين ستريدا جعجع وإيلي كيروز لا يمكننا إلا أن نكون على قدر المسؤولية لمواكبة المشاريع والبرامج السياحية والإقتصادية. وبناء على ذلك قررت بلدية بشري هذه السنة ومن موقع مسؤوليتها المباشرة على كل المرافق السياحية في بشري والأرز أن تأخذ المبادرة وتطرح برنامجا سياحيا إنمائيا رياضيا يسمح لأهلنا في القضاء بالإستفادة منه، ويزيد من الحركة الإقتصادية والسياحية خلال فصل الشتاء في كل قرى القضاء".

واكد ان بلدية بشري قررت تشجيع لرياضة الشتوية بهدف إبعاد شبابنا وصبايانا عن الآفات السيئة وتشجيعهم على ممارسة رياضة التزلج دون تمييز بين إبن بشري وإبن القضاء، خصوصا وأن قضية واحدة وتاريخا واحدا ومستقبلا واحدا يجمعنا".

وقال: "قررت بلدية بشري وبالشراكة مع شركة تلسكي الأرز للاستثمار السياحي أن تدعم بطاقة التزلج السنوية لكل أبناء قضاء بشري بسعر تشجيعي وليس تجاريا كي يتمتعوا في مراكز التزلج. من هنا قرر المجلس البلدي أن تكون سعر بطاقة التزلج لموسم 2017 لكل أبناء المنطقة مئة دولار فقط ولأبناء بشري سبعين دولار دون تمييز بالأعمار والإفساح في المجال لجميع سيدات بشري اللواتي تزوجن من خارج القضاء أن يستفيدوا من هذا البرنامج".

وشكر كيروز نائبي بشري ستريدا جعجع وإيلي كيروز "على دعمهما ومساهمتهما المعنوية والمادية لإنجاح هذا البرنامج"، وقال: "لولاهما لم نتمكن من الوصول الى هذا البرنامج. كما أشكر إدارة شركة تلسكي الأرز التي لم تتردد لحظة في دعم إنجاح هذا البرنامج. كما أشكر كل الجنود المجهولين الذين بدأنا معهم منذ عشر سنوات بتطوير رياضة التزلج في قضاء بشري والذين بمجهودهم حققنا المراكز الأولى في بطولات لبنان في رياضة التزلج الألبي وال"سنو بورد" وال"سكي دوفون" والذين أيضا من خلالهم إستقدمنا المدربين الأجانب الى الأرز لتطوير المدربين المحليين".

اضاف: "أقول لشباب وصبايا قضاء بشري أننا كبلديات سنكون دائما الى جانبكم لنشجعكم ونشجع الأهالي، سنعمل على تنظيم اكبر البطولات العالمية والسباقات في الأرز. فلنكن جميعا على قدر المسؤولية ونأمل بمشاركة كل الأندية الرياضية في البطولات الرسمية".

وختم شاكرا رئيس الإتحاد اللبناني للتزلج شربل سلامة على دعمه للبرنامج وتأكيده إجراء البطولات الدولية على مدرجات الأرز، مؤكدا ان "هذه البداية ومشاريعنا كبيرة وسنسعى الى إقامة مشاريع سياحية كبيرة بالشراكة مع شركات عالمية ومحلية تستوعب العدد الأكبر من السواح والمتزلجين وتؤمن كل أنواع السياحة الشتوية وتخلق فرص عمل جديدة لأهلنا في القضاء".

ثم رد كيروز على أسئلة الحضور، مؤكدا أن التنسيق كامل مع الأجهزة الأمنية وأصحاب الفنادق والمطاعم والمحلات في الأرز لتأمين حركة السير وتنظيم وقوف السيارات على جوانب الطرقات بدءا من مدينة بشري حتى المصعد الكهربائي. وطالب أصحاب عربات التزلج (سكيدو) إبلاغ رواد التزلج بعدم السماح لعبور العربات على المدرجات، تلافيا لحصول أي حوادث، مشددا على ان المخالفين سيتعرضون لمحاضر ضبط تنفذ دون أي إستنسابية".

لبنان يحتل المركز الأول عربياً والسادس آسيوياً في التزلج
كيروز: سنستضيف بطولة آسيا للناشئين العام المقبل

14-08-2016

محمد دالاتي
تنطلق بطولات التزلج في لبنان، كل عام، بعد أن تتغطى سفوح الجبال بسجاد الثلج الأبيض، ويتكاثف نزول البَرَد، كأن آلة عظيمة تنفثه من السماء إلى الأرض، مما يزيد الجو برداً، ويجذب عشاق رياضة التزلج ليقصدوا القمم العالية، ويرسلوا العنان لأنفسهم هبوطاً، وكأنه الطير الجارح يكر على فريسة يلتقطها قبل أن تفر منه.

وممارسة التزلج تتطلب مهارة وقوة وفن، مع استخدام مزلاجات وأدوات، وارتداء ثياب خفيفة للاستفادة من خفّة الحركة وتقي الجسم البرد القارس، ويبقى على اللاعب مداراة حركته حتى لا يتعرض للمخاطر، لذا يجدر بمحبي هذه الرياضة التدرب عليها منذ الصغر. واللافت في لبنان أن كثيراً من الأشقاء العرب يقصدونه في فصل الشتاء لممارسة التزلج، بعد أن تفتح مؤسسات سياحية في منطقة الأرز وكفرذبيان وفقرا واللقلوق أبوابها للتزلج على المنحدرات الآمنة وتحت أنظار المدربين والمراقبين، والاستمتاع بجمال الطبيعة وسط الرياح الغاضبة والسماء الرمادية القاتمة، ويقضي الضيوف ليلهم في الفنادق والمنتجعات السياحية التي توفر لهم الدفء والراحة، فيقضون إجازاتهم وأيامهم وكأنهم في حلم شتوي لا يتكرر.

وأكد الأمين العام لاتحاد التزلج فريدي كيروز أن الهيئة الإدارية الحالية تضم وجوهاً تعمل بإخلاص، وأن صفحة الخلافات الاتحادية طويت منذ الاتحاد الماضي. وأضاف: «جميع الأعضاء هم من عائلة اللعبة وأبنائها، وهناك خطة عمل واحدة نتضامن في ترجمتها، والنجاح لا يتحقق إلا متى كنا قلباً واحداً. وكلنا نثق برئيس الاتحاد شربل سلامة، لكن ليس ما يمنع دخول وجوه جديدة تحل مكان 3 أعضاء لن يترشحوا للانتخابات المقبلة، مفضلين التفرغ لأعمالهم الخاصة، لكن قلوبهم تبقى معنا، ونفضل من جهتنا أن يكون الأعضاء الجدد من ممثلي الأندية محافظة على لون الاتحاد وخطط عمله في المستقبل».

وكشف كيروز أن اتحاده ينظم بطولاته المحلية ما بين كانون الأول أواخر كل عام، وآذار من العام التالي، حين يكون الطقس بارداً في فصل الشتاء، وتزيّن الثلوج قمم الجبال وسفوحها. ويمكن للاعبين ممارسة هوايتهم أو التدرب خارج لبنان، وخلال أشهر أخرى في مناطق تتوافر فيها الثلوج خارج لبنان، عبر مخيمات تدريبية بإشراف متخصصين، محافظة على مستواهم الفني ولياقتهم والاحتكاك بلاعبين أجانب. وأشار إلى أن 30 نادياً للتزلج في لبنان أعضاء في الاتحاد، ويتنافس لاعبوها في البطولات، علماً أن النادي الذي يغيب عن المشاركة في موسم، لا يحق له الانتخاب، ثم يُشطب اسمه من لائحة النوادي الرسمية، إذا غاب عن المشاركة في بطولتين متواليتين.

وعن ميزانية الاتحاد، أوضح كيروز أن الرئيس سلامة يتكفل بأكبر دعم من جيبه الخاص، ويحظى الاتحاد ببعض التمويل من الاتحاد الدولي للتزلج، فضلاً عن الدعم الذي تقدمه وزارة الشباب والرياضة مشكورة. ولفت إلى أن معظم اللاعبين يوفرون لأنفسهم معدات التزلج التي يرتاحون إليها، وكذلك الألبسة الخاصة للبطولات وواقي الرأس وغيرها.

واعترف كيروز بأن لاعبين لبنانيين شاركوا في بطولات ومناسبات في الخارج، في كل من النمسا وإيطاليا والسويد وفرنسا وروسيا وأندورا، وهذا يعني انفتاح لبنان على العالم وارتقاء لعبة التزلج لاحتكاكها بالخارج، ولا سيما مع أبطال من القارة الأوروبية، مؤكداً أن لبنان يحتل المركز الأول عربياً، والسادس آسيوياً وهو مركز لا يستهان به.

وأضاف: «سننظم بطولة آسيا للناشئين في لبنان، العام المقبل، كما سننظم دورة دولية للتزلج في كانون الثاني 2017 يشارك فيها لاعبون من 35 بلداً من أوروبا وآسيا لمن هم دون المستوى الأول. ومنحدراتنا الثلجية في كل من الأرز وفقرا وكفرذبيان واللقلوق مطابقة للمواصفات الدولية، ويمكن الاستفادة منها في أي بطولة عالمية«.

ويؤثِر كيروز الاهتمام باللاعبين المحليين على اللاعبين من أصل لبناني ويعيشون في الخارج، وقال أن اتحاده يوجه الاهتمام إلى الشباب والناشئين ويدربهم ليحتلوا مراكز متقدمة، لافتاً إلى أن هذه الخطة توفر للبنان عدداً كبيراً من اللاعبين المميزين القادرين على نقل خبرتهم إلى زملاء لهم محليين.

وأضاف: «يستحيل على لبنان الفوز ببطولات العالم للتزلج، في الوقت الحاضر والقريب العاجل، والاهتمام بسياسة التفريخ والإعداد ربما تكون أفضل لتركيز الجهود عليها. ولدينا في لبنان خامات رياضية ممتازة، وسنهتم بصقلها حسب الأصول العلمية الدولية، ونرتاح حين نرى أعداد اللاعبين تتزايد في البطولات المحلية، لأن انتشار اللعبة يعني نجاح الاتحاد والأندية في عملها، ولبنان سيبقى شامخاً بأرزه الخالد وأبنائه الذين لا يفرّطون بحبة رمل من ترابه».

وأشار كيروز إلى أن نشر اللعبة يستحيل أن يتخطى المواقع التي تتركز فيها المنحدرات الثلجية، حيث المنتجعات السياحية التي تحتضن محبي اللعبة وممارسيها، وحيث يتوافر شراء المعدات اللازمة، ويتواجد المدربون الأكفياء والمراقبون، وهناك المراكز المُعدّة لتدريب الناشئين وصنع الأبطال.

وبيّن كيروز أن اتحاده ينظم بطولات في التزلج الألبي وسباقات العمق والسنوبورد، ويوجد مدربون أجانب يتم التعاقد معهم في فصل الشتاء لمدة 3 أشهر، وهناك بروتوكول تعاون مع النمسا لاستضافة 12 لاعباً ولاعبة في كل مرة، من الأندية اللبنانية ليتم تدريبهم.

وناشد كيروز وزير التربية والتعليم العالي إعطاء تلاميذ بعض المدارس فرصة لتلقي دروس في التزلج، على أن يُسهّل الاتحاد لهم الوصول والإقامة والتعلم وممارسة الرياضة في محطات التزلج بأسعار زهيدة جداً، والهدف من ذلك نشر رياضة التزلج بين طلاب المدارس.

وتمنى كيروز تحوّل النوادي الرياضية إلى مؤسسات تقدر على تمويل نفسها بنفسها، وأن تعمل اللجنة الأولمبية من جهتها على تأمين الجهات الداعمة للاتحادات والنوادي.

30-01-2015

* يحكى عن ان الامين العام لاتحاد التزلج فريدي كيروز وفي خطوة تنم عن احترام كلمته والاتفاقات التي يعقدها، تقدم بإستقالته من اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية لمصلحة رئيس اتحاد التنس سمير صليبا الذي كان انسحب لمصلحة كيروز عند اجراء الانتخابات على اساس ان يقضي كل منهما سنتين في اللجنة التنفيذية.

( بدون شك)- عبدو

 

أمين عام اتحاد التزلّج على الثلج فريدي كيروز : العلاقة مع الرئيس وعائلة اللعبة ممتازة 2015

الكاتب : الديار- جلال بعينو
فرض عضو اللجنة الاولمبية وامين عام اتحاد التزلّج على الثلج فريدي كيروز نفسه من بين الاداريين الناجحين في الوسط الرياضي في وطن الأرز.فهذا الشاب، ابن بلدة بشرّي الشمالية ،يشغل بنجاح منصبيه ان داخل اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية ام في منصب امين عام اتحاد التزلج في عهد رئيس الاتحاد شربل سلامه حالياً وفي عهد الرئيس السابق كميل رزق.وفريدي كيروز يعمل على مدار السنة من دون كلل او ملل ويسير بالاتحاد متعاوناً مع رئيس واعضاء الاتحاد نحو تطوير اللعبة التي تحقق نجاحات على غير مستوى.

ونجح هذا الرجل في كسب ثقة الوسط الرياضي عامة ووسط التزلج خاصة وباتت له صداقات محلية ودولية كثيرة.وكيروز نجح مع الرئيس شربل سلامة واعضاء اللجنة الادارية في السير بالاتحاد نحو التقدّم عبر تطوير اداء المتزلجين والمتزلجات وعبر البعثات المتعددة التي تشارك في الدورات والبطولات الخارجية.

ويعتبر الكثيرون ان فريدي كيروز نجح في مهامه مع نقطة مرتفعة جداً نظراً لتواصله مع الأندية على مدار الساعة مثله مثل الرئيس سلامة ابن بلدة فاريا الكسروانية.ويجمع الكثيرون ان فريدي كيروز سيكون له الشأن الكبير على الصعيد الرياضي في المستقبل وسيتبوأ مناصب رياضية هامة قد تثير غيرة البعض اذ انه من الجيل الواعد على الصعيد الاداري مثله مثل عدد لا بأس به من الاداريين النشيطين في الوسط الرياضي اللبناني."الديار" التقت امين عام اتحاد التزلج على الثلج فريدي كيروز الذي اجاب برحابة صدر على الأسئلة:

س-يبدو موسم 2015 بالتزلج واعداً .ما هي روزنامة النشاطات محلياً وخارجيا؟
إن موسم التزلج بالرغم من تأخره سوف يكون واعداً للمتزلجين اللبنانيين وذلك من خلال الروزنامة المحلية والخارجية لأن الإتحاد سوف ينظم هذا الموسم 14 سباقاً في التعرج الطويل والقصير وبطولة لبنان في تزلج العمق والسنوبورد, كما أنه سينظم الأسبوع الدولي الرابع والعشرنن في الأرز وسوف يكون برعاية قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي.
أما بخصوص المشاركات الخارجية سوف تكون مكثفة من خلال مشاركة المنتخب الأول في بطولتي الدول الصغيرة وبطولة العالم في الولايات المتحدة. كما سيشارك لبنان في بطولة العالم للناشئين في النروج من خلال أربعة لاعبين وذلك لكي يصار إلى تصنيفهم لأولمبياد ليلهامر الشتوي 2016.

وفي شهر آذار سوف يشارك المنتخب في بطولة آسيا في كوريا من خلال أربعة لاعبين.

أما في فئة الأولاد فسوف يشارك حوالي 30 لاعباً في سباقات أندورا, بينوكيو في إيطاليا و فال ديزير في فرنسا.

كما يشارك لبنان في بطولة العالم لتزلج العمق في السويد الشهر المقبل من خلال فريق من الجيش اللبناني وذلك للمرة الأولى في تاريخ رياضة التزلج.

بطولة الدول الصغرى

س- لقد زرت رومانيا والتقيت مسؤولي الاتحاد الدولي للعبة .هل يمكن ان يستضيف لبنان بطولة الدول الصغرى في المستقبل؟
إن مشاركتي في إجتماعات الإتحاد الدولي في رومانيا جاءت بالتزامن مع مشاركة المنتخب في بطولة الدول الصغرى والتي تأتي في سياق التحضيرات لبطولة العالم في الولايات المتحدة, وخلال الإجتماعات قدّم لبنان عرضاً للمسؤولين لإمكانية إستضافة بطولة الدول الصغرى في لبنان سنة 2016, وقد جاء التصويت لصالح لبنان على أن تقر نهائياً خلال الجمعية العمومية للدول الصغرى التي ستعقد خلال شهر نيسان 2015, وبذلك سوف تكون المرة الأولى في تاريخ الإتحاد الدولي أن تنظم هذه البطولة خارج أوروبا.
س -العلاقة مع رئيس اتحاد التزلج شربل سلامة؟ومع سائر اعضاء الاتحاد؟

إن العلاقة التي تربطني برئيس الإتحاد شربل سلامة هي علاقة أخوية وصداقة تمتد منذ أكثر من 15 سنة, ووجوده في رئاسة الإتحاد ودعمه للاعبين ولأعضاء الإتحاد هو حافز أساسي لإستمرارية العمل مع هذا الفريق الموجود داخل الإتحاد والذي يعد فريق محترف وذلك بسبب إلمام جميع الأعضاء بالأمور الفنية والثقة المتبادلة بين جميع الأعضاء.
مستوى اللبنانيين

س- مستوى اللاعبين اللبنانيين مقارنة مع متزلجي آسيا والعالم؟
إن مستوى اللاعبين اللبنانين مقبول مقارنة مع فترة التدريبات والتي تقتصر على 3 أشهر في السنة, كما أنه يوجد نخبة من اللاعبين المميزين والذي من الممكن في المستقبل القريب أن يتنافسوا على الميداليات الآسيوية, أما على صعيد المستوى العالمي فأن لبنان لا يمكنه المنافسة على ميداليات وخصوصاً بأن موازنة الإتحاد وفترة التدريبات لا تسمح للاعبين بالمنافسة.


س- العلاقة مع القيمين على محطات التزلج في لبنان؟
تربطني علاقة أخوية مع أصحاب محطة الأرز المهندس جوني كيروز وعلاقة أبوية مع الشيخ جان كيروز الذي أعتبره الأب الروحي للإتحاد. كما تربطني علاقة جيدة مع الأستاذ كميل رزق الذي أعتبر بأن له الفضل الكبير علي في تطوير عملي داخل الإتحاد.
كما إن علاقتي مع مدير محطة المزار كفردبيان السيد كريستيان رزق هي علاقة جيدة جداً وكذلك مع باقي المحطات في لبنان.

س- تحدث عن الأسبوع الدولي المقبل في لبنان؟
إن الأسبوع الدولي المقبل هو الأسبوع رقم24 والذي انطلق في القرن الماضي وإن هذا الحدث الدولي يكون عادةً ثمرة نشاطات الإتحاد اللبناني للتزلج والذي يعد المفتاح الأساسي لتطوير علاقة لبنان مع أهم دول التزلج في العالم.
إن الأسبوع الدولي ال 24 سوف يكون كما كل سنة برعاية قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي وسوف يقام في الأرز من 25 شباط إلى 1 آذار 2015 ومن المتوقع أن يشارك في هذا الحدث أكثر من 15 دولة أوروبية و آسيوية وإن اللاعبين الأجانب الذين سيشاركون في هذه البطولة يعدون من أفضل متزلجي العالم, وإن التحضيرات لهذه البطولة قائمة بالتعاون مع أعضاء الإتحاد الذين يسهرون ليلاً نهاراً لإنجاح هذا الحدث السياحي الرياضي.

العلاقة مع الأندية

س- العلاقة مع الأندية؟
علاقتي مع أندية التزلج ممتازة وتربطني علاقة مع جميع رؤساء الأندية من دون إستثناء وإن الإتحاد لا يمكنه الإستمرار من دون دعم الأندية وتضحياتهم لأننا جميعنا نعرف بأن هذه الرياضة مكلفة وإن الأندية تتكبد الكثير لنشر وتطوير رياضة التزلج ولذلك يجب على وزارة الشباب والرياضة أن تأخذ بعين الإعتبار بأن رياضة التزلج هي من أكثر الرياضات مكلفة ويجب مساعدة هذه الأندية لكي تتمكن من الإستمرار.
يذكر بأنه خلال السنوات الثلاث الأخيرة قد انضم إلى الإتحاد ثلاثة أندية جديدة وهذا الشيء يعتبر إيجابي وذلك لنشر رياضة التزلج في المناطق كافةً.

س- موازنة الاتحاد لعام 2015؟
إن موازنة الإتحاد لعام 2015 حوالي 400 ألف دولار أميركي ولكن هذه الموازنة في عجز مستمر وذلك لأن المساعدات المالية غير كافية, كما أن الرعاة الرسميين لهذه السنة لم يبدوا أية حماسة وخصوصاً ان الموسم السابق لم ينظم الإتحاد سباقات بسبب عدم وجود الثلج. وإن الدعم الأساسي هو من رئيس الإتحاد اللبناني للتزلج شربل سلامة وبعض الأشخاص الذين يهتمون بهذه الرياضة أمثال السيد كميل رزق والسيد تيدي رحمة.
س- هل من مساعدة من وزارة الشباب والرياضة؟

إن وزارة الشباب والرياضة مشكورة على دعمها المستمر لإتحاد التزلج كما أخص بالشكر الوزير العميد عبد المطلب حناوي و المدير العام السيد زيد خيامي والصديق السيد محمد عويدات الذين يحاولون قدر الإمكان ومن ضمن الإمكانيات المتاحة مساعدة الإتحاد.
كما أود شكر رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام وأعضاءً اللجنة الذين يقفون دائماً إلى جانب الإتحاد من خلال المساعدات المقدمة من ضمن صندوق التضامن الأولمبي.

تطوير أداء المدربين

س- الخطة لتطوير أداء المدربين؟
إن إتحاد التزلج وبالتعاون مع اللجنة الأولمبية اللبنانية قد وضع خطة لتطوير المدربين وذلك من خلال استقدام المدرب السويسري الذي سوف يرسله الإتحاد الدولي لإقامة دورة للمدربين اللبناني من 21 شباط إلى 7 آذار 2015, وسوف تقام هذه الدورة في منطقتي الأرز وكسروان وذلك لكي تستقطب العدد الأكبر من المدربين.
إن هذه الدورة مدعومة من اللجنة الأولمبية "صندوق التضامن الأولمبي" وبنتيجتها يصبح كل مدرب ينجح في هذه الدورة حاصل على شهادة معترف بها من اللجنة الأولمبية الدولية ومن الإتحاد الدولي.

لذلك من خلال صحيفتكم أتوجه إلى جميع المدربين في لبنان لتسجيل أسمائهم في مركز الإتحاد والإتصال على الرقم (09/914550) لتعبئة إستمارة التسجيل لكي نساهم سوياً في تطوير المتزلجين اللبنانيين ولكي يصبح الإتحاد والأندية تعتمد على المدرب اللبناني فقط.

س- هل من رعاية للنشء الطالع؟
إن رعاية فئة الناشئين تقتصر على أصحاب المؤسسات التجارية التي تدعم اللاعبين من خلال تجهيزهم, أما من ناحية الإتحاد فإننا قد أعدنا العمل بالبروتوكول مع الإتحاد النمساوي والذي يسمح لنا بإرسال كل سنة 15 لاعباً إلى أكاديمية النمسا التي يتدرب فيها أبطال النمسا وإن هذا البروتوكول يسمح للأندية التي ليس بمقدورها إرسال لاعبيها إلى الخارج للتدريب أن ترسل لاعبيها من خلال الإتحاد ولذلك فإن الإتحاد كل سنة يرسل لاعب واحد من نادٍ مختلف بشرط ألا تكون للأندية الإمكانيات المادية.
جان همّام شفاف

س- بصفتك عضواً في اللجنة الأولمبية كيف ترى طريقة عمل رئيس اللجنة السيد جان همام؟
إن وجودي داخل اللجنة الأولمبية منذ سنتين أعطاني الحافز لكي أطور عملي الإداري داخل إتحاد التزلج, كما أن الإحترافية والشفافية في عمل رئيس اللجنة الأولمبية الأستاذ جان همام هو قيمة إضافية لتطوير عمل اللجنة الأولمبية و الحفاظ على المستوى المتقدم في العمل الإداري والرياضي بحيث أصبح مثال في الرياضة اللبنانية, وذلك بالرغم من كل الصعوبات التي تواجه اللجنة الأولمبية اللبنانية.


س- كلمة اخيرة؟
أتمنى أن تكون سنة 2015 سنة خير على جميع الشعب اللبناني وخصوصاً على الجيش اللبناني وأن يبقى العلم اللبناني مرتفعاً في جميع المحافل الرياضية والدولية.
كما أنني أهنئ جميع الإتحادات الرياضية التي حققت الإنجازات والميداليات في المشاركات الدولية, وأتمنى لهم المزيد من التقدم.

وأخيراً إنني أتقدم بالعزاء إلى الرياضيين اللبنانيين لأنه في أواخر سنة 2014 كانت خسارتنا كبيرة من خلال فقدان الأستاذ أنطوان شارتيه, كما خسر الإتحاد اللبناني للتزلج الرجل التاريخي في رياضة التزلج الرئيس إميل رياشي.

 

انتعاش لعبة التزلج رهن بانتعاش السياحة الشتوية على السفوح اللبنانية
فريدي كيروز: ننتظر اتحاداً توافقياً بالتزكية يجمع العائلة ويوحّدها

04 / 03 / 2012
محمد دالاتي

يحتل لبنان مكانة خاصة بين أشقائه العرب في رياضة التزلج، وذلك لتزين جباله بالوشاح الأبيض شتاء، فيمارس أبطاله هوايتهم أشهراً عدة من السنة في المناطق المرتفعة، وينظم اتحاد اللعبة بطولة لبنان التي يتنافس فيها لاعبون كثر ينتمون الى 10 أندية رسمية، ويتم اختيار عناصر المنتخب بناء لتلك النتائج، وقد انطلقت البطولة في شهر شباط الجاري ويسدل الستار عنها أواخر آذار المقبل.

 ويركز الاتحاد اهتمامه على بطولة الناشئين التي يتنافس فيها أكثر من 150 لاعباً، والفائزون هم النواة الذين يتم إعدادهم للمستقبل، والذين يمثلون لبنان في الاستحقاقات الخارجية. ولفت رئيس نادي داون هيلز الأمين العام السابق للاتحاد فريدي كيروز الى ان لبنان يمتاز بقاعدته المميزة في رياضة التزلج التي تجذب إليها المئات من الناشئين في كل موسم، ويزوره المئات من السياح العرب لمزاولة هوايتهم المفضلة على سفوح جباله.

وأكد كيروز ان أمام منتخب الناشئين استحقاقا خارجيا مميزا وهو المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية هذا العام في النمسا، وأمام لاعبيه فرصة لاحتلال مراكز متقدمة ولا سيما البطلة سيلين كيروز واللاعب الكسندر مخباط، وذلك على رغم المشاكل التي لا يزال اتحاد اللعبة يتخبط بها، على أمل ان يتم انتخاب اتحاد جديد بعد الألعاب الأولمبية الصيفية، يكون أكثر استقراراً ويوفر للعبة أجواء جيدة وصافية، تساعد على ارتقاء لبنان آسيوياً وعالمياً لاحتلال مراتب أفضل.

وأوضح كيروز ان اللاعبين اللبنانيين يتكبدون من جيوبهم الخاصة وجيوب أهاليهم مصاريف المشاركات الخارجية، لحاجة صندوق الاتحاد الى الدعم المادي، وتساهم بعض الأندية بمساعدة لاعبيها ليتمكنوا من تحقيق أحلامهم بحمل علم لبنان في الخارج.

وكشف كيروز ان نائب رئيس الاتحاد محبوب سلامة هو من يتولى إدارة اللعبة في الاتحاد بعد تقديم طوني خوري استقالته ورفضه الرجوع عنها، والجميع من المهتمين بلعبة التزلج ينتظر الأشهر القليلة المقبلة لانتخاب اتحاد جديد قادر على جمع شمل النوادي. وأضاف: "من المتوقع ان يأتي اتحاد توافقي يفوز بالتزكية من دون إجراء الانتخابات، لاننا لم نعد نحتمل شرذمة عائلة اللعبة، ما أدى الى تراجع التزلج خلال السنوات الأربع الأخيرة، وانزلاقها الى مراكز ليست ضمن أهداف الغيورين على اللعبة".

ورأى كيروز انه بالإمكان تطوير اللعبة وشحذ همم أبطالها عبر تشكيل لجان للإشراف على المنتخب، مع الاعتماد على خطة طويلة الأجل وبرنامج تدريبي على مدار الموسم، وتوفير الإمكانات الجيدة للاتحاد للنهوض باللعبة وذلك لتوافر الخامات الجيدة، وان يشارك اللاعبون في البطولات الآسيوية، أما عالمياً فلا يزال لبنان بعيداً من المراكز المتقدمة ويلزمه الكثير من الجهد والاحتكاك.

واعتبر كيروز الدعم المادي عاملاً أساسياً للنهوض برياضة التزلج، وقال: "لا شك ان وزارة الشباب والرياضة لن تدعم الاتحاد ما لم يقدم خططه واستراتيجيته للمراحل المقبلة ضمن قوانين شفافة". وتمنى كيروز من اتحاد التزلج استحداث خطة لتطوير اللعبة تساهم في تفعيلها وتخريج دفعات من اللاعبين المميزين.

وأكد كيروز ان ازدهار موسم التزلج على الصعيد السياحي يساعد على رفع مستوى اللاعبين المحليين، وأضاف: "كلما تحسّن وضع السبونسور من السياحة، زادت مساعداتهم للاتحاد واللاعبين، ولا بد من توجيه الشكر لشربل سلامة صاحب محلات "Sports Expert"، وكريستيان رزق مدير شركة مزار الذي يهتم بشأن المسارات التي يستخدمها اللاعبون للمران، وجوني كيروز مدير شركة الأرز الذي يسهل التدريبات وينظم البطولات".

واعترف كيروز بعدم وجود أي نشاط آسيوي او دولي يقام على المنحدرات اللبنانية هذا العام، مع ان هذه البطولات تساعد اللاعبين المحليين كثيراً على الاحتكاك بلاعبين أجانب، ما يرفع مستواهم الفني.

وتمنى كيروز لعائلة لعبة التزلج ان تتوحد، وان يبادر ذوو الإمكانات لدعم هذه الرياضة، وان يصل الشخص المناسب الى المركز المناسب في الاتحاد بعد الانتخابات المقبلة، وأثنى على الجهود التي بذلها كل من طوني خوري وكميل رزق وجوني كيروز وادمون كيروز وجهاد سلامة وجان همام وروبير أبي عبد الله لمساعدة اللعبة للوقوف على قدميها.
 


اتحاد التزلّج يشكّل لجانه الفنية 2011

12 / 12 / 2011
شكّل اتحاد التزلّج على الثلج لجانه الفنية العاملة للسباقات المعتمدة لموسم 2011 2012، وسمى الأمين العام للاتحاد ادمون كيروز منسقاً لجميع اللجان. وهنا أسماء أعضاء اللجان :
 لجنة التزلّج الألبي : زينا جورج، جوني كيروز، فريدي كيروز، زينا دريان، باتريك مخباط، عصام مبارك.
 لجنة السنوبورد : فيليب ابي سمعان، روني غبري، سركيس عبود، سمير صعب.
 لجنة سباق العمق : العميد الركن محمد خير، جوزف كيروز، سركيس عبود.

 

  

 

  

 

 

عودة الى صفحة التزلج

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter