FOOTBALL IN LEBANON

لبنان في تصفيات كأس العالم لكرة القدم

"دعسة ناقصة" للبنان في التصفيات المزدوجة 2019

19-11-2019  ملاعب

تعادل لبنان وضيفته كوريا الشمالية سلبا 0 - 0، في المباراة التي أجريت بينهما مساء اليوم على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية خلف أبواب موصدة في وجه الجمهور بقرار من القوى الأمنية، في المرحلة الخامسة من مباريات المجموعة الثامنة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023.

وهذه المباراة الثانية تواليا يتعادل فيها منتخبنا الوطني على أرضه سلبا، بعدما حصل ذلك الخميس الماضي مع كوريا الجنوبية.
ورفع لبنان رصيده من النقاط الى ثمان، ما سيصعب مهمته بتأهل مباشر لنهائيات كأس آسيا، ومواصلة مشواره الى الدور الثالث الحاسم من تصفيات قارة آسيا المؤهلة للمونديال القطري.
ودافع المنتخب الضيف ببسالة طوال دقائق المباراة، سعياً لتثبيت فوزه الذي حققه على منتخبنا في افتتاح التصفيات في بيونغ يانغ 2 - 0.
في حين افتقد اللبنانيون القدرة على الوصول الى المرمى الكوري الشمالي في الشوط الاول، كما عانوا من بطئ الايقاع.

واختلف الامر مع دفع المدير الفني الروماني ليفيو تشيبوتاريو في الشوط الثاني بكل من المهاجمين باسل جرادي ومحمد قدوح بدلا من ربيع عطايا وعدنان حيدر.
وكان عطايا أهدر قبل خروجه مباشرة فرصة طيبة لهز شباك المنتخب الضيف، عندما لعب بكعب قدمه كرة من داخل الصندوق إنقض عليها الحارس الكوري الشمالي في الدقيقة 54.

وفي الدقيقة 81، أطاح هلال الحلوة الكرة من مسافة قريبة فوق العارضة اثر تمريرة متقنة من الكابتن حسن معتوق من يمين المنطقة.
وفي الدقائق الأخيرة، أبعد الحارس الكوري الشمالي سابحا كرة رأسية لعبها جورج ملكي وأخرجها ركنية.

 تعادل لبنان وكوريا الجنوبية في تصفيات مونديال قطر

14-11-2019

 انتزع منتخب لبنان لكرة القدم نقطة غالية بتعادله مع ضيفته كوريا الجنوبية سلبا 0 - 0، في المباراة التي أجريت بينهما بعد ظهر اليوم على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، في المرحلة الرابعة للمجموعة الثامنة من التصفيات الآسيوية المزدوجة، المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023.

ورفع لبنان رصيده من النقاط الى سبع، من فوزين على تركمانستان وسري لانكا، بعد الخسارة افتتاحا أمام كوريا الشمالية في بيونغ يانغ بإصابتين نظيفتين، علما ان لبنان يستقبل كوريا الشمالية في مباراة العودة الثلاثاء المقبل 19 تشرين الثاني.

وبعد 8 سنوات الا يوم بالتمام (فاز لبنان وقتذاك 2 - 1)، التقى المنتخبان في الملعب عينه، مع غياب الجماهير اللبنانية تنفيذا لقرار السلطات الأمنية، وتبديل في ألوان ملابس المنتخبين، اذ لعب لبنان بالأحمر، وكوريا الجنوبية بالأبيض في مشهد مختلف عن مباراة 15 تشرين الثاني 2011. في حين كانت أرضية الملعب أفضل اليوم، وكذلك حال الطقس.

وجاء الشوط الأول متكافئاً بين المنتخبين، وخصوصا من جانب أصحاب الأرض الذين هددوامرمى الحارس الكوري الجنوبي كيم شين ووك مرتين بالتسديد من بعيد عبر ربيع عطايا (من كرة متحركة) وباسل جرادي من ضربة حرة. وأبعد الحارس الكوري الجنوبي بالقبضتين كرة عطايا المتوسطة الارتفاع قبل ان تخترق الزاوية اليمنى البعيدة لمرماه، ثم انقض على كرة جاردي في النقطة نفسها وعلى الأرض.

في حين اعتمد الضيوف التنويع في اللعب على الجناحين، وجهدوا لتمرير الكرة الى كابتنهم سون هيونغ مين لاعب توتنهام هوتسبر الانكليزي. الا ان روبير ملكي لاعب نادي الخور القطري تمكن من فرض رقابة لصيقة عليه مدعوما من المدافع نور منصور ولاعبي الارتكاز عدنان حيدر وشقيقه جورج ملكي.

وكاد اللبنانيون يهزون الشباك في نهاية الشوط الأول بكرة عاليه تم تنفيذها من بعيد، ومرت الى جوار القائم الايسر لمرمى الحارس الكوري الجنوبي.

وفي الشوط الثاني، رفع "محاربو التايغوك" من وتيرة ايقاعهم. وتصدى "الجبل اللبناني" الحارس مهدي خليل لانفراديتين، وتكفل القائم الايسر لمرماه بكرة تم تنفيذها من يمين المنطقة. بينما هدد اللبنانيون المرمى الكوري الجنوبي ودائما عبر التسديد من خارج المنطقة لعطايا والكابتن حسن معتوق.

ولم "يكرم" الحكم العراقي محمد قاسم المهاجم اللبناني محمد حيدر بضربة جزاء "بنالتي" مع دخول المباراة العد التنازلي لنهايتها، بعد تعرضه لـ"نصف مسكة" من قبل مدافع كوري جنوبي داخل المنطقة.

منتخب لبنان: خمس مباريات تاريخية لن ينساها اللبنانيون

13-11-2019    الاخبار

خوض المنتخب اللبناني الأوّل، اليوم الخميس (15:00)، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، مباراةً مع المنتخب الكوري الجنوبي، ضمن الجولة الخامسة من التصفيات المزدوجة المؤهّلة إلى كأس العالم «قطر 2022» وكأس آسيا «الصين 2023».
هي مباراة مهمّة لـ«رجال الأرز»، الذين يسعون إلى تحقيق نتيجةٍ إيجابيةٍ تُعزز فرصهم بالتأهّل إلى بطولة كأس آسيا مباشرةً، والدور الثاني من التصفيات المونديالية.

المواجهة المرتقبة، تُذكّر الجمهور اللبناني بواحدة من أهم المباريات في تاريخ لبنان، وربما أبرزها، حين فاز اللبنانيون على «الشمشمون» الكوري (2-1)، وساهم ذلك الفوز بالتأهّل إلى الدور الأخير من تصفيات كأس العالم "البرازيل 2014" للمرة الأولى في تاريخ منتخب لبنان.

في التالي، خمس مباريات تاريخية لمنتخب لبنان.

5. لبنان 0-4 إيران
على الرغم من أن النتيجة كانت سلبية، إلا أنّ لقاء المنتخب اللبناني مع نظيره الإيراني، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، في 12 تشرين الأول/أكتوبر، كان الأول للمنتخب الوطني في بطولة كأس آسيا، التي استضافها لبنان. منتخب «رجال الأرز» تأهّل مرةً واحدةً إلى البطولة الآسيوية (2019)، وكانت تلك المرة الأولى التي يشارك فيها في البطولة، بنسختها الـ12.

4. لبنان 8-1 باكستان

فوز لبنان الأكبر تاريخياً، جاء على حساب باكستان عام 2001، بنتيجة (8-1)، ولو أن نتيجةً مشابهةً سجّلها اللبنانيون أيضاً عام 2015، بعد الفوز على لاوس (7-0) على ملعب صيدا البلدي.

3. لبنان 1-0 إيران

ردّ المنتخب اللبناني خسارته الكبيرة أمام نظيره الإيراني عام 2000، بالفوز عليه بهدفٍ من دون رد، سجّله قائد المنتخب السابق رضا عنتر، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، ضمن تصفيات كأس العالم «البرازيل 2014».
هذا الفوز هو الأوّل والأخير للبنان على إيران.

بتشكيلةٍ شابة، دخلها بعض العناصر المخضرمة، فرض المنتخب اللبناني التعادل على المنتخب البرازيلي الأولمبي (2-2)، الذي ضمّ حينها بعض نجوم اللعبة الحاليين، أبرزهم حارس مانشستر سيتي الإنكليزي، إديرسون، ولاعب برشلونة الإسباني السابق رافينيا.
الفوز كان في متناول المنتخب اللبناني، غير أنّ الحكم لم يحتسب هدفاً صحيحاً لحسن معتوق، واحتسب هدفاً غير صحيحٍ للمنتخب البرازيلي.

يبقى التغلّب على كوريا الجنوبية عام 2011، الحدث التاريخي الأبرز للمنتخب اللبناني. اللقاء الذي حضره أكثر من 40 ألف مشجّع على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، انتهى بفوزٍ غير مسبوق على «الشمشون»، بهدفي علي السعدي وعباس عطوي.
وساهم الفوز بتأهّل منتخب لبنان إلى الدور الأخير من التصفيات المونديالية المؤهّلة إلى كأس العالم «البرازيل 2014»، على الرغم من الخسارة أمام الإمارات في الجولة الأخيرة.

التصفيات المزدوجة: لبنان يتخطّى سريلانكا بسهولة في كولومبو

15-10-2019  نداء الوطن

مباراة "برمائية" خاضها منتخب لبنان لكرة القدم في العاصمة السريلانكية كولومبو أمس، وانتهت بفوزه على أصحاب الأرض بنتيجة (3-0)، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم "قطر 2022" وكأس آسيا "الصين 2023". وهطلت الأمطار بغزارة طوال فترات اللقاء فحوّلت أرض الملعب الى مستنقع كبير صعّب مهمّة اللبنانيين في تحركاتهم ومنعتهم من رفع غلتهم من الأهداف في مواجهة تُعتبر غير متكافئة لناحية المستوى والأداء الفني بين المنتخبَين.

ورفع منتخب الأرز رصيده الى 6 نقاط من فوزَين على سريلانكا وتركمانستان (2-1)، مقابل خسارة واحدة بعيداً من أرضه امام كوريا الشمالية (0-2)، في حين مني منتخب سريلانكا بخسارته الرابعة بعد سقوطه أمام كوريا الجنوبية (0-8)، وتركمانستان (0-2) ، وكوريا الشمالية (0-1).

وخاض الروماني ليفيو تشيوبوتاريو مدرّب المنتخب اللبناني المباراة بخطة هجومية بحتة، في حين لجأ اصحاب الارض الى خطة دفاعية محكمة مؤلفة من تسعة لاعبين للحدّ من أيّة نتيجة كبيرة، وقد سجّل للبنان قائده حسن معتوق من ركلة جزاء في الدقيقة 15 وبلال الحلوة (هدفين، أولهما من ركلة جزاء أيضاً) في الدقيقتين 38 و 80.

15-10-2019  ملاعب

رفع منتخب لبنان لكرة القدم رصيده الى ست نقاط في المجموعة الثامنة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023، بعد فوزه على مضيفته سري لانكا 3 - 0 بعد ظهر اليوم في المرحلة الرابعة من التصفيات، في المباراة التي أجريت بينهما على ملعب "كولوكبو رايس هورس غراوند" في العاصمة السري لانكية كولومبو على أرضية زلقة بسب الهطول الكثيف للمطر.

وأنهى لبنان الشوط الأول متقدما بإصابتين نظيفتين سجلهما الكابتن حسن معتوق وهلال الحلوة من ضربتي جزاء "بنالتي"، حصل عليهما ربيع عطايا. وسدد معتوق الكرة الأولى أرضية الى الزاوية اليسرى البعيدة للحارس السري لانكي في الدقيقة 14. فيما سدد الحلوة كرته الى الزاوية المعاكسة، اي اليمنى في الدقيقة 38.

وأضاف هلال الحلوة الإصابة الثالثة في الشوط الثاني بكرة سددها متوسطة الارتفاع من داخل المنطقة الى الزاوية اليمنى البعيدة للحارس في الدقيقة 81.

الا ان النتيجة لم تعط منتخبنا الدفع الذي يحتاجه في التصفيات، للمضي نحو المرحلة الثانية الحاسمة، المؤهلة لمونديال قطر، اذ تعادلت كوريا الشمالية مع ضيفتها وجارتها كوريا الجنوبية في بيونغ يانغ سلبا.

وهذا يعني ان الحسم متاح لمنتخبنا شرط تخطيه الكوريتين في بيروت الشهر المقبل على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في المرحلتين الخامسة والسادسة: كوريا الجنوبية في 14 تشرين الثاني وكوريا الشمالية في 19 منه على التوالي.

منتخب لبنان يسافر إلى كولومبو للقاء سري لانكا الثلثاء في تصفيات المونديال

      

11-10-2019

تغادر مساء اليوم الجمعة بعثة منتخب لبنان لكرة القدم متوجهة إلى كولومبو عبر الدوحة، للقاء منتخب سري لانكا عند الخامسة والنصف من مساء الثلثاء المقبل 15 تشرين الاول بتوقيت بيروت، في اطار الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة لكأسي العالم "قطر 2022" وآسيا "الصين 2023".

وتضم البعثة الروماني ليفيو تشيوبوتاريو مديرا فنيا، فؤاد بلهوان مديرا للمنتخب، جمال طه مدربا، لوتشيان باوون مدربا للياقة البدنية، وحيد الفتال مدربا لحراس المرمى. يوسف محمد مستشارا فنيا، الزميل وديع عبد النور منسقا اعلاميا، ايلي متني معالجا فيزيائيا، حسين فقيه مترجما، أحمد فخر الدين وشفيق فارس للتجهيزات، واللاعبين: مهدي خليل، أحمد تكتوك، علي ضاهر، قاسم الزين، معتز بالله الجنيدي، نور منصور، محمد زين طحان، عبدالله عيش، روبير ملكي، حسن شعيتو "شبريكو"، حسين رزق، أحمد جلول، عدنان حيدر، جورج ملكي، نادر مطر، حسن شعيتو "موني"، حسن معتوق، ربيع عطايا، حسين زين، حسين منذر، محمد قدوح، أحمد حجازي وهلال الحلوة. ويغيب محمد حيدر عن لائحة اللاعبين لتراكم الانذارات.

وكان منتخب لبنان كسب نقاطه الثلاث الأولى في التصفيات بعدما انتزع الفوز من تركمانستان مساء الخميس 2 - 1 على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، معوضا خسارته أمام كوريا الشمالية بهدفين على أرضها ضمن المجموعة الثامنة.

ويستقبل لبنان الشهر المقبل كوريا الجنوبية في 14 منه، وكوريا الشمالية في 19 منه.

فوز لبنان على تركمانستان 2 1 في تصفيات مونديال قطر

10-10-2019

وطنية - جهد منتخب لبنان لكرة القدم لتحقيق الفوز على مضيفه منتخب تركمانستان 2 - 1، في المباراة التي أجريت بينهما مساء اليوم على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، في المرحلة الثالثة من مباريات المجموعة الثامنة للتصفيات الآسيوية المزدوجة، والمؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023.

واعتبرت النقاط الثلاث غالية لمنتخب الأرز، عشية توجهه الى العاصمة السري لانكية كولومبو، للقاء منتخب سري لانكا في 15 تشرين الأول، في المرحلة الرابعة. وقد عاد منتخبنا الى السكة الصحيحة في التصفيات، معوضا خسارته في المرحلة الأولى أمام مضيفته كوريا الشمالية بثنائية نظيفة في بيونغ يانغ.

وأمام زهاء ستة آلاف متفرج، قدم لاعبو منتخب الأرز عرضا جيدا، لكنهم جوبهوا بمنتخب منظم في خطوطه، واعتمد أفراده الكرات المرتدة السريعة. وأفلت المرمى اللبناني من إصابة للضيوف في الدقيقة الأخيرة من الشوط الاول، اذ تكفل القائم الأمين لمرمى الحارس مهدي خليل بكرة ملعوبة من خارج المنطقة.

وكان المحترف في المانيا هلال الحلوة، منح منتخب الأرز التقدم باكرا في الدقيقة الرابعة بكرة رأسية لعبها الى الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الحارس التركماني، اثر تمريرة متقنة من الكابتن حسن معتوق من يسار المنقطة.
الا ان رد الضيوف لم يتأخر في الشوط الثاني، فأدركوا التعادل في الدقيقة 63 عبر أماندييف بكرة مماثلة لهدف التقدم اللبناني. لكن نادر مطر حرمهم الفرحة، اذ سجل إصابة التقدم اللبنانية بعد أقل من دقيقة بتسديدة رائعة من حافة المنطقة اثر تمريرة أرضية من محمد حيدر.

انتصارات للأردن وسوريا وفلسطين في التصفيات المزدوجة 2019

06-09-2019   النهار

حقق المنتخب_السوري فوزاً مريحاً على نظيره الفيليبيني (5-2)، ضمن المجموعة الأولى في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم في قطر 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين.
كما فاز المنتخب الأردني على مضيفه منتخب تايوان 2-1 (المجموعة الثانية)، ، وعمان على الهند 2-1 (الخامسة) وفلسطين على ضيفتها أوزبكستان 2-0 (الرابعة)، في الجولة الأولى من الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المزدوجة.
في المباراة الأولى، قاد مهاجم الأهلي السعودي عمر السومة منتخب بلاده سوريا إلى فوز كبير على الفيليبين 5-2.
سجل السومة هدفين في الدقيقتين 14 و55، فيما سجل خالد المبيض (30) وفراس الخطيب (48 من ركلة جزاء) ومحمود المواس (85) الأهداف الأخرى.

وسجل خافيير باتينو (6) ومايك أوت (83) هدفي الفيليبين.
وتصدرت سوريا المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف أمام جزر المالديف، التي تغلبت على مضيفتها غوام بهدف وحيد.
وحسم الأردن النتيجة في الشوط الأول بتسجيله الهدفين عبر بهاء فيصل (19) وأحمد سمير (37)، قبل أن يسجل أصحاب الأرض الهدف الوحيد عبر تشي-هاو وين في الدقيقة 81.

وفاز المنتخب الفلسطيني على أوزبكستان 2-0، سجلهما عدي الدباغ وإسلام البطران.
وتصدرت فلسطين المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق نقطتين أمام اليمن، العائد بنقطة من سنغافورة بتعادله مع البلد المضيف بهدفين لعبد الواسع المطري (34) ومحسن محمد (45)، مقابل هدفين لإخسان فاندي (27) وفارس رملي (51).
وقلبت عمان تأخرها أمام الهند بهدف لسونيل شهيتري إلى فوز بهدفين لربيع المنذر (83 و90).

وفي المجموعة الثامنة، تعثر منتخب لبنان في باكورة مبارياته بسقوطه على أرض كوريا الشمالية 0-2 في بيونغ يانغ.
سجل جونغ ايل-غوان هدفي الفوز (7 و56) أمام نحو 40 ألف متفرج.
وتقاسمت كوريا الشمالية الصدارة مع تركمانستان الفائزة على مضيفتها سريلانكا بهدفين نظيفين.

خسارة لبنان أمام كوريا الشمالية في تصفيات مونديال قطر 2022

05-09-2019

استهل منتخب لبنان لكرة القدم مشواره في التصفيات الآسيوية المزدوجة، المؤهلة لنهائيات مونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023، بالخسارة أمام مضيفه المنتخب الكوري الشمالي 0 - 2، في المباراة التي أجريت بينهما قبل ظهر اليوم في بيونغ يانغ، في المجموعة الثامنة.

مثل لبنان: مصطفى مطر، نور منصور، روبير ملكي، محمد زين طحان (ربيع عطايا)، حسن شعيتو (شبريكو)، سمير اياس، نادر مطر، جورج ملكي (عمر شعبان) حسن معتوق، هلال الحلوة (محمد قدوح)، ومحمد حيدر.

وسجل لأصحاب الأرض الكابتن جونغ ايل غوان في الدقيقتين 7 و56.
ويستقبل لبنان في 10 تشرين الاول المقبل منتخب تركمانستان في مدينة كميل شمعون الرياضية.

وتضم المجموعة الى المنتخبات الثلاثة، كوريا الجنوبية وسري لانكا.

التصفيات المزدوجة: لبنان - كوريا الشمالية اليوم في بيونغ يانغ

يصوّب منتخب لبنان لكرة القدم أنظاره بدءاً من اليوم نحو حصد بطاقة تأهل باكرة لنهائيات كأس آسيا "الصين 2023"، والعبور إلى الدور الثاني لتصفيات كأس العالم "قطر 2022"، إذ ينطلق مشواره في التصفيات المزدوجة من ملعب "كيم ايل سونغ" في بيونغ يانغ، حيث يلتقي نظيره الكوري الشمالي عند الخامسة والنصف من بعد الظهر (11.30 قبل الظهر بتوقيت بيروت)، في اطار مباريات المجموعة الآسيوية الثامنة التي تضمهما إلى كوريا الجنوبية وتركمانستان وسريلانكا.

ويتطلع منتخب لبنان لمتابعة نتائجه الجيدة أمام الـ "تشوليما" في ضوء الفوزَين العريضَين الأخيرَين عليه في بيروت (5- صفر ضمن التصفيات القارية الحاسمة عام 2017) والشارقة (4 -1 في نهائيات كأس آسيا 2019)، لكنه يدرك في الوقت عينه أن أصحاب الأرض المدعومين بمؤازرة أكثر من 40 الف متفرج، كما هو متوقع فريق "مزعج وعسير" في بيونغ يانغ قياساً إلى مناسبات سابقة، آخرها في 6 أيلول 2017، يوم تعادل الطرفان بهدفين لكلّ منهما (سجل للبنان نور منصور وحسن معتوق)، وبذل الضيف قصاراه لفكّ طوق المضيف.

وبناءً عليه، حذر المدير الفني لمنتخب لبنان الروماني ليفيو تشيوبوتاريو لاعبيه من التراخي في اللقاء وحضّهم على التركيز الدائم "لانه مفتاح الفوز". ورأى تشيبوتاريو في المؤتمر الصحافي الرسمي أن طموح الطرفين واحد، فحافز الأرض دافع قوي للكوريين الشماليين و"حافز النسج على منوال الانتصارَين الأخيرَين يحدو لاعبينا مع إدراكهم ان كوريا غير سهلة على أرضها". وقال: "سنبدأ مشوار التصفيات وكلنا تصميم أن نحقق مبتغانا، وستكون الخطوة الأولى في رحلة الالف ميل". واعتبر تشيوبوتاريو ان المجموعة الآسيوية الثامنة قوية ومعالمها غير واضحة لان الجميع طامح بالتأهل. وتابع: "صحيح انّ حظوظ البعض أوفر على الورق" لكن كرة القدم تحمل المفاجآت دائماً، و"علينا ان نحتاط ونعدّ العدّة لئلا تصعب الأمور علينا لاحقاً".

من جانبه، وصف قائد المنتخب حسن معتوق المباراة التي فرض فيها لبنان التعادل في بيونغ يانغ عام 2017 بالشيقة، "علماً أننا لعبنا لكسب النقاط الثلاث، وطموحنا عينه هذه المرة ان نحقق إنطلاقة مريحة في بداية هذه التصفيات"، مؤكداً أن اللاعبين سيتعاملون مع كلّ مباراة في المجموعة وفق ظروفها وأجوائها.

منتخب لبنان في لقاء منتخب قطر 09-01-2019

 

فوز تاريخي لمنتخب لبنان وقائده على لاوس  7-0 ضمن تصفيات كأس آسيا 2015

تصفيات أمم آسيا في كرة القدم: لبنان - كوريا الشمالية (5 ــ 0) ويطرق باب النهائيات 2017

النتائج الفنية

الصين على  قيرغيزستان 2-1

تعادل سلبي فلسطين - سوريا

تعادل سلبي فلسطين - سوريا

الاردن على استراليا 1-0

تعادل الامارات و البحرين 1-1

قطر على لبنان 2-0

العراق على فييتنام 3-2

ايران على اليمن 5-0

الهند على تايلاند 4-1

كوريا الجنوبية على الفيليبين 1-0

السعودية على لبنان 2-0

تايلاند على البحرين 1-0

الامارات على الهند 2-0

الاردن على سوريا 2-0

السعودية على كوريا الشمالية 4-0

قرغيزستان على الفليبين 3-1

تعادل سلبي بين ايران والعراق

تعادل سلبي بين الاردن وفلسطين

استراليا على سوريا 3-2

اليابان على عمان 1-0

اليابان على السعودية 1-0

استراليا على اوزبكستان 4-2 ترجيح

قطر على السعودية 2-0

لبنان لم يتأهل

فاز لبنان على كوريا الشمالية 4-1

ايران على الصين 3-0

الامارات على استراليا 1-0

اليابان على فييتنام 1-0

كوريا الجنوبية على البحرين 2-1

ايران على عمان 2-0

   

نهائي - قطر على اليابان 3-1

قطر على الامارات 4-0

اليابان على ايران 3-0

كرة القدم في لبنان

منتخب لبنان لكرة القدم الى البحرين الأحد استعدادا لنهائيات كأس آسيا "الإمارات 2019

14-12-2018

سيتوجه منتخب لبنان لكرة القدم ظهر الأحد 16 الجاري إلى البحرين للإنخراط في معسكر إعدادي يستمر حتى 28 منه وتتخلله مباراة ودية مع أصحاب الأرض في 27 منه، وذلك استعدادا لنهائيات كأس آسيا "الإمارات 2019" التي تنطلق في 5 كانون الثاني المقبل.

إختار الجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش 27 لاعبا هم: قاسم الزين، نادر مطر، علي حمام، حسن معتوق، أحمد تكتوك، محمد زين العابدين طحان، حسن شعيتو "شبريكو"، حسن شعيتو "موني"، نصار نصار، معتز بالله الجنيدي، عدنان حيدر، مصطفى مطر، وليد إسماعيل، مهدي خليل، نور منصور، هيثم فاعور، محمد حيدر، ربيع عطايا، سمير أياس، حسين منذر، هادي مرتضى، عمر شعبان، جوان أومري، جورج وروبير ملكي، باسل جرادي وهلال الحلوه.

وإلى المدير الفني رادولوفيتش، ستضم البعثة مدير المنتخب فؤاد بلهوان والمدربون ميليتش مورسيتش ومحمد الدقة وسردان كلايايفيتش (مدرب حراس المرمى) وفلاديمير كرونيتش (مدرب اللياقة البدنية) والمستشار الفني يوسف محمد والدكتور جوني إبراهيم والمعالج الفيزيائي ايلي متني والمنسق الإعلامي الزميل وديع عبد النور وأحمد فخر الدين وشفيق فارس (شؤون التجهيزات).

الإستعدادات لنهائيات كأس آسيا "الإمارات 2019".

29-08-2018
واللاعبون المستدعون هم: مهدي خليل، نور منصور، هيثم فاعور، محمد حيدر، ربيع عطايا، عباس حسن، علي حمام، قاسم الزين، نادر مطر، حسن معتوق، نصار نصار، معتز بالله الجنيدي، حسن شعيتو (موني)، بلال نجدي، عدنان حيدر، مصطفى مطر، إدمون شحادة، وليد إسماعيل، محمد زين طحان، جوان العمري، هلال الحلوة وعمر شعبان. وسيلتحق الأخيران بزملائهما مباشرة في العاصمة الأردنية.

الحلوة ينقذ لبنان من التعثر في تصفيات كأس آسيا

27-03-2018

أنقذ المهاجم هلال الحلوة المنتخب اللبناني من التعثر بالتعادل أمام ضيفه الماليزي "المتواضع"، وقاده إلى الفوز عليه 2-1، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، أمام جمهور خجول، في الجولة الأخيرة من الدور الحاسم لتصفيات كأس آسيا – الامارات 2019.
وحافظ لبنان على صدارة المجموعة الثانية برصيد 16 نقطة أمام المنتخب الكوري الشمالي (الثاني بـ11 نقطة) الفائز على هونغ كونغ (الثالث 5 نقاط) بهدفين نظيفين، بينما بقي منتخب ماليزيا أخيراً بنقطة.
سجل للبنان حسن معتوق في الدقيقة 18 من ضربة جزاء، وأدرك محمد بن أحمد التعادل لماليزيا في الدقيقة 72، قبل ان يخطف الحلوة هدف الفوز في الدقيقة 90+3، لينقذ منتخبنا من التعثر أمام منتخب متواضع.

لبنان يسقط هونغ كونغ في تصفيات كأس آسيا 1-0

14-11-2017

حقق منتخب لبنان فوزاً جديداً في تصفيات كأس آسيا 2019 في الامارات، وجاء على حساب مضيفه منتخب هونغ كونغ 1-0، في الإستاد الوطني بهونغ كونغ، في إطار الجولة ما قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية، ضمن تصفيات الدور الحاسم.
رفع لبنان رصيده الى 13 نقطة في الصدارة، علماً انه تأهل رسمياً الاسبوع الماضي، بينما تجمد رصيد الخاسر عند 5 نقاط.
سجل الهدف حسن معتوق في الدقيقة 43 من ضربة جزاء.

لبنان رسمياً إلى نهائيات كأس آسيا 2019

11-11-2017

ضمن منتخب لبنان لكرة القدم رسمياً تأهله إلى نهائيات كأس آسيا «الإمارات 2019» عقب فوز كوريا الشمالية على مضيفتها ماليزيا 4-1 أمس الجمعة في المباراة المؤجلة من الجولة الاولى من التصفيات.

وضمن فوز منتخب كوريا الشمالية للمنتخب اللبناني التأهل الرسمي قبل مواجهة هونغ كونغ الثلاثاء المقبل في الجولة الخامسة، لان منتخبي هونغ كونغ وكوريا الشمالية المرشحين للمنافسة سيلتقيان فيما بينهما في الجولة السادسة والاخيرة من التصفيات مما يعني ان أحدهما لن يتمكن من إحراز النقاط الثلاث (أو التعادل) وتجاوز المنتخب اللبناني الذي يتصدر المجموعة الثانية بعشر نقاط يليه هونغ كونغ وكوريا الشمالية بخمس نقاط وماليزيا بنقطة واحدة.

وهنا برنامج الجولتين الاخيرتين: المرحلة الخامسة: الاثنين 13 تشرين الثاني 2017: كوريا الشمالية - ماليزيا، الثلاثاء 14 منه: هونغ كونغ - لبنان. المرحلة السادسة والاخيرة: الثلاثاء 27 آذار 2018: هونغ كونغ - كوريا الشمالية، ماليزيا - لبنان.

تصفيات أمم آسيا في كرة القدم: لبنان يكتسح كوريا الشمالية (5 ــ 0) ويطرق باب النهائيات

12-10-2017

وضع منتخب لبنان لكرة القدم قدماً في نهائيات كأس آسيا 2019 في الامارات بفوزه على ضيفه الكوري الشمالي 5-0 أمس الثلاثاء في بيروت في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية.
وسجل هلال الحلوة (20) وحسن معتوق (24) وسمير أياس (49) وعلي حمام (78) وربيع عطايا (90+1) الاهداف.
وفي المجموعة ذاتها، تغلبت هونغ كونغ على ماليزيا 2-0 أمس ايضا.
ورفع لبنان رصيده الى 10 نقاط من اربع مباريات في صدارة المجموعة بفارق خمس نقاط امام هونغ الثانية، في حين تحتل كوريا الشمالية المركز الثالث (نقطتان من ثلاث مباريات) امام ماليزيا الاخيرة (نقطة واحدة من ثلاث مباريات).
منطقياً لبنان حسم تأهله الى نهائيات كأس آسيا، لكن حسابياً هو بحاجة لنقطة وحيدة من مباراتيه المتبقيتين مع هونغ كونغ وماليزيا لبلوغ النهائيات للمرة الأولى في تاريخه عبر التصفيات بعدما خاض بطولة عام 2000 كبلد مضيف.
ويشارك 24 منتخبا في التصفيات وزعت على ست مجموعات على ان يتأهل اول وثاني كل منها الى النهائيات لتنضم الى 12 منتخبا ضمنت تأهلها مسبقا واستمرت في تصفيات مونديال 2018 في روسيا هي الامارات المضيفة واستراليا والصين والعراق وايران والسعودية وقطر واليابان وكوريا الجنوبية وسوريا وتايلاند واوزبكستان.
وقدم منتخب لبنان عرضا طيبا ومقنعا، فاستحوذ على الكرة معظم فترات المباراة، وشكل خطورة مستمرة على مرمى الفريق المنافس إذ كان بإمكانه رفع غلته إلى أكثر من ستة أو سبعة أهداف لو حالف الحظ مهاجميه وخصوصًا الثلاثي المتألق حسن معتوق وهلال الحلوة وربيع عطايا.
وافتتح هلال الحلوة (22) التسجيل مستثمرًا خطأ الخصم، حين أعاد يون هول الكرة إلى حارسه من مسافة بعيدة، فقطعها الحلوة وراوغ الحارس مسجلاً في المرمى الخالي.
وعزز حسن معتوق (25) النتيجة بهدف ثانٍ بعدما ارتدت تسديدة الحلوة من الحارس الكوري الشمالي إلى مهاجم النجمة الذي روض الكرة وراوغ أحد المدافعين مسددًا داخل الشباك الكورية.
وسجل سمير أياس (49) الهدف الثالث بلوب من فوق الحارس الكوري، مستثمرا تمريرة قصيرة رائعة من حسن معتوق.
وعزز علي حمام (79) النتيجة بهدف رابع بعد مجهود رائع من اليمين لربيع عطايا ارتدت على إثره الكرة من قدم مدافع كوريا الشمالية إلى حمام الذي سددها مباشرة في الزاوية اليمنى البعيدة.
واختتم عطايا المهرجان (90) بهدف خامس بعد فاصل مهاري رائع داخل منطقة الجزاء الكورية أنهاه بتسديدة بعيد عن متناول الحارس.

منتخب لبنان يسحق كوريا الشمالية ويقترب من انجاز آسيوي تاريخي!

10-10-2017

بات المنتخب اللبناني لكرة القدم على أبواب التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2019 حسابياً، لأول مرة في تاريخه، بعد سحقه كوريا الشمالية على أرض مدينة كميل شمعون الرياضية بنتيجة 5-0.
ويتصدّر المنتخب اللبناني مجموعته في التصفيات الآسيوية بـ10 نقاط من 4 مباريات، متفوّقاً على هونغ كونغ صاحبة الـ5 نقاط من 4 مباريات، وكوريا الشمالية صاحبة الـنقطتين من 3 مباريات وصاحبة المركز الأخير ماليزيا بنقطة من 3 مباريات.
وقد بدأ المنتخب اللبناني المباراة بقوة فاستطاع أن يخطف الهدف الأول في الدقيقة 20 عن طريق هلال حلوة، قبل أن يضيف قائد رجال الأرز حسن معتوق الهدف الثاني في الدقيقة 25 وينتهي الشوط الأول بثنائية نظيفة.
الشوط الثاني لم يختلف كثيراً، إذ استمرّت سطوة المنتخب اللبناني نتيجةً وأداءً حيث خطف سمير أياس الهدف الثالث في الدقيقة 49، قبل أن يسجل علي حمام في الدقيقة 78 ويختتم ربيع عطايا، اللاعب المتألق في اللقاء، المهرجان التهديفي في الدقيقة 91.
واقترب رجال الأرز من إنجاز تاريخي لم يسبقه أيّ جيلٍ سابق في الكرة اللبنانية إليه، حيث لم يسبق للبنان أن شارك في النهائيات الآسيوية عن طريق التصفيات، وشارك لمرة واحدة عام 2000 حينما كان هو المستضيف.

خسارة ثانية لمنتخب الناشئين

22-09-2017

خسر منتخب لبنان للناشئين تحت 16 عاما لكرة القدم امام نظيره القيرغيزستاني 0-1 في المباراة التي جمعتهما أمس الاربعاء في مدينة غاراج الايرانية ضمن تصفيات كاس آسيا، سجله تشيبوسكي سيرغي (15) بعكس مجريات اللعب اذ استحوذ اللبنانيون على الكرة واضاعوا الكثير من الفرص السهلة.

وكان المنتخب افتتح مبارياته بفوز على نظيره البوتاني 2-0، ثم تلقى خسارة أولى أمام مضيفه الايراني 0-3.

من ناحية ثانية، استدعى الجهاز الفني لمنتخب لبنان الأول لاعب النجمة حسين شرف الدين للإلتحاق بتمارين المنتخب في الفترة المقبلة قبل مواجهة كوريا الشمالية في العاشر من تشرين الأول ضمن تصفيات كأس آسيا «الإمارات 2019». وبات شرف الدين اللاعب السابع من النجمة الذي ينضم إلى المنتخب، مع إحتمال استدعاء المهاجم حسن المحمد مجدداً.

تصفيات كأس آسيا

19-09-2017

خسر منتخب لبنان للناشئين تحت 16 عاما لكرة القدم امام نظيره الايراني 0-3 في المباراة التي جمعتهما أمس الاثنين على استاد انغلاب في مدينة كراج الايرانية ضمن تصفيات كاس آسيا. وافتتح حسين شافردي التسجيل لايران (22) برأسه اثر ركنية. وعزز امير حسين عزيزي (23) النتيجة بتسديدة بعيدة المدى اخطا الحارس اللبناني كريم سلامة في تقديرها. ثم سجل مهدي سيدي الهدف الثالث منفردا.

مثل لبنان الحارس كريم سلامة واللاعبون عيسى عتريس وسامي السعيد (وسيم عياش 60) ومهدي علوية (يوسف عيسى 85) ومحمد خليفة ومحمد زغيب ورالف حدشيتي وسعيد سعد (فريد قساطلي 50) ويوسف فنيانوس وحسين بدير.

ويلعب لبنان مباراته الثالثة مع قيرغيزستان، الساعة 12:30 ظهر غد الاربعاء بتوقيت بيروت.

وكان المنتخب افتتح مبارياته في التصفيات بفوزه على نظيره البوتاني 2-0 السبت.

فوز أول لمنتخب الناشئين في التصفيات الآسيوية

17-09-2017

افتتح منتخب لبنان للناشئين تحت 16 عاما مبارياته في تصفيات كاس آسيا بفوزه على نظيره البوتاني 2-0 أمس السبت على استاد انغلاب في مدينة غاراج الايرانية.

وسيطر منتخب لبنان على الشوط الاول لكن من دون فاعلية. وبدخول اللاعبين رالف حدشيتي ووسيم عياش تحركت الجبهة الهجومية في الشوط الثاني فافتتح اللبنانيون التسجيل عبر رأسية لمحمد زغيب (55) مستثمرا ضربة حرة نفذها سعيد سعد. وعزز حدشيتي النتيجة من ضربة جزاء (60) سددها على دفعتين.

ويخوض لبنان مباراته المقبلة مع ايران الساعة 15:30 بعد ظهر غد الاثنين بتوقيت بيروت.

مثل لبنان الحارس كريم سلامة واللاعبون عيسى عتريس (عبد الرحمن شمسين 73) فريد قساطلي (رالف حدشيتي 46) وساجد امهز وسامي السعيد (وسيم عياش 46) ومهدي علوية ومحمد خليفة ومحمد زغيب وسعيد سعد ويوسف فنيانوس وحسين بدير.

لبنان - كوريا الشمالية

05-09-2017

تعادل منتخب لبنان لكرة القدم مع مضيفه المنتخب الكوري الشمالي 2-2، في بيونغ يانغ، ضمن تصفيات كأس آسيا 2019 في الامارات.
وافتتح كيم يو سونغ التسجيل للكوريين في الدقيقة 23، لكن نور منصور عادل للبنان مع بداية الشوط الثاني، وقبل النهاية بأربع دقائق سجلت كوريا الهدف الثاني عبر ري يونغ جيك، إلا ان قائد منتخب لبنان حسن معتوق سجل هدف التعادل في الدقيقة 93.
ورفع لبنان رصيده الى 7 نقاط من 3 مباريات.

الجولة الثانية في المجموعة الثانية من الدور الحاسم لتصفيات كأس آسيا – الامارات 2019.

13-06-2017

قاد اللاعب ربيع عطايا المنتخب اللبناني لكرة القدم الى قلب تأخره أمام المنتخب الماليزي 0-1 الى فوز 2-1، في اللقاء الذي جمعهما في جوهور باهرو، ضمن مباريات الجولة الثانية في المجموعة الثانية من الدور الحاسم لتصفيات كأس آسيا – الامارات 2019.
ورفع منتخبنا رصيده الى 6 نقاط في صدارة المجموعة، يليه المنتخب الكوري الشمالي ثانياً بنقطة واحدة بعد تعادله مع منتخب هونغ كونغ الثالث بنقطة واحدة أيضاً، بينما احتل المنتخب الماليزي المركز الأخير من دون أي نقطة.
ويحل لبنان ضيفاً على كوريا الشمالية يوم 5 أيلول المقبل في الجولة الثالثة.
سجل هدفي لبنان ربيع عطايا في الدقيقتين 80 و94.

فوز تاريخي لمنتخب لبنان وقائده على لاوس ضمن تصفيات كأس آسيا 2015

12-11-2015
سيبقى يوم 12 تشرين الثاني 2015 محفوراً في أذهان جمهور كرة القدم في لبنان، مع تحقيق المنتخب اللبناني فوزاً تاريخياً على منتخب لاوس 7 - 0 على ملعب صيدا ضمن المجموعة السابعة للتصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019. ليس فقط للمنتخب، بل لقائده رضا عنتر الذي أصبح هدافه التاريخي . حقق منتخب لبنان لكرة القدم فوزاً كبيراً على ضيفه اللاوسي 7 - 0 ضمن تصفيات كأسي العالم وآسيا.
مباراة تاريخية على أكثر من صعيد.

فهو الفوز الرسمي الأكبر للبنان في العصر الحديث، كما أنها مباراة تاريخية لقائد المنتخب رضا عنتر الذي سجل هدفه العشرين مع المنتخب وأصبح هداف المنتخب، متخطياً اللاعب السابق وارطان غازاريان (19 هدفاً).

وهذه المباراة تعتبر تاريخية أيضاً للاعب أحمد جلول الذي ظهر للمرة الأولى بشكل رسمي مع منتخب لبنان الأول.

الكويت ولبنان تعادلا سلباً ومنتخبنا خارج تصفيات المونديال 2016

13-10-2015 النهار
خرج لبنان عملياً من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم ال 21 لكرة القدم التي تستضيفها روسيا سنة 2018، بتعادله مع الكويت سلباً صفر - صفر  في المباراة التي اجريت بينهما مساء امس على ملعب نادي الكويت بضاحية كيفان، في تصفيات المجموعة الآسيوية السابعة، امام 12150 متفرجاً تقدمهم رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ طلال الفهد الصباح. وحضر زهاء 1700 مشجع لبناني من ابناء الجالية خصصت لهم بقعة مستقلة خلف المرمى بالجهة الجنوبية للملعب.

وسيتابع لبنان التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا ال 17 التي تستضيفها الامارات سنة 2019.

وساد الحذر تحركات الفريقين في الشوط الاول الذي شهد فرصتين، اولاهما للبنان بتسديدة للكابتن رضا عنتر من خارج المنطقة في الدقيقة 15، واخرج الحارس خالد عبد الغفور كرته الى ركنية. ورد الكويتيون الذين لعبوا بالباس الابيض بدلاً من الازرق التقليدي، بتسديدة للمهاجم بدر المطوع من خارج المنطقة في الدقيقة 42، وانقض الحارس مهدي خليل على كرته الارضية.
وافتتح اللبنانيون الشوط الثاني بقوة، واهدر حسن شعيتو "موني" اخطر الفرص للبنان في الدقيقة 49، اذ سدد برعونة والمرمى مشرع امامه متيحاً للحارس عبد الغفور اخراج كرته الى ركنية، اثر تمريرة متقنة من حسن معتوق الذي اقتحم المنطقة كاسراً مصيدة التسلل بلعبة من عدنان حيدر.

ورد سيف الحشان في الدقيقة 54 بكرة ساقة "لوب" من خارج المنطقة اخرجها الحاس خليل ركنية. وسدد محمد حيدر كرة ارضية في الدقيقة 64 حولها الحارس الكويتي الى ركنية. ونجت الشباك اللبنانية من اصابة محققة في الدقيقة 78 عندما لعب سلطان العنزي غير المراقب الكرة فوق العارضة، اثر عرضية من المطوع من حافة الصندوق.

وبعدها افلت اللبنانيون من ورطة في الدقيقة 85 اذ اخفق سيف الحشان المندفع داخل المنطقة في هز الشباك اثر بيتية من الطوع. ثم امسك الحارس خليل رأسية البريكي في الدقيقة 86. ورد اللبنانيون بكرتين للاحتياطي هلال الحلوة ومحمد حيدر في الوقت المحتسب بدل ضائع.
مثل الكويت: الحارس خالد عبد الغفور واللاعبون مساعد ندا (عبدالله البريكي 69)، فهد الهاجري، خالد عجب (فيصل زايد الحربي 64)، فهد عوض (حمد امان 84)، سلطان العنزي، علي مقصيد، فهد الانصاري، سيف الحشان، بدر المطوع، يوسف ناصر.

ومثل لبنان: الحارس مهدي خليل واللاعبون يوسف محمد، جوان العمري، وليد اسماعيل، علي حمام، رضا عنتر، نور منصور، عدنان حيدر (احمد مغربي 87)، محمد حيدر، حسن شعيتو "موني" (هلال الحلوة 71)، حسن معتوق (حسن المحمد 91).

قاد المباراة طاقم حكام دولي اماراتي مؤلف من حكم الساحة عمار علي وحكمي التماس حامد سيد وزيد داود، وسلطان عبد الرزاق ابرهيم حكماً رابعاً للتبديل. وانذر الحكم اللبناني نور منصور في الدقيقة 90. وفي نهايتها امطر الجمهور الكويتي ارض الملعب بعبوات المياه من مقصورة الدرجة الاولى.

وخرج اللاعبون اللبنانيون بحماية رجال مكافحة الشغب.
وفي المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة، قال المدير الفتي للمنتخب اللبناني المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش "ان المنتخب الذي لا يسجل لا يفوز في المباراة". فيما رأى المدير الفني التونسي للمنتخب الكويتي نبيل معلول ان فريقه استحق التعادل، وثمن أداء المنتخب اللبناني.

فوز لبنان على ميانمار 2 - 0 والثلثاء مباراته ضد الكويت 2015

8 تشرين الأول 2015 النهار
حقق لبنان فوزه الثاني على مضيفته ميانمار 2 - 0 (الشوط الاول 1 - 0) في المباراة التي اجريت بينهما على ملعب "شوبالازاي" في العاصمة التايلاندية بانكوك وشهدها نحو 10 آلاف متفرج في المرحلة الخامسة للمجموعة السابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم الـ 21 لكرة القدم التي تستضيفها روسيا سنة 2018 ونهائيات كأس الامم الآسيوية الـ 17 التي تستضيفها الامارات العربية المتحدة سنة 2019.

وافتتح المهاجم حسن معتوق التسجيل لمنتخب لبنان الذي يلتقي الكويت الثلثاء في الكويت في المرحلة السادسة، في الدقيقة 28 برأسه في الزاوية البعدية من ضربة ركننية رفعها محمد حيدر. واضاف الاحتياطي عباس احمد عطوي الاصابة الثانية في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الوقت الضائع الى يمين حارس المرمى ميو مين لات اثر تمريرة من نور منصور.

مثل لبنان: الحارس مهدي خليل، واللاعبون محمد زين طحان، وليد اسماعيل (نور منصور 84)، يوسف محمد، احمد المغربي، رضا عنتر (عباس عطوي 66)، حسن معتوق، محمد حيدر، حسن المحمد، جوان العمري، هلال الحلوة (عدنان حيدر 56).

قاد المباراة الخحكم الماليزي عبد الوهاب نافذ وعاونه حكما التماس مواطنه سيفانيزان مونياندي والتايلاندي بيلنا بريدا والونغكرون فيميوتشانغ حكما رابعا للتبديل.
وفي الكويت، حققت كوريا الجنوبية فوزها الرابع تواليا على مضيفتها الكويت 1 - 0 (الشوط الاول 1 - 0) وانفردت بصدارة المجموعة برصيد 12 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن الكويت وست نقاط عن لبنان. وسجل الاصابة جا - تشبول كوو في الدقيقة 12.
وفي المجموعة الاولى، حققت السعودية فوزا عزيزا على الامارات العربية المتحدة 2 - 1 (الشوط الاول 1 - 1) في المباراة التي اجريت بينهما في جدة. سجل للفائز محمد السهلاوي (2) والثانية من ضربة جزاء "بنالتي" في الدقيقتين 45 و90، وللخاسر احمد خليل في الدقيقة 18.
وهو الفوز الرابع تواليا للسعودية، في حين منيت الامارات بخسارتها الاولى بعد ثلاث انتصارات تواليا.
وفي ديلي، تعادلت تيمور الشرقية وفلسطين 1 - 1 (الشوط الاول 0 - 0). سجل للاولى رامون دي ليما سارو في الدقيقة 54، وللثانية احمد ابو ناهيا في الدقيقة 90.
وفي المجموعة الثانية، فاجأ الاردن ضيفته اوستراليا بطلة آسيا وتغلب عليها 2 - 0 (الشوط الاول 0 - 0) في المباراة التي اجريت بينهما على ملعب عمان الدولي في عمان وتصدر ترتيب فرق المجموعة. وسجل الاصابتين حسن عبد الفتاح من ضربة جزاء "بنالتي" وحمزة الدردور في الدقيقتين 47 و85.

وفي بيشكيك، تعادلت قيرغيزستان وطاجيكستان 2 - 2 (الشوط الاول 1 - 0). سجل للاولى بختيار دويشوبيكوف وانطون زمليانورخين من ضربة جزاء "بنالتي" في الدقيقتين 7 و90، وللثاني دجاخونجير دجليلوف وفرخود فاسييف من ضربة جزاء "بنالتي" في الدقيقتين 65 و72.
وفي المجموعة الثالثة، حققت قطر فوزها الرابع تواليا على الصين 1 - 0 (الشوط الاول 1 - 0) في المباراة التي اجريت بينهما في الدوحة. وسجل الاصابة كريم بوضيف في الدقيقة 22.

ورفعت قطر رصيدها في الصدارة الى 12 نقطة بفارق خمس نقاط عن هونغ كونغ والصين.
وفي ثيمفو، خسرت بوتان امام جزر المالديف 3 - 4 (الشوط الاول 0 - 3). سجل للخاسر تشرينيغ دورجي وتشنتشو جيلتشن وبرين باسنيت في الدقائق 85 و88 و90، وللفائز احمد ناشد وعلي اشفاق (3) والثالثة من ضربة جزاء "بنالتي" في الدقائق 11 و23 و33 و57.
وفي المجموعة الرابعة، تعادلت عمان وايران 1 - 1 (الشوط الاول 0 - 0) في المباراة التي اجريت بينهما في مسقط. سجل للاولى سعد سهيل في الدقيقة 52، وللثانية سيد جلال حسيني في الدقيقة 70.
وبقيت ايران متصدرة ترتيب فرق المجموعة برصيد ثماني نقاط بفارق الاصابات عن عمان.
وفي عشق آباد، حققت تركمانستان فوزها الاول في التصفيات على الهند 2 - 1 (الشوط الاول 1 - 1). سجل للفائز غوفانتش ابيلوف وارسلان ميرات امانوف في الدقيقتين 8 و60، وللخاسر جيجي لالبيخلوا في الدقيقة 28.

وفي المجموعة الخامسة، منيت سوريا بخسارتها الاولى بعد ثلاث انتصارات تواليا امام اليابان 0 - 3 (الشوط الاول 0 - 0) في المباراة التي اجريت بينهما في السيب بعمان. وسجل الاصابات كيسوكي هوندا من ضربة جزاء "بنالتي" وشينجي اوكازاكي وتاكاشي اوسامي في الدقائق 55 و70 و88.
وفي سنغافورة، فازت سنغافورة على افغانستان 1 - 0 (الشوط الاول 0 - 0) سجلها محمد كمال في الدقيقة 72.
وفي المجموعة السادسة، تعادلت فيتنام والعراق 1 - 1 (الشوط الاول 1 - 0) في المباراة التي اجريت بينهما في هانوي. سجل للاولى كونغ فينه لي في الدقيقة 25، وللثاني يونس محمود في الدقيقة 90 من ضربة جزاء "بنالتي".
وفي المجموعة الثامنة، أهدرت كوريا الشمالية اول نقطتين في التصفيات وفشلت في تحقيق فوزها الرابع تواليا وتعادلت والفيليبين سلبا 0 - 0 في المباراة التي اجريت بينهما في بيونغ يانغ.
وفي الرفاع، منيت البحرين بخسارة قاسية امام ضيفتها اوزبكستان 0 - 4 (الشوط الاول 0 - 0) سجلها ايغور سيرغييف وعادل احمدوف وساردور رشيدوف وايلدر شومورودو في الدقائق 52 و56 و66 و90+5.

منتخب لبنان الى تصفيات آسيا 2015

05-10-2015

غادرت بعثة منتخب لبنان لكرة القدم أمس إلى العاصمة التايلاندية بانكوك للقاء منتخب ميانمار الخميس 8 الجاري في إطار التصفيات المزدوجة لكاسي العالم 2018 وآسيا 2019.
واختار المدير الفني المونتينغري ميودراغ 23 لاعباً هم:
حراس المرمى: مهدي خليل (الصفاء)، حسن بيطار (العهد)، أحمد تكتوك (النجمة).

- لاعبو الدفاع: يوسف محمد (حر)، حمزة علي (طرابلس)، نور منصور (الصفاء)، محمد علي خان (هلمشتاد السويدي)، جوان العمري (أف أس في فرانكفورت الألماني)، وليد إسماعيل (ذوب آهن الإيراني)، معتز بالله الجنيدي (الأنصار).
- الوسط: محمد زين طحان (الصفاء)، أحمد المغربي (طرابلس)، عباس أحمد عطوي (النجمة)، حسين عواضه (العهد)، عدنان حيدر (هام كام النروجي)، رضا عنتر (هانغزو غرينتاون الصيني)، عمر الكردي (الصفاء)، هلال الحلوة (في أف أل فولفسبورغ الألماني).
- الهجوم: حسن المحمد (النجمة)، حسن معتوق (الفجيرة الإماراتي)، فيليب باولي (لوميل يونايتد البلجيكي)، حسن شعيتو (حر)، محمد حيدر (الصفاء)

تصفيات كأس آسيا تحت 19 سنة

03-10-2015

3 خسارات لمنتخب كرة القدم تحت 16 سنة في ايران!

20-09-2015 ملاعب
لقي منتخب لبنان للناشئين تحت 16 سنة في كرة القدم الذي شارك في تصفيات المجموعة الخامسة من بطولة آسيا في اللعبة التي اقيمت في مدينة تبريز الايرانية، بثلاث خسارات على التوالي واحتل المركز الاخير في مجموعته.
واستهل المنتخب اللبناني مبارياته بالخسارة امام ايران 1-3، ثم خسر امام البحرين 1-2، ليسقط في مباراته الاخيرة امام الهند الاحد بنتيجة كبيرة 0-6.
وهذه النتائج تؤكد معاناة اللعبة في لبنان وتؤكد ان كل الدعاية التي يحاول البعض القيام بها لمصلحة اتحاد اللعبة باطلة. وعلى اهل اللعبة القيام بخطوات جذرية لانقاذ ما يمكن إنقاذه في كرة القدم اللبنانية.

منتخب الناشئين الى تصفيات كأس آسيا في ايران
14-09-2015 ملاعب
غـادرت بـعـثـة مـنـتـخـب لـبـنـان للـنـاشـئـيـن تـحـت 16 سـنـة الـى ايـران، للمشاركة فـي تـصـفـيـات كـأس آسـيـا للـنـاشـئـيـن 2016 (الـمـجـمـوعـة الـخـامـسـة) الـتـي تـقـام فـي مـديـنـة تـبـريـز فـي ايـران خـلال الـفـتـرة مـن 16 الـى 20 أيـلـول 2015.
وتـضـم البـعـثـة 6 اداريـيـن و23 لاعـبــاً، وهــم :
مـوسـى مـكـي (رئـيـسـا للـبـعـثـة) غـلام غـادر (مـديـرا" فـنـيـا") حـسـام الـدقـدوقـي (مـديـرا للـمـنـتـخـب) جـلال رضـوان (مـدربـا" مـسـاعـدا") مـحـمـود قـلـيـلات (مـعـالـجـا" فـيـزيـائـيـا") عـيـد قـمـر (مـسـؤولا" للـتـجـهـيـزات) .
اللاعبون: مـحـمـد زهـر / مـهـدي مـزنـر / عـلـي حـب اللـه / مـكـسـيـم عـون / حـسـن مـنـصـور / مـجـاهـد الـعـرجـا / سـامـي حـداد / سـامـي سـيـف الـديـن / أنـطـوان حـبـيـب بـلـدي / آدم حـجـازي / عـلـي سـويـدان / مـحـمـد عـطـايـا / هـادي غـنـدور / جـواد عـبـد اللـه / عـلـي الـحـاج / مـهـدي زيـن / قـاسـم حـايـك / رامـي بـيـهـم / مـحـمـد الـمـصـري / مـحـمـود قـعـور / دانـيـال أبـو فـخـر / جـورج أنـطـوان أبـي هـيـلا / مـوفـق قـرانـوح.

لبنان سقط ثانية على أرضه أمام كوريا الجنوبية 0 - 3 في صيدا 2015

08-09-2015
عانى منتخب لبنان خسارة ثانية على أرضه، بعد أولى امام الكويت 0 – 1، عندما سقط أمام ضيفه منتخب كوريا الجنوبية 0 – 3 (الشوط الاول 0 – 2) في المباراة التي أجريت بينهما عصر أمس على ملعب صيدا البلدي أمام زهاء عشرة آلاف متفرج تقدمهم وزير الشباب والرياضة العميد عبدالمطلب الحناوي ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر، في المرحلة الرابعة للمجموعة السابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وكأس الأمم الاسيوية 2019 في دولة الامارات العربية المتحدة.

وخاض مدرب المنتخب المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش المباراة بتشكيلة دفاعية، إذ اعتمد على الحارس عباس حسن المحترف في الفسبورغ الاسوجي وأمامه المدافعون يوسف محمد ولاعب اف اي في فرانكفورت الالماني جوان العمري وقلب دفاع الظفرة الاماراتي بلال شيخ النجارين، الى ظهيري ذوب آهن الايراني علي حمام ووليد اسماعيل، ولاعب الارتكاز للعهد هيثم فاعور وأمامه في الوسط كابتن المنتخب رضا عنتر صانع العاب هانغشو غيرنتاون الصيني والمخضرم عباس عطوي، الى الجناحين لاعب الفجيرة الاماراتي حسن معتوق ومهاجم أمانة بغداد العراقي محمد حيدر.

في المقابل، دفع المدرب الالماني للكوريين الجنوبيين أولي شتيليكه بكامل تشكيلته، فأشرك لاعب الهلال السعودي كواك ناي – هوي ولاعب هوفنهايم الالماني كيم جين – سو في محور الدفاع، بينما اعتمد في الوسط على القوة الضاربة المكونة من لاعب كريستال بالاس الانكليزي لي تشونغ – يونغ ولاعب أوغسبورغ الالماني كو جا – تشيول ولاعب سوانسي سيتي الانكليزي كي سونغ – يوينغ، واختار لاعب فيتوريا سيتوبال البرتغالي سوك هيون – جون مهاجما.

ومنذ تحريك ضربة البداية، ضغط الضيوف وكانوا البادئين بالهجوم، في حين اعتمد المضيفون على الهجمات المرتدة للبناني حيدر ومعتوق عبر الاطراف. وأطلق كي سونغ – يوينغ قذيفة صدها الحارس عباس حسن. وفي الدقيقة 22 وبعد سلسلة تمريرات بين الكوريين الجنوبيين، اخترق سوك هيون – جون المنطقة اللبنانية فأعاقه وليد اسماعيل فعاقبه الحكم بضربة جزاء "بنالتي" انبرى لها هيون – سو وأرسل الكرة الى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس عباس حسن.

وفي الدقيقة 25 قاد كو جا تشيوك هجمة مستغلا خطأ لرضا عنتر ودخل المنطقة وسدد الكرة زاحفة الى يسار الحارس عباس حسن من غير ان يفلح علي حمام ويوسف محمد في وقفه.
وفي الدقيقة 27 سدد محمد حيدر فوق المرمى الكوري الجنوبي، ثم انبرى لضربة حرة مباشرة تألق الحارس سونغ كيم هيو في صدها في الدقيقة 30. وفي الدقيقة 40 صد الحارس اللبناني قذيفة لكوون تشانغ – هون على دفعتين.

وفي الشوط الثاني، أجرى المدرب رادولوفيتش تبديلات لتنشيط خط الهجوم، فأحل محمد زين طحان محل عباس عطوي المتعب، وأخرج هيثم فاعور وأبدله بأحمد المغربي في الوسط، وأبقى جوان العمري لاعب ارتكاز. أما شتيليكه فأشرك لي جاي – سونغ بدل كو جا – تشيول. وفور حلوله محل رضا عنتر سدد حسن شعيتو في الدقيقة 57 كرة قوية مسحت العارضة وخرجت. وفي الدقيقة 4 أطلق كوون تشانغ – هون رصاصة الرحمة بكرة زاحفة بعدما دار على نفسه الى يسار الحارس عباس حسن مسجلا الاصابة الثالثة اثر توطئة من كي سونغ – يونغ. ثم سدد كوون من مشارف المنطقة الى جانب القائم الايمن في الدقيقة 67. بعد ذلك تراجع الكوريون الجنوبيون، وقام اللبنانيون بمحاولات أخيرة لرد الاعتبار، لكن الحارس كيم سونغ جيو صد كرة لحسن شعيتو في الدقيقة 74 وأخرى لحسن معتوق في الدقيقة 75.

قاد المباراة طاقم حكام قرغيزي بقيادة ديمتري ماشنتسيف وعاونه حكما التماس باخادير كوشكاروف واسماعيلزان تالييزانوف والتركماني علي بيك ساباييف حكما رابعا للتبديل.
ورفعت في المدرجات لافتات استوحت الحملات المطلبية منها: "بدنا نحاسب اللي خربوا الرياضة بلبنان" لحملة "بدنا نحاسب"، و"حتى يضل عنا لبنان شاركوا بالحملات المطلبية لحملة "طلعت ريحتكم".

& مثل «اللبناني»: عباس حسن (لحراسة المرمى)، وليد اسماعيل ، بلال نجارين، يوسف محمد، علي حمام، رضا عنتر (حسن شعيتو)، هيثم فاعور (احمد مغربي)، جوان العمري، محمد حيدر، عباس عطوي (محمد زين طحان)، وحسن معتوق.

قرعة تصفيات الدور الثالث المؤهل الى نهائيات كأس آسيا 2019 (الامارات) في كرة القدم.

23-01-2017
سحبت يوم الاثنين 23 كانون الثاني قرعة تصفيات الدور الثالث المؤهل الى نهائيات كأس آسيا 2019 (الامارات) في كرة القدم.
وستبدأ منافسات كاس آسيا في الخامس من كانون الثاني 2019، حيث ستقام على مدار 28 يوماً في 8 ملاعب.
وقال الاتحاد الآسيوي في بيان أن استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي سيستضيف لقاء الافتتاح والمباراة النهائية في أول شباط.
ويشارك في البطولة 24 منتخباً لأول مرة.
وضمنت استراليا حاملة اللقب والصين والعراق وإيران واليابان وكوريا الجنوبية وقطر والسعودية وسوريا وتايلاند وأوزبكستان والإمارات (المضيفة) التأهل الى النهائيات.
وسينضم 12 منتخباً إلى المنخبات المتأهلة بعد آخر جولة من التصفيات، حيث سيتم تقسيم 24 منتخباً الى 6 مجموعات تضم كل واحدة 4 منتخبات، وسيتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في كل مجموعة الى النهائيات.
يذكر ان التصفيات تبدأ في 27 آذار المقبل حتى 28 آذار 2018.

المجموعة الأولى:
_ قيرغزستان
– الهند
– ميانمار
– مكاو
المجموعة الثانية
– كوريا الشمالية
– هونغ كونغ
لبنان
– ماليزيا
المجموعة الثالثة:
– الأردن
– فيتنام
– أفغانستان
– كمبوديا
المجموعة الرابعة
– عمان
– فلسطين
– المالديف
– بوتان
المجموعة الخامسة
– البحرين
– تركمانستان
– الصين تايبيه
– سنغافورة
المجموعة السادسة
– الفلبين
– طاجكستان
– اليمن
– نيبال

عودة الى صفحة كرة القدم

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2019