حيدر: ولاية الاتحاد ممتدة حتى 2005

كرة القدم اللبنانية

حيدر: ولاية الاتحاد ممتدة حتى 2005

 الاثنين 3 أيار 2004  

أكد رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر على أن ولاية اللجنة العليا الحالية للاتحاد ممتدة حتى أيلول العام 2005، وان ما يقال عكس ذلك مجرد شائعات كتلك التي اطلقت حول قانونية بطولة دوري الدرجة الاولى حيث ثبت عدم وجود تلك المخالفة المزعومة.


كلام رئيس الاتحاد جاء خلال الاحتفال السنوي للجنة محافظة الجنوب في استراحة صور لتكريم اندية اللعبة وكوادرها في المحافظة تزامناً مع تواصل منافسات دوري الدرجة الرابعة، وتضمن الحفل كلمات لرئيس لجنة المحافظة الدكتور حسين عواضة وأمين سر اللجنة حسن بزون وأمين سر اللجنة الرئيسية للحكام سبع فلاح.


وأشار حيدر الى انه يطمئن جميع "الحريصين" على ان ولاية اللجنة العليا الحالية باقية حتى أيلول العام 2005 بإرادة الجمعية العمومية، وأضاف: "ان ما يطلق وسيطلق من شائعات ما هو سوى نتاج خيالات ودسائس، أما حول ما صدر في الإعلام عن وجود مخالفة للنظام الداخلي بدوري الدرجة الاولى، قال: "لا مخالفة إطلاقاً بهذا الشأن، فنحن اجتمعنا بالاندية عدة مرات قبل انطلاق البطولة باشهر، وناقشنا النظام، وتم التوافق على كافة التفاصيل، ووزعنا النظام على الاندية في اجتماعنا بالاندية بتاريخ 11 أيلول 2003

 

وتم إقراره خلال الاجتماع التالي في 18 أيلول 2004 وتم إبلاغ الاندية ان هذا النظام اصبح نافذاً، لذا فإن ما تم نشره لا علاقة له اطلاقاً بالموضوع واستغل استغلالاً سيئاً لغاية في نفس يعقوب فانقلب السحر على الساحر، انهم يريدون عرقلة مسيرة الاتحاد.


وأوضح ان الاتحاد أرسل كتاباً بكافة التفاصيل الى وزير الشباب والرياضة الدكتور سيبوه هوفنانيان واصفاً إياه بالراعي الحقيقي للرياضة اللبنانية، كما حيا الإعلام الرياضي وشكر القيّمين عليه الذين يعملون للبناء لا للهدم، مؤكداً العمل معهم يداً واحدة لتحقيق الأهداف المنشودة.


وتناول رئيس الاتحاد في كلمته مسيرة المنتخبات الوطنية وأشار الى ان الاتحاد الذي يشرف على ستة منتخبات يصرف عليها اقل من عشرة آلاف دولار شهرياً، وعدّد بعض الإنجازات التي تحققت وهي غير مسبوقة. فالمنتخب الأولمبي تخطى للمرة الاولى الدور الثاني من التصفيات الأولمبية، حتى انه حقق في الدور الثالث حضوراً نوّهت به الشركة الراعية، وكذلك منتخب كرة الصالات الذي وصل للمرة الاولى الى ربع نهائي في بطولة آسيا، اما المنتخب الاول فهو ينافس بقوة في مجموعته بتصفيات كأس العالم وامامه مباراة حاسمة امام كوريا الجنوبية تشرين الاول المقبل.

 

 وهذا دليل ثقة بكرتنا حتى لو لم نوفق خلالها، ففي كرة القدم كل الاحتمالات واردة، وكشف ان احدى الشركات الراعية دفعت 120 الف دولار للحصول على إعلانات تلك المباراة وهذا دليل ثقة إضافي، هذا وضمّن رئيس الاتحاد كلمته موقفاً من حجب المساعدات البلدية عن الاندية الرياضية وقال ان الاتحاد ضدّ هذا المشروع وسيكون له وللنوادي كلام في حال المضي به.

 

عودة الى صفحة كرة القدم

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter