الفروسية في لبنان
 
L' EQUITATION AU LIBAN
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
 

انتخابات الفروسية تعيد فتح ملفات الاختلاس!

خاص | صدى البلد

20 / 07 / 2010
من المقرر ان تلتئم عند السادسة من مساﺀ اليوم الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني للفروسية في جلسة ثانية بنصاب النصف زائد واحد بعدما لم يكتمل نصاب الجلسة الاولى الثلثاﺀ الماضي، وذلك لانتخاب اتحاد جديد.

وفي معلومات خاصة لـ "صدى البلد" ان هناك ضغوطات تمارس على بعض نوادي اللعبة من قبل الرئيس السابق للاتحاد الذي يستعمل اسم مرجعية رئاسية كبيرة محاولاً تسويق فكرة ان هذه المرجعية تريد عودته إلى اللعبة، ويبدو ان استعماله اسم المرجعية قد أثر على بعض النوادي التي كانت من اشد المعارضين له عندما كان في سدة الرئاسة وهي التي اتهمته بالاختلاس وقتل اللعبة!

 اما النوادي التي لا تتأثر بالضغوطات فلا تــزال متماسكة وهي تدرس خطواتها جيداً، ويقال ان رئيسة الاتحاد الحالي زارت امس المرجعية المعنية سائلة عن صحة تدخلها في انتخابات اتحاد رياضي، ليتبين ان الامر كله مفبرك ومن نسج خيال البعض، مع العلم ان اكثر من نادٍ رياضي أكد ان هناك من يتكلم باسم المرجعية ويضغط لمصلحة رئيس الاتحاد السابق.

"صدى البلد" تعيد نشر تقرير ا لخبير ا لذي عينته ا لمحكمة المختصة للنظر في دعوى مالية قدمت في حق الاتحاد الذي كان الرئيس السابق يرأسه، ومما جاﺀ في التقرير: وقد استمعت الى افادة الآنسة .... التي صرحت بالآتي:

 كانت علاقتي المباشرة مع رئيس الاتحاد بصفتي سكريتيرة لمتابعة الامور الادارية والمراسلات والعلاقات مع الاندية اضافة الى امين السر وكنت اقبض الاموال من الاندية والخيالة وعن الخيل والمباريات... واني اقدر قيمة الامــوال التي تصرفت بها بنحو ٤٠ الف دولار اميركي.

القسم الاكبر من مداخيل الصندوق خلال الفترة المذكورة كان من ايرادات الرعاية الاعلانية من شركة...... بموجب شيكات بلغ مجموعها ٣٢٢٧٥ دولارا اميركيا وقد تم تسييل هذه الشيكات وقبضها نقدا ولم تودع في حساب الاتحاد اللبناني للفروسية لتحصيلها.

كما تبين لنا من كشف حساب الاتحاد لدى بنك...... سحب مبلغ نقدي بتاريخ / ١٣ / ٧ ٢٠٠٤ بقيمة تسعمئة دولار اميركي لتغذية صندوق الاتحاد ولم يسجل هذا المبلغ ضمن موجودات الصندوق في التاريخ المذكور.

وبالتالي فقد بلغ النقص في موجودات الصندوق للفترة المذكورة ما قيمته ٧٥٤٩ دولارا اميركيا.

استنادا الى ما وردناه اعلاه تبين ما يلي: - ١ عدم مسك سجلات محاسبية يدوية أو ممكننة بواسطة برنامج محاسبي يتبع نظام القيد المزدوج للتمكن من ضبط كل ايرادات ونفقات الاتحاد مع المستندات الثبوتية.

- ٢ عدم مراقبة الحسابات المالية على اختلافها من سجل الصندوق الذي يضبط مداخيل ومصاريف الاتحاد الى الكشوفات المصرفية التي تظهر تفاصيل حركة ايداع وسحب الاموال وانتهاﺀ بسجل الاموال المنقولة للاتحاد.

- ٣ عدم وضع تقارير فصلية حول موازنة الاتحاد ترفع للهيئة الادارية.

- ٤ التفرد بوضع التقرير المالي السنوي وتوقيعه من قبل باقي الاعضاﺀ كالرئيس وامين السر والمحاسب بدون التدقيق بمضمونه.

- ٥ تبين لنا من الجدول المبرز بحركة مقبوضات الصندوق خلال الفترة الممتدة من / ١ / ١ ٢٠٠٤ ولغاية اوائل شهر ايلول ٢٠٠٤ ان مجموع مقبوضات الاتحاد من اشتراكات ورعاية اعلانية بلغ ٥٢٤٧٧ دولارا اميركيا لم يودع منها في الحساب المصرفي سوى مبلغ ستمئة دولار اميركي بتاريخ / ٧ / ٥. ٢٠٠٤ كما ان مجموع المدفوعات من صندوق الاتحاد خلال الفترة المذكورة بلغ ٢٥٣٧٦ دولارا اميركيا وقد بلغ النقص في صندوق الاتحاد ٢٦٥٠١ دولار اميركي وقد تمت استعادة قسم من هذه الاموال من الآنسة جوليات كفاركيس بموجب شيك بقيمة ٦٩٣٢ دولارا اميركيا اودع في حساب الاتحاد والقسم الآخــر نقدا بقيمة ١٣٥٢٠ دولارا اميركيا تسلمها منها محاسب الاتحاد جهاد ابراهيم لتسديد نفقات بطولة فقرا.

وتبين لنا ان ما كان يحصل في الاتحاد هو: - ١ تحصيل قسم من الايرادات بدون تنظيم ايصالات قبض بها.

- ٢ صرف نفقات تقررها الهيئة الادارية بدون تنظيم سندات صرف موقعة من المسؤولين بذلك.

- ٣ عدم ايداع كل مداخيل صندوق الاتحاد في حساباته المصرفية وصرف النفقات بموجب شيكات للمستفيدين.

- ٤ عدم مسك دفتر صندوق تدون فيه كل المداخيل والمصاريف للتمكن من التدقيق بصحتها بصورة دورية.

وبالتالي لــم يبرز للخبير اية سجلات محاسبية للفترة الممتدة من اوائل العام ٢٠٠٢ ولغاية تشرين الاول ٢٠٠٤ موثقة بالمستندات الثبوتية المطلوبة.
 

 


16 مرشحا لانتخابات الفروسية  وسهيل خوري من بين المرشحين

08 / 07 / 2010

علمت «الديار» من مصدر شبه موثوق ان باب الترشيحات لانتخابات لجنة ادارية جديدة لاتحاد الفروسية والمحددة الثلثاء المقبل قد اقفل على 16 مرشحا والمطلوب تسعة مرشحين للدخول الى جنة الاتحاد.

وستدرس الامانة العامة قانونية التراشيح تمهيدا لاصدار اللائحة النهائية للمرشحين التي من المتوقع ان تقل عن 16 مرشحا.

 وعلمت «الديار» ان من بين المرشحين رئيس الاتحاد السابق اللواء المتقاعد سهيل خوري، العدو اللدود للثنائي رئيسة الاتحاد سهام عسيلي تويني والامين العام فرنسوا كنعان المدعومين بقوة من نادي المون لاسال.

  16مرشحاً لانتخابات اتحاد الفروسية 2010

صدى البلد
أقفل عند الساعة، 00 17 من بعد ظهر الخميس الماضي 8 تموز باب الترشح لانتخابات لجنة ادارية جديدة للاتحاد اللبناني للفروسية بدلاً من اللجنة المستقيلة والمؤلفة من تسعة، أعضاﺀ وقد تقدم 16 مرشحاً بطلبات ترشيحهم، وبعد مراجعتها من الامانة العامة تم قبولها جميعها.

والمرشحون هم: سهام عسيلي تويني ومحمد غازي يحيى وغنوة زنتوت وريما اليمن وفيفيان انجا واللواﺀ المتقاعد سهيل خوري وكريم بدارو ووليد رحباني وفرنسوا كنعان ونجيب الشامي وباتريك ضاهر وسمير سوبرة والمحامي جان حشاش ولينا الزين وجورج عريضة وجانين يزبك.

وستعقد جلسة الانتخابات الساعة، 00 18 من مساﺀ الثلثاﺀ 13 تموز في مقر الاتحاد الموقت في الاشرفية.
 

 

انتخابات اللجنة الإدارية لاتحاد الفروسية في 13 تموز 2010


24 / 06 / 2010
حددت اللجنة الإدارية للاتحاد اللبناني للفروسية، السادسة من يوم 13تموز المقبل، لعقد جمعية عمومية لانتخاب هيئة إدارية جديدة للاتحاد بدلاً من الهيئة الإدارية التي فقدت نصابها وخسرت ولايتها بحكم الاستقالات، وذلك في مقر الاتحاد المؤقت في الاشرفية، وقد ذُيّلت الدعوة بتوقيعي رئيسة الاتحاد اللبناني للفروسية سهام عسيلي تويني والأمين العام للاتحاد فرنسوا كنعان، ووجهت الدعوة للأندية للحضور وهي:

 فاليه كلوب عينطورة، ومون لاسال، وكاونتري فارم، والمشرف، وسبرينغ هيلز كاونتري كلوب، وضبيه كاونتري كلوب، وفقرا، واللبناني للفروسية، وزغرين، والحصان الذهبي، والرحاب زحلة، وبيروت للفروسية، وتمت دعوة الغزال للحضور من دون التصويت.
 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق 

Free Web Counter