ELIE BAJJANI

الرماية والصيد في لبنان

SHOOTING IN LEBANON

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
ايلي بجاني
 
 
من نادي الصخور 2013
 
الرامي اللبناني ايلي بجاني، بطل العرب في الرماية 2013

امين سر الاتحاد اللبناني للرماية والصيد 2012

المركز الرابع المركز الثالث المركز الثاني المركز الاول

2016 تراب (آ) ممتاز

طوني حريقة جو سالم ايلي بجاني الان موسى المرحلة السابعة
ايلي نصار الان موسى مارسيل طويلة ايلي بجاني الرحلة السادسة
هشام جبر جاد حمادة الان موسى ايلي بجاني المرحلة الخامسة
روجيه صليبي وائل رحباني الان موسى جاد حمادة المرحلة الرابعة
هشام جبر وليد نجار وائل رحباني الان موسى المرحلة الثالثة
وائل رحباني  روجيه صليبي وليد نجار الان موسى المرحلة الثانية
شارل كسرواني جو سالم رالف اعرج جوني باز المرحلة الاولى  (تراب) لفئة «أ» وممتاز (A+)
        الترتيب النهائي

سادسة مراحل التراب "+A" لايلي بجاني 2016

17-10-2016
نظّم الإتحاد اللبناني للرماية والصيد مسابقة بالرماية على الأطباق وهي المرحلة السادسة لبطولة لبنان في الرماية على الاطباقمن الحفرة الأولمبية (تراب)للفئة(A+) والتي اجريت على حقل نادي طوني وازن للرماية. شارك في المسابقة 25 رامياً وحضرها رئيس الاتحاد بيار جلخ ورئيس نادي طوني وازن للرماية عبدو وازن.
وجاءت نتائج مرحلة التصفيات على 125 طبقا للرماة الستة الأوائل على الشكل التالي:
-ايلي بجاني 122/125
-مارسيل طويله 117/125
-آلان موسى 117/125
-ايلي نصار 117/125
-طلال كرم 117/125
-هشام جبر 117/125
وحسب النظام المتبع في الاتحاد العالمي للرماية يتأهل في التصفيات المؤلفة من أربع جولات الرماة الستة بأعلى مجموع اهداف من اصل 125 طبقا، ومن ثم يدخلون الجولة نصف النهائية على 15 طبقا بطلقة واحدة على الهدف لا طلقتين.
خلال هذه المرحلة نصف النهائية تحتسب أعلى نتائج الرماة ويدخل الاول والثاني المرحلة النهائية لاحراز الميدالية الذهبية والفضية والثالث والرابع يتباران للحصول على الميدالية البرونزية. وجاءت النتائج على الشكل التالي:
-ايلي بجاني 14/15 1/1
-مارسيل طويله 14/15 1/1
-آلان موسى 14/15 0/1
-ايلي نصار 11/15
-طلال كرم 10/15
-هشام جبر 9/15
وفي الجولة النهائية فاز بالمركز الاول الرامي ايلي بجاني بعد تصفية وحصل على 12 طبقا من أصل 15، وحصل الرامي مارسيل طويله على 10 أطباق من اصل 15 وحلّ بالمركز الثاني.
واحرز المركز الثالث الرامي آلان موسى والرامي ايلي نصار بالمركز الرابع.

04-10-2016

نظّم الإتحاد اللبناني للرماية والصيد مسابقة بالرماية على الأطباق وهي المرحلة الخامسة لبطولة لبنان في الرماية على الاطباق من الحفرة الأولمبية فئة "أ"، والتي اجريت على حقل نادي البقاع للرماية والصيد بحضور رئيس الاتحاد اللبناني للرماية والصيد بيار جلخ. شارك في المسابقة 23 رامياً.
وجاءت نتائج مرحلة التصفيات على 125 طبقا للرماة الستة الاوائل على الشكل التالي:
آلان موسى 119/125
جورج عاقوري 118/125
جاد حمادة 117/125
ايلي نصار 116/125
ايلي بجاني 116/126
هشام جبر 115/125
وحسب النظام المتبع في الاتحاد العالمي للرماية، يتأهل في التصفيات المؤلفة من 4 جولات الرماة الستة بأعلى مجموع اهداف من اصل 125 طبقا، ومن ثم يدخلون الجولة نصف النهائية على 15 طبقا بطلقة واحدة على الهدف لا طلقتين.
خلال المرحلة نصف النهائية تحتسب أعلى نتائج الرماة ويدخل الاول والثاني المرحلة النهائية لاحراز الميدالية الذهبية والفضية والثالث والرابع يتباران للحصول على الميدالية البرونزية. وجاءت النتائج على الشكل التالي:
ايلي بجاني 14/15
آلان موسى 14/15
هشام جبر 12/15
جاد حمادة 11/15
ايلي نصار 10/15
جورج عاقوري 7/15
وفي الجولة النهائية، فاز بالمركز الاول الرامي ايلي بجاني بعد تصفية وحصل على 13 طبقا من أصل 15، وحصل ايضا الرامي آلان موسى على 13 طبقا من اصل 15، ولكنه اخفق بالتصفية وحلّ بالمركز الثاني.
واحرز المركز الثالث الرامي جاد حماده الذي سجل 12 إصابة من أصل 15 طبقا، والرامي هشام جبر بالمركز الرابع بعد أن حصل على 10 إصابات من أصل 15 طبقا.
أشرف على التحكيم ريشار خوري.

إيلي بجاني في كأس العالم للرماية على الاطباق 2013

06-07-2013

حلّ بطل لبنان والعرب في الرماية على الأطباق من الحفرة الاولمبية "تراب" ايلي بجاني في المركز الـ24 بعد تصفيات اليوم الاول من مسابقة كأس العالم التي تقام في غرانادا باسبانيا، اذ سجل 48 طبقاً من 50 بعد جولتين (23 طبقاً في الجولة الاولى + 25 طبقاً في الجولة الثانية). ويخوض الرماة جولتين اضافيتين اليوم، على ان يتأهل الرماة الـ12 الأوائل للمرحلة الخامسة الأخيرة.

 

بيار جلخ يفوز بانتخابات الاتحاد اللبناني للصيد و الرماية  2012

18-12-2012
انتُخبت لجنة ادارية جديدة للاتحاد اللبناني للرماية والصيد برئاسة بيار جلخ مؤلفة من تسعة اعضاء خلال العملية الانتخابية التي جرت في فندق"بوتيك"(جل الديب). اشرف على العملية الانتخابية مندوب وزارة الشباب والرياضة مصطفى بغدادي.وحضر مندوبو خمسة اندية من أصل ثمانية يحق لها التصويت وتأمّن النصاب (النصف زائد واحد).والمندوبون هم:سليم مسعود(نادي الصخور)،بيار جلخ(نادي الصفرا)،كرم كرم(نادي سيلليه بيلو)،ايلي جليلاتي(نادي الرماية اللبناني)،جو سالم(نادي طوني وازن).وجرت العملية الانتخابية مع وجود 13 مرشحاً لملء المقاعد التسعة وحازت اللائحة التي ترّأسها جلخ على خمسة اصوات ليعقد الأعضاء الفائزون جلسة توزيع المناصب والتي جاءت كالآتي:
الرئيس : بيار جلخ
نائب الرئيس : ايلي جليلاتي
أمين السر : ايلي بجاني
أمين الصندوق : جو سالم
محاسبة : جرمان زغيب
رئيس اللجان الفنية: ساسين روحانا
مفوّض حقول : هيثم حجار
علاقات عامة : كرم كرم
مستشار : فادي سلامة


حقق الميدالية الذهبية في بطولة العرب للرماية  2013

بجاني: سأكون بين الأوائل في كأس العالم

محمد دالاتي
طار بطل الرماية إيلي بجاني فرحاً، ملوّحاً ببندقيته في الهواء، وسط جمع من زملائه والجمهور، عقب فوزه ببطولة العرب للرماية التي احتضنتها الكويت مؤخراً، وذلك في أول مشاركة خارجية له، مؤكداً أهليته لتحقيق المزيد من الألقاب للبنان في الاستحقاقات المقبلة.

وأوضح بجاني الذي يشغل منصب الأمين العام لاتحاد الرماية، انه كان بمقدوره احتلال مراكز متقدمة في البطولات الخارجية منذ وصوله الى بطولة لبنان في العام 2002، أيام الاتحادات السابقة، ولكن إمكاناته المالية لم تُفسح له في المجال لذلك، فهو يعمل موظفاً في شركة هندسية، ويدفع كل ما يوفره من راتبه الشهري ثمن خرطوش. وحتى السلاح الذي يملكه ليس من الطراز الحديث، ورغم ذلك لديه الرغبة والاندفاع لأن يتفوق على منافسيه الأجانب الذين تخصص لهم دولهم ميزانيات كبيرة، فضلاً عن المكافآت، ليحرزوا قصب السبق في التظاهرات الاقليمية والعالمية، ويفضّل بجاني عدم مقارنة نفسه بهم، حتى لا يصاب بالإحباط النفسي، ويقول: "يستحق وطني أن أضحي من أجله، ولن أتردد في المستقبل في بذل كل جهدي للوقوف على منصّات التتويج التي عرفت طعمتها اللذيذة في الكويت".

وأشار بجاني الى أن المنافسة في البطولة العربية الأخيرة كانت قوية، وأضاف: "لم أصدّق نفسي حين وصلت الى التصفية النهائية بين أول ست رماة، إذ شارك في البطولة نحو 600 رياضي في مختلف أنواع الرماية، وكنت أراقب كل من حولي، وألمس مدى الاهتمام بالأبطال الآخرين، ثم أجلس وحيداً محاولاً التركيز لاستئناف اللعب، ومحاولاً ضبط أعصابي، لأن اللعبة تتطلب الهدوء، ونجحت في التأهل لتصفية التمايز الحاسمة مع بطل من المغرب، وكنت كلما أصبت هدفاً أحمد الله، ويتضاعف الأمل في نفسي حتى بلغت الطلقة الثامنة وأصبت الهدف، في حين أخطأ المغربي واسمه زكريا القطاري الطلقة، فتملكتني موجة عارمة من الفرح، ووجدت نفسي محاطاً بالمهنّئين وبينهم كبار المسؤولين من الأخوة الكويتيين، وكانت دقائق رائعة حين حملت العلم اللبناني لألوّح به في حقل الرماية الحديث التجهيز".

ورأى بجاني أنه فاته سفرات خارجية عدة كان يمكن له زيادة رصيده من الألقاب والكؤوس، وانه يتحضر الآن لتمثيل لبنان في كأس العالم التي ستجرى في إمارة العين في الإمارات العربية المتحدة في 15 نيسان المقبل، ويشعر ان معنوياته باتت عالية، آملاً أن يحقق للبنان نتيجة جيدة وأن يكون بين أول 6 رماة، آملاً استمرار التشجيع له من رئيس الاتحاد بيار جلخ ورئيس نادي الصخور ضبيه سليم مسعود، كاشفاً انه سيزور قريباً وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي ليلفت نظره الى توافر خامات رياضية كثيرة في لبنان، وهي تحتاج الى الصقل والى من يهتم بكشفها والعمل على تلميع صفتحها، لأن اللاعب البطل عملة نادرة في وطنه، ومن غير المسؤولين ينتشلونه من المنجم لإبرازه في صورته الحقيقية؟

واعترف بجاني بأن مستوى الرماية في لبنان متوسط على المستويين العربي والآسيوي، وان اللعبة تحتاج الى دعم من وزارة الشباب والرياضة، ومن المشجعين الذين يلعبون دور "السبونسر" لرعاية الأبطال البارزين. وأضاف: "اللعبة مكلفة مادياً، وبين اللاعبين من لا يستطيع تحمّلها، فهل من المنطقي أن يُحرم اللاعب من البروز والتألق، ومن تمثيل وطنه إذا كانت إمكاناته المادية متواضعة؟".

وكشف بجاني ان استقدام مدرب أجنبي خبير يمكن أن يطوّر اللعبة، ولا سيما أننا لا نساير الركب العالمي الذي يتقدّم علينا بمسافة طويلة. وأضاف: "يمكن الاستفادة من المدرب الأجنبي بتنظيم دورات متقدمة للاعبين والمدرّبين والحكّام، كما يمكن إنشاء مدرسة خاصة بتعليم الرماية وفنونها، مما يساهم في توسيع شعبيتها".

وعن وضع الاتحاد الجديد، أكّد بجاني أن الانسجام متوافر بين الأعضاء كافة، وقال: "هناك تصميم على إحداث نقلة نوعية في اللعبة، ولا سيما أن معظم الأعضاء، إن لم نقل جميعهم، يمارسون الرماية ويشاركون في البطولات المحلية والخارجية، ويهمنا جداً الابتعاد عن الأجواء السياسية والطائفية والتمسك بحبل الوطنية المتين".

وشكا بجاني من قلة عدد حقول الرماية في لبنان، فضلاً عن عدم تجهيزها كما هو حال الحقول في الخارج، لافتاً الى عدم أهليّة هذه الحقول لاستضافة أي استحقاق عربي أو آسيوي أو عالمي.

وتمنى بجاني أن يحالفه الحظ في بطولة العالم المقبلة في العين، وأن يحقق نتائج مميزة للبنان، وأن يتأمن له راعٍ يساعده على توفير الدعم اللازم له حتى يحقق حلمه بتمثيل لبنان في الأولمبياد.

 

مبروك يا شباب لبنان

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق