Davis Cup 2005
 
كرة المضرب في لبنان

TENNIS AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

 

لبنان يصمد في المجموعة الثانية لكأس ديفيس
بعد تجاوزه الفيليبين (3-2) في مباريات مثيرة

 


رئيس الاتحاد رياض حداد يتوسط شكري وعلايلي
 

 

08 / 07 / 2005
بقي لبنان موسماً جديداً في المجموعة الثانية الاسيوية - الاوقيانية لمسابقة كأس ديفيس، اثر تغلبه على الفيليبين 3-2 في المباريات التي جمعتهما منذ الجمعة الماضي على ملاعب نادي الغولف، في حين يتعين على الفيليبين خوض لقاءات المجموعة الثالثة في الموسم المقبل.


واستبسل كل من باتريك شكري وكريم علايلي لتحقيق الانتصار، فبعدما فازا على جون ارسيلا واديللو اباديا في مباراة الزوجي الماراتونية السبت بنتيجة (3-2) (2-6 و 6-3 و 4-6 و 6-4 و 6-4)، مسجلين التقدم للبنان 2-1، خاض كل منهما مباراة صعبة ومثيرة امس الاحد في اليوم الاخير من اللقاء.


وواجه شكري نظيره الفيليبيني المصنف اول باتريك جون تييرو المصنف اول، الذي ارتاح السبت، وخسر امامه بصعوبة بالغة 2-3، وبعدما جابه في اللقاء منافسا شرسا ونوبات من الشدّ العضلي اعاقت تحركه بدءا من المجموعة الثالثة. بذلك جير الضغط الى كاهل علايلي المرهق بدوره، كونه خاض مباراتين، كلا منهما من خمس مجموعات يومي الجمعة والسبت، غير انه كان على قدر المسؤولية خلال مباراته الحاسمة مع جون ارسيلا، وحافظ على موقع لبنان في المجموعة الثانية بفضل فوزه الصريح 3-صفر.


وكان شكري تبارى وتييرو مدة 4 ساعات و10 دقائق، وانتزع منه التقدم في المجموعتين الاوليين بفضل شوط كسر التعادل (التاي بريك) 7-6 (7-5) و 7-6 (8-6) وتحامل على نفسه بدءا من المجموعة الثالثة عله يتجاوز نوبات الشدّ العضلي، فلم يبذل فيها الجهد موفرا طاقته للمجموعتين الباقيتين، فخسرها 1-6. وسعى الى التعويض في المجموعتين الرابعة والخمسة من دون جدوى نظرا لتأثير الشدّ العضلي الشديد على تحركه في جنبات الملعب لمجاراة منافسه في الصدّ الامامي والخلفي، وبالتالي فاز تييرو فيهما 6-4 و 7-5.


وكشف شكري ان «الاصابة» التي فاجأته فعلت فعلها علما انه كان يفكر في المباراة منذ الليلة السابقة، وبالتالي لم ينم جيدا، واضاف :«الآمال معقودة حاليا على كريم علايلي وهو قادر على حمل الراية ليبقى لبنان في المجموعة الثانية».


وهذا ما تحقق بالفعل اذ خاض علايلي امام ارسيلا اهم مباراة في مسيرته حتى تاريخه، وتجاوز الضغط الملقى على كاهله بعد خسارة شكري، بتقدم سريع في المجموعة الاولى 6-2، ما اراحه نفسيا ومعنويا، فارضا ايقاعه في الكرات الحاسمة ضمن شوط كسر التعادل (7-5)، الامر الذي شحنه بقوة اضافية استثمرها جيدا في المجموعة الثالثة، التي احرزها بنتيجة 6-1 منهيا اللقاء الذي استغرق 2.15 ساعة وسط فرحة جماهيرية كبيرة ...
وهنأ رئيس الاتحاد رياض حداد افراد المنتخب على روحهم العالية وتعاونهم وتركيزهم الملفت خلال اللقاء العسير، «الذي اثبت مرة جديدة ان التنس اللبناني يقدم الصورة الناصعة المشرفة. عن رياضتنا».


ووصف امين سر الاتحاد مدير اللقاء نقولا الحداد الفوز بـ«الانجاز المطلوب على رغم الظروف الصعبة، وشكري وعلايلي بطلان كبيران ترفع لهما القبعات».


واعتبر الكابتن المدرب حسين بدر الدين ان شكري وعلايلي كانا على قدر الطموحات، «فكل منهما خاض ثلاث مباريات صعبة، وتمكنا من تحقيق الفوز امام منتخب لاعبيه افضل لياقة، وتوافر له خيار التبديل في مباراة الزوجي ...» وكشف انه كان على ثقة تامة من ان علايلي سيفوز على رغم الضغط والمسؤولية، «وافراد المنتخب عموما حتى وهيب مكنية وفادي يوسف اللذين لم يلعبا امن حضورهما المعنويات المطلوبة». وابدى ارتياحه الكامل للاداء والتجانس والانسجام والوئام الذي يسود المنتخب، وهو اساس راسخ لكل نجاح..


على صعيد آخر، اقام اتحاد التنس الحفلة التقليدية لافراد المنتخبين في نادي الغولف بحضور رئيسه جهاد الحسيني وعقيلته وعدد من اعضاء الاتحاد والحكم العام المنتدب من الاتحاد الدولي الفرنسي ستيفان ابوستولو. وتحدث بالمناسبة امين سر الاتحاد وكابتنا المنتخبين وابوستولو، وتبودلت بين افراد المنتخبين هدايا تذكارية، وقص قالب حلوى على شكل ملعب للتنس.
 

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق