Davis Cup 2004
 
كرة المضرب في لبنان

TENNIS AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

 

بعد تغلبه على إيران 3 ـ 2 في الدور الأول
لبنان يواجه كوريا الجنوبية في نصف نهائي مجموعته بكأس دايفيس

09-02-2004 - المستقبل
يتعين على لبنان لقاء كوريا الجنوبية بين 9 نيسان المقبل و11 منه، على أرضه، ضمن الدور نصف النهائي للمجموعة الآسيوية الأوقيانية الثانية لكأس دايفيس، وذلك اثر فوزه على إيران 3 ـ 2 في المباريات التي أجريت في القاعة المقفلة لنادي الجمهور، وفوز كوريا على ماليزيا 5 ـ 0.

وكان المنتخب اللبناني ضمن التأهل منذ اليوم الثاني بعد فوز الثنائي باتريك شكري ووليم فرح على انوش شاغولي Anooch Shatholi وأشغان شوكوفي Ashkon Shokoofi 3 ـ 0 (6 ـ 3 و6 ـ 4 و6 ـ 2). وجاء الانتصار بعد المباراتين المثيرتين اللتين شهدهما اليوم الأول من اللقاء حيث تغلّب فرح على شاغولي 3 ـ 0 (6 ـ 0 و7 ـ 5 و6 ـ 3)، وتحقيق شكري إنجازاً تمثل بتجاوزه شوكوفي 3 ـ 2 (4 ـ 6 و1 ـ 6 و7 ـ 5 و6 ـ 4 و6 ـ 4).

وفي ضوء التأهل، أشرك كابتن منتخب لبنان ريمون كتوره اللاعبين فادي يوسف ووهيب مكنية في المباراتين الرابعة والخامسة، سعياً لاكسابهما الخبرة والاحتكاك.

والتقى يوسف شاغولي المصنف أول في الجانب الايراني، وخسر أمامه 0 ـ 6 و6 ـ 7 (3 ـ 7)، وخاض مكنية لقاء جيداً أمام شوكوفي وتمكن من إحراز أحد مجموعته، إذ خسر 1 ـ 2 (3 ـ 6 و7 ـ 6 "7 ـ 5" و1 ـ 6).

روح الفريق

على صعيد آخر، لفت كتورة إلى أن روح الجماعة وموهبة اللاعبين واندفاعهم مكنتا المنتخب اللبناني تحقيق النتائج اللافتة في مسابقة كأس دايفيس. وطالب بالرعاية المناسبة التي تؤمّن للاعبين المغتربين والمحليين المصنفين الإعداد الجيد وكثافة المشاركة في الدورات الخارجية لتعزيز مستواهم وتطويره وبلوغهم مراكز متقدمة في التصنيف الدولي.

وأكد شكري الساعي إلى الاحتراف في حال توافر له الداعم، استعداده لخوض الدورات الخارجية "وهي مطلب ملح، وثقتي كبيرة بتحقيق نتائج مميزة". وأكد أن روح الفريق الواحد عنصر مهم في مباريات كأس دايفيس وتؤثر كثيراً على الأداء "وهي سائدة في المنتخب اللبناني وستعزز أكثر من خلال المشاركات الخارجية إذا تطلع إلى خوض عدد من الدورات مع وليم فرح ولا سيما في الزوجي ما ينعكس إيجاباً على أدائنا في اللقاءات المقبلة لكأس دايفيس".

يذكر أن فرح غادر إلى الولايات المتحدة ليستأنف تحضيراته وتدريباته في فلوريدا بإشراف مدربه اللاعب الدولي المصري السابق تامر الصاوي.

تكريم

كرّم الاتحاد اللبناني أفراد المنتخبين في عشاء أقامه في مطعم اوس ـ عين سعادة حضره رئيس الاتحاد رياض حداد ونائب الرئيس عدنان مطر وأمين السر العام مدير اللقاء نهاد شقير، وعدد من الأعضاء ورئيس الاتحاد الايراني عباس خدائي Abbas Khadaei، الذي وصل مساء السبت إلى بيروت، وتبودلت خلاله الكلمات والدروع التذكرية.

إلى ذلك، شكر الاتحاد إدارة مدرسة سيدة الجمهور ونادي الجمور بشخص الرئيس الأب سليم دكاش والعاملين فيها على التسهيلات ووضع القاعة المقفلة بتصرف الاتحاد لإقامة مباريات اللقاء.

 

فوز سهل لفرح وصعب لشكري في اليوم الأول
كأس دايفيس: لبنان على عتبة الدور الثاني

07-02-2004 - المستقبل

قطع المنتخب اللبناني ثلاثة أرباع الطريق نحو الدور الثاني من تصفيات المجموعة الأسيوية ـ الأوقيانية الثانية لمسابقة كأس دايفيس للتنس اثر تقدمه إيران 2 ـ 0 في اليوم الأول من مبارياتهما على ملعب قاعة سيدة الجمهور.

وبات المنتخب اللبناني بحاجة إلى فوز واحد في المباريات الثلاث المتبقية، علماً أن الفريقين يلعبان اليوم في مباراة الزوجي التي قد تكون حاسمة وكافية لبلوغ لبنان الدور الثاني الذي ينطلق في نيسان المقبل.

وفي المباراة الأولى بين وليم فرح وانوش شاغولي اجتاز اللاعب اللبناني (27 عاماً) امتحانه الأول في كأس دايفيس بسهولة، فسحق منافسه 3 ـ 0 (6 ـ 0 و7 ـ 5 و6 ـ 3) في ساعة و45 دقيقة.

وفي مباراة ماراتونية استغرقت 3 ساعات و45 دقيقة، حوّل باتريك شكري (23 عاماً) تأخره 0 ـ 2 امام اشغان شوكوفي فوزاً ثميناً 3 ـ 2 (4 ـ 6 و1 ـ 6 و7 ـ 5 و6 ـ 4 و6 ـ 4)، ليكرر فوزه عليه بعد أن هزمه العام الماضي في طهران.

وتأخر دخول شكري في أجواء المباراة حتى المجموعة الثالثة إذ استفاد من المواكبة الجماهيرية ليفرض إيقاعه على شوكوفي ويهاجمه عبر ضربات لولبية رائعة مكنته من التقدم والفوز بثلاث مجموعات متوالية على رغم استبسال منافسه الذي لم يتمكن من تحقيق هدفه بمعادلة النتيجة والثأر من شكري.

وكان المدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي، ممثلاً رئيس الجمهورية العماد اميل لحود، افتتح اللقاء متمنياً التوفيق للمنتخبين بعد العرض العام الذي تمثل بدخول للمنتخببين والحكم الرئيس وحكمي الكرسي ومراقبي الخطوط وجامعي الكرات، وعزف النشيدين اللبناني والايراني.

وتابع المباريات حشد من هواة اللعبة تقدمه رئيس الاتحاد اللبناني للتنس رياض حداد ونائب الرئيس عدنان مطر وأمين السر العام رئيس الجنة المنظمة للقاء نهاد شقير والمحاسب العام طانيوس ناصيف وعضوا اللجنة الادارية حسان داعوق ونيقولا حداد وأمين سر اللجنة الأولمبية كابتن منتخب كأس ديفيس السابق مكم علم الدين.

ويلتقي اليوم فرح وشكري مع شاغلي وشكوفي في مباراة الزجي بدءاً من الساعة 16.00. كما يصل اليوم إلى بيروت رئيس الاتحاد الايراني عباس خزاني ليتابع المباراة ومباراتي الفردي الأخيرتين غداً الأحد.

ويكرم اتحاد اللعبة المصنفين الأوائل لموسم 2003 في مختلف الفئات ويسلمهم ميداليات تذكارية عقب مباراة الزوجي.

اليوم قرعة اللقاء مع إيران في كأس دايفيس 2004
المنتخب اللبناني يعوّل على مواكبة جماهيرية تفعّل أداءه

06-02-2004
تسحب، الساعة 11.00 قبل ظهر اليوم ، في نادي الجمهور، قرعة مباريات لقاء لبنان وإيران في مسابقة كأس دايفيس للتنس المقررة ما بين 6 شباط الجاري و8 منه، في القاعة المقفلة للنادي، وذلك في إطار الدور الأول من المجموعة الآسيوية الأوقيانية الثانية.

ويحضر القرعة رئيس اتحاد التنس رياض حداد والأمين العام رئيس اللجنة المنظمة للقاء نهاد شقير والأعضاء وأفراد المنتخبين، ويديرها الحكم العام المنتدب من الاتحاد الدولي المصري خالد السرغاني.

ويعوّل المنتخب اللبناني الكثير على اللقاء سعياً الى تثبيت موقعه ضمن المجموعة، والتطلع لاحقاً إلى العودة الى المجموعة الأولى، التي سبق أن خاض منافساتها خلال أربعة مواسم آخرها عام 2002.

وبدأ منتخب لبنان، الذي يضم الكابتن ريمون كتورة واللاعبين باتريك شكري ووليم فرح وفادي يوسف، المصنّف الأول محلياً، واللاعب الصاعد وهيب مكنية، مطلع هذا الأسبوع، تمارينه، على ملعب الجمهور مسرح المباريات المنتظرة، بإشراف المدرّب حسين بدر الدين.

وكان المنتخب خضع لبرنامج إعدادي أولي للياقة البدنية في مجمّع الرئيس فؤاد شهاب بإشراف المدرّب جورج عيسى، ثم باشر تدريبه في نادي "برايفيت كلوب ـ الدكوانة". كما انتظم لاعبو المنتخب الايراني في التدريب فور وصولهم الأحد الماضي الى بيروت.

وحصد شكري العام الماضي 4 نقاط في التصنيف العالمي للفردي و36 نقطة للزوجي، وهو يحتل الموقع الـ720 عالمياً للزوجي والـ1080 للفردي. وكان صاحب الدور الفاعل في ترجيح كفة لبنان في طهران العام الماضي ولا سيما في المباراة الخامسة الحاسمة أمام أشغان شكوفي. ويسعى شكري لسلوك درب الاحتراف وحصوله على الرعاية المناسبة لذلك. والى جانب مشاركته هذا الموسم في لقاءات كأس دايفيس، سيخوض شكري عدداً من الدورات الدولية ضمن فئة "فيوتشرز". وشارك العام الماضي في دورتين في إيران وأحرز فيهما لقب الزوجي.

ويعود وليم فرح الى صفوف المنتخب من جديد بعدما غاب عنه الموسم الماضي بسبب الاصابة، وهو يطمح الى المساهمة في إحراز النتائج الجيّدة، فضلا عن سعيه لتحسين تصنيفه العالمي من خلال خوضه عدد من دورات فيوتشرز وتشالنجرز في إسبانيا والولايات المتحدة. وكان أفضل تصنيف عالمي له الـ711.

وأبدى كتورة ارتياحه الشديد لمعنويات اللاعبين وحماستهم مما يعزز الآمال بتحقيق نتيجة جيّدة. وهي ستكتسب رونقاً أفضل بحضور الجمهور وتشجيعه، والذي يعتبر عنصراً رئيساً في لقاءات المسابقة.

تصنيف ونتائج

يحتل لبنان المركز الـ56 عالمياً بمجموع 210 نقاط في تصنيف كأس دايفيس، وهو الثاني على الصعيد العربي بعد المغرب، صاحب المركز الـ18، والذي يخوض مبارياته ضمن المجموعة العالمية، بينما تحتل إيران المركز الـ66 (81.25 نقطة).

وهنا نتائج مباريات الطرفين في لقائيهما عامي 1997 في لبنان و2003 في إيران:

* 19 ـ 21 أيلول 1997 (ملعب الكهرباء ـ زوق مكايل): نهائي المجموعة الآسيوية الأوقيانية الثانية (فاز لبنان 4 ـ 1، تغلب علي حمادة على رضا نخعاي 6 ـ 3 و7 ـ 5 و6 ـ 4، وهشام زعتيني على محمد تافاكولي 6 ـ 2 و6 ـ 1 و6 ـ 3، وحماده وزعتيني على نخعاي وسيد أكبر طاهري 6 ـ 4 و6 ـ 4 و 7 ـ 3، وزعتيني على نخعاي 7 ـ 6 و6 ـ 3، وتافاكولي على توفيق زحلان 6 ـ 3 و6 ـ 4).

* 7 ـ 9 شباط 2003 (طهران): الدور الأول للمجموعة الآسيوية الأوقيانية الثانية (فاز لبنان 3 ـ 2، تغلب اشغان شوكوفي على هشام زعتيني 3 ـ 6 و6 ـ 3 و6 ـ 1، باتريك شكري على علي وهشام زعتيني على طاهري 7 ـ 5 و6 ـ 3 و6 ـ 1، وزعتيني وشكري على شوكوفي وطاهري 7 ـ 5 و6 ـ 3 و 7 ـ 6، وأوشا شاه غولي على زعتيني 1 ـ 6 و6 ـ 4 و6 ـ 3 و6 ـ 1، وشكري على شوكولي 6 ـ 4 و5 ـ 7 و6 ـ 4 و1 ـ 6 و7 ـ 5).

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق