CYCLIST RULES

الدراجات في لبنان

CYCLISME AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

الدراجات CYCLISME


الدراجة جهاز يمكن استخدامه كوسيلة نقل يستخدمها الإنسان للانتقال من مكان إلى آخر، وكأداة رياضية تمارس الرياضة بواسطتها في الهواء الطلق، أو في صالات مقفلة لا تتأثر بتقلبات الطقس، وتحافظ على قوة الإنسان ورشاقته، وتوفر له الصحة والعافية كما أشار الدكتور (داولي هوايت) طبيب القلب المشهور، الذي بفضل حبه وممارسته لركوب الدرجات رغم تقدمه في السن، رفع عدد هواة هذه الرياضة إلى اكثر من عشرة ملايين هاو في الولايات المتحدة الأميركية وحدها.

والدراجة مرت بمراحل عديدة، تطورت خلالها حتى اتخذت شكلها ومواصفاتها التي نعرفها لها اليوم. وهي وأن اخترعت وعرفها الإنسان منذ العام 1700 إلا أنها لم تلتفت الأنظار إليها، ويزداد الاهتمام بها إلا ابتداء من العام 1818 عندما سجل الألماني (كارل فردريك فون دربس) اختراعه للدراجة الأولى التي تسير بقوة دفع بواسطة القدمين، ومقود يتحرك مع العجلة الأمامية، واجتاز بواسطتها مسافة 14 كلم بين مدينتي (مانهايم وسيفيتجن) في مدة تقل عن الساعة، وبسرعة تفوق سرعة العربات التي تجرها الخيول.

ولقد خطت الدراجة خطوة إلى الأمام عندما اخترع المهندس الإنكليزي (ميشو) سنة 1861 دراجة تسير بدولاب صغير متصل بالعجلة الأمامية، غير أن الناس لم يقبلوا عليها، لأنها كانت مصنوعة من الخشب، ولا يقل وزنها عن ثلاثين كلغ وبعد عدة سنوات، تمكن المهندس الفرنسي (مونتاني) أن يجعل الاتصال بالعجلة الخلفية على النحو الذي نراه في الدراجات الحديثة. غير أن الرواج العظيم للدراجة لم يبدأ إلا عام 1880 عندما زود الطبيب الإنكليزي (دنلوب) عجلاتها بإطارات من المطاط مملوءة بالهواء كما هي حاليا، ثم حصل التطور الأخير سنة 1900، عندما جعل الألماني (راكس) قرص الحركة في الدراجة يدور إلى الأمام وإلى الخلف على حد سواء.

وفي الوقت الذي كان يتنافس فيه المهندسون الأوروبيون على تطوير الدراجة، وجعلها اكثر سرعة وأقل وزنا وأسهل ركوبا، بدأ الهواة بممارسة رياضة ركوبها، فبدأت بذلك سباقاتها على الطرق.

أما السباق الأول فكان سباق (باريس – روان) عام 1868، وفاز به الإنكليزي (جيمس مور) الذي ربح السباق الأساسي، وكانت مسافته 2,480 كلم، وجرى في منتزه سان كلود الإمبراطوري على ضفاف نهر السين. وتعتبر رياضة ركوب الدراجة من أهم الألعاب الرياضية التي أدرجت في منهاج الألعاب الأولمبية في دورتها الأولى في أثينا عام 1896. أما اتحادها الدولي فأنشئ عام 1900 لكنه انقسم 1965 إلى أتجادين : الأول للمحترفين والثاني للهواة والاتحاد الأخير هو الذي يشرف على سباقات الألعاب الدولية، والأولمبية.

تنظيم السباقات : تمارس لعبة الدراجات من خلال مسابقات عديدة، بعضها قديم، وبعضها حديث، وهي مسابقات متنوعة الأشكال والأهداف، فكل دولة أو مجموعة رياضية تمارس هذا النوع من الرياضة، لها طريقة معينة في تطبيق قواعد المنافسات، خاصة وأن سباقات الدراجات تمول من خلال مجموعات وشركات اقتصادية وتجارية متنوعة مثل سباق فرنسا الدولي، أو من مجموعات وشركات إعلامية تتولى تنظيم السباقات وتحدد المسافات وقواعد المنافسة، وهذه المجموعات تؤلف فيما بينها التجمع الدولي لتنظيم سباقات الدراجات ويعتبر سباق فرنسا الدولي وسباق إيطاليا الدولي وسباق أسبانيا الدولي من أشهر السباقات الدولية للدراجات لفئة المحترفين.

أما سباقات الهواة فتقسم إلى قسمين:
القسم الأول : سباقات الدراجات للطرق وتشمل السباقات المعروفة للهواة كسباق المراحل الذي يدوم عدة أيام.
القسم الثاني : السباقات الكلاسيكية المحددة بقياسات ومسافات معينة وتجري خلال يوم واحد ومسافة هذا السباق تتراوح بين 250كلم و 300 كلم.

أنواع السباقات :
1. سباقات المضمار : ويعتبر هذا النوع من السباقات أقل شعبية من سباقات الطرق، ما عدا بعض الألعاب السريعة التي تثير حماسة وتشويقا، وتشبه سباقات البدل في ألعاب القوى أو سباقات 100 م جري . وتتم سباقات المضمار هذه داخل صالة مقفلة وتشتمل على مسافات متعددة منها سباق كيلو متر ضد الساعة، ويتم ضبط الوقت للفائز آخر مائتي متر من السباق. وهي سباقات تتطلب من اللاعب مرونة وحيلة وذكاء حتى يستطيع تحقيق الفوز.

2. سباقات المطاردة الأولمبية : وتضم نوعين من السباقات :
- سباق فردي مسافته 4 كلم، يقف خلاله المتنافسان كل واحد في جهة مقابلة من المضمار وتفصل بينها نصف دورة من المضمار ويسيران باتجاه واحد، أما اللاعب الفائز، فهو الذي يستطيع اللحاق بمنافسه قبل وصوله إلى خط النهاية.
- سباق المتابعة بفريق : ومسافة السباق 4 كلم أيضا، ويتألف الفريق من أربعة لاعبين.

3. سباق الكيلو متر : وهو عبارة عن لاعب يقود الدراجة على المضمار لمسافة كلم واحد والفائز هو الذي يصل إلى خط النهاية بأقل وقت ممكن.

4. سباق القوة : وهو السباق الأكثر شعبية ويقام بطريقتين :
الأولى : ركوب الدراجة لمدة ساعة وتسجيل الدورات التي يتمها اللاعب خلال هذه المدة.
الثانية : سباق مسافته 100 كلم والفائز هو الذي يصل إلى خط النهاية أولا.

5. سباق الدراجة بمقعدين : وهو كسائر السباقات إلا أن الدراجة هنا بمقعدين وهذه المسابقة لم تدرج في سباقات الألعاب الأولمبية.

6. سباق بالطريقة الأميركية : يتنافس فيه لاعبان ولمدة ساعة واحدة على اللاعب أن ينهي 100 دورة تقدر مسافتها بخمسين كلم. اللاعب الأول يقوم بالسباق على المضمار والثاني يقوم بالدوران على الدراجة ببطء ثم يتبادلان الأدوار.

7. السباق المتنوع : وهو سباق مؤلف من سباقات : سرعة ومتابعة وسباق قوة وسباق الكم ضد الساعة.

8. سباق الستة أيام : وهو سباق يجري لمدة ستة أيام والفريق مؤلف من لاعبين أو ثلاثة لاعبين يقوم اللاعبون بركوب الدراجة والسير لمدة ستة أيام، تتخللها أوقات راحة للنوم أثناء الليل.

توثيق عبده جدعون

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2010

Free Web Counter